المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ح ـبك مِن زمَـَن يّوـوم الطِفولـ‘ه // ويَوم الِوـوقت أحلـآم وتِصور . .


إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
30-07-2011, 03:43 AM
السلاام عليكم والرحمه ..

شحـــالكم عرب بني ياس ..؟؟ عســـاكم بخيــر ..!!

روايه قريتها وجذبتني واايد فحبيت انقلها لكم ..[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الروابط] ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الروابط])
وان شاء الله تعيبكم ..^^


" أحبك من زمن يوم الطفولة .... ويوم الوقت أحلام وتصور "

بقلم : ذربة المعاني ..

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
30-07-2011, 03:43 AM
الجزء الأول



تصدق بسمتك والله تفرح خاطري الولهان،،،ويطير من الفرح قلبي واصير بعالمٍ ثاني



شما: علني ما اشوفج من بشكارة..اقولج سيري حطي الفواله في ميلس مال ريال..اتحطينها في ميلس الحريم..انتي شو ما فيها هذا مخ..واتأشر على راسها!!



بشكارة: سما (يعني شما) انتي فيه زيادة مشكله..بيخبر بابا سلطان بعدين



شما: اقو يلاا يلاا اشوف جدامي بينشل الفواله ميلس الرياييل..مستقويات هالخدامات..محد يروم يعطيهن ويه..



سارت شما والبشكارة على أساس ينقلن الفواله من ميلس الحريم لميلس الرياييل..لنه اخوها سلطان قايلها اترتب الميالس لنه ريال بيي عالمغرب والمفروض كله يكون مرتب وجاهز..



شما وهيه اترمس البشكارة : ايوووواه جيه تمام..توج حرمة وراعية بيت..بيوزج دريول يرانا ههههههههه



البشكارة: لالا ماما انا يريد ريال بلااد مال انا...



شما: يبيييييه اسميج بطارنه بعد انتي...اقول اخافج اتعنسين الا ..يلاا روزي باقي دخون..انا بترياج منيه(فالميلس) وانتي روحي هاتي دخون..تيكي؟



بشكارة:تيكي سما..




شما+++يااا الله من وعيت الصبح ما يلست،،والبارحه طوول الليل سهرانه،،يوم كل الناس اتغفي عيونها،،انا عيوني ما يقاربهن الرقااد،،بسير اجلب في هالقنوات جان نلقى شي(ن) زين،،بيلس شوي والله انه ريولي طايحات من التعب،،يا سلااام حلاة يلسة الدعنة(الارض)،،اوب اوب عنبوكن من عراقيات،،هب رقص يرقصن،،حشى،،ما اتعورهن ريولهن،،بنشوف نجوم الثانيه ،،يا سلاااااام سلاامي عليك ميحد،،ع العوق امرررة،،يلست اغني وياه وانا مب حاسه ..".وصيت قلبي عليك وفكري وظني وان غبت عنهم عليك اعتابهم هادي"...وما حسيت ا لا بحد يكمل الاغنية عني ..يعني حد كان في الميلس ويايه..قمت واتحجبت وسايرة بتغشى..والا بصوت من سلب عقلي وتفكيري،،يالله علني ما خلا من هالنصخ،،




عبدالله وهو يسوي حركات بايده ويأشر على شما: ما ودي تجرح شعورك كلمة مني..وانته عتابك يشابه طبعك الهادي...السلااام عليج شمووه،،شحاالج؟



شما: بخير يعلك الخير،،وهيه حاطه يديها على خواصرها،،بتخبرك انته من متى اهنيه،،بعدين الناس اتهود قبل لا تحدر..



عبدالله: والله انتي شو ميلسنج هنيه،،والحين لو حد دخل عليج وانتي جيه،،



شما وهيه اتعدل شيلتها: والله لو حد دخل،،برحبه وبقربله الفواله وبقهويه



عبدالله: لا والله ،،وهو يتقرب من شما،،والله لو دريتبج سويتي جيه ،،بييج بذيج العصا المحناية



شما وهيه تضحك عليه وسايرة صوب الباب: انزين بنشوف..



عبدالله: شمووووه حووه وين تبين ،،



شماا: هالبشكارة قايتلها اتحط دخون ..ولين الحين ما يت..دواها عندي



شما وهيه واقفه ع باب الميلس وبصوت عالي: رووووووووووووووووزي،،والله يخبر بابا سلطان اخليه يكنسل ويزتج ،،مسوده الويه،،



ولنه البشكارة يايه ركض: جين جين (انزين) ماما سما،،انتي كله يصارخ.انا فيه انسان،،ما فيه حيوان



شما: لو انسان ما قلتي جذيه،،علني ما اشوفج عرووس،،قولي آمييين



عبدالله وهو يالس يصب لعمره قهوة: حشى كلتيها..شوي وبتسخينها بحلجها..



شما: تستاهل مسودة الويه،،الحين لو العرب وصلوا،،والميلس هب مدخن،،



عبدالله: منوه هالعرب؟



شما وهي ادخن الميلس : ما ادري سلطان اخويه قالي انه حد بيي وياه،،تبى دخون؟



عبدالله: وانتي شو رايج؟



شما: ما ادريبك،،ما يحتاي،،متسبح من العطر،،



عبدالله: عيل غياض ابى وانتي بدخنيني



شما: أنا بنت مبارك،،تباني ادخنك ،،لالا شكلك مغلط فالعنوان



عبدالله قام وهو معصب: اسميج شايفة عمرج واااايد،،عيل خلي هالغرور اللي فيج ينفعج،،وطلع من الميلس




شما+++ خييييييبه انا شو قلت..شرار طاالع من عيونه ..برايه..ادريبه انه يحبني ويمووت فيني بعد..عبدالله ولد عميه..وبيني وبينه بس يومين،،يعني نفس العمر 22 سنة...وافكارنا واايد متقاربه ..من يوم كنا صغار والكل يدري انه عبدالله يحب شما وشما اتمووت فيه..لين ما كبروا والكل يدري ب هالشي..عبدالله غلاته غيييير في قلبي ..من بد كل هالناس قلبي اتعلق فيه..علني افدااه...والله لو يطلب عيوني فداه انا وعيوني وكلي وهلي بعد ..




أعاتب نفسي بنفسي ولو ما كنت أنا الجاني.غلاك بداخل عروقي ولا يوصل غلاك انسان






فاطمة وهيه اتنشف شعرها: بلاااج اتنافخين جذيه ،،بسم الله ..اللهم سكنهم في مساكنهم



شما: لالا ما فيني شي،،بس يمكن لني تعباانه شوي،،وهاي العنود من متى ادقلها ولا ترد عليه..بتشوف مسودة الويه..هب منها من اللي يدقلها..



بعد خمس دقايق دقت العنود



شما: لا سلااام ولا كلااام..حشى لو بعدج الليدي ديانا ما اتردين عليه..



العنود: هههههههههههههههههه بسم الله الرحمن الرحيم..بلاااج لابقة ضو( معصبة واايد) ..تيلفوني ما كان عندي..فارتنه فالحجرة..وانا كنت فالمطبخ اعابل ويا امايه..



شما: ما اسامحج..تعالي وحبيني ع راسي وعقب بفكر ارضى ولا ما ارضى عليج..



العنود: اسميج بتبطييييين..بععد تباني احبها ع راسها..اقول يلاا يلاا شو تبين انا مشغولة واايد؟



شما: يالله عن ذاك الشغل..شركتين عندج ،،وفاتحة ثلاث مشاريع..عن هالخرييط،،يلاا حطي شيلتج وتعالي صوبنا



العنود: كم تدفعين؟؟



شما وهيه معصبة حييل: قسم بالله انج مذله..محد يباللج ييه،،لا تييين



العنود: انتي شي ورااج ..شو تبين قولي قولي لا تستحين؟



شما وهيه اتشوف فاطمة وبصوت واطي: اقولج بخبرج سالفة عن عرب احشام،،



العنود: هيييييييييييييه فهمت،،محد غيرهم هالعرب،،توه عندي ما ادري شو بلااه من صلى المغرب وهو ينافخ وطلع مضيق(معصب)،،اعترفي شو مسويه باخويه



شما: حلفي،،علني فداهاااا،،اكيد زعلت عليه



العنود: ههههههههههههه اكيد فاطمة حذاالج خخخخ



شما: حوووه لا اتمين تضحكين،،شو اسوي شو اسوي الحينه،،والله ما اتهون عليه ازعلها



العنود : اقولج أميه تزاقرني ،،بسير عندها



شما: حووه العنود ،،بتريااااج تسمعين؟



العنود: انزين انزين بشاور المعزبة قبل ههههههه



شما: انزين يلااا جلبي ويهج



العنود: بااااااااااااااااااي




شما+++ العنود بنت عميه اللي هيه اخت عبدالله ،،العنود اكبر عني بسنتين يعني 24 سنة ،،بس اتأخرت في الجامعة بسبة الانجليزي،،كله مرة ترسب فيه،،العنود الوحيدة اللي اقدر اتكلم وياها بصرااحه،،واخبرها شو يصير ويايه،،وهيه نفس الشي،،يعني اسراري عندها،،واسرارها عندي،، فالجامعه مع بعض،،واذا سرنا السوق لازم ارباعه،،أما فاطمة اختيه واكبر عني بثلاث سنوات،،،،ما تفتح قلبها لأي حد،،عمرها ما خبرتني عن ربيعاتها،،او شو مضايقنها،،كأنها عايشه اروحها خاصة من عقب ما اتخرجت ،،خطبوها ثلاثة ومن عايلاات محترمة وناس معروفين بس هيه مب راضية،،وكل مرة تتعذر بصلااة الاستخارة وانها ما ارتاحت والسبب كل من الصدمة اللي يتها من سنتين تقريبا اثرت فيها وخلتها تعزل نفسها،،وتعزل قلبها عن أي انسان ..



بعيد لكــن طيفه أقرب للاهداب..... لا غمضت عيني أشوفه لحـــاله




اليدة(موزة) وهيه تناغج ع البشكارة: عييت منها هالبكشارة،،موول ما تفهم،،،اقولج يوم بتحطين القهوة حطي عشرة فنيان هب اربعة،،جيه من جيسج بتخبرج,,



البشكارة: ماما ما فيه واايد ناس الحين،،بعدين يجي انا بيحط،،



موزة: علني ما احلمج ،،قولي آمين،،بتسيرين ولا اقوم لج،،مسوده ويه،،متعلمة اتراد بعد،،سيري اقولج هاتي زيادة فنيان وشلي الصحن وسوي زيادة تمر،،



سارت البشكارة وهيه تتحرطم ،،



مطر وهو يحب يدته ع راسها: شمسيتي يدتيه ربج الا بخير؟



موزة: بخير فديتك ،،الا هاي البشكارة مطفرتبي،،حشى بغاام،،انعيد عليها الرمسة مرتين وثلاث،،امررة سفرها وكنسل ويزتها،،نبى غيرها،،



مطر: ههههههه،،حليلها يا يدتيه من متى هاي عدنا اتعرفنا واتعرف مواييبنا،،خليها خليها انا برمسها وبقولها تسمع رمست ماما كبير هههههه



موزة: واااااااابويه عليك بععد شو يضحك،،اشوفك غادي معرس،،وين بتسرح الليلة؟



مطر وهو ماسك فنيان القهوة ويصب لعمره: بنسرح صوب دبي شوي وبنرد،،شي فخااطرج عيوزنا؟



موزة: عيز حيلك،،اتشوفني عيووز مسود الويه ،،يا هاي دبي اللي ما تشبعوون منها،،امرررة من ايي الخميس سرحتوا صوبها،،شو عندكم هناك،،لا يكون الا ماخذين من هالعيم وميودينهن هناك؟



مطر : ههههههههه افاااا يدتيه شو هالرمسة عنبوه ريال شو كبرني اسوي شرات هالمخابيل الحين،،لالا افاا عليج،،انا حرمتيه بتعذرين عنها،،اباها غرشووب شراتج،،وهو يمسك ايد يدته



موزة: مسود الويه،،ادريبك انا،،لا تسرعون ابويه خفوا السرعه،،لا تبطي علينا،،



مطر: ان شاااااااا الله يدتيه،،شي فخاطرج ؟؟



موزة: الله يحفظك ابويه،،




العنود وهيه طالعة برى لقت يدتها فارشه برى وموطية الدلال وفوالته ،،وياسه اروحها،،مطر ركب سيارته وتوه يشغلها،،سلمت العنود على يدتها ،،وسارت صوب سلطان،،



العنود وهيه ادق دريشة سيارة مطر: بو غييث فج الدريشة ،،



مطر وهو يفج الدريشة: خييييير شو تبين ،،ما بسير السوق،،لا توصيني بشي



العنود واونها زعلت: انزين بسم الله خلني ارمس قبل،،



مطر وهو يعدل سفرته على المرايه: رمسي الشيخة



العنود وهيه شاقه الحلج: هيه توك،،اباك اتوصلني بيت عميه،،شما محتشرة تباني اييها،،



مطر: والدريول ووينه



العنود: شالتنه امايه وحرمة عمي مبارك ،،سايرات يلوفن بنت عميه شيخة وعيالها،،ويالس يترياها،،



مطر: لا حووول،،انزين يلااا ركبي ،،



العنود: صبر عيل شوي بييب عباتي ووقايتيه..




العنود وهيه تركض وتعدل شيلتها: ها يدتيه انا بسير تراني عند شمووه،،شي فخاطرج؟



اليدة: ردي السلااام عليهن كلهن،،شلي هالفواله جان يبن منها؟



العنود وهيه تأشر على يدتها: لالا ما يبن بينتفخن هههههه



مطر: سمعتي الحارة كلها بهالصووت،،يوم ترمسين رمسي شوي شوي،،منقوووووود تراه



العنود وهيه اتسكر باب السيارة: يالله البيت شو كبره بتسمعني الحارة كلها،،



مطر: انا قتلج رمسي شوي شوي يعني بترمسين شوي شوي




العنود+++ سايرته عسب ما يعصب عليه،،وقتله على هالخشم ،،ان شا الله،،وتمينا انسولف لين ما وصلنا



بيت عميه(بو سلطان) ،،،



العنود وهيه اتصد صوب مطر قبل ما تنزل: ها مطر ما بتنزل



مطر وهو يتأمل في هالبيت اللي جدامه،،وفي عينه لمحة حزن: لالا مستعيل،،سلمي عليهم




مطر++ يالله متى بتحس فيني،،،متى بتفهم أنه خيالها دووم جدامي،،،آآآخ يالزمن كيف انه جاسي،،قلبي ما يبى غيرها،،يالله يا فاطمة ،،ما انسى ذيج الايام خاصة ايام الثانوية،،ما انسى يوم كنت اشتريلج قلامه واخلي العنود اتوديهن لج،،بس كل ما اشتريلج شي،،اتقولي العنود انج اتفرينهن فالزباله،،لييش،،جرحتيني يا فاطمة،،وجرحج لين اليوم في قلبي،،كنت ابااج ومن خاطريه ،،بس انتي ما تبيني،،ولا حتى اطيقين اتشوفين ويهي،،كنتي دوووم اتجافيني،،واتصدين عني،،شو ذنب هالقلب اللي ما يبى غيرج،، ما انسى يوم ليلة عرس شيخة بنت عميه<<<<




العنود: يلااا فاطمة ..انا ووياج وشما ونورة بيشلنا مطر اخويه ،،من الصبح يتريانا..لبسن عبييكن



شما: يلااا ما شي وقت اكييد الحين القاعة مترووسه من الحريم،،



فاطمة: صبرن شوي..ولا اقولكن سيرن انا بلحقكن ويا اخويه عبدالله



العنود: محد فاضي غير مطر وبالغصب بعد،،الدنيا كلها مرتبشة وانت بعدكن الا تشاورن،..يلاا يلاا ما شي وقت




شما++حسيت انه فاطمة ما تبى تركب ويا مطر..لاني وبكل بساطه ادري انه فاطمة ما اداني مطر ولا حتى اطيق شوفه..مع انه ولد عمها ورابين رباعه،،بس السر اللي محد يعرفه غيري انا عن سالفة هالكره اللي بينها وبين مطر..نزلن البنات كلهن فالصاله..وسارن نورة والعنود وركبن السيارة..اما فاطمة وشما تمن فالصاله



شما: شوفي فاطمة لا اتمين جيه،،الريال شو ذنبه في كل اللي صار..بعدين فضيحة مخلينه برى واقف،،



فاطمة: لو امررة ما اسير العرس مب سايرة وياه..اتعرفين شو يعني هو السبب في اللي انا فيه الحين..هو السبب اللي خلى قلبي يموت،،مطر اللي ضيع أحلى أيام سنيني..مطر اللي ما فكر في لحظة انه هو اللي شل روحي من صدري..سرق أغلى شي عندي ،،سرق الحلم اللي كنت ابنيه من زماان،،مب سايرة شمووه،،اتوكلي انتي وانا بدق على منصور وبخليه اييني..




مطر++كنت واقف عند باب الصالة من اول ما رمست شما..بس من ورى يعني محد انتبه اني سمعت..كنت منصدم..شو اللي ضيعته منها..انا شو سويت عسب اتشل في قلبها هالكره كله صوبي...ما حسيت بالدنيا..ولا حسيت حتى اني حي..كانت ترمس عني وهيه اتصيح...يالله يا فاطمة شو الشي اللي مخلنج هالكثر ضاايجه،،ليت فيني ولا فيج يا ساكنة فوادي،،من يومها وأنا ما اداني حتى اشوف هالبيت،،وفاطمة ما اشوفها الا اذا كانت صدفة،،ودي كل الناس تكرهني الا انتي،،ودي انج تفهميني،،ودي احط عيني فعينج واقولج اني احبج ،،وبيبيع الدنيا كلها بس عشان ترضين عليه..ودي تفتحيلي قلبج واتقوليلي شو اللي مخلنج تكرهيني كره العدو،،




اللي عطيته خفوقي ومحسب له حساب....له حبي وتفكير وشعوري كلها له..



.بهديه من زود الغلا كلمة عتاب..واكتب كلام الشوق بأعطر رسالة




العنود وهيه تدخل المطبخ: سربرااااااااااااااااااااااااااااااااااااايز هههههههههههه



فاطمة: مرحبااا بالعنود ,,وهيه اتوايهها،،ما بغيتي توصلين الشيخه



العنود: عااد شو انسوي ،،المهم انه الشيخة شما ترضى علينا،،حشى كلتلي فوادي،،عيل وينها هيه؟؟



فاطمة: هههههه من دخلت حجرتها من المغرب ما ظهرت،،تعالي تعالي بصبلج من هالعصير،،



العنود وهيه تاخذ العصير من فاطمة: هههههه من المغرب والحينه الساعة 8 وشي،،يعني شما اكيييييد شي فيها،،ما احيدها اداني تيلس بلاا شي..



فاطمة: مزاااجيه من يوم يومها،،ما اتعرفين طبعها انتي



العنود: تسلم يديج..جنان عصيرج،،الا ما اعرفها خابزتنها شمووه بس بعدني ما كليتها ههههههه



فاطمة: هههههه،،الا تعالي انتي منوه موصلنج،،لمحت سيارة بس من التلوين(عاكس السيارة) ما شفت منووه؟



العنود: منو بيوصلني دخييلج،،مطر فديته،،بعد كان مستعيل ،،ساير صووب دبي،،



فاطمة وشكلها اتغير وصدت صوب الثلااجه عسب العنود ما تلمح ملاامحها: اهاااا،،يحيكم والله،،برايج العنود سيري عند شمووه وانا بلحقج،،



العنود: ما عليه ،،بس هاتي بصبلها عصير ،،اتحب حد يدلعها هههههه



فاطمة++ اكره وبظل طوول عمري اكره،،مطر مطر مطر،،متى هالاسم بيختفي من حياتي،،متى برتااح،،متى بغمض عيوني من دوون ما يتراوالي الشي اللي صار من سنتين،،انتهت حياتي لحظة وداعه،،وعاهدت نفسي اني احفظ القلب اللي عندي لنفسي،،ما اقدر ما اقدر انسى،،يلست ع الطاولة وحطيت يديني على ويهي ويلست اصيح،،دموعي اللي ما ملني من يوم صار اللي صار،،الله يسامحك يا سلطان،،خليتني اعيش على ذكرى ايام أليمة،،خليتني مثل التايه اللي مب عارفة كيف اتلااقي الشي اللي فقدته،،الله يسامحك يا ولد عميه،،الله يسامحك،،




العنود وهيه شالة كوب العصير لشمووه وتدخل عليها وهيه اتغني: ان زعلت ارضيك وكل عمري فدااا



شمووه اتقاطعها واتقوم اتوايهها: اقول سكتي سكتي،،خربتي الاغنية،،



العنود: من حقج محد يروم على صوتج يوم اطربين ،،بسم الله شو فيييييج مكشونه(معصبة)؟؟ هالكثر اتحبينه



شمووه: آآآآخ يالعنود،،مع اني ما سويتبه شي،،الا هذا اخوج زعوول ،،وبعدين انا ما كنت اقصد،،



العنود: رمسي انزين شو السالفة؟



شموو قالت للعنود القصة بالتفصيل الممل على قولتهم"



العنود وهيه ميتة من الضحك:ههههههه صدق انكم يهااال،،لالا الصرااحه من حقه اخويه،،ههههه خليه يزعل عليج شهر



شمووه : حرااااام علييييج،،ما فاضتلج الحينه،،لا اتمين تتطنزين عليه،،شو تبيني يعني اسويبه،،اولا داخل الميلس من دون حتى ما يهود،،ثاني شي كنا بروحنا في الميلس،،والحمدلله انه محد دخل علينا،،بس انا خليت الباب كله مفتوح،،بعدين والله العظيم يا العنود اني من اشوفه اتيبس مكاني واستحي،،بس استقوي عليه عسب ما يحس اني مستحيه منه،،ويقولي شي منيه ولا مناك،،تدريبه عااد انتي اخوج،،



العنود وهيه فاجة عيونها واطالع فووق: يالله متى بلقى وااحد يحبني واحبه



شمووه وهيه تعطي العنود كف خفيف على ويهها: طالع انتي ووين وانا وووين،،انا شقايل برقد الليلة وعبدالله ماخذ على خاطره مني،،يلااا قوليلي؟



العنود: والله هاي مشكلتج وحليها بروحج،،ما احيد شي يغلبج،،بنت مبارك من تبى الشي اتسويه ،،حتى لو صار ما صار



شمووه: شوفي باجر اليمعه،،والكل بيتيمع في بيتنا لنه الغدا عدنا هاليمعه صح؟



العنود وهيه اتهز راسها: صح؟



شمووه: خلااص عيل يصير خير لين باجر،،



العنود: ع شووه ناويه انتي؟ والله اني اخااف دووم من افكارج،،احسج خبلة مرااات ههههه



شمووه:هههههه عنلااتج ،،الحين انا الخبله،،يلاا اعتذري الحينه ولا طردتج من بيتنا..



العنود وهيه اطالع شموه بنظرات تحدي: اترومين تطرديني ،،ما احيد البيت باسمج،،الله يطول عمر عميه،،



شمووه: هههههه،،اتعيبني يا ختيه يوم اطالعيني بهالنظرة،،اسميج خقاقة،،ما ألومج،،الخقة الا من عقبكم،،

العنود+شموووه: ههههههه



انتهى البارت الاول ..^^
اتريــا تفاعلكم ..[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الروابط] ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الروابط])

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
30-07-2011, 03:44 AM
الجزء الثاني


يثور الجرح في صدري وتبكي من همومي اضلوع.
واقول الآه من قلبن شكى من قسوة اظروفه




ام سلطان(سلاامة) وهيه اتوعي منصور: يا بويه قم الساعة 11 ونص الظهر،،واليوم اليمعه،،



منصور من تحت اللحاف: ا ن شا الله أميه بقووم،،بقووم الحين



ام سلطان: يالله يا بويه ،،الله يهديك ويصلحك،،معذب رووحك بهالسهر كل ليلة،،



منصور وهو يرن تيلفونه: اوهوووووه منوه هالمتفيج الحينه دااق،،



ام سلطان واللي ما عطت أي اهتمام للتيلفون: منصووور يا بويه قم،،عييت(تعبت) من كثر ما واقفه ع راسك،،لو بعدك يااهل..



منصور وهو يمد ايده على الكامدينو يدور تيلفونه اللي يرن وهو متلحف : ا ن شا الله امايه ان شااااااا الله





"طلعت ام سلطان عن ولدها منصور،،وكل ويكند على هالحال،،منصور 26 سنه ،،يداوم في بوظبي،،طول الاسبوع هناك وما ينزل العين الا في الويكند،،منصور شاب طاايش،،جذااب،،طويل وعريض ،،والعضلاات اللي محلياتنه واايد،،من يوم صغير يمووت على شي اسمه رياضة،،عيونه وسااع وأغلب اللي فالعايلة عيونهم وساع،،صح انه عمره 26 بس بعده فيه طيش الشباب،،انسان محبوب من الكل،،لنه راعي سوالف وربشة،،"




منصور وهو يشوف شاشة تيلفونه: اوهووووه هاي بعد متفيجة،،وهو يفر تيلفونه ع الكرفاية ويقووم،،وما عاطي أي اهتمام لتيلفونه اللي فوق السبع مرات رن،،





فاطمة وهيه اتقطع السلطة: ليندا هاتي صحن كبير شوي،،ما يكفي هذا سلطة،،،وهاتي زيادة خيار من ثلااجه،،يلاا بسرعه



ليندا: اوكيه ماما



ام سلطان: يا حاافظ ع بنتيه،،يالله يا بويه يرزقج ولد الحلال،،قولي آمييين



فاطمة++الا هالدعوة يا امايه ما ابى اسمعها،،قولي الله يصبرني ،،قولي الله يريح فوادي،،ما اظني بفكر في هالشي طول عمري،،مع انه كل بنت تتمنى هالدعوه من امها،،الا انا،،هالشي مات في قلبي من زماان،،ومستحيل حد يحييه مره ثانيه



ام سلطان: فاطمة فاطمة،،عنبوه يا بنتي مرتين زقرتج وانتي ما اترمسينيه،،امايه شي يعورج؟



فاطمة وهيه مرتبكة: لالا فديتج،،بس البارحة مب راقدة زين،،تراني رقدت واايد بالنهار،،



ام سلطان: يا بويه ريحي عمرج شويه،،طالعي عيونج شقايل متنفخات،،الاسبوع الياي بسيربج توام بخليهم يسولج فحوصات ع كل شي،،



فاطمة وهيه اتقطع السلطه: من السهر امايه لا اتمين اتحاتين انتي،،واتحيدني مستشفيات ما اداني حتى ريحتن،،سيري ريحي عمرج وانا بعابل الغدا وياهن



ام سلطان: ما عليه امايه بسير اوعي هالرقاادة اللي ما تشبع،،بخليها اتفازعج،،اتحيد قوم عمها غداهم عدنا اليوم



سلطان وهو يالس فالصاله يشرب جاهي ويزاقر على شموه: شموووه،،،شممممممميم،،



ام سلطان وهيه داخله الصاله ويقوم سلطان ويحبها ع راسها: بلااك بويه اتزاعج،،شو بغيت؟؟



سلطان: شمووه قايلها اتحطلي دخوون ولين الحين ما يابته،،



شما وهيه نازلة من فوق،،ويايبه المدخن،،



سلطان: اوب اوب جنج هب ختيه،،شو عندج جيه هب العيد اليوم



شما وبغرور: امبونها بنت مبارك ان عدلت ما خربت،،،وهيه اطالع امها،،ولا شو رايج ام سلطان؟




"شما كانت لابسة كندورة عربية مفصصة،،اللون الطاغي على القطعة الاخضر الزيتوني،،حاطة شوية غلوس ومجحلة عيونها من داخل وحاطه شوية ماسكرا،،شما امبونها بيضا ،،طولها زين،،وسط يعني،،اللي يميز شما صوتها الحلو،،خاصة اذا شلت "



ام سلطان: هيه نعم ،،امبونج عااد انتي مفججيلج راسج،،اقول بنتي عنبو انتي هنيه متكشخة ومتعطرة ومخليه اختج اروحها اتعابل في المطبخ ويا هالبشكارات ؟



سلطان وهو يدخن سفرته ويطالع شموه: امبونها ما فالحه الا في هالرقاااد وسيرات السوق،،والجامعه االلي ما مضويات منها شي



شما : يااااا الله عاااد اللي يسمعك يقول متخرج من جامعه هامبورغ،،



سلطان: والله انا ريال ما بيشلني غير شغلي،،هب شهايديه،،اقوول سيري سيري فازعي اختج..



ام سلطان: ووين اتسير الحين،،بتخيس ريحتها ،،وبتضيع كشختها،،اقولج سيري دخني البيت والميالس،،واتأكدي اذا روزي حطت القهوة والتمر هناك،،



شما وهيه ماسكة المدخن: ان شاااااااا الله على هالخشم،،تامرين ع شي ثاني سمو الشيخة سلاامه؟



سلطان وهو يعطي شما بوكس على جتفها: ايييه لا اتمين تتطنزين هاي امج



شما : آآآآآآآآآآآآآي جيه يعور ،،حشى هب اييد ،،ملااس،،



سلطان : اتشاهدي ع ويهج،،اهبي هباج الله،،ادريبج غيرانه مني،،



شما وبغرور: هههههههههههههه،،عااد ندريبك مزيوووون،،بس انا غرشووب،،انا ظبي هالبيت كله



سلطان: اسميييج واايد شايفة عمرج،،يلاا امايه انا ساير،،الساعة 12 ما شي وقت،،عيل ابويه ووينه؟



ام سلطان: ابوك من الضحى يالس عند يدتك،،والحين تلقاه فالمسيد،،



سلطان: ع خير عيل اميه،،انا ساير الحينه



ام سلطان: الله يحفظك بويه،،




شما++ دووم يقارنوني بختيه فاطمة،،ما يعرفون انه هالشي يجرحني،،فاطمة بنية رزينه ما تهمها الكشخة وسيرات السوق وحتى اللمة ويمعه العايلة ما اتحبها واايد،،احسها انسانة عاقلة،،ما انكر اني أغار منها ،،بس اللي يشوفنا ما اتقول خوات،،لا في الشكل ولا فالطباع،،فاطمة شكلها كيووت،،يعني مب باين عليها انه عمرها 25،،بالعكس،،أحلى شي فيها ابتسامتها الطفولية،، بس دايما أحاول اتقرب منها،،بس والله العظيم ما شي نتيجة،،الله كريم،،يمكن الايام اتقربنا من بعض أكثر،،اوووه نسيت،،بسير اشووف الترتيبات في الميلس،،وبدخن باقي البيت،،




بعد صلااة اليمعة××



مطر وهو يمسك يدته من ضبعها(زندها) اليمين: اسميج بعد يا يدتيه تراه سيارتيه الا شرات سيارة عبدالله،،وابويه،،



اليدة(موزة): لالا انا هالسيايير الكبار ما اروملهن،،ووينه هالحليان دريولكم،،خله يشلني في هذيج الصغيرونه(واتأشر بعاصتها ع المرسيدس اللي موقف فالكراجات،،



عبدالله: ههههههه بعد العيايز هب هينات،،عجيييبة ثرج يدتيه،،عندج ذووق،،مرسيدس بو باب وااحد،،ومزود بعد،،اسميه بيطيربج لين دبي،،هههههه،،يدتيه هاي هب سيارتنا،،هاي سيارة واحد من ربعي،،مخلنها عندي،،بس ما يهمج،،باخذج فيها وبلفج شوي في العين وبصيحبج ويلااات لين ما تشبعين،،ها شو الراي،ههههههههههه



اليدة وهيه تضرب عبدالله بعجويتها(عصاها): مسود الويه،،اسميك متفيج انته بعد،،يوم الا سيارة ربيعك،،عيل ما نباها،،اخااف اتسويبها شي ويردونه عليك،،لالالا خلااص بركب في هالرق ،،



مطر: هههههههه رنج يدتيه رنج،،هب رق،،هههههههه



بو مطر وهيه ينزل دريشة سيارته: انقفضوا،،داقين سوالف،،والعرب يتريونا،،



++نورة ركبت ويا ابوها وامها،،والعنود ركبت ويا يدتها ومطر،،وعبدالله سار في سيارته++




فاطمة وهيه تدخل غرفة شما: شعندج بتخبرج لاصقة فالدريشة،،الحين لو دش عليج واحد من اخوانج شو بتقوليلهم



شما وهيه ما عاطيه أي اهتمام لفاطمة: انزين انزين،،ما وصلوا قوم العنود؟؟



فاطمة: والله انتي أدرى،،ع بالج ما ادري عنج،،حبيبتي خذيها نصيحة مني،،لا اتعلقين قلبج بانسان يمكن يختفي من حياتج في أي لحظة،،



شما وهي تلتفت صوب فاطمة وباستغراب: وليش يختفي ،،دامنه شارني ويباني



فاطمة وهي تيلس ع طرف كرفاية شما وكانت ترمس بنبرة حزن: سمعي شما الانسان دامنه عاايش ما يعرف شو الله كاتبله باجر،،اتعلقنا في ناس واايد بس يخلونا ويختفون،،اللي مكتبنه ربج محد يقدر يعترض عليه



شما: يعني عبدالله ممكن يغيب عني في أي لحظة،،لالا دخيلج،،لا اتمين جيه ترمسين،،انتي غير وانا غيير،،ناصر ما خلااج بإيده،،لو بإيده جان تم عايش وياج طوول العمر،،فاطمة ناصر مات،،والمفروض ما تنتهي حياتج بموته،،



فاطمة وهيه حاطة يديها على ويهها ويلست اتصيح: ما قدرت انساااااه،،ما قدرت،،كيف الواحد ينسى رووحه،،كيف؟ علميني؟ ،،كان هوايه اللي اتنفسه،،كان الشي الوحيد الحلو في حياتي،،ناصر كان غييير عنهم كلهم،،لييش الله خذااه لييش؟



شما وهيه تمسك يدين ختها: فاطمة اتعوذي من ابليس ،،هذا مكتوب ربج،،ولا اعتراض عليه،،



فاطمة وهيه تمسح دموعها بيديها: هو السبب ومستحيل انسى انه في يوم كان السبب في مووت أغلى انسان عليه،،هو السبب..دمر كل حلم بنيته انا وناصر،،




شما++لو اقولكم ما عرفت اتصرف يمكن اتلومني،،والله العظيم حاولت وياها واايد،،بس ما قدرت،،فاطمة قلبها مجروح ،،ومجرووح من زمان،،فاطمة فقدت شي مستحيل أي حد يعوضها عنه،،المشكله محد يعرف بالشي اللي غيٌر فاطمة،،الشي اللي جلب كيانها فوق تحت ،،بس ما شي فايدة،،كانت اتمر ليالي ،،الله اعلم بحالنا،،فاطمة من يوم صار اللي صار اييها مثل الصياح الهستيري،،شلوها عند واايد مطاوعه،،وقالوا انها فيها عين وحد يقول مس،،وفاطمة ما فيها غير حب ناصر اللي سكن فوادها وعقلها وكيانها كله،،ودي مرة ولو لحظة وحده اترد فاطمة شرات قبل،،تضحك واتسولف،،الله يفرج همج يا ختيه،،ما خليتها لين ما قامت وغسلت ويهها،،وقوم عميه من شوي واصلين،،اسمع زعيج العنود من فوق،،




في الصالة



ام سلطان: مرحبا مرحبا توها نورت الدار،،مرحبا بعمتيه،،



اليدة(موزة) وهيه اتواييها: مرحبا بنتي سلاامة،،شحالج؟ وشو حال عربج ربكم الا بخير،،



ام سلطان: كلهم بخير وسهاله،،شحالج ،،شو ريولج عساهن اهون عن قبل؟



اليدة: فضل عنهن،،ما ينفعنيه الحين،،يبوج الكبر يخرب ما يعدل،،الا وينهن هذيلاا بناتج،،دوومهن الا منخشات؟



ام مطر: شحالج سلاامة ربج الا بخير؟



ام سلطاان: بخير يعلج الخير،،قربوا قربوا



شما وهيه نازلة: مرحبا السااااااااع بهالصووت،،علني افداااج ،،يدتيه بكبرها عدنا،،وهيه اتهوي على يدتها واتحبها ع راسها وتلوي عليها



اليدة: يالمكاارة انتي،،الحين تتفديني،،ما ادلينه بيت عمج ،،قاطعات ومحد يشوفكن



شما وهيه اطاالع العنود وتضحك: عااد يدتيه ووين تبينا انسير ورانا درااسة وبيت ،،ههههههه



االيدة: جيه ادريبها عندكن اجازة نص السنه الحينة،،تحريني خرفت مسودة الويه..



شما وهيه اتوايهه العنود وتضربها ع جتفها وتضحك: هههههههههه،،مرحباااااني بالعنوود



العنوود: مرحبا بج زوود بنت عميه،،شو هالكشخة،،ودهن العود يهب من مسيرة يوم



شما وهيه اتوايه نورة وما عاطتنها ويهه: عنبوه يالعنود تراها اليمعه،،ما تبيني ااطيب(اتعطر)



شما: شحالج نورة،،مالج شووف؟



نورة : كلنا لاهين بالدراسة ترانا،،شو تبيني اجابلج؟



شما: لا فديتج جابلي دريولكم ههههههههههههه



نورة وبعصبية: ما اظن شي يضحك



شما: عااد انا هالشي يضحكني،،عندج ماانع؟؟



نورة: لالا ابدن ما عندي مانع،،اترومين تضحكين لين باجر،،ضحكي محد ماسكنج،،والله،،



العنود وهيه اتحاول اتغير الموضوع: الا شموووه ووين فاطمة ما اشوفها؟



شما : الحين يايه،،




العنود++يمكن تستغربون من تصرفيه يوم حاولت اغير الموضوع واقطع رمسة كل من شمووه واختيه نورة،،الله يسلمكم هالبنيتن ما يطيقن بعض،،ما بدافع عن ختيه،،بس هيه طبعها جيه،،نورة لنها أصغر وحده بينا طالعه دلووعه،،واي شي تباه اييها لين عندها،،شاايفة نفسها واايد،،طيبة بس طيبتها ما تظهر الا نادرا،،نورة سنة أولى في كلية التقنيه،،بيني وبينها اربع سنين يعني عمرها تقريبا 20 سنة،،ما بقول عنها فاشلة،،بس نورة ما عندها هدف في حياتها،،أنانية من يوم كانت صغيرة،،جميلة،،واللي يميزها شعرها الأسمر واللي واصل لين ركبتها،،يمكن اتغاار من شمووه،،لنه شمووه محبوبة عند الكل،،راعية سوالف وراعية مواييب ،،وفوق كل هذا،،مزيوونه واذا كشخت اتسكت الكل،،بس شموه عنيدة،،وطبع العنود يخليها اتعاند اكثر،،




بعد ما اتغدن الحريم،،اتيمعن البنات في المطبخ،،وام سلطان وام مطر وموزة(اليدة) ونورة يلسن يرمسن وخذتن السوالف،،"



موزة(اليدة): وااابويه نورة اشوفج الا عايبتنج اليلسة،،قومي فازعي خواتج،،



نورة وبدلع وهيه ماسكة تيلفونها وتلعب: يدتيه انا ريحة المطابخ ما ادانيها،،



ام سلطان: برايها عمتيه،،سادات ما شا الله عليهن والبشكارات وياهن،،وكله موطاي،،



اليدة: لا الله مبزينها(مدلعينها)،،مقبضينها تيلفون،،وهالكمبوتر يطقطقن عليه ليل نهار



نورة وهيه تضحك :ههههههه يدتيه كمبيوتر،،هب كمبوتر

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
30-07-2011, 03:45 AM
تابع الجزء الثاني

نورة وهيه تضحك :ههههههه يدتيه كمبيوتر،،هب كمبوتر



اليدة: هو هالعله،،



ام مطر: عمتيه تراه ما يدرسن الا عليه،،والحين حتى اليهال كل واحد عنده واحد



اليدة: الا ضيعوا الطبع ،،البنات لول يفازعن مهاتن ع مونة البيت،،وتتعلم لين ما تكبر،،واتسير بيت ريلها وهيه حرمة بيت،،والكل يمدح فيها،،الا الحين شو بتضوي هاي بنتج نوير،،دوومها الا مبحلقة(فاجه) عيونها في هالكمبوتر،،خلااف يا بويه الريل ما بيدور علمج،،بيدور مواايبج ،،



نورة: والله انا اللي بيي ياخذني،،بيحطليه بشكارة قبل



اليدة: قطعيها من رمسة،،ما ساداتنكن هاللي عندكن،،ترستن البلااد ابهن،،مسوداات ويه،،



Ok ok mum ,,I will do what u want,,okنورة:



ام مطر: نورة يوم اترمسج يدتج رمسيها زين،،حايستلي لسانج وترمسين شرات هالحمر



نورة بعد ما طفربها وعصبت: انزين أمايه ،،ان شا الله،،على امرج



اليدة: هيه توج،،




نورة++شخصية اتحب الحرية ،،ما اتحب حد يدخل في حياتها،،أي شي يخص حياتها محد له دخل فيه،،يوم دشت التقنية دشتها وكان اخوها عبدالله امعارض هالشي،،بس ابوها هو اللي مفججلها راسها،،ومحد يروم يرمسها،،نورة وراها بلاوي ودووم تتصرف بسرعه من دون ما اتفكر بعواقب الشي اللي بيصير،،





في المطبخ



فاطمة وملاامح الصياح مبينه على عيونها: شمووه ،،بتلقين ثلاث صحون متوسطة مقطعه فواكه مشكله ،،هذيلاا للريياييل



والجريم قطعتلهن صحن،،بس أخافه ما يسدهن،،قطعي زيادة واحد،،



شما++حسيت أنه فاطمة تعباانه وتبى اتسير تيلس اروحها: ما عليه فاطمة،،انتي برايج سيري ،،انا والعنود بنرتب كل شي،،



فاطمة: خلااص عيل،،اقول روزي خلااص مناك يشيل كل شي،،



روزي: خلاص ماما كله نزيف(نظيف)




اتردد للمكان اللي انت فيه...كني فاقد شي فذاك المكان..
اتعذر بأي شي واسأل عليه..والوله في نظرة عيوني يبان




فاطمة++كنت امشي من المطبخ لين ما وصلت الباب الفرعي اللي يدخل على الصاله بس من الخلف،،ومجابلنه باب فرعي للبيت،،يودي لبرى،،،،كان الجو حلو وغيم،،امبونها البلاااد في هالشهور اتكون باردة شوي،،وينزل مطر،،يلست على الدري(الدرج) اللي يودي ل هالباب،،يلست وغمضت عيوني وشريط ذكرياتي يردني لأحلى أيامي،،هالمكان بالذاات غااالي عليه واايد،،هالمكان اللي جمعني ويا ناصر صدفه،،هالمكان اللي أول مرة يدق فيها قلبي،،لأول مرة احس بشي غريب يسري في دمي++




ناصر وهو يدق الباب الخلفي للبيت: بععد ما شي جرس،،مشكله البدو،،عنبوه محد يسمعني،،بدق ع منصور هالتعباان......... ما يرد عليه...عيل بدخل واللي فيها فيها،،




ناصر++فتحت الباب بشوي شوي وهودت،،وهودت،،محد رد عليه،،كان الوقت ذيج الحين العصر،،قلت اكيد منصور راقد،،عنلااته مسود الويه،،الا جيه يواعد العرب،،فجأة ما دريت الا بوحده يايه من صوب المطابخ،، وماسكة شي في يديها واتعدل ظفورها واتغني،،كانت موخيه(يعني اطالع على تحت وتمشي)،،وكان كل تركيزها في صبوعها،،شيلتها طايحه ع جتفها،،وقصتها(غرتها) نازلة على ويهها بشكل مخربط،،وطفولي،،شكلها كان يجنن،،وهيه اتبسم واتغني،،




فاطمة وهيه ادندن: أحيا وأعيش العمر والعمر يجني....وأن كان فوقه عمر عشته برجواكـ



زاد الغرامــ وفاض بالحبـ نـهري....أظمى الظمايا وأنت حسيت وسقاك




فاطمة ترفع راسها فجأة: يالله بالستر ،،وتمسك شيلتها بسرعه وتتغشى،،



ناصر: السلااام عليج الشيخه،،السموحه منكم الا دقيت الباب ومحد رد يواب(محد رد عليه)



فاطمة وهيه ودها الارض تنشق وتبلعها ومن كثر ما مرتبكه طاح المبرد من يديها: بالحل بالحل اخويه،،الا لو تدخل من الباب الثاني احسن،،من الغرب الباب الرئيسي،،الا منوه بغيت ؟



ناصر: منصور،،هب بيت منصور بن مبارك ال.............،،



فاطمة: هيه نعم بيت منصور ال.............. هذا،،اقرب الشيخ،،من الباب الغربي،،وانا بوعي منصور الحينه،،



فاطمة وهيه تركض لين ما وصلت فوق عند شيخة ختها(طبعا قبل ما اتعرس): لحقي عليه شيخه،،دخل ريال من الباب الشمالي،،وشافني ويت عيني في عينه،،يا ويلي من منصور ،،اخافه يقوله شي،،



شيخة: بسم الله يبوج زيغتيني،،لالا ما بيقوله شي،،وانتي شعنه ما اتحطين شيلتج ع راسج،،دوومج صلعا،،



فاطمة: اسميج متفيجة انتي ومحاضراتج،، يالله لو شفتيه يا شيخه،،ما شا الله عليه،،جمال يوسفي فيه،،بس جنه هب من العين،،اقولج بسير اوعي منصور،،





قريت الحب في مقلة عيونك...وعيني فسرت قصد انظراتك







روزي وهيه اتهز فاطمة من جتفها: ماما فاطمة،،ماما فاطمة،،انتي ايس فيه؟؟(شو فيج)



فاطمة وهيه اتفج عيونها: ها روزي بلاااج اتزاعجين عليه،،شي تبين؟؟



روزي: ماما انا يقول اسم مال انتي عشر مرة ما فيه يسمع،،



فاطمة وبكل هدوء: ما عليه روزي قولي شو تبين،،



روزي: ماما ام سلطان يريد انتي في صاله



فاطمة: ما عليه الحين بيي




شما وهيه اطالع من زجاج المطبخ: يالله يا اخوج نحيس هب طاايع يطلع من الميلس



العنود وهيه تاكل موز: شو انتي تبين تذبحين اخويه،،لو شافج الحينه بيتخبل عليج،،



شما: ايه انتي قولي ما شا الله،،العنود فدييييتج قولي آمين،،



العنود :آميييييييييييييييييين



شما: ا ن شا الله خطتيه تنجح



العنود: والله انج حركاااات وهب هينه،،يلاا خبريني شو بتسوين يعني؟؟



شما: انتي بس راقبي وشوفي



شما وهيه اتزاقر على ليندا : ليندا شوفي انتي يروح ميلس مال ريال،،شوفي انتي يقول حق بابا عبدالله ،،اخت مال انته يريد شوي برى،،انزين



العنود وهيه تمسك الخدامه: ايه ايه صبري وين تبين،،بعدين منوه قالج اني اباه؟



شما: انتي جب خليني اسوي اللي في راسي،،وتمسك ليندا من جتفها،،انزين ليندا قولي بابا عبدالله اخت مال انته يريد شوي في مطبخ،،تيكي ليندا؟



ليندا: تيكي ماما



شما: يلااا بسرعه،،



العنود: اسميج قوية،،هذا بعده ما صار ريلج جيه،،عيل عقب شو بتسوين؟



شما: واااااااااااايه العنود قلبي يدق طبوول،،الا جيه تراني قويه عالفاضي ولا من داخل قلب دياية،،



العنود: ههههههه ديايه اوين،،انتي ووين والديايه ووين،،حرام عليج الدياية رقيقه،،قولي قلب بقرة،،قلب ناقة هههههه



شما وهيه اتوايق من الزجاج: بقرة محد غيرج يالسبااالة،،سكتي دخيلج،،الشيخ اخوج ما ادريبه شو فيه،،سمعيني انتي،،يوم اتشوفين اخوج زقريه لين ما يدخل المطبخ،،تسمعين؟



العنود وهيه اتهز راسها: ا ن شا الله ماما سما



شما: هذوه هوذه طلع،،علني ما انحرم هالشووف،،شوفي العنود ،،علني افدا هالطول والابتسامة الحلوة،،حق منوه يبتسم بتخبرج؟



العنود: ما ادريبه جان حق روزي،،يتحراها فالمطبخ هههههههه



شما: اتخسي الا هيه،،ها اللي نقاص ،،روزي بععد،،بيوصل الحين،،يلاا العنود شوفي شغلج،،ألفي أي شي،،



العنود: ما يهمج انتي،،توكلي بس وسيري فتحي الثلااجة وخلي راسج ما يطلع



شما: اوكيه اوكيه



عبدالله وهو واقف عند باب المطبخ من برى: العنوود،،



العنود: لبيييه،،مرحبا بوحميد مرحبا في ذمتيه،،لا يكون غثيناك،،



عبدالله: لالا مروح انا،،امبوني مستعيل،،شو تبين زاقرتني



شما وهيه تزقر العنود بصوت عالي: العنود منوه عندج؟



العنود: عبدالله خويه،،تعالي تعالي سلمي عليه



شما وهيه تمشي صوب الباب: السلاام عليك والرحمه



عبدالله وهو ماسك تيلفونه وفجأة يرن: وعليج السلاام ...آالو..مرحبا وسهلاا..الله حييييه..وووين هالصووت..عنلاااتك هههههه..الليلة امرررة تم..خلااص ع خير..الله يحفظك



عبدالله وهو عينه على شما بس طبعا ما بتلااحظه لنه لابس نظارة شمسية: ها العنود شو تبين؟؟



العنود: لالا خلااص،،دامنك مستعيل برايك،،الله يحفظك..



عبدالله: يلاا برايكن عيل




عبدالله+++هههههه حلو شكلها وهيه زعلاانه،،وعيبني يوم اني اقهرها،،،هههههه الخدامه قالتلي يوم طلعت برى انه شمووه تباني مسويات عمارهن ذكياات...،،خليها تستااهل ،،والله اني احبها ،،وامووت عليها،،واليوم طاالعه حلوة بذيج الكندورة العربية،،بزعل عليها ثلاثة ايام ،،لالا بس يومين.. مع اني ما اصبر عنها،،بس عسب تتأدب هالمرة وتسمع الرمسة،،




شما: عنلااااتج انتي واخوج فوووقج،،والله قهر،،ولا كأني واقفه،،لا عبرني ولا عاطني ويهه،،ما عليه يا عبدالله،،بتشووف،،دامنها الشغله شغلة عناد وغياض،،انا بعد اعرف اغاايض،،



العنود وهيه ميتة من الضحك ع شكل فاطمة وهيه تتحرطم: هههههههههههههههه،،اسميه حالج صعبة،،سلاامي عليك بوحميد،،موول ما عطاج ويهه،،،هههههههه،،لالالا الصراااحه طلع اخويه خطيييييييير



شما وهيه اتزاعج ع العنود: طوفي اشوف جدامي،،هب منج،،من اللي عاطنكم ويهه انتي واخوج،،ما عليه،،بخليه يتندم ع اللي سواه اليوم،،يا أنا يا انته يا ولد عميه..


رجيتك لاتخليني اذا كثرت بيالاحزان،،،
ابيك تكون بجنبي وكل الناس ماابيـــــــها...

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
30-07-2011, 03:46 AM
الفصل الثالث"



أنت حالي وروحي والعمر يفتديك.... وكل شي ملكته يا حياتي فداك






يوم اليمعه في الميلس



الساعة 2ونص الظهر




يدخل عليهم عبدالله عقب ما رد من عند العنود: اقوول انا بترخص مستعيل شوي



منصور: تعال تعال بسير وياك ،،تعال بصبلك من هالدلال،،قهوة،،جاهي سليماني(احمر)،،جاهي اخضر،،انته شو يريد ارباب؟ههههههه



عبدالله وهو يدخل: صب صب فنيان قهوة،،يلاا جلدي كاروه ههههههههه



منصور: ياالسبااااال اترمس بيداركم ،،لو اعطيك بوكس الحينه بيوديك يبل حفيت،،الا راحمنك من زماان



عبدالله وهو يطالع منصور بنص عين: اسميييييييييك خقاااق،،عااد قلنا فيك عضلااات ،، اقوول صب صب ،،لا اتم ترمس وااايد وهو يأشر على راسه،،راسي يعورنيه،،



منصور: يالجذووووب،،توك شاق الحلج ومازر كرشتك من هاللحم،،



عبدالله : ههههههه ما ادري منووه نااش آخر واحد عن الصحن،،



الكل: هههههههههه



بو سلطان وهو يرمس الشبيبة اللي وياهم: عايبتنكم يلستكم جذيه،،عنبوه رياييل بلحاكم ما تبوون عرس لين الحينه..



منصور وهو يغمز لعبدالله: ما فينا نبتلش بالحريم من الحينه،،الا ودني السوق،،شلني عند اهليه،،ودني العيادة،،سر حوطني،،لالا جيه احسن وهو يضرب مطر على جتفه،،ولا شو رايك بو غيث؟



مطر: لالالا انا غير عنكم،،انا الصراحه ابى اعرس واستقر،،لا اتحروني شراتكم مخابيل،،الا مرة دبي ومرة بوظبي،،اتقول نازحين يدورون ارض يخيمون فيها ..



الكل: ههههههههههههههه



بو مطر: امرررة جانك الا تبى عرس بو غيث،،من باجر بخلي امك ادورلك،،وبسويلك عرس بخلي كل البلاااد ترمس عنه



سلطان وهو يرمس مطر: عيل انا اكبر عنك ولا استعيلت شراتك،، الا دامنك ناوي اتعرس،،جني الا غرت منك،،عيل شو رايك انسوي عرس جماعي انا ووياك؟



عبدالله+منصور: هههههههههههههه



منصور: ها ها شوي شوي على عماركم،،اللي يسمعكم اتقولون مالجين ومخلصين،،اسميكم خقااقيين،،



عبدالله: هههههههههه تراها الخقه وراثة في هالعاايلة هههههه



بو مطر: اسميكم مستخفين ،،بشووفكم يوم بيعرس مطر وسلطان،،بتحشرون هالعيايز لين ما يخطبولكم،،يا بويه الحرمة بداريك،،بتشوفك شو محتاي هب محتاي،،بترتااحون وبتعقلون شوي



بو سلطان: أنا هالاثنينه ويأشر على منصور وعبدالله غاسل يدينيه منهم،،لو ا ن شاا الله اتصك عمارهم الثلاثين ما برمسهم عن العرس،،



عبدالله: لالا وين ثلاثين عميه الله يهديك ،،شوااب عااد ذيج الايام،،منوه بيطيع ايوزنا،،ان شا الله بنعرس عميه،،وعيالنا بيحشرونكم من الصدعة



منصور: جيه ناوي اتييب سبلاااان ههههههههههههههههه



عبدالله: عنلااااتك يالسبااال،،بتعذر عنهم عيالي،،



سلطان+مطر+بو سلطان+بو مطر: هههههههههههههههههه




فجأة يرن تيلفون منصور بس من شاف الاسم قام عنهم وطلع برى الميلس،،




منصور: مرحباااااااا الساااااع في ذمتيه،،



عليا وبدلع: مرحباااا ملاايييييييين،،هالكثر اتغلى عليه؟



منصور: افااا،،مب من حقي؟



عليا: من حقك حبيبي،،بس حتى مسج ما طرشتلي،،مااحبك!!



منصور وهو في خاطره" يعني انا اللي اموت فيج": اتحيدنها اليمعه،،الكل مرتبش،،وانتي داقه حِِِِِِل الصلااة،،



علياا:.......................



منصور: بعدج زعلااانه؟



عليا: ........................



منصور: يلااا عاااد،،اهون عليج تزعلين عليه،،



عليا:........................



منصور وبعصبية: برااايج لا اتردين،،اتريي حد يرد عليج،،يلااا باي باي



عليا: لالا خلااص،،بلااك نصووري جيه،،دوومك معصب ،،انا علايه حبيبتك اتكلمني جيه



منصور"ما اتيبهن الا العين الحمرا خخخ": اقولج برايج بخليج مشغوول شوي



عليا: انزين متى بشوفك حبيبي،،والله مشتااقتلك؟



منصور: ما ادري ،،يوم بضوي بوظبي بدقلج،،اوكيه ؟



عليا: اوكيه نصوري،،احبك



منصور: بااااااااااي




منصور++ما ابااكم تاخذون فكرة غلط عني،،انا صح اني ارمس بناات،،بس عمري ما وصلت للشي اللي يغضب الله وانتوا فاهمين قصدي،،كل يوم اقول بودرهن(بخليهن)،،بس البنااات طايحات فيني طيحة ،،احم احم،،ما بمدح عمري،،بس على قولتهن منصور ريال وسيم،،شو اسوي بعمري يعني،،اغلب الشباب اللي ويايه شراتي،،يمكن لني بعيد عن هليه وعايش في شقة اروحي،،اما بالنسبة لعليا،،فهي شرات أي بنت ،،رقمتها من شهر تقريبا يوم كنا انا وربعي فالمارينا،،ودقت عليه في نفس اليوم،،




عبدالله وهو طالع من الميلس: ها منصور،،بتخاويني ولا؟



منصور: وين بتسرح،،ما فينا ع المولات والزحمه،،تراني عايفنهن،،



عبدالله: حد يسير المولات في هالجو الحلو،،لالا مواعدين الربع فالبدع،،



منصور: امررة تم،،ما بيخاوونا هالشواب مطر وسلطان



عبدالله: شو تبى فيهم،،هذيلاا عقولهم فالعرس الحين،،تلقااهم يتحرقصون الحينه,,



منصور: ههههههههه،،والله انهم مقصة،،عيل انسير بسيارتيه وخل سيارتك اهنيه،،ولا شو الراي؟؟



عبدالله: لالا،،الاستيشن ما تنفع للبدع،،بنشل هالفتك(نيسان) خلنا شوي انقحص ويلااات،،



منصور: صبر عيل بييب نظارتيه والكاب احيدهن في حجرتيه،،



عبدالله: اوهووووه بعدك بتسير فوق ،،ما شي وقت،،خل الخدامه اتييبهن لك



منصور: صبر صبر عليه شوي،،ويطلع تيلفونه ويدق ع شمووه،،



شما وهيه اترد عليه: ألو بيت مبارك ال............ أي خدمة؟



منصور: لالا غلطان اختيه سمحيلنا،،



شما: ههههههههههه،،بالحل اخويه



منصور: ايه ايه وووين تبين،،اسميج فاايجة،،اقولج سيري حجرتيه وهاتي الكاب اللي ع الكرفاية ونظارتيه،،



شما: ليييييش؟



منصور: شموووه ما فاضلج الحينه،،انقفضي،،عبدالله الدخاان طالع من خشمه،،



شما: ههههه عنبوه ثوور،،



منصور: يلاا يلاا اتريااج تحت



شمووه: تيكي ارباب




شما++يتني الفرصة لحد عندي عسب اقهر عبدالله،،بشوفه شو بيسوي،،ع باااله بيي وبحب راسه،،لا يحلم،،كرامتيه فوق كل شي ،،كل شي له حدود،،ودامنك تبى تتجاهلني أنا بعد اعرف اجاهلك،،



منصور: اوووه تعال انا ما سلمت ع يدتيه،،خذتنا السواالف نسيتها،،



عبدالله: عيل اتحذر تراها ماسكه عجوية(عصا) هالمتن،،،يالله لو بس اتييك ضربة منها ع راسك،،بييك ارتجاج فالمخ وعقب بتفقد الذاكره هههههههههههه



منصور: ههههههه انسير انسير بطفربها شوي،،




منصور+عبدالله: السلاام عليكن والرحمه ويسير منصور وهو يهوي على يدته ويسلم عليها



منصور: ثرها غزال العين هنيه اليوم،،وانا اقول ليش ليتات البيت اختربن هههههههه



موزة(اليدة): عنلاات صيرك مسود الويه،،وترفع عجويتها ،،ومنصور يمسكها من طرف واليدة من طرف



منصور: اوووه ثرها أصلية عصااتج،،اتبايعيني اياااها،،



اليدة: فجها اقولك،،مسود الويه،،محد يشوفك ولا حتى اتلوفنا،،مرتغد في بوظبي ،،ومحد يدريبك جانك معرس وخاشلك وحده هناك،،



عبدالله وهو يأشر بإيده على صدره ويرمس منصور: أنا نفس الشي قايتلي،،بس انا خاشنها في دبي هههه



الكل الا فاطمة ونورة اللي كل وحده عايشة في عالم اروحها: ههههههههههه



منصور سلم ع البنات سلاام عادي(العنود+نورة) وعبدالله سلم على فاطمة وامها



منصور وهو واقف على طرف الدري(الدرج)اللي يودي فوق وهو يزااقر ع شمووه: شميييييييييم ،،انقفضي،،شو اتسووووين هالكثر،،



شما وهيه يايه ركض وما كانت منتبه لعبدالله انه فالصالة: انزين انزين،،حشى دوومكم الا مستعيلين،،



منصور وهو يلبس الكاب ويمشي صوب الصالة وشموه وراه: انزين ع الاقل قولي شكرا



منصور: هب قايلج ،،عنبوه سااعه خذتيلج لين ما انحدرتي،،



شما ما انتبهت لكلاام منصور من شافت عبدالله وهو يالس يرمس يدته،،وكانت حاطة في بالها انها تقهر عبدالله مثل ما قهرها،،



اول ما شافته خلت عمرها عاادي وكأنه هب موجود،،وصدت صووب العنود وهيه اترمسها بصوت عالي




شما وهيه اتعدل شيلتها: اقول العنود شو رايج اليوم انسير المول،،بنتمشى شوي،،ومناك الكورس الثاني ما شي باقي عنه..



العنود: خلااص تم ،،متى تبينا انسير؟



شما: الحين،،



منصور وهو يلتفت لشما: جيه الدنيا فووضة،،اتحيدنه المول مترووس من هالمرغده اليوم،،ما شي سيراات،،وطن عماركن وقرن في بيوتكن



عبدالله : العنود ابااج اتسيرين انتي وهاللي عدالج،،شبري من هالباب وبتشوفين شو بيستويبج،،



ام سلطان: بالله عليكم منوه بيخليهن ارواحن يسيرن،،ارواحن يتروعن يسيرن بلاا حد،،ما عليك منهن،،



اليدة(موزة): واااابويه عليكن انا،،حريم شكبركن تتحوطن فالسوق ارواحكن،،امففف عليكن



نورة: ههههههه تستاااهلن



منصور: يلاا امايه شي في خواطركن،،سايرين البدع شوي،،يقولون ضارب مطر هناك،،



ام سلطان+ام مطر+اليدة: الله يحفظكم بويه




العنود وهيه ترمس شما بهمس: 2 صفر ههههه



شما وبغيض: ما علييييييه يا عبدالله،،بتشوووف،،الا بيي يووم وبردها فيك،،



العنود: لا تحاولين،،اخويه واعرفه،،عنيييد،،وانتي اعند عنه،،يعني ما ايوز اتكونون لبعض



شما وهيه تضرب العنود ع جتفها: عيدي هالرمسة مرة ثانيه وبتشوفين شو بسوي فيج



العنود: ههههه خيبة انتي من اتحطين الشي في بالج لازم اتسوينه،،عاااد انتي لييش هالكثر متأكده انه عبدالله يحبج،،يمكن حاط في باله وحده غيرج،،



شما:ماظني،،عبدالله من يوم يومه يحبني،،من يوم كنا صغار،، آآآآآخ يالعنود شو تبيني اسوي,,احبه احبه،،ومب قادرة اتخيل اني باخذ واحد غيره،،




العنود:حووه جنج الا نسيتي عمرج،،خيبه لو تسمعج وحده من هالعيايز،،ييعقرونج(بيذبحونج) وبيوزعون لحمج ع العين كلها هههههه



شما: يالسباااالة ،،والله اللي ما عنده شي يحاتيه ما ألومه،،



العنود:..........................




العنود++ ادريبها انها ما تقصد،،بس جرحتني،،وهالجملة بالذات ما احبها،،،صح اني اكبر عنها بس ما عندي حد احاتيه واخاف عليه،، بمعني انه لين الحين قلبي محد دق بابه ،،أحيانا أقول الحمدلله ،،لني يوم اسمع عن أي وحده اتحب واحد وعقب ما الله يوفق امبينهم ،،احمد ربي،،لنه اللي يعرف هالطريج يتعذب نفسيا،،بس يوم اشوف شمووه وعبدالله ما انكر اني ما اغاار منهم،،بس عمري ما حسدتهم،،الحب اللي يجمعهم من سنين،،من يوم كانوا صغار،،صح انه عندي عيال عم بس ما ادري احسهم مثل اخواني،،انخطبت مرتين،،بس ما صار نصيب،،يا ترى بيدق قلبي لأي حد في يوم من الايام،،ولا بتم جيه..بس الحمدلله ،،كافي عليه ابويه وامايه واخواني،،مالين عليه حياتي،،والله دنياي ما تسوى شي من غير وجودهم،،




وصلتك يا زمن ميـت أبـي تجمـع لي احطامي..وصلت لرحمتك وانته وضميرك لا تخليني




"أذن العصر،،وطلعوا الرياييل يصلون فالميلس اللي حذال البيت،،أما الحريم سارن يصلن ويدتيه من الساعة 3 وشي منسدحة فالصالة ولا داريه بالدنيا،،خذت غفوة،،،لازم ترقد هالوقت ،،متعودة فديتها،،أنا والعنود سرنا حجرتيه،،وفاطمة دخلت حجرتها،،اما ست الحسن والدلال نوير،،طلعت تتمشى برى فالحوش اروحها ،،عايبنها الجو أوين"




فاطمة+++ وبعد ما صلت يلست على سيادتها ومتحجبة بشيلة الصلااة،، كانت حاضنة ريولها لصدرها وحاطه راسها على ركبها،،كانت اترمس نفسها مثل كل مرة،،وصوت الجرح اللي فيها يتردد في داخلها ومب قادرة اتظهره للعالم،،،
" يالله متى يا فاطمة بتنسينه،،متى بتمحي صورته من خيالج،،متى؟ تعبت يا ناصر تعبت ومب قادرة اتحمل؟ حياتي من دوونك ولا شي؟ كل شي حولي يذكرني فيك،،ضحكتك،،عيونك،،صوتك،،كل شي يا ناصر،،ليش سرت وخليتني،،لييش؟ ما نسى ذاك اليوم وانا اشوف الخوف في عيونك،،ما انسى اليوم اللي كانت اعيونك اتقول انك اتحبني،،في ذيج الايام كان عمري تقريبا 18 سنة ..كنت مخلصة ثانوية وكان الوقت بداية شهر سبعة




في نفس اليوم اللي دخل فيه ناصر بيتنا،،سرت اوعي منصور،،بس من الاساس ما لقيته في حجرته،،ما عرفت شو اسوي،،دقيت ع منصور ما رد،،ودقيت على تيلفونه الثاني بعد ما رد،،قلت ما شي غير اني اخبر امايه او ابويه،،اتخبرت الخدامه قالتلي كلهم ساروا العزبة اخويه سلطان مسافر ذيج الايام،،يالفضيحة والريال يالس اروحه فالميلس،،قلت للخدامة اتأكدي اذا القهوة والفوالة موطايه،،ردت عليه الخدامه وقالتلي كل شي مضبوط،،من يوم شفت هالانسان حسيت بشعور غريب،،بس اتجاهلته،،وقلت شعور جذااب،،يمكن لنه ناصر شكله حلو ما شا الله عليه،،وله هيبة واللي يشوفه يحترمه غصبن عنه،،تميت اجاهل هالشي،،بس في نفس الوقت شي قوي داخليه يقولي عكس هالشي،،قلت ما شي غير اني ايلس جدام باب الصالة الرئيسية،،وبيلس ارقبه،،كنت ياسه والعب بشيلتيه ،،فجأة طلع ناصر من الميلس،،بس هالمرة اداركت الموضوع بسرعه واتغشيت،،تم واقف شكله مب عارف شو يسوي،،وانا واقفه ومب عارفه كيف اتصرف،،ما حسيت الا بناصر ياي صوبي،،وفي ايده ظرف،،وشكله الاوراق اللي فيه مهمه ويمكن اتخص منصور اخويه،،وقف فالنص في المسافة اللي بين الميالس والصالة،،والمكان اللي كنت ياسة فيه مثل الدري(درج) من ست طبقاات،،يعني شوي مرتفع عن الارض،،المهم،،اشوفه كأنه مستعيل وكل مرة يمسك تيلفونه وكأنه يدق لمنصور،،ويشوف ساعته،،ويبى يرمس بس مستحي،،يعني كانت كلنا اعصابنا مشدودة،،ما كانت عندي الجرأة اني انزل واشوفه شو يبى،،بس عقب دقايق رمس ناصر..



ناصر ومن بعيد وكان صوته شوي عالي: الشيخة دقيت لمنصور بس ما يرد عليه ،،وهو موصني ع هالاوراق،،وانا مستعيل الصراحه،،ورايه خط بوظبي،،لو تاخذينهم واتحفظينهم عندج بتسوين خير ،،لنها اوراق مهمه،،وما أمنت اعطيهن الخدامه،،




فاطمة++يعني كان يباني انزل وأخذ الاوراق عنه،،يا ربي اتعيني،،من الغشوة ما اشوف شي،،ومن كثر التوتر انتفض،،عنلاااتك يا منصور،،يوم انك مواعد الريال ايلس فالبيت،،لازم يعني هالهياته،،يعني ما شي حل غير اني انزل وآخذ الاوراق منه،،وأنا أنزل كنت اقول يا ويلي متى بيخلص هالموقف وبيروح،،قبل الدريه (الدرجة( الاخيرة من الدري بدريتين،،ما حسيت الا بريلي اليسرى تنعوي(تلتوي) واطيح على ركبيه ،،ما حسيت بشي،،بس من قو الطيحة طاحت الشيلة في صوب،،والنعول في صوب،،نسيت ناصر ونسيت الاوراق،،كانت الطيحة قوية،،ما رمت اتحرك،،يعني لو طايحه على رمل يمكن اهون،،بس انا طحت على الباسكو(نوع من انواع الحجر)،،ما قدرت اتحرك،،تميت ماسكة ريولي واصيح..نسيت انه فيه واحد موجود ويايه في نفس المكان،،حسين بأن ركبيه ايترحن ،،وحسين انهم ينزفن،،ما حسيت ا لا بواحد واقف على راسي،،محد غيره ناصر،،رفعت عيوني وكلهن دمووع،،حسيت شي غريب فعيونه،،حسيت انه حنون،،وطيب،،حسيت انه متلهف يبى يسوي أي شي،،بس المهم اني ما اتعور،،مع اني ما اعرفه،،بس الانسان أحيانا يبين من ملاامحه..




ناصر وهو ميت من الخوف: سلاامات سلاامات الشيخه،،عسى ما اتعورتي؟؟



فاطمة موخيه راسها واتصيح:...........................



ناصر: صبري صبري شوي،،




فاطمة++ رفعت راسي واشوفه ياب شيلتيه وحطها على راسي بشكل عشوائي،،تقريبا غطت شعريه ونص ويهي عقب ركض لين سيارته ويابليه غرشة ماي وكلينكس،،،يمكن لو حد غيره يتصرف نفس التصرف،،بس كنت احس باحساس اول مرة احسه،،،احساس غريب،،



ناصر: اندووج شربي ماي،،ومشي ويهج،،ما فيج الا الخير،،تبيني ازقرلج حد،،ولا اترومين اتنشين ارووحج،،



فاطمة وهيه غصب ترمس: ازقرلي الخداامة ،،ازقرلي روزي



ما سمعت الا بذاك الصوت اللي شل البيت شلال



ناصر: روزي,,روزي،،




فاطمة++المهم،،انه روزي يت وساعدت فاطمة لين ما دخلتها داخل،،وناصر طبعا بعد ما عطى الخدامه الاوراق،، سمعته يريوس بسيارته،،فقلت اكيد روح بوظبي،،خذت الاوراق عن روزي رغم الألم،،كان عندي فضول اشوف شو الاوراق اللي فالظرف،،سار ناصر ،، وكأنه شل روحي وياه وسار،،كنت اقول فخاطريه،،الله يخليك لأهلك،،الله يحفظك وين ما سرت ووين ما ييت،،كنت في قمة الألم،،بس كان قلبي يدعيله لا شعوريا،،كنت اصيح من الألم،،بس كانت فيني فرحة غريبة،،يمكن هالاحساس اللي احس فيه شي حلو،،شي يفرح،،كنت اقول في نفسي يا ترى هالانسان بشوفه مرة ثانيه؟؟




ناصر++وهو في سيارته،،كنت متوتر،،مب عاارف كيف اتصرف،،وحده طايحه جدامي ومب قادرة اتقوم من الألم،،واشوف دموعها ،،كنت لازم اسوي هالشي،،يااااا لله كيف كان شكلها مثل الياااهل،، اكيد هاي خت منصور،،بس ما شا الله عليها مزيونه،،كفاية عيونها وشعرها ،،استغفر الله ،،والله يا ربي مب قاصد اني اشوفها،،بس شفتها غصبن عني،،بس ليش يوم حطيت عيوني في عيونها حسيتها تبى اتقولي شي،،ما ادري ،،يمكن انجذبت لــ هالبنت،،يمكن حبيتها،،ما ادري ما ادري،،يمكن بس مجرد موقف وخلااص،،




"طبعا ما كان مجرد موقف بالنسبة للاثنينة،،سبحان الله،،طيحة فاطمة جدام ناصر،،وموقف ناصر من هالشي،،غير حياة هالاثنينة بشكل مب طبيعي،،أحيانا اتصير المواقف صدفه لحكمة،،وأحيانا تتآلف القلوب بس بمجرد نظرة،،ناصر كان طول الطريج يفكر في كل اللي صار،،صورة فاطمة وشكلها وهيه طايحه واتصيح مب قادر يمحيها من خياله،،كان يحاتيها واايد،،ووده لو بس حد يطمنه عليها،،طبعا مستحيل يذكر هالشي لمنصور،،




أما فاطمة عقب الموقف ما خبرت حد،،وقالتلهم أنها طاحت من ع الدري بس طبعاا من دوون ذكر ناصر ونبهت على روزي انها ما اتييب طاري ناصر،،في ذاك اليوم سارت فاطمة المستفشى ويا الدريول وشيخه،،وكانت جروح بسيطة في اركبها وراح تلتأم خلال اسبوع،،





"فاطمة كانت تمسك بريولها بقوو،،ومسانده راسها على ركبها ،، ردت ودخلت دوامة الدمووع ،،عالمها الخاص اللي محد قادر يدخل فيه ويشيل لو شي بسيط من الألم اللي اتحس فيه،،في كل مرة يرد شريط ذكرياتها ويا ناصر،،وفي كل مرة تتألم اكثر من المرة اللي قبلها،،أحيانا ألقاها راقدة على سيادتها،،وأحيانا من كثر ما اتكون صايحه اتغفي عينها وهيه على وضعيتها القبلية،،ما كنت اقدر اسوي شي غير اني ادعيلها،،ويصبرها على فراق ناصر"




ويـنـك أنـت



كـل شـي يـسأل عـلـيـك



كـل شي يـصـرخ يـبـيـك



ويـن هـمـسـاتـكـ وبـوحـكـ ويـن حـب كـان روحـكـ



ويـنـك أنـت



مـلـت عـروقـي غـيـابـكـ



مـلـت الـنـظـرات بـابـكـ



كـلـ شـي لـونـه تـغـيـر



كـل شـي شـكـلـه يـحـيـر



بـعـدكـ الـدفـتـر يـتـيـمـ مـالـقـى حـرفـه نـديـمـ



والـضـمـا يـحـرقـ عـروقـيـ مـاسـقـا الـمـشـتـاقـ غـيـمـ



يـابـعـد كـلـ الـمـنـاظـر لاتـلـوم هاذي الـمـحـاجـر




اليمعه الساعة خمس ونص العصر




+++طلع الكل برى ويلسن في الخيمة الزجاجية اللي برى في الحوش،،ما عدا فاطمة اللي كانت يالسة اروحها فالغرفة"



شما وهيه ماسكة تيلفونها وادق لشيخة اختها: حشى هاي سابع مرة ادقلها ما اترد عليه،،ما عليها خلها توصل،،بتشوف،،



اليدة(موزة) وهيه ماسكة فنيان القهوة: ام سلطان،،عنبوه فطييم موول ما تيلس ويانا،،جيه مخليه جيه بنتج،،انا قايتلج من زمان،،هالبنت يايتنها عوينه(عين) من كم من سنة،،الا انتي وريلج عيازين،،ما فيكم اتودونها عند مطوع زين يقرى عليها كل يوم،،



ام مطر: عنبوه يا عمتيه ،،جان ما خلوبها مكان،،والبنيه ما فيها شر،،جانها الا التهت وعندها شي اتسويه،،....




" ام سلطان وهيه اتحاول تتجاهل هالشي ،،لنها كل ما اتشوف حال فاطمة يعورها قلبها،،تتجاهل احساسها،،ودايما احساس الام يصدق،،حاسة ومن زمان انه فاطمة فيها شي غير العين والسحر والمس وهالسوالف،،حاسة انه بنتها مصدوومه من شي،،شي خلاها اتعيش اروحها بينها وبين نفسها،،واللي ساعدها على هالشي،،انها من اتخرجت من سنه تقريبا ،،ما دورت على شغل،،صح انهم ناس مستواهم عالي،،وعندهم خيير،،بس كانت امها تباها تشتغل،،عسب انها اتشوف الناس،،واتغير جو هالحزن اللي عايشتنه،،بس تدري بفاطمة ما بترضى،،الا اذا صدق كانت تبى تشتغل من خاطرها"




شما++ وهيه تحاول اتغير الموضوع،،لنه يدتها اذا رمست بتكبر السالفة وبتعزر(بتصر) على ابويه انه يودي فاطمة عند المطوع،،وانا ادري انه فاطمة ما فيها عوق مطوع: يدتيه بتخبرج ،،ما كان عندج عيال عم يوم انه يديه خذاج؟؟




اليدة:اييييييييييها يا بنتيه،،بو مبارك ياره الله،،الله يرحمه،،شافني مرة ويا اميه(الله يرحمها) ونحن سارحين صوب بوظبي على ذيج الرجاب،،ومن شافني يانا بالباجر وخطبنيه عند ابويه(الله يرحمه)،،وعيال عميه كانوا ثلاثة وكلهم معرسين ذيج الايام



العنود: هههههه حركاات بعد انتوا،،افلاام مكسيكية بس هب محذفه هههههه



اليدة: واابويه عليج انا،،قطعيها من رمسة،،شو ها بعد سكسيكية،،



شمووه وهيه تتقرب صوب يدتها: وكم كان عمرج يدتيه يوم خطبوج ليديه؟



اليدة(موزة): عمريه كان 14 سنة،،ومبلبسينيه البرقع بععد(زمان اول البنت اول ما تكبر يلبسونها برقع حتى قبل ما اتعرس)،،ييييييييها يا زمان لول،،كنت بطراانه ،،ويدج من شافنيه ،،نطق قلبه وياني لين باب بيتي،،



شما: يا سلااااااااااااام،،عاشوا قصة حب،،ههههه،،وعقب يدتيه لبسووج فستاان وعند أي وحده عدلووج،،وهيه اتغمز للعنود...



ام سلطان: يا بويه لول ما عندهم بصاير البنات اللي يسونهن الحين،،فستان كبر هالخيمة،،وصبغوها بذيج الالوان وخلوها شرات اللعبة،،ليتكن الا لحقتن على ذاك الزمن،،



نورة: واااااع الحمدلله ما كنا وياكم،،حياتنا الحينه أخير عن حياتكم لول،،عيل حد يرقد بليا مكيف في هالصحرا



اليدة(موزة): عااد انتي امبونج امبزينج(مدلعينج)،،والله هب مخلفه عليج المكيفات،،المكيف هو اللي خرب هالحريم،،رخواات،،جدر(قدر) ما يرومن يشلنه،،وكل وحده عندها فوق الثلااث خدامات،،البنيات يوم كبركن ينشن من الفير وسرحن صوب الطوى(البير) يرون من هالماي،،وعقب شبن الضو وركبن جدورهن وسون ذاك الغدا،،ويوم العصر فجن حلالهن ،،اللي عنده هوش سرحبهن يرعن،،واللي عنده رجاب عشاهن،،واللي عنده بقر حلبهن،،يا بويه هب الحين،،وهيه اطالع نورة واتأشر عليها بعجويتها،،كل وحده مساكتلها هالحديدة(تقصد التيلفون) واتهوس عليه ليل نهار،،



شموه+العنود: هههههههههههههههههه



شما وهيه اتحط يديها على جتف يدتها وتحط راسها في حضنها: اسميج طمااشة يدتيه،،الله يطول عمرج يدتيه ويعطيج الصحة والعافية،،



الكل: آمييين



ام مطر: اشوف سيارة حدرت البيت،،



ام سلطان وهيه اتصد صوب الباب الغربي: هيه هاذي سيارة علي ريل شيخة،،يا حيها يوم يت،،بتقصر الدووب شوية..



اتحجبن البنات وتمن ياسات في الخيمة،،وسارت ام سلطان وام مطر صوب السيارة،،وطبعا يدتيه ما فيها حيل انها اتنش،،فتمت على يلستها،،ونورة تيلفونها اللي ما يسكت،،وحده من رباعيها دقت عليها وقامت عنا وانخشت داخل البيت،،



شما وهيه اتأشر على حمد وسهيل عيال شيخة واترمس العنود: علني افدا هالضحكة،،اسميني متوله عليهم،،طالعي طالعي العنود الفرق،،حمد (6 سنوات)لابس بنطلون جينز وبلوزة بيضا(هاي نك)،،وسهيل(4 سنوات) لابس كندورة كركمية وجاكيت بني جلد،،وكاب،،هههه اسميه نسخة من منصور،،موول ما يداني البناطلين وهالسوالف،،



العنود: ههههههه،،يا حافظ ع البدوي صدقه،،فديتهم كلنا متولهين عليهم،،وهاي اختج شيخه يوم انه علي اهنيه محد بيشوفلها صورة،،موول تختفي،،حشى البنات من يلقن الريل لصقن فيه،،شمووه جانه الا طبعج شرات شيخة،،اخااف عقب عبدالله يعاافج من كثر ما مجابلتنه هههه



شما: ومنوه قالج اني باخذ اخوج..



العنود: جب جب،،عااد اونها عندها عزة نفس،،اقص ايدي منيه اذا ما كنتي اتموتين عليه



اليدة(موزة): اشوفكن الا تصاصرن،،شو عندكن،،قرن وغدن حريم خشناات،،ما اتشوفن ولد عمتكن ياي صوبنا،،



علي وهو يهوي على يدته: السلاام عليج يدتيه،،شحاالج ربج الا بخير؟



اليدة: مرحبا مرحبا بوحسن،،حي هالشووف ولديه،،شحالك وشو حال عربك من صوبك؟



علي: بخير كلهم يسلمون عليج،،علي وهو يمسك ولده حمد،،ها يدتيه حمد بوايهج،،



اليدة:فديت انصخه،،وتمسكه وتلوي عليه،،بويه شحالك؟ شو هالبس لابسنه اتقول مصري



حمد: يدوه انا هب مصري ،،انا اماراتي،،



اليدة وهيه تضحك: والنعم والسبعة انعام بو شهاب،،الا مخرب عليك هاللبس اللي لابسنه،،



سهيل ياي صوب يدته ومط عصاها عنها،،ومسكه ابوه قبل ما يشرد بها



اليدة: مرحبا بسهيل،،هيه هذا انا ولديه،،ومسكت سهيل وخلته ايلس على ريولها،،




سلمت شيخة على يدتها،،وسلم علي على شما والعنود،،وسلمت شيخة عليهن ويلس علي شوي يتقهوي وروح عنهن،،




" شيخة 33 سنة اكبر عيال بو سلطان(الشباب والبنات)،،شيخه معرسة من 9 سنوات تقريبا،،عندها ولدين،،علي ملج عليها علي اول ما رد من بريطانيا مخلص دراسة،،شيخة خلصت ثانوية ويابت نسبة ما دخلتها لا الجامعه ولا التقنية،،وكانت ذيج الايام محد مهتم واايد بالدراسة،،وشيخة من الاساس ما كانت فالحة في المدرسة،،فما كان لها رغبة انها اتكمل في أي جامعه خاصة،،يلست في البيت لين ما ياها نصيبها،،علي ولد عمتيه ريال محد ما يمدح في اخلااقه،،يشتغل في السلااح الجوي،،ودووومه سفرات ودنيا،،وما مخلي على شيخة قاصر"




شمووه: عنبووه يا شويخ حرقت تيلفوونج،،قلنا عااد ريلج هناك بس شلي تيلفونج



ام سلطان: والله انج ما تستحين،،شو هالرمسة بعد



شيخوووه: هههه خليها متعوده عليها،،لسانها متبري منها،،تيلفوني شله حمد عني وفره في السيارة،،وما استهميت اني ادوره،،لين ما ركبت السيارة انتبهت انه عالسيت اللي ورى



العنود: يا بروودج يا شيخة،،اسميها ما عطتج نورة ختيه شوي،،دوومه فحلجها،،اتقول ولدها



شيخة: صح تعالن وين نورة،،وفطيم ما اشوفهن؟



اليدة(موزة): ثره حد يشوفن هذيلاا،،فطيم منخشة في حجرتها ،،ونورة تلعي(ترمس) في هالحديدة،،



شيخة: هههههه خيبة حديدة،،يدتيه لو التيلفونات حدايد بيسوون البنات عضلااات ومحد بيروملهن



العنود+شمووه: هههههههههههه



ام مطر: اسميها سوالف عمتيه




" اذن المغرب،،وسارن البنات يصلن داخل ،،وام مطر وام سلطان واليدة صلن فالخيمة،،اما حمد وسهيل فمحد يقدر يمسكهم من ايوون عدنا،،ابويه مسولهم حديقة ،،فيها ميرحانات،،وزحلاقانه،،وحاطلهم سيكلااتهم هناك،،والعاب صغيرة"




شيخة وهيه تدخل حجرة فاطمة ولقتها ياسة اتصلي،،سلمت فاطمة وياسة بتقوم،،انتبهت على شيخة يت ووايهتها



شيخة: ها فطييم،،عنبوه الجو برى يخبل وانتي منخشة اهنيه



فاطمة وهيه اتقطب سيادتها: هيه شفته من الدريشة،،



شيخة وهيه ملااحظة كيف انه شكل فاطمة تعبان: فطييم شي يعورج،،بلاااه جيه شكلج؟



فاطمة: من السهر،،من شووه يعني،،وهيه اتحاول اتغير الموضوع،،الا حمد وسهيل ووينهم،،فديتهم من متى ما شفتهم،،



شيخة: دخييلج ،،محد مينني غيرهم،،بعده سهيل بربه،هذا اليعري حمد من دخل صف اول اتخبل،،شي بالانجليزي وشي بالعربي،،تدريبها عاد مدرسة خاصة،،وشويخ اختج ما اتضوي شي بالانجليزي،،محد غير علي مهون عليه شوي،،كل ما يفضى اخليه يمسكه ويدرسه،،ولا انا موول ما يسمع رمستيه



فاطمة وهيه تبتسم ابتسامة خفيفة: حليلهم يا شوويخ اتحمليهم شوي،،



عقب شموه ما صلت،،طلعت من حجرتها وهيه تسمع صوت طالع من حجرة منصور اخوها،،غرفة منصور وشموه وفطيم فوق كلهن حذال بعض،،بس منصور قسمه اكبر،،لنه ريال وبيي في يوم وبيعرس،،،،ما عدا سلطان عند قسم اروحه تحت،،




شما++العنود اتصلي في حجرتيه،،وشويخ احيدها عند فطييم،،اووووه نسيت اكيييد نوير،،بسير اشوفها اخافها ما سمعت الاذان،،لقيت باب الحجرة شوي مفتوح،،ما كان قصدي اني اسمعها،،لنه مب من طبعي هالشي،،بس الكلاام اللي سمعته غريب وخطيير في نفس الوقت،،معقوووولة نورة جيه،،لالا ما اظن،،ادري انها جريئة واايد،،بس مستحيل ما توصل لدرجة انها....................


نورة وهيه ترمس فالتيلفون///



نورة: هههههههه نو نو ما اقدر لا تحاول



خالد: نواااري حبي يلااا،،الا صورة ما راح تخسرين شي



نورة: يعني انته ع بالك اني حلوة



خالد: اكيييييييييييييييد واحلى البناات بعد،،من صووتج عرفت انج حلوة



نورة: مشكوور من ذووقك



خالد: ها شو قلتي،،



نورة: بفكر،،ما اوعدك بشي،،تدري صورتيه غاليه عليه واايد




شما++ما قدرت اسمع اكثر من جيه،،ريولي ما شلني،،بنت عميه،،معقووولة،،الله يلعن التيلفونات،،ويلعن التقنيه اللي دخلتيها،،محد خربج غيرها،،محد خربج غير البناات اللي فيها،،ما قدرت استوعب،،وما عرفت كيف اتصرف،،ادخل عليها ووقفها عند حدها،،ولا اسكت واستر عليها،،ولا اخبر أي حد غيري يتصرف وياها،،ما ادري ما ادري،،احسني مخربطه،،حتى حسيت نفسي احوليت دخلت حجرة فطيم بدال حجرتيه،،




شيخة: بسم الله شمووه شو فيج،،اتقول حد عاطنج كف على ويهج



شمووه وهيه مرتبكة: ها،،لالا ما شي،،بس ياسة افكر اسويلج الكيكة اللي اتحبينها



شيخة: شمووه انتي هب صاحيه،،تونا ماكلين الكيكه اللي احبها،،تراني انا مسوتنها في بيتنا ويبتها اهنيه



شمووه: اوووه صح،،يلاا يلاا تعالن ننزل تحت،،اكيد عيايزنا محتشرات



شما++ونحن طالعين انا وفطيم وشويخ،،ولنه بنورة في الممر،،كانت اكيد توها مخلصة مكالمتها ويا حبيب القلب،،كان خاطريه اعطيها كف على ويهها،،لالا والله لو يسمحولي اذبحها ذيج الحين جان ذبحتها،،بس ما اقول غير الله يستر عليج يا نورة،،المشكله اني ما اعرف اسكت،،واذا سكت ببين عليه،،مالي غير العنود،،بس العنود اخبل عني،،اخافها اتخبر عليها اخوانها واتصير مشكله عوودة،،ومثل هالسوالف فيها قطع ارقااب،،بس لازم افكر شو اسوي،،مستحيل اخليها اتكمل في هالطريج،،




شما++عالساعة تقريبا 10 وشي روحوا قوم يدتيه والعنود ونورة،، وشويخ وعيالها روحوا ع الساعة 12 وربع بالليل ،،كان هاليوم واايد طويل،،وصارت فيه واايد امور لازم ارتبها في عقلي،،فطييم اختيه واللي كل مره اتسوء حالتها،،وعبدالله اللي مب عارفه كيف اتعامل وياه،،والحدث المهم،،اني كشفت انه نورة بنت عميه اترمس واحد،،والله يعلم منوه هالواحد"




مـن صـد عـنـي تـرا مـانـيـب مـحـتـاجـه.....من دونه أعيش دامه عاش من دوني




بعد يومين



بو سلطان وهو يرمس سلاامة حرمته: ام سلطان تراه سلطان يبى يعرس،،صاك ال 28 وما عنده حرمة،،واللي كبره تحتهم عيال ما شا الله



ام سلطان: لو يبى الليلة اخطبله،،بنت عمه محد شراتها،،وما نلقى أخير منها،،غاوية وراعية بيت،،



بو سلطان: انتي شاوري سلطان قبل..يمكن الولد هب فخاطره بنت عمه،،



ام سلطان: واابويه انا،،شو هالرمسة بعد،،لالا العنود محد شراتها،،وانا من زمان عيني عليها،،الا سلطان ولدك كل مرة يأخر هالعرس،،



بو سلطان: هزرج ما عنده خلااف(مانع)



ام سلطان : لالا ما بيقول شي،،وخله عليه



بو سلطان: شورج وهداية الله،،انا برمس بو مطر الليلة،،ومحد بياخذ غير نصيبه



وتنزل فاطمة وهيه لابسة جلابية بيج سادة،،بس فيه تطريز خفيف عند الصدر وعاليدين،، ولابسة شيلة من نفس اللون ..وااتهوي على ابوها واتحب راسه،،وامها بعد: شصبحتوا ابويه؟



بو سلطان: بخير بويه،،شو موعنج الحينه،،الساعة 7 ونص الحينه



فاطمة: ما ياني رقاد،،قمت واتسبحت وقلت بسرح وياكم صوب العزبة،،احيدكم تسرحون الصبح



ام سلطان وهيه فرحانه في خاطرها: يحيج بنتي يوم الا بتخاوينا،،حلاتها العزبة هالوقت،،واليوم سحاب ما شا الله،،عساها تسقي دار بوخليفة اليوم



بو سلطان: آمين ،،يلاا بنتيه عيل،،وصي عالخدامه اتحط الاكياس اللي جدام المطبخ فالكروزر،،وانتي شلي هالدله وملة التمر،،وحطيهن فالسيارة



فاطمة: ا ن شا الله بويه



ام سلطان: نفعت بنتيه،،



فاطمة وهيه تبتسم: امبوني نفااعه اماايه ..




في بوظبي(شقة منصور)



منصور راقد ومتلحف ويسمع منبه تيلفونه يرن،،قاام بسرعه واتسبح،،وطلع ،،وهو توه يشغل سيارته والا بمسج///



المرسل:عليا.المارينا



"صباااح الورد حبيبي،،لا تنسى تاكل قبل لا تطلع,,اوكيه"



منصور: اسميها متفيجة،،والحين كلت ولا ما كلت شو بتسوين يعني،،،هب متفيقلج الحين،،متأخر ع دوامي،،



رن تيلفونه والا بواحد من ربعه: صباااااح الرقاااد ههههه....لالا والله من شوي طااالع...الليلة..خلااص..برد عليك عالعصر ..اوكييييه..باي




منصور++اووه نسيت الاوراق على كرفايتيه،،اخااف البشكارة اتفرهن في الزباله،،بدق على امايه،،دقيت لأميه رن بس ما شلته،،وفاطمة بعد،،ودق عالبيت بعد محد شله،،اوووه هذيلاا وين ساروا،،سلطان فالدوام،،،ما شي غير شمووه،،



شموووه وهيه تسمع شي يرن مثل الحلم بس طنشته،،منصور دقلها فوق الثلاث مرات،،المرة الاخيرة انتبهت



شمووه وهيه اتمط ايدها لين الكامدينو واتييب تيلفونها : آآآلو(والصوت كله رقاااد)



منصور وهو يصارخ : حوووه قومي قومي بيتكم احترق



شمووه وهيه تنش وتيلس ع الكرفاية وقلبها شوي وبيوقف: ها..متى؟؟شوووه..منوه انته؟؟



منصور: ههههههههههه،،اسميج مقصة،،صدق انج يااهل



شمووه وهيه اترد اتشوف منوه اللي متصل: عنلااااااااااااااتك يا نويصر..حد جيه يسوي،،الحين لو يتني سكته قلبيه..



منصور وهو مب قادر يمسك نفسه من الضحك: هههههههههههههه،،واحد صفر



شمووه وهيه اترد تنسدح وتتثااوب: خلصني شو تبى؟



منصور: شلي عمرج وسيري حجرتيه،،بتلقين اوراق على كرفايتيه،،شليهن وحطيهن داخل مكتبيه،،في الدرج الثاني،،انزين؟



شمووه: انزين انزين



منصور: الحين اتقومين،،اخااف روزي اتخمهن وتفرهم فالزبااله



شمووه: ان شااااا الله،،



منصور: بدق تراني عقب عشر دقايق،،انزين،،يلاا قومي



شمووه: لا حووول،،محد يرووم يرقد في هالبيت



منصور: ههههههه،،احسن،،العرب كلها اداوم وانتي حضرتج تحت اللحاف



شموووه: لا إله إلا الله يالحسد،،



منصور:محمد رسول الله،،يلاا بخليج ،،



شمووه: باي




" قامت شما وهيه موول مب قادرة اتفج عيونها،،كانت لابسة بيجاما من قطعتين،،وشعرها اللي شوي متبهدل وواصل لين تحت ظهرها،،وصلت لين حجرة منصور،،وسوت شرات ما قالها،،بس وهيه تفتح الدرج لمحت شي غريب،،لمحت صورة واحد لابس كندورة بيضا كويتيه وكاب اسود وعليه نظارة شمسية،،والخلفية بحر،،كأنهم كانوا في بوظبي ،،وحذاله منصور وكانوا حاطين يديهم على جتوف بعض،،بس مب غريب عليها،،جلبت الصورة،،لقت مكتوب عليها "الله يردك بالسلاامة يا ناصر"




شما++ناصر ،،مب غريب عليه هالاسم ولا حتى الصورة،،،لا يكووون ناصر،،هيه هيه ناصر ما غيره،،ناصر اللي ماات،،ناصر اللي خذ قلب فطييم وماات،،بس شو معناة"الله يردك بالسلاامة"،،لالا اكيد هالصورة من زماان،،انزين انا شو ابى الحين بهالسالفة،،بسير ارقد احسن لي",,


زرعتك وردة ٍ حمرا تزّين كل بستاني
ودفنت القلب في تربة مشاعرنا وخليته

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
30-07-2011, 03:47 AM
الجزء الرابع

إذا مريت لي الذكرى احتونك....أحاسيسي وفكري لك خضوعي



العنود وهيه اترمس بشكارتهم: أنيسة شوفي سيري هاتيلي اثنين حرارة(مجبة) شوي متوسط،،،يلاا بسرعه،،



أنيسة:جين ماما انود(عنود)...




العنود++بعد طلباتها غير شكل هاي شمووه،،وانا شو ذنبي اذا هيه ما اتعرف اتسوي محشي ورق عنب،،بس ما عليه تستااااهل بنت مبارك،،والله انها غامضتنيه الحين من اربعة ايام ما شافت عبدالله،،واخويه حضرته مسوي عمره أمير خان ،،وشمووه جاكول،،هههههه افلااام هندية ناقصين نحن،،



أنيسة وهيه اتعطيها الحرارات: ماما انود هازا تمام



العنود: تمااااام امررة ،،يا حافظ عليج يا انيسة،،انتي وااايد بشكارة تمام



انيسة وهيه طايرة من الفرحة: مشكورة انود،،انتي فيه تمام،،انا بعد تمام،،انا يريد يشوف باجا مال انتي،،



العنود: ههههههه باجا اوين،،خلي الريل ايي قبل،،عقب بتشوفين عيالي هههه،،خلج انتي من هالسوالف،،شوفي انتي الكيك اللي في الفرن جانه بسه،،وانا بحط هالمحشي،،



عبدالله وهو يدخل عليها المطبخ: ها الشيف العنود،، وانا كل ما انش العصر ألقاج فالمطبخ،،وانتي تخصصج مطبخ بتخبرج؟



العنود: هههههه شفت عاااد،،لا فديتك تخصصيه عربي



عبدالله وهو ايلس حذال العنود وهيه ياسة اتحط المحشي في الحرارة: بالله عليكم منووه ياكله هذا،،خليني بشله لرجابي،،



العنود: لالا فديتك،،شمووه اغلى عن رجابك وحلالك كله،،



عبدالله وهو يقوم عنها ويفتح الثلااجة ويصبله ماي: وشو خص شمووه الحين،،



العنود: تراه هالمحشي خاص،،مسوتنه حق شمووه،،وسويتلها بعد كيك بالكاكاو اللي هيه اتحبه،،تبى منه؟



عبدالله: اسميج عاطتنها ويهه واايد،،الا تعالي متى بداومن،،اشوفكن الا عايبتنكن الاجازة؟



العنود: حرام عليك،،حاسدينا على هالاجازة،،باقي اسبوعين وبنداوم،،يعلها الماحي من جامعه،،



عبدالله: زين زين،



العنود وهيه اترمس أنيسة: ها أنيسة خلااص كيك؟



أنيسة: هيه خلااص،،يحط في حرارة؟



العنود: لالا حطيه شوي فالثلااجه عسب تتماسك،،عقب قطعيها وحطيها في الحرارة،،تيكي انيسة؟



أنيسة: تيكي ماما انود،،



عبدالله: ههههه والله واستويتي ماما انود ههههه



العنود وهيه اتغسل يديها: هيه شو ما عايبنك،،جانه ما عايبنك قول قول لا تستحي؟



عبدالله: هههههه لالا الا عايبنيه ونص،،



العنود وهيه اتعدل شيلتها: هيه توك اخويه ههههه



عبدالله : اقولج قطعيلي من هالكيكة وهيه حارة ما ادانيها وهيه باردة،،



العنود: فااالك طيب،،



عبدالله: فاالج ما يخييب بنت سيف




العنود++ كان خاطريه ارمسه عن شمووه،،هب حالة اللي هم فيها،،شمووه حتى العيشة ما تشتهيها،،وهو حضرته ولا كأنه شي صاير،،بس اترددت شوي،،دايما اقول أنهم بعدهم ما يعرفون بعضهم زين،،يعني ما فاهمين هم شو يبون بالضبط،،احسهم بعدهم يهال،،يمكن لني انا راسمة صورتهم في عقلي يوم كانوا صغار وهم يلعبون رباعة،،ويوم عبدالله ياخذ ألعابي ويعطيهن شمووه،،واذا حد ضربها يسير ويضربه،،بس هم كبروا ،،وقلب شمووه ما اتغير،،بس عبدالله ما ادريبه،،هو حاله حال أي ريال،،ما يفتح قلبه لأي حد،،




عبدالله وهو ياكل الكيك: حووووه العنود بلاااج اطالعيني جيه،،تبيني اغص!!



العنود: ههههه عايبني شكلك ،،حراام يعني اطالع اخويه؟



عبدالله: لالا هب حراام،،قومي صبيلي عصير ،،



العنود: ان شاااا الله،،ثرك يوعااان ،،وجيه ميوع عمرك جيه،،لو انه عندك حرمة،،ما بلقى حالك جذيه،،



أنيسة وهيه اتقاطعهم: ماما انود،،خلااص هازا تمام ،،وهيه اتراويها الكيك وهيه امقطعتنه



العنود: تمام تمام انيسة،،اوهووه بعد تيلفونيه هب عندي،،اقول عبدالله دق لفريد(الدريول) خله يجهز السيارة،،اباه يوصل هالحرارات بيت عميه



عبدالله: أنا أنا ساير صوبهم،،



العنود وهيه اتغمز لعبدالله: هاااا اشوفك الا حنيت،،



عبدالله وهو ما عاطنها ويهه: يلاا العنود انا مستعيل،،خلي الخدامه اتحطهم في السيارة



العنود وهيه تبتسم: ان شااااا الله..




عبدالله++من كمن يوم ما شفتها،،،حركاات بعد شمووه،،ههههه فديت عيونها شكثر غلااها،،يالله يا شمووه لو تدرين بغلاااج ما ظني بتسوين فيني جذيه،،لو الود ودي اتكونين لي الليلة قبل باجر،،بس مطر اخويه اكبر عني،،وما يصير اخطب قبله،،يالله يا مطر يعلك اتخطب قريب،،عسب ايي دوري،،عسى اني اشوفج الحين،،واترضين،،حشى ما يخلصنا زعلج،،




تصور ياغلا نفسي غلاتك وش كثر عندي....يذوب الثلج في القطبي وتدفى نفوس بردانه




بوظبي



الساعة 5 وربع العصر



شقة منصور



منصور وهو توه طالع متسبح،،كان لاف بس فوطه على جسمه: منوووه هاللي يدق الجرس الحينه،،انزين انزين,,



منصور: هلاااااااااااا بو عسكووووور



سعيد وهو يوايهه منصور: شحااااااااالك ربك الا بخير؟



منصور: بخير يعلك الخير،،اقرب اقرب



سعيد: عنبوه كم مرة دقيتلك،،ووين عن تيلفونك؟



منصور وهو يرتب الصالة شوي,,تدرون شقة واحد عزابي لازم بتكون شوية فوضى فيها: هههه،،ما شفته وعيت وسرت اتسبح ع طوول،،حتى صلااة العصر فاتتني،،



سعيد: يالخاااام،،لين الحين هب مصلي،،سر سر صل،،بتريااااك



منصور: عيل سر المطبخ وسولي كوب جاهي،،وسوولك بعد انته،،بتلقى عصير وكيك داخل الثلااجه جانك الا يوعان،،



سعيد: بشكااارك يالهييس،،سر سر صل،،بنشرب جاهي برى



منصور: اوكيه عيل،،ربع ساعة بس ،،




سعيد++ ربيع منصور من زماان،،تقريبا نفس العمر ،،ما بينهم الا شهور،،سعيد من عايلة راقية في بوظبي،،صح انه ربيع منصور الروح بالروح،،بس ما عنده سوالف البنات،،ودوومه ينصح منصور بس ما شي فايدة،،سعيد ريال محترم وله هيبة،،مالج على بنت خاله ،،وبيكون عرسه فالصيف،،




شموووه وهيه ياسة جدام باب المطبخ،،كان الجو روووعه،،غيم وسحاب ما شا الله والجو بارد حييل غير عن قبله من الايام،،شميم كانت متلبسة تنورة جينز وعليها بلوزة هاي نيك ورديه،،ولابسه على البلوزة جاكيت لين فوق خصرها بشوي،،وطالع شكلها يجنن،،كانت ماسكة مجلة فواصل اللي اتمووت عليها،،واجلب فيها،،بس ما كان عقلها في اللي مكتوب داخل،،كثر ما كان عقلها وقلبها عند عبدالله،،كانت متلوومه منه واايد،بس في نفس الوقت شاله فخاطرها عليه،،



روزي وهيه واقفه ع راس شمووه وتقطع حبل افكارها: ماما سما يريد يروح جمعيه فيه ناقص سامان..



شما وهيه اتسكر المجلة بقو واتصد صوب روزي: انا من زماان قايلة بذبحج(واتسوي حركه انها بتذبحها) الا راحمتنج،،واتحط يديها على خواصرها،،عنبوه ذاك اليوم سايرة الجمعية ولامة لمة،،ما خليتي شي فيها،،شو ناقص سامان؟؟



روزي وهيه ميته من الخوف: انا ما فيه حرامي سما،،بابا بو سُلطان سييم سيم بابا مال بلااد،،انتي مثل اخت مال انا،،ليش انتي كله يصارخ،،انا فيه انسان ما فيه حــ



شما واتكمل عنها الجمله وتتطنز عليها: ما فيه حيوان،،عفتها هالجملة كثر ما اتقولينها،،انزين انا اختج،،وابويه ابوج،،شو رايج عيل ترقدين في حجرتيه الليلة،،وانطالع فيلم انا وياااج،،اووووف منج ومن هالعااالم،،ذلفي داخل الحين،،واذا تبين شي عندج فطيييم ،،سيري وقوليلها،،ما اتخلون الواحد اييلس يفكر ارووحه ،،



روزي وبحزن: جين ماما،،



فطيم وتوها واصله صوب شميم: بسم بالله يا شمووه ،،شو بلاااج لابجة على الخداامه،،حليلها يا شما حراام عليج،،اتحبين حد جيه يعااملج,,



شما وكانت شوي وبتصيح من كثر ما هي ضايجه: طبعا لا،،بعدين سيري صوبها ما ادري شو تبى،،وهيه تحاول تخفي عيونها عن فطييم لا تلاحظ دموعها،،



فطيم حست بهالشي ويلست حذال شمووه وهيه حاطه يديها على جتفها: ع باالج ما اعرف شو فييج،،انا حاسة انج متغيرة من كم من يووم،،بس ما حبيت اسألج،،شمووه لو انج ما اتخبريني شو اللي في قلبج،،بس انا فاهمة كل شي،،دامنج متأكده انه يحبج،،ومتأكده انه بيي في يوم وبتكونون مع بعض،،عيل لييش كل هالحزن في عيوونج،،عبدالله يعزج من يوم وانتي صغيرة،،لو كنت مكانج ما بتيني لحظة شك في أنه ما يباني،،أو حتى يالس يتسلى فيني،،



شمووه وهيه اتصيح دمووع واطالع فطيم،،كانت بس يبى حد يسألها،،او يمكن محتاية اختها اكثر من العنود عسب انها اتفضفضلها شو اللي في خاطرها: فطيييم فهميني،،أنا دوووم احااول ارضيه،،دوومني ابين له اني اباه،،وما اعوضه بأي حد ثاني،،بس هو يا فطييم يقهرني،،اتعرفين شو يعني يقهرني،،ما يراعي شعوري،،ولا حتى عاطني ويهه،،كم بقولج،،مب من موقف وموقفين،،كل مرة احس انه ما يباني،،كل مرة يحسسني اني ........وفجأة تسكت،،عبدالله كان توه واصل وداخل البيت بسيارته،،




شما++ما عرفت شو اسوي،،امسح دموعي ولا اضحك،،اطلعله ولا ادخل داخل بس هو خلااص شافني ،،يا ويلي مب عارفه مب عارفه،،قلبي يرقص من دااخل،،بس عزة نفسي ولا حتى كرامتيه اتخليني ابتسم مجرد ابتساامة،،احبه يا نااس،،احبه،،



فطيييم: هاذي جنها سيارة عبدالله ولد عميه



شمووه وهيه تمسح دموعها: هيه سيارته،،فطيم دخيلج سيري صوبه،،محد فالبيت،،



فطييم : بس بشرط،،اتييين انتي ويايه



شمووه: دخيييلج ما ابى،،ما ابى اشوفه،،



فطييييم: لييش تتجاهلين الشي اللي في داخلج،،حمدي ربج انه جدامج،،مب غايب عنج،،استغلي كل فرصة تقدرين اتقضينها وياه،،حراام عليج يا شمووه،،



شمووه: انزين انتي سيري جدامي وأنا بغسل ويهي من المطبخ وبلحقج،،



فطيييم: اكييييد



شمووه: اكيييد




"سارت فطيم صووب عبدالله،،وسلمت عليه"



عبدالله وهو عيونه ولا حتى عقله ويا فطييم،،كانت عيونه ادور شما: فطييم عيل وينه عميه،،،ما اسمعله حس،،



فطيم: ابويه ما ادريبه من صلى العصر ما شفته،،اظني الا فالعزبة،،



عبدالله: وأمج وينها بغيت اسلم عليها؟



فطيم: أميه عند يرانا تقهوي،،




فطيم++ادريبه يبى يسأل عن شمووه،،حليلك يا عبدالله،،والله انه الشوق طاالع من عيونك،،،آآآآخ يالزمن،،ليت اللي واقف جدامي ناصر،،ليت الزمن يرد لو شوي ورى عسب ما اخليك يا ناصر،،عندي واااااااايد في قلبي مب قادرة اقوله الا لك..



عبدالله وعيونه صووب شمووه وهي يايه من صوب المطابخ: اقول فطييم،،العنود مطرشتلكن حرارات،،صبري بنزلهن لج،،



فطييم: يا حافظ ع العنود،،اسميها راعية موايييب،،



وتوصل شمووه وعبدالله يالس ينزل الحرارات من السيت اللي ورى،،وأول ما التفت لقى شمووه واقفه حذال فطيم،،



عبدالله ومخلي عمره عادي عسب فطيم ما اتحس عليه: هلاااااا شموووه،،شحاااالج؟



شما: بخير،،انته شحاالك؟



عبدالله: دامكم بخير نحن بخير



فطييم(كان شكلي غلط بينهم،،حسيت انه ياي بس عسب شما،،قلت اخليهم وبسير): هات عنك بشلها المطبخ؟،،وفطيم تاخذ الحرارة وسارت المطبخ اتوديها،،



عبدالله وهو ينزل الحرارة الثانية: وهاي بعد،،بس اتفاجأ انه فطيم سايرة صوب المطبخ،،ومحد واقف غير شمووه،،



شما وهيه اترمسه بكل هدوء واتم يديها عسب تاخذ الحرارة: عطني هاي انا بشلها،،



عبدالله وهو ينزل الحرارة ع الارض ويمسك ايد شمووه: شمووه رفعي راسج ابى اشوف عيونج



شما وهيه اتحاول اتفج ايدها وبعصبيه: فجني عبدالله،،اقولك فجني



عبدالله وهو يفجها: شمووه بلاااج عليه،،انا شو سويتبج عسب تتضايجين جيه،،



شما:........................



عبدالله: يالله يا شمووه،،الحين منوه اللي يعاند،،أنا ولا انتي،،شما والله وغلاة بوخليفة ترفعين راسج،،



شما وهيه ترفع عيونها: تدري أنك اتعذبني بأسلوبك،،لو بعدك ما اتعرفني،،لو بعدك ما ......وتنقطع رمستها،،لنه شمووه تمت اتصيح،،وحاطه يديها على عيونها،،شمووه اللي تعطي وتعطي بس ما تلقى ربع اللي اتسويه لعبدالله،،وطبيعي انها اتصيح



عبدالله ومب عارف شو يسوي،،اتقرب من شمووه : والله يا شمووه والله،،ان ما سكتي الحينه،،ياما اتشوفين رقعة ويهي في هالبيت،،يعله المووت ياخذني ولا اشوفج اتصيحين جدامي،،شمووه والله العظيم هب قصدي اني اجرحج،،بس انتي اتخلين الواحد يتصرف نفس ما اتصرفين،،وغلااتي عندج سكتي،،



شمووه وهيه تمسح دموعها بييديها واطالع عبدالله بنظرات عتااب :.................................



عبدالله وهو يخش ايده في مخباته ويطلع محارم لشما: اندووج مسحي دمووعج،،وتوعديني مرة ثانيه ما اتصيحين،،



شما وهيه تاخذ الكلينكس:.................



عبدالله: طااالعه حلوة اليوم،،تراني اغاار،،لا تظهرين جيه حق أي حد بس أنا ،،وهو يأشر على صدره ويبتسم،،



شما:.........................



عبدالله: ما بسير الليلة لين ما اتسويلي جاهي كرك من يديج،،الجو باارد اليوم،،وانتي حضرتج موقفتنيه برى،،



شما وهيه تبتسم وويها صار طماطة: ا ن شا الله،،اقرب فالخيمة،،وسارت تبى اتهوي ع الحرارة اللي وطاها عبدالله ع الارض،،وتوها تبى اتسير صوب المطابخ زقرها عبدالله،،



عبدالله: شمووه



شما: لبيه



عبدالله وهو يأشر على قلبه ويبتسم: قلبي يحبج




شما++لو أقولكم ما كنت امشي ،،كنت أطيير وانا سايرة صووب المطبخ..ما بغيت اتقولها يا عبدالله،،من متى اتريااها منك،،فديت منطوقه وانصخه وكل شي فيه،،علني ما انحرم شووفك،،ما ابى حد غيره،،ولا أحلم بغيره،،انته حياتي وعمري وكل دنيتي،،



يا كيف اصبر اذا شفتك تبيح بالهوى سدي....يضيع الهرج في ثغري وحار الشوق ولسانه



تدخل شمووه المطبخ وهيه شخصية ثااانيه مب كأنها هيه اللي توها اتصيح واتزاعج،،داخله مبتسمة وطالع المستحى من عيونها،،



فطيييم: عسى دوووم ياا رب



شمووه: ياارب



شمووه وهيه تتقرب من روزي اللي كانت اتغسل الأكواب: يلااا عااد روزي،،بعدين بيروح انا وانتي جمعية،،وبيشتري حق انتي هدية



روزي: جين جين ماما انود،،انتي فيه تمام،،بس انتي يصارخ ما فيه تمام،،انا انسان ما فيه حيوان



فطيم: ههههههه عنبوه يا روزي الناس اطورت وانتي هالجمله من ييتي عدنا وانتي الا تقولينها



شمووه: هههههههه الا انتي انسان ونص،،



"وردت المياه إلى مجاريها،،سوت شمووه جاهي كرك حق البيت كله،،يونها تحتفل،،واتلاقى عبدالله ويا عمه وحرمة عمه سلاامة ويلسوا كلهم فالخيمة لين ما اذنوا المغرب وروح عنهم،،



شما عقب ما صلت المغرب اتذكرت انه تيلفونها من الساعة 4 العصر ما شافته،،شما وهيه ماسكة التيلفون: ههههههههه خيييييييييييييييبه اسميها خبله،،22 مكالمة لم يرد عليه،،وعشر مسجاات،،اغلبهن سب،،ههههه وووين بسير عنها هااي،،اكيييد ادخن الحين من الضييجه،،،ما شي غير اني اطرشلها مسج:




" هااااي العنود،،ازيك عامله ايه،،كويسة،،شوفي اذا مضيجة ما برمسج الحينه،،سيري اتسبحي وبتخوز ضيجج،،واذا لا،،فدقيلي،،خخخخ"



العنود وهيه تفتح المسج وتقراه: عنلاااااااااااااااااتج مسودة ويهه،،وادقلها تيلفون



شمووه: ألو بيت شما بنت مبارك ال.................أي خدمة؟ ههههههه



العنود: لااااااااا والله وتضحك بععععد،،بتخبرج انتي حاطة تيلفونج ديكور ولا شو بالضبط،،كم مرة دقيتلج يالسباااالة،،ليش ما اتشلينه،،هب منج من اللي مسولج محشي وكيك،،جاني من الظهر وانا في المطبخ عسبج يالهيسة



شمووه: هههه فدييييييييييييييت هالصوووت أنا ،،علني ما خلاا منه،،علني اشوفج عروووس ونفتك منج ومن صدعتج ههههه



العنود: شمووه تراني واصله حدي خلاااص ،،وهب طاايقة عمري،،والله ع بالي شي فيكم،،اتروعين الواحد انتي،،



شمووه: السمووووحه من خشمج بنت سيف،،والله تيلفونيه من الساعة 4 فالحجرة وانا تحت،،ما يت في بالي انج بتسويلي محشي اليوم،،قايتلج من هذاك الاسبوع،،فديييتج يالعنود،،مشكووورة ما تقصرين،،



العنود: هيه توج،،خلااص سامحتج،،بس هالمرة تيلفونج خليه حذالج،،



شمووه: من عيووووووووووووني ،،آوامر ثانيه



العنود: انتي حتى صوتج متغير،،لا يكوووووون سويتي اللي بالي بالج؟



شمووه وهيه تنسدح ع كرفايتها: آآآآآآخ يالعنوود،،فوادي برد،،الله لا يحرمني منه،،،احبه واحبه واحبه



العنود: زين يحيكم،،وانتي السباااله ياسة ادقلج من الصبح عسب اقولج انه عبدالله ياي عندكم،،بس انتي هب ويهه تيلفونات،،يلاا يلاا خبريني بالتفصيل الممل شو صار



شمووه: هههه ا ن شا الله،،



"تمت شمووه والعنود يرمسن اكثر من ساعة ع التيلفون وخبرتها كل اللي صااار"



العنود: يا ويلي يا ويلي،،ثره اخويه رومنسي وانا ما ادريبه،،



شمووه: رومنسي بس ويايه،،انتي مالج حايه فينا



العنود: الله يهني سعيد بسعيده



شمووه: آميييييييييييين




نورة وهيه في غرفتها ترمس فالتيلفون كالعادة,,,,,,



نورة وهيه فاتحه لابها: اقولج صدعني،،في اليوم يدقلي فوق العشر مرااات



مها: هههههه يحظج،،انا سلووم يدقلي بس مرتين،،وعقب احرق تيلفونه ولا يرد عليه



نورة: تبين الصرااحه مها،،أنا مترووعه،،اول مرة اكلم ريال غريب،،بعدين تعالي انتي عاطيه سلووم صورج؟



مها: طبعااا،،وليش ما اعطيه،،تراه يعطيني صوره عادي،،لازم اتكون ثقة بينا،،بعدين نورة لازم بتروعين اول شي،،بس عقب بترتاااحين واااايد



نورة: غربلااات يوومج،،انزين كيف اتأمنين على نفسج ،،بعدين هو ريال عاادي يعني عنده،،ما تفرق اذا عطاج اصوره،،بس انتي بنت،،



مها: ههههههه،،ما يقدر يسوي شي،،يعني شو بيسوي



نورة: امممم يراويهن ربعه مثلااا



مها: مستحييييل ،،هو يمووت فيني ويغاار عليه



نورة : انزين الحين خاالد حاشرني،،،كل يوم ع هالموال ابى صورتج ..وابى صورتج..شو اسويبه..



مها: عطيه صورة،،شو بتخسرين



نورة: خيبة وبكل سهولة،،لالا ما اسمح لنفسي بهالشي



مها وهيه تتطنز: عيل سمحتيلها اترمسين واحد،،



نورة: والله بصااايرج،،مب انتي قلتيلي طرشيله مسج تعارف انج تبينه يكون من ليستة الاصدقاء ع ذاك الموقع،،ما كنت متصورة اني بكلمه عالتيلفون



مها: لاااااااااااا والله،،والله حبيبتي انا ما ضربتج على ايدج وقتلج رمسيه غصب،،ارووحج تبين،،انا ما يخصني فيج



نورة وهيه مضايجه: اقولج هذووه عالطاري ياني عالخط،،برايج



مها: ههههه يلااا باااااااااااااااااي



نورة وهيه ماسكة تيلفونها وهو يرن+++يا ربي ارد ولا ما ارد،،لييش قلبي ناغزني،،ولييش احس بخووف،،يعني هو شو بيسوي،،صورة ما بعطيه،،ورقمي يقدر ابويه يطلعلي غيره عشرة،،برد عليه واللي فيها فيها



نورة: ألو



خالد: هلااا وغلااا،،هلااا بهالصووت،،



نورة: .............



خالد: حبيبي بلاااج،،شي يعورج؟



نورة: لالا بس ضاايجه شوي



خاالد: من شووه؟



نورة: تباني اتكلم بصرااحه



خالد: اكييد حياتي،،اسمعج



نورة: خاالد انا كل ما اكلمك احسني مترووعه،،يمكن لني اول مرة اكلم فيها ريال غريب،،



خالد: افااااا،،اتصدقين عااد،،والله العظيم انا ارتحتلج واااايد،،ومستحيل اخليج،،قولي انج ما بتخليني؟



نورة: ما اقدر اوعدك بشي



خالد: دخييييييلج نورة،،انتي جيه اتعذبيني،،مب كافي مب طايعه اتعطيني صورتج،،،



نورة: طاري الصورة موول ما ابى اسمعها،،لني مستحيل اعطيها لك،،



خالد: اهوون عليج



نورة: مب جيه،،بس ما أمن اعطي صوريه لحد،،



خالد: عيل انتي ما تثقين فيني،،



نورة: والله اثق بس



خالد: خلااص حياتي،،سوي اللي يريحج،،انا ما اباج تتضاقين مني،،اوكيه



نورة: اوكيه



خالد: نوااااري



نورة: لبيه



خالد: اتحبيني؟؟



نورة: امممم ما ادري



خالد: يلااا عااد قوليها



نورة: أحبك



خالد: فديتج،،وانا امووت فيج



نورة: خالد بخليك الحينه شوي مشغولة،،وباجر عليه كويز،،



خالد: خلااص حبيبي،،بكلمج بالليل،،اوكيه



نورة: اوكيه




الساعة 9 المسى



ميلس بو مطر



بو مطر: والله يا خويه سلطاان ريااال والنعم فيه،،وما بنلقى شراته،،الا تدري لازم انشاور البنت



بو سلطاان: افااا عليك،،لازم اتشاورها،،من حقها وانا اخوك،،



بو مطر:عيل دامنه سلطان يبى العنود بنخطب لمطر فاطمة،،وبنسويلهم عرس رباعه،،ولا شو الراي؟



بو سلطان: راي(ن) زين ،،مطر ريال وما عليه قصيرة،،وفاطمة ما بتلقى أخير عنه،،ولد عمها وبيصونها اكثر عن الغريب




"كانوا الكبار يقررون،،ومب دارين أنه في قلوب عيالهم شي ثاني،،فاطمة واللي تصيح ذكرى ناصر،،ومطر اللي متأكد انه فاطمة ما اطيقه ولا اداني شوفه،،والعنود اللي ما دق قلبها لأي إنس،،معقوولة بيدق قلبها لسلطان"





فاطمة وهيه ياسة على كرفايتها وفاتحة لابها،،من يوم ما عرفت ناصرو دخل حياتها ،،وهيه تكتب كل شي اتمر فيه،،تكتب اللحظة بلحظتها،،بالتاريخ واليوم والساعة،،كانت عايشة ويا ناصر حياته كلها ،،بكل تفاصيلها بس على ورق،،كانت اتحس فيه رغم انه بعيد عنها،،كل ما حست بشووق له تفتح الفايل اللي مسمتنه( قلب ناصر)،،وتكتب فيها كل اللي يقوله لها قلبها:




اني محتاجة إليك،،



ها هو طيفك يعود إلي للمرة المليوون



كم تمنيت أن تكون معي في هذه اللحظات



اشتقت إليك،،



وشوقي تترجمه تلك الدمووع التي أغرقت وجهي،،



وغيرت ملامحه،،



اني محتاجة إليك،،



متى ستعود؟؟




بوظبي



الساعة 10 المسى



في احدى مطاعم بوظبي الراقية




حمدان: هههههههه ياخي حركااات انته بعد،،رد عليها وفكنا،،صدعتنا بتيلفونك



منصور: هب راااد عليها،،خلها تحترق،،عيل من شوي ارمسها واتقولي عندها خط ثاني،،جيه الدنيا فووضة،،انا منصور بن مبارك ال....ترزعني عالخط،،اتخسي الا هيه



أحمد: هههههه عطني انا برد عليها،،ياخي رحمتها



منصور: لالا عين خيير،،وين تبى انته،،خلها عسب تتأدب هالمرة،،



حمداان: انزين يلااا عشوونا تراكم يوعتونا،،هب عزيمة هاي،،مذله،،



منصور+أحمد: ههههههههههه



منصور: فاااالك طييب،،امررة اتشوفها هالمينيو(وهو ماسك المينيو في ايده) اطلبها كلها،،



أحمد: هيه بويه شعليك انته،،لو تشتري المطعم بكبره بعدك ما بتفلس،،



منصور: هب ،،قول ماشا الله يالحسد،،



حمداان+أحمد: ههههههههههههههههههههه



ويرن تيلفون منصور،،بس هالمرة أمه,،،اترخص من ربعه وقام طلع برى،،



منصور: مرحبااااا بعيوزي،،



ام سلطان: مرحبااا بويه،،شحااالك وشو حال عربك هناك عساكم بخير؟



منصور: يشقحون،،محد يشكي بااس،،انتوا شحاالكم؟



ام سلطاان: بخير فديتك،،دامنك بخير،،اتعشيت بويه؟



منصور: تونا والله طالبين،،



ام سلطان: اتحمل ع رووحك غناتيه،،ولا تسرع،،



منصور: ههههه ان شاااا الله،،حد عنده هالسيارة وما يسرع



ام سلطان: يا بويه السرعه هب زينه،،ولا تراه خشمي ما يدق خشمك جاني سمعت انك تسرع في بوظبي



منصور: هههههه افااا عليج ،،موول لا اتمين اتفكرين واتهويسين،،



ام سلطان: فديتك يا بويه،،الله يحفظك



منصور: ويحفظج فديتج



"رد منصور وقبل ما يوصل الطاوله شاف ع الطاولة اللي حذالهم شله بنات جيه يمكن ثلاث،،وحده منهن ما خوزت عينها عنه"



وصل منصور الطاولة،،ويلس



أحمد: ها راضيتها ،،ولا راضتك؟؟هههههه



حمدااان: اسميك مقصه ثرك منصوور،،عنبوه توك اتسبها والحين اترمسها،،



منصور وهو متساند ع الكرسي ويطالعهم: خلصتوا؟



أحمد+حمدان: هيه خلصنا



منصور: كنت ارمس الوالدة،،



احمد+حمدان: هههههههههههههههه



حمدان: ياخي ع بالنا شي ثاني



منصور: فكونا يلاا يلاا شو تبوون من العشى؟؟




"ع قولتهم،،الطيور على أشكالها تقع،،ربع منصور نفس حالته،،بنات وسوالف وخرابيط،،الله يهديهم ،،يمكن ايي يوم يعقلوون فيه،،ويحسووون انه غلط"




غيابك عني دمرني ودمعي مهتوي خدي...تضيق الأرض في عيني وقلبي تكثر أِشجانه

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
30-07-2011, 03:48 AM
البارت الخامس ..ما كني الا لك سما وفي هالفضا إنتي طيور.......يعني وجودك زينتي ولزوم فيني تمتلي



يوم الاربعا /بيت بو سلطان/بعد الغدا



الكل كان فالصالة ،،فطيم ماسكة السجين وياسة اتقطع فواكه،،وشمووه ماسكة الجريدة وتقراها،،اما سلطان بعده ما نزل من الدوام،،



شموووه:اسمع اسمع بويه،،كاتبين فالجريده،،انه وحده انتحرت لنه امها ما خلتها اتسير السووق،،لا وبعد كانت ختها تبى تنتحر بس هذيج لحقوا عليها,,



ام سلطان: غربلاااات يومهن،،الا سووق،،واااايه يعلهن الماحي يشلهن،،ينن البنااات،،حشى عقولهن الا فالنعوول،،وهالصبغ ،،الله يحفظ بنياتنا،،



شمووه وهيه ماسكه ضحكتها:،اماايه عيل انا اذا ما خليتني اسير السوق اليوم ويا العنود،،بسير فوق السطح،،وبعق عمري من فوق،،عااد ووين بتلقين شراات بنتج شما،،وووين؟



بو سلطان+فطيم:هههههههههه



فطيم: امايه شمووه الا اتقص عليييج،،ههههه



ام سلطان وهيه اتمط الجريدة من شمووه: ما عليج مسودة الويه،،شو شايفتنيه مقصة،،



بو سلطاان: هههههههه اسميج سوالف



شمووه وهيه اتقرب من امها وتحضنها: امااااااااااااااااااايه فديتج،،العنود تبانا انسير السوق ،،ما شي باقي عن هالجامعه الغبرا،،نبى انسير نتشرى،،اهوون عليج البنات يكشخن وانا لا



ام سلطان: انا ما فيني ع سيرات السوق،،تبن اتسيرن خلن ام مطر ولا شويخ اختج اتسير وياكن،،سيرات ارواحكن ما شي،،،



شمووه: ما عليه بنشل وحده منهن،،شو تبين بعد،،وتحب امها ع راسها,,,



ام سلطان:اسميج عياارة ومحد امكر عنج،،سيرن الا لا تباتن هناك،،تدريبهم خوانج ما يعيبهم تبطن في السووق،،



بو سلطان: ما عليهن يا سلاامة،،خلي البناات يسيرن وين ما يبن،،انتي شعليج،،



شما : واااااااااااايه علني ما اذوق حزنك يا بويه،،هيه جيه الرمسة الزينه



ام سلطان: والله محد امبزنكن الا هالشيبة



شما: خلي عنج،،بويه هب شيبة ولا شياته،،هب جيه ابويه؟(وهيه اطالعه وتغمز له)



بو سلطان: هههههه هيه نعم،،صدقت بنتي



فاطمة وهيه اجدم صحن الفواكه: قربوا،،اباااكم تاكلون هالصحن كله



شما: لا توصين،،اذا بقى شي انا بعدني برد وباكل



الكل: هههههههههه





بوظبي



الساعة 2 ونص



شقة منصور



"منصور كان توه نازل من دوامه،،وزحمة بوظبي واشايرها مطفرتبه،،وكان تعبااان حيييل،،الجو كان متغير ذيج الايام كانت نهاية شهر 1 ،،احيانا ينزل مطر،،ويكون الجو بارد،،واحيانا رطوبة وحر،،يعني الجو متقلب،،دخل منصور شقته،،ومسك سفرته وفرها على الكنبة اللي فالصالة ،،وما حس بنفسه الا منسدح على الكنبة "




منصور ++ والله ريولي مب قادرات يشلني ،،ومناك ميت من اليووع،،ومن كثر الزحمه نسيت ما آخذ غدا،،يلاا ما عليه باكل أي شي،،ما ادري ليش احس فيني حمى،،أحسني برداان واايد على غير العاده وهو يحط ايده على يبهته ،،والبندوول وين بلقااه الحين،،آآآآآآآآآآآخ حشى ،،الواحد ما يقدر يعيش اروحه،،اسميه صدقك يا بويه ،،الواحد بلاا حرمة،،ما يسوى شي،،بقوم اتلحف داخل،،اخااف ضاوتني حمى،،



"دخل منصور وفر كندورته ،،واتلحف ،،لا اتغدى ولا حتى كل بندول يخفف عنه عوار الراس والتعب اللي في جسمه،،




.................................................. ........................................



الساعة 3الا ربع الظهر



شمووه وهيه اترمس العنود فالتيلفون: الحينه شو انسوي،،ختيه شويخ ريلها هناك،،ومستحيل تطلع،،وامج بعد هب طايعه،،وأميه نفس الشي،،يعني ما بيخلونا انسير ارواحنا ويا هالحليان(تقصد الدريول)



العنود: خلينا انفكر زين،،،اممممم شو رايج انشل وحده من هالبشاكير



شموه: يعني انا ما اقترحت على أميه،،بس ما طاعت،،



العنود: اوهووووه ،،ما شي وقت،،امممم مالنا غير عبدالله خويه،،خله يشلنا



شمووه: لالا وين تبين،،انا استحي،،وبعدين ما باخذ راحتيه ويا خوج،،



العنود: عليييييييينا،،والله انج تبينه يشلنا،،يالمكاااارة،،



شمووه: اقولج،،سمعي الخطة،،انا بخطف عليج ويا دريولنا،،وبشلج،،واذا دقتلي أميه،،بقولها والله نحن وصلنا السوق ،،وام مطر ريولها يعورنها،،وشويخ ريلها عندها،،ههههه



العنود: لاااااااااا والله،،وانا اطيح فيها،،،والله لو درابنا عبدالله ولا واحد من اخوانج بيحلفون علينا ما انسير السوق،،



شما: لالا ما عليج منهم،،اتزهبي انتي،،وانا بسير اتزهب،،جيه نحن ووين بنسير،،الا السوق،،ما بنسرح دبي



العنود: والله انج خبله



شمووه: هههه وانتي اخبل عني،،يلاا يلاا انقفضي،،



العنود: اوكيه



شمووه وهيه نازلة من فوق،،وتلقى سلطان اخوها يالس في الصالة يتغدى،،



شمووه: السلااام عليكم والرحمه



سلطان : وعليج السلااام،،ووين ؟؟اشوفج متلبسة عبااتج؟



شمووه: السووق بنسير،،



سلطان: ومنوه بيشلكن؟



شمووه: الدريول،،وبخطف ع العنود وبشلها ويايه



سلطان: لا تسكنن عااد هناك،،قبل اذان العشا تعالن



شمووه: ان شاااا الله



سلطان: عندج بيزات



شموه: ما اتقصر بوميييد،،بويه عاطني اللي يسدني وأكثر



سلطان: امررة انتي،،مدبرة امورج وخالصة،،سيري سيري لا اتأخرين ع البنيه،،



شمووه: تيكي ارباب



سلطان وهو يبتسم: اسميها خبله هالبنت




شما++سلطان اخويه معزته غير في قلبي،،صح اني أعز منصور واحسه شرات شخصيتيه،،بس سلطان غيير،،يدخل القلب بسرعه،،شخصيته هاديه عكس منصور،،عاقل وريال ثقيل،،وله هيبه،،ابويه دووم ياخذ برايه،،ودووم يشاوره في امور واايد،،طيب وااايد وأحلى شي فيه انه حنون،،ما تتخيلون كيف كان شكله يوم كانت ختيه فطيم طايحه علينا،،هو اللي كان يشلها واييبها،،هو اللي وقف وياها رغم انه ما يعرف السبب الصدقي للشي اللي مخلي فطيم جيه منهارة،،ما انساه يوم كان ايلس يقرى على فطيم لين ما ترقد،،كان أحيانا يوطي راسها على ريوله ويتم يقرى عليها طول الليل لين ما ترقد،،سلطاان انسان له قلب واايد حنون،،احيانا احس شخصيته غامضة،،يمكن لنه مب راعي سواالف وربشه شراات منصور،،بس اذا بسميه،،بسميه شمعة البيت،،ويحظ الانسانه اللي بتكون من نصيبه



.................................................. .............................................




العنود وهيه تدخل على نورة من دون ما ادق الباب،،والعنود مب من عوايدها جيه،،بس كانت مستعيله،،وشمووه حشرتها من كثر ما ادق: نورة ها بتسيرين ويانا السوق؟؟



نورة وهيه ما عرفت شو اتسوي،،كانت اترمس خالد،،بس سكرت الفون في ويهه اول ما شافت العنود،،وكانت مرتبكه،،وويهه اتغير: ها،،لالا ما بسير



العنود: غريييييييبه،،بعدين تعالي الكلية بتفتح عقبنا بكم من يوم،،وانتي ما فصلتي شي ولا خذتيلج اغراض



نورة: اذا بتسير وياج شمووه،،انا ما بسير،،



العنود: يعني اتحيديني ما اسير السوق بلااها،،براايج ع راحتج،،تبيني اييبلج شي



نورة: لا سلاامتج،،بسير ويا أميه مرة ثانيه وباخذ اللي اباه



العنود: كييفج،،مع السلااامة




نورة وهيه تنسدح ع كرفايتها++اوووف،،اشوى،،الحمدلله انها ما سمعتني اقول شي،،خييبه لو العنود تدري،،بتذبحني،،لالالا ما تقدر،،بعدين انا اذا رمست خالد اكوون متحذرة،،يعني ارمسه الظهر،،اممم المغرب يوم محد فالبيت،،او نص الليل،،بس الحين شو اسويبه،،محتشر يباني اعطيه صورة،،بس هو فالصورة اللي طرشلي اياها يجنن،،،والله اني متلومه فيه،،وهاي مها اتخليني اتلوم اكثر،،ما ادري ما ادري،،ابى اعطيه ،،بس مترووعه،،ومناك ما هاين عليه،،كل يوم يترجاني،،




" لا تلومون نورة،،دخلت عالم أول مرة اتعرفه،،من اول ما دخلت التقنية اول كورس لها،،ومها كانت اتراقبها وحاطه عينها عليها لنه نورة بنت جميلة،،وفيها ملاامح تجذب الواحد ،،واذا لبست شي تلفت الانتباه،،صح انه نورة متكبرة ومغرورة وشايفة نفسها،،بس هذا ما يمنعها انه ضميرها يأنبها في كل مرة اتكلم فيها خالد،،نورة كانت ضحية وحده ما اتخاف ربها،،مها أكبر عن نورة بسنتين يعني في سن شمووه،، امها من جنسية آسيوية،،وكانت تحقد على بنات البلااد لنه مها ما فيها ملاامح ادل على انها مواطنة،،عرفت خالد على نورة،،وسوت مثل هالحركة لواايد بناات في الكلية،،الله يستر بس منها،،والله يعين نورة ويستر عليها"



.................................................. ..................................................




طلعت ام سلطان من غرفتها اول ما سمعت صوت سلطان: مرحبا بو مييييد،،



ويقوم سلطان ويحب راس امه،،لنه ما اتشاوفوا الصبح: مرحباا ملياااار،،



ام سلطاان وهيه تيلس حذاله: ها بويه اتغديت؟



سلطان وهو يالس يصب لعمره فنيان قهوة: الحمدلله،،من شوي متغدي،،



ام سلطان: هني وعافية بومييييد



سلطان وهو يقوم عنها: ربي يعافيج ،،بسير اوطي راسي شوي،،ما عليج امر اميه،،وعيني ع صلااة العصر،،



ام سلطان وهيه تبى اتفاتح سلطان بموضوع العنود: سلطان بويه ،،بغيتك في سالفة!!



سلطان وهو اييلس حذال أمه: خير أميه،،اسمعج؟



ام سلطان: يا بويه انته الحين ريال،،وانا عييت من كثر ما ارمسك عن هالعرس،،وانته هب طاايع،،يا بويه عمرك 28 ،،واللي كبرك تحتهم عيال،،



سلطاان وهو يبتسم: جانه الا في خاطرج ،،خطبيلي اللي اتعيبج،،



ام سلطاان وهيه الفرحه طالعه من عيونها: يالله يا سلطاان ما بغييت،،اللي بخطبها لك هب بعيده،،العنود بنت عمك،،حرمة زينه ،،وراعية مواييب،،ومحد شراتها



سلطان: ما عليه ما عليه أميه،،اللي اتشوفينه،،انا ساير ارقد



ام سلطان: نوم العوافي فديتك



.................................................. ......................................



وصلن العنود وشموه المول،،،



العنود وهيه ميته من الرووعه: غربلاااات يومج يالضاايعه انتي،،طالعي الزحمه،،ونحن ارواحنا



شمووه: ههههه لا حووول،،اللي يسمعج يقوول بيخطفونج ،،انتي شعليج،،



العنود: انتي منوه يسمع اشاورج،،الحين لو حد شافنا من اخوانا



شموه: بالله عليج،،لابسين غشاوي دبل،،وبعدين وين يرومون يميزون من هالبنات اللي تارسات السوق



"دخلنا أنا والعنود محل العبي والشيل،،وفصلنا على ثلاث عبايا،،كلهن اطقم،،بس موديلااتن بسيطة وااايد،،لنه ذوقي وذوق العنود تقريبا نفس الشي،،ما انحب العنقاش والالوان واايد،،وخذنا انا وياها من هالمحل على خمس شيل،،وغشاوي يديده"



العنود: جنا خذنا واايد



شمووه: لالا هب واايد،،تعالي اشوفه هالمحل الشيل عنده احلى



العنود: لالا ناويه اتخمين السوق انتي،،



شمووه: ههههه ما يحقلي،،



العنود: يحقلج ونص




"دخلنا المحل،،بس من القهر ما شريت شي،،لقينا واحد داخل رزة،،ومن الاساس المحل فيه بنتين،،وعااااد الله لا راواكم،،هالبنتين مب مخليات شي ما حاطاتنه،،الشدو اخضر،،والبلااشر لين اذنيهن،،والروج الوردي،،والشعر نصه برى،،استغفر الله،،هب منكن ،،من اللي مخلنكن اتسيرن السوق،،مسودات الويه"



العنود: شمووه عن الخبال،،شو تبينهن،،مالج حايه فالناس



شمووه: تدريبي العنود ما اعرف اسكت،،خليني شوي بنغز عليهن بالكلاام،،وهذا اللي واقف هناك،،شله واقف،،ديكور بتخبرج،،



العنود: وغلااة بو خليفة ما ارترمسينهن،،خلينا نظهر من المحل،،



شمووه: خلااص تم بنظهر،،




العنود++شموه من يوم يومها ما اتحب اتشوف الغلط وتسكت،،كذا مرة متواجعه ويا بنات في الجامعه،،بس ان رمست بتسكتن كلهن،،ليتني مثلها،،انا عن نفسي ما اقدر،،على قولتهم امشي ع الحيطة واقول يا هادي،،ما احب المشاكل،،وعادي اسكت عن حقي،،عكس شموه،،حتى الدكاترة ما سلموا منها،،



العنود وهيه اطالع الساعة : خييييبه يا شمووه يلااا يلاا بنروح الساعة 6 وشي،،



شمووه: اسميج ما عندج ساالفة،،تراني توني مرمسة أميه وقتلها بعدنا ما خلصنا،،



العنود: شو ما خلصنا عنبوه من الساعة 3 وربع هنيه،،مرة ثانيه بنيي،،فصلنا العبي،،وخذنا شيل ونعول،،وملاابس داخليه ،،لا وانتي خليتنا نشتري بيجامات يداد،،مع انه البيجامات اللي شارينهن آخر مرة ما لبستن،،



شمووه: هههههه العنود بلاااج،،بعدنا بنسير ناخذلنا كريمات ،،وعطور،،



العنود: يالله،،انزين يديه عورنيه من هالاكياس،،انتي يوم بتعرسين شو بتسوين؟؟



شمووه:ههههههه،،يوم بعرس،،اممممم،،بقولج بعدين ،،اروحي هلكاانه،،،تعالي نحن لو شلينا روزي ولا ليندا اتشل عنا هالاكياس،،حشى عيينا




شما++ما حسيت ا لا بواحد كان يمشي حذال العنود ،،ويالس يخربط في الرمسة



العنود وهيه لاصقة في جتف شموه: يا ويلنا يا ويلنا،،هب منج من اللي يسير وياج،،الحين هذا شو بيفججه من حذالنا



شمووه: امشي امشي انتي،،واذا شفته زودتها ،،بيشوف شغله



العنود وهيه ميته من الخوف: بعدنا الا بنشوف،،خلينا ننزل تحت،،والا ندخل في هالمحل،،يلااا شمووه



.......: فدييييت هالطوول أنا،،



........: انزين ع الاقل عطينا وييه،،



.............:لالا اهوووون علييج،،اتبعج من محل لمحل




شما++خلااص كنت واصله حدي،،قلت بخليه يمكن يفارج،،بس تم يتبعنا من محل لمحل،،وكنا في الطابق الثاني،وكل مرة يقول رمسه،،شو بتقول علينا العالم،،عايبنهن وساكتات،،وما دريت بعمري الا وانا ازاعج عليه في نص هالعالم،،



شما وهيه اتقول للعنود: العنود وقفي،،خلااص بنفجر ،،والريال كان بعده وراهن



العنود: ادريبج خبله،،دخيلج لا تفضحينا،،خلينا انسير السيارة،،ونروح بيوتنا



شما: لا،،قبل ما اقول اللي فخاطريه هب سايرة،،



العنود وهيه ترتجف من الرووعه: يا ويلي يا ويلي،،لو يدروبنا اخوانا،،بيقصون ارقابنا



شمووه وهيه تلتفت للريال اللي وراهم،،




.................: اكيييد اتلومتي ويايه تبين اتراضيني ههههه



شما وبكل هدوء وكان كلاامها موجه للريال اللي وراهم،،كان شكلهم واايد يلفت،،واقفين في الممر،،بس على طرف،،وهو واقف مسافة شوي بسيطة عن شمووه،،وكل اللي يمر يلااحظ انهم هب طبيعين



شما وهيه ماسكة الاكياس في يديها والغشوة اللي كانت دبل،،يعني ملاامح الريال ما كانت واضحه واايد : اتصدق،،كلمة ريااال خسارة فيك،،وخسارة هالعقال اللي حاطنه ع راسك،،عنبوه استح ع ويهك،،لو بعدك ما شايف خير،،لا شغل ولا مشغله،،جيه شو اتشوفنا،،تبى تتسلى،، اتسلى ارووحك ومالك خص في بناات العرب،،ولا والله ان ما فارقت الحينه،،يدق ع الشرطة مب بس السيكيورتي،،وان ما عايبنك،،زجاج المحل اللي حذالك ،،دق راسك عليه



................: السمووحه الشيخه هب قصدي،،بس شفتكن سكتن ،،قلت اكييد يبني اتبعهن



شما: اتخسي الا انت،،يالله فارج،،لو انت ريال ما تبعت بناات العرب،،



............: لو سمحتي احترمي نفسج،،انا ريال وغصبن عنج،،



العنود وهيه ادز شمووه وتهمس في اذنها: فضحتينا،،طوفي جدامي،،شوفي الناس شقايل اطالعنا،،احترقن ويوهنا،،




شما ++ارتحت،،انا ما ارتااح لين ما اطلع اللي فخاطريه،،خله يحس على دمه شوي،،يمكن كلاامي ما يأثر فيه،،لنه هالاشكال اتهمها بس نفسها،،يبون يتسلون وبس،،كنت وانا اهازبه،،اذكر نورة بنت عميه،،واذكر انها اتكلم واحد اكيد من هالاشكال،،وحليلها العنود حلفت عليه انه نظهر من المول بكبره،،صح انا ظهرنا،،بس كانت سيارة نيسان ورانا من يوم ظهرنا من المول وهيه تتبعنا،،ما خبرت العنود،،لنه بتحتشر،،وانا بعدني ابى اسير كارفور،،بس بيني وبين نفسي،،قلت هالنيسان وراه شي،،وقلت في خاطريه اكيد اللي هزبته في الموول هو راعي النيسان،،فطلعنا من السوق وروحنا البيت،،وصلت العنود بيتهم،،وانا راده البيت بعده النيسان ورانا،،ما رووح لين ما دخل الدريول السيارة ،،وعقب خذ طريجه وروح،،الله يستر"



.................................................. .................................................. .......



العنود وهيه توها داخله الصاله،،واتفر الاكياس ع صوب،،ونعلوها ع صووب،،واطيح ع الكنبة



العنود: آآآآآآآآآآآخ السلااام عليكم



اليدة(موزة) وهي ياسه تحت ودلالها جدامها: عليج السلااام،،خميتنه السووق انتي وبنت عمج اليوم



العنود: دخييييلج يدتيه،،تدريبها انتي شمووه،،ما اتخلي شي،،والله انه ريولي طاحن من كثر ما وااقفين



اليدة: بطراانات إلا،،لاقيات موتر يشلكن،،



ام مطر وهيه طالعة من حجرتها: ها العنود،،اشوفكن ييتن قبل اذان المغرب



العنود: هاا،،هيه امايه السوق كان زحمه،،فصلنا عبي وشيل وخذنا شوية اغراض منيه ومناك



ام مطر: يحيكن بنتي،،سيري وفري عباتج وبدلي وتعالي عندي اباج في سالفة



اليدة: بعدج الا بتريينها اتبدل،،سمعي بنتي العنود(وهيه اتصد صوب العنود )،،ولد عمج يباااج،،وعمج كلم ابوج من ليلتين،،وسلطان يا بويه محد شراته،،وما بتلقين ريال مثله



العنود وهيه مب مستوعبه شو اتقول يدتها،،قامت ويست حذال يدتها تحت: يدتيه انتي شو اتقولين؟



ام مطر ويت يست وياهن: سمعي العنود،،عمج وابوج يبون يسوون عرس جماعي،،سلطان وانتي،،ومطر اخوج وفطيم بنت عمج



العنود: وفطييم بعد؟؟



ام مطر: فديتج يا امايه،،انتي شوفي عمرج وشاوريها،،الا تراج ما بتلقين شرات سلطان،،ويا بويه يوم تاخذيلج واحد منج وفيج،،أخير عن الغريب،،



اليدة: شو بعد اتشاور عمرها،،ولد عمها وأحق فيها



العنود++قمت عنهن وما عطيتهن أي جواب،،ما دخلت في نقاش وياهن،،لنه يدتيه اعرفها،،محد يروم يناقشها،،ومن اتحط الشي في بالها اتسويه،، وأميه اكيد مقتنعه 100% ،،يعني سلطان يباني،،والله هب مستوعبة،،كييف؟ وأنا عمري ما حسيت انه يكنلي شي في داخله،،بس مب لازم،،يمكن بس لني بنت عمه،،ولني احمل هاللقب،،لازم البنت تاخذ ولد عمها،،لالا،،ما اتخيل نفسي،،أنا العنود بنخطب وعقب بعرس وعقب بييب عيال،،فيني ضحكة،،يمكن لنه نفسي ما اتخيلت نفسي في هالوضع،،بس انا انخطبت قبل،،بس ما كان عندي شرات هالشعور اللي احس فيه الحين،،يمكن لنه الانسان اللي خطبني هالمرة ولد عميه،،واعرفه ويعرفني،،ما ادري ما ادري،،حتى الاكياس نسيتهم في الصالة..



.................................................. .................................................. ........



نورة وهيه تنزل من فوق وشاله لابها في يديها: السلاام عليكن



ام مطر : مرحبا بنوااااير هالبيت كله



اليدة: لو كتابج ما شليته جذيه



نورة: يدتيه تراه كتبي كلهن داخل،،واتأشر ع اللاب



اليدة: امحق دراسة اللي تدرسنها انتن،،ماظني بضون شي



نورة: ههههه يدتيه فديتج،،انا يوم بخلص من دراستيه،،بعدني بسافر برى البلااد وبدرس بعدني



اليدة وهيه ترفع عجويتها صوب نورة: اسميج بتبطين بنت سيف،،ما عدنا بناات يسافرن ارواحن



ام مطر: عمتيه،،الا اتسولف ويااج،،ولا رمستها ما شي منها



نورة: هههههههه،،



ام مطر: فديتج تبيني اصبلج من حليب هالرجاب،،بوج العصر يايبنه



نورة: وااااع،،ما ادانيه،،حتى ريحته ما ادانيه



اليدة: واابويه عليج انا،،ما شي شراته هذا،،مثور ويا الحلبه،،تحرينه شرات هالخمر اللي تشربنه



نورة: هههههههه،،يدتيه ديو،،هب خمر،،ههههه



اليدة: الا غاشينكن به،،بتشربين من هالحليب وغصبن عنج،،غادتلي معصقله(تقصد انها ضعيفة واايد)،،



نورة: يدووووووه ما ابى



اليدة وهيه اتصبلها نص كوب: بتشربنيه وانتي بنت سيف



وينزل عليهم مطر: السلاااام عليكن والرحمه،،ويهوي على يدته ويحبها ع راسها لنه ما شافته اليوم



اليدة: مرحبا بوغيث،،مرحبا بالمعرس،،



مطر وهو يالس حذال يدته: ههههههه معرس مرة وحده،،بعدنا يدتيه،،خل العرب يردون يواب



اليدة: وااابويه عليك انا،،ما بيلقوون شرااتك،،وفطيم خلها اتحب يديها ليل نهار ،،واتحمد ربها فيك،،



مطر: هههههه خير خير ا ن شا الله،،



ام مطر: يالله علني اشوفك معرس،،واشوف عيالك وعيال عيالك،،قول آمين



مطر: آمييين،،



اليدة: بصبلك من هالحليب،،عاد ما شي شراته،،مثورينه ويا الحلبه،،



مطر: لا ما اباها الحين،،الحلبة اتهب من مسيرة يوم،،وانا مواعد ربيعي الحينه



اليدة: يوم الا مواعد ربيعك عيل برايك،،مرخووص



مطر وهو يرمس نورة وهيه فاتحه لابها وشكلها كانت ترمس عالمسن: عنبوه يا نورة،،24 ساعة ع هاللاب،،عيونج بيروحن



نورة وهيه اطقطق ع اللاب: شو انسوي،،شغل



اليدة: عنبو ذاك الشغل اللي تشتغلنه،،لا ليلكن ليل ،،ولا نهاركن نهاار،،حشى،،



ام مطر: ههههه عمتيه شو تبينها،،خليها دامنها ما عندها دراسه،،خليها تقضي وقتها في هالشي اللي عندها،،



مطر وهو واقف يعدل سفرته جدام المنظره الكبيرة اللي معلقه جدام مدخل الصالة: يلااا امايه انا ساير،،يدتيه شي فخاطرج؟



ام مطر+ اليدة: الله يحفظك فديتك




مطر++ ادري بأميه طايرة من الفرحه،،والكل فرحاان عسب اني بعرس،،بس اللي ما يعرفونه،،انه الانسانه اللي اباها من يوم وانا صغير،،ما تباني،،فطيم اللي خيالها ما يفارقني،،فطيم اللي كانت اذا ضحكت جدامي،،يضحك قلبي وياها،،آآآآآخ يالزمن،،يا ترى شو بتسوي اذا درت اني انا اللي خطبتها،،المشكله اني ما اعرف،،هيه لييش ما اطيقني،،وليش اتغيرت عليه فجأة،،وليش في كل مرة ايي بيتهم تتهرب عني،،وما تبى اتشوفني او حتى اتسلم عليه،،الله يالزمن كييف يغير،،عمري ما فكرت ارتبط في وحده غيرج،،ويوم كنتي مريضه(يقصد يوم كانوا يشلونها عند المطاوعه)،،محد كان مستهم منج كثري،،فطيم لو اتشقين صدري ما بتشوفين حد غيرج،،عسى انها اتوافق،،والله يعوضج عن كل ليلة نزلت فيها ادموعج،،والله يا فطيم لو بتكونين عروسي،،ما بزعلج،،وبلفبج هالدنيا كلها،،وبخلي عيوني اداريج وين ما اتسيرين،،بس انتي وافقي،،وافقي



أبي تعرف قدر حبك وأبي تعرف أنا شودي,,,,,,, وأبي تعرف وش الدنيا بدون الورد وألوانه




.................................................. .................................................. ...........



بوظبي



الساعة8 وربع المسى



شقة منصور



منصور وهو على كرفايته +++آآآآآآآآآآآآآخ اسميييييني واايد رقدت،،وهو يشوف ساعة تيلفونه،،خيييييييبه الساعة 8 وربع،،وانا لين الحين رااقد،،،شو هالحاااله،،ما شي ترتيب،،بعد منوه داقلي هالكثر،،4 مكالمات(عليا.المارينا)،،مكالمتين(سعيد ربيعه)،،مكالمتين(اخوه سلطان)،،لا حووول،،بسير اتسبح قبل وباكل شي،،عقب من شووف هالعاالم شو فيها محتشرة جذيه،،



"اتسبح منصور،، وصلى الصلوات اللي فايتنه ،،ولبس كندورة لونها رصاصي فاتح شوي،،وشال نفس اللون،،واتعطر وكشخ،،وطلع،،وهو في سيارته،،دق لأمه واطمن عليها،،ودق لخوه سلطان،،اللي كان يبى يخبره عن سالفة الخطوبة،،وعقب دق لعليا،،



عليا: شو جيه منصوور،،يعني كل ما ابى اشووفك،،اتعذرلي بستين ألف عذر



منصور: حبيبي والله ميت من اليووع الحينه،،ادرولي مطعم ابى اكل أي شي



عليا: انزين انا بييك في المطعم،،



منصور: لالالا،،وين تبين،،انتي خبله،،لو حد شافني ويااج،،خلج انتي،،انا يوم بطلع من المطعم بلااقيج في نفس المكان اللي اشوفج فيه كل مرة،،



عليا وهيه طااايرة من الفرحه: صدق،،فديتك منصور،،والله اني احبك



منصور: ههههه قولي والله؟



عليا: والله والله



منصور: اوكيه عيل بينا اتصال



عليا: اوكيه



.................................................. .................................................. ...........



شمووه وهيه اترمس شويخ ختها فالفون: اقولج هزبته ذييج الهزبة،،خليت ويهه يحترق ههههه



شويخ: غربلااات يوومج،،انتي امبونج خبله،،لو اخبر عليج امايه،،بتحلف عليج ما اطيحين السوق مرة ثانيه



شمووه: لالا دخيلج،،كله ولا الشيخة سلاامه،،من اتعصب محد يرووملها



شويخ: هههههههه،،تعالي ما دريتي



شمووه: لا ،،شو عندج يلاا قولي؟



شويخ: عندي خبرين وكل واحد أحلى من الثاني؟



شمووه: يلاا يلااا قولي،،ثره عندج علوووم



شويخ: مسكي اعصاابج،،انزين



شمووه وهيه تيلس عدل ع كرفايتها: انزين انزين يلاا مسكتهن



شويخ: ههههه هب صاحيه،،سمعي اول خبر اختج حامل



شموه: حللللللللللللللفي



شويخ: هههه والله



شمووه: يالسبااااله وجيه ما اتخبريني مسودة الويه،،من كم شهر؟



شويخ: من ثلاثة شهور



شمووه: وانا وحليلي كل ما اقولج،،شويخ متنتي،،اتقوليلي وهيه اتقلد شويخ في رمستها" والله من الكيك اللي اتسوينه"



شويخ: ههههههههههه ،،انزين سمعي الخبر الثاني



شمووه: قولي،،مستويه البي البي سي



شويخ: العنود انخطبت!!



شموووه: شوووووووووووووووووووه،،لالالا مقلب ادري ادري



شويخ: والله انه هب مقلب،،واللي خطبها اخوج سلطان



شمووووه: شوويخ،،قولي والله؟



شويخ: والله العظيم،،لا وازيدج بعد،،ابويه يبى يسوي عرس جماعي لمطر وسلطان،،مطر بياخذ فطييم،،وسلطان بياخذ العنود!!




شما وهيه مب مستوعبه اللي تسمعه واتغيرت ملاامحها،،وحتى صوتها اتغير،،بس ما كانت تبى اتبين لفطيم: يا سلااااام يعني العنوود بتعيش ويايه



شويخ: هيه نعم،،اقولج شمووه اسمع سهيل يصيح ،،اكيد حمد ادبغه(اضربه )



شما: خلااص عيل ،،سلمي ع عربج



شويخ: ومن صوبج بعد،،مع السلاامة




شما++ فطيم ومطر،،لالا ما تركب،،يا ويل حالي عليج يا ختيه،،انتي ناقصة عذااب،،كافي اللي فيج،،فطيم اللي طوول عمرها ما حبت غير ناصر،،فطيم اللي تصيح ناصر لين اليوم،،كيف بتعيش ويا مطر وهيه قلبها ويا انسان ثاني،،كيف؟ مب مستوعبه،،وشو ذنب مطر في كل هذا،،شو ذنبه يعيش ويا ختيه،،وهيه ما تباه،،يا ربي مب عارفه شو اسوي،،لازم اتصرف،،بس كييف،،لو واحد غريب بقوول يمكن ،،بس هذا مطر،،وولد عمها،،ومستحيل ابويه يرده،،مطر ريال ما يعيبه شي،،بالعكس ألف وحده تتمناه،،يا حليلج يا فطيم،،ما ادري اذا هيه تدري،،اخااف شويخ ادقلها،،احسن اسير عند أميه وآخذ منها العلوم كلها،،مستحيل اخلي اختيه في هالظرف،،مستحيل،،




.................................................. .................................................. .......



دقت شمووه للعنود عسب تتأكد اذا السالفة صدق،،تبى اتعرف اذا صدق مطر يبى فطيم ولا لا؟؟



شمووه وهيه ماسكة تيلفونها وادور في حجرتها: يالله يالعنوود ردي،،مب وقته الحينه،،حشى ثلاث مرات دقيتلها بس ما اتشله،،لا وهيه دوومها اتهازبني عسب انه تيلفوني دووم فارتنه،،،اوهووووه،،ما اتحمل ايلس في الحجرة،،بسير تحت وباخذ العلوم ع طريقتيه،،



نزلت شمووه ،،وما لقت حد فالصاله،،كالعادة،،الكل فالخيمة،،ردت ويابتلها جاكيت،،وسارت تبى اتشوف فطي ماذا في غرفتها،،لقت الباب مفتوح شوي والليت امبند،،وفطيم متلحفة ،،،



شما++غريبة فطيم ما ترقد هالوقت جيه توها الساعة 9،،لا يكووون،،لالالا دخليكم،،اخاااف خبرووها،،والله لو خبرووها انه مطر بياخذها ،،اكييد شي بييها،،فطييم ما تتحمل هالكثر،،يا ربي ادخل ولا ما ادخل،،ما ادري،،ما ادري،،بس انا ما اسمعها اتصيح،،



فجأة



روزي وهيه شاله صينيه فيها حبتين بندوول وماي: ماما سما ،،ليش انتي واقف منيه



شما وهيه حاطه ايدها ع صدرها: بسم الله الرحمن الرحيم،،انتن دوومكن جذيه،،اتنحنحي يوم اتشوفين حد جيه واقف،،اهبي زيغتينيه



روزي: سو مااما،،شو هازا ،،سو يسوي؟؟



شما: خلااص خلااص،،منوه حقه هذا؟



روزي: ماما فاطمة راس مال هيه يعور،،



شما: هاتي هاتي انا بشله




شما++خذت الصينيه عن روزي،،علثة(حجة)،،عسب بس ادخل عندها واعرف شو فيها،،



شما وهيه اتحط الصينيه ع الكامدينو وتيلس على طرف كرفاية فطيم،،وهيه ياسة اتوعيها: فطيم،،فطيم فديتج قومي يايبتلج بندول




شما++قامت فطيم وهيه شكلها كان تعباان،،بس ما كانت اتصيح،،الحمدلله يا ربي،،يعني ما تدري ،،الحمدلله



فطيم: شمووه انتي شدراج انه راسي يعورني؟؟



شمووه وهيه اتعطيها البندول: لقيت روزي يايبتلج،،وخذته عنها،،ولا ما تبيني اخدمج،،



فطيم وتبتسم ابتسامه خفيفة: فديتج شمووه،،مشكوورة



شمووه: عيل حبيني ع راسي ههههههه



فطيم: ههههه يالسباله،،




"مرت حالة صمت بيني وبينها،،كنت اراقب حركاتها،،ونظرة عيونها،،كنت كأني اشوف ملاامح ختيه لأول مرة،،يالله يا فطيم ،،لو كل واحد يحب الثاني حتى بعد ما يموت،،جان الدنيا بخير،،كنت الاحظ السواد اللي تحت عيونها،،الاحظ شعرها وهو هب مرتب،،الاحظ غرفتها كيف كئيبة،،وما فيه أثر للأمل،،يالله كيف الزمن يغير،،ووين فطيم الاوليه،،فطيم اللي تضحك وتسولف،،فطيم اللي ما تيلس في حجرتها،،كانت اتحب كل شي حواليها،،حتى الزرع كانت اتكلمه،،كانت اتحس كل شي حواليها حي،،حتى لو كان جماد،،كانت دوومها اتقولي،، " شمووه حِِِِِِبي كل شي حولج،،وبتعيشين مرتاحه"،،كنت اضحك عليها واقولها" يعني مثلاا شو احب"،،اتقولي" حبي التراب،،السما،،الطيور،،حتى الصخر،،حبي الناس حتى لو ما اتعرفينهم"،،،مب هاينه عليه اشوفها جذيه،،كافي اللي ياها قبل،،ما اباها تنصدم بعدها في سالفة مطر،،آآآآآخ يالزمن كيف انه جاسي"




فطيم: شمووه بلااج اطالعيني جيه،،اعترفي وين سرحاانه؟



شمووه: لالا،،،هب سرحاانه ولا شي،،بس ياسه افكر شو باقلي ما شريته حق الجامعه



فطيم: انا كم مرة معلمتنج،،تكتبين دايما اللي تبينه في ورقة قبل ما اتسيرين السوق



شمووه: ههههه ما لقيتي غيري فطيم ايلس اكتب،،ما فيني،،



فطيم: ههههه ادريبج عيااازة،،تعالي لقيت شويخ داقتلي بس ما رديت عليها،،كان راسي يعورني،،قلت عقب بكلمها،،



شمووه وهيه مرتبكه: لالا شوي انا رمستها،،كانت تباني انا،،خلااص لا ادقيلها،،بعدين ملتهية ويا عيالها الحينه



فطيم: بريح شوي،،وعقب بدقلها،،متولهه ع سوالفها



شمووه: شو تبينها شوويخ ،،صدعه هيه وعيالها،،قومي قومي ،،اكيد اميه فالخيمة اروحها،،



فطيم: ما عليه انا بصلي العشا،،ما صليت،،وبلحقج،،



شمووه: خلااص اتريااج،،بس فطيم ابى تيلفونج شوي



فطيم: ليش؟



شمووه وهيه من الاساس ما تباها ادق لشويخ ،،او شويخ ادقلها: امممممم،،انتي هاتي عقب بخبرج



فطيم: خذيه شمووه فدااج



شمووه وهيه اتشل تيلفون فطيم: تفدااج العافية،،اتريااج تحت تراني



فطيم وهيه اتبسم: خلااص بيي



.................................................. .................................................. ...........




بوظبي



الساعة 9 وثلث المسى



كاسر الامواج



منصور وهو واقف بسيارته ويالس ع البونيت،،فر سفرته داخله ويابله كاب اسود ولبسه،،



منصور كان يتريا عليا،،يمكن قابلها في هالمكان مرتين ،،وهاذي الثالثة،،لا يروح فكركم بعيد،،عليا اتسوق سيارة اروحها،،من بناات بوظبي،،جماالها مسكت،،وكشيخه وعندها ذووق في كل شي،،بس متحررة واايد،،ما اعرف واايد عن خلفية عايلتها،،المهم انه ناصر كان يواعدها في هالمكان،،مجرد سواالف عاديه،،وطبعا كله مجاملاات،،عليا كانت ميته ع منصور،،منصور باين من شكله شخص راهي،،ومن عايله معروفه،،بس اللي ما اتعرفه عليا،،انه منصور مب من النوع اللي يعطي ويهه واايد،،يعني ما ينضحك عليه،،كان يعطيها فلوس بالهبل،،،بس ما كانت هامتنه الفلوس،،كثر ما كان يفكر انه يرضي نفسه،،وويكون حاله حال هالشباب اللي حوله،،



تموا مع بعض لين الساعة عشر وشي،،،وعقب كل واحد سار في طريجه،،



.................................................. .................................................. .......


غرفة نورة



الساعة 11 ونص بالليل



وهيه ترمس مها بالتيلفون،،،



نورة: يعني اعطيه



مها: هيه اعطيه انتي من شووه مترووعه،،بالعكس بيتعلق فييج اكثر،،



نورة: اتصدقين قالي انه بيي يخطبني عند اهليه



مها وفي خاطرها(اسميج صدق مقصه): هيه هيه اكييد،،واذا شاف صورتج بييكم ع طوول



نورة: بس اخاااف بويه ما يوافق



مها: وليش ما يوافق،،خالد من العايلاات الراقية،،وانتي شفتي صورته،،ما يبين عليه؟؟



نورة: هيه،،فديته محلااته،،اتصدقين اني بديت احبه



مها: وبتحبينه اكثر بعد،،توكلي ودقيله الحين،،والله انه راح يفرح ومن قلبه بعد



نورة: خلااص عيل الحين بعطيه صورتيه



مها: بس نواري،،عطيه صوره جيه كشخة وواضحه،،



نورة: ما يهمج لا اتوصين




"فتحت نورة لابها وبكل شغف،،ادور في مجلد الصور مالها،،واختارتله صورة ،،بس طالع فيها ويهها،،بس كانت صورتها اتجنن،،،ونقلتها ع فونها،،وطرشتها وسايط ع رقم خالد،،وكتبتله فووق،،أحبك"




.................................................. .............................



خالد كان يالس ويا ربعه في ميلس واحد من ربعهم،،ومن بين اللي يالس وياهم أحمد ،،ربيع منصور ،،اللي يصير ولد عم نورة،،خالد كان من هل بوظبي،،بس ضحك على نورة وقالها انه من هل العين،،"



خالد وهو يفتح المسج وبصوت عالي: عنلااااااااااتها ما حلاااها،،



...........: منوه هاي،،انته ثرك ما تشبع من البنااات؟ عطني عطني بشوفها



خالد: لالا عين خير،،عسب تاخذها مني،،انا هاي صيدتيه،،ياخي عندك تيلفون وسر رقملك أي وحده،،بتلقاهن ويداات فالنت وفالسووق



أحمد: ههههههههههه،،خلوووود عطني عطني انا ابى اشوفها،،



خااالد: نو نو لا تحااولون،،ياخي فيها جمااال غير،،بس خسارة ليتها في بوظبي؟؟



...........: جيه هيه من ووين عيل؟؟



خالد: من بنااات العين



أحمد: اوهووووه عيل اكيييييد مزيووونه



خالد وهو يطالع المسج مرة ثانيه: الا هب مزيوووونه،،بس عسى تضبط وياها،،والله يضرب خط لين العين عسبها،،



............: هههههههه،،اسميك متفيج،،
خالد: بس والله يا يراويها،،ان ما كسرتلها خشمها ،،وخليتها اتيي لين عندي ،،ما اكون انا خالد ال........،،




خفوقي كلما شافك نصحته وقلت له هدي.....وصفته بالغريب اللي حداه الشوق لأوطانه

ٱټحٱڍۑھ ږڛمے
30-07-2011, 06:03 AM
’’


آسستـآيل ..


ككمملي يَ بععدي ؤنححن ننآظرتس > برـآ ..~~*14*2


مؤتآبععه لححد آلنهـآيهه > مَ تلععب آبد /:)

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
30-07-2011, 03:41 PM
البارت السادس ..

طاحت دموعى غرام وقلـت وش حـدج،،،،، يادمعـتـى تنـزلـيـن ومـركـبـج عـالــى؟

يوم الاربعا الساعة 12 الا ربع بالليل
غرفة العنود

" اتسبحت العنود،،وغسلت شعرها،،ولبست بيجاما من قطعتين،،لونهن مثل بياض الثلج،،وطالعه العنود فيهن مثل الياااهل،،يلست العنود جدام المرايه اطالع عمرها،،وكأنها أول مرة ادقق في ملاامح ويهها"

العنود++ كيف برقد الليلة،،وكيف بتكون ايامي الياية،،انا مب متعوده انه بالي يشنغل بأي شي،،بس الحين الوضع بيختلف،،سلطان بيكون جزء من حياتي،،سلطان بيكون ريلي،،يعني لازم اكون غير،،لالالا،،شو غيير،،انا بتم جيه،،بس انا انسانه ضعيفة من داخليه،،وما اعرف اتصرف في واايد من مواقف حياتي،،يالله يالعنود ،،بلاااج انتي جيه،،خلينا انفكر في الخطوة الياية شو لازم اسوي،،كيف اتصرف،،بعدين أنا سلطان ما اعرف طبعه واايد،،ولا اشوفه دووم اذا سرت عند شموه،،بس اسمع عنه،،كأنه قلبي وافق عليه ،،بعدين ولد عميه،،وريااال،،شو ابى اكثر من جيه،،اسميني خبله،،بسير اصلي ركعتين وبرقد،،اذا تميت جيه افكر،،مستحيل اتغضي عيني،،بعدين ما كنت ابى اكلم شمووه اليوم لني كنت ابى ايلس ويا نفسي شويه،،ادريبها تبى تسمع راي فالموضوع،،بس انا قلت باجر بكلمها احسن،،هههههه اكيد تتحرقص الحينه،،

" نشفت شعرها وصلت ركعتين،،ودعت ربها انها اييسر امورها،،واستخارت ربها في سلطان،،بس كان قلبها وعقلها مقتنع فيه،،صلت عسب ترتاح واتريح نفسها،،العنود بنيه طيبة وااايد،،،وحتى لو اضايقت من شي،،ما اتعصب بسرعه،،ولا تنفعل،،سبحاان الله،،يمكن شخصيتها اتكوون واايد مناسبة لسلطاان،،بس محد يدري،،اذا بتكون له او لا؟

غرفة نورة
الساعة 1 ونص بالليل
نورة وهيه اترمس خالد

خالد: نواااري،،والله اني احبج،،وبيي الاسبوع الياي اخطبج
نورة: بس خالد،،كيف بقوول لهليه،،
خالد: انتي ما عليج ،،دامني من العين،،بقولهم عرب نعتوني لكم وبس
نورة: هالكثر تبااني
خالد: والله ما اخلييج،،انتي بتخليني؟
نورة: مستحييييييل،،وما اتخيل آخذ واحد غيرك
خالد: انزين انا عندي طلب،،قولي تم!!
نورة: آمر
خالد: فديتج،،نوااري انا من شفتج الصرااحه في الصورة اتخبلت،،ما اقدر اصبر اكثر من جيه
نورة وهيه مستحية: ولا انا ما اقدر اصبر عنك
خالد: حلفي؟
نورة: والله،،خاالد انا احبك،،تدري شو يعني احبك
خالد: فديتج والله انج حياتي وعمري كله،،بس نحن جيه لازم انشوف بعض،،ليش انضيع هاللحظات الحلوة ،،ونحن نقدر انسوي اكثر من جيه،،
نورة: كيف يعني؟؟
خالد: نورة بصرااحه انا خاطريه اهديج هدايا،،وانتي اتهديني،،انشوف بعض ونطلع،،لين ا ن شا الله اتكونين حرمتيه،،والله يا نورة بحطج في عيوني
نورة: بس حبيبي انا ما اقدر،،كيف اطلع وياك،،مستحيييل
خاالد: اهووون عليج،،ترااج في النهاية بتكونين حرمتيه
نورة: والله ما اتهون عليه
خالد: عيل خلااص الاسبوع الياي،،حدديلي يوم اشوفج فيه،،خاطريه اشوف عيونج،،خاطريه امسك يديج واحطهم بييديني،،
نورة وهيه مستحيه: خلووووود
خاالد: فديييت هالصوت انا،،ها شو قلتي؟
نورة: انزين برد عليك،،بس تراني ما اوعدك،،
خاالد: تبيني ازعل عليج
نورة: ما تقدر،،بذبحك اذا زعلت

" تمت اترمسه لين جدام الفير،،وطاحت نورة في يدين واحد ما يخاف ربه،،طاحت في واحد نفسه دنيئة،،وما يحب الخير،،واحد متمرس ع هالشي،،ويعرف كيف يستدرج البنت بذيج الكلمااات اللي اتذووب،،واتخيلوا انتوا كيف نورة اتحس،،نورة حالها حال أي بنت،،تبى حد يسمعها كلاام حلو،،حد يحسسها بالاهتمام،،حتى يطمن عليها،،يدقلها كل مرة،،ونورة توها عمرها 20 سنة،،يعني توها في اول الطريج،،،بس الطريج اللي دخلت فيه مظلم وااايد،،ومعقد،،محد يعلم اذا بتوقف في نص هالطريج وما بتعرف كيف بتظهر منه،،ومحد يعلم بعد،،يمكن اتشوف النور ،،ويكون المخرج من كل هذا اللي هيه فيه"


بيت بو مطر
يوم الخميس
الساعة 8 الصبح

ام مطر وهيه اترمس اختها في التيلفون: حيااكم ،،ما بغيتوا اتوون العين،،حشى يا ختيه،،من متى ما شفناج،،من شهر اظني
ام فيصل: يا ختيه شو انسوي،،تدريبه بو فيصل مشغوول واايد،،ودوومه جيه،،نحن ما انشوفه
ام مطر: ثره مخلي حد الشغل،،عيل بنتريااكم ع الغدا
ام فيصل: لالا بني ع العصر ا ن شا الله ،،وبنيلس يومين عندكم،،متولهين ع العيااال،،وهنيه البناات محتشرات،،يبن العين،،
ام مطر: ههههه حليلهن،،يحيكم يا ختيه،،البيت بيتكم،،وان ما شالكم البيت ،،عيونا اتشلكم
ام فيصل: فديتج،،تسلمين ام مطر،،
ام مطر: ربي يسلمج،،شي فخاطرج
ام فيصل: سلااامتج،،ردي السلاام ع بومطر والعيال،،
ام مطر: ان شااا الله ،،سلاامن يوصل
ام فيصل : مع السلااامة



" ام فيصل هيه الاخت الوحيده لأم مطر،،اكبر عن ام مطر بسنتين،،ام فيصل وام مطر اصلهن من بوظبي،،ام مطر خذها سيف اللي هو ريلها الحينه وشلها العين،،اما ام فيصل خذت واحد من عيال عمها في بوظبي واستقرت هناك،،ام فيصل اكبر عيالها فيصل(27 سنة)،،وعقبه فالسن،،بنتها مريم(25 سنة) ،،وميثا(21 سنة)،،


مطر وهو توه نازل من فوق ويهوي على امه ويحبها ع راسها: شصبحتي أميه؟
ام مطر: بخير فديتك،،اشوفك متأخر اليوم،،ولا ما عليك دوام؟
مطر: لالا عليه ،،الا عندي كم من شغله قبل لازم اسويهن،،عقب بسير،،شي فخاطرج أميه
ام مطر: سلااامتك بويه،،الا قوم خالتك ام فيصل بيضون عدنا الليلة من بوظبي،،
مطر: حياااهم،،البيت بيتهم،،جانه شي ناقصنكم أميه قوليلي!!
ام مطر: ما اتقصر بو غييث،،كل شي متوفر،،الله يطول عماركم بويه،،ما تباني اصبلك حليب!!
مطر: زين ،،صبيلنا
ام مطر: ان شااا الله
مطر: الا أميه تعالي،،يدتيه ما اشوفها،،غريبة،،دوومني ألقاها اول وحده ناشه وياسة فالصالة
ام مطر: هههههه،،عمتيه راسها يابس،،عزرت ع الدريول يشلها صوب مزرعتها من الفير،،يوين من زماان ما سارت اتلوفها
مطر: هههههه لا يكون خليتيها اتسير ارووحها،،
ام مطر: لالا وين اخليها ارووحها،،ما اترووم،،وعييت العنود غصب اتسير وياها
مطر: ههههههه اسميهن هالعيايز قوياات،،مزرعتها ما شا الله حاطيلها 4 بيادير،،واثنينه غيرهم بس يزرعون،،الله يهديج يا يدتيه
ام مطر: الحين تلقاها قابضة بيدار بيدار واتهازبهم،،ما يعيبها شي،،دوومني اقولها لا ترمسينهم جذيه،،هب زين،،ما يعيبها،،ههههه
مطر: ههههههه،،عجيييبه اسميها،،محد يعرفلها غيير منصور،،
ام مطر: الله يعطيها الصحه والعافية
مطر: آمييييين،،يالله اميه انا ساير،،
ام مطر: انزين يا بويه ما اتريقت،،
مطر: ما اشتهيه،،
ام مطر: ع هواك ابويه،،لا تسرع،،هلا هالله بعمرك،،
مطر: ا ن شا الله اميه
الساعة 8 وربع الصبح
مزرعه ام مبارك(اليدة موزة)
اليدة وهيه اتأشر بعجويتها: وهاي جش الورد،،وهاي خلااصه،،وهاي خنيزي،،
العنود وهيه تمشي وراها: يدتيه بسج،،والله اني حفظتهم،،جانج موعتنا من الفير عسب هالمزرعه،،
اليدة: صخي،،شو هالرمسة،،دوومكن الا مرقداات الصبح،،لا شغل ولا مشغله،،ايييها يا بنتي،،لول من انصلي الفير،،كل وحده مسكتلها سطل ،،حد يخرف،،وحد يلقط الخلال،،
العنود وهيه ميته من التعب،،مب متعوده اتنش في هالوقت: يدووووووه،،بسج،،عورنيه ريولي،،من متى نمشي فيها ما وصلنا بابها الثاني،،حشى من كبرها،،بيعها وفكينا،،
اليدة: مسودة الويه،،قولي ما شا الله،،حد يبيع حلاله،،يبوج هاي مرد لنا،،يوم انه نبى رطب ولا سح،،هالمزرعه نافعتنا،،
العنود وهيه تتبع يدتها: انزين يدتيه بتخبرج،،الحين شو سويتي الحين،،شو استفدتي،،لو ياسه حذال ادلالج هب اخيرلج،،
اليدة: يبوج برد فواديه،،هاي من ريحة يدج الله يرحمه
العنود: الله يرحمه،،عنبووه يا يدتيه،،بتلقين ريحته في هالنخل،،قسم بالله انج حركااات ههههه
اليدة وهيه اتناوي بعجويتها: عنلاااتج من بنت،،هب منج من اللي اييبج،،
العنود وهيه تتحجب زين لنه واحد من البيادير ياي صوبهن: ها ياج بعده غيره،،لا حوول هذيلااا حتى اشكالهم اترووع،،
البيدار: سلاام عليكم ماما موزة
اليدة: عليك السلااام،،ها الطوويل ،،انا ما يقولك هذا حشيش يابس اتلمه من تحت النخل،،
البيدار: انا يشيل ماما كله،،باقي سويه(شويه)
اليدة: تجذب هالعيوون،،مسود الويه سر شوف المزرعه من الشمال،،كلها حشيش يابس،،انته ما اييبك لين ما اقص من معاشك،،واتأشر بعجويتها
البيدار: ماما واايد انتي وااايد يسوي جنجال،،يريد يقص معاش،،انا ما فيه حرامي
اليدة: قم قم عن طريجي،،لا بارك الله فيك،،عنبو هالطولة لك،،
البيدار سار عنها وهو يتحرطم
العنود وهيه ميته من الضحك: والله يدتيه ثررج خطييرة،،ريااال شطووله اتهازبينه جيه،،وانا اقوول شمووه منووه مشابهه
اليدة: ما اتييبهم غير العين الحمرا
العنود: هههههه وين بيشوف عيونج يدتيه،،هذا زين شاافج بكبرج،،هههه
اليدة: شو يضحكج بعد،،طوفي طوفي جدامي،،بسير اطااالع هذاااك الدب،،لول زين ،،الا الحين استقوى عليه،،
العنود وهيه تتثاوب واتحط يديها على ثمها: يدتيه ترااج كلهم رمستيهم،،حشى ما تم واحد اليوم ما شافنا
اليدة: خلهم مسودين الويه،،يوم محد اييهم يسوون اللي يبوونه،،الله يرحمه يدج،،لول ينشلهم من الفير وايلس وياهم لييييين حل الغدا،،الا وين بيسيرون عني
العنود وهو مسطعه فوق : لا حوووول،،مب هذا الدب اللي ادورينه،،اكووه متعلق فووق،،مسكين يالس يحِدرلكم هالسح اللي ما تشبعون منه،،عنبوه هالمتن كييف رام يرقى لين فووق،،والحين لو ينقص الحابول(الحبل اللي يستخدمونه عسب يرقون للنخله) بيطيح من فووق وبيتكسر،،هههه بس شكله يضحك وهو فووق،،استغفر الله،،شو ابى الرياال
اليدة وهيه اتأشر بعجويتها: كريم،،كريييم،،انزل انزل،،
العنود: بعد يدتيه حافظه اسماءهم..ما شا الله علييج،،
اليدة وهيه اطالع كريم لين ما نزل: سلاام عليك كريم،،
كريم: سلاام عليكم ماما،،
اليدة: ها كريم يحدر كله هذا نخل،،
كريم: هيه ماما ،،بس فيه مناك(ويأشر ع اليانب الينوبي من المزرعه)،،انا يخلص منيه بيروح يحدر مناك
اليدة: مسود الويه،،عنبوه شو مخلين النخل،،وهيه اتأشر بعجويتها،،شووف هذا منيه فرض(نوع من انواع التمر)،،ليش جيه،،كله غباار،،قايتلك حطلهن شبك،،الا انته ما تسمع الرمسه
كريم: ماما ما فيه غباار،،انتي ما يسوف(يشوف) جين،،سوفي سوفي هازا منيه نخل كله نزيف(نظيف)،،وهذا سح واايد تمام،،
اليدة: علني ما احلمك،،عنبوك ،،اتشوفنيه عورى مسود الويه،،
العنود وهيه لاحظت انه هالبيدار معصب،،والصرااحه شكله يرووع اللي ما يترووع: يدتيه وحليله كريم من متى عدنا،،هذا من ريحة المرحووم
اليدة وبنبرة حزن: الله يرحمك با بومبارك،،خليت هالمزرعه في حلجي وروحت عني،،ومشت دميعاتها بذيج الشيله،،
العنود وهيه تلوي ع يدتها: فدييييتج يدتيه،،الله يطول عمرج،،انتي سادة عنه وأكثر،،والله يطول عمار عياالج،،عنبووه ما مخلين ع هالمزرعه قاصر،،وما شا الله المزرعه خيرها واايد،،
اليدة وهيه تيلس ع طرف الفلي: ايييييها يا بنتي،،ليت الزمان الأولي يعوود،،انرووح انرووح بنتي،،جني الا عيزتج اليوم
العنود وهيه تمسك يدتها من ايدها: افااا عليج يدتيه،،امررة كل ما بتسيرين المزرعه انا بسير وياج،،
اليدة: عااد بنتي انتي بتروحين عنا،،بو مييد بيشلج
العنود وهيه ويهها صار طماطة: ................................لا تعليق
اليدة وهيه اتبسم: ادريبج مستحيه،،الله يهنيج يا امايه قولي آمين
العنود وبصوت ما ينسمع: آمين
.................................................. .................................................. ..........


الساعة 1 ونص الظهر
بيت بو سلطان
غرفة شمووه


شمووه وهيه ياسه ع الكرسي اللي سحبته لين دريشتها،،لنه الجو واايد حلو،،وماسكه المناكير وياسه اتعدل ظفروها واتغني: لولاك ما حبيت لولاك،،ولا عشت في دنيا المحابيب،،شفت الهنا والطيب ويااااك،،ويلست ادندن ،،عقب سكتت،،شافت سيارة عبدالله تدخل البيت،،


شما++هاذي سيارة عبدالله،،غرييييبة شو يايبنه الحينه،،منصور محد،،علني افدااه،،يا ربي هالانسان يبى يذبحني،،بقووم انزل،،فرصه،،محد سلطان،،
"نزلت شموووه وهيه متلبسة جلاابيه حمرا ساده(هاي نيك)،،فيه كسرات لين تحت صدرها ،،وكسرات على يديها،،،عقب طايحه عادي،،اتحجبت زين وطلعت ووقفت عند باب الصاله،،امها كانت في المطبخ،،وابوها في حجرته"

عبدالله وهو نازل من السيارة وياي صووب شما كان لابس كاب ونظارته اللي دووم على عيونه،،ووكندورته بيضا ولابس عليها جاكيت بني: السلااام عليج شما
شمووه وهيه اتبسم: وعليك السلااام والرحمه،،
عبدالله وهو يطاالع شموه من فوق لين تحت: شحااالج؟
شمووه: بخير،،انته شحاالك؟
عبدالله: من شفتج صرت بخيير،،بعدين تعالي جيه ما لابسة شي ثقيل،،ما اتحسين بالبرد بتخبرج؟؟
شمووه : لالا هب برداانه،،بعدين كندورتيه غليظة ،،ما يحتاي اتلبس شي
عبدالله: شمووه سمعي الرمسه وسيري اتلبس شي سنع،،لابستلي كندوره خفيفة،،والحين لو زجمتي،،ولا شي يااج،،بذبحج
شمووه وبدلع: اترووع عليه؟؟
عبدالله وهو يشل نظارته من على عيونه ويطالع شمووه ويقصدلها : يا ناعم العود مزحك يذبح وجدك،،يذبح وأنا لي كل ما جا منك يحلالي،،،الله الله يا فتان من قدك،،حتى عيوني لوصلك موجها سالي،،
شمووه وويهها صار شرات كندورتها الحمرا: ..................
عبدالله: انزين بتخليني جيه واقف،،حتى اقرب ما قلتيلي
شمووه : هااا،،اقرب اقرب
عبدالله وهو يبتسم: لالا مستعيل،،يدتيه مطرشتلكم صحن تمر هالكبر،،عزرت عليه الا اوديه الحين
شمووه: ههه حليلج يا يدتيه،،فيها الخير،،انزين هب زين ما تدخل تقهوي
عبدالله وهو يرمس بصوت واطي : انتي تبين تذبحيني لابسة هاللون........شموووه!!
شمووه وهيه مستحيه: لبيه
عبدالله: امووووت فيج،،
شمووه وهيه اتشوف امها يايه صوبهم،،فغيرت نبرة صوتها وخلت صوتها شوي عالي: عيل عبدالله جيه ما يبت العنوود وياك،،متوله عليها
ام سلطان وهيه اتقاطعهم: مرحبا بو حميد،،شحالك وشو حال عربك عساكم طيبين؟
عبدالله: بخير يعلج الخير
ام سلطان: اقرب بويه غدانا موطاي،،
عبدالله وهو يطالع العنود" لالا مستعيل،،يتريوني هناك،،الا بنزل هالصحن وبروح
ام سلطان : بويه شموه اتناولي الصحن عن ود عمج
نزلت شما وسارت ويا عبدالله،،فتح عبدالله دبة النيسان وهيه واقفه وياه،،
عبدالله وهو يهمس لشموه: يعلني افدا عالعيوون،،عيل انا بخليج اتشلين هالصحن وانا موجود،،كنت بس اباج توقفين حذالي هههه
شمووه : ايه عبدالله اسكت،،أميه واقفه ع باب الصاله،،
عبدالله وهو يبستم: عيل احبج،،شو بتسوين
شمووه ووويها صاير احمر: والله يا عبدالله ان ما سكت بسير عنك،،اميه اطالعني
عبدالله: ههههههه،،فديت اللي يستحي أنا،،قومي شوي شمووه
شمووه وهيه اتأخر شوي عن السيارة عسب ينزل عبدالله الصحن،،
شما وهيه تمسك الطرف الثاني من الصحن: خلني بشل وياك
عبدالله وهو يطالعها: اتحبيني؟؟،،دخيلج قوليها،،امج دخلت دااخل،،يلاا شمووه
شمووه وهيه ماسكه الصحن ومب قادرة وين اتودي ويهاا: عبدالله مب وقته الحينه،،والله مب وقته،،
عبدالله وهو يضحك ويشل الصحن كله عن شمووه وهو واصل الدري اللي يوصل لين الصالة: اسميه شكلج يضحك وانتي مستحيه،،انزين قومي قومي أنا بودي الصحن عنج،،وووين اترومين اتشلينه انتي،،
شمووه وهيه تمشي وراه: ههههه تحراني شراتك،،مسولك عضلاات انته ومنصور،،
عبدالله وهو ينزل الصحن فالصاله ولقى عمه توه طالع من حجرته واتوايهوا: السلااام عليك عميه شحااالك ربك الا بخير؟
بو سلطان: وعليك السلاام ،،،هلاااا بوحميد،،اشوفك يايبلنا سح،،جنه الا من مزرعة يدتك
عبدالله: هههه،،ما خلت سحة ما يابتها اليوم،،عااد اليوم بتوزع ع العين كلها،،تدريبها انته عااد،،ما اتخلي حد،،
بو سلطان: ههههه الله يعطيها الصحة،،
عبدالله: آمين ،،عيل انا اترخص الحينه،،مستعيل،،
بو سلطان: ووين ،،والله ما اتسير لين ما تتغدى،،عنبوه بيتكم الا شبر،،ايلس ايلس
عبدالله: لو ما حلفت عميه،،هنيه وهناك وااحد
ام سلطان: يا بويه عااد انته واصل،،والحينه حِل غدا،،عين خير واقرب في صالة الطعام،،الحين البشاكير بيبون الغدا


شمووه وهيه متشققه من الفرحه++يا سلااااام يعني بيتغدى عدنا،،بسير احط الغدا ويا البشكارات،،هذا عبدالله،،نصخ فوادي،،علني ما انحرم شووفك يا بوحميد،،
"اتغدى عبدالله وعمه،،ويسلس شوي يسولف عليه،،وروح عنه"
عبدالله وهو توه فاتح سيارته لقى ع السيت اللي الجدامي ورقة مقطبه بشكل مرتب،، ،،لونها وردي،،كان ناسي الدريشة مفتوحه،،

عبدالله وهو ياخذ الورقه ويلس وشغل سيارته وريوس وهو طالع من البيت يالس يفج الورقه،،واللي كان مكتوب فيها:
إلى أغلى ناسي:
اهــــواك واغـلـيــك واقــــدرك واودك والـحـنــك شــــوق ويـغـنـيـك مــوالــى
اهــــد بـفـراقــك الـدنــيــا ولا اهـــــدك ابـنــى بـوصـلـك طمـوحـاتـى وامـالــى
قلبـى يمـوت فـغـلاك ووصـلـى يـشـدك وغلاك فى خافقي وصورتك فى بالى
ولا انثنـا رمـش عينـك وانتصـب قــدك اشوف لون القهـر فـى عيـون عذالـى
ويـقــول قـلـبـى هنـيـالـك ومـــن قـــدك وانـــــا اردد مـــــع قـلــبــى هـنـيـالــى"
وويه مبتسم في آخر الصفحة مع تاريخ ذاك اليوم ومكتوب تحت: وقلب شمووه بعد يحبك وااااايد


عبدالله وهو مبتسم: آآآآآآآآآآآخ يا شموووه،،فديت هالخط،،لالا تباني اذبحها،،ياا ناااااس احبهااا،،وامووت فيهاا،،والله لو مب الحيا،،جان رديت بيتهم الحينه،،وشليتها عنهم،،يالله يا شمووه متى بتكونين لي،،متى بشبع من شوووفج،،،

"احتفظ عبدالله بالورقه في مخباته،،،وكأنه محتفظ بكنز،،كأنه محتفظ بقلب شما،،عبدالله من يوم وهو صغير يبااها،،وكبر هالشي في قلبه،،واتعلق بشما،،مثل الياهل اللي يتعلق في لعبته،،عمره ما اتخيل انه ياخذ وحده غيرها،،مع انه اللي حواليه وااايد،،بس في نظر عبدالله ،،شما محد يسواها منهن،،بس أحيانا الظروف ما تضبط وياه ،،بس لو الود وده كل يوم يشوفها وحتى لو من بعيد،،"
.................................................. .................................................. ..........

.
بعد صلااة العصر
بيت بو سلطان(الصالة)


بو سلطان وهو يرمس ام سلطان: ها سلااامه رمستيها فطيم؟
ام سلطان وهيه اتصبله فنيان قهوة: لا والله بعدني،،الا ناويه الليلة ارمسها،،فضيحه في العرب ،،من كم من يووم الحينه،،وانا جان تبى الصدق مترووعه عليها،،فطيم بعدها هب هيه الاوليه،،واخافه ما تبى عرس الحين
بو سلطان وهو ياخذ الفنيان: لالا فطيم صاحيه وما فيها شي،،انتي الا اتهويسين،،تبيني ارمسها انا برمسها،،
ام سلطان: لالا خلها ،،انا برمسها،،اخافها تستحي منك،،تدريبهن انته عااد البنات
بو سلطان وهو يبتسم: الله اييسر امورهم،،
ام سلطان: آميييين يميع ان شا الله
بو سلطان: منصور اليوم ما دقلي ،،دق على تيلفونج؟
ام سلطان: مرمستنه الصبح،،بخير وما يشكي باس،،
بو سلطان: والله انه ما عايبني يلسته اروحه في بوظبي،،قتله بخليهم يحولونك العين،،الا ولدج هب طاايع
ام سلطان: خله على هواه،،يوم بيشبع من بوظبي،،بيقولك،،وهناك ربعه،،وهم من كم من سنه الحين هناك،،متعود،،دامه مرتااح برايه،،
بو سلطان: الله يهديه ويصلحه

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،


بيت بو مطر
في المطبخ

ام مطر وهيه اترمس العنود: بويه العنود،،فديتج سيري ميلس الحريم ،،وشوفي جانه كله مرتب،،عقب سيري ميلس الرياييل وهاتي صحن التمر اللي هناك وزيدي عليه،،
العنود: ا ن شا الله أميه،،بس بحط دخون قبل،،مرة وحده،،ما فيني اسير وارد،،طاحن ريولي،،
ام مطر: والله محد نافعني غيرج،،ولا نوير ما بتي اتفازعنا شويه،،مسودة الويه
العنود: هههه،،خليها ع هواها،،عنبوه بشكارتين وطباخ ونحن،،ما يحتاي اميه،،
ام مطر:الله اييسر امورج يا بنتي واشوفج عروس
العنود وهيه مستحيه وماسكة المدخن في ايدها: واييسر امور اليميع ،،
مطر وهو يدخل عليهن المطبخ: العنود،،خلي وحده من هالبشاكير اتنزل اللحم من السيارة،،وخليهن يودهن المطبخ اللي برى عند مصطفي(الطباخ)،،
العنود: ا ن شا الله بو غييث
ام مطر: بويه مطر،،سلل الفواكه اخافن ما يسدن،،
العنود: عنبوه يا امايه انا طالبه ست سلل وكلهن كبار،،وطلبت اربع سلل حلويات ،،ومن غير المعجناات،،ومن غير اللي نحن مسوينه،،
مطر: ما عليه العنود،،ها اميه تبيني اييب زوود،،
ام مطر: لا بويه ،،دامنهن بيسدن ع قولة العنود ما يحتاي،،الا مطر،،ما دقلك فيصل،،جنهم الا بطوا علينا
مطر: دقلي من ربع ساعة وقال انهم في الطريج،،اتأخروا في الطلعة من بوظبي،،يوين زحمه،،
ام مطر: الله ايييبهم بالسلاامة

.................................................. .................................................. ......

نورة وهيه توها واعية من الرقاااد
ومسكت تيلفونها ولقت مكالميتن لم يرد عليهن من خالد
نورة وهيه منسدحه ع الكرفايه ودقتله: آلووو
خالد: صبااااح الخير حبيبي،،دقيتلج ما رديتي عليه
نورة وهيه تتثاوب: كنت راقدة،،والله يا خالد مب رايمه انش،،كله منك
خالد: هههههههه،،يعني اذا ما سهرتي ويايه،منوه تبينه يسهر ويايه
نورة: هههه فديت رووحك،،بس يمكن الليلة ما اقدر اكلمك
خالد: ليييش؟
نورة: بنات خالتيه بيينا الليلة،،والبيت بيكون مزحوم،،واكيد وحده منهن بترقد ويايه في الغرفة
خالد: ما يخصني،،اتسيرين أي مكان،،لازم اسمع صووتج
نورة: والله ما اقدر،،يعني وين اسير
خالد: فالحمام،،مب صعبه يعني!!
نورة: لالالا وين تبى،،جيه ينسمع،،
خالد: انزين عندي طلب،،قولي تم!
نورة: تم،،عيوني لك
خالد: بغيت صورة ثانيه،،
نورة: تراني عطيتك وحده،،
خالد: نوااااري،،والله يمسحها من تيلفوني جانج الا متروعه،،القبلية مسحتها،،كيف بشوفج الحينه
نورة: هههه،،خلااص حياتي،،بقوم اصلي العصر وعقب بطرشها لك
خالد: فديييت نوراي انا،،خلااص اتريااها
نورة: اوكيه ،،باي

.................................................. .................................................. ...........

العنود وهيه ادخن الميلس ويدخل عليها ابوها: يا حافظ على العناااايد،،يعلج ادخنين بيتج ا ن شا الله،،
العنود وهيه مستحيه: ما بلقى شرات بيتنا يا بويه،،وهيه تتقرب منه،،تعال بويه بدخنك!!
بو مطر: بسني بسني،،
العنود: هههه بويه بلاااك صبر عيل بييبلك دهن العود،،انته موول ما اتعطرك أميه
بو مطر: ههههه شوااب عاد الحينه،،محد يبانا
العنود وهيه اتييب غرشة دهن العود اللي فالميلس:ههههه بويه بعدك شباب ماشا الله عليك،،الا هاللحية البيضا مخربه ههههه
بو مطر: عيل بسير اصبغهاهههه
العنود وهيه اتحطله دهن عوود على ايده: هههههه لالا عين خير،،اللحية البيضا هيبة،،وانته جيه شكلك كشخه
بو مطر وهو يتبسم: بسني بويه ،،رديها الغرشه،،وبسه الميلس من هالدخوون،،غبره خليتيه،،
العنود: ههههه ما عليه بويه،،عااد بشغل المكيفاات عسب يسحبن الغبره ،،الا الجو بارد ،،
بو مطر: ما عليه ،،خلي الباب مفتوح وانتي طالعه،،
العنود: ان شااا الله بو مطر،،تامرني بشي؟
بو مطر: سلااامتج بويه،،الا نورة وينها لا تفازعج،،دوومه البيت ع راسج،،
العنود وهيه اتبسم: ما عليه بويه،،،ما يضرني جاني الا نفعتكم،،تراكم هليه،،ولزووم اخدمكم حتى لو بعيوني،،
بو مطر: الله يريح باالج يا بنتي،،
العنود وهيه طالعه: آمييين،،

.................................................. .................................................. ...........


الساعة خمس وربع العصر
الخميس
بيت بو سلطان

شمووه وهيه ادق للعنود وحرقت تيلفونها من كثر ما ادقلها: عنلاااااات اللي ما يعرفج يالعنود،،سودا الويه،،بتشووف،،جاني من امس ادقلها وعاطتني بو لابس،،ودقيت عالبيت بعد محد يشله،،عندي رقم نوير،،الا هاي لو انعدمن الارقام ما دقيتلها،،انا شوفها ما ادانيه،،وين صوتها،،الله لا بليتنا،،
ام سلطان تدخل ع شمووه : بسم الله،،شو فيج اتحرطمين ارووحج،،
شمووه: ادق للعنود من امس وما اترد عليه
ام سلطان: يا بويه العرب ملتهيين الحين،،رواعي بوظبي بيضوون عندهم الليلة
شمووه: لا تقولين قوم مريم وميثاا،،
ام سلطاان: هيه هن بنااات خالتها العنود،،وعشانا الليلة كلنا في بيت عمج بو مطر
شمووه وهيه طايرة من الفرحه: خبرتيها فطيم؟
ام سلطان: لا الحين سايرة برمسها،،الا ادريبها ما بطيع اتسير،،
شمووه: لالا بتسير،،هيه واايد اتحب مريم بنتهم،،لنه من سنها،،ودووم يوم كانت اتي صوب العين،،ما تتخبر الا عن فطيم
ام سلطان: عيل سيري رمسيها عني،،جانها بتسمع منج
شمووه وهيه متردده ،،تبى تسأل امها عن موضوع مطر،،دامنها عندها الحين فرصة: أميه بغيت اتخبرج عن العنود،،صدق تبونها حق سلطان اخويه؟
ام سلطاان: هيه نعم،،والعرب ما عندهم مانع،،الا مطر ولدهم يبى فطيم،،وعمج وابوج يبون يفرحون فيهم في ليلة وحده؟
شمووه : امممم انزين وانتي كلمتي فطيم؟
ام سلطان: قلت برمسها الحينه،،الا لقيتها في الحمام،،


شمووه++حليلج يا فطيم،،والله ما تستاهلين اللي بييج،،ولا انته يا مطر،،شو ذنبك في كل هذا،،والله اني حاسة انه شي بيستوي،،دامه قلبي ناغزني،،معناته شي بيستوي،،لالالا،،شو هالرمسه شمووه،،الناس يتفاءلون،،يوم اتذكر عبدالله ،،انسى هموم الدنيا كلها،،بس ما ادريبه جانه قرى الورقه،،اخافها الا طارت من الدريشة،،اسميني هب صاحيه،،انزين لو حطيتها في ظرف بعدني،،لالا البدو ما يحبون الظروف،،يحبون كل شي مباشر وسيده ههههه

ام سلطان: اسميج صدق خبله،،ليش اتبسمين اروحج
شما:ها ،،انا اتبسمت،،شفيج امايه،،فرحانه لني بشوف قوم مريم وميثا
ام سلطان: الحمدلله والشكر،،الله يهديج يا بنتي،،سمعيني انزين سيري المطبخ وشوفي البشكارة جانه زهبت الفوالة ،،وخليها اتحطها في السيارة،،
شما: وانتي وين بتسيرين الحينه؟؟
ام سلطاان: بسير عند اختج فطيم،،وانتن عقب المغرب خلي واحد من اخوانج اييبكن،،ولا خلي الدريول يشلكن،،


شما ++أميه طلعت من حجرتيه وسارت صوب فطيم،،يا ويلي جانها بتخبرها الحينه،،يعني شو بقدر اسوي،،في النهاية بتدري،،سواء من أميه أو من أي واحد في هالبيت،،الموضوع ما صار بييدي الحينه،،وبعدين شو بقولهم،،اقولهم لا اتخبرون فطيم،،لنها اتحب ناصر،،فطيم اللي ما مرت ليلة وحده ما طاحن ادموعها على ذكرى ناصر،،مستحيل،،كيف اقولهم جذيه،،محد بيتفهم الموضوع،،بس انا ليش ما اقول لسلطان،،سلطان انسان متفهم،،ويمكن يراعي شعور فطيم،،لالا ،،وين ابى،،اسميني خبله،،سلطان حاله حال أي ريال،،مستحيل يتفهم هالشي،،،شو اقوله،،فطيم ما تبى اتعرس،،لنها ما قدرت تنسى ناصر،،بيعطيني كف على ويهي،،الله يستر بس،،يالله يا فطيم،،لو اقدر اساعدج،،بسااعدج ومن عيوني بعد،،بس احس موضوع ناصر معقد شوي،،وصعبه،،وفطيم وضعها صعب،،مستحيل بويه يرد قوم عميه،،مستحيل،،بسير المطبخ،،ما ابى اسمع شو اللي بيصير بين اميه وبين فطيم،،لنه ادري شو اللي بيصير،،فطيم امبونها منهارة،،والحين أميه بتخليها تنهاار أكثر،،،


.................................................. .................................................. .......

بيت بو مطر
الساعة خمس ونص العصر

العنود وهيه في المطبخ اطالع قوم خالتها وهو ينزلون من الموتر،،كان فيصل هو اللي يايب امه وخواته الثنتين،،وابوهم بو فيصل مشغوول كالعادة،،
بو مطر وهو يتقرب لفيصل: مرحبا مرحبا الساااااع بهل بوظبي،،نورت العييين في ذمتيه
فيصل وهو يوايهه بو مطر: مرحباااا بك زووود خالي(يقوله خالي من باب الاحترام)،،العين منورة بهلها
فيصل وهو يحب راس خالته ام مطر: شحالج خالتيه ربج الا بخير،،
ام مطر: بخير يعلك الخير بويه،،
ام فيصل وهيه تلوي على ام مطر ويصيحن،،،
عبدالله وعقب ما سلم على فيصل: هههههه عااااد خالتيه اتقول ساكنه في باكستان،،الا بوظبي،،هههه
فيصل: هههههه ،،اتحيدهن عااد انته الحريم،،الحرمه ما اتصير حرمة لو ما طاحت دمعتها
ام فيصل وعقب ما خلصن سلاامات وهيه اتشوف عبدالله ياي يهوي عليها ويحبها ع راسها: شحالج راعية بوظبي،،ثرها اتسود بوظبي هههههه،،اشوفكم سوود
ام فيصل: يالمكوووور،،نحن الحين سوود،،يا حافظ ع بوظبي وهلها،،
بو مطر: والنعم،،،وهو يسلم ع البنات اللي كانن واقفات بس متحجبات(هن متعودات انهن ما يتغشن جدام بومطر،،لنه شرات ابوهن): شحالكن بناتي عساكن بخير؟
مريم+ميثا: بخير خالي،،
بو مطر: قربوا قربوا،،بتموون جذيه واقفين،،
ام فيصل: عيل وينها العنود،،والله اني متولهه ع سوالفها،،
ام مطر: احيدها في المطبخ،،قربن داخل انتن وانا بسير اشوفها
"دخل فيصل وعبدالله وبومطر ميلس الرياييل،،والحريم دخلن ميلس الحريم،،اللي كانت ياسه فيه اليدة(موزة)"
اليدة نشت اول ما شافت رواعي بوظبي يدخلن: مرحبا مرحبا مرحبا الساااااااع بهل بوظبي،،ردت الروووح يبووكن،،ما ورى عليكن،،دوومكن مجابلات هالبحر
ام فيصل وهيه اتحب اليدة ع راسها وتلوي عليها: شحاااالج عمتيه ربج الا بخيير،،وشو صحتج عساج طيبة؟
اليدة: بخير بخير،،الا هالريووول يسيرن ويردن عليه،،ركبيه خرباانات
ام فيصل : ههههه الله يعطيج الصحه والعافية
وتقرب مريم وميثا ويسلمن عليها،،


تدخل العنود عليهن وكانت لابسة كندورة مخورة فيها اللون الفوشي طاغي عليها ،،كان الخوار راقي،،فيه شوية كريستالات على أطراف الخوار وعلى اليدين،،ولابسة شيلة سوداء أطرافها نقشة بسيطة بنفس درجة لون كندورتها،،وحاطة غلوس وردي خفيف،،وجحال بسيط داخل عيونها،،كان شكل العنود يجنن،،ما شا الله عليها،،واللون الفوشي مطلع بياضها الحلو،،رغم انه كل اللي لابستنه بسيط نوعا ما،،بس يناسبها الهادي،،
العنود وهيه اترحب من الباب: مرحبا السااااااع بخالتيه،،العين بتنور الليلة
خالته وهيه اتنش: مرحبااا بغزااال العين،،،وهيه اتوايهها،،غادية عرووس ما شا الله عليج
العنود: هههههه وين انا ووين العرس خالتيه
مريم وهيه اتوايه العنود: يالقاااطعه،،عنبو تيلفون ما اتسوين سودا الويه
العنود: هههههه يبوج اللي يدخل هالجامعه يتفيق،،ينسى نفسه حتى
العنود وهيه اتوايهه ميثا: ميثووووه،،متنتي يالدبه،،ما احيدج جذيه،،
ميثا: هههههه حراااام عليج،،زدت 3 كيلو بس،،
مريم: ليل نهار وهيه تاكل من هالحلويااات،،اتحيدينها اتمووت عليهن
العنود: ههههه اسميج سواالف يا مرااايم،،قربن قربن
ام فيصل: ما شا الله عليج العنود،،كل ما ايي العين ألقاج محلوة أكثر
مريم: أميه،،تراهم يقولون العين دار الزين،،
ام فيصل: صدقتي يا بنتي،،
ميثا: لا والله،،جيه ونحن هب حلوااات
ام مطر: ما عليج من رمستن انتي،،انتي شيخة البنااات
ميثا: فدييت خالتيه انا،،
مريم وهيه اتأشر ع خالتها ام مطر: ها لقيتيلج حد يمدج،،
البنات: هههههههههه

العنود++بنااات خالتيه وااايد اعزهن،،طيبااات ما شا الله عليهن،،متواضعااات واايد،،واللي في قلوبهن على لسانهن،،مريم سنها من سن اخويه مطر 25 سنة تقريبا،،مريم اتخرجت من جامعة زايد من سنة وتخصصها (ادارة أعمال)،،وتشتغل في وحده من دواير بوظبي الحكوميه،،اما ميثا فعندها سنة ثالثة في جامعة زايد بعد بس تخصصها(لغة انجليزية)،،بنات خالتيه ما فيهن جماال واايد،،اللي يميزهن طيبتن،،وسوالفهن الحلوة،،مريم طويلة وجسمها حلو بس ضعيفة اشوي،،عكس ميثا اللي شوي قصيرة ومتينه ،،دووم اتسوي ريجيم بس يفشل في النهاية هههه،،بشراتهن حنطيات مشابهات ابوهن،،بس اللي شابه خالتيه في البياض فيصل ولدها ،،فيصل ولد خالتيه ما عندي أي خلفية عنه،،اقصد طباعه امم شخصيته،،لنهم يوم كانوا اصغار،،خالتيه اتييب وياها البنات وفيصل يتم عند ابوه او احيانا عند عيال عمه في بوظبي،،ما احتكيت واايد وياه عسب افهم شخصيته،،بس اعرفه كشكل،،ما شا الله عليه،،فيه لمحة شيوخيه،،وحتى نظرة عيونه فيهن هيبه،،فيصل درس في بريطانيا سنتين عقب ما اتحمل الغربه ورد اهنيه واشتغل ويا ابوه،،

.................................................. .................................................. ..


ام سلطان وهيه ياسة ع كرفاية فطيم ،،وفطيم كانت توها طالعة متسبحه
فطيم: أميه ،،شو بلاااج،،شي فيج؟؟
ام سلطان: لالا ما فيني الا العافية،،ياسة اتريااج،،،
فطيم : خير أميه ،،آمريني،،
ام سلطان : تعالي فديتج يسي حذالي،،
فطيم وهيه ياسة حذال امها: خير امايه زيغتيني،،
ام سلطان وهيه اتبسم: فطيم بويه،،انتي الحينه هب صغيرة،،ردينا وايدين خطبوج،،بس ردينهم لنه شفناج هب صاحيه ذيج الايام،،،والحين ما شا الله عليج ما فيج شي،،وألف واحد يتمنااج،،
فطيم وهيه قلبها يدق ،،وكانت فااهمة شو ورى كل هالكلاام،،بس ما كانت اتعرف انه مطر هو السبب لوجود امها عندها الحين: أميه قولي اللي عندج،،اسمعج
ام سلطان: أميه نحن خطبنا العنود لخوج سلطان،،وعمج يبى يفرح في ولده بعد،،عمج يباج لولده مطر،،ويبى يفرح فيكم في ليلة وحده


فطيم++ لالا انا في حلم،،مطر،،مطر ما غيره،،مطر اللي جتل ناصر يباني الحينه،،ووينك يا نااصر؟ وووينك،،ليت الموت خذاني قبل ما اسمع من أميه هالرمسه،،ما اباه،،ولو ما تم ريال في هالدنيا مطر ما باخذه،،مستحيل اخون ناصر واعيش ويا انسان ثاني،،أنا وعدت ناصر اني ما اكون إلا له،،لو يذبحوني ما خذته،،ما اباه ،،يا ناس فهموني،،قلبي مب قادر ينسى،،مب قاادر،،كيف الواحد ينسى أغلى ناسه،،ناصر اللي لو لفيت الدنيا كلها ما بلقى شرات قلبه،،ما بلقى شرات طيبته،،آآآآآآآآآآآخ يالزمن،،ليش الدنيا اتسير عكس اللي اباه،،ليش يا ربي،،ليش يا ربي هالحزن مب راضي يسير عن حياتي،،ناصر بعده حي في قلبي،،حي،،
" كانت ملاامح فطيم ،،ملاامح جاافه،،يعني كانت هادية لأبعد الحدود من الظاهر،،بس في داخلها عواصف،،في داخلها حب ناصر،،وكره مطر في نفس الوقت،،فطيم من قو الصدمه،،ما ردت على أمها ولا بحرف،،تمت اطالع أمها وهيه سااكته،،كأنها اتعاتب امها بذيج النظرات،،كأنها اتقولها ،،ليتج يا امايه تدرين باللي فيني،،ليتني اقدر افتح قلبي لج وارتااح من كل هالعذااب اللي أنا فيه،،


ام سلطان: فطيم فطيم،،بويه شي فيج
فطيم وهيه اتهز راسها بالنفي
ام سلطان وهيه اتنش عنها: برايج فديتج ،،خذي راحتج وشاوري عمرج،،بس تراه مطر ريال والنعم فيه،،الا تراه عمج مستعيل،،وفضيحة يا بنتي انأخر ردنا ع العرب
فطيم وهيه موخية براسها: .................................
ام سلطان: الله يهديج يا بنتي،،
فطيم وهيه تيلس تحت ع طرف كرفايتها وتدخل في دوامة دموعها،،كانت اتصيح بطريقة هستيريه،،كانت ماسكة شعرها وكأنها مب حاسة فيه،،


فطيم وهيه اتصيح++ليييييش ،،ليييش يا ناااصر ما خذتني وياااك،،ليش علقت قلبي وياااك ورحت عني،،ناصر أنا احبك،،احبك وما قدرت انساااك،،ناصر خيااااالك عاايش ويايه،،دخيلك رد،،دخيييلك،،ناصر انته واعدني انك ما اتخليني،،ليش خليتني وسرت عني،،لييش اتخليت عني بهالسهووله،،ليت الموووت خذني ويااااك ولا خلااااني اتعذب جذيه،،،ليتني مت ليتني،،،ما ابااااه ،،كييف اعيش ويا انساان جتل روحي،،جتل قلبي،،كيييف؟ اكره وبظل طوول عمري اكرهك يا مطر،،ما راح اتعوضني عن ناصر،،ومحد بيعوضني عنه،،بيظل ناصر أغلى ذكرياتي،،وبيظل أغلى انسان،،وقلبي من يوم راح ناصر قررت اني احتفظ فيه لناصر،،لين ما ربي ياخذ روحي من هالدنيا،،



أبـي مـره و لـو مـره أشـوف الفرحـة قدامـي،،،،
و لكـن وينهـا الفرحـة أمـوت و مـا تعزيـنـي
.................................................. .................................................. ...............

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
30-07-2011, 03:42 PM
تابع للجزء السادس ..


شما ++ما هان عليه اني اسير المطبخ واخلي فطيم اروحها،،كنت واقفه ع باب غرفتيه اتريا أميه تطلع عنها،،واول ما طلعت،،وقفت ع باب حجرة فطيم،،لو اقولكم انه ذاك اليوم كان أقسى يوم في حياتي ما بتصدقوني،،فطيم كان شكلها غيييير،،ما قدرت اقرب منها،،حسيتها مثل العااصفة،،حسيتها تبى اطلع كل اللي داخلها بذيج الدمووع،،كانت اتصيح ووصيااحها فيه صووت،،صووت قطع فوادي،، حاطه يديها ع راسها ،،وشعرها اللي طاايح بين أطراف اصبوعها،،فطيم ردت لنقطة الصفر،،فطيم كانت اتصبر نفسها في كل مرة،،وكنا نفرح فيها اذا ضحكت،،او حسيناها شوي طبيعيه شرات قبل،،بس الحينه صار الجرح جرحين،،اتصيح حب نااصر،،واتصيح الشخص اللي كرهته طوول حياتها وهو ياي يطلب ايدها،،،يالله الدنيا كيف انج ظالمه،،ما قدرت اوقف واطالعها،،وما قدرت اتحرك خطوة وحده ،،لني ادري،،لا الكلاام ولا غيره بيقدر يخفف من الألم اللي اتحس فيه فطيم،،الله يعينج يا ختيه ويصبرج،،سكرت الباب وخليتها اروحها،،وسرت المطبخ،،وانا ما احس حتى بنفسي،،كان عقلي وقلبي وياها،،كنت افكر شو بيستوي أكثر من جذيه،،الله يسهل الامور ياا رب ..


الجزء السابع ..


حبيبي دارت الدنيا وفارقنا الزمن هذاك،،،،،،ومدري هل بتذكرني اذا في
يوم لاقيتك؟!


طريج بوظبي-العين
الخميس
سيارة منصور
الساعة 6 العصر


منصور وهو يرمس أمه فالتيلفون: ما عليه ما عليه أميه،،أنا نص ساعة وبوصل،،ما ببطي،،
ام سلطان: ما اوصيك ،،تراه عمك موصي عليكم،،عشاكم عنده الليلة،،
منصور: ا ن شا الله أميه،،بنيي،،برايج هذا عبدالله ع الخط،،
ام سلطان: برايك بويه،،الله يحفظك
منصور: ويحفظج أميه ،،وهو يرد ع الخط الثاني
منصور: هلااااااااااااااا بوحميد
عبدالله: ما بغييت اترد،،قول قول منوه اترمس؟
منصور: ههههههههه ما بخبرك ،،اتحرقص مكاانك،،
عبدالله: عنلاااااتك مسود الويه،،ادريبك انته،،ما مخلي بنت ما رمستها،،شو تبااااهن ياخي،،ما اييبن الا عوار الراااس،،
منصور: هههههههه مب لايق عليك وانته تنصح ههههههه اقول اسكت اسكت
عبدالله: ههههههههه،،ها وووين؟
منصور: في الطريج،،
عبدالله: انزين قصر ع المسجل،،حشى ميحد شاعط البقعة بصوته،،
منصور: هههههه،،ثره حد غير ميحد يعدل هالمزاااج
عبدالله: خقاااااق ثرك،،اسمعني،،تراه عشااااكم عدنا الليلة،،لا اتسير اتهرب منيه ولا مناك،،
منصور: هيه قالتلي أميه،،ياخي هذا فيصل انا حتى ما اداني اشوووفه،،رااافع خشمه فوووق،،ع شووه ما ادري
عبدالله: ههههههههههه،،اسميك عاطنه ويهه انته بععد،،انا روحي الا اسااايره،،بعدين هو بيتعشى وبيروح،،
منصور: فكااااك،،ما فينا عليه
عبدالله: ههههههههه ايه تراه ود خالتيه،،جنك الا سبيته،،
منصور: والله ود خالتك هب ود محمد بن زايد
عبدالله: انزين انزين،،اول ما توصل قولي،،انا بخطف عليك وبشلك
منصور: خلاااص تماام،،
عبدالله: يلاا مع السلااامه
منصور: وداعة الله


عبدالله++ هههههه ع باله بييه عشان خاطر اعيوونه،،مع اني شايفنها الظهر،،بس والله اني اشتااق لـ هالبنت شووق غريب،،عسى بس تضبط هالمرة واشوفها،،الا هذا منصور،،ما بيخلي حد ع راحته،،دوومه مرتبش ومستعيل،،

.................................................. .................................................. ...............


بيت بو سلطان
قبل آذان المغرب بشوي


ام سلطان: بويه شما دقيتيله هالدريول يجهز السيارة
شما: هيه أميه يترياااج تراه
ام سلطان: حطيتي الحرارات والدلال ،،وسلة الفواكه،،
شما وهيه عقلها عند فطيم: يا امايه سألتيني ثالث مرة الحينه،،كل شي فالسيارة،،
ام سلطان: عيل سمعيني فديتج،،انا بسير الحينه،،وانتي وفطيم تعالن عقب صلااة المغرب،،خلي واحد من اخوانكن اييبكن،،سلطان احيده فالصالة،،ومنصور في الطريج،،
شما: جيه والدريول أميه،،خليه يوصلج ويرد!!
ام سلطان: الدريول تباه اختج شويخ،،محد عندها اييبها هيه وعمتها،،
شما: خلااص ما عليه،،بنيي ويا أي واحد
ام سلطان: برايج أمايه انا سايرة
شما: الله يحفظج
شما وهيه تيلس ع واحد من الكراسي اللي فالمطبخ++يالله منوه له نفس يسير الحينه،،يعني وقته هذيلا يايين من بوظبي،،لالالا شو هالرمسة شمووه،،عييب ،،بس شو اسوي انا الحينه،،فطيم مستحييييل حد يطلعها من هالحااله اللي فيها،،ووين اتسير بيت عميه وهيه جذيه،،يااااا الله،،شو هالحااله،،يعني مطر لازم انته بعد،،وبعد مطر شو ذنبه،،حاله حال أي ريال،،يبى يعرس ويستقر،،انزين انا شو اسوي الحينه،،كيف اقولها انسير بيت عميه،،صدق ما عندي دم،،امممم،،ما بقولها،،بدق لأميه وبقولها انها تعباانه شوي ،،وخلاااص،،بس كييف انا اخليها اروحها،،اووهوووه،،اسميها ساااالفة،،بالعكس اذا خليتها اروحها بترتاااح أكثر،،فطيم امبونها اتحب اتيلس ارووحها،،بسير اشوفها عسى انها هدت شوي،،
ويرن تيلفوون شمووه،،العنود كانت ادقلها
شما ومالها نفس: ألووو
العنود: مرحبااا الساااع ببنت مباارك
شما: هلاا العنود،،شحالج؟
العنود: بسم الله ،،شو فيه صووتج،،
شما: لالا ماشي،،
العنود: منووه عليه بتجذبين،،انا ادرييبج زعلااانه عليه،،والله يا شمووه ارتبشت ويا أميه،،بناات خالتيه يوونا اليوم،،ههههه لو شفتي ميثووه متنت اكثر عن قبل
شما : العنود فديتج مالي بارض ارمس حد
العنود: شمووووه،،والله ما اسكر،،لين ما اتقولين شو فييييج،،والله والله يا خشمي ما يصك خشمج
شما: العنود والله ما فيني شي،،بس مضاايجه شوي،،
العنود: ما بضغط عليج،،بس ترانا نتريااكن انتي وفطيم الليلة
شما: ا ن شا الله
العنود: فديتج شمووه رمسي،،دخيييلج،،لا اتخليني جيه على اعصابي،،والله لو مزعلنج عبدالله،،والله ياخذ حقج منه،،انتي بس قوليلي
شما وهيه اتبسم ابتسامة خفيفة: عبدالله،،،ازعل على الناس كلها وما ازعل عليه،،
العنود: عيل بلاااااج؟؟
شما: عقب بنتلاااقى وبنرمس،،
العنود: ع هوااج،،اترياااج لا تبطين
شما: ان شااا الله ع خير
العنود: مع السلااامه


.................................................. .................................................. ...............


"بو مطر قام بالواجب،،ما كان مخلي شي ما يايبنه،،اتقهوي الريايييل والحريم نفس الشي،،عقب ساروا بو مطر والشبيبة يصلون المغرب،،اما الحريم،،ام مطر خذت ام فيصل وام سلطان ووسارن حجرتها يصلن،،أما البناات سارن فوق ويا العنود،،طبعا نورة ما ظهرت بعدها ولا سلمت على حد"


العنود وهيه ادخلهن حجرتها: بريلج اليمني ميثووووه هههههه
ميثا: هههه جيه عروووس بتدخل بيتها
مريم: عاااد انتي منوه بيلقاالج فستاان لعرسج
العنود: ههههههه حراام عليج مريم،،يا حظ الفستاان فيها
ميثا: ههههههه فديت بنت خالتيه،،
مريم: ههههههه محد كثرها يحب المدحه،،ع شووه يا حسرة
العنود+ميثووه: ههههههه ،،
العنود: فرن عبييكن محد غرييب،،
مريم: شنطنا حد نزلهن من الموتر
العنود: هيه البشكارة نزلتهم بس في غرفة أميه تحت،،عقب بخليها اتشلهن فووق،،
مريم: ياحيهاا،،
"طلعت العنود لبناات خالتها سيايييد وشيل يديدة عسب انهن يصلن،،وسارت هيه واتيددت وصلت حذالهن"
نورة وهيه تفتح باب حجرة العنود وكان الكل يصلي وهيه اتقول في خاطرها: حشى ما احيد فيكن هالطووع كله،،يعني لازم تضوون عدنا،،خلود حبيبي كييف بكلمه الحينه،،سكرت الباب ونزلت تحت،،
اليدة صلت وطلعت ويست فالصاله،،ولا بنورة نازلة من فووق
نورة: السلاام عليج يدتيه
اليدة(موزة): وعليج السلااام،،عنبووه من اتغديتي ما شفناااج،،
نورة وهيه واقفه جدام المرايه واتعدل شيلتها: كنت راقدة،،
اليدة: رقاااد المهب يشلج،،عنبووه ذاك الرقاااد اللي ترقدينه،،حتى فزعه ما فازعتي اختج،،
نورة: والله هيه محد ضاربنها ع يديها وقالها اتعذب عمرها
اليدة: قطعيها من رمسة،،ولا بـ هالعجوية ع راسج،،مسودة الويه،،انتي ثرج شرات العنود،،يا حافظ ع العنود،،من سرحنا الصبح المزرعه ما وطت راسها،،من الظهر وهيه اتعابل ويا امج فالمطبخ
وتظهر ام فيصل من حجرة ام مطر : السلااام عليكن
نورة وهيه اتوايهه خالتها: عليج السلاااام والرحمه،،مرحبا خالتيه،،شحاالج؟
ام فيصل: مرحبااا الساااع بنوااااير،،شحااالج؟ وووينج مالج شووف
اليدة: ثره حد يشووفها هيه،،دوومها منخشة في ذيج الحجرة،،
ام فيصل: ههههه هذيلاا شباب خالتيه ما يحبن التعب
اليدة: وااابويه عليهن أنا،،قربي قربي بنتي لا اتمين واقفه،،
ام فيصل وهيه تيلس واترمس نورة: يسي بويه بنتي شعنه واقفه،،
نورة وهيه تيلس حذال خالتها: ها خالتيه اخبارها بوظبي
ام فيصل: تشقح بوظبي،،
نورة: ههههه،،يالله والله خاطريه اشووف البحر،،
ام فيصل: والله انتوا حابسين عمااركم،،تعالوا عدنا ،،وانا عليه ما اشلج لين البحر
اليدة: هيه تبينه البحر،،الا يوم انقولها قومي انسير العزبة ولا المزرعه،،ما اطيع،،بتصيدين سمج بتخبرج هنااك
ام فيصل: هههههه خالتيه شعندج عليها،،نورة يرووها هل بوظبي،،حتى نظرة عيونها شراتنا،،
نورة: صدقها خالتيه،،عيل بسير اسكن عندكم
ام فيصل: ههههههه عاااد ما بيصبروون عنج،،ولا انا من قلبي اباااج تسكنين عدنا،،انتي شرات غلاة بناتي واكثر
اليدة: لالا بنصبر عنها،،من زوود الفزعه اللي اتسويها،،دوومها ماسكه هالحديدة واطقطق عليها
ام فيصل: ههههههههه
وينزلن البنات من فووق،،ويسلمن على نورة،،وبعد السلااامات يسن كلهن في الصالة ،،ويتن بعد ام مطر وام سلطان،،
العنود وهيه اترمس خالتها: عاااد خالتيه تراااج لين اسبوع ما بنرخصج
ام فيصل: فديتج يالعنود والله ودي،،الا تدرين هب زين انخلي بيتنا خلي محد فيه،،وبو فيصل ما يصبر عنا بعد،،
ام سلطاان: يالله يا ختيه الا اسبووع،،وجانه على بو فيصل،،تراه فيصل عنده،،وهو امبونه ما اييلس فالبيت
نورة وهيه اتقول فخاطرها(خيييبه بعده امايه متعبلة،،خليهن يروحن،،متفيجااات،،انا زين اتحملت هالثنتين يومين(تقصد مريم وميثا)،،ووين اسبووع،،
مريم وهيه اترمس خالتها: خالتيه والله ودنا،،الا نحن بعد ما انصبر عن بوظبي
ميثووه: ومنووه اللي يصيح العييين من اسبوع،،والله يا خالتيه لو شفتيها شقاايل محتشرة بتعيبين،،
الكل: هههههههههه
مريم وهيه منحرجه: ميثووووه سكتي احسن لج،،
العنود: ههههه بعد ميثووه حركااات،،ها مرااايم اعترفي شو عندج فالعين،،وهيه اطالع مريم واتغمز لها؟
مريم وهيه اتبسم:..........................
ام فيصل: مريم امبونها اتمووت ع العين وهلها،،ومحد كثرها محتشر يبى ايي،،ع قولتها الجو حلو هالايام فالعين،،
اليدة: ايييييييه يا حاافظ ع العين،،ما بتلقن شراتها،،ما اتهب علينا ريحة السمج والزفرة،،هنيه يا بويه بتلقين العزب ،،وبتلقين النخييييل،،والعرب تسرح صووب البر،،
مريم: يدتيه عيل نبى انسير البر،،
العنود: فااالج طيب بنت خالتيه،،عليه ما اشلكن العزبة،،الا مزرعه يدتيه ونخييلها محد بييها هههههه
اليدة: مسودة الويه،،شو فيها مزرعتيه،،خليهن يسرحن صوبها،،
ميثوووه: هههههه بلاااج العنود عالمزرعه
ام مطر: يبوج العنود ناشة من فير الله اليوم،،سايرة ويا عمتيه المزرعه،،وما ين لين ويه الظهر
ام سلطان: الله يعينكن،،عنبوه يا عمتيه،،انته مهلكة عمرج،،البيادير هالكثر،،ومبارك وسيف هب مقصرين فيها،،يداروونها اكثر عن مزاارعهم،،
ام فيصل: شو تبنها،،دامنها فيها قوة،،اخيلها تكشت شوي،، أخير عن يلسة البيت


"تمن الحريم يسولفن ،،ويضحكن،،الا نورة اللي كان عقلها عند خااالد،،نورة الله يسلمكم مب واايد ويا بناات خالتها،،من الكبر والغرور اللي فيها،،دوومهن اتشوفها أقل عنهن،،ودوومها اتحسسهن انها احسن عنهن في الشكل واللبس والذووق،،مع انه مريم وميثا بناات ذويقاات،،وما يلبسن أي شي،،بس رغم كل هذا متواضعاات،،نورة الله يهديها اتخلي الناس تنفر منها،،اسلوبها في الرمسه،،وحتى يلستها ادل على انها متكبرة وشايفه نفسها،،الله يهديها ويصلحها"


وصلت شيخة وعمتها،،وسلمن ع الحريم كلهن،،وسارن الميلس مرة ثانيه عسب يتقهوين شيخة وعمتها ام علي،،اما البنااات تمت يسولفن فالصاالة،،ونورة رن تيلفونها ،،وسارت فوق في غرفتها،،العنود كانت ساكته عنها،،دوومها تنصحها ،،بس ما شي فايده،،كانت العنود منحرجه من تصرفاات نورة ويا مريم وميثا،،بس العنود انسانه طيبة،،،وعمرها ما علت صوتها ع نورة،،مع انه نورة تستفز الواحد واتخليه غصبن عن ويهه يكرههها وينفر منها"


،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،


بيت بو سلطان
الساعة سبع ونص المسى


"وصل منصور من بوظبي ع اذان المغرب تقريبا،،وصلى وسار يتسبح ،،واتقهوي ويلس شوي فالبيت يتريا عبدالله،،أما سلطان،،سار قبله بيت عمه،،اما شما طلعت غرفتها تتسبح وتكشخ عسب اتسير بيت عمها،،
يدخل منصور ع شما وهيه واقفه ع التسريحه تجحل: سلاااام علييييج شميم
شما وهيه اتوايهه منصور: وعليك السلااام والرحمه ،،مرحبااا الساااع براعي بوظبي،،
منصور: ههه لالا انا راعي العين،،اقولج انتن منوه بيوديكن،،
شما وهيه اترد تجحل: انته او سلطاان،،
منصور: سلطاان رووح،،جيه ما قلتيله قبل،،
شما: قوول والله،،ع بالي ما بيسير الحينه،،مستعيل،،عاااد بيت عرووسه لازم بيسير قبلنا هههه
منصور: هههه مستخف اخووج،،محد غيره بيعرس،،عيل وينها فطييم ؟؟
شما وهيه مرتبكة: هاا،،هيه فطيم تسبح،،ما بتلقااها الحينه،،
منصور: عيل انا عبدالله بيخطف عليه ،،شقاايل يعني،،
شماا : شو شقايل بعد؟؟
منصور: اقولكن اتزهبن وعبدالله امبونه بيخطف عليه،،وبنسير وياه كلنا
شما وهيه في خاطرها طااايرة من الفرحه،،بس اونها سوت عمرها عادي جدام منصور: اوكيه ما عليه،،



شما++يا ربي فطيم ما ظهرت من حجرتها وانا الصرااحه اخااف اسير وألقااها بعدها اتصيح،،انزين شو اسوي الحين،،،وهاي العنود حشرتني من المسجااات،،انزين انا بسير اطالعها شو بخسر،،ان لقيتها اتصيح ما برمسها،،لني ما اعرف الصرااحه،،بيلس اصيح وياها،،انا في هالمواقف ما اعرف كيف اتصرف،،عكس فطيم،،بس ا ن شا الله القااها رااقدة،،ان شااا الله
"خلصت شمووه لبس،،كانت لابسة كندورة مخورة فخمة،،لونها ع الذهبي،،والخوار مفصص وفيه شوية كريستالات من نفس لون الكندورة،،ولا بسة شيلة مطرزة ع ثلاث اطراف،،وفيها نقشة خفيفة باللون الذهبي ولبست عباة مفتوحه ساده بس ع يديها نفس التطريز اللي على الشيلة(طقم مع بعض) ويدين العباة وااسعات شوي،،وطالعه فيها شمووه رووعه،،كلمة مزيوونه شوية عليها،،سارت شمووه وفتحت حجرة فطيم وفجت عيونها وانصدمت،


،
شما++معقووولة هاي فطييم اللي جدامي،،لالالا،،جني الا مغلطة في الحجرة،،لالا فطيم هيه ختيه اللي توها اتصيح،،غرييبة،،كيييف؟،،فطيم كاانت متكشخة أكثر عني،،وطاالعه عرووس بذيج الجلاابية اللي لابستنها ،،كييف جيه؟ خلوني ارتب افكااري،،تميت واقفه دقيقتين بس اطاالعها،،


فطيم وهيه اترمس شموه: بلاااج واقفه ،،منووه بيشلنا؟
شمووه وهيه مب مستوعبه: هااا،،هيه منصور وعبدالله بيخطف علينا،،بس انتي شو درااج اني بسير بيت عميه،،
فطيم: العنود مطرشتلي مسج من العصر،،وقلت بسير ،،متولهه على قوم مريم وميثا
شمووه : هيه هيه وحليلهن وحتى انا متولهه عليهن،،
فطيم: يلاا عيل سبقيني تحت،،وانا بييج،،
شمووه وهيه بعدها منصدمة: ان شاا الله،،


شما+ سكرت الباب،،وانا ما اعرف وين اسير،،معقووله فطيييم ،،يعني عااادي عندها،،لالا وين عاادي،،انا شايفتنها بعيني اتصيح وكانت منهااارة،،لا يكوون كنت أحلم،،شو احلم بعد،،يالله والله اني فرحااانه،،ان شااا الله حطت عقلها في راسها واتوافق على مطر،،وحليلك يا مطر،،والله لو شاف فطيم الليلة،،بيخلي العرس الشهر الياي،،هههه اسميني خبله،،بسير اشووف منصور،،يا سلاااام يعني بيشلنا نصخ فوادي،،علني افدااااه،،،بس كيف بجاابله،،وانا اليوم عاطتنه الورقه،،صدق اني هب صااحيه،،برايه يقراها،،يستااهل بوحميد،،يا ربي هالانسان محد يسوااه عندي...


فطيم وهيه اطاالع نفسها في المنظرة++ ما بيفيدني دمووعي ولا حتى صيااحي،،تعبت والله العظيم تعبت،،ادري اني اجااهل الشي اللي يعورني في قلبي،،وادري اني اسير عكس مشاعريه الحين،،ادري اني اصاارع نفسي بنفسي،،بس هذا اللي كنت لازم اسويه من زماان،،صح اني رافضه مطر،،ورافضة غير مطر بعد،،بس مب مطر اللي بيخليني انهاار،،الا انته يا مطر ،،مستحيل استسلم جداامك،،ومستحيل احسسك اني انسانه ضعيفة،،وما ابى أي حد يحس بـ هالشي،،ابى ارفضك يا مطر وانا اضحك،،ودي ابرد فوادي لو يوم ع اللي سويته في ناصر،،ودي اجرحك شرات ما جرحتني سنين واياام،،شرات ما خليت قلبي محرووق ع ناصر،،بجرحك وبسوي فيك شرات ما سويت فيني،،

"فطيم كانت منهااارة من دااخل،،كان قلبها دامي ومجروووح،،كانت تضغط على نفسها بس عشاان ناصر،،فطيم اللي عمرها ما غلطت على حد،،فطيم اللي قلبها يوسع الكل و اللي عمرها ما فكرت تجرح أي انسان حتى لو كان غريب عنها،،بس الحين اتفكر في الانتقام من اقرب الناس لها،،الانسان اللي من لحمها ودمها،،مطر اللي عمره كان يداريها،،واللي خيالها دووم في باله،،مطر اللي خاطره فيها،،ويتريا اليوم اللي بتكون فطيم من نصيبه،،مطر اللي باني أحلااام وأحلاااام على فطييم،،يمكن كل اللي بناااه في سنين داخل قلبه،،ينهااار في لحظة انتقاام من بنت عمه"


بغيت أقوى على بعدك وراح الصبر ما أمداني,,,,,,,,,أهز الشوق وإن طاح الوله بالحضن ضميته


.................................................. .................................................. .....


"وصل عبدالله بيت عمه،،وشل منصور وفطيم وشما،،وكانت السيارة ربشة،،دامنه عبدالله ومنصور اتلااقوا بيشلوون العين من صدعتهم،،

عبدالله: اقووول منصوور ما تبانا انساافر
منصور: والله غااايته بو حميد،،الا ما اظني يعطوني اجازة ،،
عبدالله وهو يغاايض شمووه: ياخي خلنا انساافر صوب هالشقر،،عنبوووهن محلاااهن،،الواحد يوم يشوفهن وده الا ما يخوز عيونه عنهن
منصور: ثرك اطااااااالع انته،،جان الا تبى اتشوووف تعااال دبي،،وبتلااقهن متسدحااات عالبحر،،ههههههه
شما وهيه تتحرقص : منصور شو هالرمسه الماصخه بعععد،،حرااام اطااالعونهن،،غضوا البصر
منصور: وانتي شلج،،طالعنا ولا ما طالعنا،،
عبدالله وهو كاتم الضحكه في صدره: شمووه بلاااج محرجه ؟؟
شما: ما شي ماشي،،اترومون تاخذولكم على وحده مناك،،اخذوا،،الا بنااات البلاااد ما يتعوضن،،
منصور: هههههههههههههه اسميكن خقااااقاااات،،من زينكن عااااد،،
شما: هيه مزيووونااات مب عايبنك
عبدالله: هههههه شمووه اعصااابج،،اذا بنااخذ من هالشقر ،،بنشاااورج قبل هههههه
منصور: ههههههه اشكر فنك ود عميه
عبدالله+منصور: ههههههههههههههههههه


" شما كانت بتنفجر داخل الموتر ههه،،بس تدريبه انه مب من قلبه هالرمسه،،بس بعد المفروض ما ايلس يغاايضها جذيه،،فطيم كااانت سااكته طوول الطريج،،شي عاادي بالنسبة لهم،،لنه هي شخصيتها مب شراات شما،،يعني حرمة ثقيلة ورزينه،،وعبدالله يعرف هالشي ومنصور بعد،،فما استغربوا منها"

.................................................. .................................................. ..............


بوظبي
ميلس واحد من ربع خالد


"كانوا اللي موجودين في الميلس تقريبا فوق 15 واحد ،،ومن بينهم خالد وأحمد (ربيع منصور)،،كانوا ياسين حذاال بعض ،،وكانوا اغلبهم فاتحين لاباتهم ،،شلة خالد وربعه،،شله فااسده،،وخطييرة وااايد،،يعني من الناس اللي يهكروون ع البنااات ويسرقوون الصور،،يدخلون مواقع محظورة،،ويطلعوون ويا بنااات ،،ووااايد سواالف من هالنوع"
خالد وهو يرمس وحده عالمسن: الله يغربلها ما طاااعت اتحط صورتها،،
..........: سايرها مستحيل اتعطيك اياها من اول محادثة،،
خالد: لالا هاي مستقوية،،كذا وحده يعطني اصورهن من اول محادثة،،يرومن عليه ثرهن،،بس ياخي ما طاعت،،اكيييد هب حلوة ههههههه
..........: هههههه عطني عطني ايميلها انا بضيفها عندي،،ما بتغلبني
...........: عجييييييييييييييبه،،وهو يقرب اللاب ع ربعه،،شوفوا شوفوا هالفيديو،،عنبوهن محلاااهن
خااالد: طرشه طرشه صوبي،،
أحمد وهو يشرب عصير ويالس وياهم بس متفرج ،،ما عنده لاب،،: اسمييييكم متفيجين،،قوموا قوموا بنطلع برى،،حشى دوومكم الا في هالميلس،،بتخيسووون،،عيونكم بيرووحن
خاااالد: قسم بالله انها حركاااات،،طلعت عني وانا ارمسها،،بس بتشوف،،ان ما هكرت ع لابها ما اكون انا خالد ال.....،،ما خليت كلمة حلوة ما قلتلها ايااااها،،مسوية عمرها مطوعه
الكل: هههههههههههههههههههههه
............: حوووه سكتوا سكتوا،،الريم اادقلي
أحمد: لا حوووووول،،انزين اطلع برى،،هب ملزوومين نسكت كل ما ادقلكم وحده سكتونا،،ياخي لا اترد عليها ،،مب لازم
.................: وهو شال تيلفونه وطاالع ويرمسها: افااااا،،انا ما اباااج،،بس توني موصل خواتي عند بيت خالي،.......
أحمد : والله انك مكووووور،،موصل خواته اوين،،ههههههه
..............: خويلد تيلفوونك يرن صدعنا،،ياخي رد
خاالد: هب راااد عليهاا،،خذت منها صورتين لين الحين،،وماشي باقي غير الطلعة،،ههههههه ابااها شوي تتحرقص،،عسب تتعلق فيني اكثر
..............:اخااافها اتعااافك،،ولا اترد ادقلك
خالد: ههههههههههههههه لالا ما عليك،،هاذي الحين صارت في مخباااتي،،شوووف شووف المسجااات ،،وهو يعطيه يقرى مسجااات نورة هههههههه
أحمد وهو يسمع آذان العشا يأذن: لا إله إلا الله،،قوموا قوموا صلاااة الحينه،،هبابكم لين ما تتيددون،،
..............: ههههههه مب لايق عليك الطووووع ههههههههههه
.............: دخيلك هذا شكله شكل مطوووع ههههه
أحمد: صلااة هاي ما يبالها مطوع وهب مطوع،،برااايكم انا سااير عنكم
خااالد: حووووه بو شهاب،،شو فيك،،صبر صبر كلنا بنسير ربااعه
أحمد: المسيد بعيد شوي،،وانتوا لين ما اتنشون وتشغلوون سياييركم،،العرب بيطلعون من المسيد


"سار عنهم أحمد المسيد وخلااهم،،يمكن تستغربون من تصرفه،،بس أنا بخبركم عنه،،أحمد شاب عمره 24 سنه ماتت امه في حادث وهو كان عمره 12 سنة،،فقد حنان أمه وهو كان محتاي لأمه في هذيج الفترة بالذاات،،صح انه ابوه كان موجود،،بس ابوه اتزوج وخذ وحده شوي صغيرة بالسن،،والتهى فالحرمة ونسى عياله،،أحمد عنده اخت وحده أكبر عنه،،اتزوجت وهو كان عمره 18 سنة،،طوول الفترة اللي تلت وفاة أمه،،اتعرف ع شلة خاالد وربعه،،وتم ويااهم لين ما اتعرف على الشله كلها،،طلعة اخته وزواجها،،وزوااج ابوه في ذيج الايام خلت أحمد يندمج ويا نااس من اشكاال خالد،،أحمد يرمس بنااات،،بس ضمييره بعده حي،،عمره ما طلع او واعد وحده،،كان يتصرف بشكل عشوائي،،بس يوم ايلس بينه وبين نفسه يتلوووم،،بمعني أنه أحمد قااابل أن يتغير بين يوم وليلة،،بس هاليوم متى بيي؟؟


.................................................. .................................................. .........

بيت بو سلطااان
بعد صلاة العشا
في المطبخ

(ميثا+العنود+شمووه)


شمووه: ههههههه اسميج سوااالف يا ميثووه،،وعقب شو قلتي للدكتور
ميثووه: ههههه قتله والله ربيعتيه كانت طايحه علينا،،ويلسنا وياها،،واتريينا الممرضة لين ما يت الكلااس اللي كنا فيه هههههه والله يا شمووه انه مقصه،،ويصدق بسرعه
العنود: هههه غربلااات يوومج وانتي دوومج جذيه تتأخرين على كلاساتج
ميثووه: دووم،،تدريبي ما ارووم امشي بسرعه،،ومب من عادتيه امشي بسرعه حتى اذا كنت فالبيت
شمووه: زااادج ما اتخفين هههههه
ميثوه+العنود:ههههههه
العنود وهيه اترمس انيسة: ها انيسة خلااص كله مناك ،،
انيسه : كله تمام،،انا يودي كل شي ماما انود
العنود: وميلس الحريم كله يودي
انيسة: رحيمة مناك يودي،،بس باقي سلطه منيه
العنود: يحيكن ،،
شمووه: هابات ريح بشاكيركن،،
العنود: اهبي ،،قولي ما شاا الله
ميثووه: هههههه اسميج اتذكريني بالعيايز
العنود+شمووه: هههههههههه
ميثووه: اقولكن برايكن انا بسير،،بيلس شوي ويا نورة باخذ اخبارها،،ما يلسنا وياها زين
العنود: برايج ميثوه نحن بنلحقج بعد شوي،،
العنود وهيه اتصد صوب شموه،،كانت من يت تتريا اللحظة اللي تسألها فيها ،،بس لنها ما قدرت تيلس وياها اروحها: ها شمووه يلااا رمسي،،
شمووه: شووه،،في شووه ارمس؟؟
العنود: لا اتمين اتلفين وادورين،،خبريني كل شي والحين!!
شمووه وهيه تبتسم: اسميج ما عندج سااالفة،،والله ما عندي شي،،
العنود: اشووف عيوونج
شما وهيه تتقرب منها: هااا ،،شي شفتي
العنود: ههههههه ثرهن عيونج حلوااات
شما: لااااااا والله،،توج تدرين بنت عميه،،
العنود: صدق صدق شمووه،،والله انه كان صووتج غيير
شما وهيه تحاول اتألف للعنود،،صح انه العنود بنت عمها وأكثر من ختها،،بس مهما كان،،شموه وعدت فطيم انها اتحفظ سرها،،مهما كان هاذي ختها ولازم توفي بوعدها: كنت زعلاانه علييج
العنود: لييييييييش؟؟
شما: عيل اخويه سلطان يخطبج يالسباااله وما اتخبرينيه؟؟
العنود وهيه مستحيه: والله وغلااة بوخليفة اني كنت ناويه اقولج اول وحده،،بس في نفس الليلة اللي رمسوني فيها ،،كنت متوترة،،وحبيت ايلس اروحي ،،وقلت بالباجر بخبرج،،عااد تدرين انشغلنا،،ونسيت ما اقولج
شما: ههههههه يعني بتسكنين ويانا،،،اسميها طماااااشة
العنود: هههههه شمووه سكتي دخيلج والله هب متخيله
شما: انزين انتي شو راايج،،يعني رديتي عليهم ،،قلتيلهم شي،،
العنود: ياني اخويه مطر،،وقتله اللي اتشوفونه
شما: ههههه ثرج هب هينه،،تبين اخويه ،،حركااات
العنود: حليلنا،،انا حتى الشوف ما اشوفه،،تحريني شراتج انتي وأمير خان مالج
شما: ههههه عبدالله لو سمحتي ،،اسمه عبدالله،،يعلني افدااه يا ربي
العنود: لا اطيحين علينا بس،،هههههه
شما: يالسباااااله
.................................................. .................................................. ......


مريم+فطيم كانن ياسات ع كنبة بعيده شوي عن الحريم،،أما ميثا سارت فوق ويست ويا نورة،،

مريم: ومتى ناوية تشتغلين فطيم،،الحين من سنه وشي متخرجه؟؟
فطيم: والله يا مريم مالي نفس،،بعدني يعني مالي طربه واايد ع الشغل،،
مريم: انتي بس اتقولين جيه لنج ما يربتي،،الشغل غييير يا فطيم،،اتحسين انج سويتي شي في حياتج،،تتعرفين ع ناس يديده،،تتعلمين كل يوم شي يديد،،والله انه حلو،،انتي جربي وما بتخسرين شي
فطيم وهيه اتبسم: يصير خير ان شاا الله
شويخ وهيه اتزاقر عليهن: العروووس(تقصد ختها فطيم)،،تعالن هنيه،،شعنه ياسات ارواحكن،،
مريم وهيه اتصد صووب فطيم: فطييم لا يكون انخطبتي،،معقوولة وانا ما ادري؟؟
فطييم: يعني ما اتعرفين سوالف شويخ،،ياسة الا تتطنز عليه
مريم: بس والله فطيم انتي شكلج اليوم غيير،،ما شااا الله عليج طالعة مثل العرايس،،وأحلى،،
فطييم: مشكورة فدييتج،،عيونج الحلوة،،انسير بنيلس وياهن


.................................................. .................................................. .
غرفة نورة


نورة++الحين هاي شو ميلسنها عندي،،امبوني انا مضاايجه،،خاالد حرقت تيلفوونه من كثر ما ادقله ما يرد عليه،،وفوق العشر مسجاات طرشتله،،اخاااف فيه شي،،يا ربي،،وهاي ميثووه سين جيم،،لو ماب الحيا جان طردتها وسكرت عنها الباب،،لا يكوون بترقد ويايه الليلة،،لالا ما اتخيل،،ما احب هالاشكااال عندي


ميثا: انزين نورة خبريني عن التقنية،،سهله ولا دراستكم صعبة؟؟
نورة ومن دون نفس: صعبة صعبه
ميثا وهيه ع نياتها: ههههه يالله عدنا وعندكم هالصعب،،بس وحليلج انا بتخرج قبلج،،وانتي بعدج
نورة وهيه ماسكه تيلفونها واطرش مسج لخالد: بالعكس بتملين،،بعدين لمة ربااايعج غيير
ميثا: انزين ربايعيه اقدر اتواصل وياهن بالتيلفون،،او اواعدهن في أي مكان،،مستحيل اقطع عنهن
نورة وتيلفونها يرن وكان خالد اللي داقلها،،ما عرفت شو اتسوي
ميثووه: ردي ع تيلفووونج ،،بلااااج؟؟
نورة: هااا،،لالا ما فيني،،هاي وحده من ربايعيه،،عقب عقب بكلمها
ميثوووه: ع راحتج،،تعالي ننزل تحت عندهن،،
نورة: نزلي ارووحج وانا بلحقج،،بدخل الحمام شوي
ميثووه: اوكيه ع هواج

نورة++اوووف فكه،،حشى لزقه هب بنت خاله،،ذبحتني لين ما طلعت،،وخالد فديته سكر عني،،الله ياخذج يا ميثوووه جانج ما خليتيني ارد ع خااالد،،فديت روووحه ،،والله اني متولهه عليه،،من متى ادقله ولا يرد عليه،،الحين بدقله وبكلمه،،،


في الصااالة


ام فيصل وهيه اترمس ام سلطاان: ما شاا الله ع بناااتج،،مزيووونات،،الا محد خطبهن؟؟
ام سلطاان: فطييم يبااها ود عمها سيف،،مطر،،ونحن حيرنا العنود لولديه سلطاان،،ولا شمووه ما ياها نصيبها بعدها
مريم: فطيييييييييييم،،مبروووووك،،والله اني ما ادري،،ولا بباركلج اول وحده
فطيم:....................................
ام فيصل: يعله مبرووك عليكم،،ومتى بتملجوون ان شااا الله
ام مطر وهيه تنغز بالكلااام: متى ما يردوون علينا قوم بو سلطاان!!
اليدة: وااابويه عليج ،،شو هالرمسة بعد،،مطر محد بيرده،،بناات العين كلهن يبنه يضويهن،،الا بنت عمه أحق فيه عنهن كلهن
ام سلطان: يا ختيه ولا نحن ما بنلقى شراات ولدكم،،
مريم وهيه حست انه فطيييم اتغير شكلها مسكتها بييدها وسارن برى
شووويخ: يا ويلي ع اللي يستحي،،
ام علي: هههه زين البنت يوم انها تستحي،،البنت حلااتها في مستحااها،،
ميثووه وتوها نازلة من فووق،،،
ام مطر: عيل وين نورة عنج؟؟
ميثووه: بتي بعد شوي،،عيل وينهن هالبنااات،،
شووويخ: فطيم ومريم طلعن،،وشمووه والعنود اكييد فالمطبخ،،تعالي تعالي يسي ويايه،،
ميثووه وهيه تيلس،،،،،
شوويخ: ميثووه ها كم بااقلج وبتخرجين؟
ميثوووه: آآآآآخ يمكن ثلاث سنوات تقريبا ،،لالا يمكن اقل،،على حسب كورس التدريب متى بيطلع
شوويخ: اسميكن بلشتن عماركن بهالدرااسه
ميثوووه: يا ختيه شو انسوي،،لا ريل ولا عياال،،خلينا ندرس
شوويخ: ههههههههه

.................................................. .................................................. ..............

اتعشوا الريااااييل واتعشن الحريم في نفس الوقت،،


في ميلس الرياايييل

فيصل وهو يرمس سلطان: لالا وووين العين ،ووين بوظبي،،يبوك العين ارحم،،والله انك اتعاااف عمرك من كثر الزحمه،،
منصور: اوهوووووه لا اتخبر عن الزحمه،،ياخي بوظبي الا اتزيد من هالسيايير،،عنبوه الهنوود عندهم نيسانات،،
عبدالله: ههههههه والله مرة خطفت عليه استيشن ،،شكلها توه مطلعه من الوكاله،،واحيدني في دبي ذاك اليوم،،وعيني ع الموتر،،ولا توه الحبيب فاتح دريشته،،عااد قولوا من يسوقها،،واحد بتاااني ما يتشاااهد استغفر الله،،وشاحن باكستان كلها وياه،،اظني تسعة انفار بس في سيارة وحده،،هههههه
فيصل: هههه هذيلااا بتاان دبي،،،محد يرووم عليهم،،
بو سلطاان: عيل اهنيه ان شفت بتاني،،بتلقاااه يسووق شاحنة،،ولا بو شنب،،ولا هالسيايير الصغاار،،
مطر: يا عميه اهنيه مأدبينهم،،واللي عدنا هب مطورين،،بس اللي في دبي مشرغين،،الا واحد عنده بورش،،والثاني نيسان بقراطيسه،،وغيرهم وااايدين،،

فجأة يرن تيلفووون فيصل ويترخص منهم ويطلع برى الميلس،،في نفس الوقت كانت شمووه طالعة من المطبخ وشااله دلتين جاهي اخضر،،وأكواب،،في صينيه،،ما كانت منتبهه انه فيه واحد واقف،،فكانت قصتها برى ومب متحجبة،،

فيصل وعقب ما يت عينه ع شما++ما شاااا الله عليها ،،منووه من بناااتهم جذيه،،بس هاي ما تشبه العنود،،ولا احيد نورة بنت خالتيه جذيه شكلها،،مزيووووونه ما شااا الله عليها،،
شما وهيه مب منتبه بعدها ،،قبل ما توصل باب الصالة بشوي انتبهت عليه،،ما عرفت شو اتسوي،،اتنزل الصينيه ولا اتكمل،،بس هو خلااص شافها


شما++يا ويلي يا ويلي،،منوه هذا،،لا يكوون شافني،،يالفضااايح،،وانا بعد خبله،،ما انتبهت عليه،،بنزل الصينيه ع الارض احسن لي وبتغشى،،

فيصل وهو ياي وراها: الشيخة ،،
شما(لا يكوون يزقرني أنا،،يالفضاايح،،وانا عاطتنه مقفايه(ظهريه): لبييييه
فيصل: لبيتي حايه الشيخة،،الا بغيتج تزقرين الوالده شوي
شما وهيه تلتفت لفيصل وهيه متغشية وعرفت انه فيصل: ان شااا الله الشيخ،،ثواني بس

شما++الشردة،،شليت الصينيه ودخلت وانا متغشية ،،وطيت الصينيه عند اول ما دخلت الصالة،،عقب اتنهدت وعدلت شيلتيه زين،،ودخلت ع الحريم في الصالة الداخلية


شما وهيه اتسلم ووطت الصينيه: خالتيه ام فيصل ،،ولدج يبااج برى،،
ام فيصل: فديته اكيد يبى يسري صووب بوظبي الحينه،،
اليدة: انزين يبااات الليلة ويا اخوانه،،وباجر ينشر بوظبي،،
ام فيصل: ثرني رمت له انا،،قبل ما نييكم وانا اقوله،،الا هب طاايع
اليدة: خليني بسير وياااج ارمسه
ام فيصل: والله ما اتقومين من محلج،،ارووحه يبى يسلم علييج،،
"سارت ام فيصل برى،،
ام فيصل: ها فديتك،،بتسري بوظبي،،
فيصل : هيه نعم،،الا قلت جان شي فخااطرج قبل لا اسير
ام فيصل: فديتك ابى سلااامتك،،الا تعاال بغيتك اتسلم ع يدتك ام مبارك،،
فيصل: والله انها في خاطريه،،الا استحيت ادخل عليها،،قلت البناات ياسات وياها،،
ام فيصل: محد غريب بويه،،الا بناات خالتك،،اقرب ارقب
فيصل وقبل ما يدخل تدخل عليهم ام فيصل واتعطيهن خبر،،لنه شما وفطيم وشويخ هب من قرايبه،،
يدخل فيصل وكل الانظار عليه،،شكله ما شااا الله عليه شيوخي،،وهو يهوي على يدته ويسلم عليها
اليدة: بخير يعلك الخير،،
فيصل: شحاالج العنود عسااج بخير؟؟
العنود وهيه متحجبة: بخير ،،انته شحاالك؟
فيصل: الحمدلله امورنا طيبة
ام فيصل وهيه اتأشر ع بنات ام سلطان: بويه سلم ع بناات خالك مبارك
فيصل: شو حالكن الشيخااات عساكن بخير؟
شويخ+فطيم+شمووه ،،وبصووت خفيف: بخير يعلك الخير،،
ام علي: شحاالك بويه ،،وشو حال عربك؟
فيصل: بخير وسهااالة محد يشكي بااس
اليدة(موزة): اتقولي امك بتسري بوظبي الحينه
فيصل: هيه والله يدتيه،،بعد شوي برووح
اليدة: لالالا خل عنك،،ما شي سيرات،،عنبوه يا بويه ليل،،بيت الليلة عند اخوانك،،وباجر مرخووص،،حتى لو تنشر من الساعة اربع
فيصل: يدتيه ما يضرني،،والليل احسن ،،
اليدة: والله يا خشمي ما يصك خشمك جانك الا بتسري الحينه
فيصل وهو منحرج من الموقف،،ما شا الله الصالة مترووسه حريم،،وهو بينهن،،فما عرف يجادل موزة،،اللي اذا قالت شي ،،لازم يتنفذ: يدتيه والله انه عندي اشغااال،،ومناك بويه هب زين ارووحه،،
اليدة: وابويه عليك،،شو اشغااله ،،باجر اليمعه،،وابوك هب ياااهل،،قر مكاانك،،وما شي سيراات
ام فيصل: يا بويه صدقهاا،،استريح الليلة وباجر عقب الغدا روح عنه
شما وهيه تهمس لشويخ: ما شاا الله عليه،،يا ختيه غرشوووب
شويخ وبهمس: صخي،،صدق انج ما تستحين،،غضي نظرج ،،غشوتج خفيفة يالخبله،،وانتي مبلقة عيونج
شما وهيه ما انتبهت انه غشوتها خفيفة: خييبه يالفضاايح،،هذا امبونه شايفني،،ووين اسير الحينه،،ما اقدر اعدل الشيلة ولا بروم اطلع،،خلني اطاالع تحت احسن،،
فيصل وهو يتبسم: الله يهديكن،،لو ما حلفتي يدتيه،،كله انتي عندج حلاااف،،
اليدة: يا بويه متولهين عليكم،،وما صدقناكم تضوون صوبنا،،
فيصل وهو يحب يدته ع راسها: الله يطول عمرج يدتيه،،ما عليه،،والله بس عشااانج بيلس
ام سلطان: اسميج عمتيه سويتي خير فام فيصل،،لا اتم اتهويس بولدها طول الليل
فيصل: ههههه عنبوه يااهل اتهويس فيه،،يلاا برايكن عيل بترخص،،
الكل: الله يحفظك


فيصل وهو طاالع++هيه اللي واقفه ومتغشية،،نفس الطول ونفس الكندورة،،والله انه صورتها ما طاعت اتخوز عن بالي،،معنااته هذيلاا المتغشيات خوااات قوم منصور وسلطان،،والنعم فيهن والله،،والله اني من شفتها انه قلبي طار صوبها،،الا ما ادلها جان عيال خالتيه محيرينها حقهم،،لالا ما اظني،،انا بتخبر امايه عنها باجر،،ويصير خير،،


،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،




وشلون أنـام وهـم قلبـي صوابـه،،،،،،،،،،،،،والشوك ينبت بين جفنين وأهداب

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
30-07-2011, 03:43 PM
تابع ..

ع الساعة تقريبا عشر ونص،،روحت فطيم وعمتها،،وام سلطان وبوسلطان وفطيم،،اما شمووه مسكتها العنوود وما خلتها اترووح،،ع قولتها يبن يسوون سهره صبااحيه،،وطبعااا غصب طااعت ام سلطاان،،الا اليدة ادخلت في الموضوع،،فالكل سكت ههههه،،بما أنه قسم مطر عوود وتحت،،فيصل بات عنده ذيج الليلة،،أما عبدالله بات في الميلس،،لنه غرفته فوق،،والطابق اللي فوق كله بناات،،فما حب انه يزعجهن،،اما ام فيصل فرقدت في غرفة اليدة(موزة)،،،ميثا ومريم والعنود وشمووه تمن في حجرة العنود،،اما نورة فكانت ياسة في غرفتها كالعاادة وما عاطيه أي احتراام لوجود بناات خالتها عندها



السااعة 12 ونص بالليل



العنود: ههههههه والله انه بطني عورني من الضحك،،بترخص عنكن شوي،،،



شمووه: وووين؟؟



العنود: لالا بسير شوي وبرد،،



العنود كانت تبى اتسير عند ختها نورة،،لنه الحين الوقت منااسب انها اترمسها،،



العنود وهيه ادق الباب،،



نورة: دخلي دخلي



العنود وهيه اتسكر الباب وراها: شو اتسوين؟؟



نورة: ولا شي ياسة عالنت



العنود: نورة سمعيني،،ع الاقل بس هاليومين،،عنبوه حشمي من بناات خالتج،،يايات من بوظبي قاصدات شوفنا،،وانتي حضرتج ياسة في حجرتج ،،مرة عالنت،،ومرة ترمسين في هالتيلفون



نورة وهيه اترمس ربيعاتها عالمسن وموخية راسها: والله انا مب ملزوومه فيهن أجابلهن،،وبعدين سادة بنت عمج اهنيه،،واتحيديني ما اتواسى وياها،،



العنود: ع الاقل يلسي،،ما اباااج ترمسين،،فضيحه فالبنااات



نورة: العنود بالله عليج مكبرتلهن رووسهن،،قوليلهن اني رقدت،،تعباانه،،راسي يعورنيه ،،أي شي



العنود وهيه يائسة من ختها: الله يهديييج،،انزين انتي ما اتعشيتي ويانا،،ما تبين تاكلين شي؟؟



نورة ومن دون أي اهتمام: لالالا ما ابى،،يوم تطلعين سكري الباب زين وراج



العنود: ان شااا الله




ردت العنود وويااهن،،بس ولا وحده سألت عن نورة،،من الاساس ما كان مهم وجودها،،بالعكس وجودها يوترهن اكثر بتصرفااتها ،،بدلن البنااات ولبسن بجاايم ،،ميثووه رقدت عند نورة،،ومريم وشمووه رقدن في غرفة العنود لنها أوسع عن غرفة نورة،،



العنود ومريم من وطن رووسهن رقدن ،،الا شمووه اللي عينها مب طاايعه اتغضي



شما++هذا اللي متعود ما يرقد،،يوم العرب ترقد انا ما ارقد،،حشى بوومة هب شمووه هههه،،الساعة 2 وربع ،،لو في بيتنا بشوفلي فيلم عالاقل،،ووين السهره الصباحيه،،امحق،،العنود امبونها رخووة ولا اتأجب(ما تتحمل) السهر،،فجأة رن تيلفوون العنود مرتين،،المرة الثالثة قمت وشفت منوه اللي متصل،،لقيت الاسم(بوحميد)،،هذا اكييد عبدالله،،بلاااه،،وليش داق في هالوقت،،يا ربي شو اسوي،،اخااف اوعي العنود يكوون شي صااير،،بس اكيد دق ع نورة،،غريبة،،لالا بسير اشوف نورة،،محد يدق في هالوقت،،بعدين هو راقد فالميلس،،لا يكون شي استوى،،الله يستر،،كنت لابسة بيجاما قطعه وحده نص كم،،لونها ع الاصفر الهادي،،كنا شارينها انا والعنود رباعه بس العنود لونها سماوي،،وفيها رسماات صغيرة،،كنت ناستنها عندها مرة،،وخليتها في بيتهم،،شليت شيلتيه اللي كنت لابستنها امبوني،،وسرت حجرة نورة،،فجيت الباب شوي شوي،،بس لقيت الليت امبند وغرقااانات في الرقااد،،وكنت ميتة من البرد،،،شفت ع كرسي نورة جاكيت اسود سرت وشليته ولبسته،،ما عرفت شو اسوي،،قلت بنزل الصاله يمكن حد صاير عليه شي،،محد كان في بالي غير يدتيه،،قلت اكيد تعبت،،نزلت وأنا ميته من الرووعه،،بيتهم كااان هاااااااادي،،والاضاءة خاافته،،والجو بااارد،،وما شاا الله بيتهم كبيير ،،والصدى يتردد فيه،،وصلت لين آخر الدري ووقفت،،وما سمعت أي صووت،،قلت بفج باب الصالة وبطاالع برى،،يمكن عبدالله يعوره شي،،وهاي الخبلة العنود لو حد يدق طبوول ع راسها ما وعت،،ونورة أخس عنها،،فجأة ما حسيت الا بصوت حد يمشي صوبي،،تبون الصرااحه اتيبست مكاني،،قلت هذا يني(جني) اكيد،،تميت واقفة ومجابلة الباب ومتحجبة ،،واقرا المعوذااات،،



فيصل كان طالع من قسم مطر ويشوف حد واقف جدام الباب،،



شما لا شعوريا وهيه اونها اترمس اليني ومغمضة عيونها: دخيييلك ،،دخييل والديك،،يا بووك هالبيت هب بيتنا،،بيتنا نحن بعيد وبعييد واايد بعد،،وهل هالبيت راقدين،،دخيييلك لا اتأذيني،،والله يا باجر يا رووح،،وهيه كأنها شوي وبتصيح



فيصل وهو ميت من الضحك: ههههههههههههههههه ،،هههههههههه



شما وهيه تلتفت وتفج عيونها : منوووووه انته؟؟؟ وتمسك شيلتها بسرعه وتتغشى،،



فيصل: ههههههههه اسميج خبلة،،الحين الينوون حد يرمسهم جذيه هههههههه



شما وهيه معصبة وتناوي بيديها: وانته ليش ما اتحنحن يوم انك اتشوف حد



فيصل وهو بعده فيه ضحكه: ما انتبهتلج لين ما رمستي،،هههههه،،ولا باجر بترووحيييين ههههههه



شما وهيه ما عاطتنه ويهه وهيه اتفج الباب،،،



فيصل: وين تبين في هالليل؟؟



شما وبعصبية: مالك حايه فيني،،



فيصل: عطشااانه



شما: لا ليييش يعني،،



فيصل: لني دورت عند مطر ماي ما لقيت،،قلت بسير المطبخ اشرب،،



شما: لالا لا تطلع وااايد برد،،صبر انا بييبلك من حجرة يدتيه،،



فيصل: بتسووين فيني خير،،



شما : مهما كان،،انتوا ضيوفنا،،ولازم انخدمكم،،ثواني بس



فيصل: مشكوورة الشيخة



شما+++وهذا من وين طلعلي الحينه،،مسود الويه،،اسميني مقصة بعد أنا،،اكييد كان شكلي يضحك،،لا حووول،،افتضحنا مرتين فالريااال،،فتحت الباب بشوي شوي ع يدتيه وام فيصل،،كنت امشي ع طرف اصبوعي،،يبتله دبة ماي،،ما شاا الله يدتيه مخزن مسوتلها،،اتقول عايشة في صحرا هههه،،،



فيصل وهو ياخذ عنها الدبة: مشكووورة .......،،بس اسمج الشيخه ما اعرفه



شما: العفو اخويه،،بس اسميه هب لالازم،،



فيصل: انزين قوليلي اول حرف



شما وفخاطرها اسميه متفيج،،أنته وووين وانا ووين،،عبدالله فديته اكييد فيه شي،،وهذا يسألني عن سميه ،،بقوله اياه،،يعني شو فيها ،،اباه يدخل دااخل عسب ما يحس عليه: اسميه شما،،شما بنت مبارك ال...........



فيصل: والنعم الساااااع،،وانا فيصل ال................



شما: والنعم في حاااالك،،خلااص عيل انا بترخص،،



فيصل : تصبحين ع خير



شما : وانته من هله




شما++سرت لين نص الدري وتميت اراقبه لين ما دخل واترييته خمس دقايق عسب اتأكد انه ما بيطلع،،ومشيت بسرعه لين ما فتحت باب الصاله،،وطلعت ووقفت عند مدخل الباب،،وطالعت صووب المطاابخ ما شي حركة،،عقب التفت صوب المياالس بعد ما شي حركة،،يا ويلي اسير ولا ما اسير،،بسير واللي فيها فيها،،



"رغم انه نص الليل،،والكل رااقد،،والبيت بيت عمها،،والليلة ظلماا واايد والجو باارد،،الا انه قلبها ما طاوعها اتخلي عبدالله،،كان قلبها يقولها اتسير،،كان قلبها ناغزنها،،وحاسة انه فيه شي،،بس ما اتعرفه،،ما فكرت انه حد بيشوفها،،لا،،كانت بتسوي أي شي ،،اذا كان هالشي متعلق بنصخ فوادها،،نصها الثاني،،عبدالله



شما++مشيت ومشيت وما كنت احس بريولي من كثر ما مترووعه والميالس منفصلاات عن الفلة تقريبا،،وصلت لين الباب فجيته بشوي شوي،،وكانت الاضاااءة خاافته،،ولقيت عبدالله منطوي في لحاافه وينتفض،،ما كنت اشوف شي منه،،كان مغطي راسه وجسمه كاااامل،،وما اشوف غير لحااف يهتز،،والله العظيم اني وقفت ع الباب من برى يمكن خمس دقايق مب مستوعبه،،محد كان غيره فالميلس،،يعني اللي متلحف عبدالله،،حسيت كأني بطيح،،بس مسكت نفسي،،اتقربت منه بشوي شوي،،وكان متلحف في آخر الميلس،،وصلت ووقفت فوق راسه،،ما عرفت شو اقول،،يلست حذااله وزقرته



شما وبخووف: عبدالله،،عبدالله،،بس لا جواب،،حطيت ايدي على اللحاف وزقرته مرة ثانيه ،،عبدالله شي فييك،،عبدالله رمسني،،



عبدالله ومن تحت اللحاف وصوته كان يهمس وفيه مثل النفضة: بردااان،،



شما وبخووووف: انزين فج اللحاف شويه،،بتفطس جذيه



عبدالله وهو مب منتبه انه شما اللي عنده،،ع باله العنود: اقولج بردااان،،سيري هاتيلي لحاااف،،ابى شي يدفيني،،



شما: وهيه اتفج اللحاف واتحط ايدها على يبهته: اووووف انته فييك حمى،،صبر صبر



شما++لو اقولكم اني طرت،،ركض،،ما كنت حاسة بعمري،،عبدالله فيه حمي وحمى قوية بعد،،ركضت في ذاك الليل،،لين ما وصلت المطبخ،،وحطيت ثلج عسب اسويله كمادات،،وسخنت ماي وخليته عالغاز،،فتحت ثلااجه صغيرة،،هم متعودين يحطون فيها دوياتهم،،دورت دوا الحمى،،وشليته،،وشليت بروفين وحبوب بندوول،،ودبة ماي،،حطيتهم في كيسة،،خليتهم عند باب الصالة،،دخلت الصالة بشوي شوي،،وفتحت حجرة يدتيه،،وشليت بطانيتين من عندها ،،ما كنت حاسة بثقل البطانياات اللي شالتنهم،،شليت الكيسة وسكرت باب الصالة وطلعت،،وصلت الميلس وكان عبدالله ع حاله،،كان جسمه حاااااار،،بس كااان ميت من البرد،،فجيت لحافه وخليت راسه برى،،كان مغمض عيونه من قو الحمى،،واول مرة كنت اشوف عبدالله جذيه،،،،يبت البطانيتين ولحفته،،ما كنت حاسة باللي اسويه،،شليت راسه وحطيت ايدي تحت راسه وساندته،، وخليته مثل اليالس تقريبا،شربته دوا ،،وهو مب حاس،،عقب عطيته حبيتين بندوول،،وشربته ماي،،وحطيت كمادة على يبهته واتذكرت اني حاطه ماي حار عالغاز،،رديت المطبخ وأنا ادور الشعير،،او شوربة ماجي،،لازم اشربه شي دافي الحينه،،لقيت الشعير،،وسويت شوربة شعير عالسريع،،وصبيتها له،، وركض لين الميلس،،يلست احط كمادات،،لين ما خفت الرعشة شوي،،وحسيته شوي مرتااح،،يلست حذااله وانا خلاااص ميته من التعب،،بس كانت عيوني على عبدالله،،عقب اتقربت حذاله اكثر وحطيت ايدي اليمنى ع يبهته،،وتميت اقرى عليه،،كنت متروووعه ،،وما تتخيلوون كييف كان قلبي يدق،،في ذيج اللحظة لو يطلب روحي بعطيها له،،تميت اقرى وحسيت بنعاااس،،قمت عنه وسرت شوي بعيد ويلست ع وحده من الكنب وساندت ظهريه عليها ،،وغفت عيني،،



بعد ساعة تقريبا،،ع الساعة 3 وربع



عبدالله++وعيت وحسيت نفسي عرقاااان،،بس مرتاااااح،،شفت حواليه لقيت طاسة فيها ثلج وكمادات،،وكيسة فيها حبوب ودويات،،ولقيت مجبة صغيرة وحذالها طاسة زجاجية صغيرة ومغرفه ،،بعدين من ووين هالبطانيات هالكثر،،يلست وخوزت اللحاف كله عني،،كنت احس بالحر،،عقب طاحت عيني ع وحده منسدحه عالكنب،،اتقربت منها بشوي شوي،،شموووووه،،شو اتسوي اهنيه؟؟،،كان شكلهااا تعبااان،،بس راقده مثل الياااهل،،كانت شيلتها طايحه من على راسها وقصتها طايحه اطرافها على عيونها،،ومنطوية على نفسها من كثر ما هيه برداانه،،يعني شمووه مسوتلي هذا كله،،شمووه اللي ملحفتني ،،فدييييت هالعيووون ،،علني ما انحرم من شوووفج ،،والله يا شمووه لو ألف الدنيا كلها ما بلقى شرااتج،،ملحفتني ومخليه عمرها فالبرد،،ويايبة كل هذا لي في هالليل،،والله اني مقصر فيييج،،ومتلووم فييج،،دومني اغايضج،،انا من زماان متأكد انج اتحبيني،،بس الليلة غيير،،الليلة عرفت انه قلبج طيب وحنووون وااايد،،مب هاينه عليه اوعيها،،سرت ويبتلها لحافي ولحفتها ،،سرت وفجيت المجبة وشربت شوربه عالسريع وعيني ما فارقتها لحظة وحده،،وقلت فخاطريه،،لازم اوعيها الحينه،،اخااف حد ايي ويشوفها اهنيه،،عبدالله وهو واقف ع راسها



عبدالله وبهمس: شموووه،،شمييييييم،،،



شما: لا جواااااب



عبدالله وهو يتبسم: رقاااادها ثجيييل،،الله يعيينا عقب ههه



عبدالله وهو يعلي شوي صووته: شموووووه،،شماااا



شما وهيه تمسك اللحاف وكأنها تبى تتلحف زين وتنطوي على نفسها اكثر: اوووووه،،خلوني ارقد،،ما اتخلوون حد يرقد زين



عبدالله وهو يبتسم: ثرها ما اداني حد يوعيها،،



عبدالله : شمووووه،،قومي انا عبدالله،،



شمووه وهيه اتفج عيونها واطاالع زين وهيه منسدحه ،،عقب بطلت عيونها زين ويست بسرعه وعدلت شيلتها: هااا،،عبدالله،،شو اتسوي هنيه؟؟



عبدالله: ههه انتي شو اتسوين اهنيه؟؟



شمووه وهيه توها تذكر شو صار قبل ما ترقد،،وتوها درت انها رقدت فالميلس: يا ويييلي،،يا ويييلي،،عبدالله دخيلك ،،لا اتقولي الصبح ظهر،،شقااايل بظهر



عبدالله وهو اييلس حذالها: ههههه بسم الله بلااااج،،لالا توها الساعة ثلاث ونص،،



شمووه وهيه اتنهد: اشوى،



عبدالله: شمووه



شما : لبيه



عبدالله: انتي اللي كنتي سهرانه ويايه،،وانتي اللي يبتيلي كل هذا ويأشر على اللحاف والشوربة والدويات!!



شما: تباني اشوفك تنتفض واخليك،،



عبدالله: وانتي شقايل دريتي فيني؟؟



شما: خبرته كل السالفة،،وكيف انها يت،،بس ما قالتله عن سالفة فيصل،،،انزين انته الحين بخير؟؟



عبدالله: الحمدلله ،،



شما: عيل دامنك بخير ،،انا بترخص،،اخااف يطلع الصبح وانا بعدني اهنيه



عبدالله صبري بوصلج،،



شما وهيه توقف: لالا عين خير،،الجو برى ثلج،،وانته لابسلك الا هالوزار والفانيله،،



عبدالله وهو اييب بطانيه ويحطها على جتفه: وجيه احسن،،وهو يبتسم



شما: يلااا عيل،،بس اتوصلني لين الدري(دري باب الصالة)



عبدالله: ان شااااا الله



"وصلها لين الدري،،،،



عبدالله: شمووه



شما: لبيه



عبدالله: مشكووورة



شما: شو بعد مشكوورة،،ما امبينا هالرمسه



عبدالله وبصوت شوي عالي: أحبج،،ولو بشوري املج عليج الليلة



شما وويها صاير طماطة وهيه مستحيه: تبى تفضحنا انته ،،يلااا عبدالله،،تصبح ع خير



عبدالله: ههه يعني ما تبين اتقولينها



شما وهيه اتهز راسها بالنفي



عبدالله: لو ما رمستي يا شما،،وحتى لو ما قلتيها،،عيونج يقوليلي أحبك من دون حتى ما اترمسين



شما: عبدالله،،تصبح ع خيير،،واتحمل ع رووحك،،



عبدالله: وانتي من هله غناتي



شما++كانت أحلى ليلة في حيااااتي،،وما بعرف أعلق عليها،،لنه الشي اللي في داخليه ما تقدر حرووف الدنيا توصفه ،،بس ما اقدر اقوول غير،،الله لا يفرق بيني وبينك يا ود عميه،،



,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,




الساعة 5 ونص الفير



"نش بو مطر ووعت وياه ام مطر،،بو مطر دق ع مطر وفيصل،،وسار صووب عبدالله بس لقااه واعي،،اليدة وام فيصل نشن ارووحن،،أما البنااات فكانن في سااابع نوومه،،رقدن لين الساعة 6 وربع تقريبا،،سارت لهن ام مطر ووعت العنود وخلتها اتوعي الباقيااات،،صلن كلهن،،وردن يرقدن لين السااعة 10 ونص الضحى،،ما عدا العنود ومريم اللي كانن واعيات من الساعة ثماان،،،كان الجو رووعه ،،غيم وبرااد،،فيصل من صلى الفير ما رقد،،كانوا يالسين في الخيمة اللي فالحوش ،،وشابين الضو فيها،،فيصل وبومطر ومطر وعبدالله،،عقب انضمتلهم اليدة وام سلطان وام فيصل،،كان الجاهي والحليب والزعتر موطاي،،والريوووق اللي ما مخلين شي ما مسوينه،،الخبيص،،والبلالييط،،والهريس،،وفطاير بالجبن والزعتر،،والخبز المنزغ،،وغيره من الخير



فيصل: والله نحن عبلنا عليكم،،عنبوه منوه بياكله هذا كله



بو مطر: افااا عليك،،،انته سم ومد يمنااك،،هذا الا شي(ن) بسيط،،



ام فيصل: الله يطول عماركم،،ونفرح في عيااالكم ،،قولوا آمييين




"اتريق اليميع،،ويسوا يسولفون ،،عقب سار مطر وفيصل يكشتون شوي فالعين ،،أما عبدالله فسار فوق،،يكمل رقااده،،أما مريم والعنود عقب ما روحوا الشباب،، دخلن الخيمة ويسن يسولفن ويا موزة ومهاتهن لين الساعة 9 وهن بعدهن لابسات بيجايمهن،،وعليهن شيل صلااة خفاف،،"



العنود وهيه اترمس امها: تعالي أميه دق عليج البارحه اخويه عبدالله



ام مطر: لا حشى ما دق



العنود: عيل لقيته داقلي ثلاث مراات،،وجيه يمكن عالساعة ثنتين وشي،،



ام مطر: ما ادريبه،،برايه عقب اتخبريه



اليده وهيه اترمس العنود: نشي بويه وعيهن،،عنبو الشمس معالينا وهن بعدهن مرقدااات



العنود: ههههه يدتيه وينها الشمس،،ما شاا الله هالسحااب واتقولين شمس ،،ههه ثرج حركاات بعد



مريم: حرااام عليج هههه



اليدة: مسوده الويهه بتقومين ولا اقوم لج؟؟



العنود: انزين انزين،،انتي لو اتسيرين امريكا بيزخونج ،،بيتحروونج ارهابيه هههههه



الكل: هههههههههه



اليدة: لالا انتي ما اتفيد وياج الرمسة،،وهيه اتناوي بعجويتها صوب العنود،،



العنود وهيه توقف بعيد عنها: هههههههه اصبحنا واصبح الملك لله،،قومي يبووج مريم،،بنسير عنهن



مريم: هههههه،،يلاا ،،



"سارت العنود ومريم يتمشن صوب الزرااعه،،كان الجو يجنن،،بس هن كانن يرتجفن من البرد،"



مريم: العنود خلااص يعني بتكونين لسلطاان



العنود: والله يا ختيه ما اعلم،،



مريم: بس انتي وافقتي خلااص



العنود: هيه نعم،،سلطان ريال طيب،،وولد عميه،،والحمدلله مرتااحه من صووبه



مريم: ياالله يالعنوود والله اني فرحااانتلج واااايد



العنود: فديتج،،عقباااالج يا رب،،



مريم: عسى خير ان شاا الله



مريم++كنت مترددة اني اسأل العنود عن مطر،،اللي ما لمحته لين هاللحظة،،ما بنكر انه حاز فخااطريه انه بياخذ فطيم ولا افتكر فيه،،مع انه خالتيه كانت دووم اتلمح لي،،وكنت حاطه في بالي انه بيي يوم،،وبيكون مطر من نصيبي،،بس انا ووين ومطر ووين،،بنت عمه اقربله،،وتحت انظره،،مب انا في بوظبي،،ومحد سايل عني،،ما ابى احسس العنود ولو للحظة اني اميل لمطر،،وانه كان البطل في كل احلاامي،،يلاا الحمدلله على كل حال،،فطيم تستااهل كل خير،،ومطر بعد،،والدنيا في النهاية قسمة ونصيب،،الله يهني اليميع ياارب



العنود: مراااايم وووين سرحتي؟؟لايكوون وصلتي بوظبي



مريم: هههههه لالا بعدني فالعين



العنود: هههههه،،اقولج انا الصرااحه ميته من البرد،،وانتي؟



مريم: اكثر عنج،،تعالي بندخل دااخل،،



العنود: يلااا



.................................................. .................................................. ...............



بيت بو سلطان



غرفة فطيم



"فطيم وعت ع السااعة ثماان وشي،،بس تمت على فراشها لين الساعة تسع وربع تقريبا،،كانت منسدحه على ظهرها،،وحاطه يديها ورى راسها،،وتستعيد شريط الذكرياات ويا ناصر،،اللحظاات اللي لا عقلها ولا قلبها قادرين ينسونهن،،غمضت عيونها ومر خياال ناصر جداامها،،ودمعن عيونها لا اراديا<<<<<



"في نفس ذاك اليوم اللي طحت فيه جداام ناصر،،اول ما رديت من المستشفى اتذكرت الظرف اللي كان في ايد ناصر،،،واتذكرت اني قلت لروزي اتحطه في غرفتيه،،رحت فوق بمساعدة شويخ ختيه،،أول ما وصلت،،اترييت شويخ تطلع،،وفتحت الظرف،،يمكن مب من حقي اني افتحه،،بس كان الفضول ذابحني،،كنت ابى اعرف أي شي عن هالانسان،،فتحت الظرف وكنت اتذكر انه لونه بني وشوي متوسط،،طلعت كل الأوراق اللي فيه،،كانت أوراق اتخص ناصر،،صورة جوازه،،وملكية السيارة،،وصورة جواز ابوه،،واوراق ملكية مزارعهم ،،وغيرها اوراق ما انتبهت عليها،،بس كان في الظرف ثلاث صور شخصية لناصر،،تميت ادقق فيه ،،وفي ملاامحه،،عرفت اسمه بالكاامل،،وعرفت انه من بوظبي،،كانت كل معلوماته الشخصية بين يديني،،لقيت رقمه وايميله والفاكس وكل شي،،حتى عنوان بيتهم بالضبط،،ما كنت افكر في لحظة اني ادقله،،بس كان خاطريه اشكره،،كان خاطريه اشوفه مرة ثانيه،،سجلت ايميله عندي في استيكر صغيرة واحتفظت فيها،،رتبت الاوراق عدل،،واترييت شويخ لين ما اتي عندي عسب اتوديهن حجرة منصور،،



في نفس اليوم ع الساعة تسع ونص المسى،،وبعد ما فكرت مية مرة،،كنت مترددة وااايد اني اسوي هالحركه،،قلت اخافه ياخذ فكرة غلط عني،،بس ما كان شي في بالي غير اني ودي اشكر هالانسان،،،طرشتله ايميل على ايميله،،واذكر اني كتبت فيها:



"السلااام عليكم والرحمه،،شحاالك ناصر عساك بخير؟؟ ما اعرف شو اقولك،،بس مشكوور وما اتقصر،،ووقفتك ويايه الليلة عمري ما راح انساها،،الله يحفظك"



فطيم++ما كنت حاسة باللي اسويه،،وعمري ما فكرت اني اسوي هالحركة ويا أي احد ثاني،،بس ناصر كان في باالي طوول ذاك اليوم،،وسبحاان الله لقيت شي يوصلني له،،قلت بطرشله رسالة شكر وخلااص،،بس عسب ارتااح واريح ضميري،،وناصر يستااهل كل خير،،وانا ما كنت افكر حتى اني اكلمه عالمسن،،لنه لا اخلااقي ولا طبعي يخليني افكر في مثل هالامور،،فتحت ايميلي في ذيج الليلة يمكن فوق العشرين مرة وما ألقى رد،،مع اني كنت تعبااانه ،،بس ضغطت على نفسي وقلت بترياا،،اذكر اني تميت لين الساعة ثنيتن وشي بالليل اترياااه،،بس عقب تقريبا ثلاث أياام وانا ياسه على اعصاابي،،لقيت ايميل من ناصر،،وكاتب فيه:



"وعليج السلااام والرحمه،،انا بخير وسهاله،،انتي شحالج؟؟ العفو الشيخه،،بس انتي منووه؟؟"



فطيم++كنت طاااايرة من الفرحه،،وكنت اقول في نفسي لييش انا فرحاانه هالكثر،،معقوولة حبيته،،لالا،،عقب اقوول عيل لييش في بالي،،وليش خياله دووم بين عيوني،،ولييش كل ما اتذكر الموقف،،اقول يا ليته ينعااد مرة ثانيه عسب بس اني اشوفه مرة ،،ما عرفت شو اسوي،،شو اقوله،،وشو ارد عليه،،اقوله انا خت منصور،،لالالا،،وحتى لو قتله،،معقوولة بيخبر منصور عني،،لالا شكله اصلاا ما يوحي انه من هالنوع،،رديت وطرشتله،،وأنا واحساسي وعقلي وقلبي كلهن وياه،،كنت اطرشله من دوون ما افكر شو راح يكون عقب كل هذا،،اذكر اني رديت عليه >>>>



" يسرك حالي،،ما اعرف شو اقولك،،اول شي انا آسفة اني خذت ايميلك من دون إذن،،وآسفة اني شفت أوراق اتخصك،،بس والله العظيم مب عاارفة ليش اسوي كل هذا،،ما ودي تاخذ فكرة غلط عني،،ما كنت ابى شي منك غير اني اشكرك،،واشكرك من كل قلبي،،بس أوراقك في الحفظ والصون،،،"



فطيم++كنت اكتب الايميل وأنا ارتجف،،بس في نفس الوقت كان قلبي يحس بفرحه غريبة،،كنت احس أني ملكت الدنيا وما فيها،،كنت اقول في خاطريه،،ليتك واحد من عيال عميه،،ليتك،،كنت أنا نفسي مستغربة من نفسي،،ليش هالانسان بالذات دخل قلبي بهالسرعه،،وليش بس من اول ما شفته حسيت أنه نصي الثاني،،،في نفس اليوم ع الساعة خمس ونص المسا،،رد وطرشلي:



"لا تقولين أي شي،،أنا فهمت،،أنا من اربعة ايام تقريبا كنت فالعين،،وهالايميل اللي اطرشين عليه بالذاات ،،ما عاطنه حد،،كنت مسونه يديد،،بعدين لا تشكريني،،أنا اللي ابى اتأسف،،والله اني متلوم فيج،،لو مب أنا جان ما طحتي،،كان المفروض اخلي الارواق في الميلس واوصي عليهن منصور،،"



فطيم++ قريت ايميله يمكن فوق العشر مرااات،،كنت ادقق فالحرووف،،في الكلماات،،كأني أول مرة اشوفهن،،كان كل احساسي غيير،،وذيج الايام بالنسبة لي غيير،،عقبها بكم من يوم لقيت اضافة من ناصر عالمسن،،ورفضته،،وطرشتله ايميل،،اني مستحيل اكلمك عالمسن،،تم يطرشلي ايميلاات في اليوم يمكن اكثر عن اربع مراات،،وأنا كنت اطرشله،،كان كل واحد فينا حاس باللي في قلب الثاني،،بس محد مجرأ أنه يعترف،،كنت اقوله تقريري اليومي،،وهو نفس الشي،،عرف عني كل تفاااصيل حياتي،،كان عاايش ويايه اللحظة بلحظتها،،كنت احسبه ويايه رغم انه بعيد،،احترم رغبتيه في اني ما ابى ارمسه عالمسن،،وهو عمره ما قالي بعطيج رقمي،،كان حبه في قلبي يزيد ويزيد وأنا مب حاسه ،،



فجأة،،



ام سلطان وهيه تدخل ع فطيم وهيه واقفه ع راسها: بويه فطيم شو فيج اتصيحين؟؟



فطيم وهيه اتفج عيونها وتمسح دموعها بسرعه وتيلس امها حذالها ،،واتهوي فطيم ع امها واتحبها ع راسها: عيوني يعورنيه شوي



ام سلطان وهيه ع بالها انه فطيم اتصيح فراقهم،،اتصيح لمتهم اللي بتفقدها،،: يا بويه كل بنت مالها غير بيت ريلها،،وانتي ما بتسيرين بعيد عنا الا بيت عمج،،فرة حصاه،،



فطيم كانت في ذيج اللحظة محتايه أمها،،محتاية تفتح قلبها لحد،،فطيم تعبت من كثر ما تكتم،،تعبت من كثر ما اتفكر،،دموعها اللي ما فارقنها من يوم ما فارقها ناصر،،كان خاطرها اتقول لأمها أنها ما تبى مطر،،كان خاطرها كل هالعالم يدري أنها تكره ،،وتكرهه واايد بعد،،فطيم اللي ما فكرت لحظة أنه برفضها لمطر،،بتطلع مشاااكل،،ما فكرت انه هالشي يمكن يفرق قلووب واايد،،ما فكرت برفضها ،،أنه غيرها بيتعذب،،وغيرها بيعيش نفس اللي عاشته وأكثر،،بس في النهاية فطيم بنت،،ومستحيل توقف في ويهه ابوها أو حتى اخوانها،،واتقولهم انها ما تبى مطر،،ما شي سبب في العالم يخليها ترفضه في نظرهم،،كانت اتصيح بس بهدوووء غريب،،كانت دموعها تنزل وتنزل ومب قادرة اتسيطر عليهن،،كانت ملااامحه هاديه،،بس في داخلها تتعذب،،



ام سلطاان وهيه تحضن فطيم ،،وحطت شيلتها ع عيونها يوم شافت بنتها اتصيح جدامها: يا بويه ولا نحن هاين علينا اتسيرين عنا،،ودي اشوفج عرووس قبل ما اموت،،وودي اشوفج اتردين فطيم الاولية،،



فطيم وهيه تمسك في امها بقو،،كانت كأنها أول مرة تحضن أمها،،حستها أنها قريييبة واايد منها،،كان ودها اتقولها،،وووينج يا امايه من زمااان،،وووينج،،امايه ودي اتحسين فيني،،شو اللي في قلبي،،ودي اقولج اني ما ابى اعرس،،ولو يذبحوني ما خذت مطر ولا خذت غير مطر،،،ناصر يا امايه ناصر في خيالي،،وعايش في قلبي من ايام وسنين،،مااا قدرت انسى،،ما قدرت ،،



.................................................. .................................................. ............



بيت بو مطر



الساعة 11 الا ربع الصبح



غرفة العنود



العنود وهيه حاطه ايدها ع ايد شمووه من فوق اللحاف واتهزها: شموووه،،عنبوو ذاك الرقاااد،،رقااد فيله،،قومي نشي،،كل العرب وعت الا انتي،،



شمووه: اوووهووووه،،انزين بنش،،حشى ،،ما اتخلوون الواحد يرتااح



مريم: ههههه خليها العنود،،تعالي بنطلع عنها برى،،بعد نص ساعة بنوعيها،،



العنود: شورج،،الا الليت ما مبنده عنها،،وبفتح الستااير كلهن،،خلها،،عنبوه نحن ناشين من الفير،،وهيه حضرتها منخشة تحت هاللحاف،،اتقول عيوز مطلقة،،



مريم: هههههههه،،انسير انسير عند عيايزنا،،



العنود: ميثووه وعت شفتيها،،



مريم: هيه ميثووه متسبحه قبلنا وكشخت ونزلت تحت،،



العنود: واكيد الشيخة نورة ما نشت،،اقوولج والله نحن حازمين روسنا بلاا ويع،،انسير انسير عنهن،،



،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،



غرفة نورة



يرن تيلفونها ،،وكان خالد يدقلها



نورة وهيه تتأكد انه ميثووه طلعت: آالووووو



خااالد: صباااااح الورد



نورة: صبااح الخير حبيبي



خااالد: مشتتااااقلج وااااايد



نورة وهيه اتبسم: وأنا بعد



خااالد: يعني بشووفج؟



نورة: بلاااك خالد انته جيه مستعيل



خااالد: تبيني ازعل عليج،،



نورة: فديت روووحك،،قتلك اني بحااول،،طلعتيه صعبه شوي



خالد: مب صعبة ولا شي،،خلي الدريول اييبج في أي مكان وانا بكون هناك



نورة: ما عليه ما عليه خاالد،،كأني اسمع حد ياي صوب الباب،،بخليك



خالد: احبج



نورة: وانا اموووت فيك



نورة++الحين يا ربي كييف بطلع،،وليش انا معقدة الامور جذيه،،بقولهم بسير ويا مها الكلية عدنا تسجيل،،ومناك بواعد خالد في أي مكااان،،يالله كيف ودي اشووفه،،خاطريه اعرف شو الهدية اللي بييبها لي،،فديته،،بس انا شو اشتريله،،اممم،،انا حتى قياسه ما اعرفه،بدق ع مها وبشااورها،،يمكن عندها افكااار حلوة،،،والله انه ذووق،،متى يا خاالد بتكوون لي،،وبرتاااح،،



مرن هاليومين بسرعه،،كانت العنود مرتبشة ويا بناات خالتها،،اللي سارتبهن السووق،،والعزبة،،واليدة اللي اصرت انها اتوديهن مزرعتها،،وشمووه طبعا المرشد السياحي لكل هالرحلاات،،وفيصل اللي كلم أمه عن شمووه وانه كان يتمنى انها اتكون من نصيبه،،فطيم اللي ما عطت أي جواب لهلها عن موضوع مطر،،والعنود اللي كانت كل ليلة اتفكر في سلطان وفي ايامها الياية،،مريم اللي روحت بوظبي وخاطرها مكسور،،انهدم الحلم اللي كانت تبنيه في فوادها،،بس في نفس الوقت كانت فرحانه لفطيم،،مطر اللي كان يالس يتريا على اعصابه رد فطيم عليه،،وفطيم اللي يمكن تصدم الكل برفضها لمطر،،وقرارها اللي يمكن يفرق العايلتين،،وبيفرق قلوبهم للأبد،،نورة اللي عايشة عالمها الخااص،،،واللي ما كانت اتفكر الا بقلبها،،كانت كل ما اتواعد خالد ،،لازم شي يصير،،كان ربها في كل مرة يستر عليها ،،ويبعدها عن هالشي،،بس هيه ما كانت اتحس في هالشي،،كانت بس تبى ترضي خالد بأي طريقه،،

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
30-07-2011, 03:43 PM
الجزء الثامن ..



ساكت وأنا في داخلي زحمة أصــــوات,,,,,,,,,,,هادي وأنا هوج العواصف بعيــــــني!!



روحوا هل بوظبي في يوم الاحد بعد صلااة المغرب،،خلوا فراغ فالبيت،،ما شا الله عليهن ،،سوالف وربشة ومرن هاليومين بسرعة،،ومحد يعلم شو اللي بيصير عقبهن،،




بيت بو سلطان



يوم الاربعا



العصر




بو سلطان : ان ما سرتيلها أنا بسير ارمسها،،فضيحه في اخويه وولده،،هب زين علينا،،عنبو هم ردوا علينا عقب ما رمسناهم بليلة،،وقربونا ،،



ام سلطان: والله مب عارفه شو فيها هالبنيه،،مرات اشوفها زينه وما فيها الا العافية،،ولا مراات الا اتصيح،،وانا كل ما رمسها عن هالسالفة يتمن دموعها همايل،،



بو سلطان: اييج شوور،،انا بسير ارمسها الحين،،،



ام سلطان: ع هواك،،



"سار بو سلطان فوق عند فطيم،،وهو مصمم انه ياخذ الرد من بنته الليلة،،بو سلطان متلوم في اخوه وولده مطر،،ودامه مطر فبوسلطان متأكد انه فطيم ما بترفضه،،ما شي سبب انه ترفضه،،بو سلطان انسان طيب،،وحنون وايد،،بس اذا عصب محد يعرف يتفاهم وياه،،واذا حط شي في راسه لازم يسويه،،خاصة اذا هو مقتنع انه الشي اللي يسويه صح وما بيضر حد،،""



شما وهيه توها نازلة من حجرتها واتلاقت ويا ابوها



شما: منور منور بو سلطان،،



بو سلطان: هههه شعندج اشوفج متلبسة وين سايرة



شما: والله توني يايه بشاورك،،العنود ويدتيه بيخطفن عليه سايرات صوب عزبة عميه



بو سلطان: يحيج بنتي،،،الا فطيم ما بتسرح وياكن؟



شما: قلتلها ،،بس ما طاعت،،برايك ابويه العنود ادقلي اكيد يايين،،



بو سلطان: الله يحفظج بنتي



بوسلطان وهو يدق الباب ع فطيم ،،ويدخل عندها



"فطيم كانت فاتحه اللاب وتكتب،،ما كان عندها الا هاللاب اتفرغ فيه كل اللي في قلبها،،يمكن ناصر هو اللي عودها اتسوي جذيه،،يلس بو سلطان ع طرف كرفايتها وهيه ع الطرف الثاني،،"



بو سلطان: شحالها بنتي اليوم؟



فطيم وهيه اتسكر اللاب وتعدل يلستها: بخير يعلك الخير ابويه،،انته شحالك؟



بو سلطان: دامكم بخير بويه انا بخير،،



فطيم:..................



بو سلطان: اظني اتعرفين انا ليش ياينج،،يا بنتي هب زين علينا نبطي عالعرب،،ومطر ود عمج رياال،،وما بتلقين شراته،،وانا يا بويه ابى افرح فيج انتي واخوج سلطان في نفس الليلة،،ها شو قلتي،،



فطيم++كنت ماسكة نفسي،،كنت حابسة دموعي في عيوني،،وحابسة شي يصرخ في داخليه،،احس قلبي يعتصر،،وكأنه حد ماسكنه ويقطعه،،شو اقولك يا بويه،،اقولك ما اباه،،كيييف؟ اقولك اني اكره،،اقولك اني حتى ما اداني اشووفه،،يا ربي شو اسوي،،شو ارد عليه،،مب قاادرة حتى اني ارمس،،مب قادرة،،احس بغصة في صدري،،ليتك يا بويه ما ييت،،ليتني مت قبل ما انحط في هالموقف،،لو امووت ما وافقت عليك،،بس ابويه،،ما فكرت في ابويه،،ما فكرت بعميه ،،ما فكرت فيهم،،يالله اتساعدني يالله،،



بو سلطان وهو يشوف بنته كيف انها سرحاانه وموخيه راسها..كيف كانت ملاامحها هاديه وما ادل ع شي،،ابتسم بو سلطان: دامج سكتي ،،هاذي ع قولتهم علاامة الرضا،،يا بويه جانج الا مستحيه مني،،لا تستحين،،انا ابوج،،ومحد كثري يبى يشوفج عروس،،يا حظ مطر فيج،،،باسها بو سلطان ع راسها وطلع ،،مبرووك يا بنتي،،الله يوفقج ويسهل عليج امورج،،




"طلع بو سلطان وهو ع باله انه بنته خلااص ،،وافقت،،طلع وخلى وراه وحده تتعذب،،وحده اتصيح واتصيح من قلب بعد،،فطيم اللي ما عرفت للفرح معنى من عقب ناصر،،كان كل اللي حواليها باللون الابيض والاسود،،كان ناصر مالي عليها حياتها،،بس الحين بتكون لإنسان ثاني،،ليته كان واحد غريب،،يمكن ينسيها ناصر،،يمكن ينسيها قلبها،،بس اللي بياخذها مطر،،اللي كل ما اتشوفه او تسمع طاريه،،يرد شريط ذكرياتها ويا ناصر،،



فطيم وهيه حاطه يديها على عيونها واتصيح+ دخيييلك يا بويه رد،،دخييلك رد ما اباااه،،ما اباااه،،يا بويه ما قدرت ارمس بوجودك،،ما قدرت اقول شي،،مع انه قلبي يبى ينتقم،،بس لحظة اللي اباه يسوي خطوة للألم اللي في قلبي،،اوقف وما اقدر اسوي أي شي،،دخييلكم حد يفهمني،،ما ابى شي من هالدنيا،،يعله المووت ياخذني ولا اشوف قلبي لواحد ثاني،،آآآآآآخ يالزمن ،،،خلاااص يعني،،بكون لمطر،،ما اقدر،،ما اقدر،،كيف اعيش ويا واحد جسد بلاا روح،،كيف اعيش وياه وقلبي ويا ناصر،،كييف،،كيف بخلي كل هالذكريااات اللي حولي وبسير مكان ثاني غير هالمكان،،ما ابااااه ما ابااااه،،اكرهك يا مطر،،اكرهك،،



.................................................. .................................................. ..........



بيت بو سلطان



"وصلت العنود ويدتها وعبدالله اللي كان شالنهم بيت عمها بو سلطان عسب يشلون شما وياهم"



شما وهيه اتشوف الموتر من زجاج الصالة: أميه وصلوا تراهم،،جانج الا بتسلمين ع يدتيه،،وهيه في خاطرها هذا موتر عبدالله،،اممم غريبه،،



ام سلطان وهيه اتقووم: يلاا بويه انسير،،



سلطان وهو يطلع من غرفته: ها وين سايرات،،



ام سلطان: يدتك يايه صوبنا بيشلون شما وياهم العزبة



سلطان وهو توه ناش ولابس وزار وفانيله: بنسير انسلم عليها ،،دومها اتشره علينا



ام سلطان: فيك الخير بويه



"طلع سلطان وشما وامها برى،،ونزل عبدالله اللي ما كانت تدري انه هو اللي بيشلهم،،العنود قالتلها انه الدريول بيشلهن،،"



عبدالله وهو ينزل من سيارته: هلاااااا بالرقااااااد هههه



سلطان وهو يوايهه: ههههه،،،ياخي القايلة نازل من الدوام،،تباني ما ارقد،،




العنود وهيه بعدها في السيارة++يا ويلي هذا سلطان،،كيف الحينه بنزل وبسلم،،وهاي االخبلة شمووه شاقه الحلج،،ما ألومج شايفة أمير خان،،بنزل،،ولا اقوول لالا ما بنزل،،



اليدة اللي طبعا ما فيها تنزل: وابويه العنود اشوفج الا ياسه،،قومي سلمي على حرمة عمج وولدها،،



العنود: هب لازم يدتيه،،ام سلطان اروحها بتي الحين،،



اليدة: قطعيها من رمسه،،تبين الحرمة اتهوي عليج وانتي ميلسه،،نزلي اشووف،،



العنود وهيه اتعدل شيلتها: ان شاااا الله يدتيه،،بننزل،،لا حيلة الله



العنود وتوها نازله،،وميته من كثر ما مستحيه: السلااام عليكم والرحمه



الكل: وعليج السلاام،،



العنود وهيه اتوايه ام سلطان: شحالج خالتيه عساج بخير؟



ام سلطان: بخير يعلج الخير



سلطان: شحاالج العنود؟



العنود: بخير،،انته شحالك؟



سلطان: الحمدلله تماام،،



شمووه وهيه اتواييهه العنود: هلااااا بالعروووس،،



العنود وهيه في خاطرها تمسكها بحلجها: بخير وسهاله انتي شحاالج؟



شمووه وهيه اطالع عبدالله: دامنكم بخير انا بخير،،



عبدالله: ها شما بتسيرين ويانا



شما: هيه نعم



سلطان: اسميها بتصدعكم،،



عبدالله وهو يتبسم: محشوومة بنت مباارك،،



سلطان: اهوووه ثرنا نسينا العيوز في السيارة،،



عبدالله: سر سر اغسل ويهك،،منتفج من كثر ما رااقد هههه،،جنك الا دهماان بعدك



سلطان: ههههه عااد اللي يسمعك موول ما ترقد،،



سلموا اليميع على ام مبارك ،،ونزل بوسلطان وسلم عليها بعد،،



اليدة وهيه اتناغج على عبدالله: يا بويه اخرتنا،،بتسلم الشمس ،،انقفض،،



شما وهيه اتقرب راسها عند يدتها اللي راكبه جدام: هههه يدتيه بلاااج مستعيله،،العزبة مب من بعدها،،



اليدة: صخي انتي،،جيه ورانا حلالنا،،يباله مجاابل



شما: هههه يدتيه اتباادلين ،،خاطريه اركب جداام،،



العنود: هههه اسميج خقاقه،،هيه يدتيه اتباادلج،،هذا مكانها المفضل،،



عبدالله وهو يركب السيارة: هههه ها يدتيه تبين ميحد ولا بن رووغه



العنود: لا حطلها هيفا وهبي،،ههههههه



اليدة: وابويه عليك،،،لا نبى هذا ولا هذا،،نبى نوصل بالسلااامة



شمووه+العنود:ههههههه



عبدالله وهو يطول عالمسجل وحاط ميحد: يـاعـويـد الـبــان يـاخـلـي يافريـد الحـسـن باخـوانـه،،رووف بي ياكامل الدلي لاتعذب نفس ولهانه،،غيركم يا زين أنا من لي منتقنك من الغزر دانه،،معك عفت الخود بالكلي ماليه في غيركم خانه،،



العنود: عبدالله،،خطفنا ع دكان السلاام،،مب حلوة السيرة بلاا هالكسكسة



اليدة: شو تبنه،،بعدنا الا بنخطف ع دكاكين،،عز الله وصلنا،،ما خاست ابطونكن الا من هالسقم



شمووه: هههه يدتيه،،هاذي نعمه،،استغفري،،انتي حرمة حايه،،هب زين



عبدالله+العنود: ههههههه



اليدة: عيز حيلكم،،شعنه بعد شاقين حلوجكم وتضحكون،،مسودين الويه،،



عبدالله وهو موقف حذال الدكان: يدتيه الله يهديج حطي عجويتج يانب،،اخافج اتصوبين عيني،،ويلتفت للبنات،، ها شو تبن؟؟



العنود: نبى عصير وشيبس،،واشترلنا شوية كوافي ومكسرااات اهم شي،، هيه وبعد نبى اسكريم،،شميم شو تبين؟؟



اليدة: اسكريم في هالبرد،،والله ما تاخذلهن،،وان يبته يعطيه هوشي



العنود: يدوووووه حرااام عليج،،عااد كله ولا العسكريم،،دخيلج يدتيه صومي ثلاثة ايام



اليدة: هب صايمه،،والاسكريم ما بتاكلنه،،عنبوه حلوجكن بيروحن



عبدالله: هههه تستاااهلن،،خشمج يدتيه هههه



العنود وهيه معصبة: انزين خذوا اللي تبونه



عبدالله: ها شميم شي فخااطرج؟



شما واونها مستحيه: لالا ابد سلاامتك



عبدالله وهو يأشر على عيونه وهو صاد صوبها ويكلمها بالاشارات: تبين عيوني لج،،



العنود: احم احم،،جيه نحن اهنيه هب في السكه



عبدالله: وانتي شلج؟؟



العنود: خلني انا بسألها،،شموه شو تبين ؟؟



عبدالله: خليها شمووه انا اعرف شو تبى



العنود: لاااااااا والله،،عيل اللي بتاخذه لها،،خذلي اياه



عبدالله: لالا،،هذا سبيشل وهو يبتسم لشما



اليدة: يييييهاا،،بعدك الا بتشاورهن،،انقفض وخله ايي هالاسود،،



عبدالله: هههههه انزين انزين،،طلب عبدالله وروحوا ،،



"وصلوا العزبة،،وطول الطريج كله تعليقاات وضحك،،السيرة ويا يدتهم دووم لها طعم ثاني،،وعبدالله اللي كان كل مرة يحرج شموه بكلاامه،،وشمووه متشققه من الفرح"



،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،



بيت بو مطر



الساعة 5 ونص العصر



ام مطر وهيه ترمس بالتيلفون: والله يا ختيه شما خطبوها عرب من سنه يمكن وردوهم،،الا الحين البنت هب محيرة لحد،،



ام فيصل: والله يا ختيه ليتهم الا بيقربولنا،،البنت ما شاا الله عليها مزيونه،،وهلها ونعم فيهم،،وفيصل مستعيل،،بغيته في نورة فديتها،،الا قال صغيرة واايد عليه،،يبى بنتهم،،



ام مطر: والله وفيصل ونعم فيه،،بس..



ام فيصل: لا تستحين ام مطر،،جانج الا تبينها لعبدالله،،انا بقوول لفيصل انه البنت محيرة لود عمها،،



ام مطر: يبوج نحن الا طلبنا فطيم لمطر،،ولين يوومج ما ردوا علينا،،وجنهم الا ما يبون القرب منا،،



ام فيصل: شو هالرمسه بعد،،لالا ماظني،،مطر ريااال،،ومحد بيرده،،انتي شوفي ام سلطان،،ورديلي خبر،،جانه البنت مخطوبة،،ولا حد رامس فيها،،تراه مالنا نصيب فيها،،وجانها بعدها ان شاا الله انهم بيقربونا،،وجانج الا تبينها لولدج موول لا تستحين مني



ام مطر: لالا،،عبدالله امبوني انا وابوه نباله ميثا فديتها،،



ام فيصل: والنعم في عبدالله،،وميثا ما بتلقى شراته،،



ام مطر: ع خير عيل،،انا بتخبر لج ام سلطان،،وبرد عليج،،



ام فيصل: الله يحفظج



.................................................. .................................................. ............................






العزبة




العنود: يدتيه وووين تبين بين هالهووش،،ان طرحنج تراني ما بشلج



اليدة: تعالي تعالي،،شو موقفنج هناك،،تعالي فازعيني،،اباج تمسكيلي هالتويس الصغيروني،،امرة اشوفه ما يقارب امه،،



العنود: يدتيه وانتي شو تبين امه،،هو ما يباها



اليدة وهيه ماسكه العنز: اقولج تعالي،،شو ما يبى امه،،عيل منو بيرضعها،،انقفضي



العنود وهيه تدخل: يالله الحين بتخيس ريحتنا،،وينه هو انزين،،



اليدة وهيه اتأشر عالتويس: اكووهاا،،سيري ختلي وراها ومسكيه،،



العنود وهيه تمشي صوبه بشوي شوي: بعد انته شو مسيرنك هناك،،ايلس حذاال امك،،شارد عنها،،حشرتنا من كثر ما اطرب،،



اليدة: لا ترمسين،،منوه اترمسين ثرج،،صخي،،عشان تقبضينه من ورى



العنود: ياااا ربي يالطفاااسة،،وهيه حاطه شيلتها ع خشمها ،،ما علييج شمووه،،انا يايبتنج عشان اتفازعيني،،مب عشاان تستخلين في أمير خان ماالج



؛؛؛؛شما وعبدالله يتمشوون حذاال العزبة بس من داخل



شما وهيه ميته من الحيا: دخيلك عبدالله خلني بسير عند يدتيه والعنود



عبدالله : انا حلفت ما اتسيرين،،ما صدقت ايلس وياج اروحي



شما:.......................



عبدالله: شمووه،،لو مت عنج شو بتسوين؟؟



شمووه وهيه فاجه عيونها واتصد صوبه: قول هالرمسة مرة ثانيه،،والله يا ازعل عليك سنه كامله



عبدالله: ههههههه سنه كااامله،،وهو يوقف جدامها،،اهوون عليج؟



شمووه وهيه اتهز راسها بالنفي



عبدالله: أمووووت فيج شمووه



شما:......................



عبدالله: انزين قوليها لي،،ريحي فواديه



شما وهيه تمشي اليانب الثاني: انته تدري من دوون ما اقولها



عبدالله: والله العظيم ادري،،بس خاطريه في يوم اسمعها منج،،وغلااتي عندج اتقولينها والحين



شما: يوم بكون حلالك بقولها لك،،



عبدالله: ومنوه قال انج هب حلالي،،انتي حلالي ومن زمااان بعد،،ومحد بياخذج غيري،،ومحد بيشوف هالعيون غيري انا



شما: وإن مت عنك،،ما بتاخذ وحده ثاانيه؟



عبدالله وبعصبيه: شمووه جاااااب،،قطعيها هالرمسه،،



شما: ان شاااا الله،،بس خلنا انسير عند العنود،،حتى البيدار يطالعنا غيير،،والله شكلنا غلط،،



عبدالله: انزين تعالي تعالي،،ابى اعطيج شي،،دامنها العنود محد



شما: بس اخااف حد يشوفنا



عبدالله: انزين نحن ما كفرنا،،انتي تعالي وبس



مشوا عبدالله وشمووه لين ما وصلوا موتره،،فتح باب سيارته وشميم واقفه حذاله وتصدد،،اتخااف حد يشوفهم،،



شما: دخيييلك عبدالله بسرعه،،



عبدالله وهو يراويها كيسة خضرا متوسطة،،كان ميودنها تحت السيت،،عسب يدته ما تنتبه للكيس: هذا الكيس لج،،بخليه ورى عندكن،،امبوني بعطيه العنود اتوصله لج،،عقب قلت لا،،لازم بنفسي اعطيج اياه،،فدبرت سيرة العزبة اليوم بس عسب هالكيس،،ها شو رايج،،وهو يبتسم؟؟



شما وهيه ويهها صاير طماطة: وليش معبل عى رووحك،،انا ما ابى شي عليك!!



عبدالله: والله يا شمووه لو اغلفلج هالدنيا كلها وباللي فيها بعدني بحس اني مقصر فيج،،غلااتج هب في هدية يا بنت عميه،،غلااتج مزروعه اهنيه(وهو يأشر ع قلبه)،،وهالقلب دامه شارنج مستحيل يخليج،،



شما وهيه موخيه راسها: مشكوور عبدالله ما تقصر



العنود وهيه يايه صوبهم: لااااااااااا والله،،أنا اعشي الهوش وامسك التويسات وانتوا هنيه مسويلي روميو وجولييت،،



عبدالله: ههههه مااالج حاايه،،عيل تبين بنت مباارك اتسير صووب الهووش



شما: ههههههههه



العنود: والله هب في اصبوعهاا الختم،،حالها حالي،،ريحتيه خااست من هالهووش،،ويدتيه الله يهديها ماسكه البيدار اتهازبه الحينه،،شردت عنها وخليتها اروحها،،



شما: ههههههه،،حليلج يا يدتيه،،خليني انا بسير عندها



عبدالله: لالا وين تبين ،،ريحتج بتخييس،،



العنود: يبيييييييه الكونتيسة شميم،،لقيتي حد يداافع عنج،،



عبدالله: هيه عندج مااانع،،انتي يسي ويا شميم اهنيه،،انا بسير صووب يدتيه،،وبييبها،،بنرووح هبابنا لين ما نوصل،،،ومناك الجو بااارد،،



،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،



قبل أذان المغرب بشوي



بو سلطان وهو عند زراعة البيت بس من داخل: هيه نعم،،رضت،،وما صاحت ولا قالت شي،،بس عرفت انها موافقه،،



ام سلطان: الله يبشرك بالينه،،قول آمين



بو سلطان: آمين،،وأنا بصلي المغرب وبسير عند اخويه بومطر،،وبرد عليه خبر،،فضيحه فيهم،،



ام سلطان: ع خير ان شااا الله،،الا بو سلطان نبى الملجة الحينه دامنه براااد،،والعرس خلوه فالصيف جانه شي حجز،،



بو سلطاان: ما عليه ما عليه،،العرس هب بس عرسنا،،بنشاور مطر وسلطان فيه،،جانهم الا يبونه في الصيف،،امررة غاايته



ام سلطان: يالله يا ربي يوفقهم،،وانشوف عيالهم وعيال عيالهم يااارب



بو سلطان: هذا عبدالله توهم وااصلين،،اسميها أميه راسها ياابس،،في هالبرووود سايرة العزبة




شما++كنت ما ودي انزل،،كان ودي ما افاارقه،،بس يلاا شمووه لازم اصبر،،في النهاية بكون له،،وما بخليه يغيب عن نظريه لحظة وحده،،شليت الكيس ودخلت بسرعه قبل لا ينتبه ع الكيس امايه وابويه،،ما كنت احس نفسي امشي،،كنت اركض،،لا تلوومني،،هذا الكيس من أغلى انسان،،من نصي الثاني،،دخلت حجرتيه وفريت شيلتيه ويلست ع كرفايتيه،،وانا افتح الكيس بشوي شوي،،كان لونه فسفوري،،فتحته ولقيت فيه ورد حمرا ،،تميت اشمها دقيقة كامله،،كأني اول مرة اشووف وردة،،يالله محلااة ريحتها،،لقيت علبه مغلفة،،فتحتها ولقيت فيها عطر،،حطيت شوي على طرف جلابيتيه،، ،،ريحته واااايد حلوة،،عقب لقيت شي مغلف مثل الحلاوة،،كان شكله غريب،،فتحته ولقيت قفازات صووف عن البرد،،كان لونهن أسود ومخيوط عليهن في الوسط من داخل باللون الأحمر حرفي وحرفه،،وعلى كل اصبع قلب احمر صغير،،ولقيت تحت كل هذا ورقه طاونها بشريطة خضرا،،فتحتها وكان كاتب فيها:




"شمووه تراني ما اعرف اكتب رسايل ،،لا اتمين تضحكين،،لفيت العين كلها عسب هالكيسة،،ادريبج اتموتين على هاللون،،العطر اللي بتلقينه شرات العطر اللي عندي،،اباج كل ما تتعطرين تتذكريني،،وبتلقين قفازات،،ما عرفت اغلفهن زين،،خليت أنيسة اتغلفهن لج،،هذيلاا طالبنهم من دبي،،بس عسب يكتبون حرفي وحرفج فيهم،،ابااج تلبسينهم كل ما طلعتي برى،،ابى البرد يدورج ما يلقااج،،ربي لا يحرمني منج،،



لو تفرق بيننا سود الليالي لو يحول الدهر وصروف السنين



لا حشا منساك لو طال المطالي ف الحشا مطبوع رسمك يالضنين



شموووه،،،،أحبج"




شما++مسكت الورقه وحطيتها ع صدري،،قريتها يمكن عشرين مرة،،أحبه يااا نااس احبه،،وما اتخيل هالدنيا دوونه،،ربي لا تحرمني منه،،ياااا رب،،ووين بلقى شرااات هالقلب،،ما اعرف ما اعرف شوو اقوول،،غير اني ادعيله انه ربي يحفظه من كل شر"



"احتفظت شمووه بالهدية،،وحطت الورده في دفتر،،اما الورقه فحفظتها في مكان مستحيل أي حد يوصله،،القفازات عطرتهم بالعطر وخلتهم ع كرفايتها ،،سارت اتصلي المغرب ونزلت عندهم فالخيمة اللي برى"



،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،



بوظبي



شقة منصور



منصور وهو متلحف ومب بداري بالدنيا،،لا صلااة عصر ولا مغرب،،وكل الاوقات في عقله مخربطه،،رن تيلفونه اكثر من سبع مراات،،عقب شله،،



أحمد: ألوو



منصور وهو مغمض عيونه ومتلحف: هلاااا



أحمد: لا تقولي انك راااقد،،عنبو بتخييس من هالرقااااد



منصور: وانته شلك ارقد ولا انش،،



احمد: انزين اسمعني،،انا وحمدان والربع معزومين عند واحد من ربعنا ،،وانته معزووم ويانا،،



منصور: منوه من ربعك؟



احمد: خالد ال..........



منصور: ما عليه ما عليه،،بشوف عمري لين خلاااف



احمد: قم قم،،صلااة المغرب فايته،،وانته بعدك رااقد



منصور: لا حووول،،انزين بنقوووم،،يلااا فارج



احمد: باي



" قام منصور واتسبح وصلى المغرب وكشخ وتوه يبى يظهر لقى سعيد ربيعه عالباب ،،



منصور: هلااااااااااااااا بو عسكووور



سعيد وهم يتوايهوون: السلاااام عليييك والرحمه



منصور: وعليكم السلاااام ،،وووينك؟؟



سعيد:والله الا في داارك،،اشووفك كااشخ،،ووين؟



منصور وهو يمسكه بيده : اقرب اقرب،،الربع عازمينا الليلة جانك بتخاوينا!!



سعيد وهو ايلس ع الكنبة: منووه من ربعك؟؟



منصور: قووم أحمد ال.....اتعرفه،،الا اللي عازمنا صراحه ما اعرفه اسمه خالد ال................



سعيد: خالد ال...........،،



منصور: جنك الا اتعرفه؟؟



سعيد: انزين قم قم صبلنا عصير ولا هاتلنا شي،،شو هالسنع اللي فيك!!



منصور: هههههه اسميك زطي،،



"سعيد كان له معرفة جديمة ويا اللي اسمه خالد وشلته ،،صايرله موقف من زماان وياه،،خلاااها يبتعد عن هالشله من عرف انهم شله صايعه ،،ونفوسهم خايسة،،وما اتعرف الخير،،فكان يبى يطري الجو عسب ما يخلي منصور يندمج وياهم،،او حتى يتعرف عليهم مجرد معرفه،،""



منصور وهو يايب العصير وكيك مقطع: ها الشيخ ،،شي تبى غيره بعد،،



سعيد: هههه ايلس ايلس،،ما اتقصر



منصور: عااد بعشيك الليلة الا انا اروحي معزووم،،



سعيد: عيل أنا طالبنك طلبة قول تم،



منصور: امررة تم،،



سعيد: انا عازمنك الليلة،،



منصور: ما عليه سعيد خلها بااجر،،



سعيد: لالا انا الليلة ابى اتعشى وياااك،،ياخي من زمااان ما يلسنا وياك



منصور: ههههه اونك عاااد،،ما عليه امرررة بو عكسور فاالك طيب،،بدق لأحمد وبتعذر منه،،



سعيد وهو في خاطره "الله يهديك ويصلح بالك": خلااص عيل بنسير بسيارتيه



منصور: ع هواك،،كل كل بتاااكل هالصحن كله،،الا جيه يبته لك



سعيد: ههههه لالا عين خير،،تباني اغدي شراات حمدااان غادي كبر الباب،،



منصور: هههههههههه



سعيد وهو ياينه اتصال من امه: مرحباا الوالدة.....هيه نعم الا اهنيه شو فخاطرج......لالا انا بييكم........لا تخلينهم يروحون...الله يحفظج



سعيد وهو ينش عن منصور: اسمحيلي منصور،،باجر باجر العزيمة،،رياييل فالبيت والوالد محد عندها،،قم بنسير رباعه



منصور: لالا ما فيني،،ابى اطلع اشم هوا،،وانته بعدك بتحبسني،،برايك سر،،وانا بسير عند ربع احمد



سعيد وهو كان مستعيل: ع هواك،،





،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،




بيت بو مطر



الميلس



بعد صلاة المغرب



بو سلطان: والله يا اخويه متلومين فيك،،الا اتعرفهن البناات،،يتغلن،،



بو مطر: ههه امرة لا اتلوم،،والبنت بنتنا،،والولد ولدكم،،وما امبينا هالرمسه،،يعله مبرووك عليكم



بو سلطان: علينا وعليك،،الا وينه مطر ما اشوفه؟



مطر: والله توه ظاهر،،ضاربنه حفووز،،ما اييلس مول فالبيت،،الا ظاهر وداخل



بو سلطان: ههههه الله يوفقه،،يستااهل مطر



،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،



غرفة فطيم



"فطيم من كثر ما صاحت رقدت على كرفايتها وهيه حتى هب متلحفة ،،والاضاءة كانت عادية،،كانت منطوية على نفسها مثل اليااهل،،وعيونها متنفخاات من كثر ما صاحت،،كانت ملاامح التعب باينه على ويهها،،فطيم مب قادرة تتخيل في لحظة انها بتكون لمطر،،فطيم اللي عمر ناصر ما غاب عن بالها لحظة وحده،،فطيم اللي مات كل شي حولها من مات ناصر عنها،،صار كل شي لونه باااهت ومالها معنى،،حتى الاكل ماله طعم عندها،،"



في الخيمة



ام سلطان: شميم ما شفتي فطيم يوم انتي يايه



شما وهيه تشرب شوربه ولابسة قفازات اللي يابنها لها عبدالله: لا امايه،،ما دخلت عليها



ام سلطان: دقيلها تيلفون ولا سيري زقريها،،



شما: لو تبى تنزل بتنزل ارووحها،،



ام سلطان: انزين هيه ما خبرتج انها وافقت ع مطر



شما وهيه فاجه عيونها ع وسعهن: شوووووه،،صدق امايه؟؟



ام سلطان: هيه صدق عيل بجذب عليج،،



شما وهيه في خاطرها++معقوووولة،،لالا ما اصدق،،كيييف؟؟ بس لا هيه آخر مرة كانت عادي،،تتعدل وتكشخ،،يا حليلج يا فطييم،،والله اني فرحاانتلها وااايد،،بسير اباارك لها



شما: ما عليه اميه انا بسير فوق عندها وببارك لها بنفسي،،



ام سلطان: زين اتسوين بنتي،



شما وهيه تدخل غرفة فطيم،،ولقتها توها ناشة وياسة ع الكرفاية،،



شما وهيه يايه صوبها: مبرووووووووووك يالعرووس



فطيم وهيه توها توقف طاحت جدااام شميم



شما++في هذاك اليوم اذكر،،اني يلست حذال فطيم وتميت اوعيها،،بس ما طاعت اترد عليه،،ريولي ما رامن يشلني من كثر ماني مصدومه،،ما عرفت شو اسوي،،دموعي نزلن بسرعه،،وحسيت انه فطيم خلااص ماتت،،تميت اهزها اهزها ما طاعت اترد عليه،،عقب قمت مثل المينونه،،ما عرفت وين اسير،،كنت اركض واركض،،بس مب عارفة ووين؟لقيت اخويه سلطان توه طاالع من حجرته،،مسكت يدينه،،



شما وهيه اتصيح: سلطااان دخيلللك سلطان



سلطان:شميم شو فيييج،،بلاااج اتصيحين ،،



شما: فطيي،،فطيييي،،فطييييم فطيييم ماتت



سلطان :شووووووووووووووه،،،انتي شو اتقولين؟؟



سلطاان وهو يركض لين غرفة فطيم،،كان ويهها خلااص مايل لونه للأزرق،،كأنه ما فيها دم،،شكلها شكل وحده خلااص ماتت،،سلطان وهو يشل فطيم بين يديه ،،ويشل وياها شيلتها اللي كانت حوول ارقبتها،،وشمووه طايحه في الصالة اتصيح،،



سلطان وهو يزاقر ع شموه:شميييييييييييم هاتي سويج سيارتيه في الحجرة،،بسرعه



شما++كنت كلمة ارتجف شوية عليه،،ما كنت حاسه بنفسي،،كنت اصيييح فطيم ،،فطييم اللي اتعذبت لين ما تعبت،،كنت اتخيل البيت بدونها،،كنت اقول في نفسي،،منوه اللي بينصحني،،منوه اللي بيغايضني،،منوه اللي بيوقف ويايه،،كنت اتخيل كيف بكون اروحي في هالبيت،،كيييف؟ لالا فطيم ما بتخليني،،فطييم حيه،،هيه بس تعبت وبيشلونها المستشفى وبترد نفس قبل،،بس فطيم ما رمستني،،كان شكلهاا غيير،،اول مرة اشووف ويهها جذيه



"فتحت شموه السيارة ،،وحط سلطان فطيم في السيت الوراني،،وشغل السيارة،،بس في نفس الوقت،،ام سلطان كانت طالعة من الخيمة،،قلب الام،،مب غريبة،،طلعت وهيه اتشوف شمووه اتصيح،،وسلطان في السيارة



ام سلطاان وهيه اتأشر ع سلطان: بويه سلطااان،،سلطاااان



بس سلطاان في ذيج اللحظة طااار بالسيارة لين مستشفى تواام،،ام سلطان وشميم لحقووهن ويا الدريول،،كانت الكل اعصاابه متوترة،،كان ذاك اليوم فضييع،،و اقدر اقوول انه كان يوم اسود للعايلة كلهاا،،




البارحه في صمت غابت عن العـــــين,,,,,,,,,,,,,,,,,راحت وخلت جرح الايام بــــاقي



,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
30-07-2011, 03:44 PM
تابع للجزء الثامن ..[/U]

في المستشفى



قسم الطواري



الساعة 7 ونص المسا




"الكل كاان مصدووم،،الكل كان يقول في نفسه فطيم بخير وما فيها شي وبتطلع الحين ،،شميم كانت منهارة واتصيح كانت ياسة في زاويه وحاطه يديها على ويهها ومتغشية واتصيح،،ام سلطان اللي كانت ياسه ع كرسي ومن قو الصدمه ما نزلت ولا دمعه من عيونها،،كانت اتصيح من دااخل،،واللي يصيح من داخل يتعذب اكثر،،ويتعب في نفس الوقت،،بو سلطان اللي كان واقف ساير راد في الممر،،اما سلطان اللي ما فارق فطييم لحظة وحده،،الكل كان ناسي تيلفونه فالبيت،،ما عدا بو سلطان اللي كان ياي من عند بو مطر وبلغته البشكارة انه الكل فالمستشفى،،



سلطان وهو ياي صوب ابوه،،



بو سلطان: ها ولديه شو اختك،،



سلطان: بخير بخير ابويه،،بسوولها فحوصاات بعدهم،،واظني ما بتطلع الليلة



بو سلطان: انزين هيه وينها،،نبى انشوفها،،



سلطان: ابويه انا غصب مخليني يالس عندها،،مانعين أي حد يدخل عليها ،،ويلستكم اهنيه مالها لزمه،،،انتوا رووحوا وانا بتم عندها،،



سلطان شاف امه ياسه ع الكرسي وحاطه شيلتها على ويهها،،كان شكلها يعور القلب،،اتقرب منها سلطان ويلس حذالها: أميه ،،انتي انسانه مؤمنه،،وفطيم ما فيها الا الخير،،تلقينها تعبت شويه ،،والا دمها نااقص،،وبيظهرونها باجر ان شاا الله،،ذكري الله،،



ام سلطان وهيه خلااص دمووعها نزلن،،ما قدرت تتحمل،،هيه من زماان حاسه في بنتها بس ساكته،،من زماان ودها تحضنها واتخفف عنها الا فطيم هيه اللي تبتعد،،هيه اللي عزلت نفسها عن هالعالم كله وعن اقرب الناس لها وهيه امها،،كل مرة كانت تبى اتشلها المستشفى لنه قلب الام ما يرتااح الا براحة عياله،،



سلطان: أميه ،،صيااحج ما بيفيد في شي،،روحي البيت الليلة وانا بتم عند فطيم،،



ام سلطان وهيه اتصيح: ما بتحرك منيه الا وفطيم ويايه،،هب مروحه ،،بتم عند بنتي،،فديتج يا فطيم،،ليته فيه ولا فيج يا بويه،،



سلطان وهو توه يشوف شميم،،شميم اللي كانت منطوية ع نفسها في زاوية واتصيح،،شميم الوحيده اللي اتعرف شو سبب كل هذا،،شميم اللي ودها اتقولهم انه فطيم ما تبى مطر ما تباه،،كانت في لحظة ضعف ويمكن اتقول أي شي،،بس عسب اتشوف ختها فطيم صاحيه مرة ثانيه،،



سلطان وهو يوخي ع شميم ويمسك ويهها بيديه: شميم،،اونج انتي القوية،،فطيم ما فيها شي،،قالولي انها بس تعباانه وشوية ارهااق،،قومي قومي غسل ويهج وشلي امج وروحي،،هب زينه يلستج اهنيه اللي ساير واللي راد يشوفج،،قومي واذكري الله



شما: والله ما اقووم،،والله،،ما اسير،،سلطااان دخيييلك ابى ايلس ،،دخيييلك،،ما ابى اخلي فطيم،،فطيم تباني اكييد،،ما ابااها اتمووت عني،،وهيه تلوي ع سلطان بقو،،دخيييلك سلطان قولهم فطييم حيه ما بتموووت،،ابى اشوفها ،،



سلطان وهو متأثر من وضع شموه: شميم ذكري الله،،فطيم ما فيها الا العافية،،خلااص انزين بتمين ويايه،،بس لا اتمين جذيه اتصيحين،،سيري وغسلي ويهج وتعالي اهنيه ،،انزين



شميم وهيه اتصيح وماسكه في سلطان:...........



سلطان: ارمسج انا،،انزين



شميم وهيه غصب ترمس: ان شااا الله



ع الساعة تسع ونص المسا



" كان الوضع على حاله،،محد كان يدري بحالة فطيم غير سلطان،،محد كان يدري انه فطيم في العناية غيره،،كان يقولهم بعدها في غرفة الطواري،،سلطان وبعد محاولاات ويا امه لين ما اقتنعت انها اتروح ويا ابوه اللي ما يلس من وصل المستشفى،،ما كان يباهم يتعبون اكثر،،هم شواب وحالة فطيم ما اتسر لا عدو ولا صديق،،واذا دروا بحالتها يخافهم يصيبهم شي لا سمح الله،،من جهة ثانيه العنود كانت حارقه كل تيلفوناات البيت ،،وام مطر اللي دقت لأم سلطان أكثر من مرة بس محد يرد عليهم،،"



.................................................. .................................................. .............................



بوظبي



ميلس خالد ال...........



بعد العشا



خالد : ها شباب تبونا انشوف الفيديوهات الحينه ولا عقب؟؟



..........: وين عقب ،،الحين الحين



منصور وهو يرمس أحمد: جيه يايين انشوف افلاام نحن؟؟



احمد: اسميك غشييم،،هذا امبونه جذيه عزايمه،،فيديوهااات بنااات،،،يعني اللي بالي بالك



منصور: شووووووه؟؟



احمد : عيل اتشوف هالشاشة اللي جدامك ،،كبر شاشات السينما،،شارنها بذيج الحجية،،بس عسب هالشي،،



منصور: عنبوووه زاااد،،جانه بيفضح بنااات العرب،،قم قم ،،يوم جذيه سواالفه،،وهذيلاا السبلااان كلهم شرااته



احمد: كلهم،،والحين كل واحد بيعرض الفيديو اللي عنده،،لا وعقب يستوي شرات المزاد،،يعني اللي الفيديو ماله أحلى يعرضه للبيع،،وعادي يوصل الفيلم الواحد فوق ال50000



منصور: اسميييه مسوله تجااارة



خااالد وهو يدخل الفيلم ماله: اول شي براااويكم فيديو عن وحده من بوظبي،،عجيييييييبه،،ما تتفوت،،



..................: ههههههه لالا نحن نبى هذيج راعية العين



منصور وهو محرج ويوقف بين كل هالشباب اللي تارسين الميلس: حوووه انته،،عنبو ذيييج الربعه لكم،،جانكم الا تتعازمووون ع فضاايح البنااات،،



خاالد وهو ياي يمشي صوبه،،و يتقرب حذااله: ايه انته ،،شو لك من الحااااية،،عايبنك ايلس،،هب عايبنك الباب ادله



منصور وهو يمسكه بطرف كندورته: هب منصور اللي ينطرد،،انا امبوني طااالع،،اشكااالكم هب اشكااال ريايييل



خالد وهو يفج ايد منصور: جاااااااب واحترم نفسك،،منووه انته عسب ترمس عن المريله،،



" فزعوا الشباب يفججون بينهم،،لنهم خلااص كان ناوين يتذابحون،،طلع منصور وأحمد،،ومنصور ما يشووف من الضيجه"



منصور والشرار طالع من عيونه: يوم الا جذيه سواياهم،،شعنه مرابعنهم هااا؟؟



أحمد: شو اقولك يا منصور،،هذيلاا ربعي من زماان،،والربع ما ينلقوون الحينه،،وأنا انا اعرفهم من يوم وانا فالمدرسة،،



منصور وهو يفر سفرته من على راسه: والله يا احمد ان شفتك وياهم غير هالمرة،،ياما اعرفك ولا اتعرفنيه



احمد: وانته لييش ضاايج جذيه،،تراك اترمس بنااات،،حالك حالهم



منصور: هيه نعم ارمسهن الا عمري ما فضحت وحده،،ولا سويت شي بالحراام،،والله يا هذا خالد لو بس الاقيه جدامي يجتله،،نذل وااحد،،

أحمد: انسير انسير البحر دامنه قريب منا،،حشى يا انته امررة زاهبه ضيجك،،

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،

مستشفى توام

الساعة 10 ونص المسا

عند قاعة الانتظار اللي في قسم الطواري

شميم وهيه متحجبة وعيونها منتفخاات من كثر ما صاحت++ فديتج يا فطيم،،والله ما تستاااهلين اللي ياااج،،ليتني ارووم ارمس سلطان واقوله عن ساالفتج،،بس مستحيل،،كيف اقوله،،كييف،،وانتي مطر خلااص بتكونين له،،فطيم اللي ما اتحملت وجود مطر في حياتها وهو بعده ما عاش وياها،،كيف بتتحمل وجوده وهو مجابلنها،،كيييف؟،،يالله يا ربي اتساعدها ،،يااا رب خل فطيم اتقوم الليلة،،ياارب لا تخليها اتروح عنا،،يا رب اتعينها على ما بليتها،،

سلطان وهو يأشر لشما من بعيد،،لنه شما في قاعة الانتظار للحريم بس،،

سلطان: ها شمووه ما بتروحين،،

شما: قايلتلك ما برووح وبتم اهنيه،،جانك الا تبى اتروح برايك،،

سلطان: شو هالرمسه بعد،،سمعي شميم انا بقولج شي،،بس يا ويلج ان نطقتي لأمج او أي حد ،،تسمعين؟؟

شما وعيونها مليانات دمووع: لا تقولي فطييم ماتت،،دخييلك لا اتقولها؟

سلطان: من جيه ما اباااج تيلسين،،لا الحمدلله ما فيها الا العافية،،شميم فطيم تراها في العناية هب في الطواري،،

شما وهيه حاطه ايدها ع ثمها وتقطع رمسة سلطان: شووووه؟ لييييش؟؟وليييش ما قتلي من قبل،،والله يالحين اتشلني صوبها،،الحين

سلطان: ممنوع تدخلين عليها،،بس انا بشلج اباج تيلسين حذال غرفتها،،اخاااف الدكتور ايي وما يلقاني،،انا بسير اييبلج شي تاكلينه،،ومناك بخطف عالبيت،،بييب اغراض لفطيم امج حاطتنهم لها ،،وبييب تيلفوني وتيلفونج،،انزين،،ما اباااج اتصيحين

شما : ان شااا الله

شما++كان سلطان ماسك ايدي وامشي وراه،،ما كنت احس بنفسي،،كنت اول مرة ادخل هالقسم،،كاان الجو كئييب،،وكل الناس اللي كانت تمشي ويانا صوب ذاك القسم ،،ويوههم مرسومه بلمحة حزن،،واغلبهم اشكالهم يائسين،،ويمشون وكأنهم سايرين يعزون ،،مب سايرين يزورون واحد مريض،،هالقسم ممنوع اكثر عن شخصين يدخلونه للمريض الواحد،،وكان السيكيورتي واقف ويسأل سلطان عني،،فدخلنا ،،كانت مثل الغرف،،بس اللي يفصلهم مجرد ستاير،،كان جدام كل غرفه شرات الزجاج وعليه ستارة اتغطي الغرفة كلها وفي وسط هالمكان يوزعون الأكل المخصص لكل مريض،،،،كنت امشي وانا مستغربه،واشوف اشكاال غريبة،،اول مرة اشوفها،،كنت امشي واقول،،الحين بوصل لفطيم،،بعدين اقول لا،،اكيد فطيم هب اهنيه،،اكيد فطيم هب شراتهم،،وصلت وليتني ما وصلت،،وصلني سلطان لين غرفة فطيم،،وطبعا ممنوع ادخل عليها،،كنت واقفه من برى،،وبيني وبين اختيه مجرد زجاج يفصلني عنها،،

سلطان: هاذي غرفة فطيم،،بس لا تدخلين تراه ممنوع،،انا بسير ما ببطي عليج،،واذا ياج السيكيورتي وقالج طلعي ،،قوليله انج من طرف سلطان ال.....،،انزين


شما وعيونها صوب فطيم: انزين


شما++ في ذاك اليوم بالذاات،،وفي ذيج الليلة اللي كانت بالنسبة لي غيير،،حسيت بقلبي يتقطع،،كنت اشووف فطيم والوايرات حواليها،،شي في يديها وشي ظاهر من صدرها،،وشي داخل من خشمها،،والاكسجين،،وجهاز تخطيط القلب،،كنت اقول في نفسي،،لييش يا فطيم سويتي بنفسج جذيه،،لييش؟ لييش عذبتي نفسج وعذبتينا وياج،،كان خاطريه ادخل واحضنها ،،كان خاطريه بس امسك يديها واتأكد انها حيه،،فطيم اللي كنت اشوفها تضحك واتسولف،،فطيم اللي كانت ادرسني اوقاات الثانويه ،،فطيم اللي وقفت ويايه كل ما شافت دمعتيه تنزل،،أشوفها الحين طايحه جدامي وما بييدي اسويلها أي شي،،والله لو الدمووع اتردج شرات قبل ،،جان صحتج من الليلة لين ما اتقومين،،فطيم انتي تسمعيني،،فطييم دخيلج قوومي،،ما قدرت اتحمل اني اوقف برى،،كنت اطالع يمين ويسار،،ما شفت حد من الدكاترة،،قلت بدخل واللي يصير يصير،،دخلت بشوي شوي،،وكنت اسمع جهاز القلب،،كنت اسمع نصخ فطيم،،نصخ اختيه،،اتقربت منها وحطيت ايدي على ايدها اللي كانت فيها مغذي وويارات ثانيه،،كانت ايدها بااااارده،،كنت اكلمها واحس انها تسمعني،،

شما وهيه تهمس لفطيم: فطيييم،،انا شماااا،،دخييلج فتحي عيوونج،،دخيييلج يا فطييم،،فديتج لا اتخليني اروحي

Pls,its not allowed to stay here, pls go out وفجأة تدخل عليها وحده من السيسترات:

شما وهيه بعدها حاطه ايدها على ايد فطيم واتصيح: فطيييم،،ما تبين ماااي،،ما تبين اييبلج أكل،،قومي دخييلج ،،

Pls be quite,,if u will not listen to me الممرضة:

I will ask the security to get u out

شما++طلعت عن فطيم،،ما كنت متحملة اشوفها اروحها،،كنت احسها مترووعه،،كنت احسبها تسمعني بس مب رايمة تفتح عيونها،،ليته فيني ولا فيج يا اختيه،،

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
30-07-2011, 03:45 PM
البارت التاسع ..

شما++وصل اخويه سلطان عقب جيه نص ساعه،،يعني ع الساعة 11 وشي المسا،،وخلااص كان المفروض نطلع من هالقسم قبل 11،،بس لنه ما كان حد ويايه خلوني اترياا داخل،،طلعنا انا وسلطان ويلسنا في غرفة انتظار حذال هالقسم مباشرة،،،كان يايبلني عشا،،بالغصب طعت آكله،،ما كان لي نفس،،بس سلطان ما خلااني لين ما كلته وشربت وياه عصير،،كان جو هالغرفة كئييب،،يلس سلطان حذالي وانا اراقبه،،كان كل مرة يشوف ساعته،،وكان شكله تعباااان حيييل،،اول مرة اشووف سلطاان جذيه ويهه،،الاتصالات ما وقفت مرة من أميه ،،ومرة ابويه،،وعيال عميه اللي دروا في نفس الليلة،،كنت اقول في نفسي ،،الله يعينج يا امايه ،،ويصبرج،،غلا فطيم في قلب اميه غيير،،هذيج الليلة تميت راقدة على الكرسي،،وكل ما اوعي شويه ألقى سلطان يا واقف ،،او انه يالس ويعابل تيلفونه،،،اذكر اني وعيت على صياح حرمه كبيرة،،وكان واحد وياها،،شكلها ولدها ما ادري،،كانت ياسة ع ركبها واتصيح والولد يقولها،،ذكري الله ذكري الله،،المووت حق ،،وكلنا بنمووت ،،تبوون الصراحه،،يلست اصيح وياها،،ومسكت في كندورة سلطان وقتله دخيييلك سلطاان قم شووف فطيم،،بس هذاك الوقت مستحيل حد يدخلني،،لا انا ولا حتى سلطان،،،مرت هذيج الليلة وكانت مثل الكابوس،،

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،


عقب صلااة الفير

الخميس

مطر وهو يالس فالخمية اروحه وشاب الضو

مطر++ ليته فيني ولا فييج يا فطييم،،ما ابى اكوون انا السبب في اللي فيه الحينه،،والله يا فطيم لو تدرين بغلاااتج ما سويتي برووحج جذيه،،ياالله ياااا رب قومها بالسلااامه،،ياااا رب ما ابى غيرها،،دخيييلك يا ربي خلها اترد مثل قبل واحسن،،يااا رب فرح قلبي وقلبها،،والله يا فطيم يسويلج عرس لا صار ولا استوى ،،بخلي صيته يوصل لين آخر البلاااد،،بس انتي قومي ورديلي،،دخيييلج،،ما غضت عيني من سمعت انج هناك،،طوول الليل وانا احاوط بسيارتيه في هالشوارع،،مب عاارف ووين اسير،،احسني مخنووق يا فطييم،،مخنووق،،

تدخل عليه امه ويقوم مطر ويحبها ع راسها: شصبحتي اميه
ام مطر: بخير بويه،،جنك الا هب راقد البارحه ،،بلاااهن عيونك
مطر: لالا رقدت الا كنت سهران شوي،،وتوني راد من المسيد وما ياني رقااد
ام مطر: لا اتهويس يا بويه،،فطييم بتقووم بالسلاامه،،تلقااها الا تعبت شوي،،
مطر: ان شااا الله
ام مطر: وابشرك،،قووم عمك قربونا،،
مطر وعلاامة الاستغراب على ويهه:.....................
ام مطر: ما اشوفك قلت شي
مطر: هااا،،زين زين،،يحيهم
ام مطر: مبروووم بويه،،يالله علني اشوف عيالك وعيال عيالك،،قول آمين

مطر وهو مب عاارف شوي يقول،،او شو يسوي،،يضحك ولا يحزن،،يضحك لنه فطيم وافقت عليه،،ولا يحزن لنه في يوم درى انه فطيم تكره،،كانت افكاره ومشاعره مخربطة،،ومب عاارف كييف يرتبها،،بس هو خلااص ضمن انه فطيم بتكوون له،،وهذا اهم شي بالنسبة لمطر،،

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،



بوظبي
الساعة 8 ونص الصبح
سيارة منصور



منصور وهو ماسك تيلفونه: غريبه أميه ما دقت،،خلني انا بدقلها،،
منصور: هلااااااا بعيوووزي،،
ام سلطاان وهي صوتها متغير : مرحبااا بويه،،شحااالك..!!
منصور: أميه،،بلاااه صوتج؟؟
ام سلطان وهيه ماسكه عمرها لا اتصيح: ما شي ما شي
منصور: والله انه فيكم شي،،أميه رمسي،،
ام سلطان وهيه اتصيح فالتيلفون:......................
منصور: وغلااااااااة بوخليفة ترمسين،،بويه شي فيه،،رمسي،،يدتيه شي يعورهااا،،
ام سلطاان وهيه اتصيح: فطيم،،فطييم اختك طاحت علينا
منصور: شوووووووه؟؟شو ياااهااا
ام سلطاان وهيه بعدها اتصيح:.....................
منصور: اميه برايج برااايج عقب بدقلج،،
منصور وهو يدق لسلطااان بس سلطان ما رد عليه لنه كان عند الدكتور المشرف ع فطيم
منصور: وهذا بعد شعنه ما يشل تيلفووونه،،لا حووول،،حق منووه ادق،،ابويه ادريبه ما بيرمس،،شميييم........دق لشمووه بس تيلفونها مغلق،،من الاساس كانت ما شالتنه فضى وغلق ارووحه،،

"وصل منصور من الدوام واترخص منهم بالغصب،،وطااار صووب العين،،كان فواده عند اخته،،دامنها امه صااحت،،معنااته السالفة مب ساالفة طيحة وبس،،منصور تمت الافكار اتوديه واتييبه،،اغلب الرادارات اللي ع طريج العين-بوظبي مسكنه،،ما كان يشووف جدامه غير خيال فطيم وهيه طايحه"



،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،



المستفشى



سلطان: يعني ما بتطلع في هالايام؟



الدكتور: سلطان،،الشي اللي باختك مانوه هين،،اختك اتعرضت لهبوط شديد في ضغط الدم،،ومتل هالحالاات تدخل في غيبوبه الله وحده هوه العالم في أي وقت راح تطلع منها،،



سلطان: وانتوا ما تقدرون اتعطونها أي شي الحينه



الدكتور: نحن اللي علينا بنعمله وأكتر،،نحنا حاطينا تحت الملااحظة،،ورحمة ربك كبيرة،،



سلطان: بس دكتور هو شو اللي يخليها تدخل في غيبوبه فجأة جذيه،،



الدكتور: هيدا اللي انا المفروض اسألك عنووه،،اغلب اللي بيصيبهم هالضغط من ضغوطات الحياة،،وتوتر شديد بيصيب الشخص،،فالمخ يتلقااها ع شكل صدمه ،،اتخلي الشخص المريض يفقد الوعي لمدة معينه،،اختك يا سلطان بها شي زاعجنها،،لنوه كل فحوصاتها سليمة ،،وما بها أي شي،،يعني اختك ما بها مرض عضوي،،لا،،اختك اتعرضت لصدمة،،وهي الصدمه خلتها في هالوضع ،،نحنا بهالفترة راح انظم ضربات القلب،،وراح انحاول انرجع الضغط لوضعه الطبيعي،،



سلطان: واذا هالضغط ما رد لوضعه الطبيعي،،شو بيستوي؟؟



الدكتور: انته انسان مؤمن يا سلطان وفاهم،،كله بإيد ربك،،



سلطان وهو حاطا يدينه ع راسه وموخي في الارض: لا حول ولا قوة الا بالله،،لاااااا إله إلا الله



الدكتور: خلااص انا هلاا راح رووح ،،واي تطورات في حالة فاطمة راح ابلغكم ع طوول،،



سلطان: مشكوور دكتور



الدكتور: ولو واجبنا ،،



شما++رد سلطان قاعة الانتظار اللي في قسم العناية،،رد وكانت ملاامحه ما اتبشر بالخير،،كنت اشوف لمحة حزن اول مرة اشوفها على ويهه،،كنا كلنا نتريااه برى،،لنه الوحيد اللي كان ويا الدكتور داخل عند فطيم،،



ام سلطان: ها بويه شو قالولك؟؟



بو سلطاان: ها سلطاان بشرنا،،شو الفحوصاات،،



سلطاان مب عارف كيف يفهم هالشواب شو معنى غيبوبة،،وشو يعني ضغط دم،،: استريحوا قبل،،



ام سلطان وهيه اتصيح: عيل والله انه فطيم فيهااا شي،،دخييلك يا بويه ارمس



شميم++انا كنت ياسة وما كنت ابى اسمع أي شي،،كنت حاطه في بالي اني اجااهل أي شي بيقوله الدكتور لسلطاان،،



سلطان: فطييم تعبااانه شوي،،ومحد يعلم متى بتنش،،



بو سلطاان: شقااايل بعد متى بتنش،،شو هالرمسه سلطاان،،شو قالك هالدختر،،



سلطان: قالي انها تعباااانه،،وهالتعب اللي فيها ما بخليها اتنش ،،محد يعلم متى بترد لوعيها



ام سلطان وهيه تيلس عالكرسي واتصيح: لالا بنتي صااحيه وما فيها شي،،دخييييلك يا بويه اتوديني عندهااا،،فطيم ان شافتني بتنش،،انا من امس الصبح ما شفتها،،لا اتغدت ولا شفتها العصر،،اكيد متولهه على امها،،دخيييلك يا سلطان ودني صووبها



شميم وهيه مب قادرة تتحمل اتشوف امها اتصيح جذيه،،مب قادرة تتحمل اتشوف شكل ابوها وهو حاط راسه عالزجاج ويصيح بصمت،،سلطان اللي كان حاابس دموعه ومب عارف وين يوديهن،،محد كان يقدر يواسي الثاني،،كل واحد كان يواسي نفسه بنفسه،،كل واحد يسأل نفسه،،شو السبب اللي خلا فطيم اطيج جذيه وبهالسرعه،،



شما++وصلت شويخ ومسكتها مناااحه،،شويخ اخس عني،،قلبها ما يتحمل،،ودمعتها ع طوول اطييح ع ابسط الامور،،كان وجودها شوي يخفف عني،،يمكن لنها حرمة كبيرة وفاهمة شوي،،ووجودها ويا امايه ريحني واايد،،ع حوالي الساعة 10 وربع الصبح وصل منصور،،عقب ما رمس سلطان ودلاه المكان بالضبط،،من شفت منصور لوييت عليه وتميت اصييح،،يمكن لنه هو اللي قريب مني،،هو اللي دووم يغايضني،،ما ادري،،الكل كان في قاعة الانتظار،،نتريا بس اشارة عسب ندخل على فطيم،،بس طبعا ممنوع كلنا ندخل،،ع الساعة 1 وشي الظهر تمينا ندخل شخصين شخصين،،واللي يدخل يتم ربع ساعة ويظهر،،



تمت فطيم اختيه في العناية لمدة اسبوع تقريبا،، من يوم سرت المستشفى ما رديت منه،،اخواني وعيال عميه وكل العايلة ما يوقفون زيارتهم اليوميه لفطيم،،مع انها مب حاسه فينا،،في اليوم السادس يعني بالثلاثا،،كان سلطان حاجز من قبل وحده من الغرف الخاصة،،نقلوا فطيم للغرفه عقب الساعة ثنيتن الظهر ،،ما اتغير شي،،كان جهاز تخطيط القلب موجود،،ووايرات غريبة في يديها ووياهن المغذي،، كان جو هالغرفة يعطي شوية أمل،،وراحه،،كانت عبارة عن غرفة كبيرة للمريض بحمامها ،،ولها صاالة شوي كبيرة وفيها حمام ومغاسل،،وحذال الصالة غرفه للشخص المرافق للمريض،،منصور خذ اجازة ثلاثة ايام ورد ،،وسلطان لنه دوامه شوي حساس وما قدر ياخذ اجازة،،فكان ينزل من الدوام وايي ع طول عدنا،،



يوم السبت



بيت بو مطر



الساعة 3 ونص الظهر




العنود وهيه واقفه جدام: اماااايه يلاااا،،مطر ويدتيه وحليلهم من متى يتريونا،،



ام مطر: يالله بالستر ،،صبري شو عايلنج،،انسير عند العرب بلاا قهوة فضاايح ،،تعالي تعالي،،شلة هالدله عن انيسة اخاافها اتخضها وتخترب،،



العنود وهيه تمسك الدله: انيسة مناك مناك حطي هالحرارات،،



ام مطر وهيه تركب السيارة: اسمحلنا يا بويه،،من متى قايتلها اتخلص الفواله من الصبح،،الا هالبشكارة رخوة



مطر: ما عليه ما عليه اميه،،



اليدة: امبونا بنروح عنج انتي وبنتج،،الا اتسحبن،،



العنود: ههههه يدتيه جيه هب انتي اللي اتسوقين،،



اليدة: اتراااد بععد،،مسوده الويه



العنود: يدتيه جنه برقعج جدييم،،ما اشوفه يلمع هههه



اليدة: خلي عنج والله انه يديد وبقراطيسه بعد،،ولا شو قولك بو غيث؟؟



مطر وهو يبتسم ابتسامه خفيفة: ما ااتخربين ام مباارك،،



اليدة: فدييت نصخك ابويه،،لا اتم انته اتهويس،،فطيم بتقووم ان شااا الله،،وان شاا الله اني برقص في عرسك



العنود: هههههه يدتيه ثرج اتعرفين ترقصين هااا،،



ام مطر: اسميج انتي بعد،،ما تستحين اترمسين يدتج جذيه



مطر: آمين ان شااا الله يدتيه،،



اليدة: وهاذي نورة ع كل ما انسير ما اتسير ويانا،دوومها الا منخشة في حجرتها



العنود: خلوهاا،،انا عييت من كثر ما ارمسهاا،،



اليدة: عنبوه لو بعدها اتسير اتسلم على حرمة عمها وبنت عمها،،فضيحة فيهن،،



ام مطر: خلنها ع هواها،،من زين سيرات الدخاااتر الحينه




العنود++ مطر ولا يوم ما سار المستشفى،،كان كل يووم ويسير وحتى لو ايلس بس خمس دقايق،،كنت دايما اراقبه وهو يحاول يشووف فطيم من بعيد ،،كيف كانت عيونه تسرق النظر اول ما يدخل جناح فطيم،،كانت عيونه اتقول كلاام وااااااايد،،وقلبه دامي من داخل،،الله يعينك يا خويه،،ويصبر قلبك،،



،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،



غرفة نورة



وهيه ترمس بالتيلفون،،،،،



نورة: هههههههه،،خالد والله بطني عورني من كثر ما ضحكت



خاالد: فديييت اللي يضحكوون ياا رب



نورة: خلوووودي



خااالد: عيووونه



نورة: اتصدق انه محد عندي فالبيت



خالد: قولي والله!!



نورة: والله،،تراني قتلك بنت عميه فالمستشفى والكل ملتهي وياها،،



خااالد: عيل بيييج



نورة: ههههه اتحبني



خااالد: امووووت فيييج



نورة: امممم شكثر



خاالد:عاااد هاذي صعبه،،بس انا لازم اشووفج،،عنبوه من متى وانا اترجاج،،كم كملت ويااج الحين تقريبا شهر،،وانتي بعدج الا اتغلين عليه



نورة: والله ما اتغلى،،كل ما ادبرلك سيرة ويا هالدريول،،اتشله يدتيه قبلي وما الحق عليه،،دوومه مشغوول



خااالد: ليش انتي ما اتسوقين؟



نورة: تبااهم يحشوون ريولي،،منقوود عدنا البنت اتسوق سياارة



خااالد: اهاااااا،،انزين سمعي،،شوفي متى بيكون يناسبلج،،بس قوليلي قبله بيووم



نورة: وليش بيوم تراك الا فالعين،،يعني دقايق وبتوصل،،



خاااالد وهو متربك: لالا قوليلي قبل،،ابى اسويلج مفاجأة قبل،،



نورة: خلااص غناتي،،بشووف



خاالد: ردي عليه ،،لا اتأخرين،،اوكيه حبيبي



نورة: اوكيه



خالد++ هاي اول وحده جذيه ،،كل اللي اتعرف عليهن اطلع وياهن ع طوول،،الا هاي،،شكل اهلها واايد راصين عليها،،الا بتشووف،،بعدج يا نورة ما شفتي شي،،مب وقت اني اهددها بصورها،،قبل بقبض عليها كم من فيديو،،عسب اضمنها تطلع ويايه متى ما ابى انا ههههه،،اسميها غبية وينضحك عليها بسرعه،،



،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،



المستشفى



غرفة فطيم/المطبخ التحضيري



شما وهيه اتغسل الأكواب: والله يالعنود جذيه افكر،،مالي نفس لا لجامعه ولا لغيرها



العنود: وشو الفايدة اتوقفين كورس كامل،،فطيم ما فيها الا العافية،،وبترد مثل قبل وأحسن



شما: لالا ما اقدر العنود،،أميه ارووحها ما اترووم اجابلها،،وشويخ حامل وتتعب من السيرة والردة،،



العنود: عيل ان وقفتي انا بوقف،،



شما وملاامح التعب باينه ع ويهها: بدااومين وغصبن عنج،،مب كافي انج متأخرة عن دفعتج بسبة هالانجليزي،،تبين اتوقفين بعد،،



العنود: ما يخصج،،بوقف يعني بوقف،،



شما وهيه اتشل صينية الاكواب والجاهي: طوفي جدامي ،،انا طاري الجامعه ما ادانيه



اليدة وهيه اترمس شما: عنبو يا بنتي حالج نحل،،اشوفج موول ما تنفعين،،ميوعه عمرج بتخبرج



ام مطر: لا تلومينها يا عمتيه،،تلقينها اتهويس بفطيم،،خويتها وحليلها،،لازم بتفتكر فيها



ام سلطان: ييييييييييها يا ام مطر،،اسميه الزمن يرووع،،فطيم ما كان فيها شي،،وما درينابها الا طايحه علينا،،يالله برحمتك ياالله



اليدة: الله يعفو عنها،،الا متى بيرخصونها



ام سلطان: عمتيه خليها تصحى قبل وانشوفها عقب بنشوفهم يرخصونها ولا لا؟



اليدة وهيه اتهز راسها: لا حول ولا قوة الا بالله



دخل عليهم سلطان :السلااام عليكمـ



الكل: وعليكم السلاام والرحمه



سلطان وهو يهوي على يدته: ها يدتيه شمسيتي،،عسااج بخير؟



اليدة: مرحباااا بومييييد،،اقرب اقرب،،كله موطاي



سلطان وهو يسلم على ام مطر والعنود ومطر،،



العنود++يمكن الفترة اللي اتنومت فيها فطيم،،خلتني اعرف شوي من شخصية سلطان،،وحتى لو شي بسيط،،كل اللي استوحيته من هالانسان،،انه عنده قلب رحووووم،،وحنوون واايد،،كنت اراقبه وهو يوقف ع راس فطيم ويحط ايده اليمنى ويقرى عليها ،،كنت اراقبه وهو يمسك اطراف اصبوعها ويحركن ،،يمكن بديت اتعلق فيه،،ويمكن بدا قلبي يدق بنبضات غريبة،،وكل ما اشوفه،،احس باحساس غريبــ اول مرة احس فيه،،



سلطان وهو ايلس: ها أميه شو فطيم اليوم؟؟



ام سلطان: والله يا ولديه ع حالها،،ياها الدختر من ساعه ورمس اخوك منصور



سلطان: جيه منصور فالعين؟؟



ام سلطان وهيه اتصبله فنيان قهوة: الليلة بيسري بوظبي،،



"سلطان يلس شوي يسولف وياهن عقب قام عنهن وسار غرفة فطيم،،حط ايده على راسها كالعادة وقرى عليها ربع ساعة تقريبا،،وطلع،،قبل ما يطلع زقر على شمووه ووقفوا فالممر اللي حذال الغرفة،،



سلطان: شميم ما اوصيج،،كل يوم اقري عليها كل يوم،،قايلج قبل صلااة المغرب بشوي،،وعقب صلااة العشا،،وان ما رقدتي بالليل اقري عليها،،



شما: لا توصي على فطيم،،هاذي اختيه،،ولو تباني اسهر الليل بطووله عليها بسهره،،بس هيه اتقوم بالسلاامه ،،وتمت اتصيح



سلطاان: شمووه،،عنبوه لو بعدج هب حذالها اتصحينها جذيه،،اتعوذي من الشيطان وسيري غسلي ويهج،،هب زين عليج،،امج ما اتحمل اتشوفج جذيه،،ويدتج بتم اتهويس،،



شما وهيه اتمش دموعها: ان شاا الله ،،اتحمل ع رووحك



سلطان: ان شاا الله ،،جان تبوون شي دقيلي،،انا بيي العصر،،بس بريح شوي ،،



شما: ما اتقصر بو مييد



,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,



شما++في هذيج الايام ،،ما كانت الغرفة تفضى من الزيارات،،حد ايي العصر وحد ايي الصبح،،وحد بالليل،،حريم ورياييل،،مع اني خليت روزي اتي المستشفى شوي اتعاوني،،الا التعب اللي فيني مب تعب يدين ولا ريول ولا حتى راس،،كنت تعباانه من كثر ما افكر،،كنت كل يوم اوقف حذال فطيم وارمسها،،كل ليلة كنت امسك يديها واقولها من يانا اليوم،،وشو قالوا عنها،،ما كنت ارقد زين،،كنت كل مرة ايلس ع كرسي حذالها واحط راسي ع طرف كرفايتها وارقد،،



يوم الاثنين(كملت فطيم 12 يوم في المستشفى)



العصر



المستشفى



الساعة 5 وربع




بو سلطان : بويه شما،،هب زينة يلسج في الدختر،،شوفي حالج شو استوابه،،روحي يبويه،،والدختر ما يقصر،،ساير راد على اختج،،



شما: يا بويه كل يوم اتقولي هالرمسة وانا ارد واقولك ما بحترك من الدختر الا وفطيم ويايه،،



بو سلطان: يا بويه ابااج ترتاحين،،شوفي عيونج كيف هاملاات،،انزين لا تباتين عندها،،يسي وياها طول اليوم،،وفليل روحي،،وعليه ما اييبج من الفير عند اختج،،شو قلتي؟



شما وهيه تقرب من ابوها: ابويه فدييتك،،لا تضغط عليه،،انا مرتاااحه جذيه،،



بو سلطان: اسميج مشابهه يدتج،،صدق انه راسج ياابس،



شما وهيه تبتسم: عيل يا حظني يوم اني مشابهه يدتيه



وتدخل العنود ووياها عبدالله،،سلموا على بعض،،ويسوا شوي ،،عقب سارت العنود وشما صوب فطيم،،



العنود: انتي تبين اتعذبين عمرج ،،هب زين عليج،،كل ما شفتيها لازم هالدمووع يطيحن،،



شما وهيه تمسح فطيم ع راسها: كيف ما تبيني اصيح وانا اشوف اختيه حتى صبع واحد ما يحترك فيها،،



العنود وهيه تقرب حذال شموه: سمعيني،،خلي ايماانج بالله قوي،،واايد نااس يدخلون في غيبوبة ويقومون صاحين ما فيهم شي،،حمدي ربج انه فطيم احسن عن غيرها،،واللي يشوف مصيبة غيره اتهون عليه مصيبته،،



شما وهيه اتمش دموعها بيديها: الحمدلله على كل شي،،الحمدلله،،



العنود: انزين انا طالبتنج؟



شما : آمري العنود،،



العنود: انا الصرااحه ما يايه صوبج،،عبدالله اللي لزم عليه اسير،،عبدالله مستقصد ايي اليوم ويشلج،،يبى يطلعج من هالمستشفى،،كل ما يشوفج يحز في نفسه انج في هالحاله،،مب هاين عليه يشوفج جذيه،،قالي بنطلعها شوي نتمشى وبنرد،،



شما: فيه الخير عبدالله،،كفايه كل يوم ويا صوبنا،،بس انا ما اقدر افارق فطيم لحظة وحده،،بعدين امايه محد،،كيف اخليها اروحها



العنود: امج وأميه بييبهم الدريول عقب شوي،،وفطيم ما فيها شر،،سيري سيري اتزهبي،،عنبو اتردين بوحميد وهو متعني ياي صوبج



شما وهيه تبتسم وكأنها حتى مالها نفس انها اترمس العنود: مرة ثانيه العنود،،دخيلج لا تضغطين عليه،،اخااف فطيم اتنش وما تلقى حد،،اخافه تبى ماي ولا أكل،،لالا،،ما اقدر




العنود: والله يا شما ان ما سرتي الحينه ويايه،،يا لا اعرفج ولا اتعرفينيه،،عنبو ارحمي نفسج شوية،،بتموتين،،شوفي ويهج كيف صاير اصفر،،



شما وهيه تيلس ع الكرسي واتصيح وحاطه يديها ع ويهها: فهمووني ياا ناس فهموني،،انا اعرف شو اللي مخلي فطييم اطييح،،انا السبب،،لو رمست من قبل جان ما صار اللي صار،،تعبت يالعنود ،،والله العظيم تعبت،،ما اقدر اتحمل الشي اللي في قلبي من سنين،،ومب قادرة اقوله حق أي حد،،فطيم مأمنتني عليه،،



العنود وهيه تيلس حذال شما وتحاول اتفج يديها من على ويهها: شميم،،انتي شو اتقولين،،فطيم قالوا ضغط دمها نزل،،لنها تعبت شوي،،يعني ارهااق،،شمووه لا يكون في شي ثااني،،دخييلج رمسي،،



شما: ما اقدر ما اقدر،،



العنود وهيه شافت شما خلااص ما بترمس،،لنها كانت اتصيح صياح يقطع القلب،،سارت العنوود صوب عبدالله وقالتله انه شما هب طاايعه تظهر،،عبدالله في كل مرة يحاول يكلم شموه،،بس الظروف ما تسمحله،،كان يشوفها،،بس ولا واحد يرمس الثاني الا بالعيون،،ومجرد سلاام بس،،عبدالله مقدر وضع شما،،بس حاز في خاطره انه يشوفها تتعذب جذيه،،والعنود في كل مرة اتحاول اتخلي شمووه تضحك،،او اترد شرات قبل،،بس ما قدرت،،ما قدرت اطلع شما من جو هالحزن اللي عايشتنه،،



،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،



في نفس اليوم



الساعة 10 ونص بالليل



غرفة العنود



العنود وهيه منسدحه ع كرفايتها++معقوولة شما اتخبي عني شي ،،لا ومن سنين بعد،،اممم يا ربي شو هالشي اللي بيخلي فطيم اطييح جذيه فجأة،،بتم وراها لين ما اتخبرني،،يمكن اقدر اشل شي من الهم اللي في قلبها،،يا حليلج يا شمووه،،ما احيدها تقدر اتخبي شي في قلبها،،دوومها كانت اتقولي كل صغيرة وكبيرة،،بس يمكن لنه هالشي يخص فطيم،،ما ادري،،مب قادرة اجمع افكاري،،بسير عند نورة شوي،،



دقت الباب ع نورة بس محد رد عليها،،فتحت الباب وما لقتها،،لقت بس تيلفونها ع الكرفايه،،،



العنود: غريييييبة،،ما احيد تيلفونها يفارقها،،بسير اطالع جاان عندها مسجاات يداد



مسكت العنود التيلفون وتمت اطالع في المسجات،،عقب فتحت الصور،،ولقت مجلد كامل بصور نورة،،



العنود++وليش كل هالصور اهنيه،،اممم هاذي خبله حاطه اصورها في تيلفون،،لا وصور مب عاديه،،الشعر والميك اب،،وين تبى هاذي،،عااد قلنا ما بنرمسها،،الا الحين صدق بهزبها،،وان غاب تيلفونها ولا باعته،،هالصور محد بيتم ما بيشوفهن



طلعت نورة وهيه ماسكه الفوطة وتنشف شعرها،،وانتبهت ع العنود وهيه ماسكه التيلفون،،اتقربت صوبها بسرعه وخذته من ايديها



نورة: انتي منووه اللي سمحلج اتنبشين في تيلفوني،،



العنود: سمحت لعمري،بعدين تعااالي شو هاللي في تيلفوونج



نورة وهيه ع بالها انه العنود خلااص كشفتها: ما يخصج،،بسوي اللي بسويه،،



العنود: لالا يخصني،،دامنج اتسوين شي غلط يخصني ونص،،شحقه حاطه صورج فالتيلفوون،،انتي ما اتفكرين،،



نورة: كيييفي،،صوريه وكييفي،،جانج غيراانه حطي صورج،،حد ماسكنج



العنود: هب كيييفج،،والله يا نورة ان ما مسحتيهن الحينه،،يا قول حق عبدالله هب مطر،،وانتي اتعرفين عبدالله شو بيسوي،،



نورة وهيه تضحك بكل وقاحه: هههه ما اتروميييين،،من يوم يومج خوااافه،،انتي حتى من خياالج تتروعين،،يا ويل سلطان جانه بياخذج ههه



العنود وهيه تقرب من نورة واتعطيها كف ع ويهها: جااااااب،،انتي حتى الرمسة ويااج حرااام



" طلعت العنود ودموعها في عيونها،،ختها واصغر عنها اتقولها هالرمسه،،العنود اول مرة اترمس نورة جذيه،،واول مرة اتمد يدينها عليها،،يمكن لنه نورة داست عالجرح،،العنود ما اتحب اتبين للناس انه شخصيتها ضعيفة،،كانت حتى تتجاهل هالشي في داخلها وتحاول تتناساه،،بس نورة عطتها في الويه،،ولا راعت لا احترام كبير،،ولا راعت مشاعر ختها اللي عمرها ما جرحتها في شي"



نورة وهيه اتصيح++بتشوووف،،،والله يردها فييج يالعنود،،صح اني اصغر عنج ،،بس سويت شي انتي حتى مجرد التفكير فيه ما تقدرين اتسوينه،،ع الاقل بكمل حياتي ويا انسان انا اخترته هب هليه اختارولي اياه،،ع الاقل عايشة حياتي بحريه هب انتي،،اكرهج،،




،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،



يوم الاربعا(كملت اختيه اسبوعين فالمستشفى)



المستشفى



الساعة ثنتين ونص الظهر




ام سلطان: شميم بويه ،،فطيم اختج ما فيها شر،،لا اضيعين دراستج جذيه،،



شما: امايه انا خلااص قررت،،بسير اول يوم وبوقف هالكورس،،امبوني مالي نفس،،كيف تبيني اجاابل الدراسه واختيه منومه اهنيه



سلطان وهو يدخل عليهن: السلااام عليكن



ام سلطان : وعليك السلاام والرحمه ،،اقرب بويه،،



سلطان: قريييب،،ها شما شحاالج؟



ام سلطان: يا بويه رمسها،،اوين تبى اتوقف اربع شهور،،والجامعه ما باقلها الا ثلاثة ايام،،هب زين عليها



سلطان: شما صدق هالرمسة؟



شما: هيه نعم،،دوام هب مداومه،،لو تسحبوني سحااب،،



سلطان: شما انا توني ياي من عند الدكتور ،،وقالي انه ضغط فطيم بدأ يرد لمستواه الطبيعي،،يعني ايام وفطيم بتنش وبترد شرات قبل



ام سلطان: الله يبشرك بالينه يا بويه،،سمعتيه اخوج،،عيل ما شي يلسه ،،دوام وبداومين،،



شما:...............................



سلطان: عليه ما اييبج كل يوم عند فطيم،،هاذي دراستج،،بتضيعينها جذيه،،اربع شهور هذيلاا هب اسبوع ولا اسبوعين،،اتعوذي من الشيطان وقومي هاتيلي غدا ،،ميت من اليووع



شما وهيه توقف: ان شااا الله







سلطان : وبداومين انزين؟؟



شما: بشووف



سلطان وهو يبتسم: لا ما بتشوفين،،الليلة بشلج السوق واشتري اللي ناقصنج،،شو تبين بعد؟؟



شما: ما اتقصر بو مييد،،



شما++سلطاان عنده اسلووب غرييب،،ما اعرف كيف يقنعني،،مع انه اليميع كلمني ،،وبما فيهم ربايعيه اللي فالجامعه بس كنت هب طاايعه،،بس كلاام سلطان عن فطيم ريحني شوي،،فديتك يا اخويه الله يريح فوادك مثل ما ريحتني،،



،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،



بيت بو سلطان



العصر



منصور: يالله علني ما احلمج،،اقوولج حطي ثيااب بتلقينهم داخل غرفة مال انا على كرفاية،،هب اتييبلي الشنطة فاضيه،،اسميج بغاام



ليندا: تيكي بابا،،



منصور وهو واقف عند سيارته: بسرعه،،لول شميم اترتبلي الشنطة،،ثرها لها فريه(وحشة)،،



منصور وهو يرن تيلفونه،،(عليا.المارينا)



منصور: اسميها حرقت تيلفوني من كثر ما ادق،،لو رديت عليها بهزبها الحينه،،الا هاي بسرعه اتصيح،،



منصور: ألووو



عليا: هلااا حبي،،



منصور وهو ماله نفس: أهلييين



عليا: نصوري بلااك متغير عليه،،ما ادقلي شرات قبل،،ولا اترد حتى ع مسجاتي،،



منصور: كم مرة بقولج عندي ظرووف شوي،،



عليا: اهووون عليك



منصور: اقولج هب متفيج الحينه،،



عليا وهيه اتصيح: حرااام عليك،،عنبو مخلني احاتييك وانته ولا على باالك،،ما اتفكر الا في نفسك



منصور وهو في خاطره(دامها صاحت تبى فلوس): لا حوول الحين شو يصيحج،،يوم ما ارد عليج،،معناته مشغوول،،فهميها يعني،،



عليا: منصور انا احبك والله احبك



منصور: انزين انزين ،،سمعيني لا ادقين الا اذا انا دقيتلج ،،تسمعين،،



عليا: انزين متى بشوفك



منصور: ما ادري ما ادري اقولج عندي خط برايج



"منصور وهو يرد ع الخط الثاني"



ام سلطان: هلاا بويه،،روحت ولا بعدك؟



منصور: لالا بيي صوبكم قبل،،وعقب بسري مناك،،شي فخااطرج،،



ام سلطان: لا فديتك،،الا عمتك تبى اتي صوبنا وما لقت حد اييبها،،



منصور: الحين انا ووين وعمتيه ووين،،يا امايه عمتيه في زاخر وانا اهنيه،،ما عليه ما عليه بخطف عليها



ام سلطان: فديتك يا بويه شوي شوي عن السرعه



منصور: ان شاا الله أميه،،لا توصين



منصور وهو يزااعج ع ليندا وهيه يايه من باب الصاله: بسررررعه،،ليش انتي دووم جذيه تأخير،،لا بركتن فييج من بشكاارة،،هب منج من اللي يااابج،،عقلج هناك هب اهنيه



ليندا وهيه سايرة صوب المطبخ واتحرطم،،،،،،،،



،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،





وصل منصور عقب ثلث ساعة صوب زاخر،،عند عمته،،ام مهرة،،



ام مهرة،،هيه اخت بو سلطان ،،وبو مطر،،ام مهره الله ما رزقها ولد،،يابت مهرة وعفرا،،



مهرة 23 سنة،،جامعة الامارات،،كلية الادارة،،مهرة بنت رزينة وعااقلة،،كشيييخة ،،وعندها ذووق راقي في كل شي،،كل من شافها تجذبه،،كل ما فيها ناعم،،ما اقدر اقول الا انها مزيونه،،ختها اللي اصغر عنها حصة،،ثالث ثانوي،،كوبي من مهره،،بس مهرة عيونها احلى عن حصة واطول شوي،،وحيايها المقرونات محلياتنها اكثر واكثر،،حصة شخصيتها واايد حلوة،،مخترشة اذا اقدر اقول عنها،،بمعنى انها مرحة في المدرسة وفالبيت وفالسوق وفي كل مكان،،تندمج واايد في العرب،،عكس مهرة اللي شوي طبعها خجول،،



ام مهرة مب في تواصل واايد ويا خوانها،،مب لسبب معين،،بس لنها خذت واحد من برى العايلة وسكنوا شوي بعيد عنهم،،يعني بينهم تواصل بس بالتيلفونات،،اما بالنسبة للبنات،،فمهرة تتلااقى احيانا فالجامعه ويا قوم العنود وشما،،ويتشاوفون في المناسبات طبعا،،




منصور وهو يدخل سيارته جدام باب الصاله،،



منصور: هود هود،،



ام مهرة وهيه طالعة : هدا هدا ،،مرحباااا بمنصووور،،وهيه اتوايهه



منصور: مرحبااا بهل زااخر،،شحالج عمتيه عسااج بخير



ام مهرة: بخير فديتك،،عنبو مالكم شووف،،ما اتقولون عمتنا وبنلوفها،،



منصور: هههه والله يا عمتيه انتي اللي سكنتي بعيد،،



ام مهرة: هههههه،،اقرب اقرب محد غريب



منصور: قريب عمتيه مستعيل ورايه خط بوظبي،،الا ياي اشلج



ام مهرة: فديتك والله لو ادري انك مستعيل جان ما خليتك اتيني،،



منصور: افاااا عليج،،ما عدنا غير عمة وحده،،ما بنقصر فيج عااد
ام مهرة: الله يخليك يا بويه،،صبر عيل بزقر ع البنات وبييب عباتي

"طلعت ام مهرة،،وبناتها اللي كانن متغشيات عن منصور،،لنهن هب متعوداات عليه"

ام مهرة: وابويه عليكن شعنه بعد متغشيات هذا الا ولد خالكن ،،سلمن عليه،،
مهرة وهيه تتحجب: السلاام عليكم والرحمه

منصور وهو فااج عيونه ع الآخر،،معقوولة هاذي بنت عمتيه،،ويوم انتي بهالحلااة ليش منخشة عني من زمااان،،الا شو سمها،،اسميج صوبتيني: وعليج السلاام والرحمه

ام مهرة : هاذي مهرة ،،وهذيج حصة،،
منصور: وعليكن السلاام والرحمه
حصة: يا سلااااااام بركب فتك،،الله
ام مهرة: صخي شو هالرمسة بعد،،ما عليك منها امبونها خريش

مهرة وهي اتمط حصة من طرف عباتها: سكتي،،فضحتينا،،اول مرة اتشوفين نيسان،،

منصور: هههههه،،،هاذي هب سيارتيه،،سيارة عبدالله ولد عميه،،متبادلين من يومين،،ركبن شعنه واقفات

منصور وهو طول الطريج صوب بوظبي يتخيل مهرة++والله انها عذااااب هالبنت،،شو فيني،،جني اول مرة اشووف بنت،،لالا بس هاي غيير،،واسمها حلو بعد،،وانا شو ناقصني ما اسير اخطبها،،لالا يمكن مخطوبة،،ولا حد رامس فيها،،اسميج يا مهرة جذبتيني،،وبقو بعد،،


اموت بك،لا خجلت ولا اختلف لــــونك...............واضيع وتدور بقلبك..وتلقـــــاني

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
30-07-2011, 03:46 PM
البارت العاشر
أول يوم من الكورس الثاني (يوم الاحد)
جامعة الامارات
(مبنى 80 المبنى اليديد)


وعد أرقى..على أكتاف الحـزن..وأعيش بأهدابــك..
وعد لا أطعن تجاريح الغدر..وأحارب الأحـزان


الساعة 10 ونص الصبح
العنود: شما ان تميتي جيه ساكته هب ياسه ويااج،،عنبو ع الاقل لو كشختي اليوم،،هذا اول يوم في الكورس
شما : يالله يالعنود والله مالي نفس،،امبوني ما بداوم اليوم،،الا شو اسوي،،سلطان من البارحه وهو ويايه،،اتلومت فيه وفي أميه
العنود: احسن تستااهلين،،يلاا قوليلي شو تبين تشربين ،،ادريبج اتحبين عصير البرتقال فريش،، صح؟
شما: أي شي العنود،،
العنود: ان شاااا الله،،
يابت العنود عصير وطلبت ريوق مرة وحده،،وهن ياسات يتريقن ،،ين بنتين صوبهن
غوية: السلاااام عليكم والرحمه
العنود وهيه اتقوم: وعليج السلاااااام والرحمه،،مرحبا مليوووووون بهل سويحااان،،
آمنه وهيه اتوايهها: مرحبااا ملاايييييييين،،عنبوووه شي اختراااع اسمه تيلفووون،،ولا جنكن الا نسيتنا ههههه،،
غوية وهيه اتسلم على شما: مرحبااااااا بـ هالشوووف،،هلاا والله بنت مبااارك،،والله لج وحشة يالقااطعه
شما ومن دوون نفس وكانت ملاامحها اتبين انه فيها شي: هلااا غوية،،سمحيلنا يبووج ،،اشتغبنا في هالدنيا
آمنه وهيه اتوايهه شما: عنبوه يا شميم لو بعدج ساكنه دبي بقول،،يوم الا كلنا تحت سما وحده شعنه ما تسألن هههه
شميم وهيه تبتسم: السمووحه الشيخاات،،والله انكن في البال،،الا عاد اتعرفين،،
"يسن البنااات كلهن،،آمنه وغوية بنات عم من سويحاان،،من يوم الاساسي وهن ويا العنود وشما،،بس افترقن يوم كل وحده سارت كلية غير عن الثانيه،،يتلاااقن ع الريوق او ع الغدا،،بس ما يمرن يومين الا يتلااقن كلهن ربااعه،،قامت العنود وعزمتن على الريووق،،فقامت العنود وآمنه،،وتمن غوية وشما"
غوية: شميم،،بلاااج،،والله اللي يشوفج يقول شاله هموم هالدنيا كلها ع راسج!!
شما: ما بلااني شي،،تدريبي دووم اسهر،،والبارحه ما راقدة،،
غوية: لو بعدني ما اعرفج يا شميم،،اللي فيج هب سهر ولا تعب ليلة،،انتي شي مضاايقنج؟؟
شما: لالا ابدن،،لا اتمين اتهويسين،،يمكن لنه اول يوم،،وهب متعودين انش من فير الله
غوية: ع قوولتج،،والله انه عيوني في السيارة يغمضن،،تدريبه عااد انتي طريج سويحان،،مقطعه بعيد الشر،،
شما وهيه تبتسم: الله يعينكن يا ختيه،،
العنود وهيه يايبه الريوق وآمنه،،
آمنه: ها الشيخااات شي تبن بعد،،
العنود: ههههه أمووون جنج الا نسيتي السكر،،من عيلج،،مشابهه العيايز،،
أمنه: هههههه الحين هالشباب كله واتقولين عيايز،،ما عليه برد اييبلكن،،شو اسوي بعد
العنود وهيه تيلس واتساند بظهرها: بسرعه لو سمحتي يلااا هههههه
أمنه: انزييييييييين بردها فييج مسودة ويهه
غوية +شما: ههههههه
غوية: عااد سمعن الغدا عليه اليوم،،ولا شو رايكن
العنود: هههههه والله اللي يسمعنا يقول يايين ناكل ونروح بيوتنا
غوية: هههههه امبونا هب مضويين الامتياز،،خلينا نااكل ،،شو ورانا
شما: لالا انا ما بتم لين الغدا بروح
غوية: غريييييييبة،،منوه اللي يعزر علينا نيلس لين المغرب،،لالا شموه انتي هب طبيعيه
شما وهيه عيونها مليانه دمووع:.........................
غوية: شميم والله انج فيييج شي،،انا من شفتج عرفت انه فيج شي،،العنود بلااها شميم؟؟
العنود: بعدين بقولج غوية،،شميم قومي بنسير صوب المغاسل،،
مسكت العنود شما بيدها وسارن لين الحمامات ،،،،من كثر البناات ما عرفت العنود اترمس شما زين،،اتريتها لين غسلت ويهها،،دورن قاعة فاضية ويسن فيها،،
العنود: شما ما احيدج ضعيفة جذيه،،كنتي دووم اتقوليلي اني لازم اكوون قويه،،دمووعج ما بيفيدنج في شي،،من متى اتصيحين فطيم،،اتعذبين عمرج من كثر هالتفكير،،تراهم قالولج ايام وبتنش ان شاا الله
شما وهيه اتصيح اكثر: ياللله يالعنود،،كيف بتنش وهيه شاله هالهم في قلبها من سنين،،كييف بتنش وبتاخذ مطر،،،كيييف،،مرااات اقول احسن لها انها اتم جيه،،يمكن ترتااح اكثر،،لنه ان نشت بتنش ع شي هيه مجبورة عليه،،فديتج يا فطيم والله ما تستاااهلين
العنود وهيه اول مرة تسمع هالرمسه: شميم ،،فطيم فيها شي صح،،وانتي حافظتنه من زماان في صدرج،،وما تبين اتقولينه لي،،انزين شو بتستفيدين،،يمكن اقدر اساااعدج،،ولا اساااعد فطييم،،دخيلج رمسي؟؟
شما: شو بقوولج،،اقولج انه فطيم كانت اتحب واحد وماات عنها،،اقولج انه فطييم تكره اخووج كره العدو وتتمنى الموت ولا انها اتشوف مطر زوج لها،،آآآآآخ يالعنود،،فطيم اتحملت وااايد،،بس ما قدرت ،،صااحت ايام وسنين ومحد كان داري عنها غيري،،كانت تتعذب في اليوم ستين مرة ومحد يحس فيها،،كنت كل ما ادخل عليها الحجرة القااها منطويه ع سيادتها مثل الياهل ودمعتها ع خدها،،شو بقولج يالعنود شو بقوولج
العنود وهيه منصدمه من كل كلمة قالتها شما،،وكان في بالها ألف سؤال: شما،،انتي اتقولين كلاام هب سهل،،انتي اتقولين صدق ولا اتلهوسين،،لالا اكيد انتي هب صااحيه،،كيف تكره مطر ووافقت عليه،،كييف اتحب واحد ،،فهميني،،مب قادرة افهم،،
شما وهيه اتصيح اكثر: ما اقدر ما اقدر الحين،،ابى اروح دخييلج ابى ارووح،،ابى اشووف فطييم،،اخااف فيها شي،،اخااف اسير وما ألقااها،،دخييلج يالعنود دقي لأي حد خلي أي حد ايي يشلني،،
العنود وهيه اتشوف شما تخشع من كثر ما اتصيح،،ما حبت تسألها اكثر،،لنها حست انه هالشي خاص بينها وبين ختها،،مع انه يتعلق بمطر،،بيي يوم وبتعرف كل شي،،
العنود: خلاااص ان شااا الله انزين انتي لا اتمين اتصيحين جذيه،،اندوج غرشة الماي،،شربي شوي لين ما ادق تيلفون،،
"دقت العنود لدريولهم وشلهن المستشفى،،وطرشت مسج لغوية واستسمحت منها هيه وآمنه،،وبما انه المستشفى حذال الجامعه ع طول،،وصلن في عشر دقايق،،نزلن والعنود ماسكه ايد شما،،كانت اتحسها ما فيها حييل،،وحده لا تاكل ولا ترقد عدل،،لازم جسمها بيتعب،،اول ما وصلن لقن الكل هناك،،سلطان وبو سلطان ومطر واقفين في الممر ووياهم الدكتور،،سلمنا عليهم ودخلنا داخل،
شما++شليت غشوتيه من على راسي،،ولقيت أميه حاطه يديها ع راسها واتصيح،،ولقيت شويخ واقفة واتصيح،،والسيسترات عند فطيم ،،،كنت اتريا يقولولي فطيم ماتت،،خلااص فطيم ما بشوفها،،كنت اتريا أي واحد ينطق ويقولي،،
العنود: خالتيه شو فيج،،بلاااكن اتصيحن،،فطيم شي فيهاا،،دخييلكن رمسن!!
شما وهيه تيلس ع الارض: دخييلكن لا تقوليلي انه فطيم ماتت،،لا تقولليلي
شويخ وهيه اتقرب من شموه وتيلس وياها: شميم ،،فطيم اتحركت،،حركت اصبوعها
شما وهيه تمسك يدين شويخ: قولي والله،،لا تجذبين عليه،،فديتج يا فطيم،،يعني فطيم حية،،
شما وهيه اتنش وتدخل عند فطيم وتوقف بعيد عنها،،
شما++كنت اكلمها بس بقلبي،،كنت احس انها اتشوفني وتسمعني،،كنت اقوول الحين بتفتح عيونها عقب اسبوعين وشي،،يالله يا فطييم،،ما كنت احس بغلاااتج عندي كثر الحين،،كثر هاللحظات اللي تميت فيهن وياج فالمستشفى،،الله يقومج بالسلااامة يا ختيه،،
العنود وهيه كانت واقفه ورايه وتهمس في اذوني: ما قتلج فطيم بتنش،،رحمة ربج فوق كل شي
شما وهيه تلوي ع العنود: الحمدلله ،،الحمدلله ياا ربي،،
شما++كان ذاك اليوم غريب،،سبحاان الله،،كيف الانسان يدخل في غيبوبة ولا يحس في الدنيا،،وكأنه واحد راقد،،بس راقد لفترة طويله،،كان طوول ذاك اليوم الدكاترة ما وقفوا،،حد ساير وحد راد،،كان كل مرة يتحرك شي في فطيم،،حتى رموشها اتحركن،،كنا بس نترياها تفتح عيونها،،كل مرة حد يرمسها،،،
الساعة 5 ونص العصر
ام سلطان وهيه ياسة حذال فطيم وماسكه ايدها وتصيح: بويه فطيم،،قومي،،امج متولهه علييج،،هالكثر اتغلين علينا،،فديتج يا امايه فتحي عيونج،، اول ما اتقومين بشلج العمرة انا وابوج،،ادريبج من زمان تبين اتسيرين،،يا بويه البيت هب حلو من دوونج،،
سلطان وهو يدخل على امه: بخير بخير فطيم ،،ما فيها الا العافية،،
شما وهيه تدخل عليهم: ها سلطان توك واصل،،تعال بصبلك جاهي يدفيك شوي،،
سلطاان: جانها روزي مسوتنه محد يبااه
شما وهيه تبتسم: لالا أنا مسوتنه ،،
سلطان: عيل صبيلي بيي،،بقرا ع فطيم شوي،،
شما: ان شااااا الله بومييد،،
ام سلطان: بويه خل هالدختر ايي،،اشوفه من الظهر ما يانا،،
سلطان: أميه،،تراه هب بس فطيم في المستشفى،،واايد مرضى،،وبعدين فطيم اللي فيها كله يتسجل في هالاجهزة اللي حذالج وهو يأشر عليهن،،
ام سلطان: الله يقومج بالسلااامة غناااتي،،والله انج قطعتي قلوبنا بهالشي اللي يااج
سلطان: خلااص أميه،،قومي انتي فالصالة وانا بقرى ع فطيم شوي،،
ام سلطان: ان شاااا الله بويه
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,
في اليوم الثاني(الاثنين)
بيت بو مطر
العصر
في الصالة
عبدالله: وينها هيه هب ع كيفها،،دوومها الا منخشة في هالحجرة،،
ام مطر: يا بويه شو تباها يايه الظهر من الكلية،،تلقااها تعباانه الحينه!!
عبدالله: والله محد مخربنها غير هالكلية،،عنبوه بنت عمها من متى طايحه فالمستشفى،،ما لافتها ولا مرة،،والله اني ع بالي كل ما اتسيرن اتسير وياكن،،
اليدة: يا بويه بلاااك جذيه محرج،،امبونها امبزينها،،دوومها الا شاغرة هالتيلفون في حلجها،،بويه العنود قومي زقري على اختج
العنود: يدتيه انا ونورة ما انرمس بعض،،
ام مطر: شو هالرمسه بعد،،عنبو انتن خوااات،،وهب زين عليج جذيه،،عيل تصفعين بنت شكبرها،،الا بتزعل عليج
عبدالله: العنوود،،شو فيكن،،وشعنه صافعة نورة؟؟
ام مطر وهيه تحاول اتغير الموضوع،،لنه ان درى عبدالله فيها بيحرمها الكلية كلها: بويه عبدالله قم وصلنا بطينا ع العرب
عبدالله: هب متحرك من مكاني لين ما اتييبين بنتج واتسير ويانا،،
اليدة: اجديت فيها،،خلها سودا الويه،،عيل عالياهل غالبتنا،،
ام مطر: لا حول ولا قوة الا بالله،،يا بويه شو العند اللي فيك،،ما بتسير انا ادريبها،،
عبدالله وهو ساير صوبها: خليها عيل انا بتفااهم وياها،،
"عبدالله سار فوق عند نورة،،ونورة الذكية في نفس الوقت كانت اترمس حبيب القلب خالد"
نورة: لالا وووين التقنية ووين بيتنا،،يعني شويه بعيد
خالد: عيل فرصة،،،دامنها الكلية فتحت بقدر اشووفج
نورة: والله يااا............................وتقطع في رمستها لنه عبدالله دخل عليها
عبدالله: قومي نشي لبسي عبااتج،،يلااا اشوف
نورة وهيه اتسكر في ويهه خالد من دون عبدالله ما ينتبه عليها: لييش؟
عبدالله: انا قتلج قومي ،،ولا اتمين تسألين لييش،،بعدين شحقه ما اترمسين اختج،،ها؟؟
نورة وهيه مرتبكة: بس جذيه،،
عبدالله: العنود ما بتصفعج من هوا،،اكييد مسوية شي،،رمسي اقولج؟؟
نورة وهيه خلااص بتصيح: لقيتها اتنبش تيلفوني وانا ما اداني حد ينبشه،،
عبدالله: لا والله،،،جيه شو فيه تيلفوووتج،،الذهب،،لبسي لبسي عباتج،،عندج عشر دقايق،،اتريااج برى فالسيارة،،ما تستحين بنت عمج بتكمل ثلاث اسابيع وانتي ولا مرة سرتي اتلوفينها،،
نورة:..............................
"لبست نورة عباتها غصبن عن ويهها،،دامنه عبدالله رمس،،معنااته نورة ما اتروم اتسوي أي شي غير انها اتقوله حاضر،،وهيه نازلة من فوق"
اليدة: ما ورى الشيخه طلعتي،،اسميه اجدى فيج بوحميد يوم انه ضواج،،
ام مطر: عمتيه بعدج انتي اتزيدينها،،بويه نورة جانج ما تبين اتسيرين ،،لا تسيرين،،خليه عبدالله انا برمسه
اليدة: واابويه عليج،،شو هالرمسه بعد،،بتسير وهيه حرمه،،اتوكلن اتوكلن وانا والعنود بنسرح صوب العزبة
العنود : بسير ويااج الا ما بمسك تويساااتج،،ريحتيه اتخيس من هووشج،،
اليدة: بتمسكينهن وانتي بنت سيف،،ابااج اتغدين حرمة خشنه،،يوم الفزعاات تفزعين
العنود: يااااااا الله بفزع على خيوول،،هب تيووسه،،
اليدة: قومي قومي عن الهذرة الزايدة،،خلي هالحليان يزهب السيارة،،بسير اييبلي غرشة ماي من داخل
العنود: عنبوه يا يدتيه لو بعدنا في مقطعه،،جان الدكاكين ع طوول الطريج،،وانتي كل ما انسير شليتي غرشة هالكبر ههه
اليدة: يا بويه هب زينه البطرة واايد،،دامنه عدنا الشي ليش نشتريه
العنود: هههه هه،،ما عليه يدتيه الحين بدقله،،
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
المستشفى
الساعة 6 وربع العصر
عبدالله: هود هود
ام سلطان: هدا هدا بويه اقرب
عبدالله: السلاااام عليكم ،،
ام سلطان: وعليك السلاااام والرحمه،،حيا الله بو حميد،،شحالك بويه؟
عبدالله: بخير يعلج الخير
ام مطر وهيه اتوايهه ام سلطان: مرحبا مرحبا بأم مطر،،
ام سلطان وهيه توايه نورة: مرحباا بنتي شحااالج؟
نورة ومن دوون نفس: بخير،،
عبدالله وهو يتلفت يدور شميم: ها خالتيه شو حالها فطيم اليوم،،عساها احسن؟
ام سلطاان: الحمدلله بخير،،احسن عن قبل،،اقربوا بويه شعنه واقفين؟
"مرن خمس دقايق،،وعبدالله بعده الا يتلفت،،بس شميم محد،،معقوله ما يت اليوم اهنيه"
ام مطر: الا شما وينها ما اشوفها عندج اليوم
ام سلطان: ثرها شما اتفارقنا،،كل يوم اهنيه،،الا سارت ويا البشكارة الجمعية اللي تحت
ام مطر: اسميها راعية فزعه فديتها،،واايد متعلقة بختها
عبدالله وهو يقوم عنهن: برااايج أميه انا ساير،،يوم بسكن دقلي تيلفون؟
ام مطر: عقب صلااة المغرب تعال،،لا تبطي علينا،،
عبدالله: ان شاا الله أميه
عبدالله++معناته شما في الجمعية،،والله اني متوله عليها،،عنبوه يا شما ما اتقولين بسأل ع ود عميه،،الا محشومه بنت عميه،،عاذرنج،،وما بلوومج،،بسير الحق عليها قبل لا تطلع،،مسوده ويه سايره اروحها لين الجمعيه(جمعية توام منفصلة عن المستشفى،،يعني تقريبا نمشي ربع ساعة لين ما نوصلها،،بس هيه من ضمن حوطة توام)
عبدالله وهو يدخل الجمعية ويطالع يمين يسار،،ما لقااها،،عقب شااف روزي خدامتهم
عبدالله: روزي ماما شما ووين؟؟
روزي: يمكن منااك وهيه اتأشر عليها،،
عبدالله: خلااص خلااص انتي رووحي منااك،،وياشرلها اتسير مكان بعيد شوي عنهم،،عسب ياخذ راحته ويا شميم،،
عبدالله وهو يتقرب من شما ويوقف حذالها: الشيخة،،ممكن نتعرف؟؟
شما وهيه كانت فاجة غشوتها وومتلثمة بشيلتها وما طالعات غير اعيونها،،واتصد صوبه: ع بالك ما اعرف صووتك؟؟
عبدالله: شحااالج شمووه؟
شما: الحمدلله ع كل حااال
عبدالله: من زماان ابى ارمسج،،الا تدرين بالظروف اللي صارت
شما: هذا الزمن،،شو نسوي
عبدالله وهو يبتسم: اتقول يالس ارمس وحده عمرها سبعين سنه،،شميم بلاااج،،فطيم بخير وما فيها الا العافية،،
شما: شو اسوي يا عبدالله،،والله العظيم غصبن عني،،
عبدالله: انزين انا ابى ارمسج في سالفة ولو انه مب وقته الحينه،،ادري عقب ما بقدر ارمسج
شما: اسمعك عبدالله،،بس بسرعه،،اخااف حد من اخواني ايي،،وانا بطيت عليهم
عبدالله: عقب ما اتنش فطيم بالسلااامة ،،ابى اخطبج رسمي،،يعني ابى اعرس ويا مطر وسلطان،،واذا ع دراستج،،انا هب معارض عليها،،برايج درسي،،ها شو قلتي؟؟
شما وهيه ميته من الحيا:....................................
عبدالله: ههههه عاااد الحين منوه بيرمس،،انا ابى اسمع هالشي منج انتي،،
شما: ما ادري ما ادري،،
عبدالله: يعني اوقع،،
شما وهيه اتبسم: يلاا عبدالله انا سايرة،،
عبدالله: صبري صبري،،بوصلج لين هناك،،موتريه برى،،زقري بشاركتكم وبشلكن لين باب المستشفى
شما: لالا،،ما اقدر،،برايك انته اتوكل،،انا روزي ويايه ما عليه شر
عبدالله: وغلاااتي عندج يا تركبين،،بنت مبارك تمشي من الجمعية لين المستشفى وانا ماجود،،خلي عنج هالرمسة،،خلصي اغراضج وانا اتريااج عند المحاسب،،ولا اتمين اتحولفين،،كل سامانج على حسابي،،وفوقهم صينية بقلااوة،،ادريبج اتموتين عليها
شما وهيه فخاطرها(علني ما انحرم شووفك،،احبك وبتم احبك لين امووت): ما اتقصر عبدالله،،جذيه واايد
عبدالله : مب واايد عليج،، ولو تبين الجمعية كلها بشتريها لج،،
شما: هههه لالا ما ابااها عين خير
عبدالله: هههههه
شما وهيه تمشي عنه،،كانت خلااص ميته من الحيا،،ووجود عبدالله يريحها واايد،،وحتى لو ما رمس،،كان كل ما ايي المستشفى يعطي شوية امل في قلب شموه،،واتحس انه الدنيا بعدها بخير،،وفيها حياة،،حاسب عبدالله وخذلها اكبر صينية بقلااوة في المحل،،وكان يسوق اربعين،،وما وصلني لين ما ضحكني،،وضحكني من قلب،،الا وجود روزي ذاك اليوم شوي خرب،،لنها تفهم عربي،،واخافها اتخبر علينا،،صح انها كانت دقايق،،بس بوجوده ويايه حسيتها كأنها ثواني ومرت،،
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
الثلاثا
الساعة 12 ونص الظهر
في الكلااس
مبنى 70 ( المخج)
شما++كنت واقفة جدام باب الكلااس،،وعقلي وقلبي عند شخصين،،كنت افكر في فطييم ومتى بتنش،،وكنت افكر في كلاام عبدالله،،وسالفة الخطبة،،
شريفة: اختيه لو سمحتي ،،اهنيه كلااس الدكتور ...........
شما: هيه على ما اظن،،انتي أي مساق عندج؟؟
Advance writing: شريفة
شما: هيه هو عيل،،
شريفة: مشكورة اختي
وفجأة اتخطف دكتورة عراقية،،اتعرف شما ،،لنها درستها كذا مسااق،،بس لنها عندها الجنسية البريطانيه وعايشة هناك،،ترمس كله انجليزي
Dr.: oh shamma,,hi what’s up with u?
Shamma : hi Dr, I’m fine,,what about u?
Dr,: great,,what did u take for these course?
Shamma: umm I took just four subjects,,u know I don’t ve any desire to study or do anything in this uni
Dr,: why shamma,,u r very good student,,but really u seem very tired?
Shamma: my sis has stupor for seventeen days maybe
Dr(she was huge me): oh dear,,I’m sorry to hear that,,
Shamma: its ok dr,she’ll be ok in shaa Alaah
Dr: In shaa Alaah
شما++ووصل الدكتور،،وهو في عالم وانا في عالم ثاني،،كنت سرحااانه،،وكل مرة ينبهني ويحرجني جدام البنات،،اول ما طلعت من الكلااس دقيت للعنود،،وقالتلي انها في المبنى تترياني هيه وغوية،،سرت عندهن وكنا يالسين عاادي،،وانا امبوني مب طاايقة نفسي،،وعلى اتفهه الامور اعصب واضايج،،
غوية: بتخبركن شو عندهن البناات،،اشووفهن مسوياات حفله،،ومشغلااات اغااني،،
العنود: اسميهن ربشة،،الا اشكاالهن من بناات الشماال،،جان عندهم عيد ميلااد ولا شي
غوية: اظني انا بعد،،حووه شماا،،انتي ويانا؟؟
شما: هيه وياكن،،بسير اطلبلي عصير ،،شي تبيني اطلبلكن،،
غوية: صبري كلنا بنسير اربااعه،،
العنود: اخاافن ياخذن طاولتنا،،اتشوفينه انتي المبنى ،،ما شا الله مدحووب لين عينه،،تدرين بحط كتابي ع الطاولة ،،يونها محجوزة
سارن وطلبن عصير وشوية أكل مرة وحده لنهن ما اتريقن ذاك اليوم،،يوم ردن لقن بنتين ع الطاولة وشالاات المكان بضحكن
العنود وهيه شاله الصينيه واترمس غوية: الغوي جنه الا حد خذ طاولتنا
غوية : اشوفهن يا ختيه،،تعالي تعالي بندور طاولة غيرها
شما: ما فينا اندرو،،هاذي طاولتنا وبناخذها،،جيه الدنيا فووضة،،تعالن انتن
العنود: فدييتج شموه لا تواجعين وياهن ما فينا عليهن،،شكلهن هب من عربنا،،
شما: من عربنا ولا من غيره،،طاولتنا وبناخذها،،انتي لا ترمسين،،
غوية:هههه وانا اقول شمووه اتغيرت،،ثرج الا انتي
شما مسكي صينية العصير وانا بسيرلهن
شما++مع اني ما كان لي نفس،،ومصدعه،،وفي بالي ستين الف شي،،الا ما احب حد ياخذ شي هب له،،وانا من يوم يومي ما اسكت عن حقي،،
شما وهيه اتقرب حذالهن: السلاام عليكن
ويطالعنها البنات وهيه واقفه معالي رووسهن: وعليج السلااام،،
شما: لو سمحتن،،الطاولة محجوزة،،والكتاب كان عليها،،
..........: والله الطاولة هب مكتوبة باسمج،،وجانه اسمج مكتوب ع واحد من الكراسي،،راويني
............: ههههههههههههههههه،،،اوين محجوزة جيه نحن في فندق،،
شما وهي تيلس ع واحد من الكراسي: سمعني ما ابى اسوي وياكن مشااكل،،قومن بكرامتكن احسن لكن،،ولا يا اتشوفن شي عمركن ما شفتنه,,
................ وهيه توقف: يعني شو بتسووين،،آخر الزمن،،اتيينا وحده مثلج اتهددنا،،سيري سيري،،دوريلج طاولة غيرها،،
شما وهيه توقف وتمسك واحد من اكوابهن وتفره ع الارض،،،،
العنود وهيه اتقرب صوب شما: شمووه دخييلج،،خلينا انسير عنهن،،هذيلاا شكلهن راعيات مشااكل،،
شما وهيه تقرب حذال وحده من هالبنات وتمسكها بطرف عباتها: حاشمتنج لني ما ابى اهنيج جدام كل هالبناات،،قومي عن الطاولة انتي وربيعج،،
................وهيه اتخوز يدين شما من على عباتها واتعلي صوتها: ايه انتي،،منووه انتي عسب اترمسيني بهالاسلوب
شما: شما بنت مبارك،،هب عاايبنج،،زجاج المبنى الجدامي ودقي راسج عليه،،وهالطاولة بتوقمن عنها،،رمستج باحترام قبل،،بس انتي قليتي ادبج عليه
وتقرب حذالهن وحده كأنها من معارف هالبنات وكانت اترمس شما: اختي السمووحه منج،،ما عليه،،انا عازمتنهن عالغدا،،فيسن اهنيه يتريني،
شما: افااا عليج،،وتصد صوب هالبنت اللي اتواجعت وياهها: ،الا العرب اتحشم ويرمسون غيرهم باحترام،،
غويه: ما عليه ما عليه صار خير،،السمووحه منكن الشيخاات،،ترااها الا طاولة
شما: الله يحفظكن
العنود وهيه شاله صينيتها: اسميييييج يا شما قويه
غويه وهيه تيلس: ههههه شموووه بلاااج واقفه،،يسي،،
شما وهيه ماسكة تيلفوونها وتقرى المسج اللي وصلها،،وعيونها كلهن دمووع،،،
العنود وهيه تاخذ التيلفون من يديها: فطيييم نشت،،الحمدلله الحمدلله ياا ربي
شما++كانت ذيج اللحظة ودي كل هالعالم اللي عندي يدري انه اختيه نشت،،فديتك يا سلطان،،هو اللي كان مطرشلي مسج،،فطييم خلالااص بترمسني،،بترد شراات قبل
غوية طبعا العنود مخبرتنها قبله بيوم: تستاااهلوون سلااامتها شميم
شما وهيه من الفرحه مب قادرة حتى تيلس: قومي قومي العنود،،قومي بنسير المستشفى،،
العنود وهيه توقف وتمسك شموه تيلسها: الدريول داقتله قبل والحين اكيد ياي فالطريج،،بتغدين ويانا ،وعقب بنسير،،
شما: والله ما ايلس،،كيف تبيني أكل ،،كييف،،اختيه نشت،،العنوود انسير دخيلج،،
غوية: ما عليه العنود سيري وياها،،والله اني فرحانه من خااطريه لها،،
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,
المستشفى
الساعة ثنتين ونص الظهر
غرفة فطيم
شما++وصلنا أنا والعنود وكان الكل في الصالة،،أميه وأبويه واخويه سلطان ومطر وشويخ،،الكل كانت ملاامحه فرحاانه،،بس اكيد بتكون فيها دمووع،،أمايه اللي كانت اتصيح بكل هدوء وشويخ حذالها اتواسيها،،وقفت واشوف الكل يتريا الدكاترة يطلعون من عند فطيم،،كانوا تقريبا ثلاثة ووياهم سيسترات ثنيتين،،كانت عيني على غرفة فطيم،،سلمت العنود على الكل وانا سلمت ويلست حذال سلطان،،
سلطان: شموووه ،،عنبووه دمووعج ما عبرن،،بسج من الصياااح،،
شما: هب مصدقة انه فطيم نشت،،سلطاان هيه شاافتكم،،رمستوا وياها؟؟
سلطاان: لا ابدن ما رمست ويا حد،،امج كانت حذالها وشافتها كأنها تبى ترمس،،فدقت ع السيسترات وين،،وعقب يوا هالدكاترة
شما وهيه اتصيح: الحمدلله الحمدلله يا ربي
سلطان: الحمدلله،،ها العنود شخبار الجامعه؟
العنود واللي كانت في عالم ثاني: هاا،،امشين حالنا،،
سلطان: وكم باقلج لا اتخرجين؟
العنود: هالكورس بس وبتخرج،،
سلطان: الله يوفقكن يميع،،
"طلعوا الدكاترة ورمسوا اخويه سلطان شوي،،عقب طلعن السيسترات،،وبما انه الدكتور موصي،،انه ما ندخل عليها كلنا جذيه،،ندخل واحد واحد،،بس الكل كان واقف عند الباب،،الكل كان يبى يشوف فطيم،،دخلت أميه اول شي واتقربت حذالها
ام سلطان وهيه حاضنه بنتها واتصيح: فدييتج يا فطييم ،،انتي بخييير،،انا امج،،يا بويه ولهنا علييج،،ولهناا علييج وااايد،،الحمدلله الحمدلله يوم انه الله ردج لنا،،
مسكت امايه ويهه فطيم بيديها:امايه فطييم،،شو اتحسين غناااتي،،شي يعورج؟؟
فطيم وصوتها واطي وكانت ترمس بشوي شوي: اماايه،،ليش انا اهنيه؟؟
ام سلطان: يا بويه تعبتي شوي ووديناج المستشفى،،الا انتي الحينه بخير،،الحمدلله يا ربي الحمدلله
فطيم: عيل وين ابويه،،ابى اشوفه؟
ام سلطان وهيه اتأشر ع بو سلطان اللي كان واقف عند الباب،،بو سلطان هب مصدق انه بنته جدامه وحيه،،مب سهل الشي اللي مروا فيه ويا فطيم،،
بو سلطان وهو يتقرب حذال فطيم ويبوسها ع راسها،،بس اول ما اتقرب فطيم مسكته وحضنته،،
فطيم وهيه اتصيح: ابويه متولهه عليك،،ابويه لييش خليتهم يشلوني اهنيه،،انا بخير ما فيني شي!!
بوسلطان كانت خانقتنه العبرة،،مب قاادر حتى يرمس:..................................
اتقرب سلطان صوب ابويه وخوزه عن فطيم ومسك ابويه بجتوفه: عنبو يا فطييم تبين اتصيحين ابووج،،انتي ماا فيج الا العافية،،الحمدلله ع السلاااامة،،واتقرب حذالها وباسها ،،
فطيم : شما،،وينها شمااا ،،
شما++أنا اول ما سمعتها تزقر اسميه،،سرت لين المطبخ وتميت اصيح،،ما اعرف،،ما كنت قادرة اسيطر ع الشي اللي في داخليه،،يتني شويخ وهدتني شوي،،وقالتلي انه فطيم تبى اتشوفني،،
أول ما دخلت عليها ،،ابتسمتلي من بعيد،،وكانت اتأشر بإيدها واتقولي تعالي،،مشيت لين ما وصلت حذالها،،ووقفت،،ما عرفت شو لازم اسوي في ذيج اللحظة،،
فطيم وهيه اتبسملي: بتسويلي كيكج اللي دووم اتسوينها لشويخ،،
شما ++ما قدرت امسك نفسي،،حضنتها وتميت اصييح،،كنت اصييح بقو،،تميت لاويه عليها وما طعت افجها،،كنت متولهه عليهاا وااايد،،ما كنت متخيلة انه فطيم بتنش،،
العنود وهيه ادموعها في عيونها: عنبو يا شميم بسج عااد،،خليني اسلم عليها،،
شما وهيه اتقوم عن فطيم واتمش دموعها،،كنت اشووف الكل واقف ويصيح،،ما عدا سلطان ومطر اللي كانوا يالسين في الصالة،،سلم اليميع عليها ما عدا مطر،،كان ذاك اليوم غييير،،حسيت انه رووحي ردتلي،،فطيم في ذاك اليوم شلوا عنها كل الوايرات حتى المغذي،،لنها خلااص تقدر تاكل،،وسبحاان الله قامت ولا كأنه فيها شي،،كأنها كانت راقدة وقامت،،تمت يومين في المستشفى،، شكل فطيم كان شوي متغير عقب ما قامت،،فطيم امبونها بيضا بس البياض اللي في ويهها غريب ،،يمكن لنها استراااحت واايد عقب ما كانت معذبه عمرها،،يمكن هالغيبوبة خلت جسمها يرتاااح وعقلهاا يرتااح من التفكير،،يابت امايه ماي ومسحت ويهها به،،تمت فطيم يومين في المستشفى وطلعت في يوم الخميس الساعة ثلاث وربع الظهر،،في ذيج الايام اللي كانت فطيم فيهم تتحرك،،سرنا انا وسلطان السوق،،وحجزنا لفطيم غرفة نوم راقية،،وشكلهاا نااعم واايد،،وخذنا شراشف يديده،،وخذتلها انا بيجاامات وشوية اغراض ضروريه،،كنا كلنا فرحانين،،مب عارفين شو نشتري لفطييم،،كان كل شي مرتب وحلو،،بس اللي ناقص وجود فطييم،،
الخميس
العصر بيت بو سلطان
غرفة فطيم
فطيم: والله يا سلطااان ذوووقك واايد حلو،،ليش معبل ع رووحك
سلطان: افااا عليج،،الا بعض الناس غيرانيين،،
شما: يعني تدري اني غيراانه،،ليش ما حجزتلي وياها
ام سلطان: حشى يا انتي هب مهيده ع خوج،،اخوج حجزتلج شرات مالت فطيم بالضبط،،بس لنه ما شي غير قطعه وحده منها،،بتتأخر شوي لين ما توصل
سلطان وهو يضحك لشما: ها الشيخة راااضية الحينة؟؟
شما وهيه اتحب سلطان ع خده: فدييتك والله ما اتقصر
سلطان: ايييه عيييب ،،وهو يأشر ع خشمه،،اهنيه لو سمحتي،،
الكل: هههههههه
منصور: عاااد فطييم اتحيدني ما افهم الا بالتيلفونات،،شريتلج آخر واحد نازل،،وهو يعطيها التيلفون
فطيم : فديتك منصور،،والله ما اتقصر،،تيلفوني يديد،،لو ما يبتلي،،
منصور وهو يبتسملها: عاااد قلت العرب كلها شرت هدايا،،انا بعد بشتري
فطيييم وهيه تلوي ع منصور واتصيح: والله اني متولهه عليكم،،متولهه عليكم كلكم
فطيم++ما تتخيلون كيف حسيت اني غاالية عند اهليه،،وغااالية وااايد،،كنت اشووف في عيوونهم الفرحه،،الصغير والكبير،،كنت اقول في نفسي ووينكم عني من زمااان،،
"فطيم في هذيج الفترة،،كان الكل مشغوول فيها،،يعني ما كان عندها وقت انها تيلس اروحها واتفكر في اللي خذ قلبها ومات عنها،،ما كان عندها وقت انها اتفكر في مطر،،وكيف بتكون حياتها وياه،،كنت اراقبها،،وأحاول قد ما اقدر ما اخليها اروحها،،كنت ميوده لابها عنها في حجرتيه عسب ما اتشوفه وتتذكر ناصر،،لنها كانت مخزنه كل ايميلااته في فولدر،،وكان هو هالشي اللي معذبنها،،كنت ما اباها في لحظة اترد وتتذكره،،مع اني ادري ما بقدر امنعها،،بس ع الاقل لو في هذيج الفترة البسيطة،،"
شما+في نفس الليلة كان ابويه مسوي عزيمة معشي تقريبا حارتنا كلها ،،واتيمع اليميع،،كنت احسه كأنه العيد،،الكل كان لابس يديد وكاشخ،،والكل كاان فرحاان،،
غرفة شما
الساعة 8 المسا
شما: هههههه عااااد اللي يسمعج العنود مقطعه الكتب،،،سكتي سكتي،،طلعي من الجامعه عقب رمسي
العنود: لاااااا والله،،محد غيرج اتخصص انجليزي،،
شما: هههههه ع الاقل شي بستفيد منه هب عربي،،ههههه عااااد العنود وادرس العرب عربي،،دمرت البلاااد
فطييم: ههههه شميم حراام عليج،،بسهم يوم الا العنود بتدرسهن،،العنود طيبة ،،
شما وهيه حاطه يديها ع خواصرها: لاااااا والله يعني انا الشريرة،،
الكل: ههههههههههه
شويخ:ههه دخيلكن بسكن،،حشى انتن ما ينيلس وياكن،،بطني عورني من الضحك
شما: هههههه شويخ مسكي بطنج عااد اخااف الا الياهل يطلع
الكل: ههههههههه
شويخ: مسودة وييه،،قولن آمييييين،،ان شااا الله بنت
فطيييم: وانا بعد ابى بنووته ،،
العنود: فدييييتها عااد ان يت بنت،،بس لا تشااابه شميم،،ما فينا،،وحده اتكفينا،،ما فينا ع الثانيه هههههه
شما: بسها يوم الا بتشااابه خالتها،،وبيسموونها شما بعد
شويخ: لالا عيني خير،،علي يبااها ميرة،،
فطيييم: حلو مييرة،،الا انتي شدرااج يمكن تيبين ولد،،
شويخ: لالا دخيلج حمد وسهيل مطلعيلي قروون،،ما شاا الله عليهم ما ييسوون،،الا هذا يكفخ الثاني،،
فطييم: تعااالي انا من العصر ما شفتهم ووونيهم؟
شويخ: سهيل اتحيدينه ،،لازم يزاحم الريايييل،،والله اني ما رمتله،،اباه يتلبس كندورته البيضا،،ما طاع،،طلعلي كندورة كحلية وعزر عليه الا البسه اياها،،والفرووخه(الطربوش) واصله لين الدعنه،،بغيت اقصها شوي من تحت،،امررة عاطني بو لابس،،ولا كأني ارمسه،،
شما: يا حااافظ ع البديوي،،اسميه يعيبني ،،هب حمد دوومه الا بسراويله اتقول من عيال الزلماات
العنود: هههههه خلي عنج عااد،،حمد شراات ذوقي،،قوم جينز وتيشرتات،،
شما: هههههههه بالله عليييج ،،سكتي سكتي،،اخاااف حد الا يسمعج،،وووين تببين ههههه
شويخ: العنوووود الا تعالي نورة ما بتي،،شعنه ياسة في البيت اروحها،
العنود وهيه من الاساس ما اترمس ختها من يوم صار اللي بينهن: بتي بعد شوي،،
فطييم: عنبوه يا العنود ليش معبله على عمرج ويايبه هالبااقة كبر الحجرة،،
العنود: والله هاي مب ذووقي،،هذا ذووق مطر فديته،،بغيته ياخذ جيه وحده متوسطه ما طااع،،خذ اكبر وحده في المحل،،
فطيم واللي لأول مرة تسمع اسم مطر يتردد في اذونها عقب ما نشت: مشكوورة العنود ما اتقصرين،،
شما: عااااد شوويخ ،،قومي محد غييرج حمل،،قومي هاتي الشي اللي يايبتنه هههههه
شويخ:يالسباالة انتي منووه يخبرج،،،مسوينها اونه مفااجأة،،الا اللي ما يعرف يسكت ما ألومه
العنود: هههههههههه شموووه بعد انتي،،شو هالحركااات،،لو خليتيها مفاجأة أحلى،،
شما: ههههههه شويخ عااد اونها خاشة هديتها في كبت فطيم،،واونه فطيم بتفتح الكبت وبتلقاها هههههه،،شويخ جنج وااايد اتشوفين افلااام مصريه يالمصريه هههههه
الكل: ههههههههههه
شويخ: ما علييييييه مسودة الويه هب منج من اللي يخبرج،،انا الخبلة رابعه اشاورج ووين اخش الهدية ،،
فطيييم: هههههه شويخ فديتج لييش بعد معبلة على رووحج،،
شويخ : عنبوه يا فطييم ،،تبين اقصر عن الكل،،الكل اييبلج الا أنا،،خلي عنج،،حووه شميم هاتيها دامج خربتي المفاجأة ما اروم انش
شما: عنبوه من متى منسدحه ،،اتقول فييل،،قومي لا يفطس هالياهل اللي في بطنج،،اتحركي شوي،،
شويخ: عنلاااات اللي ما يعرفج،،قومي قومي هاتي الهدية،،،بتتعذرين عنه هاللي في بطني،،بييب بنت أحلى عنج،،عااد انتي بتستوين يدووه ذييج الايام ههههه،،
شما وهيه تفتح الكبت : يدووه في عيينج،،مالت عليج وعلى بنتج،،
"شويخ كان يايبة لفطيم صندوق كله عطوراات فرنسية ،،لنها اتحيد فطيم ما اتحب العطور العربية شراات شميم اللي كله اتخلطه،،ووياهن مجموعه كريماات للجسم،،كان الصندووق رووعه،،دائري وعليه شراايط من برى بنفس اللون،،ومن داخل ،،كان فيه ورد مجفف ولولو منثور بشكل عشوائي،،"
شويخ: عاااد ما عرفت شو اشتريلج،،قلت احيدج اتموتين ع هالعطور،،
فطيم: فدييتج يا شويخ ما اتقصرين،،الا شدرااج اني احب هالعطور بالذات
شما: البركه فيه،،انا عطيتها ليستة العطور اللي اتحبينهم،،وقتلها تشتريلي دهن عوود بعد هههههه
العنود: اسمييييج غياااارة،،كله تبين منه،،
شويخ: يبووج شريتلها دهن عوود،،وشريتلها شوية عطورات،،اخافها اتم اتصيح علينا
الكل: ههههههههههه
العنود: كأني اسمع خالتيه تزاقر علينا،،
شما: قومي انا بسير وياج،،
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
بيت بو سلطان
جدام الميالس
(عبدالله+منصور+فيصل)
عبدالله: عااد عميه ما مخلى حد الليلة،،الميلس ع كبره انترس ما شاا الله،،
منصور: قلنا له نصهم بنعزمهم باجر ،،ما طاااع،،امبونه ابويه جذيه
فيصل: اخير مرة وحده،،تعبوا مرة وحده هب مرتين
منصور: لالا بعدنا الا بنتعب،،بعدهم هل بوظبي وهل سويحان ومن غير معارف ابويه اهنيه،،
عبدالله: يستااهلون يستااهلون،،
منصور وهو يضرب ع جتف فيصل: ها فييصل هب ناوي اتعرس،،
عبدالله: جانه الا بيرابعنا ما بيعرس،،
فيصل: ههههه ،،لالا ان شاا الله قرريب،،
منصور: عااااد عرسك في بوظبي ،،شوية بعيد علينا،،الا ما عليه بيووول لا اترووع
فيصل: ههههه عرسي ان شاا الله في العين،،
عبدالله: شكلك الا حد من هالمزاايييين صوبنك،ههههه
منصور: هههههه ،،زين زين يوم انك بتعرس اهنيه،،
فيصل: لالا بعدنا،،ما استوت لا رمسة ولا شي،،
عبدالله: ما عليه ما عليه ،،ان شاا الله انهم الا بيقربونكم،،يا حظها اللي بتضويك،،
منصور: هههههه عاااد لا تنفخه واايد،،امبونه هو منتفخ
الكل: ههههههههه
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،


وعد لا أنثر على قلبك ورودٍ..تحمل أطيابك
وعد لا أصورك مثل السحــاب..وينتثر هتــان

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 01:38 AM
تابع للبارت العاشر ...


"مر اسبوع تقريبا ع طلعة فطيم،،مرن مثل البرق،،البيت ما وقف من الزيارات والعزايم،،والهدايا اللي ترست حجرة فطييم،،"

بعد اسبوع
يوم الاثنين
الساعة 9 ونص الصبح

ام مطر وهيه اترمس ام سلطان في التيلفون،،

ام مطر: عاااد قلت ما بقولج ذيج الايام اللي كانت فطيم فالمستشفى،،ودامنها فطيم بخير وسهاله قلت برمسج عنهم
ام سلطان: والله يا ختيه شما محد خطبها من عدا العرب اللي يونا من سنه،،وجانه عليه فيصل ما شا الله عليه ريال وما ينعااب،،وهله والنعم فيهم،،
ام مطر: فيج الخير يا ختيه،،الا فيصل مستعيل،،ومحتشر،،وام فيصل كل ليلة اتخبرني،،
ام سلطان: والله يا ختيه ما بنلقى شراتهم،،الا الشور هب عندي،،برمس بو سلطان قبل وبردلج يواب،،
ام مطر: عسى خير ان شااا الله،،الا عشان سالفة مطروفطيم،،دامنها فطيم بخير وسهاله،،نبى نملج يا ختيه،،ولا شو قوولج؟؟
ام سلطان: والله يا خويتي انا اروحي مستعيله،،الا الشور عند الرياييل،،ما عليه اليوم برمس بو سلطان وبخليهم يعزموون،،
ام مطر: ع خير ان شااا الله

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

جامعة الامارات
الساعة عشر الا ربع
المبنى اليديد(80)

قاعة رقم 123

العنود وهيه اتهمس لشما: انا قتلج ما بنااخذ عند هالزلمة،،من يرمس ما يسكت،،
شما: والله ما ادري منوه مسجل،،هذا مساقج اللي محتشره فيه،،سهل وسهل،،اتحملي عااد
العنود: والله انه سهل،،كله عن البيئة والتلوث،،شي اسهل عنه بالله عليج،،سكتي سكتي اشووفه الا يطاالع صوبنا،،
الدكتور: يا بنت انتي ووياها،،،هدووء لو سمحتوا،،
شما: ان شاا الله دكتور
العنود وهيه تضحك بشوي شوي: شميم لقطي ويهج القاعه كلها اتشووفج،،
شما وهيه واونها منتبه: يالسباااله سكتي،،

"خلصت المحاضرة وطلعن برى ،،وهن يتمشن فالممر،،شاافن البناات اللي متواجعه وياهن شميم عسب الطاولة"

العنود: شمووه طاالعي طالعي منووه اللي هناك
شما: منوووه؟؟
العنود: اتحيدين ذيلااك البنات اللي هزبتيهن عسب الطاولة،،
شما: هيه هيه ،،ووينهن؟؟

العنود وهيه اتأشر صوبهن،،

شما: لبسيهن ،،بالله عليييج،،مسوتلهن رااس،،تعالي تعالي والله اني ميتة من اليووع،،الا قوم الغوي وينهن،،مالهن شووف
العنود: ههههههه اسميهن بالياات عمارهن،،محد قالهن يدخلن كلية العلووم،،جلعة ابليس،،
شما: هههههه ،،اسميني هالكلية ما ادانيها،،تذكرين يوم كنا ناخذ ماث في الاساسي ههههه،،كانت الغوي هيه اللي اتحل الواجب وننقل منها،،ويوم الامتحانات محد يفهمنا غير هاليابسة آمووون هههه
العنود: والله ذكرياااااات،،تعالي تعالي هذيه طاولة ،،
العنود وهيه تيلس: اتصدقين شميم،،مب هااين عليه اطلع من الجامعه،،ماا اتخيل انه هذا آخر كورس لي،،
شما: والله ولا انا،،ما اتخيل اني بدااوم بلاااج،،الا داامنج بتسكنين ويايه عاادي،،بجابلج كل يووم
العنود وهيه مستحية: اقولج يلاا قولي شو تبين؟؟
شميم: خليني بسير ويااج،،
العنود: لالا قري مكاانج،،ما فينا ع الضرابات،،ما خليتي بنت فالجامعه ما هزبيتيها
شما: ههههه يستاااهلن،،هاتيلي أي شي،،
العنود: بس ع شرط،،اتغنيلي،،من زماان ما سمعت صووتج يالسباااله
شما : افااا عليج،،فااالج طيب،،بس فالبيت هب جدااام كل هالبنااات
العنود: تيكي ماما سما هههههه

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

كلية التقنية
عند الكافتيريا

مها: يلااا عاااد نورة،،اسميج خواافه،،خلي الحياة ايزي،،ليش معقدة الامور
نورة: مها،،انتي عندج ايزي،،كيف تبيني اظهر من الكلية،،اخااف حد يشوفني،،
مها: انتي مرة قلتيلي انه محد من اهلج فيها،،خلااص لييش خاايفة
نورة: ما ادري ما ادري،،مها انا اتعلقت في خاالد وااايد ومب قاادرة اصبر عنه
مها: وهو اكييد يحبج واااايد،،ع قولتج هو بس شااف اصورج اتخبل عليج،،ووين اذا شافج عالطبيعة ،،اتوكلي انتي وحدديله يوم،،
نورة: بشووف ،،
مها: شو اتشوفين،،كل ما اكلمج في هالسالفة اتقوليلي بتشوفين،،يا حبيبتي،،انتي ليش خايفة،،دامنه بيكون آخر شي ريلج،،يعني اذا شافج الحينه ما بتخسرين أي شي
نورة: صدقج والله،،والله يا مها يوم انه بس يزعل عليه،،احس الدنيا ما تسوى شي،،
مها: هههه هذا هو الحب الصدقي،،ويحظج في خاالد،،

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

بوظبي
الساعة 7 ونص المغرب
ميلس خالد الـ.................

...........: خلووود اقولك جنه النت شوي ضعيف اهنيه،،ياخي الاشارة ضعيفة عندي
خالد: اوهوووووه لا اتم اتشوشني،،ياااخي حلوة تعاال طالعها،،
...........وهو يتقرب حذاله: عنبووووها محلاااها،،اقولك عطني عطني ايميلها،،
خالد: هههههه يلااا اخذه،،اطلب منها اللي تبااه،،بايعتنها هاي ومن الخاطر بعد هههه
أحمد وهو يمسك تيلفون خالد ويطاالع فيه: اقولكم عيل ووين الباقييين ما اشووف حد وصل
خالد: ما ادريبهم،،
أحمد وهو يشوف صور البناات اللي في تيلفوون خالد: عنبوه يا خاالد كم وحده اترمس في اليوم
خاالد: كل اللي اتشوف صورهن داخل ارمسهن،،وكلهن طلعت وياهن،،الا وحده لين يومك ما طااعت تطلع،،من رواعي العين،،الا شووه حلوة،،عذاااب
احمد: اسميك متفيج،،مب هاي اللي حاط عليها (العيناوية)،،وهو يراويه الصورة،،
خالد: هيه هيه ،،هيه هاي،،بس ما عليك منها،،كمن يووم وبتطلع،،غالبتني عيل ،،،
احمد: ياخي مب بالغصب،،
خالد: اقولك احمد مب فايجلك الحينه،،خلني ارمس هاي اللي عندي،،شكلها بتطلع ويايه باجر

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

شقة منصور
بوظبي

منصور وهو يرمس شموه،،

شما: دخييلك منصووور،،اباااهن ضروري
منصور: اسميج صدعه،،انزين انا وووين والبحر ووين الحين،،متفيجة تراااج
شماا: دخيييلك منصور،،مسوية بحث عن تلوث المياه،،وهذا الزلمة يبى صور من تصويرنا،،
منصور: انزين انزين،،ان سرت البحر بصورلج،،بعد يتشرط
شما: شو اسويبه،،لو في العين بحر زيين،،
منصور:ما عليه ما عليه،،كم صورة تبين؟؟
شما: صورلي فوق العشر صور،،واذا ما لقيت اكياس جداام البحر،،شل شوية قراطيس وفرهن حذاله وعقب صور،،يونه تلوث ههه
منصور: لاااااااا والله تبيني اشل الزباله وافرها في البحر،،،مسودة ويهه،،انتي بكبرج تلوث
شما: ههههههه انزين مقبوولة،،محتاييين عااد،،ولا برد عليك
منصور: يلاا انزين برااايج،،
شما: الله يحفظك

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

بيت بو سلطان
بعد العشا
فالخيمة


بو سلطان: والله فيصل ريااال ما شاا الله عليه والنعم فيه،،الا شما جان ولد عمها يباها
ام سلطان: لالا ما يبااها،،انا سامعه ام مطر بتخطب بنت خالته اللي في بوظبي،،ولو انه ام مطر تباها لولدها جان رمست قبلهم
بو سلطان: عيل جانها جذيه السالفة بنتريا لين ما ايي منصور وبنشاور العيال قبل،،
ام سلطان: عياالك ما بيعارضون،،وهو يعرفون فيصل اكثر عنا،،خلني انا بشارو شما،،يا بو سلطان الريال الزين ما ينلقى هالايام،،وفيصل متعني من بوظبي يبى بنتنا،،شو قولك؟؟
بو سلطان: ما عليه ،،ادريبهم ما بيعارضون،،الا لازم اخوانها يدرون،،
ام سلطاان: ما عليه،،سلطان شاوره الليلة،،ومنصور دقله تيلفوون جانه الا في خاطرك اتشاورهم،،
بو سلطان: ع خيير ان شااا الله،،انتي شاوري البنت قبل،،
ام سلطان: ادريبها ما بتعارض،،
بو سلطان: الله اييب اللي فيه الخير

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

غرفة شما

وهيه تدخل عليها فطيم: شمووه اقولج،،لابي وينه؟؟،،دورت فالحجرة كلها ما لقيته
شما: هاا،،شو تبينه لالابج،،تعالي تعالي براويج شي
فطيم: بعدين شمووه،،ووين اللاب ،،ابغيه ضروري،،
شما: اللاب عندي،،بس ما بعطيج اياه
فطيم وهيه تيلس ع كرفاية شما: لييش؟؟؟
شما: سمعي فطيم،،صح اني اصغر عنج،،بس اباااج تسمعيني للآخر وما اتقاطعيني انزين،،
فطيم: ان شاا الله بس رمسي،،
شما: فطيم كل انسان عنده ماضي،،بس الواحد يشوف جداام ما يشوف ورى،،يا فطيم خلي ناصر ذكرى حلوة واطويها خلاااص،،انتهت،،حراام اللي اتسوينه،،ود عمج مطر يباااج ومن خااطره بعد،،والله يا فطيم انج من يوم طحتي علينا،،انه كل يوم ايي صوبنا،،كل يووم،،مع انه ما يدخل عليج،،بس كنت اشووف عيونه كييف انه كاان متروع عليج،،مب حراام تكرهين وااحد يمكن ما يكون له ذنب في أي شي،،الله يعلم بمطر في ذاك اليوم شو كان موقفه،،مستحيل واحد يتعمد يجتل ربيعه مستحيييل،،وبعدين مطر من عرف ناصر عن طريج منصور صاروا مثل الاخوان،،خلاااص يا فطيم عيشي حيااتج،،ومطر انسان طيب وما بتلقين شراته

فطيم والدموع في عيونها: الكلاام سهل يا شما،،بس الفعل صعب،،ع بالج ما حاولت انساه،،ع باالج ما حاولت اتخيل مطر كزوج لي،،شما ،،نااصر عاايش في قلبي،،ما ماات،،ما انسى ذاك اليوم اللي خبروني عنه،،ما انساااه،>>>>>>

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 01:39 AM
البارت الحادي عشر ..


الـــيا من زعلت يمووت الورد بسبابك،،والـــيا منك رضيت يعيش بالخافق غلا وأغصان

فطيم والدموع في عيونها: الكلاام سهل يا شما،،بس الفعل صعب،،ع بالج ما حاولت انساه،،ع باالج ما حاولت اتخيل مطر كزوج لي،،شما ،،نااصر عاايش في قلبي،،ما ماات،،ما انسى ذاك اليوم اللي خبروني عنه،،ما انساااه،>>>>>>



فطيم++كانت كل يوم بينا ايميلاات،،كنت اعرف عن ناصر كل كبيرة وصغيرة،،كانت العلااقة اللي بيني وبينه مجرد قصة حب ع ورق،،بس كاان لها معنى كبير في قلبي،،كان ايي العين كل اسبوعين مرة،،عقب تم ايي كل اسبووع،،اتعرف ع العايلة كلها،،وكان كل ما يرد من العين،،يكتبلي بالتفصيل شو سووا،،ووين سار ،،وشو الاكل اللي كله،،كان يخبرني ادق الامور،،باختصار كان يخليني اعيش اللحظ بلحظتها وكأني وياه،،وكأني اشاركه هالشي،،كان كل صيف من كل سنة يسافر عني ،،وكانت هالسفرات اتكون في نفس الشهر،،كنت دايما أسأله ووين اتساافر، ،،يقولي بخليها لج مفاجأة،،بعدين بتعرفين،،ما كان عندي واايد فضوول في اني اعرف البلااد اللي كان يسافر لها،،لني في ذيج اللجظات اللي بيسافر عني فيها،،اتقطع،،كنت كل مرة اقول في نفسي،،اخافه يسافر وينساني،،تمينا على الحال لين تقريبا صار عمري 22 سنة،،كنت فاتحة الايميل ع الساعة 12 بالليل كالعادة،،عسب اطرش تقريري اليومي،،وألقى تقرير ناصر،،كان التقرير غريييب،،وما حسيت بغرابته الا لأني حسيت بشي في داخليه،،كان قلبي ناغزني،،واقول في نفسي بلاااه ناصر كاتبلي جذيه،،كان كاتب تقريره اليومي العادي بس في نهاية التقرير كان كاتب،،>>>



"فطييم،،انا وعدتجاني ما بخليج،،وانا من زماان ابى ايي واخطبج من اهلج،،وانتي اتعرفين هالشي،،بس انتي راعيتي ظروفي وسفراتي،،ومناك دراستيه اللي يالس اكملها،،فطييم انتي انسانه واااايد طيبة،،ولو ألف الدنيا كلها ما بلقى شراات قلبج وطيبته،،ع فكرة الكل اليوم متعشي في شقة منصور وكان مطر ويانا،،وباجر بيييب مطر في موتريه،،،لنه منصور هب نازل هالاسبوع العين،،



فطيم++اتجااهلت الشعور اللي كان فيني،،اذكر اني قمت وصليت ركعتين ودعيت ربي انه يوصلهم بالسلااامة باجر،،بس كان شي حارقلي فوادي ومب عارفه شو هو،،ما طااع اييني رقااد ذيج الليلة،،قلت بفتح الايميل،،الساعة ثلاث وشي بالليل،،فتحته ،،ولقيت ناصر مطرشلي مسج،،فيه كلمة وحده بس "سامحيني"...رديت وطرشتله ايميل،،بس ما رد عليه،،قلت ما عليه،،عسى اني اشوفه باجر يوم بيضوي،،




شما: دخيييلج فطيييم،،لا اتمين اتصيحين،،،اتعوذي من الشيطان وقومي صليلج ركعتين،،



شما++ما كنت اعرف تفاصيل الشي اللي بينها وبين ناصر،،يا غير اعرف رؤوس اقلاام ع قولتهم،،وديتها لين غرفتها وما طلعت عنها لين ما عطيتها حبوب مهدئة كان المستشفى عاطنها اياها،،ما كااان ودي اترد تذكره،،بس هيه ما بترتاااح لين ما اطلع كل اللي في قلبها،،وانا ما بخليها لين ما قلبها ينسى اللي اسمه ناصر،،بس امممم توني اتذكرت،،الصورة،،هيه الصورة اللي في حجرة منصور،،اسميني خبله،،كييف ما طرت ع باالي،،دامنه منصور هب فالدار بسير اطالعها مرة ثاانيه،،



شما++بندت االاضاءة على فطيم وسكرت الباب بشوي شوي،،وسرت حجرة منصور،،فتحت الليت،،اول مرة اشووف تسريحته مرتبه،،الله يهديك ،،سرت لنفس الدرج اللي فتحته في هذاك اليوم،،دورت دورت الصورة ما لقيتها،،عنلاااتك يا منصور،،اكييد شلها،،متعبل،،ما يخلي شي،،دورت في الادراج كلهن ما لقيتهن،،اوهووووه،،الا صورة ،،شو اباااها،،معورة راسي،،بسير ارمس العنود قبل لا تنخمد



شما وهيه اتغني للعنود: مرحبا يا حي فضل الله،،حي من تهزيبه اوطاني،،،



العنود وهيه فاالمطبخ: مرحبااا ملااييييييين بهالصوووت،،حيا الله بنت عميه



شما وهيه تنزل من على الدري وسايرة صوب الصالة: الله يحييييج ويبقييج،،ها وووين؟



العنود: في العين موول،،يعني ووين بالله عليج،،فالمطبخ،،



شما: هههههه،،اقولج اتبادلي انتي والبشكارة ورقدي في حجرتها ،،تراها حذال المطبخ هههههه



العنود: جب جب،،اونج اتكنتين،،بنت سيف تبينها ترقد هناااك،،



شمااا: لالالا أكرم،،بعد انتي بتصيرين حرمة اخويه،،لالا الله يعزج بس،،الا تعااالي شو اتسوين فالمطبخ؟؟



العنود: سر،،شو تبيني يعني؟؟



شما: اونهااا عندها اسرار،،



العنود: ع طاري الاسرار،،انتي بعدج ما تبين اتقوليلي عن سالفة فطيم ومطر،،



شما: العنود مب وقته الحينه،،والله يا يخبرج بس اذا فطيم انخطبت رسمي حق اخوج مطر



العنود: ما علينااا،،تبين محشي،،



شما: عنلاااااااتج مسودة الويه،،مسويه محشي ولا اتقولين،،



العنود: ههههههه،،



سلطاان وهو يمر من الصالة ساير صوب حجرته ويناغج ع شما،،



سلطان: حوووه،،انتي ارووحج فالبيت،،شوي شوي يوم ترمسين،،



شما: ههههه هاذي حرمتك السبااااله مخلتني ازااعج



العنود وهيه قافطة: علني ما احلمج قولي آمييين،،برايج برايج،،



شما: هههههههه،،سلطااان يونها مستحيه،،عيل اتسوين محشي ولا اتقوليلي



العنود: هب لازم



سلطان وهو يأشر ع شما اتحط سبيكر



شما وهيه اتحط سبيكر وايلس حذالها سلطان: اقوول العنود دخيييلج فديييتج طرشيلي شوية منه،،وحليلي خويتج



العنود: لو تصيحين دم ما طرشتلج،،مسودة الويه،،ادلينه المطبخ،،دوومج الا كاشخة وياسه



سلطان وهو يهمس لشما: هههه ثرها لسااان



شما: ثرج نذله،،لو ريلج جان سويتيله نص الليل،،الا انا لا،،



العنود: حتى لو يطلبه الساعة ثلاث بسويله،،انتي شو لج من الحاية



سلطان وهو يرمس: لالالا انا اباااه من وقت،،عقب اباااج انتي،،



شما: هههههههههههه،،عنوود،،عنوووووودة،،غربلاااات يومها سكرت في ويهي،،وانته لازم ترمس،،الحين ادريبها ما بتشل التيلفوون،،وانا خااطريه فالمحشي،،



سلطان: اقولج قومي قومي،،بنسير صوبهم،،



شما وهيه اتغمز لسلطاان: هااا بوميييد،،اشووف الافلااام اشتغلن



سلطاان: هههههه حركااات بعد انتي،،تراج خاطرج فالمحشي،،قومي،،



شمااا: اوكيه اوكيه ،،دقايق بس،،ما اداني اسير عند العرب هب مرتبه



سلطاان: ان سرتي فووق،،ما بشلج بتعاايز،،شكلج ما فيه شي،،شو بتسوين زياادة



شمااا: بعد انته شرووطك غيير شكل،،انزين يلااا انسير لا حيلة الله،،



"طلعوا سلطان وشما من البيت،،ووصلوا بيت عمها اللي ما يبعد عن بيتهم غير عشر دقايق ساعة تقريبا"



سلطان وهو يدخل الخيمه: السلاااام عليكم والرحمه



اليدة: مرحبااا بومييييد،،اقرب اقرب



شما وهيه اتهوي ع يدتها: مرحبااا بظبي العييين،،



سلطان وهو ايلس: اشووفج ياسة ارووحج،،وينهم عنج،،



اليدة: مطر في دبي،،وعبدالله توه اهنيه،،اظني الا فوق دوومهم الا متعلقين في حجرهم،،



سلطاان: وعميه وخالتيه ووينهم؟؟



اليدة: سايرين صووب عمتك ولا ضووا لين الحينه،،



شما: اترخص يدتيه بسير عند العنود



اليدة: بتلقينها فووق في حجرتها،،



شما: ما عليه بسير لها،،



اليدة: بويه سلطاان اقرب اتقهوي،،متعشي ولا اخليهم يحطوولك عشا،،



سلطاان: لالا يدتيه متعشي،،الله يطول عمرج



شما++كااان البيت فااضي،،وقلت عااد اوني بسوي مفااجأة حق العنوود،،ادريبها منتفخة عليه الحينه،،وقفت ع باب حجرتها وفجيته بشوي شوي عسب يوم اغني يكوون الصووت وااضح،،خشت راسي عند فتحة الباب بس من برى،،بديت اغني " ان زعلت أرضيك وكل عمري فدااااك،،والزعل ما ازعل يالغالي علييك،،لو تأمر برووحي تنقااد لرضااك،،لو تطلب عيووني في لحظة تجيييك"،،وما دريت الا بعبدالله في ويهي،،



عبدالله: فدييييييييييت راعي الصووت أنا،،



شما وهيه قاافطة: ثرك انته اهنيه،،شو اتسوي في حجرة العنوود،،



عبدالله: ما يخصج،،انتي شو اتسوين اهنيه؟



شما: ما بخبرك،،



عبدالله وهو يتقرب حذال شمووه: سمعيني،،بتغنييلي كل ليلة يوم باخذج،،تسمعين،،



شما وهيه ميته من الحيا: انزين وووينها العنوود؟؟



عبدالله: اافااا،،انا واقف وياااج وتسألين ووين العنود،،



شماا وهيه تمشي صوب الدري،،بس ما هان عليها عبدالله واقف واتجفيبه،،صدت صوبه وابتسمتله وكأنها عيونها اتقوله كلااام محد يفهمه غيره



عبدالله: شموووه



شما: لبييه



عبدالله وهو يأشر على صدره: من يحبج كثر ما احبج أنا،،هاا قوليلي ،،وهو يبتسم!!



شما وهيه تنزل من الدري والابتسامه شاقه الحلج،،



"سرت صووب المطبخ ع طوول،،وانا قلبي يدق طبووول"



شما وهيه تدخل المطبخ: دخيييلج يالعنوود كووب ماي لو سمحتي



العنود وهيه تلتفت صوبها: بسم الله الرحمن الرحيم،،من وين ضويتي انتي،،لا يكوون طرتي من بيتكم،،



شما: جيه سااحره،،يلااا هاتيلي ماااي



العنود وهيه اتعطيها كوب ماي: بسم الله شو فيييج تلهثين،،اتقول حد يربع ورااج



شما وهيه تشرب: آآآآآآخ ،،هذا اخوج يبى يذبحني،،يالسبااااله ع بالي انج فالحجرة،،سرت واوني اغنيييلج،،وواخووج المحترم منخش دااخل،،يالقفطة يالعنوود



العنوود: هههههه عااد ما يحتاي،،اكييد عبدالله رشج من هالبااارد



شما: شو الا رشني،،قالي كلااام ما قدرت حتى اوقف وياه،،العنود احبه واموووت فيه،،



العنود: خبلة من استويتي،،الا تعاااااالي وهيه تمسك شما من اذنها،،حاطه اسبيكر مسودة الويه وانا يا غافلين لكن الله،،فضحتينا يالسبااااله،،



شما: آآآآآي،،منوه علمج هالحركة،،هاي محد يعرفلها غير امووون اليابسة ،،فجيها حشى ثرج قوية،،



العنود: قبل قولي التووووووبة عمتيه



شما: آآآآي هب قااايلة،،اترومين اتقصينها قصيها،،سلطان فالخيمة ،،صرخه وحده وبيفزعلي،،



العنود وهيه اتفج اذن شما: ادريبج اتسوينها،،عادي بتصرخين ،،



شما وهيه ماسكه اذنها: اووووف،،يبيييييه هب اييد،،حشى،،عصرتيها وحليلها،،بخبر علييج بو حمييد مسودة الويه،،خلي يشووف شغله ويااج،،



العنود : ههه روعتيني،،وانتي تعااالي لا يكوون يايه عسب المحشي!!



شما: هيه صح نسيته،،يلاا يلاا طلعيه،،الا غريبة ما شي ريحه،،



العنود وهيه ميتة من الضحك: هههههههههههه،،ههههههههههههه،،واحد صفر هههههههه



شما: بلااااج بسم الله،،جيه انا شو قلت



العنود: ههههههههههههههه اسمييييج ينقص عليييج،،عيل انا بيي من الجامعه تعبااانه وبيلس اسوي محشي هههههههه،،،لالالا يا ربي مب قااادرة ،،هههه بطني يعورني من الضحك،،



شما وهيه تمسك كوب الماي مالها اللي كان فيه شوي واترشه ع العنود: مسودة الويه،،الجذب ببلاااش تراه،،جان مخليه سلطااان متعني مناااك وياي عسب محشي،،سباااااله وحده



العنود: ايييييه خرستينيه،،،بعدين سلطااان ما يحب المحشي اروحج قايتلي،،الا انتي عزرتي عليه اييبج



شما: والله العظيم اني ما قتله،،من سمع صووتج وعقب سكرتي الخط ارووحه قالي انسير صوبهم،،من قدج،،والله والعنود بتسوي افلااام شراتي هههه



العنود: قولي والله،،يالفضااايح،،سيري سيري،،شلي اخوج وروحوا،،



شما: والله يا تطلعين،،سلطاان ياي متعني يبى يشووفج،،يلااا عااد،،انسير انسير،،



العنود: شو عقبه عاااد،،خيستي ثيااابي مااي،،



شما: اسميييج بعد انتي،،سلطاان ما بيتم يطاالع ثياابج يالخبله،،بيطااالع عيوونج،،سأليني أنا،،انا عندي خبرة



العنود: ما ألوومج مسوتلي فيلم هندي ويا امير خااان



شما: عبدالله لو سمحتي،،يلااا انسير،،ييتنا ببلاااش،،،ويا ويهج،،



العنود وهيه اتعدل شيلتها وتوقف جدام شما: انزين جيه حلو شكلي،،



شما: ما اتخربين بنت سيف،،الا انا احلى عنج هههههه



العنود: الحمدلله والشكر،،



شما: ههههههههه



"دخلت العنود وشما الخيمة اللي كان فيها عبدالله وسلطان ويدتهم موزة"



العنود: السلاام عليكم والرحمه



سلطان وهو يوقف: وعليكم السلااام،،شحااالج العنوود؟



العنوود وهيه موخيه براسها: بخير ربي يسلمك ،،انته شحاالك؟



سلطان: بخير وسهااااله



العنود: استريح



عبدالله: ما بيطيعون يعطونا اجاازة،،ولا بنخاويكم؟



اليدة: والله زينة العمرة دامنه برااد،،الا البناات عندهن جاامعه،،وابوك يبى يسوي ملجه،،



سلطاان: يدتيه ،،بنسير العمرة قبل،،وعقب بنملج ان شاا الله



شما وهيه اتهمس للعنود: سمعتي،،لاااا والله ونحن ما بنسير وياهم،،يالله يعل الجامعه اييها اعصار مال اليابان ويشلها بكبرهاا،،قولي آميين



العنود: آمييين يا ختيه،،محد يرووم يسير مكان منها،،انزين بتخبرج منوه اخترع الجامعات والمدارس،،



شما: بنتخبر الغوي باجر،،سكتي خلينا نسمعهم،،



اليدة: عنبووه لو بعدني ع كرسي،،لالا بسير ويااكم،،



عبدالله: يدتيه من سنتين معتمرة،،هب زين كل مرة



اليدة وهيه اتشل عجويتها صوب عبدالله: اقطعها من رمسة،،بعد يبى يحرمنا بيت الله،،ما بتشلنا من جيسك،،



الكل: ههههههههههه



سلطاان: خير خير يدتيه،،بعدنا هب لاقين حجز،،



عبدالله: عاااد موزة(يقصد اليدة) حجزولها درجة البزنس ههههه



اليدة: شو هاي بعد،،ادريبك انا،،مسود الويه،،تباهم يحطوني في هذيج الطايرة ام اينااح واحد ،،البكتر



سلطاااان: ههههههههههه،،شو ها بعد البكتر



عبدالله: هههههه هيلوكبتر اونها،،فيها ينااح واحد،،شايفتنها في التلفزيون



سلطاان: هههه الله يهديج يدتيه هذيح ما يسيرون بها العمرة،،بسفرج في احسن طيارة،،شو تبين بعد



اليدة: هيه توكم،،رمسواا زيين،،



سلطاان: ها شميم روحنا



عبدالله: ايلس يا رياااال،،



سلطان: لالا ما فينا،،ورانا دوامات ودنيا،،بويه شعليك انته،،تصبح مرقد،،متى ما وعيت سرت الدوام



عبدالله: هذااك أول مشرغينا،،الحين راصين علينا رصه،،اخافهم الا يحولوني بوظبي



اليدة: لالا اطيع،،قاصر منصور هناك مغتلي،،بعدك انته بتلحقه،،اسميكم الا بتدمروون



الكل: هههههه



سلطان: يلااا شما انرووح،،يلاا يدتيه شي فخااطرج؟؟



اليدة: فديتك يا بويه ،،شوي شوي في الطريج



عبدالله: عنبوه يا يدتيه الا فرة حصاه،،لو بيسيرون مشي



اليدة: صخ انته،،امبوونك بايعنها ،،دوومك الا طااير فالشااارع



سلطااان وهو يهمس لسلطان: جنك الا مقحص ويلااات بيدتك ههه



عبدالله وبشوي شوي يرمس سلطان وهم واقفين بعدهم فالخيمة: امررة لا اتخبر،،كل ما اشلها مزرعتها ولا العزبة اسوقبها 180،،هههه



سلطاان: هههه حليلها يا عبدالله،،سكر الدرايش عنها الا اخاافها اطير هيه وعجويتها،،امبونها هيه ما تنفع عااد



عبدالله: هههههههههههه



اليدة: شعنه بعد تصاصروون،،ادريبكم انا



عبدالله: هههه لالا ما تدريبنا



اليدة: ما عليك انته مسود الويه،،بتشوف شغلك خلاااف



"روحت شميم وعبدالله،،وسلطاان اللي كل ما رفع عينه لقى العنود اطااالعه"




الاربعا



جامعة الامارات



بوابة العين الشماليه



الساعة 8 الا خمس




شما: امشي بسرعه العنوود،،اسميه بيحرقنا برمسته هالزطي



العنود: انزيين تراني امشي،،خلينا ناخذ بااص،،حشى وين الحين مبنى 66،،والله انه بعييد



شما: ما شي وقت يالخبله،،وهذا ادريبه،،حاط دوبه من دوبنا،،ع قولته مزعجاات،،



العنود وهيه تمشي ورى شما وتشوف تيلفونها: والخييييبه،،الغوي اتقول الدكتور سكر الباب،،الحينه شقاايل بندخل،،



شما: ما عليييج منه،،الا جيه ناافخ عمره،،



العنود: المشكله انه مصري،،والمصاروة لسااان،،منوه بيسكته،



شما: يبووج هاي وحده من بنات السكن مدحتلي اياااه،،ولا الفكر منووه ياخذه عند هالشيبة ،،



شما وهن توهن واصلاات المبنى من تحت،،والقاعه فوق والساعة الحين 8 وسبع دقايق،،



شما وهيه واقفه عند ثلاجه الماي: تعالي تعالي بناخذلنا ماااي،،حشى ما يخلصنا هالمصري،انمووت عطش



العنود: والله انج فااايجة،،انقفضي،،بعدها بتااخذ كسكسة



شما: هيه نعم بخذ خله يتحرطم لين ما يقول بس،،شي تبين انتي؟؟



العنود: ما ابى شي،،طوفي جدااامي،،يا ويلنا يا ويلنا



شما: ههههه العنود والله شكلج اينن وانتي جذيه



العنود: هيه بويه شعللج انتي،،لسااان،،الا انا فديتني منوه بيدافع عني،،



شما: افااا عليج بنت عميه،،شما ووياج،،



العنود:امرررة عااد اللي يسمعج رعد العملاااق،،



شما: ههههههههههه،،بعدج تذكرينه



العنود: سكتي سكتي،،غربلاااته مسكر الباب مسود الويه،،دقي دقي شمووه،،



شما وهيه ادق الباب ،،ويفتح الدكتور،،القاعة تقريبا فوق الستين بنت،،لنه هالمساق اجباري كل اللي فالجامعه ياخذه: السلااام عليكم والرحمه



الدكتور: وعليكوا السلاااام،،افطرتواا ولا ما فيش وأت(وقت)



شما: فطرنا فطرنا دكتور فالبيت



الدكتور: وليكي عين تتكلمي،،كٌل مرة بتتأخري انتي واللي معاكي ديه،،ممكن اعرف لييه؟



شما وانا اطالع الغوي تضحك من بعيد واتأشرلي،،اونها اتشجعني: والله شو اقولك يا دكتور،،الوالدة شوي مرضت،،وكنا عندها فالمستشفى،،وتونا يايين من عندها



الدكتور: واللي معاكي كماان والدتها



العنود: هيه هيه دكتور،،تراه امها خالتيه



الدكتور: اتفضلوا,,ودي آخر مرة تتأخروا فيها،،انتوا فاهمين!!



العنود+شميم: فاهمين فاهمين



شميم وهيه تيلس حذال الغوي: ههه اسميه خقاااااق،،محد غييره خذ شهاادة



غوية: هههه وانتي اتفاولين على امج يالخبله،،طالعي طالعي العنود شقااايل متصنمة،،هههه



شما وهيه ادز العنود بجتفها: حوووه،،عيوونج لا يطلعن،،ما بتضوينه االامتياز امبونج



العنود وعيونها صوب الدكتور: سكتن،،ما سادنكن اللي يااكن،،فضاايح،،كل البنااات شاافنا،،



شما: وخير يا طيير،،يشوفن



شما++اسميه هالكلاااس ما انساااه،،لنه الصبح،،دوومنا نتأخر عليه،،ويهزبنا هزبتين ونيلس،،اتعودنا،،بس شو ضحك وتعليقاات عليه،،يا حليله،،بس شرحه مثل ويهه،،وكأنه يحكي قصة حياااته،،ونص الكلاااس رااقد،،اسميه طماااشة،،،




بوظبي



الساعة تسع ونص الصبح




منصور وهو يرمس احمد فالتيلفون..



منصور: ياخي حمداان امبونه جذيه،،من يوم اتوفى اخووه،،وهو ما تكثر طلعاته ويانا،،حتى العين ما يضويها الا بالشهور،،



احمد: لا تلوومه ،،من عقب ذاك الحادث اللي توفى فيه اخوه،،وهو حتى طريج العين ما يداانيه



منصور: ما عليك منه،،اسمع عيل،،باجر الخميس كلكم معزومين عندي،،وما ابى حد يتعذر،،



احمد: بتعزمنا الا فالعييين!!



منصور: هيه هب عاايبتنك،،



احمد: هههههه لو بعدهااا برلييين



منصور: اوهووووه ،،والله انك ذكرتني بألمانيا،،ياخي يباالنا سفرة شرات هذاك الصيييف،،الا هالاجازة اللي ما نلقااها



احمد: ههههههه ما علييك منهم،،بندبر لنا اجازة،،الحين شووه اخبر الربع



منصور: هيه هيه انته خبر الربع اللي عندك،،وخلني اروحي بدق لحمداان،،



احمد: اوكيييييه،،



,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,



بيت بو مطر



الخيمة



الضحى




اليدة: اقوولج سيري رمسي هالحليااان خليه يزهبلي الموتر



رحيمة: ماما ما فيه سيارة،،سايق يرووح سووق



اليدة: ادريبج انا تجذبين عليه ،،الا ما عليه،،يخلي بوغيث يكنسل ويزتج مسودة الويه،،



رحيمة: ماما انا فيه جذااب،،سيارة ما فيه منيه،،ماما ام مطر يودي سووق



اليدة: بابا وووين؟ سيري سيري زقريه



رحيمه: بابا يطلع صبااح ما يرجع،،



اليدة: زقريلي انيسة،،انتي امبوونج ما تفهمين،،يلااا بسرعه،،يوم انكن ما تفهمن رمستنا شعنه مخلياات بلااادكن وهاضلاات اهنيه،،



رحيمة: جين جين ماما




"وتدخل عليها نورة متلبسة عباتها وشاله شنطتها"



نورة وهيه اتهوي ع يدتها واتحبها ع راسها: شصبحتي يدتيه



اليدة: بخير يعلج الخير



نورة وهيه تيلس: بخير يدتيه،،الا وينها امايه؟؟



اليدة: رابعه السووق،،كل يووم وساارت،،ما ادريبها شو اتخدم،،ولا تخبر حد بععد،،



نورة: عيل الدريول محد



اليدة: انا ارووحي ابااه،،جيه وانتي شعنه ما رستي من الصبح ويا اختج العنود وبنت عمج



نورة: يدتيه امبوني ما اسير وياهن،،طريج الكلية غيير والجامعه غيير



اليدة: عيل ما شي سيراات اليوم،،محد بيوصلج



نورة وهيه اتصب لعمرها جااهي: لااا والله،،لالا بسير،،بدق لمطر بخليه يترخص،،



اليدة: وبويه عليج انا،،قري مكاانج،،بتخلين اخووج يترخص عسب درااسه،،يسي يسي ،،ابى حد يخاويني صووب العزبة



نورة وهيه ادق لمطر: أنااا تبيني اسير العزبة،،لالا اسمحيلي يدتيه،،انا عندي درووس وما ابى اتأخر



اليدة: امبوونج انتي هب ويهه فزعااات،،لو العنود عندي بنسرح انا ووياها صووب رجابنا



نورة وهيه اترمس مطر: دخيييلك مطر،،محد عندي،،وكلااسي يبدأ بعد شوي،،



مطر: ما اقدر نورة،،تدريبه انتي شغلي،،دقي دقي لعبدالله يقدر يترخص،،



نورة: اوووه،،انزين انزين



اليدة: وابويه عليج،،حد جيه يرمس اخوه،،سودا الويه،،بايته مرقدة،،هب مستهمه من درااسه ولا شي



نورة وهيه تطلع عن يدتها وادق لمها,,,



نورة: هلااا مهااا،،شحاالج؟



مها: بخير ،،انتي شحااالج؟؟ وووينج اترييتج الصبح ما شفتج؟



نورة: كنت منخمده وما رمت انش



مها: هههه شعلييج سهرانه ويا خاالد



نورة: دخيييلج،،سهرت ويااه وآخر شي زعل عليه،،وتميت ادقله ما طاع يرد



مها: لييش شو سوتيبه؟؟



نورة: قالي ان ما شفتج الاسبوع الياي لا اعرفج ولا اتعرفيني،،



مها: ما عليه ما عليه،،انتي ووين الحينه؟؟



نورة: فالبيت،،الا محد عندي يشلني،،



مها: خلااص انا بطلع من الكلية وبيي اشلج



نورة: فديتج يا مها بعبل علييج عااد



مها: ما عليه يوم بتاخذين لييسن بخليج اتشليني



نورة: انا وووين واللييسن ووين،،



مها: ههههه،،ما ما عليه،،انا يايتنج الحينه،،



نورة: اوكيييه اترياااج



"دقت نورة لأمها وقالتلها انها بتسير ويا ربيعتها مهاا،،لنه محد عندها يوديها"



،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،



جامعة الامارات



الساعة 11 وربع



مبنى 66



الطابق الأول




شما: ياخي قاهرتني،،بلاااهااا علينا،،كل ما نضحك ولا انسوي شي طالعتنا بذييج العويناات



غوية: ههههههه شو رايكن المحاضرة الياية نيلس حذاالها ههه



العنود وهيه ماسكه العصير: هيه بعد انتي شبي الضو زياادة،،ما فينا ع المشااكل،،الا جنكن غيرانات منها،،شكلهاا شاطرة



شما: وحتى نحن شطااار،،محد احسن عن حد،،



العنود: اقولج شميم قلتيله منصور يصور لنا البحر؟؟



شما: هيه هيه قتله،،



العنود: يحيه يا ختيه،،



غوية: طالعن طالعن ،،اسميها هالعااامريه حلوووة،،



شما: ما اتعيبني واايد،،دووم اشوفها اهنيه،،



العنود: ولا انا ما ايعيبني هالعنقااش اللي في عبااتها



غوية: خلن عنكن ،،اسكيها كششخه



العنود: قومن قومن انسير المبنى



غوية: يسي الجو حلو برى،،الا اموون ما وصلت،،من متى ادقلهاا؟؟



شما: عااد امووون مصريه،،مستحيل اطلع تيلفونها الا اذا المكان فاضي



العنود: تحرنها شراتكن مخترشااات،،



شما+غوية: ههههههههههههه



العنود: لحقي شما طالعي طالعي،،



شما وهيه ياسة ادور في اوراقها: شووه؟



العنود: البنتين اللي اتواجعنا وياهن في المبنى ذيج الاياام



غوية: ما اتلاااحظن انهن يراقبناا،،كل ما انسير مكاان نلقااهن في ويووهنا



شما وهيه اطلع الورقه: اشوى لقيتها،،ع بااالي نسيتها فالكلاااس،،



العنود: طااااالعوا هاااي،،نحن ووين ،،وهيه ووووين؟؟



شما: اسمعج اسمعج،،لا تخلني اقوم لهن،،تراهن مصخنا،،جيه شرطة فيدراليه،،



غوية: هههههه،،



العنود: بعععد يضحكن،،والله اشكاالهن اتزيغ،،قومي شمووه استسمحي منهن،،جنهن الا شالات في خواطرهن علينا



شما: شووووه؟؟ العنود انتي تستهبلين ولا كييف؟؟الحين منووه الغلطان،،نحن ولا هن،،المفروض هن يستسمحن منا ومن زماان بعد،،



غوية: صدقهاا،،برايهن اونهن يهددنا،،خليهن يتبعنا ليين ما اتلووع جبودهن



شما: والله،،قومن قومن ،،عيزنا ما نتريااها هاليااابسة،،الغوي طرشيلها مسج وخليها تلااقينا عند المبنى



غوية: اوكيه



،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،



بيت بو مطر



العصر



الخيمة



(عبدالله+اليدة+ام مطر+بو مطر)




بومطر: ما ردت علييج ام سلطاان



ام مطر: لا والله بعدهاا،،الا فيصل مستعيل وحااشر أمه،،وكل يوم ادقلي اتخبرني،،وانا متلومه فيهاا،،



اليدة: جيه ،،شعنه اتلومين،،وفيصل شو فخااطره منهم؟؟



ام مطر: فيصل يبى شما بنتهم،،ومحتشر؟



عبدالله وهو محرج: شوووووه؟ أميه،،فيصل يبى شميم،،من متى؟؟



ام مطر: بسم الله بلاااك محرج،،من قبل ما اطيح فطييم عليهم،،رامسين فيهاا



بو مطر: ههه بويه عبدالله،،جانك الا تبى عرس،،قوم خالتك قربونا في بنتهم ميثا



عبدالله وهو هب مستوعب : ومنووه قالكم اني ابى بنت خالتيه



ام مطر: وابويه علييك شو هالرمسه بعد،،خلاااص نحن رمسنا العرب،،وبنت خالتك زينة وما فيها شي ينعااب،،وما بتلقى شراتها



اليدة: لالا خلوا عنكم،،جيه اتخطبوله بنت خالته،،وبنت عمه تحت انظره،،عنبوه شاوروا بعدكم



بو مطر: أميه هب زين فالعرب،،هم رامسين قبلنا،،والحين مالنا حق فيها



اليدة: لالا خل عنك،،وان ما رمستوا انا اللي برمس،،شما امبونها محيرة لود عمها من يووم صغييرة،،والحيين يايين اتشااورون فيهاا،،



ام مطر وهيه محرجه،،وهيه من الاساس مخططه لـ هالشي،،كانت تبى وحده من بناات اختها لأي واحد من عيالها: عمتيه،،نحن رمسنا العرب في ميثا،،والبنت ما عندها مانع،،وهيه ولا شما،،كلهن وااحد



عبدالله: عيل والله ما خذها،،والله ماخذها



ام مطر وهيه محرجه: والله يا ما اعرفك ولا اتعرفني جانك الا عصيت شوورنا



عبدالله قام عنهم وشغل موتره وطلع من البيت،،



اليدة: عااايبنج اتخطبين للولد ولا حتى اتشاورينه،،امررة امضيعين المذهب انتي وريلج،،والله يا خشمي ما يدق خشومكم جانه عبدالله في خاطره شما وانتوا خاطبيله راعية بوظبي،،،



بو مطر: أميه الله يهديج،،يعيبج انرد في رمستنا،،هذا نصيب،،وشما نصيبها ياها



اليدة: انته مووول لا ترمس،،دووم الا ما اتشاااور،،عنبوووه بنت عمه أولابه عن بنت خالته



ام مطر قامت عنهم وهيه محرجه،،



عبدالله وهو فالسيارة ،،وهو يدق بإيده ع السكان: والله يا شميم محد بياخذها غيري،،وهذا فييصل من وووين هو عسب يااخذها،،،والله ما ياخذها دامني حي،،والله



فارقتـــــــها فرقا ماهي بس يومين,,,,,,,,,,,,,,,,,,,فرقــا عمر ما عاد فيـــــها تلاقي

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 01:40 AM
البارت الثاني عشر ..


للحين ما جفت ادموع الغلا والهيـــــام....... على المحاجر، وهم القلب يبرالها


عبدالله وهو فالسيارة ،،وهو يدق بإيده ع السكان: والله يا شميم محد بياخذها غيري،،وهذا فييصل من وووين هو عسب يااخذها،،،والله ما ياخذها دامني حي،،والله

بيت بو مطر
بعد اذان المغرب

اليدة: مطر يا بويه رد دقله بعدك،،تدريبه انته عبدالله،،من يضيق ما يشوف شي جداامه،،
مطر: يدتيه دقيتله فوق العشرين مرة ما يرد عليه،،شو اسويبه،،الحين هب غصب العرس،،دامه ما يبى بنت خالته هب لازم
بو مطر: يا بويه نحن رمسنا العرب في بنتهم،،وردولنا يواب،،فضيحه انرد في رمستنا
مطر: انزين يا بويه جانكم شاورتوه قبل،،
اليدة: ثرهم شاوروا حد هم،،أمك لا اتعرف المواييب،،لو اتعرفهن جان ما خلت بنت عمه ياخذها واحد غريب
بو مطر: أميه ذكري الله،،اللي صار صار،،وهاي الدنيا قسمة ونصيب،،
اليدة وهيه اتهز راسها: لا إله إلا الله،،ياللي ما خليتوا فينا عقوول،،
مطر: ما عليه انا بطلع بسير اشوفه جانه عند واحد من ربعه،،
بو مطر: اتسوي خير بويه،،وجانك ريته،،خله ايي،،أمه من العصر وهيه اتصيح،،وهب طايعه تطلع من حجرتها
اليدة: تستااهل،،عيل حد يسوي سواتها،،
مطر: ان شاا الله بويه،،
بو مطر: الله يحفظك،،

"العنود وتوها ناشة من الرقااد ومصليه المغرب،،وردت تنسدح ع ركرفايتها"

العنود++يالله حشى هب جاامعه،،عزبة يدتيه،،اوووف متى بيخلص هالكورس،،بس بعد ما اباه يخلص،،يالله شو انسوي بعد،،عيزنا من الدراسه والبروجكتات اللي ما اتخلص،،بخلي شميم اتي اتبات عندي الليلة دامنه باجر ما عدنا دوام،،والله فكرة،،بدقلها اشوفها،،

العنود: هاااااااااااااااااااي
شما:.....................
العنود: حوووه انا ارمسج،،شميم،،يلااا عاااااد عن هالحركااات،،
شما وهيه اتصيح:......................
العنود وهيه اتعدل يلستها: شمووووووه شو فييييييج،،بسم الله،،رمسي بلاااااااج،،لييش اتصيحين؟؟
شما وهيه مب قادرة حتى ترمس: العنووود ما اتخيل ما اتخيل
العنود: شو ما تتخيلين،،بترمسين ولا؟ يلااااا ،،حد فيه شي،،حد يعوره شي،،رمسي زيغتيني
شما: ما ابااااه العنود ما اباااااه،،قلبي مب له،،ولو يموووت ما خذته،،ما خذته
العنود: منووووه انزين،،شميم هدي شوي،،ورمسيني شرات العالم والناس،،منووه اللي ما بتاخذينه،،
شما: فيصل،،فيصل خطبني
العنود: فصيل منووووه؟؟ ،،،شوووه،،لا اتقولين ود خالتيه،،
شما: هيه هيه هو،،قتلج عن سالفته ويايه ذاك اليوم،،العنود دخيييييلج خبريني شو اسوي
العنود: لا اتسوين شي قوليلهم ما اباه،،
شما وهيه اتصيييح:..............................
العنود: اقولج انا بيي صووبج،،انتي جيه ما بترمسين،،
شما وهيه اتصيح: العنود دخيييلج لا اتخبرين عبدالله،،الا عبدالله دخييييلج،،
العنود: لا مستحييييل،،جيه خبله،،يلاا يلاا انا يايتنج

العنود++غيرت ثيابي بسرعه ونزلت،،سرت صووب الخيمة ولقيت بس يدتيه ياسه اروحها،،استغربت،،احيد الكل ايلس هالوقت هناك،،سلمت ع يدتيه وانا واقفه،،


العنود: يدتيه ،،جيه ياسه ارووحج،،عييل وووينهم؟؟
اليدة وهيه محرجه: ثرهم بيسوون شي وبيشااورون،،
العنود وهيه تيلس حذال يدتها وشافتها مب ع طبيعتها: يدتيه ،،بسم الله بلاااج منتفخه،،
اليدة: سيري اتخبري امج،،
العنود: أميه محد ،،ما شفتها،،
اليدة: من العصر وهيه اتصيح في حجرتها وهب طايعه تطلع
العنود وهيه حاطه ايدها ع صدرها: يدووووووه جيه حد فيه شي،،،
اليدة: عوذ بالله ،،محد فيه شي،،سيري عندها وبتخبرج،،ورمسيها جانها الا بترمس،،
العنود وهيه ركض لين امها،،،
العنود وهيه تيلس حذال امها: اماااايه ،،بلااااج،،شي يعورج؟؟
ام مطر وهيه حاطه شيلتها ع عيونها: ما بلاااني شي،،ما فيني شي
العنود: والله انه فييج شي،،امايه رمسي،،
ام مطر وهيه دمعتها ع خدها: ما حشم حتى مني ولا من رمستيه،،يصرخ في ويهي ولا جني أمه،،انا بويه ما بالكم الا الخير،،حد يبى لعياله الشر،،
العنود: الله يطول عماركم يا امايه،،بس منوه اللي صرخ في ويهج؟؟
ام مطر: منوه غيره اخوج عبدالله،،يوم اني اباله ميثا بنت خالتج،،تم يزاعج في ويهي،،ويدج اتزيده
العنود وهيه حاطه ايدها ع ثمها: شووووه؟؟ميثوووه لعبدالله،،اماااايه انتوا خلااص رمستووهم؟
ام مطر: هيه نعم،،والبنت يا بويه ما يعيبها شي،،باقلها شوي وبتخرج،،وما عندهم ماانع،،


العنود++انربط لسااني،،وما عرفت كييف ارد عليها،،مهما كان هاذي امايه ومستحييل اغلط عليها،،بس اللي سوته غلط،،ميثووه لعبدالله،،لالا ما اتخيل،،بس عبدالله درى،،يا ويلي،،وشمووه فديتها،،هاي شقاايل بفهمها،،والله يتين علينا،،كيييف؟؟ مب قادرة استوعب،،

العنود: انزين امايه ذكري الله،،وما بيصير الا اللي الله كاتبنه،،ومحد بياخذ غير نصيبه
ام مطر: اصيح ولديه،،من العصر يدقله اخوج مطر وهب طايع يرد علينا وما انعرف وووينه،،وهيه اتصيح اكثر،،العنوود فدييتج يا امايه دقييله،،جانه بيرد علييج انتي،،هو يسمع منج،،

العنود وهيه تلوي على امها واتحس بغصة في صدرها: اماايه ما بييه الا الخير،،عبدالله رياال وفااهم،،ما عليه انا بدقله الحينه بس انتي قومي طلعي شوي،،حابسة ارووحج،،

العنود++ كانت مثل العاصفة اللي مرت علينا ذيج الليلة،،عبدالله طلع ومحد يعرف وين اراضيه،،ومطر وبويه يدورون عليه،،وأميه حابسه عمرها في الحجرة واتصيح،،ويدتيه من صووب محرجه عالكل،،ما كنت اعرف منوه المفروض اواسيه،،او اوقف وياه،،ما عرفت منوه الصح ومنوه الغلط،،بس محد بينظلم غير قلبين،،شما وعبدالله،،اللي ومن يووم صغار وهم يبنوون احلاامهم،،وكبروا وهالحب كبر في قلوبهم لين ما وصلوا لمرحله انه محد يقدر يتخلى عن الثاني،،بس الدنيا دوومها جاسية،،ويمكن اتسير عكس اللي نبااه،،الله يعينك يا خويه،،ويعينج يا شميم،،
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،


بيت بو سلطان
الساعة 8 ونص المسا
غرفة شما


فطيم: شمووه تبين تذبحين عمرج انتي،،خلاااص ما تبينه قولي ما اباااه،،لييش اتصيحين،،
شماا: كيييف تبيني ارفض،،وامج قالتلي انها ردت ع الحرمه وقالتلها ما عدنا ماانع،،كييف تبيني ارفض وابوج واخواانج كلهم موافقين،،كيييف؟؟؟
فطييم: تبيني انا ارمسهم برمسهم،،بس انتي لا اتصيحين جذيه،،

"وتدخل عليهن شويخ هيه وعيالها"

حمد وهو يربع صووب شما: خاالوه شما لييش اتصيحين؟؟
فطيم وهيه اتبوسه: حبيبي انته،،خالوه شما بطنها شوي يعورها،،
شويخ وهيه اتوايهه فطيم: بسم الله بلاااااكن،،شموووه بلاااج اتنوحين
فطيم : شوويخ انسير تحت،،خليها ارووحها شوي،،
شويخ وهيه تمسك سهيل ومب عارفه شو السالفة: بعد انا اقوول جذيه،،
سهيل: فجييييني،،ابى ايلس عند خالوه شمووه،،
شويخ: لالا خل عنك،،اذا تميت جذيه بدق للدريول وبخليه يوديك اليبل الاسود،،
فطيم: حراام عليج شويخ ،،مزيغه الولد،،سهيل حبيبي انسير،،مسوتلك كيكه هالكبر،،
شويخ: لالا اللي ما يسمع الكلااام ما يعطوونه كيك ولا شي،،
سهيل: بتعطوون خالوه شما؟؟
فطيم وهيه تنزل لمستواه: هيه غناتي،،وبخليك انته اتوديها،،انزين
سهيل: انزين،،

شما وهيه حاضنة ريولها لصدرها وياسه ع الكرفايه واتصيح++ما ابااااه ما اباااه،،لو يذبحووني ما خذته،،عبدالله وووينك؟؟ مب انته قايل تباااني،،لييش ما يييت،،ليييش،،عبدالله لا اتخليييني،،آآآآخ يالزمن،،لييش جذيه لييش؟ انا شو سويت في حياتي عشان يصير لي جذيه،،دخيييلك يا ربي دخيييلك لا اتخلي هالشي يتم،،دخيييلك،،


شويخ وهيه اترمس فطييم ،،
شويخ: انزين انا مخبرتني امايه من قبل،وبعدين فيصل ما فيه شي بالعكس،،ألف وحده تتمناه،،
فطييم: وانا هب معترضه عليه،،بس ع الاقل لو ما استعيلوا شوي عليها،،يعني امج ردت على ام فيصل وقالتلها ما عدنا مانع،،بعدين تعالي يمكن ود عمها يبااها،،شدرااج
شوويخ: منووه تقصدين عبدالله،،حبيبتي عبدالله خطبوله،،
فطييم وهيه متسغربه : شوووه؟؟كييف ؟؟
شويخ: شو بعد كيييف،،خطبوله بنت خالته ،،ميثوووه،،ما شا الله عليها هالبنت سواالف وربشه،،ويا حظ عبدالله فيهااا

فطيم ++لالا ما اصدق،،كيييف،،عبدالله مستحيل يفكر بوحده غير شما،،كيف يخطب بنت خالته،،جيه القلوب عندهم لعبه،،الله يالدنيا،،عيل وووين ذاك الحب،،ووين،،معناته كانت بس يتسلى،،حليلج يا شما،،وانتي ع بالج ميت فييج،،امبونهم يتسلون فالوحده وعقب يخلونها،،عيل انا الحين اباها تاخذ فيصل ،،وحده بوحده،،دامنه خذ بنت خالته،،شما بتاخذ فيصل،،واباها اترد الصاع صاعين


شويخ: حووووه بلاااج،،ووين سرحتي،،
فطيم: ويااج،،تعالي بنسير عند أميه فالخيمه،،انتي بتباتين عدنا؟؟
شويخ: ما اتشوفيني محمله هالجنااط,,
فطيم: جيه ريلج وووين؟؟
شويخ: ثره ريلي ايلس،،دوومه معلق بين السما والارض،،
فطيم: الله يرده بالسلاااامة،،

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

في واحد من شوارع دبي
الساعة 9 الا ربع

عبدالله ++سامحيني يا شما،،ما تستاااهلين،،والله وعهدن عليه اني ما آخذ غيرج،،لا بنت خالتيه ولا غيرها،،حبج في قلبي ماجود،،وعاايش من يوم وانا صغير،،عمري ما ناظرت عيني وحده شراتج،،ولا قلب مثل قلبج،،بس انا لييش انا اهنيه،،المفروض ما اتهرب،،المفروض اوقف بويوههم،،بس هذيلاا هليه،،كييف اعصيهم كييف،،منووه ارمس،،ومنووه اشكيله،،لو ماب الحيا جان شليتها من بيت هلها وسرنا لمكاان محد يعرفنا فيه،،كييف ارمس عميه ،،وشما خطبها فيصل النذل،،ومحد شاورني ولا شي،،كييف؟؟آآآآخ يالزمن،،لو ماب شميم فالعين،،جان ما بيشوفون رقعة ويهي هنااك،،هب قاادر اتخيل اني باخذ غيرها،،والله ع موتي،،والله



منصور وهو يدق لعبدالله،،،



منصور: ألوو
عبدالله وصوته مهمووم وتعبااان: هلاا منصور
منصور: عنلااااااتك مسود الويه،،جان اهلك جالبين العين ع رووسهم يدورونك،،وجيه ما اترد عليهم هاا؟؟
عبدالله: منصور هب فااايجلك الحينه،،برايك برايك
منصور: والله ما اسكر لين ما اتقولي انته وووين؟؟
عبدالله: شو تباااني انا وووين،،
منصور: عنبووه يا عبدالله ما يسوى عليك،،شو فييك ولييش مضيج بعمرك،،
عبدالله: ما يخصك،،
منصور: يخصنيه ونص بعد،،قولي قولي انته ووين؟؟
عبدالله: في دبي،،
منصور: شو اتسوي هناااك،،
عبدالله: اقولك مع السلااااامة
منصور: ألووووو،،حوووه،،هذا شوو فيه سكر في ويهي،،


"في ذيج الليلة عبدالله يلس في شقة واحد من ربعه هناك،،اما شما فقطعت عمرها من كثر ما اتصيح،،وفطيم اللي كانت تترياها بس تهدى شوي عسب اتقولها عن سالفة ميثا وعبدالله،،لنه في نظرها عبدالله ما يستااهل حب شما ،،العنود كانت محتااارة،،مب عاارفة كيف اجابل شما بعد ذاك اليوم،،وام مطر اللي محترق فوادها ع ولدها ومب عارفه شو اتسوي،،"

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

يوم الخميس
الساعة 10 ونص الضحى
بيت بو سلطان



ام سلطان: والله يا بوسلطان من خبرتها وهيه الا اتصيح،،هب عاارفه شو فيها
بو سلطان: هههه ما عليج منها،،هيه بس اتصيح فراقنا،،كل بنت ما تبى اتفارق هلها،،
ام سلطان: والله ما ادريبها



نزل حمد وهو لابس بيجامته وشويخ تربع وراه،،



شويخ: مسود الويه،،اتشوفني ما اروم اربع،،تعااال بغسل ويهك،،



حمد وهو ساير يندس ورى بو سلطان: مرحبااا بوووويه،،جيه بويه مخلي امك تربع ورااك،،



شويخ وهيه اتهوي ع ابوها وامها: شصبحتوا



ام سلطان: بخير امايه ،،الا لا تربعين وراهم جذيه،،جيه انتي في شهرج الخامس ،،تعالي تعالي انزين شربيلج حليب،،



شويخ: ثرهم يخلوون الواحد يسوي شي،،يوم نش،،ربع لين سهيل ووعاه،،وهذاك عااد بيسويلنا حفله الحين،،وحليلها فطيم ولا شما ما خلوهن يرقدن،،



بو سلطان: ههههه اسميه رياااااال،،هيه بويه توك،،يوم توعي وعهم كلهم،،



شويخ وهيه تيلس: الله يهديك يا بويه،،محد امبزنهم غيرك،،



حمد: ابويه العود،،ابى اسير المووول عند الالعاااب،،



بو سلطاان: بويه انا ما اعرفلهن العاابكم،،منصور اليوم بيي من بوظبي وبيشلك انته وسهيل،،



حمد وهو يناقز: بويه بويه،،سهيل ما يحب الموول،،يحب العزبة



شويخ: امرررة عاااد ،،اللي يسمعكم سيااااحه نحن ياييين،،



ام سلطاان: هههههه فديتهم يا شويخ لاا اتحرجين عليهم جذيه،،هذيلاا نعمه



حمد: نعمه،،



بو سلطان+ام سلطان: ههههههههه



شويخ: تعال تعال،،شووف عيونك كييف هب حلوااات،،



وايي سهيل وفطيم من فووق،،



سهيل : بويه يلااا انسيييير



بو سلطان: ووووين بعد انته؟؟ تعال حبني قبل،،



سهيل وهيه يحب ابوه: عند التويس،،امايه قالتلنا بنطاالع التويساات والبوووش،،



فطييم: اسميه طمااشه هذا ولدج،،ههههه امررة من نش فر البيجاما بطوول ايده،،وما طاع ينزل لين لبسته هالكندورة،،ودورتله سفرة في جناطكم ما لقيتله،،يبتله من سفر منصور وسفرته،،لا وبعد يبى عصا،،اووين يبى ايوول ههههه



بو سلطااان: صدقه اسميه ريااال ونعم،،وهو يأشر ع حمد،،عيل حد يتلبس هالصراوويل غير المصريين،،



شويخ: ههههه،،اسميييييك خقاااااق،،يتحرااهم بيشلونه العزبة الحينه،،



ام سلطان: بويه فطيم ،،شفتيها نشت شما،،



فطيم: نشت وشفتها ردت تتلحف،،



ام سلطان: الله يهديها ان شااا الله،،



شويخ: الا امايه الحين متى ناوين ان شاا الله الملجة،،



ام سلطاان: ما بنملج الحينه،،انا ناوية ان نشت فطيم اوديها العمرة،،عقب ما انرد بالسلااامة بنملج



شويخ: تراج قلتي فيصل مستعيل



بو سلطان: ما عليه انا رمستهم وقتلهم،،قبل بنسير العمرة كم من يوم،،وعقبها بنخلي سلطان ومطر يملجوون وعقب شما وفيصل



فطيم ++ مطر،،يعني خلاااص،،،الله يالزمن،،آآآآآخ يا قلبي،،ناااصر ووينك؟؟ ووين وعودك وكلااامك،،لييش مت عني وخليتني،،كنت اتريا اليوم اللي بكون فيها لك بس اروحك،،كنت دووم اتقولي،،محد بيناظرج غيري،،خليتني لمطر وسرت عني،،



"قامت فطيم عنهم لنها ما تبى حد يشووف ملااامحها،،ما تبى امها وابوها يتعذبوون مرة ثانيه،،كافي يوم كانوا يحاتونها وهيه فالمستشفى،،كانت تضغط على نفسها لا يطيحن دموعها كل مر طييف من ذكرى ناصر جدام عيونها،،كانت تضغط ع نفسها وتجبرها بس عسب ترضي امها وابوها واخوانها اللي شافت كيف انهم متعلقين فيها،،فطيم ما كانت تبى اتخيب أمل واحد فيهم،،بس ما فكرت في مطر،،كثر ما فكرت في اهلها،،داست ع مشاعرها ،،ورضت بالواقع،،رضت انها اتعيش ويا مطر،،بس مستحيل اتحبه في يوم ،،لنه قلبها عند ناصر،،وهيه واعدة نفسها وواعده ناصر انها ما بتحب غيره دامنه حية"



فطيم+سرت فوق ،،وقبل لا ادخل حجرتيه ،،سرت حجرة شمووه،،ما هان عليه اشوفها جذيه،،ادريبها هب راقدة من البارحه،،والله اللي تصيحينه يا شما ما يستااهل دمعة من دمووعج،،لو يبااج بييج من زماان،،الا شكله كاان يتسلى فيج،،انا اروحي ضاربتني غصة،،سرت عنها وادري انه طيف ناصر يمرني في ذيج اللحظااات،،وكأنها ذيج الايام ترد جداام عيني الحينه<<<



فطيم++في آخر ايميل طرشه لي ناصر،،حسيت انه وراه شي،،وليش كلمة "سامحيني"تتردد في اذوني،،طوول الليل ما رقدت،،وكنت اتريا الصبح يظهر بسرعه،،وكان قلبي ناغزني ع شي بس ما اعرفه،،اللي اعرفه اني ابى ناصر يوصل بالسلااامه في ذاك اليوم،،اذكر انه الكل كان معزوم عالغدا في بيت عميه،،لنه عميه عازم عرب،،فسووا عزيمة للكل،،الكل كان متيمع في بيت عميه،،وعمتيه وبناتها،،وشويخ واهل ريلها،،استبطينا قوم مطر لنهم محد وصل منهم لين الساعة ثنيتن وربع،،وكانت حرمة عميه داقتلهم بعد صلااة الظهر ع طول وقالولها انهم فالطريج،،كنت انا والعنود فالمطبخ،،والباقيين في الصاله،،اما الرياييل فكانوا في الميالس،،ما درينا الا بصووت صيااح وزعييج،،كنت اركض ولا حاسه بنفسي،،كنت اقوول اكييد يااهم شي،،كنت من البارحه اصيح بس ما ادري لييش،،وصلت الصاله ولقيت حرمة عميه ياسه عالارض وحاطة يديها ع راسها واتصيح،،ويدتيه اتصيح من صووب،،ونورة اللي كانت بعدها فالمدرسة ياسه اطالعهم وكأنها منصدمه،،سرت لين أميه،،واتخبرتها،،ولا دريت الا بذيج الصدمه،،حادث،،قالوا انه السيارة انجلبت جلبتين ،،واللي فيها واحد منهم ماات،،الكل كان يصيح مطر،،بس انا كنت اصيح ناااصر،،ناااصر اللي البارحه مطرشلي ايميل ،،ناصر البارحه اللي قايلي"سامحيني"،،ما حسيت بنفسي،،كنت امسك وحده وحده واقولهن جذاابات،،هم واصلين والله انهم واصلين،،اذكر انه شويخ ختيه تمت اتهديني،،بس ما كنت ابى شي،،كان ذاك اليوم ودي اشوف ناصر،،ولو من بعيد كالعادة،،في ذلك اليوم محد كان يدري منوه اللي مات بالضبط،،لين تقريبا العصر،،قالوا انه اللي كان راكب ويا مطر هو اللي مات،،لنه مطر كان يسوق بسرعه جنونيه،،خلتهم ما يقدرون يتحكمون بالسيارة فانجلبت فيهم،،اسمع الكل حواليه يردد ،،الله يرحمه،،الله يرحمه،،وانا اقول في نفسي،،لالا ما اصدق،،ناصر حي،،والحين بشووفه،،ناصر واعدني ما يخليني ما بيمووت عني،،كنت اتكلم بيني وبين نفسي،،لنه اللي بيني وبينه محد كان يدريبه،،خلاااص ناااصر ماات،،تميت مثل المصدوومه اول الايام،،تميت افتح اللاب ع نفس الساعة اللي كنا متواعدين انه كل واحد يطرش تقرير الثاني،،ويوم ما ألقى ايميل،،ارد للواقع،،واقول في نفسي،،ناصر مات،،كيف بيطرشلي ايميل،،منوه عقب ناصر بيكتبلي،،منوه عقب ناصر بيضحكني وبيرسم الابتسامه ع ويهي،،من عقبه بيحبني مثل ما حبني هو،،كنت ايلس ايااام بس اصيح،،ملييت كل شي حولي،،ومعدليه فالجامعه نزل وااايد،،،الكل كان ع باله اني متأثرة بمطر،،لنه مطر كان اصابته خطيرة،،وتم فالعناية شهر وشي،،ولين اليوم ريله احيانا اترد اتعوره،،بس انا ما كنت اصيحه ،،ولا متأثرة باللي ياه،،بالعكس كرهته،،وتم هالكره يكبر في صدري،،كل ما اذكر انه هو اللي كا يسووق،،اكرهه زيااده،،آآآآآآآآخ يالزمن،،ليته بس يرد ورى شوي،،كنت بقوول وااايد كلااام لناااصر،،بس الحمدلله على كل شي،،



"فطيم بعد ما نشت من طيحتها،،صارت شوي اقوى عن قبل،،صارت تقدر شوي اتسيطر ع مشاعرها،،لنه لقت اهلها حولها،،اخوانها اللي حستهم انهم يحبونها ومتعلقين فيها،،لقت جو مريح شوي،،خاصة بعد ما صارت علااقتها ويا امها اقوى عن قبل،،ما بقوول انها لقت بديل عن ناصر،،بس يمكن لقت شي مشابه للي لقته في ناصر،،الحب والحنان والامان،،بس موقفها من مطر ما اتغير ،،،ومحد يدري بتقدر تندمج ويا هالانسان،،ولا بيكون زواجهم مجرد حبر على ورق"



،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،



بيت بو مطر



الساعة 11 وربع الضحى



الصاله



ام مطر وهيه اتصيح: يا ويلي ع ولديه ،،نظر عيني،،حد يوديني صووبه،،دخييلك يا مطر اسرح صووب دبي ،،شووفه وووين؟؟



مطر: الله يهديج يا أميه،،ووين دبي،،ووين بلقااه،،منصور رمسه البارحه وما فيه شي بخير



اليدة: يييييييييها يا بويه،،القلب وما يهوى،،عيل اتخطبين للولد ولا تشاورينه،،جيه هو هب يااهل،،الا تستاااهلين انتي وريلج ،،



مطر: يدتيه بعد انتي اتزيدينها،،اللي فيها مكفيها،،



اليدة وهي دمعتها ع خدها: عيل يهوون عليها ولدها من البارحه هاايت في دبي وما يندرى بخير ولا هب بخير،،علني ما اذووق حزنك يا غناتي،،والله انه البيت بلاااه ما يسوى شي،،وحط شيلتها على عيونها وتمت اتصيح،،



العنود وهيه ماسكه تيلفونها وحرقت تيلفون عبدالله من كثر ما ادقله: الا بيرد اليوم،،الا بيرد،،كل دقيقة بدقله،،ما اتخلصنا ميثووه جان اتخلي بوحميد يضرب طريج دبي وهو مضاايج،،



مطر: العنود عييب هالرمسه،،بعد هاي بنت خالتج ،،



العنود وهيه ضاربتنه الغصة: شو اسوي يا مطر،،والله العظيم غصبن عني،،ما يهوون عليه عبدالله يتم جذيه،،



بو مطر وهو يمشي بهدوء وكان ياي من برى: ها بويه مطر رد عليك،،



بو مطر: لا حول ولا قوة الا بالله



اليدة: والله لو ما رد بوحميد،،يالهبيت ما اطيحه،،يسير بيت اختكم في زاخر،،



بو مطر وهو يحب امه ع راسها: عنبو يا اميه انهون عليج،،



اليدة: عيل هان عليكم عبدالله يوم انكم خطبتوله ولا شاورتوه،،



بو مطر: ذكري ذكري الله،،عبدالله مسيره بيرد،،وهذا نصيبه،،شو انسوي بعد،،



،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،



غرفة شما



شما وهيه ماسكة الرساله اللي كتبها عبدالله لها آخر مرة++فدييت هالخط،،والله ما ازعل عليك يا عبدالله،،والله يغنيلك كل ليلة بس تعااال،،شوف شمووه كييف متعذبه،،وهيه اتفج الصندوق مالها،،واطلع القفازات واتلبسهم وتمت اتصيح وهيه اطالع القفازات واجلب يديها،،كان خاطريه اردلك الهديه بس كيييف؟ كان خاطريه ايي اليوم اللي بكون فيه لك،،تذكر يا عبدالله يوم كنت اتقولي بتخلي حجرتنا كلها خضرا بس لني احب انا هاللون،،تذكر يا عبدالله يوم كنا فالمدرسة،،واتي اتشلنا ويا الدريول واتخليني اغنيلك طوول الطريج،،آآآآآآخ ليت الزمااان هذاك يعووود،،عبدالله والله اني احس بالموووت،،احسبه بين عيوني،،هالقلب ما يبى غييرك ما يبى غييرك،،لا تخليني اروحي اصييح،،المووت ولا اني آخذ وااحد غيرك،،



"شما ما كانت تقدر اتسوي شي،،غير انها تلملم كل ذكرياتها ويا عبدالله،،كانت كل مرة تتذكر موقف وياه،،ويا كثر المواقف اذا بتنذكر،،هالاثنينه بالذاات،،من يوم وهم صغااار،،من يووم وهم عمارهم ع سبع سنين وهو ما يتفارقوون،،من يوم وهم صغار ،،عبدالله يداافع عنها وما يخلي حد يلعب وياها غيره هو،،واذا حد ضربها يا ويله منه،،واذا اشترى لعبه،،يشتريله وياه،،قلبين عاشوا ويا بعض من يوم صغار واتعلقوا في بعض وهم كبار،،كيف كل واحد يسير في طريج كييف؟



يدخل عليها سهيل،،



سهيل وهو يركب عالكرفايه : خالوه شما،،لييش اتصيحين؟؟



شما مسكت في سهيل وتمت اتصييح،،ومن كثر ما هيه اتصيح دخلت عليهم شويخ ولقت سهيل يصيح وياها



شويخ: عنبوه يا شما لو بعدج بتسافرين،،ما بتسيرين عنا بعيد،،الا بوظبي،،بعد حذالج البحر،،منوه قدج



شما وهيه اتصيح اكثر،،وسهيل سار عند امه: لا تطريلي هالطاااري،،ما ابى اسمعه،،علني المووووت ولا اسييير هناااك



شويخ: انزين انزين ،،يبووج بنظهر عنج،،اخاافج تضربينا،،



سهيل وهو يصيح: امايه خالوه شما بطنها يعورها شلوها عند الدوا(يقصد المستشفى)



شويخ: فديييت هالدميعاات انا،،الحين بنسير وبنقولك حق ابونا العود يوديها عند الدوا



سهيل: انا بسير وياهم،،



شويخ: كلنا بنسير،،شو تبى بعد



،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،



دبي



احد مطاعم دبي



حميد: بو حمييد والله انك هب ع بعضك،،قولي انزين شو اللي مخلنك شايل هموم الدنيا ع راسك



عبدالله : يا ريااال ذبحتني من البارحه وانته ع هالموال،،قلتلك ما فيني شي،،شوية مشاكل ويا الاهل



حميد: ع هوااك،،شو تشتهي ع الغدا؟؟



عبدالله: ما اشتهي شي،،



حميد: تستهبل شكلك انته،،البارحه هب متعشي،،واليوم من وعينا الصبح ما شربت غير عصير برتقال،،



عبدالله++عصير برتقااال،،آآآآآآخ يا شميم،،محد حببني في هالعصير غييرج،،وووينج يا شما،،كييف بتاخذين فيصل وبتخليني،،



حميد: بو حميييد جيه انا ارمسك،،وانته وووين؟



عبدالله: والله يا حميد انها ناااار في يوفي هب عاارف شقايل بطفيها،،



حميد: بسم الله ،،نااار مرة وحده،،لا اتقولي مضارب ويا واحد من الشباب،،



عبدالله: ليتني متضارب ويا واحد وجتلني قبل لا يصير اللي صار،،



حميد: عوذ بالله،،حووه عبدالله بلااااك،،بترمس ولا تراني بنش عنك،،



عبدالله وهو يتنهد: محد صاار يهمني،،اللي كان يهمني بيرووح خلاااص،،اللي كان يهمني واهمه بيسير بعيد عني،،



حميد: استغفر الله العظيم،،ياخي طفرتبي،،انزين لا ترمس،،بس قولي شو تبى عالغدا،،وبتااكل غصب بعد،،



عبدالله: أي شي أي شي،،



،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،



بيت بو مطر



ع الغدا



العنود: يا امايه قومي انتي ما ذقتي من البارحه شي،،



ام مطر: ما اشتهيه العنود قومي عني،،



العنود: يا امايه عبدالله بيرد ان شاا الله،،لا اتمين اتهويسين ،،



ام مطر: الله يهديه ويصلحه



العنود: عيل قومي اتغدي ويانا،،



ام مطر: اختج نورة اتغدت،،



العنود: هيه اتغدت وسارت حجرتها



ام مطر: بويه العنود رمسي اختج،،هب زين عليكن من متى متزاعلاات،،يا بويه هاي اختج وان غلطت مرة ولا مرتين نصحيها انتي ختها العوده،،عشان خاطريه يا بويه راضيها



العنود: ان شاا الله امايه،،بس انتي قومي اتغدي ويانا،،






غرفة نورة



مها: ها حددتي موعد وياه



نورة: هيه بس بعد مب اكييد،،ع الاسبوع الياي،



مها: شو اللي مب اكيييد،،يلااا عااد،،حراام عليج اللي اتسوينه في خالد،،



نورة: بعد انا اقوول جذيه،،هب هااين عليه يترجاني كل يوم،،



مها: هيه تووج،،وبعدين تراه قايلج انه بيخطبج،،



نورة: يا سلااااام يا مها،،والله اني فرحااانه وااايد،،باخذ واحد يحبني واحبه،،لا ويمووت فيني،،تدرين شو قالي وين بنسافر في شهر العسل



مها وهيه تضحك عليها من غبائها: وووين؟



نورة: قالي بنسافر بلجيكا والنمسا وبنلف ع اوروبا كلها



مها: شعليييج،،يا حظج فييه



نورة: عن الحسد عاااد،،



مها: هههههههه لالا اطمني معقوولة احسد ربيعتيه الرووح بالرروح



نورة: ع بالي بععد هههههه



،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،



الساعة اربع ونص العصر



وصلوا منصور وأحمد وحمدان وربعه الباقيين اتعذروا عن العزيمة،،قربهم منصور في الميالس،،ولقى اخوه سلطان وابوه يتريوونهم،،سار الصاله يسلم ع امه وخواته



منصور وهو يدخل الصالة ويتلقاله سهيل: مرحباااااا بسهيل خشمك،،



سهيل: يلاااا انسير



منصور وهو شالنه : وووين؟؟اشووفك كااشخ،،وانته دووم بفروختك



شويخ وهيه اتوايه منصور: هههه من متى يترياااك يباك اتوديه العزبة،،يبى يشوف التيس يوين هههه



منصور: التوييييس،،قول ابى اشووف الرجااااب،،والتويسات بس للحريم،،انته رياااااال



فطيم وهيه توايه منصور: هلاااا بفطيييم،،شحااالج؟



فطييم: الحمدلله بخيير،،



حمد وهو واقف من بعيد،،



منصور: تعال تعال،،شعنه لابسلي جينز،،شوووف شووف سهيل كييف حلو ،،وهو يرفع سهيل بيديه،،سر سر اتلبسلك كندورة ،،وتعال في الميلس عند الرياييل،،



حمد: ما ابى،،ابى اسير المووول



منصور وهو يقلده: المووول،،شوويخ هذا ولدج موول ما يعبنيه،،اتقول من عيال الزلماات،،دوومج مرصصتنه بهالصراويل،،سيري لبسيه شي سنع،،وخليه اييني الميلس



شويخ: هههههه ياالله ما لقيت غير حمد،،تدريبه انه يستحي،،شل هاللي عندك،،يمووت ويزااحم العرب،،



منصور: هيييه هذا رياااال ،،وشيخكم بعد،،الا تعاالن وينها شميم،،ما اسمعلها حس



فطيم: في حجرتهاا،،



منصور: غريييييييبه،،ما احيدها تيلس،،دوومها الا تنااقز،،



منصور وهو يطالع سهيل وهو شالنه: جنه الا عيبتك السااالفة،،انزل انزل،،عنبوه ريااال اونك ومخلني اشلك،،



سهيل: خالي منصور متى بنسير،،التويس بيرقد الحين،،امايه قالتلي التويس يشرب حليب بسرعه ويرقد العصر



منصور: هههههه جذووووب هاي امك،،بعدج قوليله شي زين،،معلق عالتويس،،ما عليه ما عليه سهيل،،فاااالك طيب،،باجر بنسير من الصبح عنده،،الحين عدنا رياايييل،،بسير اتسبح وبنسير عندهم،،انزين



سهيل: انزين



منصور سار فوق واتسبح وتوه طاالع من حجرته،،شاف حجرة شميم مفتوحه شوي،،والاضاءة خافته،،دق الباب ودخل،،كان صووت شموه وهيه اتصيح يقطع القلب،،اتقرب منصور منها وهيه متلحفه،،وهو واقف معالي راسها



منصور: شمموووه،،شي يعورج؟؟



شما :................................



يلس منصور ع طرف الكرفايه : شمووه ارمسج انا،،شو فيييج اتصيحين،،حد مرمسنج،،



شما وهيه اتخوز اللحاف عنها وتلوي ع منصور وتمت اتصيح اكثر،،،



منصور: بسم الله ،،شموووه شو فيييج اتصيحين جذيه،،حد قاايلج شي؟؟



شما وهيه اتصيح: لا



منصور: عيل شو فييج،،



شما: ضااايجه،،احسني بموووت



منصور وهو يبتسم: لالا انتي هب صااحيه،،شو اتموتين،،قومي قومي ذكري الله،،قومي براويج صور البحر اللي يبتن لج،،



شما: ما ابى اشووف ما ابى،،وهيه اتخوز عن منصور وتمت حاطه يديها ع ويهها واتصيح



منصور: عيل بترمسين الحينه،،انقفضي ريايييل عندي فالميلس



شما: ما ابى فييصل،،ما ابااااه،،



منصور: شو هالرمسه بعد،،شو ما تبين فيصل وامج قالت انه ما عندج ماانع،،جيه هو لعب يهااال،،قومي قومي،،بتصيحين كم من يووم وعقب بتسكتين،،بعد بتين تسكنين حذاالي،،



"طلع عنها منصور وما فهم شو قصد شما يوم قالت انها ما تبى فيصل،،وما كانت شما تتجرأ انها اتقوله انها تبى عبدالله،،مستحيييل،،كانت ودها كل هالعالم تدري انه عبدالله يباها وهيه تباه،،وما شي بيفرق بينهم غير الموت"




تلمست الجروح..ومن وجعها شوف تغتابك تناديلك..
تحس انك على نفس..الوعد يا فلاان


،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 01:40 AM
البارت الثالث عشر ..


جرح ارتحــــــــــالي ما تضمه مديــــنه.........عايش غريب وموطني موقع
خطاي


بيت بو مطر
بعد صلاة المغرب


اليدة: اقولك بتشلني صوبه ولا اضرب ع تيلفونه وخله اييني،،
مطر: يدتيه الله يهديج،،قوم عميه عندهم رياييل فضيحه يسير عنهم،،باجر باجر ان شااا الله
اليدة:ادريبك انا اتقص عليه،،
مطر وهو يحب راس يدته: يدتيه انا اعرف شو اللي في راسج،،وما بيصير الا اللي يرضيج،،خليني بسير عندهم،،فضايح من العصر داقلي منصور،،
اليدة وهيه اتحط شيلتها على عيونها وضاربتنها الغصة: اييييها يا بويه،،لو بوحميد فالدار جانه سار وياااك،،والله انه العين ما تسوى بلياااك يا وليدي
مطر: يالله يا يدتيه،،عبدالله جانه ما رد الليلة بيي باجر،،ارووحه هو ما يصبر عن العين،،يلاا يدتيه شي فخااطرج انا ساير صوبهم،،
اليدة: الله يحفظك بويه،

،
العنود وهيه ياسة في حجرتها وماسكه تيلفونها++يا ربي ادقلها ولا لا!! هب عارفه،،مالي ويهه ارمسها،،انزين انا ما يخصني،،وهذا عبدالله من متى ادقله ما يرد عليه،،ياااا ربي شو هالحاله،،عييت من كثر ما افكر،،ما خليت فكرة ما فكرت فيها عسب اسوي شي لشميم،،بس كل افكاري مستحيله،،وما بقدر اسويها ارووحي،،بعدين خلااص كل شي رامسين فيها،،فيصل خلااص بيكون لشما،،وميثا الدبه بتكون لعبدالله،،ولا واحد كان له شوور في هالشي،،الله يهديهن هالعيايز،،يرمسن ولا يشاورن حد،،محد حارق فوادي غير عبدالله،،يا ترى شو حاالك يا خويه،،يالله انك تحفظه،،عبدالله مينون وبيسوي أي شي عسب ياخذ شميم،،

نورة وهيه تدخل ع العنود،،،


نورة: العنوود بغيتح في سالفة
العنود وهيه فاجة عيونها ومستغربه،،،اول مرة نورة اتكون بهالهدوء والرزانه: تعالي نورة،،
اتقربت نورة حذال العنود ويست ع طرف كرفايتها: العنود مثلاا مثلاا اذا يااج واحد وخطبج من برى العايلة،،بتوافقين؟؟
العنود: اول شي لييش تسألين؟؟
نورة: انتي جاوبيني عقب بخبرج،،بتوافقين ولا لا؟؟
العنود: اذا رياال زين وما ينعاب وود عرب ليش لا؟؟
نورة: يعني بتوافقين
العنود: شوفي حبيبتي،،اول شي اهلج مستحيل يوافقون اذا هو هب زين،،يعني الموافقة اول شي من اهلج عقب ما يسألون عن الريال وعن معانيه،،اذا لقووه مناسب لج يو وشاوروج واذا لا،،محد بيي يشاورج،،بس ليييش تسألين؟؟
نورة: لالا،،بس ربيعتيه وحليلها وااايد محتارة،،ومب عارفه شو اتسوي،،واحد يباها بس مب من اهلها،،
العنود وهيه ع نياتها: هههه قوليلها لا تحتار ولا شي،،خليها اتصلي استخارة،،واذا ارتاحت من هالسالفة،،خليها اتوكل،،
نورة وهيه متشققة من الفرح: خلاااص الحين بدقلها وبقولها،،
العنود: نورة ،،انتي اختيه ،،وما ابااج اتشلين في خاطرج عليه،،ذاك اليوم كنت معصبه وما حسيت بعمري الا وانا اصفعج
نورة وهيه هب مستهمة منها: لالا عااادي،،اصلااا نسيتها السالفة


نورة وهيه طالعة من عند العنود++عيل اكيييد اهليه بيوافقون،،خالد ريال زين،،وع قولة مها من مواخذينا،،يا سلااااام ،،يعني بكوون لخااالد،،وبنعيش احلى قصة حب انا وياه،،بسير ادقله والله اني اشتاقله كل دقيقة وكل ثاانيه،،ومن يوم خبرته اني بطلع ويااه،،وهو يدقلي اكثر عن قبل،،علني فدااه،،


,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,
غرفة شما،،


"قامت شما واتسبحت واترتبت ع السريع،،لنه مالها نفس اتسوي أي شي،،وعيونها اللي كانن متنفخاات من كثر ما صااحت،،ما كانت تحلم في شي من يوم وهيه صغيرة،،كانت تحلم بس انها اتكون لعبدالله في يوم من الايام،،كانت شما تحتفظ بكل شي كان من عبدالله،،وحاطه كل شي في صندوق محتفظه فيه من يوم وهيه في صغيرة،،سارت ويابته من غرفة الملاابس اللي جدام حمامها،،ويلست ع الارض وفتحته،"



شما وهيه ادموعها تنزل من اول ما يت عينها ع الصندوق++آآآآآخ يالزمن،،ما انسى ذييج الايااام،،ما انسى كل ذكرى عطيتني اياها في هالصندووق،،هاذي الرساايل اللي كان يكتبها عبدالله لي ايام المدارس ويعطيها بشكارتنا،،وهاذي الميدالية فيها حرفي كان يايبنها لي من حديقة هيلي ايام المهرجانات،،الورود اللي كان لونهن رااايح،،بس ما راحت ريحتن،،ذبلن يا عبدالله،،بس ما مات حبك في قلبي، مسكت كاب عيناوي،،وهذا عطاني اياه يوم مرة قتله انه عايبني طرشه لي عند البشكارة وطرش وياه رساله،،



" كاانت اتصيييح ومحد حاااس فيها،،كانت تتألم بس بمجرد انها اتغمض عيونها وتتخيل انه فيصل بيكون بدال عبدالله في حياتها،،كانت تمسك ذكرى ذكرى،،و ورقة ورقة وتقراها حرف حرف،،كانت تمسك في كل شي في ذاك الصندوق وتحضنه،،وكأنها اتودعه،،وكأنها بتكون آخر مرة يكون لها الحق انها اتشوف أي شي يخص عبدالله،،كانت اتصيح وتبتسم،،،عبدالله بالنسبة لها كان الأمل اللي كانت عايشة عشانه،،كان هو هو الدافع لكل شي في حياتها،،اللي حرق فوادها اكثر،،عقب ما طلعت كل اللي فالصندوق تم شي واحد كانت تحت كل هالاغراض،،كانت صورة عبدالله وهو صغير،،كانت ماخذتنها من دوون ما يدري،،تمت اتشوف الصورة وكأنها اول مرة اتشوفها،،كان مكتوب ورى الصورة اسمه،،وراسم قلب يطلع منه حرفها وحرفه،،،تمت حاضنه الصورة واتصيح صيااح بصووت،،ما كانت قادرة اتسيطر على نفسها،،كان عبدالله عاايش ويااها،،كييف تاخذ واحد غيره وهالذكريات اللي جدامها كلها من عند عبدالله،،


شويخ وفطيم فالمطبخ

شويخ وهيه اتزاعج على حمد: يالله يا حمد كم مرة بقولك اظهر منيه،،المطبخ بس للحريم هب الريايييل
حمد وهو ماسك مغرفة صغيرة ويدق ع الطاولة اللي في وسط المطبخ: ما ابى اظهر ،،ابى العب عندكم
شويخ: والله ان ما ظهرت يا حميدوووه لخبر عليك منصور بخليه يشلك اليبل الاسود،،
فطيم: هههه يا هذا اليبل الاسود مااالج،،هب جيه،،اترشيه ورمسيه شوي شوي،،بيسمعج
شويخ : عييت ما ارمسه شوي شوي،،جيه الواحد كم بيتحمل
فطيم وهيه اتغمز لشويخ وتهمس لها: شوفي
فطيم وهيه اتقرب حذال حمد،،وونزلت لمستواه: حمد حبيبي يوم تكبر بتشلني الموول عند الالعااب،،
حمد وهو فااج عيونه ويسوي حركاات بيديه: خالوه خالوه بشلج في طياارة وبنوصل بسرعه
فطيم وهيه اونها متروعه: لالا انا اتروع من الطيايير،،انته ما تروع؟؟
حمد وهو اونه هب متروع: لا انا الطيارة اتحبني،،
شويخ: بدأ الخباااال عاااد،،بالله عليج اسميج متفيجه،،عقب يوم بتيبين عيااال ما بلقاااج جذيه متبرضه حقهم


فطيم++اييب عيااال،،عمري ما فكرت في هالشي،،ما ظني يا شويخ،،اللي بيربطني بمطر مجرد ورقة يسمونه اثبات زواج،،غير جذيه ما بيكون شي يربطني فيه،،


حمد: خالوه خالوه،،متى تبينا انسير الموول
فطيم : ها حبيبي،،يوم الشمس تطلع،،بندق للطيارة وبنخليها اتي عدنا انزين،،وبنشل ابويه العود وبنسير انا ووياك وسهيل،،،بس الحين لازم نطلع برى،،واللي ما يسمع الكلاام ما بيسير ويانا المول باجر،،انزييين
حمد: خالوه خالوه ما بنشل سهيل ويانا،،ما شي تويس فالموول
شويخ: هههههه هذا اللي ناقص تويسات فالموول،،هههه عز الله كبرنا،،
فطيم وهيه تمسك حمد ويطلعون برى جدام المطبخ: هههههههه اسميك يا حمد سوااالف،،
مطر ووسلطان وهم طالعين من الميلس وياييين صوب فطيم،،


فطيم++كأنه مطر،،لالا هب مطر،،بس هو نفس الطول ونفس المشيه،،يالله ،،انا شو مطلعني الحينه،،ليتني ما طلعت،، ليتني ،،ما ادري من كم من شهر ما شفته ولا شافني،،مطر اكرهك،،اكرهك،،وليتني اقدر اقولها في ويهك،،ليتني،،كل ما اشوفك اتمر صورة ناصر في بالي،،
سلطان وهو يزاقر ع فطيم: فطيييم تعالي تعالي،،
فطيم وهيه ماسكه حمد وتمشي صوبهم: السلاام عليكم
سلطان+مطر: وعليج السلاام


مطر وهو ميت من الفرحه++هب مصدق انه اللي جدامي فطيييم،،الله يا بنت عميه من متى ما شفتج،،من متى وانا بس ارمس خياالج،،والله اني احبج،،وليتني اقدر اقولها لج الحين،،شكلج ما اتغير بس محلوة اكثر،،متى بيي اليوم اللي بتكونين فيه لي،،متى؟؟

مطر: شحااالج فطيم،،ربج الا بخير؟
فطيم وهيه موخيه راسها: الحمدلله بخير وسهاله،،
سلطان وهو ينزل مستواه لحمد: ها بو شهااب ،،اشووفك الا مرابع الحريم،،انسير انسير ويانا عند الرياييل



حمد وهو متمسك في جلاابية فطيم: ما ابى ،،بسير ويا خالوه الموول وما بشلك ويانا
سلطان: ههههههه الموووول بعد،،ومنووه بيشلك؟؟
حمد: طيارتنا،،
مطر+سلطان: هههههههههه
مطر: هههههه طياااارة ما قاال موتر،،منوووه قالك بتشلك الطيااارة؟؟
حمد: خالوه فطيم
مطر وهو في خااطره،،فديت فطيييم وفديييت طيارتها: ههههههه بتشلوووني ويااكم؟؟
سلطااان: ههههه ما ظني،،طيارته هو وخالته،،اسميكم خقاااقين،،سلطان وهو يوقف،،فطيم اقولج خلي البشكارة تودي الميلس العصااير،،
فطيم وهيه ترفع راسها: ان شااا الله،،
فطيم وهيه واقف بعدها مكانها ،،وسلطان ومطر ردوا الميلس،،كانت ترتجف،،او يمكن متوترة،،حتى عيونها ما حطتن في عيون مطر،،شلت حمد وردت المطبخ وملاامح ويهها اتغيرت بسرعه،،
شويخ وهيه اتقطع شوية فواكه: فطيم شو يبااج سلطاان،،شفتج واقفه وياه
فطيم وهيه سايرة صوب الثلااجات: هاا،،ما شي،،يبونا انودي العصاير الحينه
شويخ: هب مطر اللي كان واقف وياه؟؟
فطيم: هيه مطر
شويخ وهيه اتبسم: يا عيني ع مطر ،،بعد حركااات،،ادريبه ياي بس يبى يشووفج،،
فطيم وهيه اتغير الموضوع: حمد حبيبي تباني اصبلك عصير
حمد وهو يهز راسه : هيه ،،
فطيم: من عيووووني،،بس ايلس ع هذاك الكرسي انزين
حمد: انزين
ميلس بو سلطان
أحمد وهو يرمس بو سلطان: والله يا خااالي امشين حالنا الحمدلله،،الا ترقياات بعدنا ما حصلنا
منصور: ههههه ووين يرقوونك وانته نص الدواام ما اداومه،،
حمدان: بالله عليك كله واسطاات،،اللي يبونه بيرقوونه،،
بو سلطان: الله كريم ،،الله يطول عمار شيوخنا،،هب مخلين علينا قاصر،،
بو مطر: اييييها الله يرحمك يا بوخليفة،،خلا البلااااد محد شراتها وروح عنها،،
سهيل وهو يالس حذال منصور: خالي خالي،،يووعااان،،
منصور : عييب،،الريال ما يقوول يوعان،،يوم بيحطون العشا كل ويانا،،تبى فواكه
سهيل: لالا ابى اسكريم
منصور: هههههه ،،فضحتنا ،،اقولك قم قم،،بوديك امك،،يوم الا يوعان
سهيل: لالا ما ابى اسير عندهم،،بيلس اهنيه،،
منصور وهو يعدل سفرة سهيل اللي اكبر عن راسه: عيل اسكت وغد رياال،،
مطر: ها عميه متى ناوين اتعمروون،،
بو سلطان: والله يا بوغيث سلطان هب لاقي حجز بعده،،كل العرب اتسير هالوقت،،لنه برااد،،
بو مطر: عيل كلنا بنخاويكم،،
بو سلطاان: غااايته والله،،
حمداان: والله من زماان ما سرنا العمرة،،
احمد: ثركم ادلونها انته ومنصور،،دوومكم عند هالشقر،،
منصور: ههههه امررررة عااد اللي يسمعك ،،تراك ويانا في كل سفرة،،
مطر: هههه ما عليك منه احمد،،هالمرة بنشله ويانا،،يبى ولا ما يبى
منصور: جيييه يااهل ،،ابى ولا ما ابى،،جانها شي اجازة،،بنسير،،لا حيلة الله
سهيل: وانا بسير
منصور: هههههه وووين؟
سهيل: العزبة،،
منصور وهو يهمس في اذنه: ان قلت بسير عند التويس يا وويلك،،بشلك وبفرك فالبحر،،
سهيل وهو يربع صوب ابوه العود: ابويه ابويه،،منصور يبى يفرني فالبحر
الكل: هههههههه
منصور: ههههههه امحق رياااااال،،سفرتك طاااحت، ههههه
بو سلطان: ههههه ما يروووم يفرك،،نحن بنفره قبل،،سر سر بويه ،،هات السفرة بسفرك،،
سهيل: انزين



،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،



ام سلطان وهيه اترمس ام مطر


ام سلطان: ذكري الله يا ختيه،،هب زين عليج جذيه اتهويسين،،عبدالله ما فيها شر،،وبيضوي الليلة ان شااا الله
ام مطر وفيها الصيحه: ووين بيضوي ونحن حتى ما سمعنا حسه من ساار،،
ام سلطان: ادعيله انه الله يهديه،،بعد انتي الله يهديج جانج شاورتيه قبل،،
ام مطر: ما يبالها مشاور،،بنت خالته ما فيها شي،،شعنه بعد ما يبااها،،
ام سلطان: الله يهديه ان شااا الله،،عيل جانج ما بتين انتي وعمتيه،،خلي البناات يقصرن الدووب عدنا،،وعشاكن بيوصلكن لين البيت ان شاا الله
ام مطر: ما تقصرين ام سلطان،،بقولهن جانهن بيسيرن،،
ام سلطان: ع خير ان شاا الله
العنود وهيه توها نازلة من فوق: أمايه عيل ووين يدتيه ،،يوم انتي فالصاله؟؟
ام مطر: ما ادريبها،،جانها فالخيمة،،بويه ام سلطان مسويه عزيمة الليلة،،وانا ويدتج ما بنسير،،جانكن تبن اتقصرن الدوب ع بنات عمكن،،شلي نورة وسيرن عندهن،،
العنود وهيه تيلس حذال امها: اماايه الله يهديج،،انتي مكبرة السالفة،،انسير انسير ويانا،،وعبدالله ما عليه شر،،ويدتيه بتسير بعد،،
ام مطر: ما بتحرك من هالبيت لين ما يضوي اخوج،،اخافه ايي وما يلقى حد فالبيت،،سيري بويه،،شوفي يدتج جانها بتخاويكن،،
العنود وهيه اتحب راس امها: ان شاا الله امايه،،الا لا تمين اتهويسين،،
العنود وهيه سايرة صوب يدتها،،
العنود وهيه اتحط يديها ع جتوف يدتها واترمسها مصري: الجميل مالوووووه؟؟
اليدة: شو هالرمسه بعد،،خوزي يديج عني،،
العنود : ههههه ما بخوزهن لين ما اتسيرين ويانا،،عنبوه ولدج مسوي عزيمة وما بتسيرين
اليدة: ولا بشبر من هالباب،،ولديه يوم بيشاورني بقول انه ولديه،،الا هذيلا هب عيال،،واحد خاطب لولده ولا شاوره،،وعمج يبى ايوز بنته واحد غريب وولد عمها ماجود ،،
العنود وهيه اتعدل يلستها: انزين ما بيصير الا اللي انتي تبينه،،بس انسير ويانا
اليدة: لالا هب ساايرة،،ولو تسحبيني سحاب ما بسير ويااج،،توكلي وسيري عند بنات عمج وسلمي عليهن،،انا امبوني متعذرة من هالعزيمة،،
العنود وهيه شكلها يائسة منها: ع هوااج،،


سارت العنود فوق وشاروت نورة،،والغريبة انه نورة رضت اتسير وياها،،لنه نورة في ذيج الفترة فكرها راايق،،وخاالد كل مرة ويدقلها،،ويمنيها في اشياء كلها خياليه،،كانت فرحااانه،،لنه بتشووف خالد بعد كم من يوووم،،


العنود++اول مرة اقولها شي وتقتنع،،غريبة هالبنت،،زين الله يهديها،،بسير اتلبس بسرعه،،متولهه ع هالسباله شميم،،فديتها اكيييد مقطعه عمرها من الصياااح،،ما تستااهلين اللي ياج لا انتي ولا عبدالله اخويه،،الله يصبركم ياا رب،،
"كشخن العنود ونورة وسارن ويا الدريول لين بيت عمهن بو سلطان،،نورة كانت طوول الطريج مبتسمه،،وهيه تيلفونها ما وقف من المسجاات،،الا مرة خالد ومرة مها،،والله يستر من اللي ياي،،اما العنود كانت اتهويس بخوها عبدالله،،اللي من يومين محد سمعله حس،،وكانت اتفكر في شما وكيف بترمس وياها الحينه،،وتوه الدريول موقف السيارة داخل البيت رن تيلفون نورة،،وقالت للعنود انها بتلحقها،،سارت العنود عنها،،ونورة ردت ودقت لخالد،،وهيه ياسة اتفج غشوتها وتتمشى في الحوش،،ومن كثر ما هيه مندمجه وتضحك ،،ما انتبهت انه فيه واحد واقف ويطالعها وفاج عيونه فيهاا،،



احمد++راعية العين؟؟ العيناوية؟؟وخااالد،،وبيت بو سلطان،،لالالا هب قاادر اركز،،شو اللي يصير،،معقوولة هاي اللي جداامي هيه نفسها اللي اترمس خالد،،هيه نعم صورتهاا،،نفس الابتسامه،،نفس العيوون،،ملااامح الويه،،بس هااي شو يايبنها بيت بو سلطان،،معقوله هالاشكاال اتعرف هالعرب الاحشاام،،
نورة وعقب ما انتبهت ،،اتغشت ،،وسارت صووب المطابخ,,,



خاالد: بلااااج،،انتي تركضين صح؟؟
نورة: لالا،،بس كنت برى والحين سايرة داخل،،
خالد: اوكيه حبيبي،،دخلي داخل،،ما ابااج اتزجمين،،الجو شوي بارد عليج،،وانتي ما اتهونين عليه تبردين
نورة: هههه اتخااف عليه
خالد: عيل ع منووه اخااف،،محد عندي ف هالدنيا غييرج،،اقولج نواري جنها اميه ع الخط ،،بخليج الحينه
نورة: اوكيه حياتي،،اتحمل ع روحك،،
خالد: وانتي بعد،،
نورة وهيه تدخل المطبخ++بسم الله منووه هذا بعد،،امررة لا حيا ولا مستحى،،فااج عيونه ع وسعهن،،عافانا الله،،جنه اول مرة يشووف بنت،،
نورة وهيه اترمس روزي: اقولج صبيلي ماي ،،سرعه
روزي: جين ماما،،

"احمد كان ساير صوب سيارته اللي موقفنها داخل الفله،،وبالصدفة شاف نورة،،يمكن خيرة،،ويمكن لا،،بس احمد ما قدر يربط الافكار في راسه،،وتمت الافكار تييبه وتوديه،،بس الفكرة اللي كانت في راسه،،انه ما دام هالبنت دخلت بيتهم ،،معناته البنات اللي داخل كلهم شراتها،،معقوله خواات منصوور،،لالالا،،ما اصدق،،عوذ بالله من الشيطان،،يمكن هاي اتعرفهم من بعيد ويايه زيارة،،بس انا بتخبر الدريول ،،ليش ما اتخبر"


احمد وهو يرمس دريولهم: يا محمد،،كيف حالك؟
الدريول: الحمدلله ارباب،،
احمد: انته دريول مال بابا بو سلطان
الدريول: لالا ارباب،،انا دريول مال بابا بو مطر،،
احمد: ايواااااه،،وهذا بنت مال بابا مال بو مطر
الدريول: هيه بنت مال ارباب،،انته شو يريد؟؟
احمد: لالا ما شي،،برايك رووح!!


أحمد++يعني اخت مطر وعبدالله،،معقوووولة مخلين اختهم جذيه،،والله اني هب مصدق،،هذيلاا العرب الطيبين اتكون بنتهم جذيه،،بس خالد لين ذاك اليوم قال ما طلع وياها،،حسبي الله ونعم الوكيل،،دامها طاحت في يدين خالد،،الله يستر،،الله يستر


مطر وهو يضرب ع جتف احمد: ها بو شهاب،،شو موقفنك برى،،
احمد: هااا،،لالا بس قلت بييب حاية من السيارة وتوني راااد،،
مطر: انسير انسير صوب المسيد اذنوا العشا كل عاااد
احمد: والشباب ووين؟
مطر: بيلحقونا،،هب من بعده،،الاا انسيرله مشي،،
احمد: زيين،،انسير،،

"عقب ما سلمت العنود ع شويخ وفطيم اللي كانن في الصاله،،سارت فوق عند شما،،ونورة اللي يست في الصالة وياهن"


العنود++فتحت باب حجرتها بشوي شوي،،ولقيتها ياسه ع الارض وحاطه يدينها ع ويهها،،واللي حولها أوراق وشوية العاب،،وهدايا،،وورود،،ما انصدمت،،لنه هالصندوق انا اعرفه،،واعرف شو فيه،،فيه حياة شمووه كلها،،فيه ذكرياتها هيه وعبدالله،،


العنود وهيه اتقرب شوي شوي صوب شما اللي ما حست بوجودها،،ويلست حذالها: شميم فديتج لا تصيحين،،محد بياخذ غير نصيبه،،ويمكن ربج كتبلج ويا فيصل لنه خيرة لج
شما وهيه حاطه يديها ع عيونها واتصيح: بس انا محد شاورني،،محد،،كله ع كيفهم،،العنود ما ابااااه،،ما اباااااه،،،
العنود وهيه اتحط يديها ع يدين شموه وتحاول اتخلي عيون شما في عيونها: سمعيني شميم،،كل اللي اتسوينه في روحج لا بيودي ولا بييب،،مالج ذنب فاللي صار ولا عبدالله له ذنب يوم انهم خطبوله ميثا،،
"في هاللحظة سكتت شميم،،كانت مصدوومه،،العنود ع بالها انه شما تدري انه عبدالله خطبوله ميثا بنت خالته،،العنود عقت كلااام خلا شمووه تسكت فجأة وتفج عيونها وتمسك يدين العنود الثنتين،،
شما وهيه ماسكه العنود واتصيح: العنووود انتي شو اتقوليييين،،منووه ميثااا؟؟ عبدالله خطب ميثااا،،العنووووود رمسيني عبدالله خطب ميثوووه،،هيه ميثوووووه بنت خالتج،،دخييييلج رمسي ،،رمسي
العنود وهيه مب عارفه شو اتسوي،،ما كان قصدها تجرحها اكثر،،العنود ع بالها انه شما درت،،مثل ما الكل درى عن هالسالفة: ................................
شما وهيه ماسكة العنود بقو واتصيح: دخييييييلج يالعنووود وغلاة بو خليفة ترمسين،،عبدالله خطب ميثووووه؟؟رمسي،،
العنود وهيه اتهز راسها: هذا اللي صار شمووه،،خلااص لا الصياااح يفيد ولا اللي اتسوينه بعمرج يفيد،،
شما وهيه اتفج العنود وتمسك صورة عبدالله واتراويها العنود واتصيح: انتي جذاااابه،،شوفي شوفي شوفي شو مرسوم اهنيه،،وهيه اتراويها الصورة من ورى،،عقب يابتلها االرسايل،،العنوود اقري ،،دخيييلج تقرين،،شوفي حتى القفازات يابهم لي،،كييييييف يخطب ميثوووه،،كيييييييف؟
العنود : دخييييلج يا شميم،،بس كااااافي اللي تسوينه،،عبدالله ماله ذنب،ماله ذنب،،
شما وهيه مساكه راسها بيديها: جذااااااااااااااب،،والله انه جذاااااااب،،اخووووج خاااااين،،،وانتي خاااااااينه،،طلعي من اهنيه،،طلعي وما ابى اشوووووفج عندي،،،
العنود وهيه تمسك ويه شمووه بيديها: ما بطلع،،محد له ذنب،،وعبدالله ما خااانج،،عبدالله حتى محد يدري وينه من يوووم درى انه اميه خطبتله ميثا بنت خالتيه،،محد له ذنب،،
شما وهيه اتصيح وتلوي ع العنود: آآآآآآآآآآآآخ يالعنووووود،،عبدالله خلاااااني،،خلاااااني،،ليييش يخليني جذيه اتعذب،ليش؟؟،،
العنود وهيه دمعتها ع خدها: عبدالله ما خلاااج،،عبدالله مثلج،،عبدالله يباااااج وانتي تدرين بهالشي،،ولو وده اتكونين له الليلة قبل باجر،،بس شو يسوي،،شو يسوي
شما وهيه اتصيح وماسكة في العنود بقو: والله ع مووووووتي،،ع موووووتي ان خذت فيصل،،ما اباااااااه،،مستحيييييل اتخيل الدنيا بليا عبدالله،،مستحييييل هالقلب يحب غيره،،
شما وهيه اتفج عن العنود،،: العنوود اتشوفيه هالالعاب،،كلهن من عند عبدالله،،اتشوفين هالورود كلهن من عنده،،آآآآآآآآآآآآآخ وهيه تمسك راسها،،العنود احسني بموووووت،،احس قلبي يتقطع،،،
العنود وهيه دمعتها ع خدها: عيل شو اتقولين عنا نحن،،عبدالله ما ندري وينه،،بخير ولا هب بخير،،عبدالله اللي من سمع انج بتاخذين فيصل شل عمره وسار دبي ومحد يدري بيرد ولا لا؟؟
شما وهيه اتصيح: العنووووود دخيييييلج ،،دقيييله،،دخييييلج قوليله،،شما ما تبى فيصل،،دخيييلج قوليله،،انا ما خنته،،انا ابااااه،،العنود انا اغليه اكثر عن هليه،،دخيييييلج،،
العنود: كيييف اقوله،،وهو هب طاايع يشل تيلفووونه،،هب طااايع يرمس حد،،لا حول ولا قوة الا بالله




"في هذيج الليلة،،كانت شما اتحس بالمووت،،اتحس وكأنه رووحها بتطلع،،ما كانت متصورة في يوم انها بتكون لغير عبدالله،،ما كانت متصورة انه عيونها بتناظر انسان ثاني،،والعنود اللي ما كان بييدها اتسوي شي ،،ما كان بيدها اتخلي شما لعبدالله،،كانت دموعها اترجم كل الالم اللي في قلبها،،كانت اتصيح شميم،،واتصيح اخوها اللي اكييد كان يتعذب ومحد واقف وياه"
"روحوا ربع منصور في ذاك اليوم،،والعنود اللي حاولت ويا شما انها تاكل شي او انها حتى تظهر من حجرتها ما رضت،،نورة واللي ما داريه بالدنيا كان همها الوحيد انها اتلااقي خالد،،وما يهمها أي حد ثاني،،روحت العنود بعد ما تأكدت انه شما رقدت،،بس تدري انها بترد نفس المعاناة في الايام الياية،،،اليدة واللي كانت زعلاانه ع الكل،،وبالاخص عيالها،،اللي ما سوولها أي اعتبار في سالفة شما وعبدالله،،بس هم ماخذين موقف في انهم ما بيردون في رمستهم،،لنه منقوود عند العرب يردوون في رمستهم في مثل هالسوالف،،عبدالله اللي كمل تقريبا اسبوع في دبي،،ومحد داري عنه،،واحمد اللي عرف سر نورة،،وما يندرى شو بيسوي،،



بعد اسبوع من الاحداث
الثلاثا
بيت بو سلطان
الساعة 7 الصبح



ام سلطان: يا بويه رمسها،،الحين من ثلاثة ايام ما سارت الجامعه،،اخااف فيها شي،،
سلطان: جانه شي يعورها برايها،،خليها ع راحتها،،
بو سلطان: بويه سلطان،،ما لقيت حجز،،
سلطان وهو واقف: لقيت لقيت بويه،،الا ما ادري الحين منووه يبى يسير
ام سلطان: كلنا بنسير حتى شويخ اختك تبى اتخاوينا،،
سلطان: اميه انا ما اعرف جذيه،،شوفوا عماركم،،انا مرمس الريال وقايله فوق السبع اشخاص بيسيرون،،شاوروا اليميع ودقولي تيلفوون،،
بو سلطان: يدتك هب طايعه اترمس حد،،جانك الا بترمسها عنا
سلطان: ما عليك منها يدتيه،،مطر مرمسنها وقالت انها بتسير،،يدتيه بتحط فخاطرها كم من يووم وعقب بتنسى،،
ام سلطان: الله يهديها،،حازمة راسها بلاا ويع،،
سلطان: محد قالكم ما اتشاورونها،،بعد مسجينه لازم بتحط فخاطرها،،يلااا انا مستعيل،،ها امايه،،شوفي قوم عميه منووه بيسير منهم ورديلي يواب
ام سلطان: ان شاا الله بويه،،الله يحفظك،،هلاا هلاا فالدرب
سلطان: ان شاا الله



جامعة الامارات
مبنى 80
الساعة تسع ونص الصبح



غوية: عنبوه يالعنوود ما اتعرفين شو فيها،،ما اصدق؟؟
العنود: تراني ادقلها ما اترد عليه،،يعني كييف اعرف شو فيها
اموون: جذبي ع حد غيرنا،،عنبوه بناات عم وما اتعرفين شي عنها،،هذا ثالث يوم اتغيب فيها،،،ضيعت عليها الحين كم من محاضرة
العنود وهيه محرجه: نفااااد الجاامعه ومحاضراتها،،
غوية: العنووود بسم الله بلاااج انزين محرجه،،الليلة سيري عندها وشوفي شو فيها،،مخلتنا مشتططين عليها،،
العنود: انزين انزين،،خير لين انرد،،نحيا ولا انموووت
اموون: جيه بعدنا ما عرسنا،،عقب بنموووت
غويه: هههههه وانتي ما اتفكرين الا فالعرس،،جابلي ادرووسج احسن لج،،
امووون: تراني مجابلتنهن وافكر فالعرس مرة وحده،،جيه حراااام ولا شو قولج عنووووده؟؟
العنود: ايييييها،،لو العرس سهل مثل ما تكلمن عنه الحينه،،جاان محد اتعذب في هالدنيا
غويه: لالالا انتي فيييج شي،،بترمسيين ولا لا؟؟
العنود: ما فيني شي،،قومن قومن،،كلااستنا بيبدن الحينه
امون: هيه والله،،خيييبه اتخيب كلية العلوم،،لو حطونا في هالمبنى الغاوي هب احسن
غوية: يبووج شو انسوي عااد،،حاكمين على عمارنا بسبة هالمااث اللي انمووت عليه،،يلااا العنود قومي،،
العنود: ما عليه،،انا الا اهنيه كلااسي،،
غوية+امون وهن واقفات،،غوية: يلااا عيل براايج،،وطمنينا ع شمووه
العنود: ان شااا الله،،



دبي
شقة حميد
الساعة 11 وربع الضحى



عبدالله وهو توه ناش من رقاده،،ويشووف تيلفوونه وكان يلقى كل يووم ارقاااام هل العين كلهم،،ارقااام هله وربعه وعيال عمه،،وغيرهم،،من غير المسجاااات،،ما كان يرد على أي حد،،ما كان يبى يرمس أي حد في هذيج الايام،،كان كاره الدنيا،،وكاره كل ما فيها،،كان عاايش بس يتريا اليوم اللي بتكون له شما،،بس شما خلااص راحت،،وكأنه روحه راحت وياها،،
اتسبح وغير ثيابه وطلع يحووط في شوارع دبي كالعاده،،ويتغدا احيانا اروحه واحيانا ويا حميد،،كان يلف دبي وشوارعها اكثر من ثلاث مرات فاليوم،،بس كان كل ليلة يوقف عالبحر وكأنه يرمس قلبه،،كأنه يشووف خيال شمووه حذاله،،كان يشووف رسالتها اللي كان ميودنها في موتره من ذاك اليوم،،يتم يقراها ويقراها،،ويتخيل ابتسامتها،،ويتخيلها وهيه تزعل عليه وعقب تحاول اتراضيه،،يتخيل كل موقف كان هو ووياها،،،كان اييلس جدام البحر ارووحه لين ساعات متأخرة،،ويرد هلكان ويرقد لين الظهر،،ما كانت حياته لها معنى من عقب شما،،كأنه مثل التايه اللي ساكن في ارض هب ارضه،،وناس هب ناسه،،



،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،



بيت بو مطر


ام مطر: يا بومطر هب حاله هاذي،،والله هب حاااله،،ان ما سرتوا اروحي بسير لين دبي وبدور عليه،،
بو مطر: شو تبينا انسوي اكثر عن جذيه ،،لا خلينا المستشفيات ولا مراكز الشرطه ولا خلينا مكان ما سألنا عنه،،ولدج هذا مينوون،،وخلاانا بلاا عقوول
ام مطر وهيه حاطه شيلتها ع عيونها واتصيح: والله يا بومطر جانه الا على عرس ما يسوى علينا ولدنا،،فديتك يا بوحميد،،يعل روحي الموت قبل لا انطق بذيج الرمسه
بو مطر: ذكري ربج،،هب زين هالدعاوي،،كل يوم ودعيتي ع روحج بالمووت،،عبدالله ما عليه شر،،دامه عند ربيعه في دبي ما فيه الا الخير،،الحينه شقااايل،،بتسيرون صوب العمرة ولا؟
ام مطر: منووه له خاطر يسير،،جانك الا بتسير سر انته وعيالك،،انا بتم اهنيه اتريا ولديه
بو مطر: يا هاي نشبة،،يا بنت الحلال قلنالج ولدج بخير،،وبيرد ان شاا الله،،جيه دوامه ووشغله اهنيه،،وأكثر عن اسبوع محد يعطي اجازة هالكثر،،
ام مطر: الله يسمع منك،،الا سيرة العمرة هب فالخااطر،،ما بسير،،شاور عيالك وشوفهم،،
بو مطر: ع هوااج،،الا انا هب سااير بعد،،اشوف عمري هب صاحي شوي،،وما فيني عالتعب
ام مطر: عيل شووف بناتك جان حد منهن يبى يسير
بو مطر: ما عليه ما عليه،،الا انتي لا اتمين اتهويسين،،عيل أميه ووين؟
ام مطر: في حجرتها
بومطر:بسير صوبها،،لو انها ما تسمع مني،،فاتنه علينا،،حتى العيشة ما تاكلها شرات قبل
ام مطر: فيك الخير،،وحتى انا فاتنه عليه،،وان رمستني،،اترمسني من ورى خاطرها،،
بو مطر: لا حول ولا قوة الا بالله،،


"بو مطر كان متلووم،،وكان قلبه ع ولده وعلى امه،،بس الريال بطبعه ما يبان عليه هالشي،،بو مطر ريال طيب،،وما اتهون عليه امه،،بس هو مب بإيده شي،،دامنه عطى العرب رمسه ما يقدر يرد في رمسته،،وبو سلطان نفس الشي،،ومحد يدري اذا امهم هب راضيه عليهم ولا لا؟
بومطر وهو يدخل على امه وهيه منسدحه ع الزوليه وحاطه شيلتها ع ويهها،،يلس حذالها بو مطر ،،وحبها ع راسها،،وانتبه انها غافية عينها شوي،،طلع عنها،،وهو متلووم فيها،،هب عاارف كيف يرضيها،،هيه من صووب وعبدالله اللي محد يدري شو احواله من صوب ثاني،،



،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،


بيت بو سلطان
الساعة وحده الظهر


نزلت شما الصالة اللي ما كان حد فيها،،وسارت لين المطبخ،،كانت ضاايجه،،واتحس انه ما شي هوا فالبيت من كثر الضيج اللي فيها،،
شما وهيه تدخل المطبخ وتيلس ع واحد من الكراسي اللي هناك،،
روزي: ماما سما،،انتي مريز(مريض)؟
شما: لا،،سويلي عصير برتقااال،،
روزي: جين ماما سما
وتدخل عليها فطيم،،،
فطيم: وانا اقوول ليش المطبخ منور،،ثرها ظبي العين اهنيه،،
شما:..................
فطيم وهيه تيلس حذالها: سمعيني،،كل اللي اتسوينه ما بينفعج في شي،،اباااج ما اتفكرين في شي الحين،،سلطان يبى يشلنا العمرة،،ويمكن يت في وقتها،،الواحد يوم يوصل هنااك يرتاااح،،وينسى هموم الدنيا كلها
نزلت دمعه ع خد شما: بس هالسيرة بتكون غيير،،ما بيكون عبدالله ويانا،،
فطيم: عبدالله ذكرى حلوة وخليها ورااج،،مب انتي كنتي اتقوليلي هالرمسه،،
شما: بس انتي ذكرااج ماتت،،بس انا عبدالله جدامي،،واحسبه،،وهيه اتصيح زياده وتلوي ع ختها،،فطيم مب قاادرة،،صوته وضحكته وحتى ريحته كلها في خيااالي،،كيييف الواحد ينسى غناااته ورووحه،،فهميني؟؟

فطيم وهيه ماسكه نفسها لا تصيح،،كانت اتحاول اتكون اقوى من شما،،وكانت اتحاول توقف وياها مثل ما هيه وقفت وياها ذيج الايام،،فطيم كانت حاضنه شما ووخيال ناصر جداامها،،كانت اتقول في نفسها،،ليش اللي نباااهم يغيبون عنا،،لييش اللي قلوبنا اتحبهم ما يكونون إلنا،،
فطيم وهيه اتفج عن شما وتمسج دموعها من على ويهها: انزين سمعيني،،انا ما بسير العمرة الا ريلي ع ريلج،،وهالسيرة بتخليج احسن،،شدرااج يمكن ربج يريح بالج ويعطيج اللي تبينه
شما وهيه تمسح دموعها: صدق،،يعني اذا دعيت ربي انه يردلي عبدالله بيرد
فطيم وهيه كانت اتسايرها،،لنها تدري انه شما في حالة مب حاسة باللي اتقولونه،،وتبى أي كلمة امل عسب يكون عبدالله لها: هيه فديتج،،ربج ما ينسى عبااده،،خلااص يعني بتسيرين صح،،


شما : هيه هيه بسير،،بس ابى العنود اتسير ويايه،،
فطيم: بس كييف بتسيرن وعندكن جاامعه
شما وهيه كأنها ردت عادية،،كانت حاطه في بالها انها اذا سارت ودعت ربها ،،بيستجيب لدعواتها: لالا بتسير،،واذا ع الجامعه بنسير انرمس الدكاترة،،
فطيم: خلااص عيل،،انتي داومي باجر،،وخطفي ع دكاترج كلهم وقوليلهم عسب الغياب،،وانا بتأكد متى الحجز بالضبط من سلطان،،قومي غسلي ويهج الحينه،،ودقي للعنود،،حرقت تيلفوونج من كثر ما ادقلج،،
شما: انزين الحين بقووم،،

"كانت مثل الياهل،،تبى تسمع أي شي يفرحها،،أي شي يعطي قلبها ولو شي بسيط من الامل،،اقتنعت بكلاام فطيم،،لنه فطيم عندها اسلوب اتهدي الواحد،،قامت عن فطيم،،بس خلت فطيم في اذونها كلمة تتردد(ذكراااج ماتت،،بس ذكرايه جدامي)،،بس فطيم كانت اقوى من كل هالمشاعر اللي كانت في داخلها،،كانت تضغط على نفسها في اليوم ستين مرة بس عسب ترضي اهلها،،وعسب ما اتخليهم يحاتونها عقب ذيج الطيحه اللي يتها،،
غرفة شما،،
وهيه ادق للعنود

شما: ألو
العنود وهيه كانت سايرة صوب بواية العين: مرحبااا مليااااااار بهالصووووت،،
شما وهيه اتبسم: مرحباا ملااااييييين،،شحاالج العنود عساج بخير؟
العنود: دامج انتي بخير انا بخير،،يالقاااطعه جيه اتخليني ادااوم اروحي،،كل الكلااسات هادية،،وحتى الدكاترة يسألون عنج هههه
شما: والله غصبن عني وانتي تدرين،،العنود شووه بتسيرين العمرة صح؟؟
العنود: والله ما ادري اسمعهم بيسيرون،،
شما: لا بتسيرين،،لني انا اذا ما سرتي انا هب سايرة،،
العنود: والله يا شما ما ادري،،برد عليج عقب،،
شما: دخيييلج يالعنود لا اترديني،،ابااج اتسيرين ويايه،،
العنود : شمووه ان شااا الله ليش لا؟ ودي اسير،،بس بعد بشارو اهليه بشوفهم،،انزين
شما: خلااص ردي عليه عقب ،،اتريااااج
العنود: ان شااااا الله
العنود++غريييبه،،هاذي شما،،هب مصدقة،،صوتهاا اكثر من عادي،،معقوولة ،،الله يهديها،،فديتك يا بوحيمد،،وووينك،،بجرب ادقله لين ما يوصل هالدريوول،،بس تعالي العنود،،انا لييش ما فكرت في هالنقطة،،دامه شميم بتسير،،عبدالله لازم يسير،،نحن في كل سيرة لازم هالاثنينة رباااعه،،بس معقوولة بيطيع،،ولييش ما اجرب،،يمكن تصافى القلوب اذا رد عبدالله للبيت،،بس ادريبه ما بيطيع يرد عليه،،بطرشله مسج،،وبشووف،،لالا،،بوصل البيت قبل وبشوف منوه بيسير ومنوه ما بيسير،،
بيت بو سلطان
بعد الغدا
بو سلطان وهو يرمس سلطان عالتيلفون: شووف نحن كلنا بنسير ومنصور جانه عطوه اجازة اروحه بيلحقنا،،ولا تنسى اتحسب اختك شويخ وعيالها،،وبيت عمك بتسير يدتك والعنود،،وعبدالله ما يرد عليهم وعمك وخالتك ما بيسيرون بليا عبدالله،،يعني عددنا الله يسلمك نحن ثمانيه ،،وبيت عمك اثنيه،
سلطان: ما عليه ما عليه بويه،،انا بحجزلهم كلهم،،واللي ما بيسير برايه،،انا بشوف منصور قبل،،وعبدالله،،جان الله يهديه ويسير،،
بو سلطان: ع هوااك،،زين بويه الله يحفظك
فطيم وهيه اترمس امها: عيل أميه يبالنا انسير السووق،،
ام سلطان: ان شااا الله يا امايه،،كل اللي ناقصنك بناخذه،،،
فطيم: عيل بنسير اليوم العصر وبنخطف ع شويخ وبنشلها جانها محتايه بعد هيه،،وشميم بعد،،ها شميم بتسيرين اكيد؟
شما وهيه ملاامحها ردت شرات قبل: ان شاا الله


،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

كل دمعه فيك تســــألني سؤاااال...اسرح بفكــــري وارجع واسمعك..حرت انا ما بين واقــــــع او خيال..لا تودعــــــني وأحــــــــلاامي مـــــعك،،،

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 01:41 AM
تابع للبارت الثالث عشر



بيت بو مطر
غرفة العنود



العنود++عيل بطرشله مسج وبشوف:

" والله البيت هب حلو بليااك ،،بسك عااد من دبي،،متولهين عليك،،ترانا كلنا بنسير العمرة،،بس العمرة مالها طعم اذا ما كنت انته موجود،،شما بتسير ويانا،،وربك ما تعلم يمكن تصافى القلوب واتكون لها،،هروبك ما بيسوي شي،،دامنك تباها لازم توقف جداام الكل واتقول انك تباها،،هاي بنت عمك وانته احق فيها،،السفرة بتكون يوم السبت ان شاا الله،،شوف عمرك ورد عليه"

العنود++اوووه نسيت نورة،،بس نورة ما ردت من الكلية لين الحينه،،بدقلها،،بشووفها جانها تقدر اتسير،،

العنود: هلااا نورة..شحااالج؟؟...اقولج تراهم حجزوا للعمرة،،بتسيرين صح؟؟
نورة: شووووه،،الا ع كيفكم،،لالا ما بسير،،
العنود: لييش ان شاا الله،،شو وراج؟؟
نورة: والله ورايه اللي ورايه،،وبعدين عندي كلية،،وما بقدر اغييب،،تبيني احرمن،،
العنود: من زوود شطارتج الحين،،ع هوااج،،ابويه وامايه بيتمون في البلاااد،،وتمي وياهم،،
نورة: زين ،،يلاا باي،،


نورة++ يا سلااااام يعني البيت بيفضى،،عيل بخلي الموعد الاسبوع اللي عقب هالاسبوع بس اخاافه يزعل عليه،،لالا بيتفهم موقفيه،،بعدين بنااخذ راحتنا اكثر،،وبطلع وياه متى ما ابى،،الحمدلله ،،زين يت منهم ولا يت مني،،


شاطىء الجميرا
دبي

عبدالله++ كيف اسير وياها وهيه بتكون لإنسان ثاني،،كيف اسير وقلبي اشوفه يرحل عني،،الله يالزمن،،ليتني خطبتج ذيج الاياام،،بس كنت اتريا مطر اخويه،،كنت اترياا اخويه يعرس قبلي،،علني امووووت ولا اشووفج لغيري،،آآآآآآخ يا شما،،والله انه صووتج يتردد في اذووني،،وصورتج جداام عيوني،،كييف تبيني انسااااج،،انسى العالم كله ولا افكر انساااج لحظة يا بنت عميه،،ما اتخيل في يوووم اني ما بشوفج،،او حتى ايلس ويااج،،ما اتخيل في يوم انج بتحبين واحد غيري،،ما اتخيل انه عيالج بيكونون لشخص ثاني،،آآآآآخ وآآآآآخ،،ليتني الزمن يرد لورى،،ليت وليت وليت،،شو تنفع الحين،،شو ينفع ونصخ فوادي راحت من يديني،،ذكرى الطفوولة اتضيع في لمحة بصر،،احبج يا شما،،احبج،،

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 01:41 AM
البارت الرابع عشر



لــــــــــو تقــــــــضى عمرنا الوردي وفـــاتِِِِِِِ..وانـــــــقضى وانــــــــــزاح شروى حلم لـــــيل..اصبح الأطلال في فـــــــكري وذاتي..في الضمير تعيش لا يمكن تحـــــــــــيل



يوم الاربعا
جامعة الامارات
الساعة 8 ونص الصبح
احد قاعات مبنى 66




العنود وهيه تهمس لشميم: هزرج بيطيع يعطينا إذن انه انغيب
شما وملاامح التعب باينه ع ويهها: هذا ما بنرمسه بنخلي الغوي اتحضرنا كل مرة،،امبونه هو ما ايلس يدقق فالاسماء واايد،،
غوية: خلااص امررة تم،،عليه ما احضركن كل يوم
العنود: عااد المصري موته وحده اتغييب،،لو الود وده الكلااس كله يغيب،،طالعي انتي ويهه،،كله رقااااد
غويه: هههه تلقينه يسهر ع افلااام مصرية
العنود: بعد انتي اطوروا العرب،،،الحين طايحين ع افلاام كوريه ههههه
الدكتور: انتي واللي معاكي،،بيتتضكوا على اييييه؟؟ها،،كل مرة يعني ،،عاوزة تتضحكي اطلعي برى،،كده بتشوشوا ع البنات كلهم،،
غوية: آسفين دكتور،،بس نحن كنا نتناقش عن النقطة اللي توك ذكرتها،،
الدكتور: انتي انتي يلي معاهم،،وكان يأشر ع شمووه بس شما ما انتبهت له،،شما كانت ياسه فالنص،،العنود ع يسارها والغوي ع يمينها،،
العنود وهيه ادز شموه بجتفها: حووه الدكتور يرمسج،،قولي نعم،،
الدكتور: طييييب،،اوقفي،،انتي كل مرة يا تضحكي ،،يا اتكوني سرحاانه،،
شما وهيه توقف وكل البناات يطالعنها،،وكانت ملاامحهن عاديه ما عدا ذيج البنت اللي دووم اطالعهن وتضحك،،وشما يت عينها في عين البنت وهذيج تضحك ع شكل شما وهيه واقفه،،
شما: نعم دكتور،،
الدكتور: نعم الله عليكي،،اطلعي من القاعة،،
شما: دكتور بس انا ما سويت شي
الدكتور: بقولك اطلعي من القاعه،،
غوية: دكتور شما ما رمست،،نحن اللي كنا نرمس
شما وهيه اتشل شنطتها: غويه سكتي عنه،،انا بطلع،،




شما++كنت امشي وانا اشووف كل القاعة اطالعني،،ما كنت مستهمة لا من محاضرة ولا من دكتور،،كنت سرحاانه في عبدالله،،كنت ياسه افكر وين داره الحين،،كنت ياسه اقول في خاطريه،،يالله ياا رب انه يرد ويسير ويانا العمرة،،يلست في واحد من الكلااسات الفاضية اللي فوق،،حسيت اني ابى ايلس اروحي،،حسيت انه دموعي خلاااص بيطيحن،،فريت نعولي ويلست في آخر الكلااس،،وحطيت راسي ع الطاولة وتميت اصيح،،ما كنت اعرف شو اللي لازم اسويه بالضبط،،بس كنت اقول الحمدلله على كل شي،،وكل مرة يتردد كلاام فطيم في اذوني،،انه ربي يمكن يعطيني اللي اباه اذا وكلت امري له،،قمت واتعوذت من الشيطان،،وصليت ركعتين،،ودعيت ربي انه يرد عبدالله بالسلااامه،،ما حسيت الا بكم من بنت داخلاات الكلااس،،وانا مب حاسه بالوقت،،معناته المحاضرة الثانيه بدت،،طلعت من الكلااس ع الساعة تسع الا خمس دقايق،،وتميت اتريا العنود والغوي عند الممر،،ولا دريت الا بهذيج البنت اللي كانت تضحك عليه خاطفه حذالي،،وطالعتني وابتسمت ووقفت،،وقالتلي"لو سمحتي المحاضرة مب للضحك،،للدراسه،،واذا انتي تبين تضحكين وتتسلين،،نحن نبى نتعلم،،باي" وعطتني مقفاها وسارت،،ما كنت اعرف اسمها،،بس قلت بتحاسب وياها بعدين،،ما كان لي بارض اني اتهاد وياها،،لقيت العنود ادورني وسرنا المبنى،،اتريقنا عالسريع،،وسرنا في هالبريك انا والعنود نستأذن من الدكاترة عسب الغياب،،حد طااع وحد ما طاااع،،وشي من الكلااسات وصينا ربعنا انهن يكتبن اسماءنا في ورقة الغياب والحضور،،لنه كانت سفرتنا لمدة اسبوع تقريبا،،



مبنى 70
الطابق الأول
الساعة 11 الضحى




كنا نتمشى انا والعنود في الممر،،بس في هالوقت انا وهيه كلااستنا مختلفة بس في نفس هالمكان،،فجأة رن تيلفوون العنود،،وكان المتصل عبدالله،،ما عرفت العنود شو اتسوي ،،من الاساس مب مصدقة،،



العنود وهيه اترد بسرعه عليه وكان صوتها شوي عالي،،حتى انه أي بنت اتمر اطالعها غيير،،بس ما كان يهمها،،اللي كان يهمها انها تسمع صووت اخوها،،


العنود: مرحبااااااا مليااااااار بهالصوووووت
عبدالله: هلاااا العنود،،شحااااالج،،وشو حال اميه وابويه،،ويدتيه عسااهم بخير؟
العنود وهيه اتصيح:....................................
عبدالله وهو يتبسم: الحين شو يصيحج،،انتي وووين؟
العنود وهيه غصب ترمس: فالجاامعه،،انته بخيير،،عنبوووه انهوون عليك جذيه مقطع قلوبنا،،
عبدالله: العنود هب وقته الحينه،،ابى شما،،ابى ارمسها والحين،،
العنود وهيه اتلفت حولها وتمش دموعها: توها عندي ،،ما ادري،،عبدالله انته وووين،،ولييش ما اترد،،دخيييلك رد،،يدتيه اتصيح وامايه عايفة العيشة من عقب ما سرت،،
عبدالله: برد ان شاا الله،،بس ابى ارمس شما،،والحين،،
العنود: توهااا عندي،،صبر،،وهيه تمشي لين كلااسها ،،وفجت الباب بشوي شوي،،ولقت الدكتور وصل عندهم،،عبدالله في كلااسها الحينه
عبدالله: طالبنج طلبه،،قولي تم
العنود: من عيووووني،،آمرني
عبدالله: ابى رقمها والحين،،
العنود: رقمها،،لالا ما اقدر،،عبدالله وين تبى،،لالا مستحيل اعطيك ايااه،،
عبدالله: وغلااة بو خليفة انج اتعطيني اياااه،،دخيييلج،،
العنود: عبدالله شو الفايدة اعطيك اياه وهيه بتكووون لفيصل،،
عبدالله وهو محرج عليها: جااااااااب،،ولا تبيلي هالطاري مرة ثااانيه،،تسمعين،،والحين بتعطيني رقمها،،ولا والله يا ما ارد العين،،ولا بتشوفون رقعة ويهي ،،
العنود: انزين انزين بس انته لا تحرج عليه،،دخيلك
عبدالله: عيل عطيني الرقم الحينه
العنود: سجله عندك ***********
عبدالله: مشكووورة العنود،،وسلمي عليهم كلهم
العنود: انزين عبدالله ،،عبدالله،،وسكر الخط عنها ،،



"سارت العنود كلااسها واللي كان بادي من عشر دقايق،،


العنود وهيه ادق الباب: السلاام عليكم
الدكتور وكان مواطن: وعليكم السلاام والرحمه،،شفتي ساعتج،،ولا اذكرج بالوقت!!
العنود وهيه واقفه عند الباب: شفتها،،بس والله كان عندي اتصال مهم ولا انتبهت بالوقت،،
الدكتور: لاااا والله،،دخلي بس انا كاتبنج آبسنت(غياب)،،
العنود وشوي وبتصيح: حراام عليك دكتور،،والله اني كنت ارمس اخويه،،من زماان ما سمعت حسه
الدكتور: آخر مرة،،اتفضلي،،
العنود: مشكووور،،



كلااس شما،،


واللي كانت كل مرة يتجمعن دموعها في عيونها واتمشن من دون محد ينتبه،،كانت ياسه في آخر كرسي في الكلااس،،وتسمع مسج واصلنها،،فتحت المسج ولا برقم غريب،،اللي كان بالمسج:



" أحبك ولو بعيد الدار عنك..جداك يحن قلبي للرجوعي..ولو عني الليالي يبعدنك..غلاك في خافقي تحت الضلوعي"


شما ما شكت في لحظة انه واحد غريب،،هالاغنية بالذاات يمووت عليها شخص واحد هيه اتعرفه،،عبدالله،،وقلبها متأكد انه عبدالله اللي مطرشلها المسج،،ما كانت اتفكر كييف ياب الرقم،،كانت تبى تطمن عليه بأي وسيله،،ردت عليه بمسج:


"إذا مريت لي الذكرى احتونك..أحاسيسي وفكري لك خضوعي..ولو أخفيت بما بي يلنك..يفز القلب لك من دون طوعي"

رد عليها عبدالله: "بس ابى اسألج سؤال واحد،،كيييف وافقتي على فيصل،،كيييف؟
ردت عليه: وانته كييف اهوون عليك واتسير اتخطب ميثووه؟؟

عبدالله:"سمعيني ما اعرف جذيه،،اول ما تطلعين من محاضرتج،،دقيلي مس كوول،،انزين؟
ما ردت عليه،،لنه الدكتور انتبه عليهاا:



Shamma,what r u doing? الدكتور


Nothingشما:


But u don’t sharing with us today,,what’s wrong with u? الدكتور

Just I’ve some problems,,can I go out, please?شما:
Ya, of course, but u should take care of yourself,,okالدكتور:

Ok sir,thanku very muchشما:

U r welcomeالدكتور:

شما++طلعت وانا مب عارفه،،كانت فيني فرحه غريبة،،عبدالله بخير دامنه طرش هالمسج،،بس كنت ارد واقول،،خلااص ما بيكون لي،،ميثا بتكون له،،دورتلي قاعة فاضية ويلست فيها،،كنت محتارة ادقله ولا لا؟؟ كنت اقول في نفسي،،غلط،،كيف ارمسه من ورى اهليه،،عقب ارد واقول،،بس هذا ولد عميه،،ومن ويوم ونحن صغار دووم ربااعه،،كان ودي اعااتبه،،وكان ودي اراضيه،،كان ودي اضحك بس فيني صيحة في داخليه،،كانت مشاعريه وافكاري مخربطه،،مرت ربع ساعة وانا بس افكر،،ادقله ولا ما ادقله،،عقب طرشلي مسج:


"والله يا شما اذا ما دقيتيلي ،،يا العين ما اطيحها من عقب هاليووم"


شما،،ومن دوون أي تفكير دقتله،،وكان قلبها يدق طبوول،،وكانت عيونها كلها ادمووع،،مب عارفه كييف تبدأ،،وفي شووه اترمسه بالضبط،،



عبدالله وبلهفه: ألووووو
شما وهيه اتصيح:...................
عبدالله: وغلاااااتي عندج لا اتصيحين،،هالدموووع محد يسوااااهن عندي،،والله يا شما انه اللي صاار مب بييدي،،لا ميثا ولا غيرها تسوى ثراااج،،
شما وهيه اتصيح: ليييش خليتني وسرت عني،،
عبدالله: انا اللي خليتج،،انتي اللي خليتني،،انتي اللي بعتيني حق وااحد حتى ما يسوااج،،
شما وهيه اتصيح زياادة:......................
عبدالله: ليييش ياا شما وافقتي،،ليييش؟ نسيتي كل شي واتخليتي عني،،نسيتي كل شي وعقيتيه ورى ظهرج
شما وهيه اتصيح: دخييييلك يا عبدالله،،والله العظيم انه محد شاورني،،وانته تدري بغلااااتك عندي،،كيييف اخليك وانته نصخيه،،كيييف،،محد شاورني،،محد
عبدالله وهو محرج: عكيييييفهم عييل يفرووونج على أي واحد،،جانه هلج مستغنين عنج،،انا هب مستغني عنج،،والله يا شميم ع موووتي ان خذتيه،،والله
شما وهيه اتصيح:............................................ .
عبدالله: شميم ،،عبدالله يقولج لا تصيحين،،ارمسج انا،،ابى اقولج شي،،
شما وهيه اتمش عيونها: كيف ما تباني اصيح وانا اشووف كل شي جدامي مظلم،،كل شي انتهى،،كل شي
عبدالله: محد بياخذج غيري،،واللي يصير يصير تسمعيني،،شموووووه؟
شما وهيه في صوته صيحه: لبييه،،
عبدالله: أحبج ،،وبتمين اروحج ساكنه هالقلب،،بس انتي لا تصيحين واتعورين قلبي زياده
شما:.....................................
عبدالله: شميم انا برد العين بس عشاانج،،انا بسير وياكم العمرة،،وما بخليج،،بس ما ابااج اتكونين ضعيفه جذيه،،ما عرفتج الا وانتي قوية
شما ووكأنه الرووح ردتلها،،شافت الدنيا تضحكلها مرة ثاانيه،،حست انه الدنيا بعدها بخير،،حست انه عبدالله مب بس يحبها،،يحبها ويمووت فيها،،حست انه ربها استجااب لدعاءها
عبدالله وهو يبتسم: يعني هب فرحااانه،،
شما وهيه اتمش دموعها واتبسم: فرحاانه
عبدالله: في خاطريه شي،،،ممكن؟


شما++كنت ادري انه عبدالله يباني اغنيله،،لني يوم كنا ايام المدارس،،يقولي هالجمله قبل ما يطلب الغنيه اللي يباها،، كنت اول ما اركب وياهم،،لاااازم هالطلب،،،وكنت بالغصب اغني،،كانت فيني فرحه وألم في نفس الوقت،،بس رغم كل الألم،،ما كنت احب ارفضله أي طلب هو في خاطره،،



شما: دنياك دنياي،،هو حد يسواااك،،في القلب ويااااااي،،وفي الباااال وياي،،يالغااااالي وشلوون تظن ابنساااك،،كيف الهوى يهووون،،والقلب يهوااااك،،علمني،،،،،،،تسهر عيوووني،،تحلم بروياااك،،ليييت اللي باقي باقي من عمري وياااااك(راشد الماجد،،علمني)....وتقطع في الغنيه لنها تمت اتصيح
عبدالله: علني امووووت ولا انحرم صووووتج،،وغلااتي وجانج اتحبيني لا تصيحين،،ما ابى دمعة من دمووعج اطيح وانا بعييد عنج،،شميم ارمسج انا،،خلاااص لا تصيحين،،تراني باخذ القفازات عنج وبعطيهم بشكاركم،،
شما وهيه اتبسم وتمش دموعها: ان شاا الله،،
عبدالله: وعد
شما: وعد،،
عبدالله: انا اليوم ياي العين،،وبيي بيتكم،،وما ابى اشوف ولا دمعة في عيونج،،صدقيني بزعل علييج،،
شما: ان شاا الله
عبدالله: يلااا انا بخليج الحينه،،هلاا هلاا بعمرج،،
شما: وانته بعد،،


عبدالله وهو ينسدح ع كرفايته ++آآآآآآآآآآخ يا شماااا،،والله انج اتردين الروووح فيني،،وعهدن عليه يا بنت عميه يا اسوي اللي ما استوى بس عسب آخذج،،انتي ملكي انا اروحي،،ومحد له خص فيييج،،لا فيصل ولا غيره،،



"عبدالله من يوم وطرشتله العنود مسج انهم بسيرون العمرة،،حن لكل شي يخص شما،،كانوا ع كل سنه يسيرون فيها،،تستوي مواقف محد يقدر ينساها لا عبدالله ولا شما،،ما كان عارف شو يسوي،،بس في ذيج اللحظة اشتاااق لشخص واحد،،كان قلبه متولهه ع شما،،اول مرة يمرن ثمانية اياام ما يشووفها فيهن،،كان ما يساافر الا ويااهم،،ووين ما يسيرون ساروا ربااعه،،محد يقدر يفرقهم عن بعض،،ما كان يبى غير انه يسمع صوتها،،عبدالله كان عتباان عليها،،لنه ع بااله انها هيه اللي وافقت ع فيصل،،مع انه متأكد مليون بالميه انها مستحيل اتوافق عليه،،بس كان خاطره يسمعها منها هيه ،،بلساانها،،خطرت ع باله فكرت التيلفوون،،وما كان هامنه حد غير شما،،عبدالله كان مستعد يسوي أي شي بس عسب يكوون دووم وياها،،وهالسفرة فرصة له ولشما،،مع انه ما كان عارف شو بيصير بعدين"



,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,



كلية التقنية
في احدى ممرات الكليه
الساعة 12 وعشر دقايق الظهر



نورة وهيه اترمس خالد،،
نورة: خاالد حبيبي انزين لا تحرج عليه جذيه،،قتلك باجر ما اقدر اطلع،،الاسبوع الياي ان شاا الله،،
خالد: وشو يضمني انه اهلج صدق بسيرون العمرة،،
نورة: يعني كييف اثبتلك،،انته هب واثق فيني،،
خالد: وااثق،،بوافق بس ع شرط،،دامنه اهلج بييسووون اسبوع هناك،،ابى اطلع وياج يعني مرتين او ثلاث ،،اوكيه
نورة: ان شاا الله،،يعني انا ما ودي اشوفك،،ودي اشووفك اكثر عنك،،
خالد: فديتج أنا،،
نورة: ما عليه خلوود كلااسي بيبدأ الحينه،،
خاالد: اوكيه،،باي



،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،



جامعة الامارات
الساعة 12 وثلث الظهر



شما وهيه تتريا العنود تتطلع من كلااسها عقب ما سارت وغسلت ويهها واترتبت شوي،،كانت ملااامحها غييير عن شما اللي كانت الصبح،،كانن عيونها من الفرحه فيهن مثل اللمعه،،وابتسامة ما رضت حتى اتفارق ويهها،،كانت حاطه في بالها انه عبدالله ما بيتخلى عنها،،وهيه خلااص وعدت عبدالله انها ما بتصيح،،وفوق كل هذا عبدالله بيضوي العين الليلة،،شو تبى اكثر من جذيه
العنود وهيه طالعه واتشوف شما اتأشرلها،،



العنود: حشى،،من يرمس ما يسكت،،عنبوه لساانه ما يعوره،،
شما: هههه حليله يالعنوود حرااام عليج،،
العنود: تعالي تعالي باخذلي ماي،،
شما وهيه تمسكها بإيدها: العنود
العنود: لبيه،،
شما: لبيتي في منى،،رمست عبدالله
العنود وتوها تتذكر انها عطت عبدالله الرقم: حلفي،،صح شميم سمحيلي،،الصرااحه هو حرج عليه لين ما عطيته،،ولا انا هب ناويه اعطيه،،
شما وهيه اتبسم: بالعكس يالعنوود،،انا اللي لازم اشكرج،،ما تتخيلين كييف اني مرتاااااحه
العنود: يا سلاااااام ع اخويه،،تعالي تعالي هاذي يبالها يلسه ،،ابااج اتقوليلي كل شي بالتفصيل لين ما نوصل المبنى
شما: ههههه عيل انا عازمتنكن اليوم ع الغدا،،ودقي للغوي واموون وخليهن يلااقنا هناك
العنود: وشو المنااااسبة؟؟اعترفي
شما وهيه اتبسم: بمناسبة وصول بوحميد إلى اراضي العين الليلة
العنود وهيه طااايرة من الفرحه: قولي والله،،لالالا ما اصدق
شما: هههه بسم الله بلاااج،،والله وقالي انه بيي بيتنا بعد
العنود : قومي قومي عني،،بدق لمااايه افرحها،،لالا يدتيه قبل،،اووووه ثرها يدتيه ما عندها تيلفووون،،فديييتك يا اخويه،،والله انه البيت ما يسوى شي من دوونه
شما: هههههه يالخبااااال،،شوي شوي انزين،،هههه



شما++ما اظني يا عبدالله كان حد فرحاان كثري ذيج الليلة،،كنت اتريا الدقايق والساعات يمرن بسرعه عسب توصل بالسلاااامة،،


،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،



بيت بو مطر
الساعة 12 و اربعين دقيقة



ام مطر وهيه تدخل على اليدة وهيه اتصيح: عمتيه عمتيه عبدالله بيضوي الليلة،،
اليدة وهيه ترفع يديها: يالله يا بويه يوصلك بالسلااااامة،،ييالله يهديك ،،وتقرب ام مطر لعمتها ولوت عليها وتمن يصيحن،،
تدخل عليهن الخداامه،،
انيسة: ماما ماما،،انتي شوفي يصيح؟؟
ام مطر وهيه اتفج اليدة واتمس دموعها: ما شي ماشي،،سيري هاتي تيلفوني من الحجرة بسرعه،،
انيسة: جين ماما
اليدة وهيه اتمش دميعاتها بشيلتها: علني ما اذووق حزنك يا بوحميد،،جانك عورت قلوبنا بهالغيبة،،ربي لا يحرمني شووفك،،ربي يوصلك بالسلااامه يا بوويه،،
ام مطر وهيه ادق لمطر واتصيح: بويه مطر اخووك بيضوي الليلة
مطر وهو يتبسم وكانت داقتله العنود قبل اتبشره: بيرد بالسلااامة ان شاا الله،،الا انتي لاتصيحين
ام مطر: والله وحلفت يمين يعشي اللي اعرفه واللي ما اعرفه الليلة،،
مطر: هههه قولي ان شااا الله،،


"كانت فرحتهم محد يقدر يوصفها،،مع انها هب مده طوويله،،بس اللي عور قلوبهم انه ولدهم طلع وهو متضااايج منهم،،طلع وما سمعوا حسه من ساار،،كانوا متلومين فيه،،وهب عارفين كييف يرضوونه،،محد كان يبى شي غير شووفه"


،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،



جامعة الامارات
مبنى 80
الساعة وحده وخمس دقايق



العنود وهيه اطالع امون وغويه يايات صوبهن: ههههه دخيللج طالعي الغوي وهيه شاله هالشنطة،،اللي يشوفها اتقوول امررة بتضوي الدكتوراه
شما: ههههه حرااام علييج،،تراني بخبرها عليييج،،يا حافظ يا حاافظ ع الغوي،،غير بعد يوم اتمشى،،لازم اتبسم،،هههه
العنود: ههههههه،،
الغوي+امون: السلاااام عليكن ،،
شما وهيه اتقوم اتوايهه امون لنها ما شافتها من الصبح: مرحباااا براعية سويحاااااان
اموون: يالله راعية سويحااان ظهرها منكسر،،حشى هب جاامعه،،اتقول فالحي،،
العنود: هههههه يحليلج يا اموون استريحي استريحي،،يبووج اللي فالمدارس ما يشلوون كتب كثرج،،بتجتلين عمرج انتي،،
غويه: برايها،،كم مرة اقولها اشتريلج هاي ام التواير وحطي عليها سامانج،،هب طاايعه
امون: لااااا والله ام التواير،،عشاان اتمن انتي وحضرة شمووه تتطنزن عليه،،وان اخترب تااير ولا غرز شو بسويبه انا
الكل: هههههههههههههه
شما: هههههه افاااا بنفزعلج بنت محمد،،بنقلصج في هذاك الباص انتي وتوايرج،،هههههه
الغوي: ههههههه اقووول امووون،،عااد لا اتقولين انا بنت عمج،،يا ويلج،،ههههه ما فينا ع الفضاايح،،
العنود: حراااااااام عليكن،،يا حااافظ ع اموون،،اتروومن انتن شراتها ،،اشطر عنا كلنا من يوم نحن في الاساسي
امون وهيه اتسوي حركات بيديها: تسمعن،،ها شميم منوه كان يفهمج ذيج الارقااام ،،من اتشوفينهن يحولن عيوونج،،
شما: ههههه عاااااد ذليتينا ،،كم مرة الا فهمتينا ،،عقب تمينا ارواحنا انذااكر
امون وهيه اتحط يديها ع راسهاا: يالجذووووووب،،عيني عينك بعد،،جااني ارد واشرحلكن الدرس الواحد اكثر عن مرتين وانتي وبنت عمج هاذي،،
شما: ههههههه انزين انزين كنتي ادرسينا ،،اقولكن يلااا قولن شو تبن عالغدا،،اليوم بنت مباارك عازمتنكن ،،امررة اللي تبنه كله ع حسااابي،،
غوية: لا يكوووووووووووون
اموون وهيه اترصص عيونها: لالالا شميم لا اتقولين انج انخطبتي قبلي
الكل: ههههههههههههه
العنود: مااالت علليج انتي وع اللي بيااخذج،،اخااافج الا اتعنسين،،
شما: لا فديتكن،، ،،بمناااسبة خطووبة العنود ع خويه سلطااان،،
العنود وهيه ميته من الحيا،،ويهها صار احمر،،،ايييه شما ما صار شي رسمي بعده
غويه: العنووووود من ورااانا يالسبااااااله
امووون وهيه اتقوم وتمسك اذن العنود: وانا شو قاااايتلج،،محد ينخطب قبلي هااا،،
العنود: آآآآآآي فجيني يالياابسة،،والله محد دق بابج،،وانا بابي دقووه،،آآآآآآآآآآي
اموون وهيه اتفج العنود واتبوسها: ألف ألف مبرووووك،،يالسبااااله ع الاقل قوليلنا ،،محد بيااخذ ريلج،،حشى
العنود: ههههه الله يباارك فييج
قامت غويه وباستها وباركتلها،،
شما: ها خلصتن،،يلاااا قولن شو تبن،،ولا قوومن ويايه ،،
غويه: انا بسير ويااااج،،اموون امبونها متيبسة،،وهذيج عرووس عااد،،ما انرووم نأمر عليها
اموون: عيل تبيني اغدي شرااتكن
غويه: والله نحن اجسامنا ملياانه شوي،،اموون ع فكرة،،ترى الريايييل ما يحبوون البنت المعصقله شراتج
شما: ههههه الغوي حراام عليج،،لا اتخلينها اتهويس،،ما عليج منها اموون،،انتي جسمج شرات هذيج شو سمونها الغوي،،هذيج السودا
غويه: نعومي كاامبل،،هب هيه؟؟
امووون: عنلااااتكن مسودااات الويه،،جاان هذيج السوووداا تشابهني،،
العنود: ههههه اموون ما عليج منهن ،،دوومهن جذيه،،يا بويه اللي بيااخذج حظه،،يحمد ربه ليل ونهاار،،
غويه+شما: ههههههههههههه


"سارن غوية وشما،،وما خلن شي ما طلبنه ،،طلبن أكل يسد عشرة اشخااص وزياادة،،كانت شمااا فرحااانه،،لدرجه انه كل اللي يشوفها،،يحس انه في داخلها شي مفرحنها،،وما شي في داخلها غير شخص واحد ،،وقلب واحد،،هو ولد عمها،،"



،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،



بوظبي
الساعة
ثنتين الا ربع الظهر


منصور وهو يرمس عبدالله



عبدالله: جب جب ،،بتسير وريلك فووق راسك،،جيه ع كيييفك
منصور: ههههه بعد شقايل ريلي ع راسي،،،والله يااا بوحميد،،ما ظني يعطوني اجازة،،
عبدالله: خل عنك،،والله اقولك انا برمس سلطان خله يرمسهم هناك،،بيعطونك اجاازة،،
منصور: وانته بتخبرك شله يالس في دبي،،لا يكون امعرس وخاشنها هناك،،
عبدالله: هههههه بتلحق يدتك جنك ،،لالا بس يالس عند واحد من الربع،،قلت اغير جو شوي
منصور: يالجذووووب،،اللي يغير جو ما يرمس هله،،ع باااالك ما ادري،،ياخي يوم انك ما تبااها خلاااص بعد،،هب غصب،،وجانهم مستحين هالكثر،،ياخي رمس فيصل بنفسه،،وقوله اختك ما اباها
عبدالله: لاااا والله،،امررة انته عاااد لا اتعرف الموااييييب ولا المعاني،،اقولك اسكت اسكت،،انته نازل العين اليوم صح؟
منصور: جنك مخرف،،اليوم الاربعا،،باجر انزل،،شي فخاطرك
عبدالله: لالا،،الا قلت بتخبرك،،لني انا اليوم بضوي هناك
منصور:يحيك الشيخ يوم اتكرمت وبتضوي،،خقاااق اسميك،،
عبدالله: هههههه،،عااااد اللي يسمعك تراك انته أخق عني،،ههه
منصور: هههههه لاااا
عبدالله: اقولك برايك برايك هذا حميد عالخط،،
منصور: اوكييييه ،،باااي



،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،



جامعة الامارات
الساعة ثنتين وخمس دقايق
مبنى 80



غويه: هههههه امووون بلااااج،،بسم الله اتقوول عيووز مطلقة،،يبووج ما يسوى علينا،،درجه نقصتي ،،آخر الحياه يعني
امون وهيه فاتحه اللاب واطالع درجات الكويز مالها: يالله خساارة السهر عليييك،،مسود الويه ادريبه ما يدانيني،،يمووت ع هذيج اللي تفيزر جداام،،
شما: ههههههه يا بويه هذيج تكشخ تلقينها،،وشاخطه ذاك الجحاال،،هب انتي،،سايرة جلحا ملحاا،،اتقول سايرة عزى،،
العنود: خلن عنكن عااد،امووون حلوة بلااا هالخرابيط،،،
شما وهيه تلمح البنت اللي كانت تضحك عليها في مبنى 66 الصبح،،كانت البنية اروحها تمشي وسايره صوب الممر اللي يودي الكلااسات ،،
العنود: شمووه بلاااج اتبصبصين ع البنااات
شما:لالا ما شي،،اقولكن بسير انا شوي،،وبرد،،
العنود: وووين؟؟
شما: بس ابى اسير اتفااهم ويا وحده من البناات وراده لكن،،انزين
العنود: الله يهديج يا شميم،،انتي ارووحج تيبين لعمرج المشاكل
شما: هب بنت مبارك اللي تنهان وتسكت،،يلاا برايكن انا سايرة
غوية: صبري صبري انا بسير وياااج،،اخاافج تبين فزعه
العنود: بعد انتي شجعيها،،امبونج الا شراتها،،
شما وهيه اتشل شنطتها: يلااا انسير،،


شما++كان ذاك اليوم مثل المغامرة،،البنت تمشي جدامنا بس بينا وبينها مسافه بعيده،،ومناك ما اعرف اسمها،،ولا عرفنا شقاايل بنرمسها،،وكنا بس انخااف انها تدخل واحد من الكلااسات ويكون عندها محاضرة،،المهم،،دخلت الحمامات اللي في نهاية الممر،،وفي العادة ما يكون فيه بناات واايد،،دخلنا وراها انا والغوي،،ويلسنا انعدل شيلنا،،وكنت بس اترياها اتحط عينها في عيني


شما وهيه اطالعها: هب انتي اللي تاخذين ويايه محاضرة الصبح؟؟
.............: هيه نعم ،،انا اللي آخذ ويااج،،
شما: عيل سمعيني،،يوم انج ما اتعرفين ترمسين لا اترمسين العرب واتقلين ادبج عليهم،،
............: والله انا ما قتلج هالشي الا لمصلحج،،
شما: لاااااا والله،،امايه ولا ابويه،،مصلحتيه واعرفها زين،،ويكون في علمج،،ان رديتي وسويتي ذيج الحركة صدقيني يا تندمين،،
.............:والله ما احيدني سويت شي،،
شما: لالا ابدن ما سويتي شي،،يوم انج تيلسين جداام،،شعنه تحتاسين وتبصبصين بعيوونج ورىواتمين تضحكين علينا،،جيه شو اتشوفينا مضحكة جداامج،،انا هب مضيعه وقتي وياااج،،الا والله ان عدتي هالحركة يا اتشوفين شي ما شفتيه،،تسمعين ولا لا؟؟ نحن كيفنا،،نضحك ،نسولف،،نسوي اللي نبااه،،الجامعه هب جامعة ابووج،،
............: احترمي نفسج لو سمحتي،،
شما: والله انا محترمة نفسي قبل لا تقوليلي،،يلاا الغوي انسير،،
غوية: غااايته يلاااا،،
غوية وشما وهن طالعات سايرات صوب المطااعم،،
غوية: حليلها يا شمااا،،حرقتيهاا،،بس شكلها اتقول من بناات الفجيرة،،
شما: الفجيرة ولا العين،،ما تفرق،،دامها غلطت عليه،،لازم ما اسكت،،جيه الدنيا فوضة،،ياسه اتعلمني الاحترام وما ادري شووه،،والله
غويه: ههههههههههههه


،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،



بوظبي
الساعة 6 ونص قبل اذان المغرب بشوي
أحمد وهو في سيارته،،


أحمد++من البارحه وانا افكر شو اسوي،،كيييف اتصرف،،هب عااارف،،هالبنت اكييد ضااحك عليها هالسباال خالد مثل واايد بناات ،،بس بعد هيه هب يااهل اتصدقه ع طوول،،المشكله انها بنت عمه منصوور،،وخت مطر وعبدالله،،،وانا ما ابى ابين لخاالد اني عرفت هيه بنت امنووه،،لا حووووول،،بس هم بيسيرون العمرة الاسبوع الياي،،بس بعد،،ليش ما يلاقيها قبل ما اتسير،،ويمكن من الاساس هيه ما اتسير،،شو هالحاله،،انا الليلة بسااير خالد لين ما يقولي كل شي عنها،،اخااف الخبله عاطتنه اسمها الكاامل،،ويمكن عنوان البيت،،والله يا يبهدلها هذا السباال،،


بيت بو مطر


ام مطر: يا بويه دقله اشوووفه ما وصل لين الحينه
مطر: ما عليه ما عليه اميه اكييد انه يااي،،وانتي الله يهديج حق منووه مسويه هالذباايح هالكثر،،
ام مطر: يالله يا بويه،هذا بوحميد،،كيف ما تباااني ما افرح به،،والله لو بشوري يعشي هل العين كلهم،،
مطر: ههههه خيييبه،،زين ما قلتي البلاااد كلهااا،،،الا وينها يدتيه،،
ام مطر: يدتك فالخيمة،،من الساعة اربع وهيه تتريا عبدالله،،
مطر: هههههه عيل لو بتسولنا جذيه،،كلنا بنزعل هههه
ام مطر: ازعل اشوووفك،،نااقص اللي سواه فينا اخووك
مطر: ههههههه،،اسميكن طماااشة انتي ويدتيه،،
العنود وهيه نازلة من فوق وماسكة المدخن في يديها،،
ام مطر: ها بويه دخنتي حجرته،،
العنود: دخنتها وعطرتها،،وحطيتله شراشف يديده،،شو تبين بعد،،
مطر: ههههه جيه هو هب معرس،،عيل سيري سيري رتبيلي حجرتيه،،
العنود: هههه فاااااالك طيب بو غييث،،الا عااد عقب بتستغني عنا،،حرمتك بترتبلك خلاااف
مطر: ههههههه سيري سيري عن هالحركااات،،
ام مطر: يالله يا بويه علني اشوفكم معااريس واشوف عيالكم ان شاا الله
العنود وهيه اطااالع مطر: آمييييييين هههههههه
مطر: بتسيرين ولا؟؟
العنود: ههههه انزين انزين،،
مطر وهو يسمع صوت موتر يدخل بيتهم: ها اميه جنه عبدالله الا وصل،،
العنود وهيه تربع صوب الزجاج اللي فالصاله: هيه والله اماااايه،،عبدالله وصل،،وتربع هيه ومدخنها وياها،،
ام مطر وهيه من الفرحه ما كانت حاسة بريولها،،،،
ام مطر وهيه تلوي على عبدالله واتصيح وهو توه ناازل من السيارة: فدييييت نصخك ياا بويه،،
عبدالله وهو يحب راس امه: اميه انا بخير،،بعد شو يصيحج،،
ام مطر وهيه اتصيح: عورت قلوبنا يا بويه،،انهووون علييك مخلنا انهويسبك ليل ونهااار،
مطر: هههه عنبوه يا امايه لو بعده كان مهااجر،،خلينا بنسلم عليه
ام مطر وهيه اتفج عن عبدالله،،
مطر: هلااااااا بالشروووود،،هههه
عبدالله وهو يوايهه: ههههه وشحاااااااااااالك؟؟
مطر: بخير يعلك الخير،،
والعنود اللي تمت لاوية على اخوها واتصيح،،،
مطر: امررررة بتلحقوووون الهنووود انتوا،،حووه العنود بسج من هالصياااح،،المدخن يالخبلة بيطيح،،
العنود وهيه اتبسم واتفج عن عبدالله: والله ان سرت هالمرة يويلك،،تسمع،،
عبدالله: هههههه ع هالخشم،،شو تبين بعد،،
اليدة وهيه واقفة عند باب الخيمة وحاطه شيلتها ع عيونها وماسكه عجويتها: مسود الويه،،حد يقطع اهله،،
عبدالله وهو ياي صوبها ويلوي عليها: فدييييييت عيووزي،،اسميني حلمتج ثلاث مرات،،وكل ما احلمج اشووف عجويتج وياااج ههههه
اليدة: عنلااااااتك،،هب منك،،من اللي عاطنك هالموتر تربعبه يمين ويساار،،والله ان قطعت عنا هالمرة يا خشمي ما يدق خشمك،،
عبدالله: ههههههه،،فديت خشمج انا،،السموووحه منج يالغنااه،،



" كأنه غايب عنهم سنة ورد،،مب كأنها ثمانية ايام،،عبدالله بالنسبة لهم نكهة البيت،،راعي سواالف وربشه،،والبيت بلااه ما يسوى شي،،صح انه بسرعه يحرج ويعصب،،بس قلبها أطيب من الطيب نفسه،،عبدالله راد العين لنه قلبه اهنيه،،وروحه متعلقة برووحه انسانه من يوم وهو صغير،،كان رااد بس هب عاارف شو لازم يسوي بالضبط،،ما كان يبى يفكر بشي،،وما كان يبى شما تتعذب،،كان بس يبى يشوفها،،يبى يكون وياها ووين ما اتسير،،ما كان متخيل انها بتسافر وهو بيتم فالعين اروحه،،ما كان متخيل انه يخليها اتسير عنه بهالسهوله،،كان حاط في باله شي واحد بس،،هو انه عبدالله لشما،،وشما لعبدالله،،بس شو الوسيله اللي اتخليهم لبعض ما قدر يفكر فيها"


"كانت ام مطر عازمة الكل،،كل العايلة،،بما فيهم ام فيصل وعيالها،،وام مهره،،ويراانها كلهم تقريبا،،ومن غير اللي موقفتنهم ع العشا من معارفهم من بعيد،،"



يا طول عمـــــــرك توني كنت أنا اطريك........سرحـــــــت لحظة في الســـنين وذكرتك

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 01:42 AM
تابع للبارت الرابع عششر


بيت بو مطر



الساعة 7 ونص المغرب



"وصلت ام فيصل وفيصل ولدها ،،اما ميثا ومريم ما كانن وياها،،سلمت ع الحريم اللي كانن فالميلس،،اما البناات واللي كانن حد في الصالة وحد فالمطبخ،،



ام فيصل: والله يا ختيه زينة العمرة،،الا ما ادري جانه فيصل عنده اجاازة



ام مطر: لالا بيعطوونه ان شااا الله،،الا انتي توكلي،،انا امبوني ما بسير،،والحينه عزمت يوم انه عبدالله بيسير ويانا،،



ام سلطان: والله يا ام فيصل ما تعوض هالسيرة،،وانتي ولا مرة خاويتينا،،دوومج ويا رواعي بوظبي،،



ام فيصل: هههه والله انا ودي،،الا بنشاور بو فصيل قبل،،بعد ما يصير،،هذا معزبنا




فالمطبخ



شما: العنود العنود جيه شكلي مرتب،،حلوة يعني



العنود: ذبحتيني تراااااج،،قلناالج حلووة،،الا صايرة عرووس،،اتلقين من مسيرة يووم،،ويا هالاخضر اللي لابستنه



شما: هههههههه قطعي قطعي فواكه انتي



العنود: الا اقولج اخااف قوم خالتيه يسيرون ويانا العمرة،،



شما وهيه تبى تتجاهل الشعور اللي في داخلها: انزين برااايهم يسيروون،،ونحن شو علينا،،



العنود واللي ما كانت تبى اتخرب فرحة شميم بردة عبدالله: انزين اقولج هاتيلي جيه صحن شرات اللي عندي،،



شما: انزين انزين،،انتي موول ما تبين حد يرااقب،،



العنود: الحين انتي من متى خاشة راسج في هالزجاج واطالعين،،جيه اللي برى يشووفج يالخبله،،



شما: اووووه،،صبري بييبلج صحن،،



العنود: حوووه شماا لحقي،،بو حميد بوحميد ياي صوبنا،،



شما واتفر الصحن ع الطاولة واتحجبت زين وتمت واقفة،،



العنود: انزين يسي،،بسم الله،،بيوصل ما بيشرد عنج،،



شما وهيه قلبها يدق طبوول: سكتي سكتي انتي،،انتي عايشة افلاامج المصرية،،يا ويلي يا ويلي،،ولابس كندورة كحليه بعد،،يا ربي يبى يذبحني هذا اخوج



عبدالله وهو واقف برى المطبخ: السلاااام عليكن



العنود وهيه ياسه وشميم واقفة: وعليك السلااام والرحمه



عبدالله: اقوول العنوود امااايه تزقرج،،سيري عندها



العنود وهيه اتقطع الفواكه: لالا خل عنك،،توني يايه من عندها ،،محد يباااني،،



عبدالله: العنود تعالي تعالي برى شوي،،



العنود وهيه اتقطع: اوووه عبدالله اتشوفني ملتهيه وياسه اقطع ،،



عبدالله: اقوولج تعاااالي



العنود: انزين صبر بغسل يديه ا



شميم وهيه تقرص العنود: لا اتسيرين يالخبله واتخليني



العنود: انزيييين لا تقرصين،،



عبدالله صرف العنود غصب،،عسب اييلس ويا شميم شوي،،



دخل عند مدخل المطبخ من داخل لنه كله زجاج وعسب محد يلاااحظه،،وأشر ع شمووه ،،



عبدالله وهو يبتسم لها: انزين تعالي ما بااكلج،،،



شما وهيه اتقرب منه: شحاالك عبدالله؟



عبدالله: اذا انتي بخير انا بخير،،



شما: عسى دووم ياا رب،،اممم تبى عصير برتقاال؟؟



عبدالله: لالا توني شاارب،،شميم؟





شما وهيه مبتسمة: لبيه



عبدالله: ماشي هههههه



شما: والله انك تبى اتقوول شي،،يلاااا عاااد



عبدالله: ابى اسمعها منج ولو مرة وحده،،ذليتنا عاااد



شما وهيه اتبسم: ما اقدر،،



عبدالله: اهوون عليج كل مرة اطلبها منج وما اتسمعيني اياها،،



شما وهيه اموخية راسها: اووووه عبدالله،،مرة ثانيه ،،



عبدالله وهو يتبسم لها: أحبج،،ومحد بياخذج غييري،،انتي بنت عميه ومحد له حق فييج غيري،،تسمعيني،،



شما:........................



عبدالله: وهذا فيصل حتى ريحتج ما بيروحها دامني حي،،



شما: وميثااا،،



عبدالله: سالفة ميثا شليها من خيااالج،،ودامني ما ابااها ما باخذها،،



شما : بس فيييصـ...وقبل ما اتكمل قاطعها



عبدالله: والله يا شما ان يبتي اسمه بس على لساانج يا يويلج،،



شما: انزين انزين بس انته لا تحرج عليه،،



عبدالله وهو يتبسم لها : شميم،،طااالعة حلوة اليوم بهالاخضر،،غادية اتقول شيرة هههه



شما: ههه شيرة هااا،،خلاااص عدا هاليوم ما بلبس هاللون جانك الا بتعيب عليه



عبدالله: ههههه لالا الا هاللون،،من كثر ما تلبسينه حبيته،،



العنود وهي يايه من ورى عبدالله وحاطه يديها ع خواصرها: لاااااااا والله،،عايشين الجو،،ها امير خان خلصت ولا اظهر عنكم اتكملوون المشهد



عبدالله+شما: ههههههههه



عبدالله: انتي امبوونج مخربه،،ع كل شي مدخله خشمج فيه،،



العنود: عيل اخليكم ارواااحكم،،يلاا يلاا فاارج،،منقووود عن العرب



عبدالله وهو يطاالع شما: اذا شما قالتلي اسير بسير،،ها شميم تبيني ايلس ولا لا؟



شما وفي خاطرها ما ودها حتى يفارقها ثانيه وحده:............................



العنود: امررة ينقطع لساانج يوم انه عبدالله يرمسج،،ولا فالجامعه هب مخليه وحده ما هازبتنها



عبدالله وهو يتبسم ويطالع شميم: احسن يستاااهلن،،عليج بهن شميم



شما: هههههه



"مرت ذيج الليلة وكانت احلى ليلة بالنسبة لشمووه،،شما اللي عبدالله مالي عليها حياتها وعطاها أمل قوي انها اتكوون له،،وما بتكون لفيصل،،شما اللي غلااها في قلب عبدالله يزيد ما ينقص يوم بعد يوم،،العنود اللي كانت كل مرة اتشوف حد طالع من الميلس ترقب سلطان،،شافته تقريبا مرتين بس ومن بعيد،،كانت كل ما اتشوفه تتعلق فيه اكثر،،وترسم صورته في قلبها وعقلها،،عبدالله اللي كان مجابل فيصل ذيج الليلة وضاغط على نفسه عسب ما يبين شي له،،مهما كان هذا ريال،،ومستحيل يطلع مشاعره لأي حد،،خاصة في موقف فيصل وعبدالله،،ام فيصل اللي كل مرة ومدحت شما،،وذبحتها من كثر الاسأله،،لنها خلااص بتكون حرمة ولدها البجر،،اليدة واللي كانت متحسسة من وجود ام فيصل عندهم،،بس بعد ما بينت هالشي لها،،مهما كان هذيلاا ضيوفهم والمفروض يخدمونهم بعيونهم،،قررت ام فيصل وولدها يسيرون وياهم العمرة،،وغيروا الحجز من يوم السبت لين يوم الاثنين ،،عسب فيصل وام فيصل يكونون في نفس الطيارة،، عسب اجازة منصور،،مطر اتعايز عن السيرة بسبة اخته نورة اللي ما طاعت اتسير،،وما رضى يخلي ابوه اروحه فالبلاااد،،،




بوظبي



الساعة 1 ونص بالليل



ميلس خالد الـــ...........




أحمد++دامنه محد حذاله بسير اتخبره ،،فرصة عقب بيتموون يطاالعون الافلااام وما بيطيع يعطيني ويهه،،



أحمد وهو يضرب خالد ع جتفه: ها خااالد،،عنبوه ما يعورنك يديك من هاللاب



خالد وعينه ع المونتر: اللي متعود عااادي،،



احمد: هااا بشر راعية العين طلعت ويااك ولا لا؟؟



خالد: الله يغربلها،،الا تأجل،،كل ما واعدها تتعذر بتسين ألف عذر،،الا وين بتسير،،وراها وراها،،لين ما تطلع ويايه،،



احمد: ههههه افاااا بنيه غالبتنك،،الا هيه شو سمها قتلي،،



خالد: اوووه تراك اتشوشني انته،،خلني اضبط هالفيديو اللي عندي،،



احمد: انزين ما قتلك شي،،شو اسمها بس،،



خالد: نورة،،سمها نورة،،شو تبااها؟؟



احمد: نورة شووه عاااد،،مقطووعه من شيرة،،ما عرفت سمها الكاامل



خاالد: ما يهمني،،وما سألتها،،



احمد وهو في خااطره يقول"الحمدلله،،زين يوم انها ما عطته اسمها الكاامل": زين عيل يوم بتواعدها قولي،،



خااالد: هههههه اشوووفك الا غرت مني،،لا يكوون تباني اضبطها لك،،



احمد: هههههه ياخي محد احسن عن حد،،



خااالد: هههه بس اخااافك ما اتعرف تتعامل وياها،،بعد انته غشيم في هالسواالف ولا مرة طلعت ويا بنت،،



احمد: ما عليك بنتعلم منك،،شو وراانا ثرنا نحن،،



خااالد: هههههههه تعجبني،،توك ريااااال،،



احمد: عيل لا تخبر الشباب،،يوم بتواعدها قولي ،،بخااويك صوبها،،



خااالد: هههه امرررة تم بو شهاااب،،الا تراني انا قبل ابااها،،هاي بعد صيدتيه ههه



احمد: ههههه اوكيه،،



احمد++ يصير خير يا خاالد،،هالبنت بالذااات ما بخليك حتى تتخيلها،،هاي بنت عم منصور،،ومنصور ربيعي ،،وراعي فزعه،،ودووم يوقف ويايه،،والحين يا الوقت اللي اوقف فيه وياه،،بس بعد ،،لازم اسوي اللي في راسي،،صورها ورقمها اللي عنده،،لازم اسوي شي عسب امسحن،،بس كيييف،،خالد ما يفارق لابه من يصبح،،ما ادري كييف باخذه عنه،،




بعد يومين



بيت بو سلطان



الساعة ثلاث وربع الظهر




فطيم: يلااا شمااا ،،شويخ حرقت تيلفوني من كثر ما ادق،،



شما: انزين صبري ما لقيت غشوتيه،،



فطيم: شلي أي غشوة يلااا هب لازم يديده،،



شما: خلااص خلااص لقيتها،،يلاا انسير،،الا دقيتي للعنود جانها بتخاوينا،،يمكن محتاية شي من السوق،،



فطيم: هيه هيه خلااص عزمت بتسير،،الا انتي انقفضي،،شويخ ووين بيتها لين ما نوصلها،،



شما: يلااا يبووج حشى،،كلتيلي فوادي،،



شما وفطيم وهن نازلاات من فوق،،




ام سلطان: لا تنسن بويه ،،اشترلنا سياييد يديدة،،وخطفن ع عباتي مزهبنها وحليله من البارحه الا محد خطف عليها،،



فطيم: امايه بعدج اتذكري جانه شي ناقصنج،،تراه ما شي غير الليلة،،



ام سلطان: ما شي بويه كله شارتنه،،شوفن انتن عماركن شو ناقصنكن وخذنه،،



فطيم: ان شاا الله امايه،،يلاا شي فخاطرج



ام سلطان: بويه فطيم يسدنكن البيزات،،



فطيم: هيه امايه،،بويه عاطني اللي يكفينا وأكثر،،وفديته سلطان امبونه يبى يعطيني بطاقته اسحب عليها،،



ام سلطان: امبونه ما يقصر بو ميييد،،ما عليه بويه،،الا لا تبطن،،ولا تخلنه يسووق بسرعه هالحليان



فطيم: ان شاا الله امايه،،



ام سلطان: الله يحفظكن يا بويه




مدينة العين



شارع خليفة



بعد صلاة العصر




منصور+عبدالله



منصور: ادعمه ادعمه،،عنبوووه ذيييج السوااقه له،،محد غير هالتكاااسي مازرات هالشوارع



عبدالله: هههههه،،تراه الليسانات بلااااش الحينه،،



منصور: وقف وقف عند هالتيلفونات،،ابى سماعة يديده،،



عبدالله: زيين يوم ذكرتني،،امبوني ناوي اشتري تيلفوون،،ووين تبى عند الصدى ولا هذاك الاسود،،



منصور: لالا بنسير عند ربيعنا،،



عبدالله وهو يدور باركن هب لاقي،،بس عقب شاف سيارة اتريوس فتم وراها،،



منصور: هااااي اكيييييد حرمة اتسوقها،،طالع طالع السوااقه



عبدالله: عنبوه ما اتشوووف بتصك الموتر اللي حذالها،،



منصور: ردت للباركن،،قم قم بالله عليك،،بنزل لها،،جانه بنترياها ولا بتظهر لين ساعتين



عبدالله: عاااد انته مووتك وشفت بنت،،سر سر،،ما شي وقت



منصور وهو نازل وكان لابس كندورة كويتيه بيضا وعليه كاب اسود ولابس نظارته الشمسيه،،



منصور وهو يدق الدريشة عليها وتفتح له: اختيه لو سمحتي من متى نترياااج،،بتبركنين ولا مرووحه،،



............. وبدلع: لالا بروح بس جني موقفه السيارة غلط شوي،،



منصور: نزلي نزلي انا بريوس بها،،



........... وهيه متشققة: مشكوورة ما اتقصر



منصور وهو يتبسم: لالا افاا عليج،،



ريوس منصور بالسياارة،،ودخل عبدالله سيارته،،وهو يشووف منصور وهو شااق الحلج ويضحك وياها



منصور وهو يركب السيارة: هههههه ياخي لو حلوة جان رقمتها،،



عبدالله: هههههه عنلاااتك،،ما ادري متى بتعقل،،اوني اصغر عنك وانصحك



منصور: هههه عاااد حكيم زماانه،،انزل انزل،،،



,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,



مدينة العين



الجيمي مول(كارفور)



الطابق الأول،،شومارت



الساعة خمس العصر




شويخ: تعااالن ما لقيتلي نعاال زينة



فطيم: اسميكن خقاقات،،اشترلكن على شباشب(شب شب)،،محد يكشخ هناك



العنود: انزين شرينا شباشب،،نبى نعال زوينه ع الاقل حق الطلعات،،المطار والسوق،،



فطيم: ههههه اسميكن طمااشه،،سيرن هذاك الصوب،،هناك نعوول حلوة ومريحه



شما وهيه يايبه شنطة: العنوود حلوة هاي ولا آخذ المشخطة،،



العنود: لالا احلى هاي لونها هادي،،



شما: وانا قلت جذيه بعد،



العنود: اقوول شويخ نحن بنسير كارزيما اللي فوق انا وشميم،،



فطييم: ادريبكن انا ووين تبن اتسيرن



شما: هههههه لاسنزا بنسير عندج مااانع،،



شوويخ: وابويه عليكن،،شو يسيركن هنااك،،هذا الا للعرايس



العنود: لالا خلي عنج،،فيه بيجاامات حقنا نحن،،انسير انسير شموه،،



شما : صبري انزين،،فطيم ووين الباسكت مالتنا،،



فطيم : جداام عيونج،،محد تارسنها غييرج،،



شما: ههههه هيه والله ما شفتها،،يلاا انسير العنود،،



"تمن في السووق ليين الساعة عشر ونص المسا،،كل مرة يتذكرن شي،،وشويخ من صووب،،وشميم من صووب،،امبونهن من يدخلن السووق ما يخلن شي ما يلمنه،،عكس فطيم،،اللي ما اتهمها واايد هالسوالف،،خلصن تقريبا كل اغراضهن،،،وكانن موصيات منصور يشتريلهم جنااط سفر يديده،،وباجر بيكون سفرهم صوب بيت الله"

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 01:43 AM
البارت الخامس عشر


البارحة بين النـــــعاس وحكـــــــاويك....شيَلت لك جمـــــر الغلا.. وانتظرتـــك




يوم الاثنين الساعة ثمان ونص الصبح



بيت بو مطر



في الصالة اللي تحت




اليدة: يا بويه سر وعهم هبابهم عيااالك ليين ينشوون،،



بو مطر: أميه ما عليه انتي شو عايلنج،،ما بتسيرون منا لين الساعة عشر،،والطيارة الا الساعة ثنتين ونص الظهر،،خليهم شوي يرقدون



اليدة: يييييييها،،ان ما سرت اتوعيهم ،،انا بسيرلهم لين هناك،،عنبوه الشمس معالينا،،وهبابنا لين نوصل بوظبي،،



ام مطر:هههه الله يهديج يا عمتيه ،،دوومج مستعيله،،عمتيه كله موطاي،،وهم مزهبين جناطهم من البارحه،،ما عليهم الا انهم يتسبحون ويلبسون احرامهم،،ذكري الله ،،



اليدة: لا إله إلاا الله،،محد امبزي هالعياال غييركم،،الله يهديهم




بيت بو سلطان



فطيم: شميم عيزت ما اوعيييج،،قومي عااااد،،حشى هب رقااااد،،



شما ومن تحت اللحاااف: اوووووه ،،خلوونا نرقد،،



فطيييم: وووين ترقدين،،قومي ما شي وقت،،انتي حتى جنطج ما سكرتيها،،قومي لمي اللي باقي من اغراضج،،



شما: انزين انزين،،بوعي ،،



فطيم: جيه الساعة تسع الحينه،،هبابج عااد انتي لين تسبحين يباالج ساعة،،ادريبج انا البارحه سهرانه اطاالعين هالافلااام،،



شما وهيه اتفج اللحاف: والله انج تيبين المرض،،اووووف،،انزين بنش،،بنش،،



فطييم: يلااا اشووف،،




"فطيم كل مرة جذيه،،اذا بيسافرون أي مكان،،ما يطيع اييها رقااد،،واتكون واعية قبل الكل،،اما شموه،،فلاازم اتكون آخر وحده في كل شي،،فطيم من النوع الثقيل،،وتتحمل المسؤولية،،هيه اللي ترتب جناط سلطان ومنصور كل مرة،،اما شما،،اتكون اترتب جنطتها لين آخر لحظة بيسيرون فيها"



ام سلطان وهيه اتوعي منصور،،



ام سلطان: يا بويه قم،،ما شي وقت،،اخوانك كلهم نشوا،،الا انته باقي،،



منصور من تحت اللحاف: ان شاا الله،، ان شاا الله



ام سلطان: عنبوه رديت عليك ثلاث مراات،،لا اتخليني ازقرلك سلطاان،،



منصور وهو يفج اللحاف ويقوم ويحب راس امه: ها وعييينا،،شو تبووون؟؟



ام سلطان: يالله بالستر،،شو نبى بعد،،جنك الا دهماان،،سر سر اتسبح انقفض،،ورانا خط بوظبي بعدنا،،



منصور وهو يحك شعره: والله اني نااااسي،،ثرها كم الساعة الحينه؟



ام سلطان: تسع وثلث،،يلاا بويه هيداك لين تسبح،،طاالع اغراضك مرة ثانيه،،لا اتكون ناسي شي،،



منصور : لالا هب نااسي شي،،فطيم حاطه كل شي،،



ام سلطان: يحيها فطيم،،فديتها لو هب هيه جاان محد رتبلكم شي،،




شما وهيه طالعة من الحجرة ولابسة بيجامتها واتلاقي امها فالممر واتحبها ع راسها،،



شما ونص عيونها مغمضاات: أمااايه،،جانج بتنزلين تحت خلي روزي اتيني فوق،،ادق ع المطبخ محد يرد عليه،،



ام سلطان: ييييها,,انتي بعدج ما اتسبحتي،،عز الله وصلنا،،،ما عليه ما عليه،،سيري يا بويه انقفضي،،وانتي دوومج جذيه آخر الناس



شما وهيه سايره حجرتها: ان شاا الله ،،




ام سلطان وهيه نازلة واتلااقي سلطان فالصاله اللي ناش من الصبح،،



سلطاان: ها اميه وعووا عيااالج،،



ام سلطان: هيه كلهم وعووا،،



سلطان: عيل خلن البشكارات يحملن الجناط في السيايير،،



ام سلطان: ان شاا الله بويه،،الا اختك شويخ ما دقتلك،،



سلطان: شويخ طرشتلها الدريول بييبها هيه وعيالها،،



ام سلطان: يحيك يا بويه،،



ليندا وهيه شاله طقم دلال وفنايين: ماما يريد يشل هازا كله؟؟



ام سلطاان: هيه هيه سيري حطيه فالسيارة،،ولا تنسين القرطااسة اللي فيها القهوة المطحونه وووياها اغراض المطبخ،،



ليندا: خلااص ماما هازا يودي،،



ام سلطان: عيل خلي روزي ااتروح عند شما،،بسرعه،،



ليندا: اوكيه ماما،،



سلطان: عنبوه يا أميه ما خليتي شي ما شليتيه،،تراه كله جااهز هناك



ام سلطان: يا بويه يوم تطبخ من ايدك غيير عن اكل مطاعمهم،،الواحد يتحذر بعد،،



بو سلطان: اسميني ما خربت يوم ضويتج عندي هههههه



سلطان: ههههههه الااا،،،اسميك نقيت يوم نقيت ابويه ههههه



ام سلطان: وابويه عليك بعد انته،،شو هالرمسه،،يلاا يلاا انقفضوا،،



سلطان:هههههه،،اماايه ثرج تستحين،،عيل شميم بنتج منوه مشابهه بهاللسان



ام سلطان: ما يبالها رمسه،،مشابه يدتك،،قوية ما شا الله عليها،،وجانه تبى الشي بتاخذه ،،ولو بالغصب،،



سلطان+بو سلطان:هههههههههههه




غرفة شما



شما وهيه طالعة متسبحه واتنشف شعرها++ يالله متى بينشف بعد هذا،،انا الغلطاانه لو البارحه غاسلتنه ،،الا الله يقطعه الفيلم،،عجيييب،،ما طاع يخلص لين قرب الفير،،والله محد مصبرني في هالسيرة غيره،،اخاافه اتعااايز،،لالا ما ظني،،بس عسى انه خالتيه وفيصل ما يسيرون،،بعده عندي امل انهم يتعايزوون،،وهيه ترفع يديها والسيشوار في ايدها الثانيه،،يالله ياااا رب لا تخليهم يسيرون



وتدخل عليها فطيم: الحمدلله والشكر،،بلاااج رافعه يديج،،منووه اترمسين،،هب صااحيه انتي



شما وهيه اتجفف شعرها: هههه لالا صاحيه،،اقولج متى بنسير؟؟



فطيم: باجر،،بعد متى بنسير،،الحيينه،،وانتي حضرتج ياسه اتجففين شعرج،،بتنعشيبه بتخبرج؟؟



شما: اتصدقين خااطريه انعش شو دراااج ههههههه



فطيم: لااا والله،،شوفي عندج بس عشر دقايق،،كلنا مخلصين وجاهزين الا انتي،،



شما: وشويخ وصلت؟



فطيم: هيه توها وااصله،،



شما: يا حيهاا،،خلااص خلااص دقايق وبنزل،،



فطي موهيه طالعه: ما ظني،،




بيت بو مطر



اليدة وهيه فاتحه دريشة السيارة وراكبه جدام: يلااا بويه شي فخواطركم؟؟



بو مطر: سلااامة رووحج اميه هلاا هلاا بعمرج،،



اليدة: ان شاا الله ان شاا الله،،بويه دراويز البيت لا تنسى اتقفلهن فليل،،



بو مطر: ان شاا الله اميه،،



ام مطر: بويه مطر،،اختك نورة لا اتخليها اروحها وتظهرترمس عنها،،



مطر: عنبوه يا اميه اتوصيني على ختيه، ان شاااا الله



عبدالله: ييييييهاااا ،،متى بتخلصن،،



العنود وهيه اتهمس لعبدالله وتقرب منه: هههههه صبر صبر يدتيه بعدها ما وصت ع مزرعتها وتويساتها ههههه



عبدالله: هااا موزة انرووح ولا بعدج؟؟



اليدة: بويه مطر،،البيادير لا تسهى عنهم،،سرلهم ع اليومين،،ادريبهم انا المزرعه موول ما يجابلونها،،



مطر وهو حذال دريشة يدته: ههههه يدتيه لو بعدج بتسافرين امريكا،،اسبوع وراده ترااج،،توكلي توكلي،،وموول لا توصين ع شي،،



عبدالله: يلاااا عيل شي فخواطركم،،



مطر+بومطر: الله يحفظكم،،




"وصلوا قوم بومطر بيت اخوه بو سلطان عسب يتحركون رباعه،،سلموا ع اليميع ،،وشغلوا سياييرهم وتموا يتريوون كم من غرض كانت ام سلطان اتحطه،،وشما اللي بعدها ما نزلت"



سيارة عبدالله،،



العنود وهيه تهمس لعبدالله: اقولك بوحميد،،ياخي بمل فالطريج اروحي،،،ابى شميم اتي عندي،،



عبدالله: امررة غااايته،،نزلي نزلي وقوليلها،،



العنود: ووين انزل بعد انته والعرب قااضة،،وهيه ادقلها وما تشله السباله،،



اليدة: يييييها،،متى بيطرقوون،،



عبدالله: هههه الحين الحين يدتيه شو عاايلنج،،تبيني احطلج ميحد ولا بن روغه،،



ام مطر: عنبوه سايرين بيت الله وانته تبى اتحطلنا هالطرب



اليدة: بويه صيحلهم،،عيزنا من كثر ما ياسين




"بعد ما نزلت شما،،ما كان عندها فرصة انها تختار ووين بتركب لنه منصور حرق الهرن من كثر ما يصيحلها،، عسب توصل،،منصور كانت وياه أمه وشما والجناط ،،وسلطان وبوسلطان وفطيم وشويخ وعيالها في سيارة..وعبدالله واليدة والعنود وام مطر في سيارة ارووحهم،،وبدت المسيرة "



سيارة منصور



منصور: لو بعدج بتسيرين عرس،،



شما وهيه تلهث: حشى يبوكم ،،عطوني ماي،،



ام سلطان: محد قاايلج ما تزهبين من الصبح،،دوومج الا تسحبين،،



شما وهيه اطالع تيلفونها: خييبه بلاااها العنود،،ههه بسم الله،،



شما++اسميني غبيه بعد انا،،لو استعيلت شوي بركب وياهم،،اوووه بتم جذيه طوول الطريج ملل،،بعد شويخ وفطيم غيير شكل،،راكبات رباعه،،ادريبهن انا،،مسوداات الويه،،بيشوفن،،



سيارة عبدالله،،وهو حاطلهن ميحد



اليدة: يا حااافظ عليه،،اسميه ما خرب



عبدالله: هههههه ميحد هذا،،اتعرفينه يدتيه؟؟



اليدة: ود منووه هو؟؟



العنود: ود حمد



اليدة: من شوووه من الجبايل



عبدالله: يقولون شامسي،،الا ما ظني،،شيفته من هالعيم



ام مطر: يا بويه قصر عليه،،العرب يستغفرون،،وانته ويدتك ضاربنكم الهوا



عبدالله: هههه اميه طريج بوظبي ما يباله غير ميحد..



اليدة وهيه اتشوف سيارة منصور خاطفه عنهم طاايرة: هب منكم من اللي عاطنكم مواتر طااايرين فيها،،



عبدالله وهو يزيد السرعه: يدتيه هذا منصور،،اتقبضي اتقبضي انتي،،الا ألحقه،،



العنود وهيه مغمضة عيونها: دخيييلك عبدالله لا تسرع،،شو تباااهم،،ترانا الا بنوصل..دخيييلك،،



اليدة وهيه تمسك عجويتها والايد الثانيه متمسكة فيها: عنلااااتك وياها سوااقه،،تبى اتنفدنا جنك،،بعد انته اطالع عليه،،ثرك اخس عنه،،خف السرعه اقولك



عبدالله: هههههه هذا يووم اتشل حرييم وياك،،



العنود : اووووف حشى،،اتقول ركبنا صاروخ ونزلنا،،ادريبها الحينه شميم متشققه،،ويدق تيلفونها ،،



شما: هههههههه سبقناااكمـ



العنود: مخاااابيل انتوا،،خليه يخف السرعه،،بايعه عمره هذا اخوج،،،



شما: هههههه يا سلاااااام العنود،،،بس هذا منصور ما خلااني افتح الفتحه اللي فوق،،



العنود: يالله بالستر،،جنج الا شايفة فيلم البارحه،،لا يكون ناويه اتخشين راسج وترفعين يديج وكل العرب اتشوفج،،



شما: ههههه لا يالخبله،،عسب ايي الهوا ع غرتيه واتسوي حركاااات ههههه



العنود: صدق انج هب صااحيه،،باريس هب العمرة سايرين،،



شما: يا سلااااام اسمع ميحد عندكم،،



العنود: يبووج يدتج وعبدالله ضاربنهم الهوا،،محد رايملهم،،اقولج شميم،،ملااانه،،محد يرمسني اهنيه،،



شما: والله حتى انا محد عندي يرمسني،،



منصور وهو يرمس شما: جيه هب عايبينج شوووه،،



شما وهيه اترمس منصور: لالا عايبيني الا ابى ربيعتيه ويايه



العنود: اقولج برايج برايج،،اموون ع الخط،،



شما: سلمي سلمي عليها،،



العنود: اوكيه




وصلوا كلهم مطار بوظبي ع الساعه وحده الا ربع الظهر،،ولاقوا فيصل وامه اللي كانوا واصلين قبلهم،،



عند كراسي الانتظار



العنود وهيه تهمس لشما: اقولج من شافج وهو عينه ما شلها عنج،،



شما: اوووه العنود،،خليه يولي،،شو تبينه،،ما يهمني،،خليه يطالع من اليوم لين باجر،،



العنود: شمووه،،بس والله شكله يجنن،،



شما: ما يسوى ثرى بوحميد،،ما اباها حلااته،،



العنود: هههههه



شويخ: اقولج شما ودن سهيل الحمام،،ما فيني انش



ام سلطان: قتلج لا تسيرين بتتعبين،،الا انتي ما تسمعين الرمسة،،



شويخ: امايه ما عليه شر،،تراني كنت يوم حامل بحمد في شهريه السادس،،الحريم يسيرن فالتاسع ويربن هناك بعد،،



ام مطر: بويه العنود دقي لخوج،،بطوا علينا،،



ام فيصل: ما عليهم شر،،هالزحمه كلها،،الا بيبطون طشونه،،



فيصل: خالتيه شي فخااطرج،،تبين شي،،قوليلي؟



ام مطر: طولي بعمرك يا بويه،،سلاامتك،،ما بغيت شي،،الا استبطيتهم شويه،،



عبدالله وهو ما خوز عينه عن فيصل ،،وكان يبى يصرفه عن البنات بأي وسيله،



عبدالله: اقوول فيصل،،انسير انسير شوي اباك



فيصل: جيه الحريم محد عندهن،،صبر صبر بنتريا واحد منهم يوصل



اليدة: ما علينا شر نحن،،سيروا جانكم الا عندكم شي ،،



فيصل وهو عينه صوب شما: انخافكن تبن شي ولا شيات



ام فيصل: فديتك يا بويه ما تقصر،،برايك جانه عبدالله يباك



فيصل: ما عليه،،يلاا انسير



شويخ وهيه تهمس لفطيم: فطيم شي يعورج،،طوول الطريج ساكته،،شو فييج؟



فطيم: ما فيني شي،،بس تدرين السفر وتعب بس،،



شويخ: هيه والله صدقج،،لا تسألين عااد عن التعب،،ظهريه منكسر احسه




فطيم++ما كان فيني لا تعب سفر ولا شي،،بس مطار بوظبي كان لي فيه ذكرى حلوة ويا ناصر،،كنا ناوين انسافر بيدتيه ألمانيا ذيج الايام،،وكنت قايلة لناصر بالموعد والتاريخ والوقت وكل شي،،فيانا ناصر لين المطار ع اساس انه يودع منصور،،بس هو كان ياي يودعني،،ما كان هاين عليه اني اخليه واسافر،،كنت اشوفه وما كانت المسافه اللي بيني وبينه الا امتار،،كنت اشوفه من تحت الغشوة،،وادقق في ملاامحه،،واتخيله،،كانت اعيوني تسابقني في شوفه،،آآآآآآآخ يا ناصر،،ليتك ويايه اليوم وتودعني،،



"وتنزل دمعه حارة من قلبها،،من دوون محد يحس فيها او حتى يلااحظها،،تعودت اذا اتألمت تتألم بكل هدوء،،ولو كان قلبها دامي من داخل،،فطيم كل مرة تحاول تنساه،،بس كل مرة شي يذكرها بهالانسان،،بس فطيم ناوية تفتح صفحة يديده،،ومحد يدري،،يتفتحها وهيه بيضا،،ولا بتكون مغلفة بمجموعه ذكريات عاشت وياها في قلبها وقلب ناصر"




في الحمام(يعز اليميع)



العنود وهيه اتعدل نقابها: الحين لو لابستلج نقاب هب اخيرلج



شما وهيه اتلبس سهيل بنطلونه: لالا هب احسن ولا شي،،اسميني ما ادانيه،،احس عمري اتقول مخنووقه،،



العنود: ههههه شدرااااج ما جربتيه،،يلاا خلصت سهيل؟؟



شما: هيه خلص الشيخ سهيل،،لا تقول مرة ثانيه ابى الحمام،،ما شي غير حمام الطيارة ،،انزين



سهيل: خالوه خالوه،،نحن بنسير عند الالعااب،،وبنلعب وااايد



شما: هيه العااب،،ادريبها هاي شويخ،،اتقص عليهم لين ما تلبسهم ،،



العنود: هههههه،،هيه حبيبي هناك العاااب وااايد،،



شما: وهيه اتحط غشوتها: زيديه بعد انتي،،




كراسي الانتظار



منصور: يدتيه بس لين ما اتخطفين عند هذيج النقطه(يقصد جهاز التفتيش الآلي)



اليدة: لالا خل عنك،،عصايه ما بعطيها اياهم،،ادريبهم يبوون ياخذونها،،يشوفنها قويه



سلطان وهيه يتقرب صوبها: الله يهديج ،،الحين شو يبونها عجويتج،،وهو يأشرلها،،انتي بس بتخطفين ع هالجهاز وعقب بعطيج انا اياها،،



اليدة: قم قم عني،،هب عاطتنها حد،،خلهم يطالعون جانهم بيطالعون،،



منصور : ههههه راسها يااابس،،خلوها،،لو ترمسونها من اليوم لين السنه الياية ما بتعطيكم اياها



بو سلطان وهو ياي صوبهم: يلاا بويه سلطان،،خلص انته الحريم ولحقنا،،



سلطان: ان شاا الله



شما وهيه تهمس: العنود ابى اذبحه،،



العنود: منووه؟؟ الشرطي



شما: لالا يالخبله،،فيصل،،



العنود: حد رادنج،،ذبحيه،،وعقب قطعيه ووزعيه ع دكاكين السعوديه،،صدق انج هب صااحيه،،امشي امشي،،لازم نحن آخر الناس،،



شما وهي اطالع عبدالله: طالعي طالعي العنوود علني ما انحرم شووفه،،



العنود: لا حووول،،استغفري استغفري،،حشى يا انتي،،حتى وانتي سايرة العمرة ويا افلاامج،،



،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،



غادروا هل العين ارض البلااد الساعة ثنيتن ونص الظهر تقريبا،،ووصلوا مطار جده ع الساعة اربع ونص العصر(يعني ثلاث ونص بتوقيت السعودية)،،وبعد اجراءات الوصول،،ولنه عددهم ما شا الله واايد،،اتأخروا شوي،،بسبة اغراضهم،،كان سلطان كالعادة موصي واحد من ربعه اللي هناك انه يحجزلهم ثلاث سيايير جيمس،،لنه السيرة بالباص متعبه واايد،،وتاخذ وقت اطول لين ما نوصل مكة،،وصلوا الفندق اللي كانوا حاجزين فيه اربع غرف من الكبار،،الحريم يتوزعن في غرفتين والشبيبه نفس الشي،،بعد ما نزلوا كل جناطهم والاغراض ،،الحين المفروض يسيرون للطواف،،



شويخ : حمد هب فاضلتلك،،يا بويه تعااال ببدلك،،يلاااا



فطيم: خليه خليه انا ببدله،،سيري انتي جهزي عمرج،،حشرنا منصور من كثر ما يدق،،



شويخ وهيه اتعطيها كندورة حمد: بتيميلن يبووج،،محد يروملهم هالعيال،،سهيل شفتيه؟



فطيم: سهيل ما عليج منه،،منصور قابضنه،،ما بيفجه،،



ام سلطان: يا بويه انقفضن،،هبابنا لين نوصل الحرم،،الا تعالن شميم وووين؟



فطيم وهيه اتلبس حمد: سارت غرفه قوم يدتيه،،النص الثاني هناك،،بعد ما اتروم ما اتسير



حمد: خالوه ابى بويه العود



فطيم: الحين بننزل كلنا،،وبويه العود يتريانا تحت،،انزين




عند اللوبي



منصور: يدتيه اخير لج كرسي،،اريحلج،،



اليدة: لالا خل عنك،،شو اتشوفني ما اروم امشي مسود الويه



عبدالله : لا حووول،،يدتيه كل العياييز يشلونهن ع كراسي،،وعليه انا ما اسوقبج(وهو يغمز لمنصور)



اليدة: عيز حيلك،،ولا سواقتك محد يباها،،ادريبك انا تبى الا تطرحنيه،،



بو سلطان: أميه،،الحين شقايل بتمشين وكل هالعرب بتزاحمج،،وانتي ما فيج قوة،،تراج من سنتين شليناج ع كرسي،،وما قلتي شي



ام مطر: صدقه عمتيه،،انا لو ما فيني قوة،،بخليهم اييبولي واحد منهن،،



سلطان: منصور دقيت لخواتك،،بطن علينا،،



منصور: يايات اتقولي أميه،،هذنها وصلن،،



"بعد محاولات ويا يدتيه،،طاعتبه الكرسي،،لازم اتعاند شوي ،،عقب ترضى،،الكل سار صووب الحرم،،اللي ما يبعد عن الفندق الا شي بسيط،،صلوا المغرب ويسوا لين صلااة العشا في الحرم،،وكان الكل تعبااان،،





بوظبي



الساعة 12 ونص بالليل



ميلس خالد الـ...........



أحمد وهو يالس حذال خالد،،ويرمسه بهمس: انزين انته عقب ما تشلها ووين بتسيربها



خالد: بعد يبالها رمسه هاي،،بنحجز شقه في واحد من الفنادق،،وخلااص



احمد: انزين الحين اكيد بتطلع وياااك،،



خالد: هيه اكيييد،،يوم الاربعا لنها هيه دووم تتأخر في الكلية،،وعسب محد من اهلها يسألها،،بخليها تطلع من الظهر يعني ع الساعة ثنتين،،وانا ووياك بنكون هناك قبلها بساعة،،



احمد: اهاااا،،زين زين عيل،،الا تعااال،،انته قتلي انه هلها كلهم سايرين العمرة،،،



خالد: هيه كلهم،،الا ابوها وواحد من اخوانها،،وع قولتها هذا اخوها ما يقول شي،،بالله عليييك،،هيه بايعتنها بايعتنهاا،،سر سر صبلنا قهوة



احمد وهو في راسه ستين فكرة: ان شاا الله،،




مكة



الفندق



في المطبخ(شقة اليدة)



العنود وهيه تتثاوب: يلاااا شميم انسير نرقد،،،



شما: العنوووود والله ما فيني رقاااد،،اتحيدني ما ارقد بالليل،،شو رايج ننزل الحرم،،



العنود: تبينهم يحشون ريولنا،،ووين تبين انتي،،



شما: ههههه بسم الله،،بنسير نتعبد ،،شحقه يايين عيل،،



العنود: لالا سيري اروحج،،انا ميتة من التعب،،بسير ارقد اناا،،عيزت وانا ياسة وياج،،



شما: تعالي تعالي،،قبل وصليني شقتنا،،



العنود: اووهوووه تراها هذيها حذالنا،،شعنه اتروعين،،وشقه قوم عميه في آخر الممر،،سيري سيري اروحج،،ما عيلج شر



شما وهيه تنزل من على طاولة المطبخ: برااايج سيري يالرقااادة،،تصبحين ع خير



العنود : وانتي من هله



شما وهيه فالممر وسايرة صوب شقتهم اللي بينها وبين قوم العنود شقة وحده،،



شما وهيه ماسكه تيلفونها واتعابل فيه وتتمشى ع اقل من مهلها وكانت متحجبة ولابسة شيلة من نفس لون جلاابيتها،،



فيصل وهو يتحنحن وكان طالع من الشقة وشكله كان يبى ينزل الحرم: السلاام عليج



شما وهيه ترفع راسها واتشوف فيصل جدامها،،واتغشت بسرعه،،بس خلااص هو من الاساس شايفنها: وعليك السلاام والرحمه



فيصل: شو موعنج الحينه،،وبعدين شحقه اتمشين رووحج؟؟جيه هذا ليل،،



شما وهيه تمشي عنه: والله مالك حاايه فيني



فيصل وهو محرج : عيل منوه له حاايه فييج،،جيه انتي بتصيرين حرمتيه ،،ولي حاية فيج ونص،،وهاذي آخر مرة اشوفج اتمشين اروحج،،جيه الدنيا فووضة



شما ++كنت اسمعه وهو صوته يعلي ويعلى،،وانا امشي وعاطتنه مقفايه،،ما انكراني اتروعت،،كنت ارتجف،،ما ادري لييش،،يمكن لنه هالانسان من الاساس ما اتخيله بيصير في يوم من الايام ريلي،،واسلوبه نرفزني ذيج الليلة وما عرفت كيف ارد عليه،،كنت احس انه بعده واقف،،يتريااني ارد عليه،،فتحت باب الشقة وشليت عيني وشفته بعد يترياني ادخل،،سكرت الباب واتنهدت تنهيدة طويله،،وانا اقول في خاطريه،،الحمدلله انه محد شافنا وخاصه عبدالله،،




يوم الثلاثا



الساعة 10 ونص الصبح



كلية التقنيه




مها: ههههههه يعني خلاااص بتطلعين وياه



نورة: بس مها ،،ما ادري واايد مترووعه



مها: لالا عاادي،،لازم هاي اول طلعة لج،،بعدين محد من اهلج اهنيه يعني محد بيشوفج،،وانتي قولي الليلة لبوج واخوج انج باجر بتتأخرين في الكليه،،وألفي أي شي حقهم



نورة: انزين مها شو اتلبس،،ولا اتلبس عباة طقم،،اكيد نحن ما بننزل من السيارة،،



مها وهيه في خاطرها،،الا بتنزلين وغصبن عنج بعد: لالا شووه طقم،،لبسيلج جيه بدله حلوة،،



نورة: شورج عيل،،انزين مها ،،شو رايج اتين ويايه باجر،،والله العظيم اني مترووعه



مها: هههههه تستهبلين صح،،مستحيييل،،بعدين حراام يمكن خالد يبى يقولج شي وبيستحي مني،،



نورة وهيه شكلها متوترة: خلااص خلااص انسير الكلااس بيبدأ الحينه



نورة وهيه سايرة صوب كلااسها++ما ادري بلاااني ،،متوترة وااايد،،بس مها قالت عادي لنه اول مرة،،لالا بس كييف جيه،،كيف اركب وياه السيارة وبروحنا،،بس خالد بيكون ريلي في النهاية،،يعني انا ما بخسر شي،،بالعكس بتعرف عليه اكثر،،شو هالافكار الغبية،،بسير كلااسي احسن لي،،




مكة



الابراج



شقة موزة(اليدة)،،والكل متيمع هناك،،ما عدا فطيم وشويخ اللي كانن يعابلن الغدا اللي بيسونه اليوم وكانن في الشقة الثانيه،،



اليدة: يييييييها ،،منصور بتيوز عني ولا بهالعجوية،،مسود الويه



منصور وهو يالس حذال يدته فالصاله: ههههههه،،يدتيه قتلج ان بعت هالعجوية بتييبلج عشرة آلاف،،عطيني انتي اياها،،



بو سلطان: ما عليج منه أميه يسوي عليج سوالف



عبدالله وهو يصبله قهوة: يدتيه،،تراه منصور عرس،،وماخذله وحده شقرا ما تشاهد،،وخاشنها في بوظبي



اليدة : لالا ما اييسر يعرس،،يرووم هو،،بناخذله خطاة البنت الغرشوووب،،



ام فيصل: الا ع طاري العرس،،ها بو سلطان متى ناوين ان شاا الله تفرحون في سلطان والعنود



شما وهيه تقرص العنود وتهمس لها: يالخبله ربعي اونج مستحيه،،



العنود: آآآي سكتي انتي ،،من وين بخطف بالله عليج،،والصاله متروسه،،



سلطان وهو عينه عند العنود: خير خير يا ام فيصل،،جانه لقينا حجز،،فالصيف ان شاا الله



بو سلطان: وفيصل بويه جانك الا تبى اتعرس وياهم جماعي ،،امررة غايته،،تراك ولدنا،،




عبدالله قاام عنهم وطلع،والكل لاحظ كيف انه قام فجأة،،بس محد استهم،،ومحد افتكر فيه،،وهو يمشي في الممر ++والله لو بعمره يا ما ياخذها،،والله،،ثرهم العرب معزمين وناوين وخلااص،،عنبوه انا ولد عمها ويالس بينهم،،محد شاورني اباها ولا لا،،عنبوها سنه،،الا بتشوف يا فيصل،،والله لو هب الحيا،،جان مسكتك وقتلك اياها في ويهك،،الا كييف،،كيييف،،



" عبدالله هب راضي يقتنع انه شما خلااص بتكون لفيصل،،هالفكرة بالذات هب متقبلنها ،،ومستحيل يتقبلها،،بس عبدالله مب بإيده شي،،دام العرب رمسوا فيها وقربوه،،منقوود انهم يردون في رمستهم،،



شما وهيه تدخل غرفة النوم اللي مجابلة الصاله ووراها العنود،،



شما وهيه اتصيح وحاطه يديها على عيونها: العنود ما اباااه ما اباااه،،



العنود وهيه هب عارفة شو اتقولها: انزين شميم اتعوذي من ابليس،،ما بيصير الا اللي الله كاتبنه،،بس انتي لا تصيحين



شما وهيه اتصيح: العنوود اباااهم يحسووون فيه،،يحسوون في ولدهم،،شفتي عبدالله كيف كانت عيونه،،شفتيه،،والله هب هااين عليه انه فواده يحترق كل مرة بسبة واحد حد ما يسوى نظر عينه،،



العنود: شميم فدييتج،،وخاطر بوحميد تسكتين،،اخااف حد يدخل علينا ويشوفج جذيه اتصيحين،،



شما وهيه صوته شوي عالي: محد يهمني محد،،دامنهم حتى ما شاوروه ولا شاوروني شله اعيش شله،،



العنود: استغفري ربج،،قومي قومي غسلي ويهج،،وبنزل الحرم انا ووياج،،شو تبين بعد،،



شميم وهيه اتمش دموعها: سيري العنود يسي وياهم،،لا يحسوون علينا،،



العنود،،حست انه شما كانت تبى تيلس اروحها،،فطلعت عنها ،،



شما وهيه واقفه ع الدريشة اللي مجابلة الحرم وادمووعها همايل ع خدها،،وترفع يديها لربها



شما وهيه اتصيح: ياالله يااا رب انته اتعرف شو اللي فخاطريه،،ياا ربي محد شاورني فيه،،يااربي راضية باللي كتبته لي،،بس ما اقدر ما اقدر ،،ما ابى اتعذب في حياتي،،دخييليك ياا ربي لا تحرمني شووفه،،دخييلك يا ربي تجمعني وياه،،وان ما جمعتني وياه فالدنيا ،،اجمعني وياه في الآخرة،،



"ما كانت شما تبى شي من هالدنيا،،كل ما تسمع طاري الملجة او العرس واسم فيصل مرتبط بكل هالامور تنهار،،وما تقدر تمسك نفسها،،مب سهل اللي اتمر فيه،،اتشوفهم يبنون طريج حياتها عكس اللي كانت بانتنه في قلبها من سنين،،محد كان يتعذب كثرها وكثر عبدالله،،محد قادر يسوي شي،،دامنه الكبار رمسوا ،،الصغار مب بإيدهم أي شي يسوونه،،شما ما كانت اتمل من الدعاء،،كانت تدعي ربها في كل مرة،،وكان عندها أمل بسيط انه فيصل يبعد عن حياتها وللأبد"



،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،



بوظبي



الساعة وحده ونص الظهر



احمد وهو في الدوام،،



أحمد++الحين اذا نبى انسير باجر ما بنسير في سيارة وحده،،عسب اللي في راسي يصير،،بس قبل ما اطلع وياه باجر،،المفروض امسح صورها من لابه،،يالله كييف باخذ لابه هالسباال،،وتيلفونه فيه كمن صورة لها،،ومن غير التسجيلاات اللي مسجل صوتها،،لازم اتصرف وبسرعه،،هالبنت بالذااات ابى امسحها من خياااله،،اذا اترخصت الحينه،،اكيد هو راقد،،بس بعد اكيد الشباب في الميلس،،انزين انا ما بخسر شي،،بترخص واللي فيها فيها




مكة



الساعة ثنتين ونص



شويخ: عااااد سمعن اكلن وانتن ساكتات عقب قولن رايكن،،لو اني ادري بطباخي ما عليه رمسه ههههه



العنود: هههه اكييييد،،عااد ام حمد،،محد شراتها يطبخ،،تسلم يديج بنت عميه



شويخ: يسلم غاااليج ،،



اليدة: يوم انكن اتعرفن تطبخن شعنه حاطات لنا هالبشكارات،،حلااته والطبخ من يديك،،



ام فيصل: خالتيه الله يهديج محد يطبخ اروحه الحين،،البنات اترفعن الحين ،،محد يحدره المطبخ،،حتى الطباخ ما يعرفن يطبخن



اليدة وهيه امبونها متحسسه منها: بناتنا محد شراتن،،يحدرنه المطبخ،،جان الا رواعي بوظبي عيازات،،



ام مطر وهيه تبى اتهدي الوضع: الا وينها شميم،،ما شفتها من ردينا من الصلااة



فطيم: احيدها راقدة وعيتها ما طاعت اتنش،،



ام سلطان: من السهر،،ما ترقده الليل،،



ام فيصل: خلنها ع راحتها،،جانه الا تعبانه شوي،،عااد هاذي حرمة ولديه وما اباكن اتغثنه موول



اليدة وهيه محرجه: بويه العنود،،قومي قومي وعيها،،وقوليلها يدتج تبااج،،وما بتاكل لين ما اتين



العنود: ا نشا الله يدتيه




شقة الشبيبة



الكل وهو يالسين ع صحن واحد ويتغدون




منصور: ايلس زين حمد شو هاليلسه،،شوف سهيل شقايل يالس،،



بو سلطان: مالك حايه فيه ولديه،،



حمد: مالك حايه



منصور: ههههه عنلااات ابووك مسود الويه



فيصل: هههه شو تباها الولد انته،،كل كل،،



سهيل: خالي ،،متى بنسير العزبة،،



منصور: حذالنا العزبة،،بنتغدى وبنسرح صوبها،،



سلطان: هههههه اقوول عبدالله،،اشوفك الا اتقرم،،ما تااكل ،،



عبدالله: لالا الا ما اشتهيه واايد،،الحمدلله



منصور: لا تطلع بنسير ربااعه ترانا،،بنسير نتمشى شوي فالسووق



عبدالله: ما عليه ما عليه،،بترياااك،،



فيصل: عيل بنخاويكمـ مرة وحده



منصور: غاايته امررة،،



سلطان: عيل شووف خواتك جانهن يبن شي منااك



منصور: لالا نحن ما فينا انسحب حريم ويانا،،تبى اتشلهن شلهن عقب صلااة العشا،،



بو سلطان: انته امررة شال يديك عن كل شي،،



عبدالله: ما عليه عميه،،بنشلهن فليل،،



بو سلطان: يا حيك بو حميد،،



منصور: هههههه عااااد اونه،،قم قم انسير،،جان نلقى حد من المزاييين هناك



سلطان وهو يهز راسه: استغفر الله،،انته هب ويه عمره،،



منصور: ههههه هههههه،،بويه الا سوالف،،بعد انته اتصدق بسرعه،،



سهيل: خالي بسير وياكم،،



منصور: لالالا ما شي يهال هناك،،قم بوديك عند امك ،،



سهيل: ماااا اباااااهم،،بسير ويااااكم



منصور وهو يشل سهيل: لالا عين خير،،هناك ما شي تويس،،يلاا بوحميد قم بنوصله وبنسير،،فيصل يلاا جانك بتسير




شقة قوم شميم



شما وهيه متلحفة،،



العنود وهيه ياسة ع طرف الشبرية: شميم عنبوه بسج ما اتصيحين،،دمووعج ما بيضولج شي



شما وهيه اتصيح: .............................



العنود: الحين لو حد سألج شعنه اتصيحين ،،شو بتقوليلهم،،قومي فديتج،،والله يدتيه قالت ما بتاكل لين اتقومين



شما وهيه اتصيح: ما ابااااه،،ما اشتهي شي،،قوليلهن راقدة،،قوليلهن ماتت أي شي،،



ويدخل سلطان الشقة وما لقى حد فالصالة،،فدخل على غرفة النوم من دون ما يدق الباب،،لنه هالشقة ما يكون حد فيها غير امه وخواته،،



سلطان وهو شاف العنود واللي كان نص شعرها برى،،رد ع ورى وسكر الباب شوي،،وعقب افتحه،،



سلطان: السلاام عليكم



العنود وهيه توقف: وعليك السلاام والرحمه



سلطان: اتغديتن كل عااد،،



العنود: لا والله بعدنا،،الا يايه ازقر ع شما،،



سلطان: جيه شما شو فيها،،



العنود: لالا ما شي،،الا راقدة،،تدري تتعب بسرعه



سلطان: عيل وينها أميه



العنود: كلهن في الشقة الثانيه



سلطان وكأنه كان يبى شي



العنود: امممم شي فخاطرك؟



سلطان: لاا والله بس ادور ليمون،،ما لقيت شي في ثلااجتنا،،قلت يمكن عند أميه



العنود: يمكن فالمطبخ،،تباني اطالع جانه شي!!



سلطان: والله يا ريت



"سارت العنود لين المطبخ وهيه بكبرها تنتفض،،ولقت ليمون وعطته سلطان اللي كان واقف عند باب المطبخ،،



سلطان: بس انا ابى حد عصير ليمون،،



العنود وهيه هب عارفة شو اتسوي: اممم ان شاا الله،،دقايق بس،،برايك سلطان ايلس فالصاله،،بييبه لك هناك



سلطان: بس انا ابى اشوفج وانتي اتسوينه



العنود وويها صاير احمر:............................



سلطان: ههههههه ما عليه ما عليه،،بيلس فالصاله،،بس لا تحطين فيها سكر،،انزين



العنود: ا ن شا الله



العنود وهيه فالمطبخ++وانا شو يايبني اهنيه،،يا ويلي شقاايل بجابله،،،انا حتى عيني ما اروم اشلها في عينك،،لو شموه ويايه بعدها بتآزرني،،اوووه العنود بلاااج،،ياا رب حد ايي اهنيه،،يا رب شويخ توصل ولا فطيم،،كيف بعطيه العصير جذيه،،



خلصت العنود العصير ،،وهيه اتشله وترتجف،،،



سلطان وهو يوقف وياخذ عنها العصير: مشكووورة وما تقصرين،،تسلم يديج



العنود وهيه موخيه : افاا عليك،،ما سويت شي،،يلاا انا اترخص،،شي فخاطرك؟



سلطان: في خاطريه واايد



العنود:................................



سلطان: ههههههه،،ما ادري كييف مرابعه شميم،،وانتي هالحيا كله فييج،،



العنود وهيه تطلع من الشقه وهب عارفة وين هيه بالضبط،،



العنود++يا ويلي يا ويلي،،شو هذا،،قلبي احسه بيطلع من اضلوعي،،،فديت منطووقه ،،يا ربي هالانسان كل مرة يجذبني فيه شي،،ما كنت اعرفه واايد،،مع انه ولد عميه،،بس ما اتصير فرصه اني اتلاقى وياه،،يمكن لني ما حاطتنه في بالي من الاساس،،توني يا شميم احس بنفس الاحساس اللي انتي كل مرة اترمسيني عنه بعد ما اتشوفين عبدالله،،واتنهدت تنهيدة طويله ودخلت ع الشقة الثانية،،



شما وعقب ما سمعت صوت سلطان،،قامت وغسلت ويهها ،،ويست وهيه اطالع تيلفونها ولقت مسج من رقم عبدالله،،،وكان مطرشلها مسج ،،وكأنه يودعها فيها،،وكأنه عبدالله يأس من كثر ما يفكر،،عبدالله هب قاادر يسوي شي،،هب قادر،،كان المسج مكتوب فيه،،



" كم تذكرت السنين الماضياتِ،،اللي تلااقينا بساعات الأصيل..وكم على ذكراك هليت عبراتي..وانت عني يا منى روحي ذهيل..صار عمري حزن ويا محسراتي،،والفرح من دنيتي شد الرحيل..كنت محبوبي وأغلى أمنياتي،،وصرت فجأة يالغلا عني دخيل"



"شما وهيه ماسكه التيلفون واتصيح،،كانت اتحس انه عبدالله يتعذب مثل ما هيه تتعذب،،شما من قرت المسج وحست انه عبدالله كأنه يوادعها،،وكأن يقولها انتي بتصيرين مثل الذكرى اللي ساكنه قلبه،،كانت منهارة وهب عارفه شو اتسوي،،ما عندها غير ذيج الدمووع،،حتى هب عارفة شو المفروض اترد عليه،،او يمكن خلااص المفروض تقطع عنه،،وتنساه،،




لا تودعني كيف اودعك،،يا روحي وانساك هذا من المحال..مدمعي يبكي ويبكي مدمعك،،كل دمعة فيك تسألني سؤال

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 01:43 AM
البارت السادس عشر ..


أحبس دموعي حبيبي من غـــــــلاكـ..انت دمــــــــعه خايف ابكيكـ واتطيح..


في نفس اليوم(الثلاثا)

الساعة 3 وربع الظهر
ميلس خالد الـ..............


"أحمد عقب ما اتغدى وغير ثيابه سار ميلس خالد،،ع أمل انه يسوي اللي في راسه،،دخل ع الشبيبة وسلم عليهم كلهم ،،وكان كل واحد ماسكله لاب ويطقطق عليه،،واحمد ما عنده لاب شخصي فيه غير اللي فالدوام،،يلس واتقهوي وتم يسولف ويا الربع،،وكان خالد هب موجود فالعاده في هالوقت،،


أحمد وهو يرمس واحد من ربعه: ياخي عطونا ويهه،،كل واحد ماسكله لاب ويرمس فيه،،
.................: والله محد ضاربنك ع يديك وقالك لا تشتري،،كم مرة قلنالك،،الا انته ما تبى،،مستخسر على عمرك
احمد: لا حشى هب مستخسر ولا شي،،الا اشوفني ما احتايه،،وماله لزووم،،الا عطني عطني شوي لابك،،
...............وهو مندمج: سوري احمد ما اقدر الحينه،،سر سر عند عقاااب بيعطيك اياه
عقااب: لالالا لا بعطييه ولا شي،،وانا شو بيلس اسوي،،جابل عمري
احمد وهو مسوي كل هذا عسب ياخذ لاب خالد اللي كان موجود ع وحده من كنبات الميلس: لا حووول،،اقولكم باخذ لاب خلوود،،الا الباسورد حد يعرفه
..............: باسورد خلووود ههههه مستحيييل حد يعرفه،ولو درى انك فتحته يا ويلك منه


أحمد++اسميني غبي بعد انا،،اذا ما لقى شي من صورها داخل،،بيشك فيني انا،،وهذيلاا السبلاان بيخبرونه،،المشكله ما اعرف لسوالف الهكر وهالخرابيط،،اوووه توني اتذكرت،،الباكستاني اللي مرة يانا الشركة وصلح كمن لاب خربان هناك،،عندي رقمه،،ليش ما اخليه يمسح الهارد ديسك ماله كله،،او اخليه يفيرس لابه ويمتسح عنه كل شي،،بس كيييف اشله الحينه،،وخالد عالعصر يوعي،،بس انا عندي وقت ،،عندي ساعة كامله،،لا حووول،،شو هالبلوى اللي انا فيها،،ايوووواااه لقيتها،،باجر الصبح محد يكون فالميلس،،كلهم دوامات،،


احمد: براااايكم عيل شباب بسير اريح شويه،،
........: امبونك انته ما عندك شغله غير الرقاااد
احمد: بعده الرقاااد عبادة،،هب شراتكم،،الحمدلله والشكر
............:هههههههههه


مكة
الساعة خمس ونص العصر


"طلعن الحريم من الحرم عقب ما صلن العصر وقرن شوية قرءان،،كانن ناويات يسيرن السوق اللي حذال الفندق،،بس مشن لين ما وصلن اليدة الفندق ووياهن منصور وفيصل،،اما عبدالله وسلطان وبو سلطان وعيال شويخ وياهم ساروا صوب ماي زمزم ،،
عند اللوبي،،



منصور: يدتيه لو سرتي وياهن السوق،،عليه انا ما اسوقبج،،
اليدة وهيه صوتها تعبان: لالا ما فيني عالتعب،،ما عنثريه ع السوق والصدعه،،
فطيم: برايكمـ سيروا انا بيلس ويا يدتيه،،
شما وهيه صوته بااين عليه انه فيها شي: لالا فطيم،،انتي سيري انا ما فيني اسير،،
العنود: لااااا والله،،بتسيرين وغصبن عنج بعد،،وتمسكها بإيدها،،
ام سلطان: يالله يا بويه بتمن تعازمن،،فطيم بويه ما عليه،،بعدنا بنسير مرة ثانيه،،وبشلج ويايه،،
شويخ: وحتى انا ما عنثريه اسير،،بسير ويا فطيم عقب،،
ام مطر: يا ويلي عليج يا بنتي،،يوم انج حاامل ما بسير،،
شويخ: لالا ما عليج خالتيه،،متعوده ع التعب،،الا بنريح شويه،،وفليل بسير انا وفطيم،،
ام سلطان: ع هواكن،،
العنود وهيه تهمس لشما: بلاااج،،بنسير طشونه،،بنغير جو بعدنا،،محد كثرج يحب السوق،،
شما: العنود دخييلج سكتي عني جانج تبيني اسير وياج،
العنود: انزين انزين يبوج،،بنسكت


"سارت ام سلطان وام فيصل وام مطر والعنود وشميم،،بمرافقة منصور وفيصل،،وصلن السوق وكل حد سار مكان،،
في محل جلاابيات راقي،،العنود وام سلطان وشما
ام سلطان وهيه ياسه تشرى،،


العنود: طالعي طالعي شمووه،،ذيج الخضرا،،اسميها اتخبل،،
ام سلطان: بعدج انتي الا تزيدينها من هالاخضر،،ثيابها نصن خضر،،
العنود: ههههه خالتيه تراه لون الينه،،
ام سلطان: الله يوصلنا اياها يا بنتي،،
العنود: الحين بلاااج سااكته،،اووووه تعاالي لا يكون يوعااانه،،انتي ثرج ما اتغديتي،،ولا كلتي شي من عقب ذاك الريوق،،تعالي تعالي بنخلي منصور ياخذلنا شي ناكله،،
شما وهيه محرجه: العنود فجي ايدي،،مب طاايقه حد،،واصله لين هنيه،،يعلني المووت،،برايني ايووع،،بطني ولا بطنج،،
العنود وهيه محرجه عليها: هب منج من اللي يسأل عليج ويحاتيج،،
شما وهيه في صوتها مثل الصيحه: العنود لا تلوميني،،دخييلج لا تلوميني،،والله اني احس يبال هالدنيا كلها ع راسي،،
العنود: ما بلوومج،،بس ما ابااج اتعذبين روحج بهالتفكير،،وكلي امرج لربج ،،وما تعلمين شو الله كاتبلج لين ما انرد البلااد،،
شما: ونعم بالله


شما++ما كنت اشوف شي جدامي،،واذا شفته اشوفه من دون لون،،او حتى معنى،،كانت اميه تشتري جلاابيات،،والعنود وياها،،ودخلنا محل عطورات عربيه وخذن منه،،وانا مثل التايه اللي هب لاقيه طريج امشي فيه،،كنت امشي وكل ما يمر ريال اتخيله عبدالله،،عقب يطلع شخص ثاني،،كانت صورته وهو قايم عنهم وهو يالسين يرمسون عن عرسي انا وفيصل هب طايعه اتغيب عن بالي،،من الصبح ما شفته،،وكأنه يتحاشى يشوفني،،وكأنه خلااص يأس،،ووين كلاامك يا عبدالله،،ووينها ووعودك،،



منصور: ها أميه هب بسكن،،ما شي باقي عن المغرب،،
ام سلطان: ما عليه ما عليه،،بحاسب راعي المحل،،
منصور: عنبوه يا اميه شو شاريه هالكثر،،
العنود: ههههه عااد لو شفتها منصور،،ما شا الله عليها،،من كل محل ما تاخذ غير كميات منه،،
منصور: لالا اكيييد هاي شميم اللي لامه لمه
ام سلطان: شما حتى جلاابيه وحده ما طاعت تاخذها،،الا بويه وينهن محلاات الذهب ما ريتهن،،
منصور: ع الطرف الثاني،،الا الحينه ما شي وقت،،،فيصل وخلااتي في المحل اللي حذالكن،،
ام سلطان: يلاا بويه انسير



شما++طلعنا ولقيناهم واقفين برى يتريونا،،كنت كل ما اشل عيني ألقاه يراقبني،،غريب هالانسان،،كأنه يبى يتأكد اذا انا صدق مناسبة له او لا،،بس ما كان يهمني،،ولا كنت حتى مفتكرة فيه،،كنت اتخيل عبدالله وهو يمشي ويانا،،كنت اتذكر سيراتنا اللي قبل كلها ضحك ومقالب وسوالف،،واليوم انجلبت الآيه،،صار كله يمشي بالعكس،،وصلنا وحطينا الاغراض في الفندق وتيددنا وطلعنا ع صلااة المغرب،،وكنا بين صلااة المغرب والعشا نقرأ قرءان وحد يدعي،،وحد يتريا،،عقب ما خلصت صلااة المغرب،،حسيت براسي يدور،،بس مسكت نفسي ولا قلت حق أي حد،،كانت العنود اتصلي حذالي،،ما وقفت من كثر ما ادعي،،كنت احس برااحه غريبه في صدري،،بس اذا يلست ساكته وتميت سرحانه يألمني الواقع وارد ع سيادتيه وارفع يديه ادعي مرة ثانيه،،كنت متأمله في ربي وااايد،،وموكله امري له،،بس بعد الانسان نفسه ضعيفه،،والمواقف احيانا تفرض نفسها عليك،،واتخليك اتعيش في عالم كله دموع وتفكير وسهر وتعب،،،ع الساعة عشر وربع طلعنا من الحرم وسرنا صوب الفندق،،وانا مب حاسة بريولي من كثر التعب،،



شقة ام سلطان وبناتها



ام سلطان: يا بنتي ما كلتي شي من اصبحتي،،
شما وهيه منطويه ع شبريتها من دون لحاف: امااايه ماااا اشتهي شي،،
ام سلطان: بزقرلج سلطان تراني،،طالعي ويهج شو غادي،،
شويخ : يا امايه خليها يووم بتيووع اروحها بتااكل،،
فطيم: اقولج شويخ وين حطيتي الكيس اللي فيه الجيبس اللي شارنه منصور،،دورت الشقه كلها وما لقيتها
ام سلطان: شو جيبسه الحينه،،اخوانج يايبني العشا،،صبري شوي وعقب كليه
فطيم: هههه امايه هب حقي،،حمد فديته يبى منه
شويخ وهيه تنسدح: يااا ربي من هالولد،،امرررة حِِِِل الاكل بياكلوون هالكسكسة،،لا تعطينه،،وين هو؟
فطيم: هذوها ورايه،،يبوج مزيغه العيال انتي،،الا اليبل الاسود والغرفه اللي ما فيها ليتات،،فديته والله وهو يخبرني انا زغت،،وين هم يهاال
ام سلطان وهيه تيلس ع طرف شبرية شميم: يا بويه هب زين عليج،،يتم يتراولهم فليل،،ويصيحون
شويخ: ليتهم الا بيتروعون،،والله محد يسمعني،،يوم علي اهنيه بتشوفينهم امررة محد شراتهم،،و يوم روحي،،محد عاطني ويهه،،لا حمد ولا ذاك راعي التويس،،
فطيم وهيه تنزل لحمد وتلوي عليه: هههههه،،هذا ،،هذا شيخكم كلكم،،فديييت هالعيوون محلاااهن،،
واحد من المطاعم الشعبية،،
سلطان وهو يتريا الأوردر مالهم للعشا: عبدالله اشوفك هب صاحي،،لا يكون يا ريال تولهت ع العين
عبدالله وهو يبتسم: لالا ابدن ما فيني الا الخير،،الا شوي راسي يعورنيه،،
سلطان: انزين كل لك حبتين بندوول وبيخوز عنك
عبدالله: من الصبح لين الحين،،خلصت كرتون كامل،،هب طايع يخف
سلطان: عيل هذا من قِِِِل الرقاد،،اتعشى ووط راسك،،وشوف عمرك باجر الصبح،،مووول ما بتحس بتعب،،
عبدالله: عسى خيير،،ووينه هذا بطى علينا،،
سلطان: ما تشوف هالعالم كلها تشتري عنده،،ونحن ما شا الله طالبين وااايد،،الا بيبطي علينا
عبدالله: ما عليه سلطان،،انا بسير ايلس فالسيارة،،واول ما يجهز العشا،،سولي مس كول،،
سلطان: ما عليه ما عليه،،سر ريح شوي،،
شقة اليدة
الكل كان متجمع هناك،،وشما اللي بالغصب يابتها العنود عسب محد يحس بشي،،
ام مطر: بويه العنود ما دقيتيلها اختج
العنود: ترانا مرمسينها الصبح بخير ما فيها شي،،
ام مطر: لالا بويه دقيلها بعدج الحينه،،يمكن تبى شي ،،
العنود: ان شااا الله امايه،،بس بدق لبويه قبل،،


"دقت العنود ورمست ابوها واخوها مطر،،وعطت امها اتسلم عليهم،،وعقب سكرت عنهم ودق لنورة،،"

العنود: السلااااام علييييج
نورة: وعليج السلاام هلاا العنود
العنود: بسم الله بلااه صوتج
نورة ومن كثر التوتر اللي فيها يتها مثل الحمى الخفيفة،،كانت متلحفة وومنطويه من كثر ما هيه بردانه: لالا ما فيني شي،،بس كانت عيني غافية
العنود: لالا ما اصدق جيه الحينه الساعة 11 ونص عندكم،،وانا ما احيدج ترقدين في هالوقت،،لا يكون يعورج شي
نورة: لالا ابدن ما فيني شي،،بس راسي عورني شوي وانسدحت
العنود: هييه يحيج،،الكل يسلم عليج اهنيه
نورة: الله يسلمهم من الشر،،سلمي عليهم


"سكرت العنود عن ختها،،وهيه حاسه انه فيها شي،،كان صووتها تعباان،،وكانت اترمسها بكل هدوء،،ونورة مب من عوايدها جذيه ،،"



ام فيصل وهيه يايه من غرفة النوم وشاله وياها كيسة فيها عطورات عربيه راقية،،وما كان اللي فيها الا من الغالي والزين،،سارت ويلست حذال العنود وشما،،
ام فيصل وهيه اتعطي شما: عااد بويه هذا شي(ن) بسيط ،،ولا تراج تستاهلين اكثر
شما وهيه كانت سرحانه،،وفي عالم ثاني،،اتصد صوبها وما اتعرف شو السالفة،،
ام سلطان: شعنه بعد معبله ع رووحج،،شما ما تبى عليج شي،،
العنود وهيه ادز شما وتهمس لها: خذي الكيسة من الحرمه،،
شما وهيه تاخذها:........................
ام فيصل: امرة لا تقولينها هالرمسه،،ما عبلتوا علينا ولا شي،،وبعدين هاي الكيسة هب من عندي،،من عند فيصل فديته،،عاد شما حسبة حرمته،،وما بيخلي عليها قاصر ان شاا الله
شما وهيه انتبهت لـ هالجمله وتصد صوب العنود،،وتمت اطالع واحد واحد،،وكأنها اتحسسهم انهم غلطوا في حقها،،حياتها اللي حياتها قرورها ارواحهم ومن دوون حتى ما يشاورونها،،لا اراديا قامت شما ولوت ع يدتها ،،وتمت اتصيح فجأة،،تمت اتصيح بصووت،،والكل منصدم في موقفها الا العنود وفطيم اللي كانت فالمطبخ ويت ع صوت شما وهيه اتصيح اللي يعرفن شو اللي بقلب شما،،
اليدة وهيه لاويه ع شما وتمسح ع راسها : بويه شما،،بسم الله ،،اماااايه شو يعورج،،اتحصنت عليج بالله،،
ام سلطان وهيه تقرب صوبها: بويه شما،،رمسينا،،انا من الصبح اشوفج هب صااحيه
ام فيصل : بسم الله عليج يا امايه،،اتعوذي من ابليس،،عين ما صلت ع النبي
ام مطر: بويه العنود هاتيلها كوب ماي،،
اليدة وهيه اتصيح ويا شما،،وكانت حاسه باللي فيها: اماااايه رمسيني،،سمي بسم الله واتعوذي من الشيطان



شما++كنت متقبضة في يدتيه ولاويه عليها واصيح،،ما لقيت حضن أحن من حضنها،،ما دريت بعمري الا وانا حاضنتنها وبقو،،كنت احس اني اروحي،،كنت احس محد بيوقف ويايه،،وكأني واقفه وسط ناس ما اعرفهم ولا يعرفوني،،كنت اصيح ولد عميه،،اصيح عبدالله اللي خلااص ما بكون له،،ليتج يا يدتيه اتعرفين شو اللي في قلبي،،ليتج يا امايه اتشوفين عيوني كيف يبنه،،



العنود وهيه تحاول اتفج شميم عن يدتها: شمووه رمسيني،،انزين تعااالي ويايه ،،بنسير دااخل،،
ويدخل عليهم سلطان وعبدالله،،ويشوفون الكل مستغرب،،وفي ويووههم علاامات استفهاام واايده
سلطان وهو يوطي الاكياس بسرعه ويسير صوب شما،،
سلطان: بلاااها،،شو فيها اتصيح،،
ام سلطان وهيه اتحط شيلتها ع عيونها: ما ادري يا بويه،،ما كان فيها شي.......وتقطع في رمستها وتمت اتصيح
سلطان وهو يتقرب لشما ويحط ايده ع ظهرها وهيه لوية ع يدتها: شميم،،ارمسج انا شميم،،بلاااج اتصيحين،،شي يعورج،،رمسيني،،



عبدالله اللي كان واقف جدام الباب ويشوف أغلى انسانه عنده اتصيح،،وهو مب قادر يسويلها شي،،كان يشووف شميم وهيه تتألم،،وهو حتى مب قادر يجدم خطوة وحده ويريحها من كل اللي هيه فيه،،كان عاارف شو فيها،،وشو اللي في قلبها،،طلع عبدالله لنه ما اتحمل يسمع صوتها وهيه اتصيح،،طلع وهو في شايل في وسط صدره قلب ثاني،،قلب بنت عمه،،كان يحس مثل السجاجين في ظهره،،عبدالله اللي من يوم وهو صغير يحلم في اللحظة اللي بتكون شميم من نصيبه،،والحين بكل بساطه ياخذها واحد ثاني،،ياخذها وهيه جدام عينه،،وهو حتى مب قادر يسوي شي،،طلع عبدالله ذيج الليلة ومحد يدري ووين كانت اراضيه،،
اليدة وهيه اتصيح ويا شما،،اللي صيحت الكل،،من دون ما يعرفون السبب: بويه سلطان خلووها،،خلووها ،،برايها ،،بويه شما ،،بويه رمسيني،،قطعتي قلوبنا يا امايه،،شو فيج،،
سلطان وهو يفج شما بالغصب عن يدتها،،ويمسكها بجتوفها وهيه ياسه: شو فيييج ،،بلاااج اتصيحين،،قوليلي،،حد قايلج شي،،شي يعورج،،رمسي،،



فطيم وهيه واقفه جدام باب المطبخ ودموعها اللي كانن يطيحن من دون ما اتحس فيه+++شو اتقولك يا سلطان،،شما اتصيح أغلى انسان عاش في قلبها،،اتقولك انها تبى ولد عمها،،مستحيل يا سلطان،،آآآخ يالدنيا كيف انج جاسية،،ليتني اقدر اصيح جداام الكل مثل شما،،يمكن ارتااح،،،وارتاااح من سنين شليت فيها حب ناصر،،الله يرحمك يااللي خليت حياتي حلوة بوجودك،،الله يرحمك يا أعز انسان،،
"دخلت فطيم المطبخ وكانت مب قادرة اتسيطر ع هالدموع اللي في عيونها،،وع كل هالحزن اللي في قلبها،،وكأنه المواقف تنعااد بس ويا شما،،كأنها تتألم من أول ويديد،،بس هالمرة ويا ختها،،"

"رقدت شما ذاك اليوم عند يدتها عقب ما صاحت لين تعبت ورقدت،،"



الساعة ثلاث ونص الفير
الحرم

عبدالله واللي من طلع عنهم كان هناك،،


عبدالله وهو رافع يديه والغصة في صدره،،كان يدعي ومن خاطره،،كان يتألم،،وشوفته لشما وهيه اتصيح خلت قلبه يتقطع،،مب بإيده شي،،كان وده يريحها من كل هاللي فيها،،كان وده يمسح هالدموع بإيده ويطيب خاطرها،،بس شما خلااص بعيد عنه،،وهو رافض هالواقع،،رافض هالفكرة،،كان رافع يديه لربه انها اتكون له،،وانه يصبر شما قبل ما يصبره هو،،
شقة اليدة،،


شما++وعيت وكنت يوعاااانه،،واحس براسي ثجيييل،،انتبهت انها غرفة يدتيه،،قمت وسرت وغسلت ويهي،،وسرت لين المطبخ،،وانا امشي فالصاله،،لقيت الكيسه اللي كانت من عند فيصل ع وحده من الكنبات اللي هناك،،اول ما شفتها،،اتذكرت كل شي صار قبل ما ارقد،،ونزلت دموعي لا اراديا،،ومن دون ما احسبهن،،سرت المطبخ وسويتلي شي بسيط ولقيت عصير وشربت منه،،كنت راقدة بجلاابيتيه ،،قلت بسير عند قوم أميه،،ببدل وبيلس هناك،،لنه الجو هناك اريح بالنسبة لي،،لبست شيلتيه واتحجبت وطلعت،،وتوني طالعة ،،شفت واحد ياي من بعيد،،ليش اتخيلته عبدالله،،ما ادري،،بس تميت اطالعه وابتسم،،حتى اني ما اتغشيت،،واول ما اتقرب حذالي،،انتبهت انه فيصل..واتغشيت ع طول،،


فيصل: السلاام عليكم
شما: وعليك السلاام
فيصل: ان شاا الله عيبتج الهدية،،
شما :....................
فيصل: بلاااج ساكته،،
شما: ولا شي،،


عبدالله كان راد من الحرم وساير صوب الشقه،،وشااف الشي اللي عمره ما اتخيله،،
شما ++وقف لثواني يطالعني ويطالع فيصل اللي ما عارف شو السالفة،،وقف وكأنه يعاتبني،،وكأنه منصدم من وقفتيه ويا فيصل،،مر بسرعه ولا حتى سلم،،كنت واقفه واشوف عبدالله ساير عني ويخليني،،كانت ملاامحه ملاامح واحد تعبااان ومهموم،،



فيصل: وووين سرحانه ارمسج انا،،
شما وهيه مب حاسة باللي اتقوله،،كان في خاطرها واايد،،بس الظروف تمنعها انها ترمس،،كانت ساكته حشمة في اهلها،،مهما كان هاذي بنت،،ومحسوبه عالصغيرة والكبيرة،،بس شما مب من عوايدها تسكت،،وهب من عوايدها اذا ضايقها شي تتهرب منه،،اتواجهه ولو صار ما صار،،
فيصل: شما انا ارمســـــ.....وتقطعه في رمسته
شما وهيه متغشية واتصيح: ما ابى اسمع اسميه على لساانك،،ياخي ما ابااااك ما ابااااك،،ما شي بالغصب،،والله لو ما تم ريااال ع هالدنيا ما خذتك،،ما خذتك،،انته انسان اناني وشاايف نفسك،،



"وسارت عنه شما عقب ما قالت الشي حابستنه من فترة في قلبها،،سارت وقالت رمسة المفروض ما تنقال من بنت شراتها،،ما فكرت في انه الرمسه يمكن اتأزم الامور اكثر،،خلت فيصل واقف ومنصدم من كل اللي سمعه منها"


فيصل++ما تباني!!،،وما شي بالغصب!!،،جيه منوه غصبها عليه،،وبعدين انا شو فيني عسب ترفضني،،اتحمد ربها اني فكرت في يوم اني آخذها،،هب منج من اللي عاطنج ويهه،،اول مرة بنت اتعلي صوتها عليه،،والله يا شميم هالاهانه يا تندمين عليها طول حياتج وبتشوفين،،
"فيصل حاله حالي أي ريال،،لا كرامته ولا عزة نفسه اتخلي بنت اتعلي صوتها عليه،،وشما عقت رمسة في ويه من دون ما اتحاسب عليها،،وهيه من الاساس ما اتعرفه زين،،غير شكله،،ما اتعرف شي عن شخصية فيصل،،فيصل اعتبر هالشي مثل الاهانه له،،الريال مهما كان ما يحب يحس انه الطرف الثاني هب متقبلنه،،فيصل ضايجه كلاام شما،،والله يستر اذا ناوي ع شي"


عبدالله وهو منسدح ع كرفايته والغصة في صدره++بعتيني يا شما،،بعتيني وانتي اتقوليلي انه محد شاورج،،وانتي اتقوليلي انه محد في قلبج غيري،،وانتي واقفه وياه وعايشة الجو،،آآآآخ يا شما،،خسارة هالسنين،،خسارة كل ذكرى كنت فيها وياج،،خسارة ،،،مثل ما قدرتي تنسيني،،انا بعد بنسااج،،ومثل ما بتعيشين حياتج،،انا بعيش حياتي،،وبخليج تتعذبين كثر ما انا بتعذب وانا اشوف واحد ثاني ياخذج مني،،


شما++كنت اصيح ومنهاارة،،هب عارفه شو اسوي،،عبدالله شافني واقفه وياه،،وهذا اللي كنت متروعه منه،،عبدالله اكييد بيفهم الامور غلط،،لالا ماظني،،عبدالله اكثر واحد يعرفني،،ماظني يفهم غلط،،بس كييف افهمه،،بطرشله مسج،،صح،،انا عندي رقمه،،وقبل ما اطرش المسج ياني مسج من صوبه:



" اتصدقين انج عديمة احساس وقلب،،انسي اني في يوم حبيتج،،وانسي انه عندج ولد عم،،آخر شي اتوقعه انج اتبيعيني،،مبرووك مقدما "


شما++كنت اقرأ المسج وهب مصدقه انه من عند عبدالله،،كنت اقول لالا اكيد رقم ومغلط،،وارد واقرا الرقم،،والقاه هو نفسه،،طرشتله فوق الاربع مسجات افهمه شو السالفة،،بس هو ما رد عليه،،تميت في دوامة دموعي لين ما اذن الفير ونزلنا الحرم انصلي"


مدينة العين
يوم الاربعا
الساعة سبع ونص الصبح



احمد وهو في السيارة وساير صوب ميلس خالد،،اول ما وصل فتح الميلس ولقى اثنينه من الشباب راقدين،،ولاب خالد كان موطاي هناك،،شله احمد من دون أي حد منهم يحس فيه،،وكان مواعد الباكستاني في مكان قريب من بيت خالد،،عطاه الباكستاني وطلب منه انه يخرب السيستم كله،،يعني كل اللي في الهارديسك يمتسح،،عسب اذا عدله مرة ثانيه ما يقدر يرجع المعلومات من صور وفيديوهات وغيره،،طبعا هالمهندس ما طاع قبل يعدله لين ما عطاه احمد مبلغ زين عسب يسوي اللي في راسه،،رد بسرعه الميلس ورد اللاب مثل ما هو،،وسار الدوام وهو مرتاح،،بس بعده باقي شيئين،،صور نورة اللي في تيلفونه والشي الاكبر،،نورة اللي المفروض ما تلاقي خالد اليوم،،


بيت بو مطر
في الصالة
نورة وهيه توها نازلة،،،واتهوي ع ابوها واتحبه ع راسها


بو مطر: مرحبا ببنتي،،شحالج بويه؟
نورة وهيه ملاامحها متغيرة،،كانت متوترة،،مترووعه،،هادية شوي: بخير بويه ،،
بو مطر: بويه اصبلج حليب،،
نورة: لالا بويه ما اشتهيه،،الدريول برى،،
مطر وهو ياي من حجرته: لالا نورة انا بوصلج،،الدريول مطرشينه صوب المزارع،،
نورة وهيه توتر اكثر++يعني ليش بالذات اليوم،،اوووه،،انته كل مرة ما اتشلني،،اخافه بعد يقول انا بييبج ،،بعدين الدريول اخافه ما يرد لين بالليل،،شو هالنحااسة،،
بو مطر: بويه نورة،،اتريقي انزين،،هب زين عليج اتسيرين وبطنج خلي،،
نورة: لالا بويه ما اشتهيه،،
مطر: يلاا عيل قومي بوصلج،،
نورة: ان شاا الله
مكة
الساعة عشر ونص الصبح
الكل متيمع في شقة اليدة يتريقوون،،كانن بس الحريم موجودات،،والشبيبه في شقتهم يتريقون،،
اليدة: بويه شما تعالي يسي حذالي،،
شما وهيه اتقوم عند يدتها: ........................
اليدة وهيه كان عندها احساس انه شما شي فخاطرها،،واليدة من قبل غامضتنها لنها ما بتاخذ ولد عمها،،: بويه جانه الا في خاطرج شي قوليلي اياه،،كلهن يالسات،،ولو وحده منهن عاقة عليج رمسة،،عليه ما اخذ حقج منها،،بس لا اتمين ساكته،،
شويخ: يبييييه،،هذا كله لشمووه،،هههههه
ام فيصل: خالتيه محد يرووم يغلط عليها،،شميم غاليه،،وما اتهون علينا انشوفها ضايجه جذيه
اليدة: ها بويه شما ،،بترمسين ولا ارمس انا!!



شما وهيه موخية براسها،،كانت اتفكر في كلاام عبدالله،،كانت خلااص،،اتقول ما شي أمل،،لو كان عبدالله كان يباها ،،الحين ما يباها عقب اللي شافه البارحه،،كانت اتقول في خاطرها شو الفايدة ارمس يا يدتيه،،وعبدالله ما يباني الحينه،،شو الفايدة،،تراني امبوني متعذبه،،خلوني اتعذب واموت مرة وحده،،شما كانت الافكار اللي في راسها مخربطة،،ومب قادرة اترتبها،،اتحس انهن مثل الحبل اللي فيه ستين ألف عقدة،،وما تقدر اتفججهن لين سنين،،
ام سلطان: عمتيه ،،شميم ما فيها شي،،ومحد عق عليها رمسه اتضايجها،،بويه شما جانه الا في خاطرج حايه قوليلي عنها،،وبتييج لين عندج!!



شميم وهيه موخيه راسها++نزلت دمعة حارة من قلبي،،كنت اقول في خاطريه ،،ليتكن اتعرفن شو اللي اباه،،ليتكن اتحسن بهالقلب اللي يتقطع فاليوم ألف مرة،،ليييتج يا امااايه اتحسيين فيه لو ثواني،،آآآآآآخ يهالدنيا،،شو ابى فيها ،،شو ابى،،حياتي من غيرك ما اباها يا عبدالله،،ما اباها،،قمت عنهن ودخلت في غرفة النوم،،،وتميت اصيح ،،ما كنت قادرة اسيطر ع نفسي،،ما كنت قادرة امسك نفسي،،عبدالله اللي اذا حسيته بس خذ ع خاطره مني حتى و لو السبب تافه اتم مضايجه وعايفة العيشة،،ووين وهو يودعني ويباركلي وهو يدري بغلااته عندي،،كييف وهو بيخليني هالمرة للأبد،،كييف بسير عنه بوظبي ولا بشوفه الا في المناسبات كيييف،،هب قادرة اتخيل هب قادرة استوعب،،

وتدخل عليها العنود،،


العنود وهيه ياسة ع طرف الشبريه: اذا ما رمستي انا اللي برمس،،انتي جذيه اتخلين الكل يفكر في ستين فكرة انتي في غنى عنها،،ما تبينه قومي وقولي حد واحد من اخوانج،،قولي لأمج،،شو بيستوي يعني،،مب نهايه العالم،،بس انتي لا اتعذبين جذيه،،


شما وهيه اتصيح: خلاااااص يالعنود خلاااص،،عبدالله ما يبااااني،،ما يبااااني
العنود: منووه قااال ما يبااج،،عبدالله يتعذب اكثر عنج،،كييف ما يبااج،،

واتقوم شميم وهيه اطلع تيلفونها والدموع ماليه ويهها: شوفي المسج ،،وبتعرفين،،وهيه تمسك راسها بيديها،،العنوود هب قاادرة اتخيل،،ما اقدر جذيه،،المووت ولا اخذ فيصل،،
العنود وهيه مستغربه من المسج: انتي شو سويتي عسب يطرشلج هالمسج،،مستحيل اخويه يقول جذيه،،
شما وهيه اتصيح: البارحه شاف فيصل واقف ويايه،،ما كنت ابى اوقف وياه،،كنت من بعيد اتخيله عبدالله،،نصخ فوادي،،واول ما اتقرب شفته انه فيصل،،آآآآخ يالعنوود، شو اسوي،،شو اسوي،،
العنود: لا اتسوين شي،،خلي عبدالله عليه،،،هو يدري انج تبينه،،المفروض ما يحكم عليج بسرعه،،خليه عليه وانا بفهمه كل شي،،يلااا عاااد شميم،،
شما وهيه اتمش دموعها: صدق العنود،،بترمسينه،،
العنود وهيه اتبسم: هيه برمسه،،جيه ع كييفه هو ،،يضاايج بأخت ريلي
شما وهيه تلوي ع العنود ،،وكانت تضحك وتصيح: فديييتج يالعنود،،الله يفرح قلبج ما فرحتيني
العنود:ههه انزين خنقتيني،،فجيني عاااد
شما وهيه اتفجها وتبتسم: ..............
العنود: قومي وغسلي ويهج،،وطلعي وكليلج شي،،ولا اتمين اتصيحين ع كل مرة،،،
شما وهيه اتمش دموعها: العنود،،بس اخااف عبدالله ما يسمع منج
العنود: لالا بيسمع مني وغصبن عنه بعد،،
شما وهيه اتبسم وتمش دموعها مثل الياهل: خلااص عيل،،بقوم اغسل ويهي


العنود++كنت اشووف شما واقول يا بختك يا اخويه،،كنت اغااار منهم بس ما احسدهم،،كييف هالاثنينه يحبوون بعض بشكل فضيع،،كيف كل واحد روحه متعلقه بروح الثاني،،كيف كل واحد ما يتخيل حياته من دون الثاني،،كنت اقول في نفسي،،معقولة بنكون جذيه انا وسلطان،،ما يندرى ،،

بوظبي
الساعة 12 الا ربع


خالد وهو يرمس احمد،،
خالد: ها بو شهاب اترخصت ولا بعدك؟
احمد: لالا الحين طااالع،،انته ووين؟
خالد: اهنيه فالطريج،،اقولك خلها سيارتك هناك،،بخطف عليك الحينه وبنسير بسيارتيه،،ما شي وقت
احمد: اوكيه تمام
كلية التقنية،،
الكافتيريا
مها: بلااااااج،،بسم الله،انتي ما بترتكبين جريمه،،عااااادي،،خلج ريلاااااكس
نورة: شووه ريلاااكس بعد انتي،،اول مرة احس نفسي جذيه متوترة،،،احس فيني مثل النفضة،،
مها: هههههه هب صاحيه انتي،،تبيني اطلبلج عصير ليمون يهدي اعصابج شوي،،
نورة: لالا ما اشتهي شي
مها: ع هواااج،،الا تعالي ما اشوفج كاشخه واااايد،،وانا شو قايتلج!!
نورة وفجأة يرن تيلفونها وكان اخوها مطر،،
نورة وهيه اترمس مها: اخويه مطر يا ويلي يا ويلي،،شو يبى بعد الحينه
مها: هههه ردي عليه،،ما عليج من حد يلااا
نورة وهيه اترد عليه:ألو
مطر: هلاا بنوااااير،،
نورة: هلاا مطر،،
مطر: ها متى اتخلصين؟؟
نورة: هاا،،هيه اليوم بتأخر،،عدنا كم من بروجيكت ولازم انخلصه،،
مطر: يحيكن ،،شدي حيلج،،يوم اتخلصين دقيلي،،تراه الدريول ما بيي لين المغرب
نورة: هاا،،ما عليه ما عليه مطر،،ان شاا الله
مطر: هلاا هلاا بروحج،،
نورة: ان شاا الله
نوره وهيه تتنهد تنهيدة طويله: كل مرة الدريول يكون موجود الا اليووم،،وامايه دقتلي مرتين اليوم الصبح،،هاليوم كله غريب،،
مها: هههههه لا غريب ولا شي،،انتي بس تتوهمين،،اقولج لا اجابلين جذيه خالد،،حطيلج زيادة ميك اب،،
نورة: خير خير لين الساعة ثنتين،،اقووول مها،،شكلي يمكن اهوون،،ما بطلع
مها وهيه محرجه: شووووه؟؟ جيه الريااال ياي في الطريج،،مب توه مطرشلج مسج،،جيه هب لعب يهاال هو،،
نورة: انزين انتي بلاااج،،انا ما قلت شي،،قلت يمكن ما اطلع،،
مها: لالا طلعي،،هاي فرصتج يالغبيه،،تتعرفين عليه اكثر،،عقب بدللج وبتعلق فيج اكثر واكثر،،
نورة: ما شي مصبرني غير هالشي،،
مدينة العين
الساعة وحده ونص
عند شيشه البترول
خالد واحمد
خالد وهو يرمس نورة،،،
خالد: ولا انا هب متخيل اني بشوفج بعد كمن سااعه،،بس نواري لا تغدين،،بغديج ع حسابي
نورة وهيه متوترة: انزين خالد تراه ما بنطول،،انزين،،بس ساعة وبنرد،،
خالد: افاااا شو سااعه،،ابى اشبع منج
نورة: شو انسوي عااد،،بعدين هب الدريول بيروح بي،،اخويه بييني،،
خالد: ما عليه حبيبي لين الساعة خمس العصر،،وعقب بوصلج لين باب الكلية،،شو تبين بعد
نورة: ما عليه ما عليه يصير خير،،بخليك خالد الحينه
خالد: بلاااج مستعيله،،شو ورااج
نورة: هاا،،ولا شي،،بس بسير ايلس ويا ربعي هناك
خالد: نواري احبج
نورة: وانا بعد يلاا باي
خالد: اقول نورة بسويلج مس كول وخلج جاهزة،،اوكيه
نورة: اوكيه
خالد وهو يرمس احمد: ههههههه يااخي هالبنت عجييييبه وبتعيبك،،
احمد: شو فيه زوود عن البنات،،تراهن كلهن نفس الشي
خاالد: لالا،،هاي غيير،،انته لو تدري اول ما اتعرفت عليها ذلتني ذل لين ما عطتني صورتها،،بس ما عليك منها،،اسميني بذلها كل مرة هههههه
احمد وهو يقول في خااطره،،ولا حتى بخليك تتخيلها،،ويا انا يا انته يا خلوود: اقولك ،،تراني يوعااان،،خلنا نتغدى عقب بنسير عندها،،
خالد: لالا عين خير،،انا باكل شي لين اسوي اللي في راسي،،بسير اشتري باارد،،تبى تشرب شي،،
احمد: هاتيلي عصير جوافه،،
خالد: ما عليه،،
نزل خالد ونسى ما يشل تيلفونه،،وكانت فرصة احمد الوحيده ذيج اللحظة،،من الصبح يترياااها،،مسك التيلفون ودخل ع الصور،،ومسح اربع صور لنورة،،سار عن التسجيلاات ولقاه مسجل تسجيلين بصوتها،،ومسحن،،وسجل رقم نورة عنده،،
احمد وهو يطالع خالد وهو ياي: اشووى،،سبقته قبل ما يوصل،،
خالد وهو يركب السيارة: اندووك،،شريتلك جيبس اتسكت فيه يوعك،،
احمد:هههه يحيك انته،،الحين ووين بنسير
خالد: صوب الكلية،،الا صبر بنتخبر واحد من هالتكاسي وين هالكلية بالضبط،،
احمد ،،وكان يبى ينزل يكمل الخطة: اقولك خااالد بسير الحمام (عزكم الله) شوي،،
خالد: يالله،،وقتك الحينه انته بعد،،انقفض بسرعه
احمد : انزين انزين

"سار احمد ورى الحمامات،،وكان يدق لنورة،،دقلها مرتين وما شلته،،عقب طرشلها مسج،،قالها "ردي ضروري"،،دقلها وشلته،،

أحمد: السلااام عليكم
نورة وهيه مستغربه من الصوت: وعليكم السلاام والرحمه،،منوه ويايه؟


احمد: بعدين بتعرفين،،سمعيني ولا تقطعين في رمستيه،،ادري انج بتطلعين ويا واحد بعد شوي،،وادري انج اتكلمينه من زمان،،انا اقوولج لا تطلعين مهما كان،،يتندمين عقب،،انا اعرف هالانسان،،وطاالع ويا وااايد بنااات،،وعقب تم يهددهن بصورهن،،بس لا تخافين صورج انا كلهن مسحتهن،،وحتى التسجيلات اللي كانن بصوتج مسحتهن من شوي،،نصيحه مني،،لا تطلعين وياه،،حاجز لج شقة في واحد من هالفنادق ويبى يشلج هناك،،غصب طيب،،بيشلج،،وانتي اتعرفين شو بيصير لج عقب،،


نورة وهيه الدموع ماليات ويهها:انته وااحد جذااااب،،جذاااب،،خالد يحبني ويمووت فيني،،


احمد: ما يحبج ولا شي،،أي حب واي خرابيط،،يكلم في اليوم الواحد اكثر من عشر بنات،،ومن غير اللي عنده عالمسن،،انا نصحتج وانتي كييفج،،بس الشي اللي لازم اتسوينه الحينه،،انج ما اتردين عليه،،وحتى لو هددج ما بيقدر يسوي شي،،ما عنده غير رقمج،،الباقي كله مسحته عسب ما يسوي فيج حركة نذااله،،صدقيني ما بتندمين،،انا مستعيل الحينه،،لآخر مرة اقولج لا تطلعيييييين،،البنت مالها غير شرفها وسمعتها،،يلاا بخليج الحينه،،مع السلااامهــ


نورة واللي كانت فالحمام ياسه اتمكيج وتكشخ،،تمت اطالع نفسها في المرايه++لالا هذا واحد جذاااب،،معقووولة خااالد،،خااالد اللي يحبني ويمووت فيني،،ما اصدق،،بس منووه هاللي دقلي،،وشو الفايدة يسويلي كل شي وهو ما يعرفني ولا اعرفه،،يااااا ربي شو اسوي،،معقووولة يبى يشلني شقه،،معقوولة يبى مني ........ لالالا ما اصدق،،اقول حق مها،،ولا ما اقولها،،


"نورة حست مثل الصفعه ع ويهها،،كان كلااام احمد يتردد في اذونها كل مرة،،كانت عاايشة في عالم حب وخيااال ويا خالد،،بس انصدمت بالوااقع اللي نبهها عليه احمد،،ما كانت اتعرف شو اتسوي بالضبط،،هيه من قبل ما كانت واايد مقتنعه في هالطلعه،،بس من الحاح مها وتشجيعها لها،،نورة تمت اتصيح فالحمام ،،وحست انها وحيده،،حست انه الشي اللي سوته غلط،،واكبر غلط،،انخدعت من اغلى انسان حبته بالنسبة لها،،كانت تبني احلاام واحلاام،،بس في النهاية طلع مجرد وهم"


يا حبيب الـــــــــجرح اتعبني عنــــــاكـ..في يدينكـ قـــــــــلب لكنه جـــــريحـ

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 01:44 AM
تابع للبارت السادس عشر ..



الساعة ثنتين وربع
بوابة الكلية من برى


خالد: عنلاااااتها،،ادقلها ما تشله،،

احمد وهو يقول في خاطره،،الحمدلله يعني سمعت كلاامي،،عسى بس انها ما تطلع: انزين صبر عليها شوي،،يمكن تطلع،،

خالد وهو يطالع كل بنت تطلع من باب الكلية: يااخي المشكله انها تتغشى ع قولتها،،بعد هالاشكال لييش تتغشى هب فاااهم،،
احمد وهو يعابل تيلفونه: لا حووول صدعتنا ترااك،،قلنالك صبر عليها شوي،،يمكن انشغلت
خالد: شو شغله بعد،،حرقت تيلفونها ما ادقلها ما تشله،،يمكن ما عرفت السيارة،،اقولك بنزل وبوقف برى،،يمكن اتشوفني،،
احمد وهو مسوي عمره ما يعرف شي: ع هواك،،


" تم خالد يترياها لين الساعة ثلاث ونص قرب العصر،،وحرق تيلفونها ما يدقلها ما اتشله،،ومن غيير المسجااات،،عقب ما اتنرفز،،وعيز من كثر ما يتريااها،،طرشلها مسج يهددها فيه،،وبهذاك المسج،،بتنكشف ألاعيبه وسواياه،،وبيطلع ع شخصيته الصدقية:


" صدقيني اذا ما طلعتي والحين،،يا تندمين ع كل صورة عطيتني اياها،،ولا طلعي احسن لج"


نورة وهيه تقرا المسج واتصيح في واحد من الكلااسات الفاضيه: والله ما ارد عليك والله،،كله منهاا،،كله منهاااا،،والله يا تشوفين يا مها،،والله،،



"نورة كانت منهاارة،،ما كان حد في بالها غير ابوها اللي شافته الصبح وهو يرحب فيها،،ابوها اللي هب مخلي عليها شي الا ويابه لها،،كانت اتمر في خيالها صور اخوانها واحد واحد،،مطر وعبدالله والعنود،،كانت متلوومة،،ونفسها اتلووومها وااايد ع اللي سوته فيهم،،كانت اتحس انها خانت اهلها،،ورمست واحد من وراهم،،كانت محتااية لأمها في هذيج اللحظة،،كانت تبى أي حد من اهلها،،تبى اتحس بالامان ،،تبى ترتااااح من كل هذا،،في هذيج اللحظة كرهت اسم خااالد،،وكرهت مها،،وكرهت كل شي وصلها لـ هالشي،،ومن كثر ما يدقلها خالد،،كسرت تيلفونها في الحمام،،كسرته وكأنه تبى اتعاقب نفسها،،كسرته وهيه اتحس انه تبى تكسر خالد وياه،،



في السيارة

أحمد: اقولك انروح انروح،،شكلها ما بتظهر،،
خالد وهو محرج ،،وواصل حده: والله يا تشووووف والله،،والله يا خليها تترجاااني اني اردلها،،بخليها تندم طووول حياتها،،
احمد وبكل بروود: اسميك خقااااااق،،روح روح،،نبى انسير نتغدى،،جتلتنا يوووع،،
خااالد وهو يدق ع السكااان ويطلع من الشارع اللي يودي البوابه: والله يا تشووووف،،جاان مخلتني اضرب خط بوظبي لين العين،،وآخر شي ما استفدنا شي،،الله يلعنها
احمد: يا ريااااال ،،شو تباااهن،،دورلنا مطعم جذيه حلو،،فكنا من صدعة البناااات



أحمد++ الحمدلله انها ما طلعت،،والله انه ربها يحبهااا،،لنه هلها نااس طيبين،،الحمدلله ،،والله ما كنت مجرأ اني اسوي هالشي،،خيبة لو خلوود يدري الحينه انه لابه خلاااص اخترب بيشل الدنيا فووق راسه هههههه،،بس برااايه خله يستاااهل،،المهم نورة الحين بتنسااااه،،وعسى انها تتعلم من هالشي وتتأدب هالمرة ولا تمشي في هالطريج،،والله اني فيني فرحه عجييييييبه،،وراحه اول مرة احس فيها،،يمكن لني سويت شي يرضي الله،،الحمدلله ياا رب،،من عقب هالليلة،،هالميلس ما بييه،،وهالناس لا اعرفهم ولا يعرفوني،،دامنه نورة بخير انا مرتااح من هالناحيه،،


ردت نورة في ذاك اليوم عالساعة ست وشي بعد ما دقت ع اخوها مطر من التيلفون اللي في البوابة،،ردت وكااانت انساااانه ثانيه،،ردت وهيه كانت طوول الطريج ساااكته ودموعها همايل من تحت الغشوة من اول ما شافت سيارة اخوها،،اول ما وصلت اتسبحت وبدلت ثيابها اللي كانت لابستنهن لخاالد وحطت هالبدله بالذات في كيسة ،،منعزلة وعاهدت نفسها انها ما تلبسها،،صلت ركعتين تستغفر فيهن ربهاا،،كاانت اتصيح واتصيح،،حست وكأنها اول مرة اتصلي،،حست انها مقصرة في كل شي في حياتها،،احتقرت نفسها ،،وذلتها واايد،،،نورة اللي كانت ماشية في طريج،،وكانت بس تبى حد يوقف وياها وينبهها من الوهم اللي هيه كانت عايشة فيه،،


" بعد ثلاثة ايام من الاحداث "


ردوا هل العين البلااااد في يوم السبت بالليل،،بعد ما كملوا تقريبا اسبوع كامل،،ردوا وكلن شايل بقلبه شي،،العنود اللي في كل مرة تكتشف شي يديد في سلطان،،وفي كل مرة تتعلق فيه اكثر،،كانت راده وهيه حاطه امل عوود في قلبها انه حياتها بتكون سعيدة ويا سلطان،،فطيم اللي بين فترة وفترة اتصيح ذكرى ناصر،،عقب اتقوي نفسها واترد للواقع،،وتحاول تضغط ع نفسها وتحبس دموعها عشان خاطر اهلها،،كانت رادة وحاطه في بالها انه خلااص مطر بيكون لها،،بس مجرد زوج ع ورق،،لنها ما تتخيل في يوم انها بتندمج ويا انسان تمت كارهتنه ثلاث سنوات،،اما شما اللي ما اتهنت في هالعمرة بوجود ام فيصل وفيصل،،شما اللي كان قلبها كل يوم يحترق واتشوف عبدالله يصد عنها،،عبدالله من ذاك اليوم ووهو متغير ع شما،،بسبة الموقف اللي شافه،،كان يحاول بأي طريقة ما يحط عينه في عينها،،لنه انجرح وانهان وهو يشوفها راضيه بواحد غيره،،العنود ما حصلت فرصه انها اتكلمه،،واتفهمه الموضوع،،بس وعدت شما انها اول ما يردون البلااد تيلس وياه واتفهمه كل شي،،فيصل اللي محد يعرف شو اللي في راسه،،وهل هو صدق بيخلي شميم تندم ع رمستها ولا بينسى وبيتغاضى عن هالشي!!

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 01:45 AM
البارت السابع عشر ..



من كثر ما فيني من الحزن مرات.......أحس حتى اللي "مـــعي" ما يبيني


يوم الاثنين
بعد صلاة المغرب
بيت بو مطر




العنود وهيه اترمس شما فالتيلفون،،

العنود: يا بنت الحلال قتلج والله يا ارمسه بس انتي لا اتمين جيه ضااايجه
شما والدموع في عيونها: العنود شو تترييين،،دخييييلج رمسيه،،الحين من ليلتين من وصلنا وانتي كل مرة تتعذرين بشي،،



العنود++آآآآخ يا شما شو اقولج،،اقولج اني رمسته وهب طااايع يفتهم،،اقولج انه الحينه هو مستعيل اكثر عنج ويبى ياخذ ميثا عسب يرد اعتباره جدامج وجدام فيصل اللي بتاخذينه،،يااا ربي كيييف افهمج،،كيييف،،عبدالله مجرووح يا شميم،،وهب عاارف شو يسوي،،غير انه الشرار كان طاالع من عيونه وانا ارمسه،،بس ما شي فايدة،،ما شي،،بس انا لازم اسوي شي،،ميثا بعد مالها ذنب ياخذها ويعيش وياها وهو قلبه عند وحده ثانيه،،حرام يدمر حياته وحياة هالمسكينة عسب موقف بسيط صار بالصدفه،،بعدني بحااول فيه،،



العنود: اذا بتمين اتصيحن بسكر عنج،،
شما وهيه اتصيح: العنوود فهميني دخيييلج،،لا تخليني اروحي،،محد فاهمني كثرج،،،العنوود قوليله اني امووت ولا آخذ غييره،،قوليله انه محد يسواه عندي،،دخييييلج يالعنوود،
العنود: ان شاااا الله ،،بس فديتج وغلاة بوخليفة اتسيرين الحينه واتغسلين ويهج،،لا اتمين ياسه ارووحج،،طلعي عندهم،،وانا صدقيني بحااول قد ما اقدر،،انزيييين
شما وهيه اتصييح:..............
العنود: شموووه تراني ما برمسه،،
شما وهيه اتمش دموعها: لالا دخيييلج،،خلااااص ما بصيح،،بس انتي ردي عليه،،انزين،،لا اتخليني جذيه،،
العنود: ان شااااااااا الله ع هالخشم،،بس تراااه بااجر دووااام لا تنسين،،
شما: ما عليه يصير خير لين بااجر
العنود وهيه اتبسم: خلااص ع خيير


في الخيمة اللي ف الحووش



اليدة: سمعي يا ام مطر،،انا ساكته من زمان حشمة فيج وفي اختج،،الا تراني ما اشووف هالشي يازلي،،عبدالله ألزم في بنت عمه،،وجانج ما شاورتي الولد هب منيه والدري اتسيرين اتخطبيله،،،

ام مطر وهيه هب عايبنها كلاام عمتها: والله يا عمتيه كلاامج ع عيني وراسي،،وشما حرمة وألف واحد يباها،،الا يا عمتيه بنت خالته بعد ما فيها شي،،وهب غريبة،،راعية بيت ومزيونه،،والعرب قربونا،،

اليدة وهيه محرجة: أنا هب رامسه الا جداام بوحميد،،ابى اسمعها منه،،والله جانه في خااطره بنت عمه محد بياخذها غيره،،واذا انه يبى بنت اختج هب قااايلة شي،،الا شاوري الصبي قبل

ام مطر وهيه اتقوم عنها: ان شاا الله،،ان شااا الله،،يوم بيضوي قوليله ،،،وجدام اخوانه كلهم،،
اليدة: ما عليه،،

وام مطر وهيه اتلااقي مطر ياي من الميالس،،

ام مطر: ها بويه شي تبوون،،شي نااقص
مطر: لالا الريايييل حلفوا ما يتعشوون،،بيروحون بعد شوي الا وينه عبدالله ادقله ما يرد عليه،،العرب ياييين يسلموون عليه واونه معتمر،،وهو حتى شوف ما انشوفه فالبيت
ام مطر: والله يا بوغيث من العصر ركب موتره وروح ،،
مطر: الله يهديه،،براايه،،
ام مطر: ما ادري بلاااه هالولد محد عارفله،،مرة يضحك ومرة ضااايج،،الله يهدي سره،،


العنود وهيه سايرة صوب اختها نورة،،فتحت عليها الباب ولقتها تقرى قرءان،،وسكرت الباب بشوي شوي عسب ما اتحسبها،،

العنود++والله غرييبه،،نورة من وصلنا البلااااد وهيه انساااانه ثاانيه،،معقولة واحد يتغير في اسبوع 180 درجه،،ما اصدق،،نورة اللي اربع وعشرين ساعه تيلفونات ونت،،الحينه كل ما ادخل عليها القاها تقرى قرءان ،،يا انها ماسكة كتبها وتدرس،،الله يهديج يا ختيه،،بسير عند عيوزي من العصر ما شفتها،،


ووتوها نازلة من الدري اتلااقت ويا عبدالله،،

العنود وهيه واقفة: انزين العرب يسلموون،،جيه انته هب داخل ع يهود

عبدالله وهو يمر عنها ولا كأنها واقفه،،ويدخل حجرته ويسكر الباب بآخر قوة،،

العنود وهيه اتفز: حشى،،هالباب بينسكر آخر شي،،وتنهدت تنهيده ع اللي صاير في اخوها،،بس والله ما اخليك،،بتم اكلمك واكلمك لين ما تقتنع باللي اقوله،،

وتلاقت ويا ابوها في الصاله،،



بو مطر: مرحبااااا بالعنااااايد،،،
العنود وهيه اتبسم وتقرب لين ابوها: مرحبا ملياااااار بشيبتنا،،
بو مطر وهو يضحك: عاااد الشيب ما خلى حد،،
العنود: أكرم يا بو هنااد،،بعدك شبااااب،،الا اشم دهن عووود فييك ودخوون،،ثرها امايه ادخن من وراانا واتعطر،،لالا،،خطيرة ثرها ام مطر،،ههههه
بو مطر: ههههه ريااايييل ياييين يلوفونا،،ودخناااهم،،والا امج هبابها لعمرها
العنود: ههههه بخبرها عليييك تراني هههه
بومطر: ههههه اسميج بعد انتي،،،
العنود: هههه هااا وين ساااير؟
بو مطر: والله الا فالدار،،ما انروم نظهر،،سير الحينه عدنا،،والعرب يبون يسلمون عليكم يايين معتمرين،،
العنود: صدقك والله،،عيل انسير عند يدتيه جانك الا ما بتسير مكان
بو مطر: غايته،،الا بويه هاتي تيلفوني من الميلس ،،ييت ولا يبته ويايه،،
العنود: ان شاااا الله،،

بو مطر وهو يدخل ع اليدة وهيه شكلها محرجه،،

بو مطر وهو اييلس حذالها: شمسيتي أميه
اليدة: ما نشكي باس يا بويه
بو مطر وهو يبتسم: اشووفج جنج الا متولهه ع حلالج،،امررة فاالج طيب باااجر الصبح عليه ما اشلج،،
اليدة: ييييييها يا بويه،،يوم انك ما تشاورني موول ما اباها سيراتك،،شل حرمتك ولا تنشدون عني،،
بو مطر: افااااا يا ام مبارك،،عنبووه انتي شراااتج تفرحين،،وتباركين،،هذيلاا عيااالج

اليدة وهيه اتحط شيلتها ع عيونها وفي صوتها مثل الصيحه: يا بويه كلكم عيالي،،وخاطريه اشووف عيالهم قبل ما امووت،،الا يا بويه حالة ولدك ما اتسر،،بوحميد لول اييلس ويضحك،،ونحن من قبل سيرتناا للعمرة وانا اشووفه غيير،،هب هوه الأولي،،

بو مطر وهو يتبسم وهو يحب امه ع راسها: الله يطول عمرج يا أميه،،عبدالله ما فيه الا الخير،،عيل شرايج انه اليوم الصبح قالي انه مستعيل ع عرسه ،،ولو وده يعرس ويا مطر،الا قال انه يبى يسوي عرس ارووحه،،ويطاريه القريب والبعيد،،وهو راضي ببنت خالته،،وشراتج اتباركيله اول وحده،،



اليدة: الله يبشرك يا بويه،،جانه الا بوحميد راضي انا ما عندي رمسه عيل،،يعله مبرووك يا بويه



العنود وهيه تدخل عليهم وتيلس حذال يدتها من الطرف الثاني: هاااا غزاال العين اشوفج محلووة اليوم،،



اليدة وهيه اتمش دميعاتها: قومي عني،،مسودة ويه انتي،،وينج يوم ازاقرج الصبح،،الحريم يني الضحى يبن يسلمن عليج وانتي مرقده،،



العنود: لالا يدتيه انتي مخربطه،،الحريم يايات من فير الله،،والعرب كلها رقووود،،عيل حد ايي الساعة ثمان ونص الصبح،،حشى



اليدة: وابويه عليج وياها رمسه،،شراتج توعين من غبشة الله،،اتحيدين علينا سير الحينه،،



العنود وهيه اتحط يديها ع جتف يدتها: ان شاااا الله غنااااتي،،شي تبين بعد،،وتحبها ع راسها



اليدة: هيه تووج حرمه،،بويه العنوود زقريلي عبدالله،،شفته من الخيمه خطف عني ولا حتى سلم،،قوليله يدتك تباك،،



بو مطر: خليه بويه العنود بعدج بتردين،،انا بدقله ع تيلفوونه،،



العنوود وكانت تباها فرصه: لالا بويه ارووحي امبوني ساايرة هناك،،بعدين عبدالله ادريبه تيلفونه يخليه في سيارته،،



بو مطر: سيري عيل وانتي راده خلي نورة تنزل ويااج،،هالبنت دوومها في حجرتها



اليدة: انتوا امبزينها ،،ولا البناات موول ما اييسن،،الا حد في المطبخ وحد يسقي الزرع وحد يقرب بالحريم،،
العنود: ههههههه بو مطر اتفاااهم وياها
بو مطر: هههههه
اليدة وهيه اتأشر بعجويتها ع العنود: ما عليج سودا الويه،،تضحكين عليه،،
بو مطر+العنود وهيه قايمة: ههههههههه
العنود وهيه واقفه ع الباب: يدتييييه وااااحد صفر هههههههه



العنود++كنت سايرة ع أمل انه يسمعني مرة ثاانيه،،واقنعه انه ما يسوي الشي اللي في رااسه،،كنت امشي وارتب الكلااام في راسي،،صح اني اكبر عنه،،ويسمعلي دووم،،بس في هالشي يمكن ما يخصني،،لنها حياته،،وكل انسان حر فيها،،بس عبدالله حياته مرتبطه بانسانه ثانيه،،انسانه اتحبه وتموت فيه،،انسانه بااعت الدنيا كلها ع عشانه،،ووقفت في ويهه فيصل وقالتله ما اباك،،شو ذنبها تدفع ثمن كل هذا،،وانا متأكده انه هو ما يتخيل وحده ثانيه اتكون شريكة حياته،،وام لعياله غير شميم،،



العنود وهيه ادق الباب،،ومحد رد عليها ،،عقب فتحته،،وما لقت حد فالحجرة،،سمعت صوت حد فالحمام،،كان عبدالله يتسبح ،،يست ع الكرفايه تترياه،،عقب تقريبا سبع دقايق طلع عبدالله وكان بس لاف فوطة ع جسمه،،وماسك فوطة ثانيه صغيره ينشفبها شعره اللي شوي طويل،،ما اتكلم ولا كلمة،،سار لين التسريحه وتم واقف هناك،،ولا كأنه العنود موجوده،،



العنود: انزين الحين انا شو ذنبي ما اترمسني،،ومحرج عليه،،



عبدالله وهو عاطنها مقفاه: سيري حطيلي دخوون،،



العنود: هب ساايرة،،جيه انا ارمسك،،برايك انزين لا ترمسني،،بس اسمعني ع الاقل،،كل اللي اتسويه غلط،،اتعرف شو يعني غلط،،لا تخلي مجرد موقف بسيط يحطملك كل اللي في قلبك،،انته اكثر واحد عارف شميم،،واتعرف شو انته بالنسبة لها،،من ردينا وهيه الا اتصيح ذاابحه عمرها بسبتك وانته ولا على بااالك،،وميثا مالها ذنب تاخذها،،كييف بتعيش وياها دامنك ما بتسعدهاا،،عبدالله دخيييلك انته بس رمس يدتيه وهيه بتتصرف،،صدقني



عبدالله وهو يلتفت صوبها: خلصتي،،



العنود: هيه نعم خلصت،،



عبدالله: عيل سيري وحطيلي دخوون،،وهالرمسة ما ابى اسمعها مرة ثانيه،،ملجتيه بتكوون ع ميثا قبل فيصل ما يملج عليها،،



العنود وهيه واقفة وتتنهد: ما عليه يا اخويه،،بس عقب والله يا تندم ع هالشي اللي بتسويه،،بتظلم قلبين،،قلب شميم اللي ما حتى ما نشدت عنه،،وقلب وحده مالها ذنب في كل اللي هذا،،



العنود++طلعت وانا ضاربتني غصة في صدري،،كنت محرجه عليه وااايد،،عبدالله مستحيل يكون قلبه جااسي جذيه،،حراام عليه والله حراام،،هالمسكينه شو بقولها،،شو برد عليها،،حتى والله اني نسيت ما اقوله يدتيه تباك،،اوووه احس اني ضااايجه ،،شو هالحياااه،،




بوظبي



ميلس خالد الــ..............




...................: ها خلووووود لااابك ما يبته،،



خالد: الله يغربله،،ما خليت مهندس كمبيوترات في بوظبي ما وديته صوبه،،وكلهم يقولون انه خلااص ما بيشتغل



.....................:هههههههه مسكييييييين حاااالك،،والحين شو بتسوي،،



خاالد:اضحك شعليييك،،شو بسوي بعد بااخذ وااحد غييره،،بس ياااخي والله انه ما يتعوض،،اللي فيه موووول ما يتعوض



.......................:جانهن الا كمن صورة بنت،،بتلقى غيرهن ألف وحده ،،



خالد: ثره ع الصور هو،،فيه الفيديوهااات ،،والتسجيلااات ،،وكل طلعااتي ويا كل بنت،،



..................: خلووود لا اتم اتحسف عليهن،،طبهن يولن،،



خالد: محد قااااهرني غير هذيج راعية العين،،أوووووف بس لو كانن عندها صوريه الحينه،،الا تعاااالوا صح،،انا كنت مخزن كمن صورة لها في التيلفووون ولا حصلتن،،ما ادري،،



.............:ههههه شكلك الا ناسي،،يمكن مسحتهن ونقلتن ع اللاب



خالد وهو توه ينتبه: لالالا انا متأكد انهن كانن عندي في الفون لين قبل ما اسير العين بليلة،،



.....................: بالله عليييك مسولها سااالفة،،شو تبااااها،،عندك غيرها ويدااات



خاالد: الا هااااي،،حالف اني اكسر خشمها،،ذلتني وخلتني اوصل لين عندها وعقب ما تطلع ويايه،،جيه الدنيا فوووضه،،



..............:ما ادل عنوان بيتهم؟؟



خالد: انا الغبي بعد ما اتخبرتها هيه من ووين بالضبط في العين،،ومن ذكائي ما سألتها عن اسمها الكامل،،



................: جانها الا هب ماسك عليها شي هب حوولك،،



.................: خلووووود بعدها في خااطرك،،انا اقدر اوصلك ايااااها،،



خالد وهو متلهف يبى يسمع الوسيله اللي بتوصله لنورة: شووووه؟؟ارمس،،عيزت وانا افكر فيها،،الله يلعنهااا



............: ما يبالها تفكير،،عندك رقمها،،عطني اياه،،واحد من الربع يشتغل في الاتصالات،،بنشوف الرقم ع منوه مسجل اسمه،،وخلااص،،بيعطونك كل التفاصيل،،حتى عنوان البيت،،وعااد سو الباقي بمعرفتك،،



خالد: والله انك خطييييييير،،ثرك هب هين،،خلااص سجل عندك رقمها،،






الساعة عشر ونص المسا



غرفة فطيم



شما وهيه تدخل عليها،،



فطيم وهيه اتشووف اختها وملاامح التعب والصياح باينه ع ويهها



فطيم: شميم شعنه واقفه بعيد،،تعااالي



شما وهيه تمشي بخطوات بطييئة،،وكأنها يأست من هالدنيا،،وكأنها اتحس نفسها وسط بحر ماله نهايه،،ويست ع طرف شبرية فطيم



فطيم وهيه اتحط المجله اللي كانت في ايدها ع الكامدينو وتصد صوب شما: ما بتعبج وبقولج ترمسين،،لني اعرف شو فخاطرج،،وعيونج يتكلمن قبلج،،سمعيني يا شما،،مب أي انسان في هالحياة يقدر يحصل ع الشي اللي يباه بسهولة،،ياما نااس اتمنوا واايد اشياء بس ما حصلوا عليها،،فكانت لهم مثل التجربه،،او يمكن مثل الذكرى،،وخلوها ورى ظهورهم،،وانا ما اقولج انسيه،،كثر ما اقولج خليه ذكرى طيبه في قلبج،،يمكن خيرة لج كل اللي صار،،ويمكن فيصل يطلع احسن عن عبدالله بألف مرة،،لا التفكير ولا الدموع بيردن شي،،لو بيردن شي،،بيردلي ناصر اللي اصيحه من سنين،،بيردلي اغلى انسان اتعلق فيه قلبي،،وشوفني جدامج،،استفدت شي من دموعي،،بالعكس،،زادن همومي اكثر،،وكرهت الدنيا واللي عليها،،



شما وهيه اطالع فطيم ودموعها بللن ويهها : فطيييم كيييييييف،،دخيييييلج كييييف،،كيف اخليه ذكرى،،وانا اشوفه جداام عيني بياخذ وحده غيري،،كيييف يا فطيم وانا عايشة واشوف كل بينا انتهى بسبة واحد دخل حياتنا فجأة،،فطيييم شو اسوي بكل اللي عندي،،رسايله،هداياه،،صورته اللي ميودتنها من سنيييين،،بموووت والله احس نفسي مخنوووقه ما ابااااه



ويدخل سلطان عليهم فجأة،،ويستغرب من المنظر اللي يشوفه،،اتقرب سلطان وهو ياي يبى يقول شي لفطيم،،بس اتفاجئ بدموع شما،،الدمووع اللي محد حس فيهن ،،حتى اقرب الناس لها،،اول ما شافت سلطان،،تمت اتصيح اكثر،،وحطت يديها ع عيونها وهيه اتصيح،،سلطان كان حااس انه فيها شي،،بس ما حب يسألها ،،لنه سلطان يحس انه البنات عندهن امور شخصية ،،فما كان واايد يدخل فيهن،،بس انه يشوف شميم كذا مرة اتصيح،،هذا شي ما ينسكت عليه



سلطان وهو يرمس فطيم: فطيم ما عليج أمر خلينا شوي بروحنا،،



فطيم وهيه اتحط شيلتها ع راسها وتطلع: ا ن شاا الله،،



شما++يلس حذالي ،،ومسك يديه وفجهن عن ويهي،،حسيت اني محتاايه اخويه وااايد،،وحسيت اني ابى اصييح واصيييح،،كاان ودي يساعدني ويقول عني كل اللي ابى اقوله،،ما حسيت بنفسي الا وانا لاويه عليه واصيح ع جتفه،،ادري انه ما كان فااهم لييش هالدموع،،بس ما رمس ولا قالي أي شي،،،كنت متقبضة فيه،،كنت اباه يفهمني،،يمكن يسويلي شي،،عقب كمن دقيقة فجني عنه وعطاني محارم امش فيهن دموعي،،وهو بعده ولا اتكلم كلمة وحده،،



سلطان وهو يبتسم: مشيهن زييييين،،



شما وهيه اتمش دموعها وينزلن غيرهن:.............



سلطان: انا ما بقول ولا كلمة،،جانه شي فخااطرج قوليلي اياه ولا تستحين،،انا اخوج العوود،،واللي بيضرج بيضرنيه،،



شما++كنت اقوول شو بقوووله،،كنت احس لساااني منربط،،كنت احس الحرووف بين شفايفيه بس هب عارفة اركبهن،،هب عارفه شو اول جملة المفروض اقولها،،شو الموضوع بالضبط،،كنت ساكته ابى اجمع افكاري،،ابى امسك هالدمووع اللي هب راضيات يوقفن،،



سلطان: هاا شميم بترمسيين؟؟



شما وهيه ترفع عيونها وترمس،،شما اللي ما اتحب اتخلي شي فخاطرها وتسكت،،خاصه انه هالشي مرتبط بحياتها: هيه برمس



سلطان وهو يتبسم: يلااا اسمعج،،



شما وصوتها كله صيااح،،وويها اللي صار وردي من كثر ما اتصيح: ما ابى فيصل،،



سلطان: وليش ما رمستي من قبل؟



شما وهيه موخيه براسها: ما ادري



سلطان: انزين ما عليه،،عطيني سبب واحد ليش ما تبينه،،نقدتي عليه شي،،سمعتي عنه شي مثلاا؟؟قوليلي،،



شما وهيه مب عارفه شو اتقول،،اتقوله انها ما تباه لنه قلبها لإنسان ثاني،،اتقوله انها ما تباه لنها روحها متعلقه في روح ولد عمها: من دوون أي اسباب،،انا هالانسان ما ابااااه



سلطان وهو يكلمها بكل هدوء: شوفي شما،،انا ما برد عليج،،ولا بقوولج أي شي،،بس فيصل ريااال ونعم،،ونحن اول ما خطبج قربنااهم،،لو انه ناقدين عليه بشي،،والله ما يشوف طرف صبعج،،بس الريااال حشيم،،واتخبرنا عنه،،والكل يمدح فيه،،قومي صليلج ركعتين واتعوذي من ابليس،،



شما++طلع عني اخويه،،وانا منصدمه،،كيييف الواحد ما يحس بأخته،،كييف،،،بس سلطان ما بلوومك،،آآآآخ يالزمن،،منووه بيفهمني منوووه،،وووينك يا عبدالله،،هالكثر انا رخيصة عندك،،هالكثر اهوون عليك،،ما اتخيل اني انا وفيصل بنكون لبعض،،ما اتخيل،،لييش الدنيا تمشي بالعكس،،لييش،،عبدالله واعدني انه يخلي حجرتنا كلها خضرا،،واعدني انه يشلني البحر،،واعدني ،،وواعدني بواااااااااايد،،بس وووينه،،وووين هالوعود،،!




بيت بو مطر



الصالة



بعد العشا



نورة وهيه داخله عليهم ويايه من المطبخ وشاله صينية فيها عصير: السلاام عليكم



والكل يطالعها ومستغرب،،نورة مسويه عصير و يايه من المطبخ،،هذا بالنسبة لهم شي غريب: وعليكم السلااام والرحمه



بو مطر: مرحباااا بنواااااير العييين،،تعالي تعالي بويه يسي حذالي،،



العنود وهيه فاجه عيونها: لالا نورة،،غرييييبه مسوتلنا عصييير شو المنااسبة



ام مطر: وابويه عليج ،،شو هالرمسه،،امبونها النووور هابة رييح



العنود وهيه اتقرب صوب الصينيه واتصب عصير: انزييين ما قلنا شي،،هااا موزة تبين من عصير،،



اليدة وهيه شكلها تعبااان: لالا بويه ما اشتهيه،،جنه فيني حرقاان



بو مطر: جانج كثرتي من العشا الليلة



اليدة: لالا بويه ما كلت غير طشوونه،،



ام مطر: عمتيه بييبلج رووب وبيحطلج عليه مليحه وكليه،،بيبرد ع فوادج



اليدة: لالا الرووب ما ادانيه،،الا هاتيلي لبن الا نص كووب،،ما اباه كله



نورة: يسي امايه انا بيبلها يدتيه



اليدة وهيه بعد مستغربه من نورة بس عيبها موقفها: الله يسعدج يا بنتي ويريح فوادج



نورة++كنت يوم اسمع دعاوي يدتيه للعنود،،ما اهتم،،ولا حتى يحركن فيني شي،،بس من عقب اللي صار،،ودي اسمع هالدعاوي منهم كلهم،،اول مرة احس بهالراحه،،واول مرة احس بحلاة اليلسه ويا اهليه،،ودي اعطيهم واخدمهم بعيوووني،،متلووومة فيهم ومن كل اللي سويته من ورااهم،،الله يستر عليه يااارب،،والله اني ما ابى شي من هالدنيا غير رضى ربي ووالديني،،




بعد يومين من الاحداث



يوم الاربعا



جامعة الامارات



الساعة سبع ونص



بوابة العين الشماليه




العنود وهن توهن طالعات من البوابه ويمشن صوب مبنى 66 اللي ياخذن فيه كلااس الصبح: شمووه هزرج بيسألنا لييش غايبين،،اخاافه الا حرمنا ونحن ما ندري،،



شما وهيه هب مهتمه: براايه،،يبى يحرمنا كله واحد



العنود: لاااا والله،،شو ها بعد كله واحد،،انتي امبونج مسجله الا اربعه،،بتحرمنين في هذا ،،بتمين بثلاثة،،عز الله اتخرجتي،،



شما: العنود مااااالي نفس،،انتي ما تفهمين،،،



العنود: لا اتمين جذيه اتقولين،،صبري صبري جنها الغوي ادقلي،،



،،العنود: صبااااااااح الورد،،



غويه: انقفضن عيزنا ما نترياااكن



العنود: ههههه ياييين يبووج،،الا تدريبها الشيخة شما تمشي شوي شوي،،



غويه: بسرعه بيفوتكن شي،،



العنود: شوووه شوووه؟ رمسي،،



غويه وهيه اتهمس لها: بنتين ياسات يتهادن،،يا سلاااااااااام،،قولي لشميم،،



العنود: مااالت عليج،،قومي صلحي بينهن بعدج،،ياسه وفااجه عيوونج،،



غويه: شو اصلج دخيييلج،،حريجه حريجه ههههههه



العنود: والله انج خبله،،انزين انتي ووين؟؟



غويه: فالكلاااس يلاااا تعااالن،،



العنود : يلاا يلاا الحين بنسير فووق،،



غوية: يلاا باي



العنود وهيه اترمس شما: هههههه والله هالغوي انها خبله،،اتقولي بنتين يتهادن في الكلاااس،،وياسه واطاالعهن،،سينما هب كلااس



شما:...........................



العنود: حووووه انا ارمسج،،تبين ماي ولا شي



شما: بخذلي غرشة ماي،،انتي تبين شي



العنود: لالا ما ابى،،



العنود وشما وهو توهن داخلاات الكلااس عقب خمس دقايق،،كان باقي عن المحاضرة تقريبا عشر دقايق،،



العنود وهيه اتهمس لشميم: وووين الضرااابه،،اسميها جذوووب الغوي



غويه وهيه اتأشرلها من آخر الكلااس وصوتها كان عالي،،: قربن قربن،،مرحباااا ملااييييين ،،



العنود وهيه تمشي صوبها: مرحبااا مليااااار،هههههه ميلس هب كلاااس،،ههه



غويه وهيه تبى اتغايض هذيج البنت اللي دووم اتزرقلهن عويناتها: والله الكلاااس كلااسنا،،والجامعة جامعة بو خليفة،،ولا شو راايج بنت مباارك ،،وهيه اتوايها؟؟



شما: صح صح،،ووين كراسينا الغوي



غويه: هنااك كالعاااادة،،والله انه الكلااس مووول هب حلو بلياااااكن،،



العنود: يالخبله قصري حسج،،اخااف حد يواشي علينا،،



غويه وهيه تليس: ما عليج منهن،،ما يروومن،،



العنود وهيه تقرصها في زندها: يالجذووووب وينها الضراابه،،هاا؟



غويه: هههههههههه،،خلصت،،تراه هالاسبوع بنات يشرحن،،وهذيج البنت وهيه اتأشر صوبها ،،اليوم شرحها،،وتنقزلج وحده غيرها ،،واتقولها جيه انا شرحي اليوم،،آخر شي،،ولا وحده بتشرح هههه



العنود: ههههههههه ماااالت عليهن،،تعااالي شو يشرحوون،،



غوية: لا اتروعين،،كتبت اسمائكن،،دوركن بيكون الاسبوع الياي،،تاخذيلج فقرة وتشرحينها وبس



العنود: شميم سمعتي،،يوووين بنشرح،،عاااد انا امووت ولا اوقف جداام هالبونيت كلهن



غويه: ما عطتج شويه أموون،،من توقف الا تلعلع،،تموووت ع الشرح،،شميم شميم؟؟حووه انتي وووووين؟؟



شما وهيه اتصد صوبهن: وياااااكن،،الا هب راقدة البارحه زين



غوية: هههه ثرج ترقدين انتي،،امبوونج دووم هالسهر،،



العنود: سكتن سكتن ،،وصل السفير المصري



غوية: ههههه امحق سفير،،




كلية التقنية



الكافتيريا



الساعة عشر ونص الصبح



نورة ++كنت ياسه اروحي،،واتذكر كل مكان كلمت فيه خاالد،،واتذكر كييف وصلت لـ هالشي،،كييف،،كنت اقول في خاطريه ليت بس ذيج الايام اترد ولا اسوي اللي سويته،،ما كان ودي يكون عندي ماضي اسود،،او ذكرى من شي بيتم يألمني طول حياتي،،



وتمر عليها مها واتشوفها اول مرة عقب هذيج السالفة،،لنه نورة كانت تتحاشى انها اتشوفها خلاال ذيج الايام،،بس دامنها يت لين عندها ،،فتتحمل اللي بييها من نورة،،



مها وهيه واقفه ع الطاولة: هاااااااااي،،وووووينج يالقاطعه،،ع الاقل سألي،،



مها وهيه ياسه واترمسها بكل هدوء: ما يشرفني اسأل ع أشكااالج،،



مها وهيه تعلي صوتها: نعم نعم ،،سمعيني مرة ثااانيه،،شو فيه شكلي هب عاايبنج؟؟



نورة وهيه توقف،،وكانن اغلب اللي فالكافتيريا انتبهن لمها وهيه تعلي صوتها،،بس نورة ما قصرت وعلته شراتها: شكلج انتي اتعرفينه زييين،،ولا اتخليني ارمس،،انتي من ساسج لين راسج كلج غلط بغلط،،ولا يشرفني اني اكوون ربيعتج



مها: ههههههههههههههههه،،لااااااااا والله،،وهيه اطااالع البنات اللي فالكافتيريا واتأشر ع نورة،،سمعتنهاااا،،"نو نو دونت ساي ليك ذااات بيبي"،،اذا حبيبج مزعلنج انا شو خصني اتعصبين عليه،،ههههههه



نورة وهيه خلااص هب قادرة تتحمل،،اتقربت من مها وعطتها كف ع ويهها،،وكانت ترمس بصووت عالي وهيه اتصيح: اتشوفنها ،،اتشوفنها هاي اللي جداامكن،،لا يغركن شكلها،،ولا تغركن ابتسامتها،،هالبنت خلتني اعيش في عااالم انا حتى ما اعرفه،،كنت بس اشوفه في الافلاام،،دمرتني وخلتني عقب ما سوت اللي تباه اتندم ع كل دقيقة عصيت فيها ربي،،كل ليلة اصيح بس لنها خلتني اعييش في وهم،،



مها وهيه ترفع ايدها تبى تصفعها،،بس البنات مسكنها ويحاولن يصلحن بينهن،،ووحده من البنات بلغت المشرفة عسب اتعرف شو السالفة،،لنه هالسوالف وراهن مجلس تأديبي،،وهالمجلس ما يكون الا بحضور أولياء الامور،،



البنات وهن ماسكات مها: شوفي حبيبتي،،والله انا ما ضربتج على ايدج وقتلج غصب رمسيه،،ارووحج بايعتنها ،،ما صدقتي ع الله لقيتيلج وااحد عاطنج ويهه



نورة وهيه اتصيح: يالحقيييييييييرة،، يالنذله،،،انا اشرف عنج وعن اللي يااابج،،انتي خدعتيني واستغليتي كل شي فيني،،الله ينتقم منج يالحقيييرة،،،



" كان هذاك اليوم فالتقنيه ع لساان الكل،،الكل كاان يرمس عن مها ونورة،،وكلن يألف كلااام من عنده،،عقب ما يتن المشرفه،،تمت كل وحده اتسب الثانيه،،وما عرفت منووه اتصدق فيهن،،اعطتن استدعاء لولي الامر،،وطبعا هم بدورهم يدقون على الارقام الموجوده عندهم،،والله يستر اذا درى واحد من اخوانها عن السالفة




بعد يومين



الجمعة



الساعة وحده ونص قبل الغدا،



الكل متيمع في بيت بو مطر



في المطبخ،،



العنود: ها انيسة يودي كله مناااك ميلس مال ريااال،،



انيسة: كله منااك،،



العنود: انزين الحين بييب هذا طباخ عييش شيلي اثنين صحن كبير مجلس ريال،،واثنين مجلس مال حرمة،،وخلي رحيمة اتشل ويااج،،تيكي انيسة



انيسه تيكي ماما انوود،،



العنود: يلااا نورة نطلع،،خلااص كل شي جااهز،،



نورة: لحظة بس بغسل يديه ،،



العنود وهيه واقف عند مدخل باب المطبخ وياي صوبها عبدالله: وووينه غداااكن،،عنبوووه العرب كلها تريا



العنود وهيه مسويه عمرها محرجه عليه: الحييين ياي،،



عبدالله وهو كانت عينه عالمطبخ،،كان يتذكر شمووه وهيه كانت مرة واقفه تحاول تراضيه،،اتذكرها وهو كان يقولها كلمة احبج في نفس هالمكان،،كان يشوف خيالها اللي متعود يشوفه كل ما اتي بيتهم ،،عبدالله اللي كان دايس على قلبه وهو يحس بالألم،،يحس بالشووق ،،يحس بالحنين،،يبى يرد وما يبى،،كانت كرامته وعزة نفسه فوق كل شي،،



العنود: شو موقفنك،،اطمن شميم محد،،من الاساس ما يت اليوم،،



عبدالله وهو مسوي نفسه هب مهتم وسار عنها وما عطاها أي رمسه،،



العنود ++والله انه الشووق طااالع من عيووونك،،الا ما ادري متى قلبك بيلين ،،وبترحم هالانسانه اللي تصيحك ليل ونهار،،



نورة وهيه طالعه من المطبخ: يلاا العنود،،اتصدقين اول مرة احس انه بشكارتنا انيسة وااايد طيبة،،ههه وحليلها،،



العنود: هههههه تربيتيه هاي،،



نورة: ههههه عااد اخافج يوم اتعرسين تنجلب علينا ،،هههه



العنود: لالا ما عليج،،،هاي ضماان لين عشرين سنة ههههه



نورة وهيه كأنها متردده: العنود ودي اقولج شي،،بس اخاافج ما تقدرين اتساعديني،،



العنود وهيه توقف،،وكانن واصلاات تقريبا لين باب الصاله: رمسي نورة اسمعج،،



نورة: لالا هب الحين،،عقب ما يروح الكل ،،ذكريني وبقولج



العنود وهيه اتحس لأول مرة انه عندها اخت،،وكانت الفرحه في عيونها: ان شااا الله ،،عسى خير



نورة: خير خير ا ن شا الله،،




بيت بو سلطان



المطبخ



روزي:ماما سما انتي لييش ما يرووح؟؟



شما وهيه ياسه ع الطاولة ووجدامها الغدا ،،بس ما كلت منه شي: .......................



روزي: ماما سما انتي مريز(مريض)



شما وهيه اتهز راسها: لاحوووول،،بتسكتين عني ولا شووووه؟؟



روزي وهيه اتشوف شما محرجه: تيكي تيكي ماما،،



شما وهيه تتنهد تنهيده طويله+++يالله متى برتاااح من كل هالهم في قلبي،،كنت كل يمعه اترياها بفاارغ الصبر بس عسب اشووفه،،كنت اكثر وحده تكشخ في هاليووم،،بس انا وووين؟ وعبدالله وووين الحينه؟؟ لييش احس انه خلاااص ما يبااني،،انزين شو ذنبي،،ذنبي اني اهليه رضوا بفيصل من دون ما يردون عليه،،ذنبي اني وقفت في ويه فيصل وقتله ما ابااك،،آآآآآآآخ يالزمن،،



"وطاحت دمووع شما في كل مرة يمر خيااال عبدالله في بالها،،ما تمر دقيقه الا وتتذكر شي صار بينها وبينه،،كل زاويه في بيتهم،،كل مكان فيه يذكرها بأغلى ناسها،،ما كانت تقدر اتسوي شي،،الا انها مخليه كل شي للأيام،،اتقرر شو بيصير بينها وبينه،،كانت حاسه انه العنود قالتله بس هو هب طايع يسمعها،،فسكرت هالسالفة وما تمت تسأل العنود عنها،،




بعد الغدا



ميلس بو مطر



بو سلطان: امرررة غاااايته بو مطر،،متى ما تبووون،،



بو مطر: عيل الملجه عقب اسبوعين جانها يازتلكم،،ولا شو الراي؟؟



منصور: هههههه حوووه العرب تشاوركم،،وانتوا دااقين سوالف،،



سلطان: اسمعك عميه،،امررة غاايته،،ها مطر ؟؟شو اتقووول



مطر وهو الفرحه طالعه من عيونه: خلاااص تم،،عقب اسبوعين ،،



منصور: مبرووووك مبروووك،،ههههه ولا بتعرسوووون،،هههههه



بو سلطان: اضحك انته ،،صاك ال 26 وما تبى عرس،،



منصور: يوم اني ابى، بقولكم،،الا هب في راسي صدعة الحريم بعدني،،ولا شووه قولك بوحميد؟؟



عبدالله واللي كان في عاالم ثاني: صدقك ما فينا ع صدعة الحريم،،



بو مطر: ومنووه اللي مستعيل من كمن يوووم ها؟



منصور: افااااا ثرك خواااان،،ما قايلك لا تعرس لين انا ما اعرس،،



عبدالله وهو يتبسم: يا ريااااال الا رمسااات تراهن،،



بو مطر: لالا خل عنك،،انته ارووحك قايلي انك تبى تملج عقب اخوك مطر،،



عبدالله وهو دايس ع قلبه: هيه نعم بويه،،عقب ملجة مطر وسلطان ،،بنملج ان شاا الله



منصور: هههههه عيل بتم اروووحي،،عنلااااتكم يالخونه،،



مطر: والله محد ضاربنك ع يديك وقالك لا اتعرس،،البنااات مزر البلاااد الا انته خقااااق



منصور: هههههه ياخي محد داخل مزاجي



بو سلطان: شو هالرمسه بعد،،محد دااخل مزاجي(وهو يقلد منصور وهو يقولها)،،انته دواك حد يخطبلك وما يشاورك،،،



منصور وهو يرن تيلفونه ويطلع عنهم برى،،



منصور++اوووهوو هاي من زمان ما دقت،،شو تبى بعد الحينه،،الله يغربلها نااسي حتى اسمها،،



منصور:ألوو،،
........:مسا الخير
منصور: مسا الورد كله
..........:هههه شخبااااارك؟
منصور: تماااام،،انتي شحاااالج؟ وووينج من زمااان؟
...........: والله كنت مسافرة ومن كمن يوم رادين البلااد،،
منصور : لاااا والله،،حمدلله ع السلاامه عيل،،
............: الله يسلمك،،نصوري حبيبي انته في بوظبي ولا؟
منصور: لااا والله في العين،،لييش؟
...........: مشتاااقتلك
منصور وهو في خاطره اكيد تبى فلوس: واناا بعد،،
.............: نصوري أحبك
منصور : شكثر؟
..........:امممم ما اقدر ما اقدر اوصفلك،،انته انساان سبيشل بالنسبة لي،،
منصور وهو حااس بالملل: اقولج اقولج عندي خط الحينه بخليج،،
............: خلااص حياتي اتحمل ع رووحك
منصور: اوكيه باي



اليمعة
الساعة ثمان ونص المسا
بعد ما رووح الكل من بين بو مطر


غرفة نورة وهيه تدخل عليها العنود،،،

العنود وهيه تيلس ع الشبرية وتنسدح عليها: آآآآآخ والله تعب،،لااازم هاليوووم الواحد يتعب فيه،،الا سيري وتعالي،،وهاتي وودي،،
نورة وهيه اتبسم: هيه والله صدقج،،
العنود: هااا نورة كلي آذانٌ صاغيه،،اسمعج؟؟

نورة وهيه متردده شو تقولها بالضبط: ولا شي بس اتهاديت ويا بنت ف الكلية وعاطيني ورقة استدعاء لواحد من اهليه عسب ايي يكلمهم،،

العنود وهيه تيلس عدل: شوووووه ؟؟ استدعااااء،،جيه انتي شو قلتيلها ،،وشووه صاار بينكن،،
نورة ما كانت تبى اتقول للعنود عن سالفتها ويا خالد،،بس كانت تبى ادبر أي شي عسب هالاستدعاء: ولا شي غلطت عليه وقمت وسبيتها واتهاديت وياها،،

العنود: انا قصدي شووه السبب،،يعني هيه شو قالتلج ،،ومنيه والدرب بتغلط عليج،،
نورة: تباني ارابعها غصب،،وهيه معرووفه في الكليه انه بنت راعية سوالف قوم شباب وطلعات ،،
العنود وهيه متفاجئة: خييبه تطلع ويا شباب،،ما قواها،،كيييف تتجرأ،،ووين اهلها عنها هاي؟



نورة ++حليلج يالعنود،،لو تدرين انه اختج كانت تبى تطلع ويا واحد شو بتسوين،،لو تدرين انه اختج باعت عمرها وعطت واحد صورها واغلى ما عندها حق واحد ضحك عليها بكمن كلمة،،لو تدرين اني كنت اكلمه ومن زمان بعد،،جان ذبحتيني بدل ما اتواسيني الحينه



نورة: عندها اهل بس عاادي مخلينها ،،ع قولتها فري،،وانا يوم اني شفتها جذيه قطعت علااقتيه فيها،،
العنود: زين سويتي فيها،،
نورة: بس العنود هم بيدقوون اكيد لبويه او واحد من اخواني،،وانا ما ابى السالفة تكبر،،تدرين عبدالله لو درى بيحلف اني ما اطيح الكلية مرة ثانيه
العنود: لالا ما اظني بيدقوون،،جانها الا السالفة جذيه،،
نورة: العنود بس انا صفعتها جدام البنات
العنود وهيه فاجه عيونها: شووووووه؟ صفعتيهاااا،،لييييييش،،انتي خبله،،
نورة: عاااد هذا اللي صااار،،دخيييلج العنود اتصرفي،،هب عارفه شو اسوي،،اكيد هم عالاسبوع الياي بيدقون ع البيت،،
العنود: ياااا ربي شو هالحااااله كل مرة يطلعلنا شي،،شوفي عيل،،خلينا نتريا لين الاسبوع الياي،،في حالة انهم دقوا،،انا بوقف وياج وبفهمهم،،لا اترووعين،،
نورة وهيه الفرحه في عيونها : فديييتج يالعنوود مشكووورة
العنود: ههه حبيني ع راسي عيل ،،
نورة : ههههههه بعععععد،،
العنود: ههههههه




الساعة 12 ونص المسا

في واحد من عراقيب العين
عبدالله وهو موقف سيارته ويالس ارووحه ،،

عبدالله وهو يتنهد تنهيده طويله++ سامحني يا شميم،،كل اللي اسويه هب من قلبي ،،والله هب من قلبي،،ومن ورى خاطريه بعد،،انتي دستي ع كرامتيه،،وما راعيتي الشي اللي شايلنه لج في قلبي من سنين،،خيااااالج يا بنت عميه دوووم جداامي،،والله العظيم أحبج،،احبج يا شميم،،وهب قاادر انساااج او حتى اني اكرهج واطلعج من بالي،،بس اللي سويتيه فيني هب شوية،،وفيصل وهو كان شارلج الهدية انا كنت وياه،،انا،،كييف اشوفه يشتريلج وانا هب قاادر اسوي أي شي،،كييف يا شما،،وانتي اكييد خذتي الهديه،،ولو ماخذتيها ما بشووفج واقفه وياه وانا ولا كأني شي في حيااتج،،،هنتيني يا بنت عميه،،وقلبي هب قادر يساامحج،،



أحبك لو بغيت انساك.. مـا قـدر....احبك لا تسال القلـب ....واصبـر

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 01:46 AM
البارت الســابع عشر ..


فضت كل الشوارع وما لقيت اللي تريّاني..... مثل طفلٍٍٍٍ طلع يلعب ورّد وما لقى بيته



يوم الاحد
جامعة الامارات
الساعة 12 ونص الظهر
مبنى 80


العنود وهيه اطالع شما وراحمتنها ع اللي هيه فيه،،كان ودها اتقولها انها رمست عبدالله،،بس ما تباها تتعذب اكثر،،بس يمكن لو قالتلها ترتاااح،،لنه اذا درت شما انه عبدالله خلااص بياخذ ميثا،،يمكن ادووس ع قلبها وتنساه،،لو انها صعبه شوي عليها ،،

العنود: شميم شو تبيني اطلبلج،،تراني ميتة من اليووع
شما: ما اشتهي شي والله
العنود: هب كييفج،،بطلبلج ع كييفي،،انزين
شما: ع هواااج،،

والعنود وهيه توها اتقوم شافت امون والغوي يايات صوبهن،،سلمن عليهن ويسن وسارت العنود وامون يطلبن،،والغوي تمت ويا شميم

غوية: يالله اسميها كرااف هالجاامعه،،تعذيييب هب درااسه،،
شميم:.....................
غوية: يالله بالستر جيه ياسه ارمسج،،بلااااج،،من ييتي من العمرة وانتي موول هب عايبتنيه،،شميم شوو فييج؟
شما: لالا ولا شي،،بس عندنا بروجكتات وما خلصناهن بعدنا
غوية: دخيييلج عاااد،،ثرهن يخلصن،،يوم انسوي،،يوم انخلص واحد طلعلنا الثاني،،
شما: الله يعين
غوية: اقوولج شميم ودي اتخبرج عن شي بس مستحيه منج
شما: رمسي الغوي،،لييش بعد تستحين،،
غوية: انتي انخطبتي صح؟

شما وهيه مرتبكة من اللي تسمعه،،بس ما حبت اتبين لغويه انه هالشي هب عايبنها،،او حتى هب راضية،،صح انه الغوي ربيعتهن،،بس هذا ما يخليها اتقولها كل شي،،خاصه اسرار بيتهم: الا رمسة حريم،،ما صار شي رسمي

غويه: بس انتي قربتوا بالعرب صح؟
شما: هيه نعم،،
غويه وهيه اتقوم وتبوسها: مسودة الويه ،،انزين قوليلي،،مبروووك غناتي،،تستاااهلين،،اتصدقين والله يوم قالتلي اميه ما صدقت،،

شما++ع شوووه اتباركيلي يالغوي،،ليتج اتعرفين بقلبي كييف انه يحترق من داخل،،ليتج اتعرفين اني اشووف الموت ولا اشووف عبدالله ياخذ وحده غيري

شما: الله يبارك فيج،،عقبااالج
غويه: آميييييييييييين ههههه،،الا تعالي اللي بياخذج من بوظبي صح
شما: هيه من بوظبي،،ولد خالتها العنود،،
غوية: امممم بس شميم احيد عندج عيااال عم،،معقوولة هب محيرينج لهم؟
شما وهيه موخيه براسها: كلهم خاطبين ،،ع شووه بيحيروني،،

غويه وهيه اتشوف شما محرجه وكأنه عيونها فيهن دموع: اهااا،،كل واحد ونصيبه،،منووه قدج عااد،،البحر حذااالج،،

شما++قطرة وحده من البحر ما اتعوض تراب العين،،آآآآخ يا غويه،،شو بسوي،،كيف بعيش بعيد،،كييف ما بكون ع نفس المكان اللي فيه نصخ فوادي،،ولد عميه يالغوي عاايش في قلبي،،هب قادره انسااااه،،

"تمت شما حاطه يديها ع عيونها واتصيح من دوون صووت،،شما كانت اتسير الجامعة كل يوم وادووس ع قلبها غصبن عنها،،تمسك دمووعها لا يطيحن جدام أي حد،،كانت اذا اتذكرته تدخل واحد من الكلااسات واتم اتصيح فيه،،او انها ادورلها أي مكان اتخلي فيهن دموعها يطيحن ومحد يشوفن،،كانت تتعذب كل دقيقة تتذكر فيها عبدالله

غوية: شميم بلاااااج،،شو فييييج اتصيحين،،قومي قومي انسير،،مسكتها بإيدها وشلت شنطتها وشنطة شميم بإيدها الثانيه،،

غوية وهيه تمشي وياها وسايرات صوب الحمام وهيه اتهمس لها: شميم شي يعورج،،رمسي،،لييش اتصيحين؟؟ شوو فييج

شما:........................

"وصلن الحمام وتمت شميم اتصيح،،لين ما هدت وغسلت ويهها وكاان احمر وعيونها حمر من كثر ما صااحت ومنتفخااات،،يعني اللي بيشوفها في هذيج اللحظة ما بيشك في انها هب صايحه"

غوية: شميم تبين اتروحين؟؟
شما :.......................
غوية: انزين تبيني ادق للعنود اتي عندج،،
شما وهيه صوتها متغير: خلااص الغوي ،،برايج سيري،،،غثيتج ويايه،،
غوية: شو هالرمسه بعد ،،عنبوه انتي شرات اختيه واكثر،،انتي قوليلي من شووه ضاايجه،،
شما : ولا شي الغوي ولا شي،،انا بروح،،
غوية: شميم الله يهديج انتي عندج غيابات واايد،،اخااف اتحرمنين في كلاساتج،،
شما: برايني غوية،،نفاااد الجاامعه،،امبوني مالي نفس لها ،،يلاا الغوي انا سايرة صوب البوابه،،ولا اتخبرين العنود اني كنت اصيح
غوية: تبيني اوصلج لين هناك؟
شما: لالا ما تقصرين الغوي،،اروحي بسير،،
غوية ع هواااج،،

وتدخل العنود الحمام عليهن،،،

العنود: انتن اهنيه ونحن اندور عليكن،،وهيه اتقرب من شميم واتشوف ويهها كيف صاير احمر وعيونها منتفخات،،شموووه بلاااااج؟ شو فييييج،،رمسي
شما وهيه اترد اتصيح مرة ثانيه،،لنها كل ما شافت العنود اتشوف عبدالله،،عيوون العنوود شراات عيوونه،،نفس الملاامح:.....................
غوية: بسم الله عليييج،،شميم لا تزيغيني اكثر،،دخييييلج رمسي
العنود واللي كانت اتعرف شو فيها: الغوي ما عليه فديتج خلينا بروحنا،،اموون هناك محتشرة يوعاانه،،اتغدن عنا،،نحن بنحلقكن،،
غوية وهيه زايغه ع شما: ما عليه العنود،،بس ترانا نترياكن
العنود: ا ن شا الله


العنود وهيه تمسك شما من ايدها وسارن ويلسن في كلااس فاضي: شما ما بقولج لا تصيحين،،لنه هالشي يمكن يريحج،،بس يمكن المفروض اقولج شي من زمان لازم اقولج اياه،،بس كل مرة اتردد واقول لا يمكن يتغير شي،،لا تقوليلي اني ما حاولت،،كل يوم ارمسه،،بس ما شي فايدة،،شميم عبدالله خلاااص بياخذ ميثا،،وملجته بتكون عقب ملجة مطر وسلطان،،ادري انه ما يباها،،بس عبدالله شي في راسه ووده يسويه،،



شما وهيه اتفج عيونها ع وسعهن،،والدمووع مخرسة ويهها،،واطالع العنود بنظراات وكأنها تترجاها،،وكأنها اتقولها ،،قولي غيير هالرمسة وبصدقج،،شما ما كانت مستوعبه كل اللي يصير حولها،،ما كانت اتحس غير بذيج النار اللي في صدرها،،كانت تبى ترتااااح لو ثووواني من كل هذا،،


العنود: شميم خلااااص ،،كفاااايه جذييه،،اللي اتسوينه في عمرج حراااام والله العظييم حرااام،،
شما وهيه اتصيح: العنوووود ابى بوووويه،،دخييييلج دقي ع بوووويه،،ابى امااااايه،،ما ابى حد،،ما ابى،،كلكم جذاااابين كلكم،،،ابى ارووح البيت،،ما ابى اشوووف حد،،،اخووووج ما فيه قلب،،ما فيه،،اخوووج خواااان وما فيه ذرة احساس،،
العنود وهيه تلوي ع شما: فديييتج يا شما لا اتسوووين جذيه

شما وهيه اتفج عنها: ما اباااااج،،ما ابااااج،،ما ابااااكم كلكم،،دقي ع بوووويه خليه ايييني،،

العنود وهيه هب عارفه اتسوي شي،،كانت اتشووف شما منهااارة،،وصوتها يعلى ويعلى،،كانت اتشوفها تتعذب وهيه هب قادرة اتسويلها أي شي،،،سارن العنود وشما ذاك اليوم لين البوابه،،ودقت ع الدريول وروحن رباعه،،كانت مستحيل ادق ع بوها،،عسب ما يزيغ عليها،،فوصلتها لين البيت،،

شما وهيه تنزل من السيارة وتنزل وياها العنود وهيه ماسكتنها بإيدها لين ما دخلن الصاله،،

ام سلطان وهيه اتشوف بنتها هب صااحيه،،وايهت العنود: امااايه شما شو بلاااااج،،بسم الله عليييج،،العنوود شو بلاااها؟؟
العنود وهيه هب عارفه شو اتقول: ما شي خالتيه شوي تعبااانه
ام سلطان: انسير انسير بويه بوديج لين الحجرة،،
العنود: ما عليه خالتيه انا بوديها،،ما عليها شر شمووه،،الا راسها شوي زااد عليها
ام سلطان: فديتج يالعنود ما اتقصرين،،بسير اخلي البشكارة اتسويلها عصير ليمون،،
العنود: زين خالتيه،،


العنود++كنت اول مرة اشووف شما منهارة جذيه،،وكأنه كل البيبان اتسكرت في ويهها،،كنت ماسكتنها واشوفها ما تدري ووين نحن سايرين اصلاا،،كانت تمشي مثل التايه،،وحده حيراانه مب عاارفه كيف بتعيش حياتها بعدين،،قلبها تعب ما يصيح ويفكر،،وديتها لين حجرتها،،ورقدت ع شبريتها ولحفتها وهيه بعباتها،،حطيت ايدي ع راسها وتميت اقرى عليها،،واتذكرت يوم كانت اتخبرني يوم انها سوت نفس الحركة يوم عبدالله تعب علينا ،،ومحد كان عنده غيرها هيه،،اتذكرت يوم كانت اتخبرني وهيه طاايرة من الفرحه انها سوت شي لعبدالله،،اتذكرت يوم كنت اقولها كيف انج جريئة وسويتي جذيه،،قالتلي" يالعنوود هذا قلبي،،واذا ضره او عوره أي شي،،يضرنيه قبله"،،ليتك يا عبدالله اتشووف شما في هاللحظة،،ليتك اتشووف بس عيونها كيف بااين عليهن السهر والتعب والضيج،،صدق انه الزمن جاسي



فطيم وهيه تدخل عليهن،،وتوايهه العنود،،

فطيم وهيه زايغه: العنوود بلااها شما،،شو فيه جذيه ويهها،،
العنود: يوم بتقووم سأليها،،انا بسير الحينه فطيم،،الدريول برى يتريااني،،تمي وياها،،
فطيم وهيه فاهمة شو فيها شما: ما عليه العنود،،لا توصين هاذي اختيه،،يزاج الله خير،،غثينااج ويانا،،
العنود: افاا عليج فطيييم،،شما ختيه قبل ما اتكون بنت عميه،،يلاا فديتج انا سايرة
فطيم: الله يحفظج،،


بعد يومين من الاحداث


يوم الاربعا
بيت بو مطر
الساعة تسع ونص المسا

غرفة العنود،،


مطر: العنوود جاانج الا محتايه شي قوليلي انا اروحي بشلج لين السووق،،
العنود: ما اتقصر بو غيث،،بس جنه ما شي وقت،،يعني لو أخروا شوي،،
مطر: لالا شي وقت،،عنبوه عندج من الليلة لين اسبوعين تقريبا،،شو بتسوين فيهن انتي،،
العنود وهيه اتبسم: خلااص ما عليه،،
مطر: انزين العنود بغيت اتخبرج عن فطيم؟
العنود: ارمس مطر،،اسمعك
مطر: فطييم فرحاانه،،يعني شو اتشوفينها،،عاادي ولا مضاايجه ولالا؟
العنود: هههه بو غيث جنك الا مستعيل،،لالا فطييم عاديه،،بعدين بقولك شي،،فطيم من النواحي اللي ما يبين للناس شو اللي في قلبها،،يعني احيانا اشوفها وايلس وياها بس ما اعرف هل هيه مضاايجه ولا فرحانه ،،بس انا اشوفها عاديه،،

مطر وهو يقول في خاطره "الحمدلله": خلااص عيل انا ساير
العنود وهيه شكلها مستحيه: مطر ،،انزين عااد ابى حد يوديني دبي،،الفساتين اهنيه مب هذاك الزود،،
مطر: هههههه ادريبج تبينها دبي،،ان شااا الله ،،بشلج اروحي،،متى ما تبين؟؟
العنود: عيل بنسير باجر،،لنه ماشي وقت،،لين ما اخذ قطعه وافصلها،،يبالها وقت،،
مطر: ما عليه بنسير باجر عقب الغدا ،،
العنود: ما تقصر بو غيث

العنود وهيه تنسدح ع شبريتها++يا ويلي والله العظيم هب مصدقة،،كأني احلم،،ههههه يالخبااال يا ربي،،ما ادري فيني فرحه غريبه في قلبي،،يمكن لنه سلطاان هو اللي بيكون ريلي عقب اسبوعين،،ما اصدق ،،كل ما اتذكر اني خلااص بسير بيت ثاني،،اتعلق في اهليه اكثر،،خااصة يدتيه،،ما اتخيل اني بسير عنها،،بس الحمدلله ما بسير بعيد،،وبتم كل يووم ايييها،،هههه بسير عند نورة،،بشوفها جان بتخاويني باجر،،


العنود وهيه تدخل ع نورة،،

العنود: هاااااي
نورة وهيه فاتحه اللاب وياسه في الدعنة وحواليها اوراق وكمن كتاب: هاااايات،،
العنود: شو اتسووووين
نورة: شوفة عينج،،كمن اسايمنت لازم انسلمه،،والتقارير تسلميهن نهاية الاسبوع الياي،،وياسه اعابل فيهن
العنود: يحيج انتي،،والله عندي ألف شغله،،يوم ابدأ فيها اوقف فالنص واخليها،،المهم بتسيرين ويايه دبي باجر صح؟
نورة: ليييش؟
العنود: شو بعد لييش،،اونها مسويه عمرها ما اتعرف،،
نورة: هههههههه شكلج يضحك وانتي مستحيه هههه
العنود: نورة يلاااا عااااد ،،بتسيرين ولا،،
نورة: اكييييد بسير،،ما يبالها رمسه
العنود: تمااام عيل،،عقب الغدا بنسير،،وبشوف أميه جانها بتسير ويانا
نورة وهيه عيونها ع اللاب: اوكيه اوكيه
العنود: اوووه تعالي،،شو استوى ع ساالفتج،،محد دق،،
نورة: لالا خلااص،،رمست وحده من المشرفات اللي اعرفهن وخلصت السالفة اروحها،،
العنود: وهذيج اللي متهادة وياها
نورة: كل وحده منا كتبت تعهد انه ما نتعرض لبعض،،وخلاااص،،هيه في طريج وانا في طريج
العنود: اشووى،،الحمدلله فكتنا من المشااااكل،،الا انتي اتحذري منهن،،تراه ما تعلمين بالوحده شو وراها،،عليج بنفسج،،
نورة: لا توصين،،


نورة++طلعت العنود عني ،،وانا اليوم من دخلت هذاك الحمام اللي في الكلية ،،ردت في خيالي كل الاحداث اللي صارت،،ودار ع بالي الشخص اللي كان داقلي ويقولي لا تطلعين،،كنت اقول في خاطريه،،يزااك الله خير،،بس كيييف غفلت عنه،،كيف ما يا في بالي ،،بس هو منووه؟؟ وشو بيستفيد من هذا كله؟ كنت ادعيله ومن قلبي بعد،،واقوول لييت كل الشباب مثلك،،كنت ادعيله وانا حتى ما اعرفه،،لا اسم ولا شكل،،ولا حتى السبب اللي خلااه يمسح كل صوريه من عند النذل خالد،،والسبب اللي خلااه ياخذ رقمي ويدقلي في نفس اليوم اللي كنت ابى اطلع فيه،،وااايد اسأله في بالي،،وودي اعرف منووه هالشخص،،يالله ما عليه،،ما اقول غير يزااك الله خير،،والله يستر ع خواتك مثل ما سترت عليه انا واهليه،،




بيت بو سلطان
عند الحديقة اللي مسونها بو سلطان حق عيال بنته شويخ ورى الفله من داخل،،



كانت شما يااسه هناك،،بعيد عن الكل،،ياسه وما كان حد في بالها غير حياتها اللي بتعيشها عقب ويا فيصل،،كانت ملاامح ويهها ناشفه،،هاااديه،،ومن دوون أي دمووع،،بس قلبها هو الدامي،،كانت اطالع كل شي حولها بكل غراابه،،وكأنها اول مرة اتشوفه،،اتشوف النيووم والسما والقمر،،كاانت اطاالع وكأنه اتشوف عبدالله وهو يبتسم،وتتذكر ذيج الليالي<<<



كنا فالعزبة ومسوين عشا هناك،،وكان الجو قمرة،،والقمر مكتمل وصاير بدر،،كنا نتمشى انا والعنود لين ما ابتعدنا شوي عن العزبة،،وكان عبدالله في سيارته وياي صوبنا،،



عبدالله وهو فالسيارة: ركبن ركبن،،
العنود: ما نبى ،،نبى نتمشى الجو حلو،،
عبدالله: العنود انتي سكتي منووه رمسج،،لا اتخليني ادعمج الحينه
شما: هههههه،،
العنود وهيه اتحط يديها ع خواصرها: لاااا والله ادعم جانك ريااال،،مسود الويه،،
شما: العنود عيل هو بيدعمج،،ههههه
عبدالله: شميييييم
شما وهيه اتصد صوبه: لبييه
عبدالله: اتشوفين ذيج النيووووم اللي فالسما،،
شما: بلاااهن؟
عبدالله: غلاج في قلبي كثرهن وزووود،،
شما وهيه ميته من الحيا واتبسم
العنود: لاااا والله مغازل عيني عينك،،يلاا يلاا فااارج


شما++كان يقولي احبج كثر النيوووم،،كثر التراااب اللي فالعين،،اذا انتي اتحبني هالكثر،،عيل انا شو اقووول،،شو اقوووول يا عبدالله،،انا حتى هالحياة ما اباااها من دوونك،،بس انته خليتني،،وبتااخذ انسانه ثاانيه،،ويمكن اتحبها اكثر عني،،بس صدقني يا ولد عميه انك ما بتلقى قلب يحبك كثري،،ما بتلقى،،


"وتنزل دمعة من قلبها وهيه ياسه اروحها،،والذكريااات اتسير واترد جداامها،،كان دايسة ع قلبها عسب تتقبل الوضع،،بس ما قدرت،،ما قدرت اتسوي شرات ما سوى هو فيها،،كانت تبى تقنع قلبها وعقلها انه عبدالله خلااص بيكون لوحده ثاانيه،،كانت كل ليلة تيلس وتفكر وتفكر لين ما تنزل دموعها ،،وقلبها اتحسه يتقطع،،مب سهل اللي اتمر فيه،،الحلم اللي تمنته من زماان ينهدم جداام عينها وفي غمضة عيين،،شما قررت في هذاك الكورس انها اتوقف،،لنها حتى لو تمت ما بتقدر اتكون ع نفس المستوى،،وهيه معدلها امتياز،،ما كانت تبى تخسر اثنينه في نفس الوقت،،تخسر عبدالله وتخسر دراستها في وقت واحد بيكون شي صعب عليها،،قررت ومن دوون ما اتشاور أي حد،،لنها اذا قررت شي خلااص،،مستحيل تتراجع فيه،،




بيت بو سلطان
الخميس
الساعة تسع ونص الصبح



شما وهيه نازلة ولابسة عباتها،،وفي العاده هيه ما عندها دوام الصبح،،هوت على امها وحبتها ع راسها: شصبحتي امايه

ام سلطان: بخير امايه،،اشووفج لابسة عبااتج،،جيه اليوم ما شي جامعه
شما: ادري امايه،،بس عندي كمن شغله اليوم ولازم اخلصهن،،
ام سلطان: الله يسهل عليج يا بنتي،،الا العنود ما قالتلج انهن بيسرحن دبي اليوم،،
شما وهيه تشرب حليب: هيه قالتلي،،طرشتلي البارحه مسج،،واتعذرت منها،،ما فيني اسير،،
ام سلطان: ع هوااج بنتي،،اتريقي انزين
شما وهيه اتقوم: ما اشتهيه امايه،،انا ما ببطي،،ساعتين وراده،،
ام سلطان: برايج بويه ،،الله يحفظج،،



شما++سرت وما خبرت أي حد ع اللي في راسي،،حتى العنود ما قلتلها،،ما كنت ادري ،،غلط ولا صح اللي ياسه اسويه،،ما كان شي يهمني،،كأني اعاقب نفسي بنفسي،،كنت احس بنفسي تبى تنتقم ،،بس من شما نفسها،،كنت ادووس ع قلبي واخلي عمري قوية،،بس عسب ما تنزل دمعة من عيوني،،كنت خلااص من وعيت الصبح تقريبا مقتنعه باللي اسويه،،وما عليه من حد،،وصلت الجامعه وع طول سرت القبول والتسجيل،،ووسويت كل الاجراءات ووقفت كورس كامل ،،رديت ويلست شوي في المبنى لين ما يوصل الدريول،،شربت عصير برتقااال واتذكرت عبدالله يوم كان يقولي"تدرين والله اني ما احبه هالعصير،،بس عشاانج بحبه"،،ما تم شي يا عبدالله،،خلاااص كل شي رااح،،دقلي الدريول وطلعت وانا امشي لين البوابه وكأني اودع هالجامعه،،وكأني اوده كل هالمباني،،كنت حاسه اني ما بردلها مرة ثاانيه،،كنت اشوف في كل زاويه فيها ذكرى حلوة،،كنت اقول في نفسي الحمدلله ع كل حااال،،




بوظبي
الساعة 12 وربع الظهر
الشركه اللي يشتغل فيها احمد



أحمد وهو سرحااان++يا ترى شخباارها،،شو سوت شو ما سوت،،ما ادري لييش هالبنت صورتها في باالي،،اووووه احمد بلاااك،،من يوم سمعت صوتها وهيه اتصيح وهيه في باالي،،انزين انا لييش مهتم فيها هالكثر،،بس والله خااطريه اعرف عن أحوالها،،بخير ولا لا؟اتندمت ولا بعدها في هذاك الطريج،،لالا ما اظني،،اهلها ناس طيبين،،وكفايه انه عبدالله ومطر اخوانها،،انا متأكد هذا خلوود بس ضحك عليها وشافها يااهل،،الله يغربلك ياا خاالد ياللي ما خليت بنت ما فضحتها،،بس الحمدلله انه نورة طاحت بين يديه،،يا سلاااام حتى اسمها حلو،،ههههه لالا احمد بلااااني اليوم،،حتى الشغل هب عاارف اشتغل،،بدق ع منصور النذل ،،ما يسأل ولا شي،،



احمد: هلاااااااا بهل العيييين
منصور: مرحبا الساااااع بو شهاااااب وش حااالك؟؟
احمد: بخير يعلك الخير،،عنبوووه ووووينك؟؟محد يشووفك؟
منصور: هههههوالله الا فالدااااار،،
احمد : عازمنك عالغدا اليوم،،
منصور: لالا خطييير ثرك اتعزم بعد،،شو عندك؟؟
احمد: ههههه عنلااااتك،،هيه بعزمك،،ما عندي شي،،لازم يكوون عندي شي عشان اعزمك،،
منصور: هههههه زين زين بو شهااب،،شخباره حمدااان الدب،،دووومه الا منخش عنا،،
احمد: حليله شو تبى الريااااال،،بدقله بشووفه جاان بيتغدى ويانا،،
منصور: اقولك ما فينا ع زحمة المطاااعم،،خذلنا غدا محترم شرااات ويهك،،وبنتغدى فالشقة،،
احمد: هب منك من اللي يعزمك،،
منصور: ههههه ثرني شو قلت بلااااك محرج،،خشمك خشمك
احمد: ههههههه يلاا يلاا اجلب ويهك،،بدق لحمداان،،
منصور: اوكييييه بو شهااب،،
احمد: يلااا باااي



بيت بو مطر
الساعة ثلاث وربع الظهر
الصاله


عبدالله: هاا وين اشووفكن لابسات عبيكن ووين ع الله؟
ام سلطان: سايرين دبي،،البناات يبن يفصلن حق ملجة اخوك واختك
عبدالله: هيييه،،ومنووه بيشلكن،،
ام سلطان: بوغيث فديته،،حتى ما رقد من نزل من الدوام
مطر وهو ياي من حجرته: يلااا اميه زاهبااات
ام سلطان: هيه بويه ،،بويه نورة زقري ع العنوود،،احيدها تزهب من وقت ،،وينها؟؟
نورة: العنود لابسة عباتها ومخلصة من الصبح،،بس سارت عند يدتيه،،

ام سلطان وهيه اتقوم واتسير حجرة اليدة،،وتلقى العنود لاويه ع يدتها ويتصايحن،،

ام سلطان: يالله بالستر،،شو فيييكن،،عنبوه يالعنود لو بعدج بتعرسين بااجر،،يا بويه ما بتسرين عنا بعيد
اليدة وهيه لاويه ع العنود وحاطه شيلتها ع عيونها: فدييتج يا امااايه،،لا اتمين جذيه اتصيحين،،محد يسوااج في هالبيت،،
ام سلطان: وابويه العنوود نشي،،يييييها ،،ثرها دمووعكن زااهبة انتي ويدتج
العنود وهيه اتفج يدتها واتمش دموعها: يلااا يدتيه شي فخااطرج؟
اليدة وهيه اتمش دموعها بشيلتها: هلاا هلاا بعماركن يالغناااه،،خذييييلج شي(ن) زييين،،
العنود: ان شااا الله يدتيه،،
اليدة: الله يحفظكن يا بويه



بيت بو سلطان
الساعة خمس العصر
الكل في الصاله




بو سلطان: بويه فطيم محد بيسير ويانا العزبة،،
فطيم: لالا بويه ما فيني،،صبر اكيييد شميم تبى اتسير،،بشوفها،،

وشما توها نازلة من فوق وسلمت ع الكل،،

ام سلطان: بويه شما نحن بنسرح صووب العزبة وبنخطف ع يدتج،،تبين اتسيرين ويانا؟
بو سلطان: شما مووتها والعزبة ،،الا بتسير،،،
شما وهيه كانت من الاساس تبى تطلع من هالجو: ان شاا الله بويه،،


"سارت شميم وياهم وخطفوا ع يدتها،،بس ما نزلت من السيارة كالعادة،،تمت داخل تترياهم اييون ويا يدتها،،كانت ياسه في السيارة واتشوف موتر عبدالله موقف،،بس فجأة عبدالله بكبره طلع،،وكان لابس كاب وحاط نظارته الشمسية اللي ما يخوزها من عيونه،،وشكله ساير النادي لنه كان لابس فانيلاا كت بيضا،،وعليها شورت لين تحت ركبته،،


شما++كنت اشووفه بس هو ما انتبه انه حد في السيارة،،كان خااطريه انزل الدريشة واشووفه زين،،كان خااطريه احط عيني في عينه واسأله عن احوااله،،يالله يالزمن،،ما بيني وبينك الا كمن متر وما اقدر حتى اني اواجهك،،عبدالله انا احبك،،انته حااس فيني،،والله العظيم احبك

"وطاحت دموعها من دون ما اتحس فيهن،،طاحن وهيه اتشوف نصخ فوادها قربها وهب قادرة اتسوي أي شي،،مشت دموعها بسرعه يوم انتبهت انه امها ويدتها يايات صوب السيارة،،وعبدالله ريوس بسيارته وطلع برى البيت،،وكأنه شل روحها وياه وروح،،



أضيع بدنيتي وأرحل اذا شفتك علي زعلااان...وابيع الكوون على شاانك "وحياتي" لك أخليها

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 01:46 AM
البــارت الثــامن عشر ..
لا تمادي ياحبيبـي فـي جفـاي..صدكـم والبعـد قلبـي يوجعـه... لو تشوف العين تحجي عن عناي،،....ناظري ما يـوم وقـف مدمعـهـ,,,
يوم الخميس
الساعة ست ونص المغرب
دبي
واحد من محلاات الفساتين
مطر: عنبووه الحين من متى اتحوطن ما خليتن محل ما هبطنه،،انقفضن يا بنات الحلال،،
العنود : بوغيييث بلااااك،،انا راسي ارووحه مفتر،،هب عااارفه شقايل اختاار،،حليلج يا شميم لو كانت ويايه جاان قصيت قطعه من زمان وفصلتها،،
مطر: انزين شوفن انا بنزل تحت ،،الأذان أذن وانتن حد قطعة ماخذتن،،
نورة وهيه اتجلب القطع: ما عليه مطر برايك،،امررة بترد بتلقانا مخلصين،،
مطر: ما عليه ما عليه،،لا اتسيرين منيه ولا مناك،،ما فيني ادوركن،،
نورة+العنود: ان شاا الله،،
العنود: اووووه نورة هب عااارفه كييف اختااار،،شو أحلى هاللون ولا هاللون،،
نورة: اقولج تعالي تعالي بنسير المحل اللي حذاله،،يمكن نلقى شي احلى
العنود: عنبوه يا نورة هذا خامس محل ندخله،،
نورة: انزين ما عليه،،توه المغرب ما ورانا شي،،وبعدين يمكن عنده قطع احلى عن كل هالمحلاات
العنود: هزرج،، خلاااص انسير،،مع انه بطاريتيه خلااااص خلصت،،هب قاادرة اشل ريولي
نورة: هههه عيل انتي يوم بتجهزين حق عرسج شو بتسوين،،
العنود: ما يبالها رمسه،،اذا شميم ويايه بسرعه بخلص شغلي،،ما شا الله عليها ذووقها حلو في كل شي،،
نورة ،،رغم انه شخصيتها اتغيرت،بس مع ذلك ،،من صوب شميم فبعدها ما اتواطنها،،ولا حتى تحب تسمع طاريها،،يمكن هالشي عاايش ويا نورة،،ويمكن مجرد غيرة بناات،،
نورة: ما علينا انزييين،،يلااا انسير،،
العنود++دخلنا المحل السادس تقريبا ،،وانا خلااااص ميتة من ريولي،،بس كل ما اتذكر سلطان وابتسامته،،ما يكون شي في بالي غير اني في النهاية بكون لـ هالانسان،،واتحمس اني آخذ أحلى قطعة في دبي،،حتى لو ألف دبي كلها،،كنت فرحااانه،،واحس باحساس حلو داخليه،،يمكن شي عاادي ،،أي وحده اتحس بالاحساس في هالفترة،،بس انا احس نفسي غير،،واحس سلطاان غييير عن هالبشر كلها،،، اخترت قطعة هااادية واايد،،،خذتها ع درجة الوردي الهاادي،،وفيه تطريزات خفيفة عليها،،نورة عكسي،،دايما اتحب الالوان الجريئة،،خذت لون أصفر ،،بس الاصفر اللي رااد شوي ع الذهبي،،يلسنا ويا المدام وكنت سرحاانه عنها وانا اجلب القطعة بين يده،،
نورة: العنوود الحرمة اترمسج،،
العنود وهيه اتبسم: اسمحيلي يبووج راسي يعورنيه شوي،،شو كنتي اتقولين؟؟
المدام: كنت بدي اوولك انه الديزاين اللي بيناسبك شي يعني ناااعم كتييير،،لنه يخزي العين ملامحك متل البيبهات،،يعني ما بيلزمك شي اتأيييل،،
العنود: وانا اقوول جذيه،،وهيه اتشوف التصميم اللي رسمته المصممة،،شوفي بس ما ابى ظهريه برى،،يعني كل هالمسافه ابااج اتحطيلها من التور الخفيف المخرم،،من نفس لون هالقطعة،،ويديه بعد ما اباااهن كاشفاات،،
نورة: العنوود بلااااج،،عيل لبسي جلااابيه وطلعي لريلج،،عيل حلالااته الفستااان وهو شوي كااشف
العنود: لالالا استحي،،ووين تبين انتي،،لو محد بيشوفني غير الحريم ما عليه ،،بس انا سلطان بيشوفني،،والصرااحه احسه ما يحب هالسوالف
المدام: هههه خلص خلص اتركيها ع راحتها،،كتيير بناات بيطلبوا مني نفس طلب العنود،،بالعكس الدارج هالوقت الفساتين اللي مغطاية بالتور او الشيفون الخفيف الناعم،،
العنود: تسمعينهااا،،يعني انا امشي عالمووضه ههههه
نورة: ههههه انزين يا ام الموضه،،كملي
المدام: خلااص العنود عندك أي ملااحظات بدك اتغيري أي ايشي انا حاضرة،،
العنود: لالا جيه اوكيه بس شوفي يديه خليهن لين تحت الكوع بشوي وسوي هالحركة اللي انتي راسمتنها ،،يكون التوور طااايح ع اليوانب،،
المدام: خلص فهمت عليكي،،والقطعة اللي اخترتيها كتييير حلوة،،وبتناااسب بشرتك لنك يخزي العين بيضا،،وبيلبلقك أي ايشي،،نااخذ القياسات ولا عندك شي تاني،،
العنود: لالا خلااص،،قومي ناخذ القياسات،،نواااير انتي اختارلج تصميم من هالمجلاااات لين ما ياخذولي القياسات،،
نورة: لااااا والله،،انتي تصميمج يديد وانا آخذ تصميم ستين الف وحده لابستنه ،،لالا عيني خيير،،انا حالي حالج
العنود وهيه توقف: اسمييييج غيااااارة،،
المدام وهيه توقف: ههه ولا يهمك،،بخلص من اختك وراجعتلك،،اوكيه
نورة وهيه اتبسم: اوكيه
"صلى مطر المغرب وطلع عندهن ودق للعنود وقالتله اسم المحل ووصل عندهن،،وتم يترياااهن تقريبا ساعة الا ربع،،لين ماخذت القياسات والعربون وخلصت الفواتير وطلعوا،،وهو يمشوون في المول،،
مطر: ها شي تبن بعدكن ولا انروح؟
العنود: لالا وين انروح،،عنبوه واصلين دبي ولا بناخذ شي،،
مطر: اوووهووه ثركن بلشه،،لو خليت عبدالله يشلكن،،،أخير
العنود: لالا زين يوم انته شليتنا،،عبدالله بيتم لنا يلاا ويلااا،،
مطر: انزين الحين شو تبن بالضبط؟
العنود وهيه تصد لنورة: شو نبى نورة؟
نورة: ههه ،،ما ادرييج،،بس انا ابى اخذلي كمن بدله يديده،،ونعاال،،وشنط ،،وكمن عطر
مطر: ييييييها ثرها شغله،،وانتي العنود،،
العنود: مطر عاااااد انته لا اتم جذيه معصب،،عيل عقب يوم بتشل فطيييم بتم جذييه،،خلك شوي جنتل،،
مطر:هههههه ادريبج اتقردنين،،
العنود: ههههه عييل
مطر++ ،،فطيييم لو تباني ألفبها هالعالم كلها بلفبها،،بس هيه اتأشر،،هاذي الغالية اللي محد يسواها عندي،،يالله يا فطيييم الحمدلله انج بتكونين من نصيبي،،من متى ،،من متى وانا اترياااا بس هاليووم اللي بشووفج فيه،،وبكوون خلااص ريلج ،،وانتي حلالي,,ومحد له خص فييج،،
في محل النعوول
نورة: مطر بسير عند مال الاكسسوارات اللي حذالنا،،لين العنود تتنقالها نعاال،،
مطر: وووينه هو هالمحل؟؟،،
نورة: تعال براويك،،وتطلع برى المحل واتراويه المحل اللي تبى اتسيرله،،كان في نفس الممر بس ع الآخر،،
مطر: صبري صبري بسير ويااج،،اشوفه شوي بعيد،،
العنود: لالا وين بتسير،،انا اتروع ارووحي،،
مطر: ههه لو بعده حد بيخطفج،،اسميج ديايه،،ما عليه نورة سيري بس لا تبطين،،
نورة: ما عليه
مطر: عندج بيزاات،،
نورة: هيه هيه عندي ما اتقصر
العنود وهيه اتزاقر ع مطر: مطر اتشوفه هذا حلو
مطر: خيييبه كيييف بتلبسينها هاااي،،بطيحين ع راااسج
العنود: هههههه تراه الفستااان طووويل ،،ومذيل شوي،،لازم هالكعب،،
مطر: هههههه اخاافج اطيحين جداام الحريم وتفضحينا،،حلو حلو يلاا خذيه
العنود وهيه اجلب ريلها : صدق ،،ولا اقولك بااخذ هذيج ،،واتأشر ع وحده من النعول اللي حذالها،،
مطر: ع هواااج،،اللي يعيبج اخذيه،،
نورة وهيه داخل محل الاكسسوارات وشاله شوي غشوتها لنه اللي يبيعن فيه زلماات حريم،،خذتلها وخذت للعنود اشياء بسيطة،،وطلعت وهيه طالعة ،،لمحت واحد،،،
نورة وهيه تمشي بشوي شوي وهيه اتشوف اثنينه يايين صوبها ويبون يمرون في نفس الممر++خاااالد،،معقووولة،،يا ويلي والله احس ر يولي هب شالتني،،من وووين طلعلي هذا الحينه،،الله يغربلك،،حتى اهنيه ملااحقني،،الحمدلله انه غشوتيه دبل عسب ما يلااحظ ويهي،برد المحل احسن،،لالا بسير عند قووم مطر،،يا ويلي هب عاارفه شو اسوي،،ياا ربي شو اسوي،،برد المحل احسن،،وبترياااهم لين ما يخطفوون،،
مطر والعنود وهم يايين صوب المحل اللي فيه نورة،،
مطر: ها نورة خلصتي،،
نورة وهيه مرتبكه وشوي وبتصيح: هااا،،هيه هيه خلصت،،يلاا انرووح!!
العنود: لالا بعدنا،،تووج اتقولين تبين تشترين بدل يديده وشنط،،
نورة: لالا هب لازم،،عندي واايد بدل ما لبستهن،،
مطر: يحيج زين فكيتينا ،،
العنود: مطر جيه انا بعدني،،في محل مال النعول الطبية احيده تحت،،ابى آخذ ليدتيه وأميه،،ويدتيه ابى اشتريلها دهن عوود من الزيين،،
مطر: ما عليه يلااا ننزل،،بس لا اتقولن بنسير فووق بعدنا ،،
العنود: هههه ان شااا الله،،كل اللي نباه من تحت،،كمن غريضاات بس وبنرووح
مطر: ما ظني،،كل مرة وقلتن شي،،الحينه كل عااد الساعة ثمان الا خمس،،
العنود: انزين ما عليييه،،هيه الا سيرة وحده،،ولا نورة تبينا انسير بعدنا؟
نورة وهيه تمشي بكل خووف،،واتحس قلبها بيطلع من صدرها: هااا،،بنشووف!!
العنود: نورة بلااااج،،لا يكووون يوعاانه،،
مطر: ما عليه بنخلص وبنااكل مرة وحده،،الا انتن انقفضن شوي،،الله يعينا ع هالزحمه،،
بيت بو سلطان
الساعة تسع وربع المسا
الصاله
ام سلطان: بويه شما قومي زقري ع منصور ،،عنبوه من ضوى من بوظبي وهو رااقد،،خليه يقووم يتعشى
شما وهيه ملاامحها تعبااانه وبااين ع عيونها التعب: ان شاا الله أميه
بعد ما شما سارت فووق،،
بو سلطان: موول ما عايبتني بنتج،،لا يكوون شي يعورهاا؟
ام سلطان: انا اروحي مستهمه منها،،ما اشوفها العادية،،جانه شي هامنها في هالجامعه،،
بو سلطان: يعلها النفااد من دراسه جانها بتخلي شميم جذيه،،
ام سلطاان: عنبوه يا مبارك،،الوحده الحين مالها غير دراستها،،واللي ما عنده شهادة محد يبااه،،لا اتم تدعي ع الدراسه ،،الله يطول عماار شيوخنا ،،ما خلوا مدرسة ولا جامعه ما بنوها
بو سلطان: الله يطول عمارهم،،الا محد قاصرنه شي هالزمن،،وجانه ع الدراسه نحن ما درسنا والحمدلله عايشين في خير ونعمة،،
ام سلطان: الله يرحم بوخليفة ما خلى ع حد قااصر،،
بو سلطان: الله يرحم اليميع،،الا لا تخلينها جذيه،،،
ام سلطان: ا ن شا الله لا اتم اتهويس انته،،
شما وهيه ادق ع منصور الباب،،بس محد رد عليها،،دخلت ولقت الحجرة مثلجه ومظلمه ،،ومنصور منخش ومنطوي في ذاك اللحاف،،
شما وهيه اتوعيه من دوون نفس: منصوور،،منصووور،،قوووم،الساعة تسع ونص ،،قم اتعشى
منصور:.......................
شما وهيه اتحط ايدها ع اللحاف وهيه اتوعيه: منصوور قم نش،،يلاااا بويه يترياااك ع العشى،،
منصور:........................
شما++يلست ع طرف شبرية منصور وانا سرحاانه وهب حاسه فيه،،كنت اقول في خاطريه ،،ليتني مثلك يا منصووور،،ارقد هالرقااااد ولا احس بالعااالم،،ليت عيني اتغفي مثل هالنااااس وارقد وانا مرتااااحه،،آآآآآآآخ يااا ربي شو سويت في حياتي عسب كل هذا يصير لي،،متى برتااح من الهم متى؟،،نزلت دموعي وانا اتذكر كل شي صار وكل شي راح يصير فيني،،دراستيه وخليتها،،والانسان اللي من يوم وانا صغيرة واناا احلم فيه خلاااني ،،اخواني اللي ما حااسين فيني،،وفي هالنار اللي في قلبي،،امايه وابويه اللي ما اقدر اوقف في ويووههم واقولهم شو اللي مخلني جذيه،،ما اقدر اخرب صورتهم جدام قوم ام فيصل واكسر رمستهم عقب ما قربوا العرب،،أأأأأأأأه شو بسوي ،،كيف بعيش من عقبك يا ولد عميه،،كيييف؟،،رديت ومشيت دموعي وانا اوعي منصور اللي غرقااان في احلااامه،،فتحت الاضاءة وبندت عنه التكييف،،وطلعت عنه،،سرت عند فطيم وانا امشي صوبها وافكر فيها،،كنت اقوول حرااام المفرووض اوقف وياها ،،ملجتها بتكون عقب اسبوعين ع مطر،،والمفروض ما اخليها اروحها،،لني ادري بفطيم انها تتألم أكثر عني،،بس ع الاقل بتاخذ واحد يمووت فيها،،ويباها الليلة قبل باجر،،مطر انسان طيب،،وألف وحده تتمناه يكون ريلها،،كنت امشي صوب حجرتها وانا اقول في خاطريه بخلي نفسي عاادي وبدووس ع قلبي عسب ما اخرب فرحتها،،ولو اني ادري انها هب فرحاانه كثر ما مطر فرحاان فيها،،دخلت عليها وانا راسمه ابتساامة مزيفة ع ويهي،،ومن ورى خاطريه
شما وهيه مبتسمه وتفتح الباب: العرووس شخباارها؟؟
فطيم وهيه ماسكه المبرد واترتب اظفورها: عرووس عااد،،بعده ما صاار شي،،
شما وهيه تيلس حذالها: بيصير ان شاا الله عقب اسبوعين،،الا تعااالي انتي ما فصلتي فستاان ولا شي،،
فطيم: ما ادري والله،،يمكن آخذ جاااهز،،
شما: لالا الجاهزات موول هب حلواات،،بعدين نحن كل مرة انفصل شمعني يعني الحينه ما تبين!!
فطيم وهيه اتحاول ما تبين شو اللي في قلبها،،اتحاول قد ما تقدر اتفرح اهلها مثل ماهم فرحانين فيها،،ادووس ع مشاعرها وع كل الذكريات اللي جمعتها ويا ناااصر: ما ادري بس احس ما شي وقت،،
شما: لالا شي وقت،،العنود اليوم الظهر سارت دبي اتفصل،،شي وقت عاادي،،يخلصونه لج في اسبوع دامج انتي مستعيله،،
فطيم : خلاااص ما عليه يصير خير
شما: شو رااايج بااجر انسير،،بس ما بنسير دبي،،بنسير بوظبي،،الغوي مراوتني فستانها يوم عرس اخوها،،يجنن،،واااايد حلو،،وعاطتني اسم المحل ورقم المصصمة اللي فيه،،برد وبتخبرها عنه
فطيم: بس باجر اليمعه،،وزحمه،،خليها بالسبت،،لا بعد انتي عندج دوام بالاحد ،،ما بتقدرين اتنشين اذا ردينا متأخرين
شما وهيه متردده اتقولها ولا لا: فطيم انا وقفت هالكورس،،خلااص ما بداوم
فطيم وهيه ترفع راسها ومستغربه من تصرف شما: شوووووه؟ وقفتي،،لييييش؟
شما: مااالي نفس ع الدراسه،،وعاايفة كل شي،،
فطيم وهيه محرجه عليها: انتي مينوونه،،الحين بداية شهر اربعه يعني بس باقلج شهرين وبتخلصين هالكورس،،ليش اضيعين على عمرج،،
شما وهيه في صوتها نبرة حزن: عمري ضاااع من زمااان،،وما افكر حتى فيه،،مخلتنه للايام تتصرف فيه ع هواها،،فطيييم فهميييني،،مب قاادرة اركز ع شي،،مب قاادرة،،احس كل شي ضااع من يديني
فطيم: شوفي شميم،،دامنه اتخلى عنج وبيااخذ وحده غييرج،،فانتي المفروض بعد اتعيشين حياتج،،يوم خبرتيني عن عبدالله وموقفه من هذا كله ،،تبين الصرااحه طااح من عيني،،معقوولة واحد ينتقم من حياته،،كيييف،،انا اقوولج،،اللي ما يبااج لا تركضين وراه،،مصيير الايام بترده،،وصدقيني بيتندم ع كل شي،،
شما وهيه موخيه راسها،،وكأنه الامل رحل من حياتها،،كأنها تبى تقنع نفسها برمسة فطيم بس هب قادرة،،مجرد انها اتخيل انها بتكون لواحد ثاني مب قادرة،،طلعت عن اختها وهيه تمشي صووب حجرتها،،وقبل ما تدخلها اتعازيت وسكرت الباب،،وسارت صوب الصاله،،
شما++حتى حجرتيه عفتها ومليتها،،كل ما ادخلها ألقى كل الذكريااات اللي من عبدالله فيها،،كل زاويه من حجرتيه اتذكرني بشي،،الدريشة اللي دووم كنت اوقف اطاالع فيها عبدالله،،المرايه اللي كل ما اشوفها اتذكر يوم اني كنت اكشخ واتخيل عبدالله يشوفني ،،آآآآآخ والصندوق اللي ارووحه يجمع أحلى أيامي ويااه،،بسير ايلس شوي برى،،احس نفسي مخنووقه من هالبيت،،
"في هذيج الليلة،،ردن العنود ونورة من دبي بعد ما فصلن فساااتين وخذن كم من غرض لهن،،نورة كانت راده والخووف مسيطر عليها،،خالد يتراولها في كل مكان وهب طايع يخوز عن خيالها،،العنود واللي رغم تعب الحواطة وطريج دبي الا انها اتحس براحه غريبة في صدرها،،وابتسامتها اللي ما فارقتها من ساروا دبي لين ردوا،،مطر اللي كان يتريا الدقيقة والساعه عسب يشوف فطيم،،وتشبع عينه من شوفها"
الساعة 11 ونص المسا
بيت بو مطر
الصاله اللي فوق
العنود وهيه اطالع فيلم،،
العنود وهيه ماسكه تيلفونها++ شميم ما اترد عليه،،اووه شو هالحاااله،،بس بااجر اكييد بشوفها،،لنه الغدا عندهم ،،بس ابى ارمسها الحينه،،والله اني متولهه عليها،،اخااف ادق عالبيت اوعي العرب،،ومناك فطيم استحي ادقلها هالوقت،،خليني بدق ع البيت احسن،،يمكن اتشله،،
سلطان وتوه داخل الصاله ويسمع التيلفون يرن،،ويزااقر ع شميم وفطيم بس محد رد عليه،،سار صوبه وشله،،
سلطاان: ألو
العنود وهيه تعدل يلستها ع الكنبة اللي كانت منسدحه عليها،،واتبطل عيونها ،،يا ويلي يا ويلي منووه هذا،،لا يكوووون،،لالالا بسكر في ويهه احسن،،العنود بلااج شو هالسنع،،عيل شو اسوي الحينه،،
سلطان وهو يعلي صوته شوي،،وانتبه ع الرقم اللي فالكاشف،،وعرف انه بيت عمه: ألوو
العنود والكلاام غصب يطلع منها: السسسس السلااام عليكم
سلطان وهو ايلس ع الكنبة ويساند ظهره والابتسامة ع ويهه: وعليييج السلاااااااااام والرحمه
العنود: السمووحه عااد داقه في هالوقت،،الا بغيت شميم،،
سلطان: بالحل،،هذا بييتج قبل ما يكون بيتنا
العنود وويهها احمر : خلااص عيل مع السلااامة
سلطان: لحظة لحظة،،شو فيييج ههه،،اذا تبينها بزقرها لج،،حاضرين
العنود وهيه تبى اتسكر: لالا خلاااص،،انا اصلاا بسير ارقد،،
سلطان: العنوود
العنود،،بعد شو يبى،،يا ويلي،،صدق اني خبله،،حد يدق هالوقت: لبييه،،
سلطان: اتريااااج باااجر،،
العنود وهيه هب عاارفه شو اتسوي،،قلبها طبووول،،واتحسه بيطير من كلاام سلطان: ............
سلطان: ألو ،،ههه بلااااج ساكته،،اقولج اتريااااج باااجر،،انزين
العنود: ان شاا الله ،،ان شاا الله مع السلااامه
العنود وهيه اطيح منسدحه ع الكنبة++اوووووه حشى،،احسني حرااااانه،،وهيه اتحط يديها ع ويهها،،خيبه حتى ويهي حااااار،،علني افدى هالصووووت،،قالي يتريااااني باااجر،،لالا احس عمري في حلم،،يا سلاااام شو هالاحساس العجيييب،،ما ألووومج يا شميم ،،اللي يحس بهالشي يصير في عاالم ثااني،،يا ربي عااد شو اتلبس بااجر،،لازم اكوون غيير،،،امممم بسير اطااالعلي جيه شي كشخه،،الله يخليك لي يا سلطاان،،ويفرح قلبك مثل ما فرحت قلبي،،
بيت بو سلطان
سلطان وهو يطالع شميم رادة من المطبخ وشاله كوب عصير برتقال في ايدها: السلاام عليك
سلطان وهيه بااين عليه انه مستانس: وعليييج السلااااام،،،ادررريبج يايبتلي هالعصييير،،مشكوووورة ما تقصرين
شما وهيه اتبسم: فداااك بو ميييد،،بسويلي غيره
سلطان: لالا ما اباااه ،،اسولف ويااااج ،،تعالي يسي حذالي بغيتج في سالفة
شما وهيه اتقرب صوبه واتحط العصير ع الطاولة وتيلس ع نفس الكنبة : خير سلطان،،اسمعك،،
سلطان: خير خير ان شاا الله،،شوفي شما،،اليوم رمسني فيصل وقال انه مستعيل،،فيصل يبى يعرس شهر سبعه،،يعني بعد ثلاث شهور تقريبا،،بتكون عنده دورة في بريطانيا في نفس الشهر ويبى يعرس قبل عسب يشلج وياه،،بس انا ما رديت عليه،،لنج انتي بعدج تدرسين واذا بتعرسين بتسيرين بوظبي،،بس تعالي انتي كم باقلج لا اتخرجين؟؟
شما وهيه موخيه براسها وكأنها يأست من كل شي،،ثلاث شهور يعني مدة وااايد قصيرة،،ثلاث شهور وبكوون عند فيصل: كان باقلي سنة كاملة،،بس لني وقفت الحينه بيبقالي سنة ونص
سلطان: شووووه؟؟ وليييش وقفتي؟؟جذيه منيه والدرب
شما: وقفت لنه مالي بارض ع الدرااسه هالكورس،،
سلطان وهو محرج عليها: عيل لو كل واحد ماله بارض ،،كل العرب ما بتدرس،،عكيفج هو متى ما تبين وقفتي ومتى ما تبين لا،،بداومين هالكورس،،وعن هالدلع
شما وهيه بعدها ماسكه اعصابها،،ودايسه ع قلبها،،وحابسة الدمووع في عيونها،،ما كانت اتعرف كييف اتفهمه لييش هيه موقفه،،ليش هيه متغيره،،ما كانت عارفه منووه اتفهم في هالبيت،،كانت اتصاارع هالشي في داخلها،،وحست انها بتصارعه ارووحها،،ومن دون هلها،،
شما: خلااص انا خلصت الاجراءات ووقفت،،واذا ع سيرتيه بوظبي بيحلها ألف حلال لين ذاك اليوم،،
سلطان وهو بعده محرج عليها: انا قلت بدااااومين يعني بدااومين،،وهالاجراءات الغيها،،تسمعين
شما وهيه خلااص هب قادرة تمسك نفسها،،هب قاادرة اتخلي هالشي في خاطرها وتتهرب منه،،ما اتعودت على جذيه،،
شما وهيه توقف عن سلطان والدموع في عيونها: ما بدااااوم،،انا هالشي سويته لني مقتنعه فيه،،وقفت لني ما اقدر اركز في شي،،ما اقدر،،
سلطان وهو مستغرب من دموعها: انزين انزين لا اتمين اتصيحين،،ع هوااج،،،انا اقولج هالشي لمصلحتج مب لي انا،،
شما ++سرت فووق عنه وانا دموعي في عيوني،،ما ادري بلاااني،،صارت دمعتيه ع طوول تنزل ع اتفهه الاسباب،،صرت اتحسس من كل كبيرة وصغيرة في هالبيت،،حتى من البشكارة اتحسس منها،،صرت انسانه ضعيفة ما تتحمل شي،،فوادي احسه بيتقطع من داخل،،عقب ثلاث شهور يالظاالم،،المووت يا فيصل ولا اني اتخيل اني بكوون عندك خلاال ثلاث شهور،،ما ابااااك ما ابااااك،،يعلني الموووت ولا آخذك،،وصلت حجرتيه وانسدحت ع شبريتيه وانا اصيح واحس كل هالعالم ظلمني،،احس الكل اتخلى عني،،الكل حتى القلب اللي حبيته من سنين غااب عني وخلااني اروحي ويا هالدمووع اللي كل ليلة اسهر وياهن،،خلااني ويا كل هالذكرياات اللي من حولي،،
الساعة وحده ونص
واحد من شوارع العين
منصور+عبدالله
منصور: جيه انا ارمسك،،عيل وااحد بيملج عقب كمن اسبووع جذيه حااالته،،
عبدالله: فكنا بالله عليك،،هب بسك من الحوااطه،،
منصور: لالا شو بسنا،،انا الا الساعة 10 واعي ما فيني رقاااد،،شو رااايك انسيير شااارع خليفة
عبدالله: ادريبك انا شو متلاااحق هناااك،،ودني ودني البيت،،باجر اليمعه،،
منصور: هههه اوووه ثرك مطووع طلعت،،بلااااك انزين محرج جذيه،،جنك الا مستهم من الحرمه،،ياااخي شو تبى اتعرس،،والله انهن بلشة هههه
عبدالله وهو يرن تيلفونه ،،
عبدالله: هلاا أميه
ام مطر: مرحبااا بويه،،عنبوه ووينك استبطيناك؟
عبدالله: ياي ياي الا عند البيت،،
ام مطر: هلاا هلاا الله بويه لا تسرعوون
عبدالله: ا ن شا الله اميه،،
ام مطر: الله يحفظك،،
ويرن تيلفون منصور ،،
منصور وهو يطالع الشاشة: اوووه راعية المارينا،،تذكرهاااا،،ياخي والله انها طمااااشه،،
عبدالله: والله انك يااهل،،ودني ودني البيت،،
منصور وهو مطنش التيلفون : هب راادنك،،يااخي ترااك مرض،،ارمس ،،اتقول حد هازبنك،،
عبدالله وهو محرج عليه: وقف وقف السيارة،،باخذلي تكسي وبرد،،
منصور: انزين انزين بوديك،،ما يسوى عليييك،،حشى،،محد غييرك بيملج،،
عبدالله وهو يتنهد تنهيده طوويله++ اسمها ووصوتها يتردد في اذوني،،خيالها اللي هب قاادر انساه،،ضحكتها وسوالفها،،ياااااا الله،،لييش سويتي جذيه فيني،،لييش خليتني عسب واحد ما يسوى ثرااج،،ييييييها يا بنت عميه هالقلب عاافج وما يباااج من عقب اللي سويتيه،،ما يباااج
يوم اليمعه
بيت بو سلطان
بعد الغدا
في الصالة اللي تحت
شويخ وهيه محرجه: والله يا سهيل ان ما يبت عصا يدتك ،،يا ما اوديك العزبة،،
اليدة: خليه،،ارووحه بيردها،،بويه سهيل هاتها،،بنسرح انا وياك العزبة العصر،،
سهيل وهو واقف بعيد عنهن ويضحك: ما ابى،،مالتيه هب مالكم
شويخ وهيه تبى اتقوم: مسود الويه ،،تراني بضربك
فطيم: هههه يسي يسي ووين تربعين بكرووشج،،انا بييبها،،
ام سلطان: بويه شما قومي هاتي الفواكه المقطعه،،وخلي روزي اتييب سلة الحلااوة اللي في ميلس الحريم
شما وهيه اتقوم: ان شاا الله امايه،،
العنود: صبري صبري شميم بسير وياااج
ام مطر: طبجتها عاااد،،ما تصبر عنها
ام سلطان: يا فرحة شميم يوم انها العنود بتسكن عندها
ام مطر: هيه والله،،بعدها العنود مثقلتنا شوي،،والبيت هب حلو بلااها جاان تبين الصدق،،الا يوم الا بومييد بياخذها امررة فوادي مرتااح من صووبه،،
شويخ: خالتيه الا ياحظ سلطان في العنود،،يبوج العنود ما تنلقى ما شاا الله عليه راعية بيت ومواييب واتعرف السنع،،
اليدة: يا حافظ يا حاافظ ع بنت سيف اسميها ما بتخرب يوم الا بتضوي سلطاان،،
بو سلطان وهو يدخل عليهن ويسلم وايلس حذال أمه: ها موزة شو هباااتج؟
اليدة وهيه اتهوس ع ريولها: بخير الا ريولي شوي هب صاحيات،،
بو سلطان: جاان من اليلسة ،،ترااج ما اتمشين وااايد
اليدة: ثره حد مستهم مني،،انا ريولي يطيبن يوم اسيربهن البر ولا صوب المزارع،،الا ما ألقى حد يسير بي،،
بو سلطان: هههه،،عنبوه يا أميه ،،جانج كل اسبوع اتسيرين،،والعزبة ما شاا الله عليج ما تقطعين عنها،،
شويخ: ههههه يدتيه يمدحوونه الماي الحار اللي في يبل حفييت،،يارتنا دووم ريولها يعورنها،،تمت ع كل يومين اتسير اتودن ريولها في هالماي،،وما شاا الله عليها خف الويع عليها
اليدة: عيل بخلي بوحميد يشلني اليوم العصر،،
ام مطر: عمتيه اليوم زحمه،،وما يتم حد فالعين الا يسير صوبها ،،سيري في نص الاسبوع،،وبنخااويج كلنا،،
بو سلطان: غاااايته امررة،،الا بومطر يبى يسوي عشى اليوم فالعزبة،،رتبن عماااركن،،وجهزن كل شي،،
ام سلطاان: لو اخرتوا لين باجر أخير،،
بو سلطان: ثرنا انرووم انسوي عشا في البر ومنصور محد،،باجر يسير بوظبي،،وعزر علينا الليلة انسويه،،
اليدة: ييييها من متى ما سوينا عشا فالعزبة،،اسميه بو هناااد ما بيقصر فييكم،،عيل الذبااايح عليه،،
شويخ: ههههه يدتيه تراني ما آكل الجبااشة،،ذبحولنا تويسات صغاااار،،
سهيل وهو واقف من بعيد وماسك عصا يدته: امااااايه لا تذبحوون التويس،،ابااااه
فطيم وهيه واقفه حذاله: لا حبيبي ما يذبحونه،،يشلوونه يودونه الالعاب ويردونه،،بس
شويخ وهيه اترمس سهيل : ان ما رديت العصا ليدتك بوك العوود بيذبحه بالسجين،،وبيتم يصييح،،وعقب بدور التويس وبدوره ما بتلقاااه،،
فطيم: بسم الله يانتي،،لو بعدج اتشوفين افلااام بقوول،،لا تطرين السجين جدام الولد يالخبله،،بيذبحج انتي وريلج فليل،،
بو سلطان وهو يرمس سهيل: هههه بويه سهيل تعااال تعاال بنسير الميلس عند الريااايييل،،غلبك حمد اليوم ياالس هنااك عند خالك سلطان،،
سهيل وهو ياي صوب بو سلطان: بويه يلاا انسير العزبة،،
بو سلطان وهوياخذ عنه العصا ويعطيها ام مبارك،،ويشل سهيل ويقووم: يوم انصلي العصر بركبك هذاك الكروزر وبنشل السامان وبنسير،،انزين
سهيل: انزين،،،
شويخ: ههههه والله ما شي يسكته غير هالعزبة،،امرررة بيمووت وبيشوف التويس،،جنه شاايف الذهب،،
ام سلطان: تراااه ياااهل،،شدراااه بعد انتي،،بويه فطيم سيري وخلي روزي اطلع الجدر العوود وبتلقين ملااسه وياه،،وطلعلي كمن صحن صغااار،،وثلاث صحوون كباار،،
فطيم: انزين امايه والعيش كم احط،،
ام مطر: والله ما اتحطينه،،بشتري يونية عيش اصفر،،وبنسوي عليه مجبووس اخير،،وباقي سامان العشى علينا،،موول لا تشلووون شي من البيت
ام سلطان: يالله بالستر،،جيه نحن هب غرب
ام مطر: دامنها العزيمة مسونها بو مطر،،عيل عليه كل شي،،
شويخ: الله يطول عمره ما يقصر عميه،،راعي فزعااات
فطيم وهيه واقفه: خلااص امايه،،ما شل شي زياده،،
ام سلطان: حلفت خاالتج عااد،،ما عليه بويه خلي البشكارات يودنه ويحطنه في الكروزر،،وباقي السامان عمج بيحمله،،
فطيم: ان شاا الله
في المطبخ
شما وهيه اطلع صينيتين واتحط الفواكه المقطعة،،صينيه وحده للرياايييل والثانيه للحريم،،والعنود ياسه ع الطاوله واتراقب شموه اللي ما قالت شي من وصلن المطبخ،،وهيه ساكته،،والعنود تترياها ترمس،،
شما وهيه ترمس ليندا: خلااص ليندا شيلي هذا ميلس مال رياال،،وبعدين بتلقين سلة السويت في ميلس مال حريم،،شليها ووديها الصاله،،انزين
ليندا وهيه اتشل الصينيه: اوكيه ماما
شما وهيه اتشل الصينيه واطالع العنود: يلاا العنود خلصنا،،
العنود وهيه تنزل من على الطاولة وتاخذ الصينيه عنها: خليها انا بشلها،،
شما: ع هواااج،،
فطيم وهيه اتلاقيهن جدام المطبخ من برى: اقولكن تراهم عزموا يبون يسوون عشا في العزبة،،زهبن عمااركن،،
العنود وهيه طاايرة من الفرحه: صدق،،يا سلااااام من متى ما سوينا عشا هنااك،،
فطيم وهيه اتشوف ختها وهيه شايله هموم هالدنيا كلها ع راسها: هيه والله صدقج يالعنود،،اظني من شهرين ما سوينا عشا هناك،،
شما وهيه تمشي عنهن،،وما هامنه شو اللي يالسات يرمسن عنه،،محد كثر شما يحب العزبة،،خاصه بالليل،،اتمووت ع شي اسمه البر،،بس لنه كل شي صار ماله معني في حياتها،،
العنود وهيه اطالع فطيم،،وعلاامات الاستفهام ع ويهها: بلااااها؟
فطيم: جيه انتي ما دريتي؟
العنود: عن شوووه؟
فطيم: قوم ام فيصل يبون يعرسون شهر سبعه،،يعني بعد ثلاثة شهور تقريبا،،والشي الثاني انه شما خلاااص وقفت هالكورس وما بدااوم
العنود: شوووووه؟ بعد ثلاثة شهوور،،تعااالي وبعدين متى وقفت،،وكييف ما قالتلي كيييف؟
فطيم: نحن اهلها ما درينا،،سارت امس ووقفت اوراقها،،
العنود وهيه تتنهد ،،واتعرف انه كل هذا بسبة اخوها: لاحول ولا قوة الا بالله،،
فطيم: العنوود انا ابى اسألج سؤال وجاوبيني عليه بصرااحه!!
العنود: رمسي فطييم،،
فطيم: انا ما ابى اداافع عن شما لانها اختيه،،بس اخووج ما فيه ذرة احساس واسمحيلي ع هالرمسه،،دامه يبااها لييش اتخلى عنها جذيه،،ومخلنها مثل التاايه،،كل ليلة ادخل عليها ألقاها راقدة في الدعنة وحذالها كمن رساله وهدايا وصورته اللي كل ليلة اتخليها في ايدها لين ما توعي الصبح،،شو من البشر اخووج،،
العنود وهيه هب عاارفه شو اتقول ،،او حتى شو ترد عليها: فطيم والله العظيم رمسته،،واترجيته،،بس هو هب راضي يقتنع،،فطييم انتي اتعرفين شو بينهم من يوم وهو صغااار،،وما يحتاي اقوولج شكثر عبدالله يبااها،،بس شو نسوي،،مب بإيدينا شي،،عيل اتصدقين انه يدتيه من ردينا من العمرة وهيه كانت خلااص بتكنسل كل شي وبتخلي شميم لعبدالله،،بس اخويه ارووحه قالها انه ما يباها،،شو تبين اكثر عن جذيه،،
فطيم: ادريبج العنود مالج ذنب في كل شي،،هاذي الدنيا ،،،الناس اللي نحبهم ما يتموون،،ما عليه العنود سيري وقفتج ويايه،،وانتي شاله هالصينيه،،
العنود وهيه اتبسم: لالا افاا عليج،،تبيني ايي افاازعج،،
فطيم: لالا ع شووه بتفازعيني الا جدور وصحوون بطلع وبس،،والباقي حلفت خالتيه عنه،،تراه عميه اللي مسوي العزيمة،،والذبايح عند يدتيه،،
العنود: يا حيه بو مطر،،عيل برايج اترخص
العنود وهيه شاله الصينيه وسايره صوب الباب++شو كاان قصدها فطييم،،انا ما نسيت رمسة شما عنها يوم كانت هب صاحيه ذيج الايام،،اذكر انها قالتلي انه فطيم اتحب واحد ،،وتكره مطر،،شقااايل انا ما رديت اسأل شما،،اسميني غبيه،،واليوم فطيم ردت وقالت جملة غريبة،،الناس اللي انحبهم ما يتموون،،بمووت واعرف شو فيها فطييم،،ومنووه هالانسان اللي اتحبه،،واذا هيه صدق تكره مطر،،شقاايل وافقت عليه،،وفجأة ،،يطيح الصحن من على الصينيه وينجب كل اللي فيه من فواكه،،جدااام مدخل الصاله،،
العنود وهيه توخي تحت وتلم الفواكه: ياااا ويلي شو سووويت،،ياا ربي يالخبااال،،كيييف طااح الصحن وانا ماسكه الصينيه ،،اووووه،،موول ما شي عقل
وياي عبدالله من وراها: الحمدلله والشكر ،،منووه اترمسين؟
العنود وهيه بعدها ماخذه ع خاطرها من اخوها: ارمس عمري،،لييش ياي اهنيه؟؟
عبدالله: ماالج حاايه،،حد غرييب دااخل
العنود: لا محد،،
عبدالله وهو يدخل الصاله ويتحنحن: السلااااام عليكم،،
اليدة: مرحبا مرحبا بالمعرس اقرب بويه،،
عبدالله وهو يشوف شما وهيه واقفه وموخيه براسها،،،وماسكه طرف شيلتها بين اصبوعها،،وبااين عليها الهم والتعب،،
شما++ما قدرت ارفع راسي،،ولا قدرت حتى احط عيني في عينه،،دخل الصااله ولا كأنه مسوي شي،،ويسولف ولا هامنه هالقلب اللي يصيحه،،حراااام علييك،،لو الصخر جااان حس فيني،،ويدتيه اتقوله يالمعرس وجدااامي بعد،،آآآآخ يالزمن،،لول كنت اتريا هاليوم بس عسب اشووفه،،واشووف ابتساامته،،واليوم صاار غرييب عني،،ولا كأنه حتى يعرفني،،ودي اكوون قاسية شراتك،،وودي اكون عاديه ولا اهتم،،يا ربي احس نفسي بصيح،،احس دموعي خلااص بيطيحن،،هب قاادرة اتحمل اشووفه جداامي،،وهو يعاملني مثل العدوه بالنسبة له،،
شويخ : شحااالك عبدالله عسااك بخير؟
عبدالله: مرحبااآآ ام حمد،،بخير يعلج الخير،،شو حال علي وعربج من صووبج عساكم بخير؟
شويخ: بخير وسهاااله يسلموون عليكم،،
عبدالله: ربي يسلمهم من الشر،،
اليدة وهيه تمسكه من طرف كندورته: اقولك اقرب شعنه وااقف،،ايلس ايلس بخبرك،،
عبدالله وهو يتبسم وايلس،،ويلس الكل وياه: هاا يدتيه شو فخااطرج؟
اليدة: اباااك اتسير لين العزبة،،وتاخذلك ثلاث تويسات صغااار،،هذيلااك اللي عازلتنهن ارووحن،،وشلهن المصلخ يذبحوونهن،،
عبدالله++يلست وكنت اسمع يدتيه ،،بس لا عقلي ولا قلبي وياها،،ولا انتبهت حتى لرمستها،،شليت عيني ع شميم ولقيتها اتمش وحده من عيونها بطرف ايدها،،كنت حااس انه دمعه من دمووعها طااحت،،بس مشتها بسرعه من دوون محد يشوفها،،آآآآخ يا شميم،،ليتني امسحها بإيدي،،ليت هالدمووع ما طااحن بسبتيه،،بس خلاااص يا شما،،كل شي انتهى،،وانتي اللي خليتني هب انا،،
اليدة: ارمسك انا،،انزين
ام سلطان: عنبووه منوه بياكلهن ثلاثه،،لالا بويه بسنا اثنينه،،انتوا حتى واحد ما بتاكلونه،،
اليدة: عليج خساارة بتخبرج،،جيه البيادير وبنوصل عرب شويخ،،فضيحه فيهم ،،وبنوصل يرانا
عبدالله وهو ينش عنهن: ان شاا الله يدتيه ،،ما عليه،،يلااا اترخص عنكن،،
ام سلطان وهيه اتنش: بويه عبدالله يعله مبرووك يا بويه،،والله اني حتى نسيت ما اباركلك،،
شويخ: مبرووك مبرووك عبدالله،،توها الا خالتيه اتقولي انك بتملج،،
عبدالله وهو حتى هالكلمة مالها معنى له،،ما كان وده يجرح شما بحضورها،،بس هيه جرحته في وقفتها ويا فيصل،،كان يبى يرد اعتباره قبل كل شي: الله يباارك فيكن،،
ام مطر: عاااد بوحميد،،بسويله ذاااك العرس اللي كل بوظبي بترمس فيه،،
شويخ: اووووه ثره عرسكم في بوظبي،،يا حاافظ،،،


من زمان وصلكم غايـة منـاي..من زمان النفـس فيـك مّولعـه،، حبكم غصن تورق فـي حشـاي, ......مـن شراينـي غـذاه ومنبعـه،،

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 03:27 AM
تــابع للبارت الثامن عشر ..


شما++كنت اسمعهن وانا اتقطع،،كانن يرمسن ولا حااسات بهالناار اللي في فوادي،،اول ما طلع عبدالله،،قمت عنهن وسرت حجرتيه وقفلت على عمري وتميت اصييح،،وانا اشووف أغلى حلم عندي يضيع عني،،أغلى حلم بتاخذه وحده غيري،،تميت اشووف صورته وانا اعااتبه،،وقلبي يعااتبه،،كنت اشووف عيوونه وابتساامته اللي فالصورة،،كنت احضن الصورة واحس انه هالشي ملكي محد له خص فيه،،لا ميثا ولا غيرها،،آآآآآخ ،،ليتج اتحسين فيني يا اماااايه قبل ما تبااركيله،،لييتج يا امااايه شاورتيني في فيصل،،ليت كل هالعااالم يدري انه قلبي ما يبى غييره،،ما يبى،،



العنود وهيه بعدها اتلم الفواكه وزقرت ع روزي اتنظف المكان ،،وتشل الصينيه واترد المطبخ اتقطع فواكه من اول ويديد،،بس فطيم تمت اتقطع وياها،،لين ما خلصن وردن الصاله،،



ام مطر: بويه العنود،،دقيتي ع اختج،،قوليلها اتزهب عمرها جانها بتخاوينا،،



العنود: طرشتلها مسج وقالت ما بتسير،،عندها شغل واايد وتبى اتخلصه،،



شويخ: حشى يا هالدرااسه اللي ما اتخلص،،



العنود: الحمدلله بفتك،،هالكوورس وخلاااص بتخرج،،



ام سلطان: يحيج يا بنتي،،بجاابلين ريلج عقب،،ولا بتحصلين وقت خلااف،،



العنود وهيه ويهها صاير طماطة،،وكانت تبى اتغير الموضوع: خالتيه عيل ووينها شميم؟



ام سلطان: فوق في حجرتهاا،،



العنود: عيل بسير عندها،،بتسيرين فطيم



فطيم: لالا ما فيني،،بتريا منصور،،داقلي ما ادريبه شو يبى،،



العنود: ع هواااج،،



شويخ وهيه اترمس فطيم: ما شفتيهم هالعيااال



فطيم: اظني في الميلس،،



شويخ: فديتج يا فطيم قومي شوفيهم،،اخاافهم الا يظهرون،،امرررة خص هذا سهيل من يشووف باب مفتوح ظهر ولا نشد عن حد



ام سلطان: هذا امررة مشابهه خاله،،من يحط ذيج الطااقية،،ما ادري شو اتسمنها انتن،،شغل هالموتر ولا يقول ووين يسير ووين يرد،،



فطيم: ههههه اماايه يسموونها كااب،،



اليدة: حيسن لغوبكن بعد انتن،،قااصر هذيج(وهيه تقصد نورة) من ترمس شرات هالحمر محد يعرفلها،،



شويخ: يدتيه تراااه العرب كله ترمس جذيه،،الا انتي وانا ههههه



اليدة: وااابويه عليكن وياها رمسه،،البنت تقبض لساانها وما ترمس الا برمسه سنعه،،



شويخ وهيه اطالع فطيم: تسمعييين،،رمسه سنعه



فطيم: هههه يدتيه انزين يا ويلي انا ما قلت شي،،عنبووه يا يدتيه،،تراني ما بسير ويااج مزرعتج



اليدة: لالا خلي عنج،،من يااخذج مطر،،كل يوم بشلج ويايه،،العنود فديتها بتسير عني الحينه،،عااد وانتي بداالها



فطيم وهيه تحاول ما تبين لهم انها مضاايجه من هالشي: ما عليه ما عليه،،يصير خير لين ذيج الايام،،



العنود وهيه ادق الباب ع شما،،



العنود: شميييم عيزت ما وااقفه،،عنبووه حشمي مني ع الاقل،،فجي،،



شما:..............................



العنود: والله اذا ما فجيتي تراني بزعل عليييج،،حراام عليج،،انزين انا شو ذنبي الحينه،،فجي يلااا،



شما وهيه اتصيح: سيري عني،،خليني اروووحي،،ما اابااااكم،،ما ابى حد،،ابى ايلس اروووحي،،



العنود: يالله ،،شو هالحااااله،،انزين فجي ابى اقوولج شي،،فدييتج يا شميم اتفجين،،وغلاااة بوخليفة فجي الباااب



العنود وهيه تسمع حد وراها،،



منصور: السلااام عليييج



العنود وهيه اتحجب زين وتلتفت صوبه: وعليك السلااام والرحمه،،



منصور: بلااااج واقفه دخلي،،



العنود وهيه ما تبى اتقوله انه شميم هب طايعه اتفج الباب واتصيح: لالا توني ظاهره بسير تحت،،



منصور: شميم دااخل،،



العنود: هيه هيه داخل،،



منصور وهو يبى يدخل ،،بس لقى الباب مقفوول،،دق عليها: شميم فتحي،،



شما:...........................



منصور وهو يصد صوب العنود: هيه دااخل متأكده،،



العنود،،يا ويلي شو بقووله،،هذا الا شرات عبدالله ما يتفااهم: هيه بس يمكن ياسه اتبدل ولا شي،،



منصور: ما عليه،،بدقلها تيلفوون،،



العنود: شي فخااطرك،،



منصور: لالا شغله بسيطه بس ما اتقصرين،،



العنود وهيه تتنهد تنهيدة طويله: اشوى انه سااار،،بيكسر الباب لو درابها اتصيح،،بحاول وياها بعدني،،



العنود وهيه ادق الباب: شميم فدييتج فتحي،،الحين لو درى واحد من اخواانج شو بتقوليله،،فتحي عاااد،،



شما وهيه اتقرب صوب الباب وتفتحه،،



العنود++كان شكلها مخربط،،شعرها مفتوح وبليا شيلة،،وويهها احمر،،ودمووعها في عيونها ما نشفن،،وكنت اشووف صورة عبدالله وهيه ماسكتنها في ايدها بقو،،وسارت لين الدريشة وتوقف حذالها،،وعاطيه العنود ظهرها،،



العنود: عنبووه يا شما تبين تذبحين عمرج،،ما باقي غير اتييبين سجين وتنتحرين مرة وحده،،هب نهااية العااالم جاانه اخويه ما خذج،،خلاااص شميم،،ع شووه اتصيحين،،فيصل وبتكونين له عقب كمن شهر وعبدالله بيملج ع ميثا،خلااااص ،،محد بإيده يغير شي،،المفروض اتعيشين حيااتج وتتقبلين الوااقع،،ما احيدج جذيه ضعيفة،،ما احيدج تستلمين بهالسهوولة،،



شما وهيه تمسك طرف الستارة بقوو،،وفي الايد الثانيه صورة عبدالله: توني احس انه الواحد يوم يموووت يرتااح،،توني احس انه الدنيا ما تسوى شي،،ما تسوى شي،،تبيني اكوون قويه،،من ووين بييبها هالقوة ،،خبريني من وووين،،اتصدقين يالعنوود،، وهيه موخيه براسها،،يوم شفته اليوم واشوف الكل يباركله،،حسيت اني مخنووقه،،حسيت انه اخوووج خاااين،،وما قدر الشي اللي في قلبي،،في ذيج اللحظة حسيت اني لازم اسوي مثل ما سوى فيني واكثر،،



العنود وهيه اتقرب صوبها: شموووه فديتج انتي في شووه اتفكرين،،شو تبيين توصليله،،كفااايه اللي تسوينه في رووحج،،والله العظييم حراااام،،حرااام عليج،،ارحمي نفسج شويه



شما وهيه تبتسم والدمووع مخرسه ويهها: ابى هالابتساامه ما تفارقني،،،ابى هالابتسااامة اتكوون جداامه،،بدووس ع قلبي وببتسم غصبن عن ويهي،،دامنه ما حس فيني،،ما ابى احس فيه،،ابى اقهره،،اتعرفين شو يعني ابى اقهره،،جذيييه،،وهيه تمسك صورته واتقطعها جدام العنود،،،اتفتفتت الصورة امبينهن،،ووخت شما ويلست ع الارض وهيه اتشووف صورته وهيه متفتفته جدامها،،لمت الصورة في ايدها وحضنتها بقو،،وكأنها اتودعه،،وكأنها اتقوله خلاااص يا عبدالله،،مثل ما حسيت فيني،،انا ما ابى احس فيك،،داامك ما بغيتني ،،انا بعد ما ابااك،،فجيت الدريشة وانا ابتسم واصيح في نفس الوقت،،ونثرت الصورة وخليتها اطيير ويا الهوا،،وانا اشووف أغلى ذكرى تختفي عني،،أغلى صورة عندي،،قطعتها بيديني،،كنت اشووفها وقلبي يتقطع من دااخل،،يلست تحت الدريشة وساندت ظهريه ع الايدار وانا حاطه يديه ع ويهي واصيح،،كأني ما بشووفه عقب ذااك اليوم،،



العنود وهيه تيلس وياها تحت ودموعها ينزلن فجأة ،،اتصيح أعز انسانه ع قلبها،،اتصيح شميم اللي اتشوفها في هالحاله وهب قاادرة اتسويلها أي شي،،اتصييح واتعرف انه السبب اخووها،،وولد عمهاا،،هب من وااحد غرريب



العنود وهيه اتحاول اتهدي شميم،،وفي صوتها مثل الصيحة: فديتج ياا شميم،،لا تسوين بعمرج جذيه،،اتعوذي من الشيطاان،،هذا هو يوسوسلج،،مسكتها من ايدها واول ما مسكتها ،،لوت عليه وتمت اتصييح،،كاانت متمسكة فيني بقو،،اول مرة احس انه شما ضعيييفة لهدرجه،،حسيت انها تبى حد يوقف وياااها،،تمت اتصيح وهيه لاويه عليه وهب عاارفه شو نهااية هالدمووه كلهاا،،



"أذن العصر وسار الكل يصلي،،وام مطر سارت ويا الدريول البيت اتحط شوية اغراض للعشى،،طبعاا محد يقدر يتعذر عن هالعزيمة،،لنه المفروض الكل يكون حاضر،،ما عدا نورة اللي ما رضت اتسير لنه عندها شوية تقارير تبى اتخلصهن،،وشميم اللي حاولن وياها فطيم والعنود لين ما اقنعنها انها اتسير،،ام مطر عزمت ام مهرة اللي من زمان ما شافنها،،وطرشت واحد من عيالها اييبهن لنه دريولهن ما يدل وين العزبة بالضبط،،"




في العزبة



الساعة خمس ونص



العزبة كاانت مجهزة بكل شي،،ومرتبه وااايد،،بومطر هب مخلي شي ما مسونه،،العزبة كانت مساحتها عوده،،مسوي بومطر خيمتين كباار ،،وحده للحريم ووحده للريااييل،،وامبينهن بيت شعر كبير،،وع طرف العزبة،،مسوي شرات المطبخ بس من الدعووون الزيناات،،ومسونه مثل الاقسااام،،ع طرف العزبة،،مسوي حجرتين بصالتهن وحماماتهن ،،ومغااسل،،اما الرجااب والحلال الباقي ع طرف ثااني،،بعيد شوي عنهم،،



شبن الحريم الضو وركبن الجدور وتمن ياسات عنده وخذتن السوالف،،اليدة وشويخ سارن صووب الحلال يتمشن عنده،،اما البنااات،،فكانن يتمشن بعيد شوي عن العزبة،،ما عدا فطيم اللي تمت اتقطع السلطة وياسه في الخيمة اروحها،،



اليدة وهيه اترمس شويخ واتأشر بعجويتها: اتشوفينهن هالرجااب،،هالاثنيتن كانن ليدج الله يرحمه،،امررة مخلنهن شراات عياااله،،



شويخ: الله يرحمه،،ما شاا اللع عليه كاان قوي،،ويركب عليهن



اليدة: ييييييها يا بنتي زماان اول غييير،،لول ما عندنا هالمواتر،،يوم بغينا نسرح صوب دبي ولا بوظبي،،ركبوونا عليهن،،ونااخذ بالايام ليين ما نوصل هنااك



شويخ: عنبووه يدتيه ما اطيييحن،،انا لو ركبت بطيح ع ورااايه



اليدة: انتن رخوااات،،قووم مكيفااات ورقااااد،،لول الحريم قوياااات هب شراتكن،،



ويييهن منصور،،



منصور وهو يمشي حذال يدته ويرمسها بصووت عااالي: هااا موزة،،امرررة اتنقي،،اللي تبييينه؟



اليدة: مسود الويه،،اتشوفني صمخا ما اسمع،،قصر حسك،،الحلال واااايد،،وعندي منه مرتين



منصور: هههه ثرج خقاااااقة وانا اقوول عن منووه طالعين هههههه



شويخ وهيه اتغمز لمنصور: هههه منصوور بلااااك،،



اليدة وهيه اتشل عجويتها،،ومنصور يبتعد عنها شوي: مسود الويه ،،اتقرب اشووف،،واابويه عليك وياها رمسه،،



منصور: ههههههه عجيييبة يدتيه يوم انج اتحرجين،،ما عندج الا هالسلااااح(يقصد العجوية) اتاويبه



اليدة وهيه محرجه عليه: ما عليه مسود الويه،،ثرك ووين بتسير عني الليلة،،



منصور وهو يتقرب ويحبها ع راسها: ههههههه السمووحه الشيخه،،افاااا عليج،،اتحرجين ع منصور،،



شويخ: بس عيل،،منصور يوين،،انسير انسير يدتيه،،




فطيم وهيه اتقطع السلطة،،



فطيم++يااا ربي هب مصدقة كل اللي يصير،،كييف كرت ثلاث سنوات ع فراقك يا نااصر،،كييف الاياام اتمر بسرعه وبكوون لمطر بعد اسبوعين،،ولا حست الا بصبعها ميترح ويصب دم،،



فطيم وهو اتشوف صبعها: اوووه،،وقتك انته بعد،،كييف ما حسيت بالسجين،،شو هالحاااله،،الحين شو بيوقفه هذا،،قامت فطيم ادور فالخيمة ع أي شي اتوقف فيه الدم،،ما لقت،،لنه الجرح شوي كبير،،طلعت برى وهيه ماسكه صبعها ولقت عمها بو مطر،،



فطيم: عميه ما عندك شي بربطبه صبعي،،اييترحت شوية



بو مطر: سلاامات سلاامات،،والله يا بنتي ما ادري،،الا حطيله شوية ملح بيوقف شوي،،ولا اخبرج تعالي تعالي ،،اظني في موتريه لزقه مالة اليروح،،فطيم وهيه تتبعه وماسكه صبعها لين ما وصلوا السيارة،،وبو مطر يدور بس ما لقاااها،،وانتبه مطر ع ابوه انه يدور شي وفطيم واقفة تترياه،،يييا مطر صوبهم،،



مطر وعينه ع فطي موهيه ماسكه صبعها وفيه دم: خير خير بويه،،شي تبى؟؟



بو مطر وهو خاش راسه في السيارة ويدور فيها: ادور لزقة يرووح احيده كرتوون كامل داخل الا ما لقيته،،



مطر وهو يطالع فطيم وهيه موخيه براسها: سلاامات فطيم،،شو ياااج؟



فطي موهيه مرتبكة وموخيه براسها: الله يسلمك،،ما شي بس اييترحت شويه



مطر وهو بينه وبينه مسافة بسيطة: بس انا اشووف صبعج ينزف واايد،،خوزي ايدج ،،راويني اليرح،،



فطيم وهيه حاطة ايدها الثانيه وماسكه صبعها وما سمعت لكلاام مطر،،،



بومطر: بويه فطيم ما لقيييت،،اندوووج هالمحااارم حطيهن عليه لين ما يوقف،،



مطر وهو مستهم من فطيم: لالا بويه صبر صبر انا بييبلها،،اكييد شي في موتر عبدالله،،سار مطر ويابلها من موتر عبدالله مطهر وشاش يلفوبه اليروح،،



مطر وهو ساير صووب فطيم اللي بعدها واقفه عند عمها: شوفي غسلي يرحج قبل وعقب نشفيه وحطي من هالمطهر شويه ،،وخلي حد يلف صبعج بهاللفة،،انزييين



فطيم وهيه تاخذ منه ويت عينها في عين مطر: مشكووور،،



مطر وهو متشقق من الفرحه،،لنه سوا شي لفطيم: افااا عليج،،ما سويت شي،،بس بسرعه سيري وسوي اللي قتلج عليه



فطيم: ان شاا الله



فطيم وهيه سايره صوب قوم امها اللي كانن عند العشا++لييش يوم شفت عيونه ،،حسيت انه طيب،،لالا انا بس اتوهم،،انا اكره،،هو اللي جتل نااصر،،هو اللي سرق احلى شي كان في حيااتي،،بس انا شفته كييف مهتم،،وسار يدورلي شي اربط فيه صبعي،،بس مهما كان يا مطر،،بيظل قلبي لنااصر مب لك،،



البنااات وهن يتمشن بعيد شوي عن العزبة،،



حصة: يا سلاااااام لو شي كورة،،بنلعب كرة طاااايرة بعدنا



مهرة: بلاااج بتخبرج امررة مستخفه انتي،،الا مرة كرة طاايرة ومرة كرة قدم،،ووين تبيين؟



العنود: هههه صدقها يا ختيه من زماان ما لعبنا،،



مهرة: اقولكن تعالن نيلس عيزت ما امشي،،ولا تبن بعدكن تتمشن



العنود: انا عاادي عندي،،شميم نيلس ولا انكمل؟



شما وهيه في عاالم ثااني: لالا نيلس احسن،،



يلسن البنااات كلهن،،



مهرة: شميم لا يكوون شي يعورج،،اشوفج هب العادية؟



شما: لالا بس راسي شوي يعورني،،



مهرة: انزين ما يايبة ويااج بندوول،،كلي منه،،هب زين مخليه عمرج جذيه،،



شما وهيه تبتسم لمهرة: ماكله حبتين قبل ما انسير من البيت وعندي شي فالسيارة،،ما عليه الحين بيخووز،،



العنود وهيه تبى اطلع شما من جو الحزن اللي عايشتنه: شو رااااايكن انخلي شميم اتغنيلنا؟



حصة: هيه هيه يلاااا شميم غنيي،،بس ابااج اتغنين لأرياااام،،



مهرة: وععع شو هالذووق،،اسميني ما ادانيها،،،



العنود: شو قلتي شميم،،



شما: مالي نفس الحينه،،عقب عقب



مهرة: وخاااطر الغاااالييين عاااد،،نحن طالبينج طلبه ولا تردينا



شما ++الغالييين،،أي غالييين يا مهرة،،محد صاار غالي عندي،،كانوا في قلبي،،بس الحينه محد فيه،،وما يبى حد يسكنه،،



العنود: يلاااااا شمييييم عاااد،،كلنا نبى نسمعج،،



شماا وهيه منحرجه منهن: بس مقطع صغير ما بكثر،،انزين



حصة: انزين انزين يلااااا عااااد،،



شما وهيه موخية براسها،،وتشوف خيااال عبدالله جدامها،،وبدت اتغني لميحد : طاوعت قلبك تغيب وتهجر احبابك،،تنسى غلاااااهم وتهجرهم وتنساااهم،،حرااام تترك خفوقي يشكي غيااااابك،،وانته بقلبي اعز الناااس واغلااااهم،،وسكتت



حصة: الله ،،حلو،،غني غني مرة ثاانيه



العنود وهيه اتشوف عيون شما وكأنها تبى اتصيح: انزين انزين سمعن بنلعب لعبة الصراااحه،،مهرة هاتي غرشة المااي اللي عندج،،بنلعب فيها،،



مهرة وهيه اتعطيها،،



"كانت العنوود اتحااول بأي طريقة تشغل تفكير شما بشي ثااني غير اللي في بااالها،،كل مرة وشغلتهن بشي،،عقب ما بدى الجو يظلم،،ردن يتمشن لين ما وصلن داخل العزبة،،تمن البنااات يسولفن،،وما خلن شي ما طرنه،،ما عدا شما اللي كاانت في عالم ثاني،،ما قدرت تطلع منه،،كانت تسمع صووت عبدالله ،،وهيه اتقول في خاطرها،،بسوي فيك شرات ما سويت فيني،،وبتشووف يا ولد عميه،،كانت تبى تقهره ،،بس في الاساس هيه ياسه اتعذب نفسها،،لنه اللي يحب مستحيل يفكر يضر قلبه،،اتعشوا ذاك اليوم وكان الجو يجنن،،عقب ما خلصوا عشى،،قامت شويخ وسوتلهم جاهي سليماني،،ومن اول ما ييوا العزبة ما يسواا رباعه،،لنه قوم مهرة وحصة هب متعودات ع عيال خالهن،،بس اليدة كانت تبى تلغي هالشي،،وشلتهن كلهن ويسن في بيت الشعر ويا الشبيبة،،



ام مهرة: لو كل اسبووع نضوي هنيه زييين،،الا محد بيوبلنا يشلنا هههه



بو مطر: فاااالج طيب،،الا ترانا ننشغل طشوونه،،ولا ودنا كل يمعه نتيمع اهنيه،،ولا شو قوولج اميه،،



اليدة: زين زين،،،ما شي شراات يمعة العيااااال،،تسوى الدنيا وما فيها



منصور وهو عينه ع مهرة++عنبووها ما حلاااها،،الا ما ادريبها اخااف الا حد راامس فيها،،لالا ماظني،،لو حد رامس فيها بيطارونها،،الا هب عييين عليهاا،،



سلطان وهو يطاالع منصور اللي ما خوز عينه عن البناات،،ويهمس له: حووه عيووونك لا يطلعن،،عنبووه حشم،،كلنا ايلوووس وانته يالس اتبصبص ع البنااات،،اكسر عينك اشووف



منصور وهو يبتسم لسلطاان: يااخي خلنا انطااالع،،تراهن حلالنا،،اخير عن الغرب



سلطان: جيه شووه حلالك،،رجاااب هن،،عييب عليك،،لا اتم جذيه،،،خلك شوي ثقييل،،



منصور: انزين انزين،،محد غيرك بيعرس،،



مطر وهو ماسك سهيل: ها سهيل حلوة العزبة



سهيل وهو يهز راسه: هيه،،فيها تويساااات وااااايد،،



بو مطر: امرررة بعطيك وااحد من صووبك،،



شويخ: بعدك عميه اتزيده،،ما يبى عليك شي،،لو بعده طاا ع شي(ن) زيين بنقوول،،يوم الا تويس،،هههههه



اليدة: تويس،،شو فيه التوييس هب عااايبنج،،ما شي شراااته،،



شويخ: هههه يدتيه انزين انا ما قلت شي،،



منصور: هههه قومي عنها،،الحينه بتعطيج بهالعجوية ع راسج،،



الكل: هههههههه



عبدالله وعيينه ادور ع شما++ووين ساارت،،اذا الكل يالس اهنيه ،،ووين بتسير،،لا يكون بس شي يعورها وياسه ارووحها،،لالا ما ظني،،عيل ووين ساارت،،احسن شي اطلع،،ما اقدر ايلس افكر اكثر،،



قام عبدالله وطلع ،،وهو يطاالع وعينه ادور عليها،،سار صووب الحجر وما لقى حد فيهن،،وسار صووب يوم وين يطبخون وبعد ما لقى حد،،عقب سار ووين المواتر موقفة،،وكانن تقريبا خمس سيااايير،،سار يمشي بينهن وانتبه ع سيارة عمه بو سلطان،،انه بابه مفتوح بس السيارة هب مشغله،،اتقرب من السيارة وكان حااس انه شما هنااك،،كانت منزلة الكرسي اللي جدام ع ورى ومتسانده وراقدة عليه،،من التعب اللي هيه فيه ما حست بنفسها،،ما كانت ترقد الليل،،دوومها سهراانه،،وطوول الوقت اتفكر،،



عبدالله++يلست اشووفها لو انه ملاامحها شوي ما كانت بااينه،،بس شفت ويهها كييف تعبااان،،وملاامحها كييف متغيرة،،وعيونها اللي كانن منتفخاات من تحت،،كانت مثل اليااهل رااقدة،،والله يا شميم احبج،،والله العظيم انه قلبي يباااج،،والله،،هب هااين عليه اخليييج،،بس يا شما انتي ما سويتيلي أي اعتباار وانتي واقفه ويا هالنذل فيصل،،سرت عنها وصورتها منطبعه في قلبي ،،سرت عنها وانا احس نفسي حيرااان هب عاارف شو اسوي،،اباااها وما اتخيل حد ياخذها غيري،،بس كرامتيه فووق كل شي يا شميم،،

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 03:28 AM
البارت التاسع عشر


يبكي ودمع العين نضــــــاح،، دايـــــــــم على خدي هميلي.. يلعي ولـــــــــــيف صار مرتاح... مبعد ووصــــــــــله مستحيلي


"رد الكل من العزبة ع الساعة 11 الا ربع تقريبا،،،والكل تعباااان،،لنه اليووم كاان طوويل عليهم،،وامبونها اليمعة ثقيلة شوي،،،بس كانت ذيج الليلة من أحلى الليالي بالنسبة للعنود،،ومن أصعب اللحظات بالنسبة لشما وعبدالله،،ومن أحلى الصدف بالنسبة لمهرة ومنصور،،


السبت ،،
الساعة 11 الضحى،،
بيت بو سلطان

شويخ وهيه اترمس فطيم عالفون،،


شويخ: ييييها يا ختيه،،جيييه ما شي وقت،،عيل متى تبين اتسيرين ان شاا الله
فطيم وهيه تتأفف،،لنه شيخة من البارحه وهيه ياسه تقنعها يسيرن يفصلن حق ملجتها: انزين انزين،،الحين منووه اللي بيملج انا ولا انتي؟
شويخ: يالخبله،،اليوم السبت وما شي غير هالاسبوع والاسبوع الياي ع آخره بتكوون الملجه،،متى بالله عليج بتسيرين اطالعيلج شي ،،
فطيم وهيه تبى الفكه من صدعة شويخ: انزين انزين،،متى تبينا انسير الشيخه؟
شويخ: هيه توج،،اليووم،،بنتغدى وبنسرح صووب دبي،،حتى انا ابى افصل ويااكن،،علي محد،،ومنااك ما اعرف افصل ارووحي،،لازم حد ويايه،،
فطيم: انتي تبين دبي،،وشميم تبانا انسير بوظبي،،
شويخ: لالالا محد بيسير بوظبي،،نحن اندل المحلااات اللي في دبي اكثر،،بعدين الديزانيات هناك احلى،،
فطييم وهيه هب مهتمه من الاساس: انزين انزين ما عليه،،اللي تبينه،،بس تعاالي عياالج ووين بتخلينهم،،
شويخ: بييب البشكارة وياهم وبخليهم عند أميه،،يبووج خوات علي ما يتنااغن،،دوومهن منتفخاات،،
فطيييم:هههه ع هواااج،،بس تعااالي اتغدي عدنا مرة وحده،،وبنسير رباااعه منا،،
شويخ: فضييحه،،البارحه كنت عندكم اليووم بطووله،،عمتيه اتعرفينها ما يعيبهاا،،ولا انا ودي،،
فطييم: ههه انزين انزين ما عليه،،يوم اتغدين قوليلي،،بطرشلج الدريول،،
شويخ: خلاااص ما عليه،،
فطيم: الله يحفظج،،
شما وهيه في حجرتهاا،،وكاانت منزلة ألبووم صور كاانت ارووحها مرتبتنه وحااطه فيه صور العايله كلها وهم صغاار،،ومجمعتنهن كلهن في ألبووم،،وياسه اطااالعهن وتبسم،،واتشووف اشكاالهن وهم صغااار كييف يضحكن،،




شما وهيه اجلب الألبووم++لييت هذاك الزمان يرد ،،يا سلااااام محلاه،،لو الواحد يتم ياااهل ما يعرف شي في هالدنيا ابركله من انه يكبر وتكبر وياه همومه ومشااكله،،تمت اتشووف صورتها وهيه كانت في الاعدادي،،وكاتبه حذال هالصورة بالذااات،،شي ذكرها بعبدالله،،كنت هالصورة مصورتنها الصبح ومخليه البشكارة اتصورني بلبس المدرسة يوم كنت في ايام الاعدادي ،،كنت اتريا العنود وعبدالله يخطفون عليه كالعاادة،،بس ذااك اليوم كان غيير بالنسبة لي،،اول مرة كنت افكر اني اعطي عبدالله شي في عيد ميلااده ،،لنه قبل بسنة هو اتذكر عيد ميلاادي،،وكانت اول سنه يعطيني شي في هذاك اليوم،،طبعا كان عيد ميلااده قبلي بيومين،،فما كانت حلوة اني اعطيه هديته في تاريخ ثاني،،فطرشلي عند البشكارة رساله ووياها كييس صغير فيه دبدوب ابيض،،صح كاانت الهدية وااايد بسيطة،،بس بالنسبة لي كااانت غاااالية واااايد،،كنا صغاار ولا انعرف شو المفروض الواحد يهدي الثاني،،ففكرت في هذاك اليوم اني اعطيه دفتر صغير،،كاان لونه ع الاخضر الفااتح،،وفيه رسومات صغاار،،كتبت له فيه مقااطع من قصااايد كنت اقرااها،،وفيه كلااام من عندي،،كنت واقفه وماسكة الدفتر ومبتسمه ،،وخليت البشكارة تاخذلي صورة وياه،،كنت كاتبه حذال هالصورة في الألبوم،،كلااام خلى دموعي تنزل بسرعه،،كنت كاتبه " مهما الزمن فرقنا،،ومهما عن خيالي غبت،،بظل احتفل في عيد ميلاادك كل سنه،،وبتظل أغلى واحد عندي،،أحبك"،،طاحن دموعي ومشيتن بسرعه،،وسكرت الالبوم عسب ما ألقى شي ثااني يعورلي قلبي،،كنت من وعيت الصبح في هذاك اليوم وانا معاهده نفسي اني ما اصيح،،عاهدت نفسي اني اقسى عليها وعليه،،حتى لو كان هالشي بيعذبني،،بس ع الاقل بسوي شراات ما سووا فيني،،ما كانت السالفة في بالي اني اعاانده،،كثر ما كنت ابى احسسه باللوم،،ابااه يحس فيني،،قمت وورديت الألبوم مكانه،،ولبست شيلتيه ونزلت تحت،،وانا اقول في نفسي،،خلااص كفااايه احزاان،،وكفاايه دمووع،،نزلت وانا في كل خطوة ابى ارد شما الأوليه،،شما القوية،،شما اللي ابتساامتها دووم ما تفارقها،،نزلت وانا اتحدى نفسي وامشي عكس احساسي،،




شما وهيه تهوي ع ابوها وامها اللي كانوا فالصاله واتحبهن ع رووسهم: شصبحتواا؟

بو سلطاان: بخير بويه،،تعالي تعالي حذالي بصبلج من هالحليب،،
شما وهيه تيلس حذال ابوها: خل عنك بويه ارووحي بصب،،
ام سلطان: بويه اخلي روزي اتحطلج غير هالريووق،،
شما وهيه مستغربه لييش جذيه يعاملونها: لالا امااايه،،بتريق من هالريووق تراه موطااي،،الا بويه غرريبه ما سرت اليوم الجبرة،،
بو سلطاان: الحينه بسير،،يدتج من اصبحت ادقدق تيلفوونات تبانا نييب سبوس حق هالهووش،،
ام سلطاان: انزين طرش الدريوول،،ما عنثرك اتسير لين الجبرة الحينه،،
بو سلطان: عيل لو عالدريول ارووحها بطرشه،،الا ع قولتها ما يعرف السبوس الزييين،،عزرت عليه الا انا اسير،،
شما: ههههه بويه عااد يدتيه من اتقوول الشي خلااص قولولها حاااضر،،عيل بويه صبر بييب عباتي وبسير وياااك،،من زماان ما سرت الجبرة،،
ام سلطاان: يالله بالستر ،،ووين تبيين،،الجبرة كلهاا هنوود وبتاان ،،والحينه يا بويه زحمه كلها ريايييل،،
بو سلطان: شعلييج انتي،،خلي البنت اتفري شوي،،الا شربي كووبج قبل،،وانا بسير اشغل السيارة ،،سلااامه شوفي البشكاارة جانه نااقصنها شي،،
ام سلطاان: ما عليه ان شاا الله،،
فطييم وهيه تنزل واتشوف شما اروحها فالصااله،،
فطيييم: كيييف وعيتي وانا ما انتبهت علييج
شما:ههههه ثرج تنتبهين انتي،،عروووس شعليييج
فطيم وهيه مستغربه من شميم،،وهيه تضحك ،،ويهها احسن عن قبل: ههههه أي عرووس دخيييلج،،الا تعااالي ترانا بنسير دبي عقب الغدا خلج جااهزة،،
شما وهيه ماسكه الكوب في يديها: لييييش دبي،،انا قااايتلج بوظبي،،
فطيييم وهيه اتصبلها حليب: محد عرفلكن،،انتي تبين بوظبي،،وشويخ من صووب تبى دبي،،
شما: انزين انتي وووين تبيين؟؟
فطييم: أي مكاان عاادي عندي ما تفرق،،
شما وهيه اتقوم عنها: خلااص ما عليه دبي دبي،،دامها رمست ام حمد محد يرووم يقولها لا،،لساان عليها،،
فطيييم: ههههه ترااها الا شرااتج،،ووين بتسير،،
شما وهيه سايرة صوب الدري: ههههه بسها يوم الا شراتي
فطيييم وهي تلتفت صوبها: اقووولج وووين سااايرة ،،تعالي يسي ويايه،،عفنااهن هالحجر،،،
شما: بسير الجبرة ويا بويه،،تبين اتسيرين ويانا،،قومي،،
فطيم: حشى عليه،،لا بسير ولا شي،،كل الخلق اطاالعك،،
شما: ههههههه،،ع هواااج،،



بيت بو مطر



اليدة: بويه العنود قومي وقفي ع ريولي طشوونه،،،يعورنيه من البارحه،،باتن سهراتني طوول الليل،،
العنود:ههههه خيبه يدتيه،،كييف اوقف علييج،،اخااافج ما اتأجبيني(ما تتحمليني)،،
اليدة: قومي قومي ،،هب من ثقلج،،
العنود وهيه توقف: تراه ان عورتج ما يخصنيه انزين،،
اليدة وهيه منسدحه ع بطنها: يييييها،،اخبرج همزيني بيييدييج،،
العنود: ههههه رووعتج صح،،ههههه
اليدة: سودا الويه شو بعد روعتيني،،همزيني،،امررة عند ركبيه ،،ريولي ميتاات،،جنه الدم ما يلحقهن،،
العنود وهيه اتهمزها بييديها: ههههه شقااايل الدم ما يلحقهن بعد،،يدتيه الدم يمشي في كل جسمج،،ما يوقف،،هههههه
اليدة: لا اتمين اتهذربين انتي،،همزيني زيييين
العنود وهيه تبى اتغايضها: ههه الا يدتيه شو فصيلة دمج،،اووو،،ولا اييي،،ولالا شوووه ههههههه
اليدة: هيه حيسيلي لساانج سودا الويه،،شرااتج اتغدين حرمة حشييم،،انتي الحينه حرمة بيت،،ومحسوبه عليج الصغيرة والكبيرة،،ويوم بتضوين بو مييد،ما ابااج اتحيسله لساانج شراات نوير،،رمسي رمسه ثقيلة وسنعه ،،
العنود وهيه اتبسم: ان شاااا الله يدتيه،،شووو بعد تبيني اسوي،،
اليدة: ما ابااااج اتمين رااقدة والشمس معااليج،،نشي من الفير وحطي ريووق لريلج،،وجابليه لين ما يسير دوامه،،وفاازعي عمتج ع الغدا،،لا اتمين منخشة في حجرتج ،،
العنود وهيه اتقول في خااطرها،،لو يباااني ما اغمض عيوني،،ما بغمضهن عشااانه،،هو بس يآمر وأنا بقوله حااضر: ان شاااااااا الله،،شي ثااني بعد
اليدة: ييييييها جنج الا ما عاايتنج رمستيه،،
العنود وهيه تلوي ع يدتها وهي منسدحه واتحط راسها ع ظهرها: فدييييييييت منطووووقج ورمستج وعيووونج وكل شي فيييج،،
اليدة: خوزي عني ،،فطستيني،،قومي نشي،،
العنود وهيه اتقووم عنها: هههههههههه،،
وينزل عبدالله اللي كان توه ناش من الرقااد ولابس وزاره وفانيلته،، ويهوي ع يدته وهيه بعدها منسدحه والعنود اتهمزها: شصبحتي يدتيه
اليدة: بخييير بويه،،عنبووه شو رقاااده ليين الحين
عبدالله وهو يطاالع سااعته: يدتيه توها الساعة 11 وثلث،،عندي دوام الظهر ولا ما بوعي
اليدة وهيه تيلس زين واتعدل شيلتها والعنود تيلس حذالها: يوم ولا وراك دواام،،برايك بويه ارقد،،هذيج دلة الحليب اشربلك كووب،،ما شي شرااته،،
عبدالله وهو يصبله حلييب،،
اليدة: شو ميلسنج بعد انتي،،قومي هاتي ريوق لخووج،،
عبدالله: لالا ما ابى،،الا وينها أميه،،لقيتها داقتلي اربع مرااات،،
اليدة: أمك سارت صووب انسااابكم اليوم،،ختها عازمتنها يوين،،وردت عليك كم مرة تبااك انته اتشلها،،ما طعت اتنش،،
عبدالله وهو يطالع العنود وهيه اطالعه بنظرات عتااب: هييييييه،،عيل والله ما حسيتبها،،ولا سمعت حسها وهيه اتوعيني،،
اليدة: بويه عبدالله شراتك اتسير عندهم كل اسبوع،،عااد هذيلاا انساابك،،وهل حرمتك ان شاا الله،،هب زيين عليك،،شرااتك يا بويه اتشللهم شي في يديك ،،
العنود وهيه اطالع عبدالله وكانت تبى اتحسسه بالذنب: يدتيه قوليله،،امااايه عيزت ما اتقوله اسرح بوظبي صووبهم،،هذيلاا انساابك،،الا هو هب طاايع
عبدالله وهو محرج ع العنود: انتي مااالج حااايه،،ولمي لساانج،،
اليدة: وابويه عليك ،،جيه هاي اختك العووده،،وما قاالت شي من عندها،،هاذي يا بويه مواايب العرب،،وجانك ما اتعرفها بنخبرك عنها
عبدالله وهو يصبله فنيان قهوة: انعرفها يدتيه انعرفها،،الا عدنا دوامات وهب فااضين نضرب خط بوظبي عسب شي ما يسوى،،
اليدة: عيل عقب الا بتم ساير راد،،خلااف بتلزمك الحرمه اتوديها كل اسبوع عند اهلها،،بتقولها هب فااضي،،
عبدالله وهو مضاايج من رمسة يدته: ما عليه ما عليه يدتيه،،ان شاا الله،،بنسير،،
اليدة: هيه تووك،،
العنود: يدتيه انا بسير حجرتيه،،تبين شي ولا شيااات
اليدة: لا فديتج،،الا خلي هالبشكارة اتحط دخوون،،البيت اليوم محد دخنه،،
العنود: ان شاا الله انا بحطه،،
اليدة: الله يسعدج يا بنتي،،
العنود وهيه اطالع عبدالله:آمييين يا رب يميييع ان شاا الله...


بوظبي الساعة ثنتين ونص ،،
بعد الغدا
بيت بو فيصل،،في الصاله،،


ام مطر: والله يا ختيه اني عيزت ما اوعيه ،،ما شا الله عليه رقاااده ثجيييل،،يا وييل ميثا عليه
ميثا وهيه ميته من الحيا،،وويها صاير احمر
ام فيصل: ما عليج منهم بيتواسسون رباعه،،الا الحينه صدق بتسوون ملجه في يوم واحد،،
ام مطر: هيه نعم،،وبيسوونها في بيت بو سلطان،،عااد حشمة في بو سلطان،،هو العوود،،
ام فيصل: يعله مبروووك ان شاا الله،،نفرح ا ن شا الله في عبدالله ونورة ياا رب
ام مطر: ربي يباارك في غاااليج،،ونفرح بفصيل فديته،،،الا عبدالله مستعيل،،ويبى الملجة عقب ملجة مطر باسبوع،،
ام فيصل: والله يا ختيه نحن موول ما بنعاارض،،الا ما ادري بميثا،،اخااف عليها امتحانات ولا شي
ميثاا وهيه اتنش عنهن واتسير عند مريم ختها اللي ياسه في الحجرة،،
ميثا وهيه تيلس حذال مريم،،
مريم: بسم الله بلاااااج،،ويهج غاادي احمر،،شو فيييج،،جنه حد يربع وراااج
ميثا: يا ويلي مريم،،بموووت،،يبووون يسوون ملجة عقب ثلاث اسابيع
مريم وهيه فرحاانه لختها: صدق،،مبروووك ،،الا انتي منووه قااالج؟
ميثا وهيه مرتبكه : خالتيه توها اترمس امايه،،وقالتلها انه عبدالله مستعيل،،يا ويلي يا مريم،،احس قلبي بيطير من مكانه
مريم: ههههه بلااااج عادي عادي،،قومي قومي شربيلج مااي،،اخاافج الا اطيحين علينا،،
ميثا سارت حجرتها وانسدحت ع الكرفايه ،،وهيه ترسم احلااام وآمال على عبدالله،،كانت ع بالها انه عبدالله خذها لنها يبااها من زماان،،ع بااالها انه ولد خالتها يحبها ،،تمت مغمضه عيونها وتبسم ،،كانت تتخيل شكل عبدالله كيف انه غرشووب واي بنت تتمناه،،كانت تتخيل كيف بتسير وبتعيش حياة ثانيه في العين،،كانت تحلم وتحلم،،وما تدري انه الانسان اللي بتاخذه قلبه وفكره عند وحده ثاانيه هب قاادر ينساااها،،



ميثاا وهيه تيلس عدل++يا ويلي ادري ما بقدر اضعف في ثلاث اساابيع،،لالا لازم اضعف،،اخااف عبدالله ما يحب البنت الملياانه واايد شرااتي،،،بعدين لازم يكوون شكلي حلو،،لني بتلبس فستااان،،اوووه ،،اسميها سااالفة،،الحمدلله الحمدلله ياا ربي ،،بااخذ عبدالله،،يا سلاااام ما تخيل نفسي امشي حذااله ،،كشخخخه،،بقووم ادورلي في النت ع وصفة ريجيم سريعه،،



بيت بو سلطان
الساعة ثلاث ونص
في الصاله



شويخ وهيه تفهم سهيل اللي يالس يصيح وهو متقبض في امه: حبيبي نحن بنسير عند العيووز هذيج اللي تضرب العيااال،،ما ايووز انته اتسير ويانا،،ان شافتك بتضربك،،
سهيل وهو يصيح: ماااااااا ابى،،ابى اسير وياكم
فطيم: سهيل شووف حمد،،شاااطر،،بنشتريله طيااارة كبيييرة وانته ما بنشتريلك شي،،
سهيل وبعده يصيح،،
شويخ: ييييييها ،،بتم جذيه،،صبر صبر انته محد يرووملك غيير منصور،،فطيم يبووج زقري ع منصور خله يشله،،بيوعي بويه من صيااحه،،
فطيم: ما عليه،،
شميم وهيه نازلة من فوق،،ولابسة عباتها،،زقرت عليها فطيم وقالتلها تزقر ع منصور من فوق،،
شميم وهيه تدخل ع منصور : منصور تعاااال شل سهيييل،،مناااحه مسوي تحت،،الا يبى يسير ويانا
منصور وهو لابس وزاره وفانيلته ومنسدح ع شبريته يطالع فيلم: اووهوووه،،خليه خليه انزين اييني اهنيه،،
شميم: شقاااايل اييك اهنيه وهو متمسك في امه،،قم يلااا ما شي وقت،،
منصور وهو يقووم: انزين شلنه وياكن،،بيخرب عليكن ،،
شميم وهيه تمشي وراه: هيه بيخرب انته ما اتعرفه،،في السيارة ما يخلي شي ما يعابله،،ووين السوق،،
منصور وهو ساير صووب سهيل ويوايه شويخ: هاا سهييييل،،شو فييييك،،شعنه اتصييييح؟
سهيل وهو متمسك في عباة امه ويصيح: ما اباااااك،،،ابى اسير ويااااهم،،
منصور وهو يشله ويصيح: هههه افااااا ريااااال شطوولك اتصييييح،،انسير انسير،،براااويك شي عندي،،التويس فوووق رابطينه،،
شميم: ههههه بدت عااد الحكايات العالميه،،
منصور وهو شاال سهيل ويراافس : هههه انزين عورتني ،،ثرك قوووي،،
شويخ: يلاا يلاا انسير،،شوفي سالمة(البشكار) لا اتسيرين منيه ولا مناك،،شوفي سهيل وحمد لا يطلعوون برى،،العصر حطيلهم أكل وعطيهم عصير ووديهم يلعبون عند حديقة منيه ورى فله انزين،،
سالمة: زين ماما
شويخ: يلاا يلاا انقفضن ما شي وقت،،حبيبي حمد لا تطلع برى ارووحك،،ايلس ويا سالمه وشوف الرسوم متحركة،،انزين غناتي
حمد: انزين امايه،،
شميم: يييييييها ،،محد غيرج عنده عياااال،،يلااا خلصناا،،هبابنا لين نوصل
شويخ : لو بعدج انتي العرووس،،العرووس هب محتشرة كثرج،،
فطيييم: هههه يلاا يلاا انسير،،
طريج العين-دبي
الساعة اربع وربع
شما: خييييييبه يالزحمه،،نحن لو سرنا نص الاسبوع ،،العرب كلها اجازات اليوم
شويخ: ما شي نص اسبوع ولا آخره،،الحين الزحمه كل يوووم،،حشى عاااد لفيلج مية لفه لين ما توصلين هذاك الموول،،
شميم: هيه والله،،ما عليكن بحطلكن ميحد الحينه،،بخليكن ترتبشن،،
فطيم وهيه من اصبحت ومستغربة من تصرفاات شما: دخيييلج شما لا اتحطينه،،من اسمع صووته يعورني راسي،،
شويخ: فطيييم الا شراااتي،،موول ما اداانيه،،
شميم وهيه اطلع واحد من الشرايط اللي فالسيارة وتعطي الدريول يحطه: صدق ما عندكن ذووق،،عااد انا ما يعدل مزاجي غيير ميحد،،تبن تسمعنه اهلاا وسهلاا،،ما تبن تكااسي دبي وااايده،،نزلن وخذلكن واحد هههههه
شويخ: لاااااااا والله،،بتنزلنا من السيااارة بعد،
فطيم: هههه هب صااحيه خليها،،،،امبونها من تسمع ميحد ترتبش عليه،،
شويخ: الا تعااالي فطيم،،ما قالتلج العنوود ووين مفصله فستانها؟
فطيم: لا خبرتني كييف فستانها بس ما سألتها ووين فصلته،،
شويخ: لو اتخبرتيها،،يمكن انفصل في نفس المحل
شما: لالا انا ادل واحد عجيييب،،حلواات تصاميمه،،،بنشوووف جاان عنده شي يديد وحلو،،
شويخ: ان شاا الله نلقى بسرعه،،ما فيني احووط وااايد،،احس ظهريه منكسر،،عاااد فطيم اخااف عرسج ايي قبل ما اربي،،من ووين بلقى فستاان يضمني،،الا شميم في شهر سبعه امررة ع موعد ولادتيه،،زين بيكون موعده
شميم وهيه خلااص تبى اتعود نفسها على انها تسمع هالكلااام: انزين شويخ،،ِشي فسااتين ماال الحمل،،واايد حلوااات،،فصليلج وااحد،،
شويخ: وععع اسميهن ما يعيبنيه،،ما ابى احووط في العرس بكروشي،،ما باخذ راحتيه،،لالا بقولهم انا،،بقوولهم يخلوون عراساتهم في شهر ثمانيه ولا نهاية سبعه،،شو عايلنهم هم هالكثر
فطيم وهيه اطالع صوب الشارع: شدراااني يا ختيه،،


شما++كنت سااايرة دبي وانا حاطه في بالي اني اصمم فستاان فخم،،فستاان يخلي اللي ما يطالع يطاالع،،كنت ما ابى اعذب نفسي اكثر عن جذيه،،،كنت ابى اخلي نفسي اكثر من عاادية،،ابى ابين للكل اني فرحااانه ورااضيه،،


العين مول
الساعة سبع ونص المغرب


منصور وهو يتمشى ويا عبدالله،،
منصور: اقووول بوحميد تعال تعااال بنشربلنا كابتشينو،،
عبدالله: ما اشتهيه،،
منصور: انزين هب لازم تشرب،،تعاالي بنيلس،،عيزنا ما نمشي،،
عبدالله: لا حووول انته ما ينساار ويااك،،يلااا انسير
وخذولهم طاولة ويسوا،،وطلب منصور كابتشينو،،وعبدالله طلبله نسكافيه،،
منصور وهو يطاالع وحده من البناات: طالع طالع بوحميد،،جنها الا غمزتلي ههههه
عبدالله وهو هب عايبتنه تصرفات منصور: ان تميت اتبصبص ع البناات برووح عنك،،ياخي انته ما ترووع،،عندك خوااات،،اصطلب شويه،،
منصور: انزين انزين بلاااك محرج عليه،،والله هيه اللي غمزتلي هب انا،،بعدين تعااال بلاااك انته بتخبرك ،،هب انته العاادي،،محد يرووم يرمسك،،
عبدالله: مااالك حااايه،،عاادي ولا هب عاادي،،ع كييفي ياخي،،
منصور: هب منك من اللي يتخبرك،،
عبدالله وهو حاس انه منصور خذ ع خااطره: يا رياااال انا يوم اشووفك اترمس البناات وتغاازل ما اتعيبني،،امررة ابااك اتودر هالسواالف،،هذيلاا بايعات عماارهن،،وما وراهن الا الخساير
منصور: ما عليه يوم بعرس بودرهن،،شعليك انته
عبدالله وهو يطلع تيلفونه ويطاالع فيه: ع هوااك،،
ورن تيلفوون منصور،،
منصور: هلاااا شميم....وينكن؟؟...عنبووه من ذييج الحين....انزين انتن ووين الحيينه....انزين خلكم في نفس الشاارع،،وعقب خذن يمين .....هيه هيه ..



عبدالله++انتبهت ع اسمها،،شميم،،شما اللي كانت وياه ع الخط،،اتذكرت يوم كنت مكلمنها وهيه فالجاامعه،،اتذكرت يوم كاانت اتغنيلي،،صوتها بعده يتردد في اذووني،،آآآخ يا شماا،،


منصور: اوكيه ما عليه...اول ما توصلن قوليلي..تمام
منصور وهو يرمس عبدالله: بالله عليكم حد يخليهن يسيرن ارواحن دبي،،
عبدالله: جيييه هب سلطاان شالنهن؟
منصور: عيل لو سلطان شالنهن بيتخبرني من ووين يظهرن من هذاك الشاارع،،عافدات في نص دبي،،وهب عارفات من وين يطلعن،،
عبدالله وهو محرج: شقااايل اتخلي خواتك يسيرن ارواحن لين دبي،،لا وبعد ويا دريوول،،
منصور وهو مستغرب ليش عبدالله انفعل جذيه،،لنه خوات منصور دووم يسيرن لين بوظبي او دبي ويا الدريول ارواحن شمعني يعني الحينه: بلااااك بوحميد،،هالدريول من زماان عدنا،،ونحن مأمنين فيه
عبدالله وهو بعده محرج: لو ان شاا الله من عشرين سنه يشتغل عندكم،،شرااتك انته اتشلهن لين هناك،،وان حد اتعرضلهن ولا شي،،منوه بيكون وياهن،،هااا
منصور وهو يبتسم: لالالا انته هب صاااحي،،بوحميد هدي هدي ما صااار شي،،كل وحده بتعرس وبيشلها ريلها،،وانته ارتااح محلك،،



عبدالله وهو يساند ظهره ع الكرسي بقو ويتنهد تنهيده طوييله++ما كان في خااطريه غيير شما،،حرجت ع منصور بسبتها،،شما اللي اغاار عليها من نسمة الهوا،،كنت دووم اقولها محد بيشوفج غيري،،ومحد له خص فيج غيري انا،،ما كاان ودي حد يلمحها،،كنت اغاار عليها حتى من اخوانها،،من اهلها كلهم،،



بيت بو مطر الساعة

ثماان وربع المسا
الخيمة الزجاجيه،،



ام مطر وهيه تيلس: يسلمووون عليييكم كلهم صغيرهم وكبيرهم،،والعنود اتسلم عليييج مريم وااايد،،
اليدة: ربي يسلمهم من الشر،،
العنود:وحليلهن والله لهن وحشه،،ربي يسلمها من كل شر،،
ام مطر: والله انه طريج بوظبي ما يخلص،،اسميه عندهم حر،،امرررة اتقول في عز الصييف،،
نورة: ههه اماايه حتنه بحر حذااالهم،،ليتني سرت وياااااج،،خااطريه اسير البحر،،
اليدة: جيه هب عاايبتنج العين مسوده الويه،،
العنود: هههه يدتيه تراه حد من العرب من يشووف البحر يرتااااح،،وحد من العرب من يشووف التويساات والرجاااب يرتاااح ههههههه
اليدة: هيه ادريبج انا،،سودا الويه،،شو فيه البر،،ما شي شرااته،،
ام مطر: ما عليه فدييتج،،بنسويلنا يومين وبنسرح صوبهم انا وياااج
نورة: صدق اماااايه،،عيل هب الحين،،يوم بخلص الكلية بنسير،،لنه عندي واايد شغل،،
العنود: جيه وأنا ابى اسييير ويااااكم
اليدة: صخي انتي موول لا ترمسين،،ملجج عقب اسبوعين ووراج عرس ،،ما شي ظهره،،العرووس محد يشووفها لين عرسها،،عسب ما اتضيع حلااتها،،
نورة: ههههههه يعني بيحبسوونج،،حليلج يالعنوووود
العنود: امااااايه صدق ما اظهر،،
ام مطر: ما عليج منهن ،،ظهري ووين ما تبين،،هذا الا سنع الاولييين
اليدة: يييييها يا ام مطر،،اشوووفج موول ما تبينهن عوايدنا،،لالا العنوود ما تظهر لين عرسها،،
العنود: يدتيه جيييه بسير الجامعه وبسيير السووق كل العرب بطالعني،،
اليدة: انا اطري بيت عمج ،،هب زيين يشووفج ود عمج لين ما يملج عليج،،
العنود: هيييييه قولي جذيييه من الصبح،،حتى لو ما قلتيلي يدتيه انا ما بسير،،
ام مطر: بويه نورة قومي هاتيلي حبتين بندوول ،،راسي مفتر من هالطريج،،
نورة: ا ن شا الله اميه
اليدة: هب مكلفه رااابعه لين هناااك،،العرب ارواحهم بيوون،،
ام مطر : عمتيه عااد فضاايح في بو فيصل،،شراتنا انسيرلهم من زماان،،الا عااد ما استوتلنا سيرة،،،
اليدة: صدقتي بنتي،،يحيج يوم انج سرتيلهم،،



طريج دبي-العين
الساعه 10 ونص المسا



شويخ: يالله متى بوصل البيييت،،خلاااص ظهريه منشطف،،احسني بمووت منه
فطيييم: هب مكلفه،،يوم انج في شهرج السادس باخذلي قطعه من العين وبفصلها،،هب لازم اتسيرين لين دبي،،
شما: ما عليييج منهاا اتخااف فسااتينا يطلعن احلى عنها ههههه
شويخ: مااالت علييج وياه تفكير،،هب جذيه السالفة،،بس انا متعوده مناااك اقص،،وبعدين العين ما فيها قطع فسااتين حلوة شرات دبي،،
فطيم: صدقج،،الا تعاالن جنه فستااني واايد كااشف،،كله منكن،،ما خليتني افصل ع كييفي
شما: يالله عااد اللي يسمعج يقووول موول كل شي بيظهر فييج،،دخييلج شو كااشف،،جانه شوي ع الظهر ومن جداام عااادي،،جيه الديزاين بيطلع احلى ع قطعتج،،
شويخ: صدقها فطييم،،لنج انتي هب مليانه شرات شميم،،يعني شوي ضعيفة من فوق،،فأحلى بيطلع علييج،،
فطيم: والله ما ادري،،،
شويخ: ثرج يا شميم خطييرة،،اتصممين من ورانا مسوده الويه
شما: هههه عااد بدت الغياارة،،لا من وراكن ولا من جداامكن،،كاان في بالي جذيه يطلع فستاني،،يعني شي بسيط بس راقي،،
شويخ: ادريبج انا ،،ما اتحبين حد يلبس شرااتج،،
شما: لا حوووول ههههه اتحيدني احب اكوون سبيشل،،عندج مااانع؟
شويخ وهيه تقلد شميم بالصوت والحركات: لا فديتج ما عندي ماانع،،سبيشل يوين،،خلج في ميحد ماالج،،
شميم: هههههه احسن بعد
شويخ: تعااالي انتي شو بيوعيج بااجر،،ورااج جاامعه،،
شما: عااد اللي يسمعج يقول اني ارقد كل يوم الساعة 10،،اتحيدني اتم سهرانه لين ثلاث ولا جدام الفير بعدين عاادي بنش،،
وتلتفت فطيم مستغربة: بتنشييين،،جيه انتي موقفه ع قوولتج،،
شويخ: موقفه،،شعنه ؟؟؟ومتى وقفتي!!
شما: لالا خلااااص انا قررت اداااوم،،
فطيم وهيه متسغربه من كل تصرفاات شما من الصبح بس ما حبت اتبين هالشي جدام شويخ: يحيج زين يوم عقلتي،،
شويخ: اسميج خبله،،اقوولج شميم تذكرينها غنيه احلااام اللي كله تلبس كنادير فيهن طراابيش ههههه
شما: هههههه هيه هيه اذكرها،،اسميييها طمااااشه،،احيدني فصلت شرااات كندورتها،،ويوم شافني منصور ياااب مقص وقصها،،وتميييت اصيييح
شويخ: هههههه يالخبااااال،،يونها كااانت مووووضه،،الا فطييم ذكيه ما سوت شراتنا،،
فطييم: ههه تحرني غياارات شراتكن،،عااد شميم هب طربوووشه سوت من طوولها،،اسميه ادبج منصور يوم قصها ههههه
شميم: ههههههه بس والله كاانت حلووة،،
شويخ: بس كاان باقي انقص قصيصينا ونحطهن سيده شراتها ههههه
فطيم: هذا اللي نااقص،،
شميم: ههههههه لالا شويخ اذكر وحده في مدرستنا،،،الخبله سارت وقصت شعرها شرات احلاام وقصتها حطتها سيده،،وطلعت بسم الله،،شينت بعمرهاا،،موول ما كانت مناسبتنها القصه،،
فطيم: سكتي سكتي لا اخبر عليج،،منوووه مرة قص قصته سيده وسار المدرسه،،هاااا!!
شويخ: ههههه شموووه لا يكووون انتي هههه
شما: مرة وحده بس،،بعدين تميت ارفعها،،بعدين عاادي كاانت مناسبتني القصه واايد،،
فطيييم: هذا اللي يمدح عمره،،
شويخ+شما:هههههه


بوظبي
ميلس خالد الــ........




..............: الا بتخبركم بو شهااب ما اشووفه اييي الميلس،،لا يكوون شي فيه،،
..................: والله ولا انا ما شفته من اسبوع وشي الحينه،،لا يكوون الا حاط فخاطره ع واحد فينا،،
خالد وهو يالس ع اللاب: لالا ما عليكم،،امبونه يقطع ويرد علينا،،ما بيلقى ربع شراتنا،،
...........: هههههه هزرك،،
خالد وهو يرمس واحد من ربعه: هاااا شو سويت في هذييج السااالفة ،،عطااك الاسم ولا؟؟
.............: انته يوم ادقلها يرن عندك؟؟،،
خالد: لا ما يرن من هذاك اليوم،،البطااقه شكلها ما تستخدمها،،
.............: خلاااص انا قايله الرياال ،،وهو وعدني اييبه لي ،،بس تراه هالسوالف سريه،،يعني ما يقدر يطلعه لك منيه والدرب،،بعدين خرخش مخاابيك،،ما شي بلاااش الحينه
خالد: لا حووول،،عنبووه الا عنوااان هو،،ما بييبها لي بكبرهااا،،
.............: هههه والله جانها في خاطرك ادفع،،والريااال قالي بحااول،،
خاالد: ما عليه ما عليه،،بنعطييك وبنعطي ربيعك،،انته بس هاتيلي اسمها الكاامل،،ومنااك انا بتصرف،،ووين بتسير عني،،الا اصيدها،،
.............: ههههه معور راسك فيها،،انته وووين وهيه ووين!!
خالد: لو ان شاا الله في بلااد ثانيه،،بسااافر لين عندها،،ياخي قااهرتني،،الا اكسر خشمها،،واخليها تترجاني اني آخذها،،بس بتشووف النذله شو بسويبها



بيت بومطر
الساعة 11 ونص المسا
غرفة العنود



العنود وهيه طالع متسبحه وغاسله شعرها ولافتنه بفوطة،،ولابسة بيجامه من قطعتين،،ويلست ع كرسي التسريحه وتمت اطاالع وييهها في المرايه: الحين بكوون زوجه سلطان بن مبارك الـ....... بعد اسبوعين،،لييش احس بخووف،،يمكن شي عاادي،،بعدين لييش انا متررووعه بييلس ويايه كمن دقيقة وبيظهر،،يعني ما بيصير شي بينا،،مجرد ملجه،،وهيه تبتسم،،بس انا مطمنه من ناحيته،،والحمدلله انه الله عطاني ع قد نيتيه،،ويااابت شيلة صلااة بيضا وحطتها ع راسها،،ووقفت وحطتها ع راسها،،يعني جذيه بتكوون الطرحه،،ههههههه ،،يالخباااال،،وهيه تمسك الشيلة بيديها،،الله يقدرني واسعدك يا سلطان،،
ويرن تيلفونها،،وكانت شما اللي داقتلها،،


العنود: آلوو
شما : مرحبااااا بهالصوووووت،،هلااا والله
العنود وهيه مبطلع عيونها ومستغربه من شما: مرحباااا مليااااار،،
شما: شحااالج ؟؟؟ شخباااارج؟؟ "آي هوب ذات افري ثينك إز اوكيه"؟
العنود وهيه تيلس ع الشبريه وبعدها مستغربه من صووت شما وتصرفااتها: الحمدلله داامج بخير انا بخيير،،انتي شحااالج؟
شما: سكتي سرحنا صووب دبي اليوم،،عاااد شووه زحمه،،ما اتشوفين صبعج،،بس خذتلج قطعة فستان ما شي شراتها،،وفصلتها ع كيف كيفج،،
العنود ،،لالا هب صااحيه،،بلااها شميم،،البارحه كانت غيير،،معقوولة الواحد يتغير في يوم وليلة،،شو سالفتها بالضبط،،ولا يكون صار شي وانا ما ادري: يحيج والله يوم لقيتي شي عيبج،،
شما: انزين اقوولج العنود بااجر انا بخطف علييج الصبح انزييين،،اتزهبي من وقت،،طرشت مسج للغوي وامون وقتلهن انه بنتريق رباعه بااجر،،
العنود وهيه بعدها مستغربه: شماااا
شما: هلااا
العنود: انتي موقفه،،كييف بداااومين؟؟
شما: هههه لالالا خلاااص بداااوم،،ومصممه اييب الامتياز في كل المساقات،،
العنود،،الحمدلله والشكر،،شما شي فيها،،: الحمدلله يوم انج بدااومين،،تميت اتخيل كييف بدااوم ارووحي بلاااج ،،
شما: لالا لا تخيلين ولاشي،،يلااا بخليج الحينه،،بسير اتسبح يبووج ،،من ييت من دبي وانا الا ارتب هالاغراض،،تعالي شريتلج كمن غرض منااك
العنود وهيه تبسم: صدق ،،شووه شريتيلي انزيين؟
شما: هههه لالا بخليها لج مفاجأة،،باجر بيي عندكم وبييبلج الاغراض،،اوكيييه
العنود : خلااص اوكيه،،بس شميم تراه البحث مال التلوث انا خلصتها جزيئيتيه،،باقلي جزئيج،،
شما: ادري ،،ما عليه اليوم بسهر عليه،،هو الا تسليمه آخر الاسبوع الياي صح؟
العنود: هيه صح،،خلااص عيل نتلاقى باجر
شما: اوكيه،،تصبحييين ع خييير
العنود: وانتي من اهله



العنود وهيه ماسكه التيلفون واطالعه++بلاااها شميم،،غرييبه،،لين البارحه كان مزاجها متعكر،،واتصييح،،اليووم انساانه ثاانيه،،معقوولة خلااص بتتقبل كل شي بهالسهوولة،،والله ياخوفي شما بس يالسه ادووس ع قلبها،،واللي يدوس ع قلبه يتعذب اكثر،،يمكن رمستها شويخ،،ولا اروحها اقتنعت ورضت بالواقع،،ان شاا الله،،الحمدلله يوم انها ردت عاادية،،بس والله غامضتني،،كاان خااطريه اتكوون لعبدالله،،واايد لايقين ع بعض،،ميثووه الدبه ما اشوفها اتناسبه،،الا انا منوه بيسمعني،،بسير اطالع التلفزيون فالصاله لين ما ينشف هالشعر،،
العنود وهيه طالعه من حجرتها وتمشي فالممر وشافت باب حجرة عبدالله مفتوحه والاضاءة مفتوحه بعد،،،دخلت الحجرة،


العنود: حشى هب حجرة،،شو هالفوضى،،الله يهديك يا اخويه،،برتبله الحجرة قبل ما يووصل،،تميت ارتب التسريحه واشوف شي تحت وشي فووق،،عقب رتبت الشبريه وانا اشل المخدات،،لقيت دفتر صغير ولونه اخضر،،وكأنه مال يهاال،،شليته وفتحته ولقيت في اول صفحه مكتوب فيها.." السلاام عليكم والرحمه،،إلى أغلى من سكن روحي،،إلى أعز الناس،،إلى عبدالله.....،،وتميت اقرأ الصفحه لين ما وصلت نهايتها،،ومكتوب آخر شي ،،" بنت عمك،،شموه"ومرسووم حذاله ويه مبتسم،،تميت اجلب الصفحاات واشووف كتابات واايد،،بس ما قريتهن،،حسيت هالشي خااص فيه وفي شما،،سكرت الدفتر ورديته مكانه،،وخليت اللحاف شرات ما هو،،عسب ما يحس انه حد دخل حجرته،،حسيت انه عبدالله يتألم أكثر منها،،حسيت انه محتفظ بكل شي عاطتنه له شما،،اكييد هالدفتر يقراه كل ليلة عسب يبرد فواده بذكرى الانسانه اللي اتحبه،،تميت واقفه في نص الغرفه وانا اتذكر اللي كان يخططله عبدالله قبل بسنه<<<<


عبدالله وهو واقف ع التسريحه: العنووود ان ما ظهرتي والله ما اشلج السووق،،
العنود: هههه ما بظهر ليين ما اتقولي،،شو المفاجأة اللي بتسويها لشميم،،
عبدالله: العنوووود تراها مفاجأة شقااايل بخبرج عنهااا،،بعدين هالمفاجأة بتكوون عقب بسنه،،يعني بعد ما املج ع شميم،،انتي شو لج من الحاايه
العنود وهيه تترجاه: عبدالله يلااااا عاااد،،اتحيدني واايد فضوليه وااايد،،دخيييلك،،انزين يمكن اسااعدك فيهااا،،يلاااا
عبدالله وهو يتسفر: بقوولج بس ما اتخبرين شميم،،
العنوود وهيه فرحانه: انزين،،،يلاا قوول،،
عبدالله: تدرين بخلي هالحجرة اللي اتشوفينها كل اللي فيه درجااات الاخضر،،وبخليها غرفة نووم،،وبسكر هالباب،،وبفتح باب ع حجرتج وبخليها صااله،،وبخلي كنباتها ع اللون الزيتوني،،بخلي كل اللي اتحبه شميم تلقااه اهنيه،،
العنود وهيه اتحط يديها ع خواصرها: لااااا والله،،جيه وانا وووين بسيير؟؟
عبدالله: ثرج بتمين بعدج انتي،،بتعرسين ،،وان ما عرستي،،فيه غرفه تحت فااضيه شلي شلووعج وسيري هنااك،،
العنود: لالا انا ما اداني تحت،،ابى وياااكم فووق،،
عبدالله: ههههه انزييين بنشوووف،،



العنود++تميت اتذكر ملااامح عبدالله وهو كان يخطط لكل شي،،كييف كاان فرحااان ،،تميت اتخيل شكله عبدالله وهو ماسك شميم ويزفها لين حجرتها،،يييييها يالزمن كيييف كل شي اتغير،،بندت الاضاءة وشغلتله التكييف وسكرت الباب وطلعت،،وانا فيني غصة ع كل اللي صار بينه وبين شما،،،





يــــاحلو حلم ٍ تمنيته يجيكـ... حلم ماظني تحلمه من قساكـ.. داام ما قدرت وشلي اليوم فيـــكـ...
كله منك قلبي من جرحه نســـــــــــــاكـــ...

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 03:28 AM
تابع للبارت التاسع عشر ..


يوم الاحد



الساعة سبع وخمس دقايق،،



بيت بو مطر




شما وهيه واقفة برى وتتريا العنود تطلع،،بس لنه العنود بطت شويه،،نزلت اتسلم ع يدتها ،،



شما وهيه تدخل الصاله،،واتسلم ع ام مطر،،ويدتها،،



اليدة: مرحبا مرحبا السااااع ببنت مبااارك،،قربي بويه ،،تعالي تعالي بصبلج من هالحليب



شما وهيه تيلس حذال يدتها: لالا يدتيه توني شااربه كووب هالكبر،،،



ام مطر: بويه انزين اتريقي لين ما تظهر العنود،،



شما: والله يا خالتيه ما اشتهيه



العنود وهيه تنزل من فووق: وانااا اقووول البيت لييش مظلم هههههه



شما وهيه اتقوم اتوايهها: ههههه ما عليه مسوده الويه،،



العنود: هههه اسولف ويااج،،يلاا انسير،،



اليدة: ووين وووين تعااالي يسي بصبلج من هالدله،،



العنود: يدتيه لاااازم يعني كل يووم،،والله اني ما اشتهيييه،،



اليدة وهيه اتصبلها كوب حلليب: ثره ع هوااج هوو،،تعالي تعالي ،،شو عاايلنكن،،ما بطير هالدراسه عنكن،،،حشى،،لو غابشات صووب المزرعه هب اخيرلكن عن هالكتب،،



شما: هههههه صدقها يدتيه،،



العنود وهيه تيلس حذال امها: هاا امااايه عيل بنسحب اوراقنا وبنشتغل ويا البيادير،،هههه



ام مطر: هههه حشى عليكن يا امايه،،دراستكن أخير،،بعدها الشهادة بتنفعكن خلاااف،،



اليدة: محد غيركن مضيع البنااات،،ولا لو بشوري يا هالجامعه ما يوصلنهاا،،مهلكاات عماارهن،،



شما: يدتيه ما باقلنا غير شويه وبنخلص،،بعدنا انشووف ربايعنا وانشووف الناس،،عقب يوم بنخلص بنتم محكورين في هالبيووت،،



اليدة: لالا خلي عنج،،عقب كل وحده بجاابل ريلهاا،،وما بيقصرون فيكن بيحطونكن،،اخير عن هالدراسه ليل نهاار مجابلاتنها،،



العنود وهيه تشرب كوبها بسرعه واتقوم: قومي قومي شميم،،يدتيه الحين بتعطيج محاضرة كييف اجابلين ريلج،،وشو اتسويله،،ولا ترقدين لين ما هو يرقد،،ونشي الفير وسويله ريووق،،قومي قومي،،ما شي وقت



شما وهيه توقف: هههههه



اليدة: ما عليج سودا الويه،،وين بتسيرين عني،،



العنود: هههه يدتيه يلااا برااايج شي فخااطرج،،اماايه يلااا مع السلاامة



اليدة+ام مطر: الله يحفظكن،،




جامعة الامارات



بوابة العين الشمالية



الساعة سبع واربعين دقيقة



العنود وشما وهو طالعات من البوابه وسايرات صوب المبنى،،



العنود: شميم جنج محلووة اليوم



شما: ههه لا والله يعني ما كنت حلوة



العنود: ههه لالا هب قصدي ،،بسم الله كلتيني،،انا قصدي انج محلوة اكثر،،



شما: والله،،عيل ما انتبهت،،اشووف نفسي عاادي،،



شما++كنت لابسة عباة كلووش،،فيها ع اليدين خطين عراض شوي باللون التركوازي،،،والشيلة ثلاث اطراف من نفس التطريز،،حاطه جحال ازرق دااكن دخااني دااخل عيوني،،وماسكرا،، ورافعه قصتيه كلها فوق،،دخلنا المبنى،،ويلسنا في ستار بوكس،،واتريينا الغوي وامون لين ما وصلن،،



بعد خمس دقايق وصلن الغوي وامون،،كانن احيانا يتأخرن عنا،،لنه سويحان بعديه ويبالهن وقت لين ما يوصلن الجامعه،،وبعد السلاامات والتعليقات يلس الكل،،



الغوي: شميم جنج متغيرة اليووووم،،،ما شا الله عليج محلووة وااايد،،



امون: يالخبله اللي ينخطب جذيه امبونه يحلو،،



العنود: ههههههه،،شو هالنظريه الغبيه،،اموون بلاااج اونج كلية العلووم،،لازم اتحليلين الامور صح



الغوي: لالا شميم امبونها حلوة،،



شميم وهيه اتبسم: عيوونج الحلوة،،ما شي متغير فيني،، عاااديه واكثر من عااديه،،بس انتن واايد ادققن،،



العنود: هيه صدقها شميم،،انتن واايد اتبصبصن،،



امووون: بسم الله،،انزين ع كيييفنا،،شميم ابى شرااات جحااالج،،حلو لوونه،،انا يوم احط غير الاسود اغدي اتقول مصريه،،ما يطلع عليه حلو،،



غوية: يالخبلة لنه عيونج صغاار،،وبعدين انتي ولا مرة جربتي هاللون اللي حاطه منه شميم،،يمكن يطلع زوين عليج،،



العنود+شما: ههههههه



شما: اقووول امووون تعالي تعالي بحطلج منه،،هذوه عندي فالشنطة،،



الغوي: ها ها عينن خيير،،تبن تفضحنا انتن،،بيقولن البنااات هذيلاا من صبااح الله خير يتعدلن،،



الكل: ههههههههه



امون وهيه اتغمز لشميم: بعدين بعدين بنت مباارك،،هناااك فالحماام،،



شميم وهيه اتأشر ع عيونها: هههه من عيوووني،،



"طلبنا ريووق وتمينا انسولف لين الساعة تسع ،،عقب كل وحده سارت محاضرتها،،وأنا من امس وانا امشي عكس احساسي ودايسة ع قلبي،،وما ادري اذا بتم جذيه قوية في الايام اليايه،،بس كنت اتحدى نفسي بنفسي،،واقويها واقوول خلااص،،اللي راح راح،،وانا ما بطالع لورى،،بطالع لجداام،،واللي ما يباني قلبي ما يباااه،،مع اني والله العظيم اني امشي واشووف في خيالي عبدالله،،اشووف ابتسامته،،اتذكر شو كاان يقولي واقوله،،بس ارد واقوي نفسي،،واحاول اني افكر بشي ثااني غير عنه،،مر هالاسبوع ع خير،،وما انكر اني ما صحت،،خاصه اذا تميت ياسه اروحي بالليل،،والبيت هدوء،،ما يكوون في بالي غيره،،كانن يطيحن دموعي بس ارد وامشن بسرعه عسب ما اصيح اكثر،،واذا اتضاايقت واايد،،امسك القرءان واشغله،،او اني اسمعه،،بدا الاسبوع الثاني والكل مرتبش،،امايه سايرة راده السوق اجهز للملجه،،وانا وشويخ وفطيم كل مرة نتذكر شي ناسينه،،سرنا دبي مرة ثانيه بس هالمرة ويا منصور،،وييبنا فسااتينا اللي طالعاات واايد حلواات،،وخذنا اكسسوارات واغراض كانت اميه موصتنا عليها،،العنود من جهة ثانيه كانت مختبصة وهب عارفه شو اتسوي بالضبط،،سرنا انا وياها السوق وخذتلها اغراض ناقصتنها،،حجزنا حنا عند وحده من الشارجه،،وحجزنا للعنود ويانا،،وما باقي غير يوم واحد وبتكون العنود لسلطان،،وفطيم لمطر




قبل الملجه بيوم



يوم الخميس



بيت بو سلطان



الساعة وحده وربع الظهر



فالحوش




سلطاان وهو يالس يطاالع عليهم وهو يثبتوون الخيمة



سلطاان: بويه لو نصبناها جدام الفله أخير،،



بو سلطان: لالا أخير داخل ،،البيت عوود ،،والخيمه هب من كبرها،،



سلطان: الا زين يوم حطينها ع اليمين،،حذاال الميالس،،وهو يرمس منصور اللي واقف وياهم ،،منصووور اقولك رمسته المطبخ،،واتشارطت وياه،،



منصور: هيه هيه كل الامور طيبه،،لا اتم اتهويس،،



ام سلطان وهيه تزقر عليهم جدام باب الصاله: بويه تعالوا اتغدوا،،الغدا موطاااي،،



بو سلطان: ما عليه ما عليه،،




غرفة فطيم



فطيم كانت لابسة جلاابيه كت،،ومنسدحه تحت،،والحناية خلصت ريولها،،وباقيات بس يديها،،



شويخ وهيه اترمس الحناية اللي اتحني فطيم: عااااد سويلها نقشة يديده،،هاذي عروووس ،،ولازم كله يكووون حلو فيهاا



الحناية واللي كان اصلها سوداني،،بس ترمس شراتنا،،لنه من زمان في البلااد: ا ن شا الله،،انا اعرف انها عرووس،،ولا توصين،،فطيم حلوة حتى من دون حنا،،



شما وهيه تدخل عليهن: اقولج فطيم تبيني احطلج غدا واييبه لج اهنيه،،بلقمج عاادي،،



فطيم وهيه شكلهاا تعباااانه من هالحنا وظهرها بينكسر: لالا شما ما اشتهيه،،



شويخ: شو ما تشتهينه،،ع كيفج هو،،ما شربتي غير هالماي،،كليلج شي



فطيم: شويخ قتلج ما اشتهيه،،



شميم: ع هواااج،،شويخ تعااالي عيل اتغدي،،وحليلها هاي ياسة من الصبح تريانا،،



شويخ : لالا انا موول ما اباااه،،عقب عقب بااكل،،ابى اتحنى وافتك،،



شميم: ع هوااكن،، هب منكن ،،من اللي يتخبركن،،بسير آكل عنكن عيل،،



شويخ وهيه اترمس الثنيتن الحنايات اللي يايات ويا هذيج اللي تحني فطيم،،لنهن يايات ثلاث حنايات:شوفن عااااد،،سولي نقشة حلوة،،ابى جيه نقشه كبيرة زيااده،،انزين،،



في الصالة،،



شميم وهيه اترمس العنود ع الفون،،وياسه فالمطبخ تااكل،،



شما: ههههه اسميييج اتضحكين،،انتي يوم عرسج شو بتسوويين،،قلنالج بتييج جيه بعد ساعتين او ساعة ونص،،سريعة ما شا الله عليها،،



العنوود: انزين شميم فدييتج تعالي وياها،،اتحني في بيتنا،،



شما: لالا ما فيني،،انا من البارحه مواصله لين الحينه،،ابى اتحنى وارقد،،



العنود: رقاااد المهب يشل البناااات،،انزي انزين براايج،،



شما: ههههه العنووود،،لو تشوفين بو ميييد ضاربنه حفووز



العنود وهيه مستحيه: شمووووه،،يلااا عاااد،،برايج برايج اسمع امايه اتزاقر عليه،،



شما: ههه يلاا باي،،



شما++كنت اضحك واسوولف ،،وكنت مرتبشة وكل هذا من ورى خااطريه،،كنت اقوول في نفسي بيكون في نفس هاليوم بس من الاسبوع الياي ملجة عبدالله ع ميثا،،بيكون في نفس هاليوم نهاية كل شي بنيته من سنين،،بااقي بس سبعة ايام ،،وبكون برى قلبه،،وبكون انسانه غريبة عليه،،بتكون وحده ثانيه في حياته،،آآآخ يالزمن،،معقووولة عقب كل هالسنين،،يخليني،،نزلن دموعي فجأة ومن دون ما احسبهن،،وقمت عن الأكل وانا ما كلت غير ربع الصحن،،قمت وغسلت يديني ومشيت دموعي بسرعه عسب محد ينتبه عليه،،ويلست جداام باب المطبخ وانا اطالع الخيمه اللي يالسين ينصبونها،،وانا سرحااانه في انسان باعني،،وخلااني ويا هالدمووع،،سرحت وانا اتذكر شكله وهو يقولي"شميم محد بياخذج غيري،،وما بخليج"،،سرحت وانا اتذكر يوم كان يقولي"شميم انا احبج،،شميم انا امووت فيج"،،سرحت وسرحت وسرحت،،بس شو الفايدة،،اتألم وهو هب حااس فيني،،قمت وسرت فوق عندهن واترييت الحنايات لين ما خلصن شويخ وفطيم،،وعقب شليتهن حجرتيه واتحنيت هنااك،،كنت ما ابى حد ينتبه عليه اذا طاحن دمعة من دموعي،،ما كنت اباهن يلمحن ملاامحيه،،بدلت ملاابسيه ،،وبدت الحنايات يحنني،،ما حنيت ريولي،،كنت تعباانه،،وابى ارقد لني كنت مواصله،،



السودانيه وهيه اتحني يديها: انتي مخطووبة؟



شما: هيه .لييش؟



السودانيه: اتوقعت انج مخطووبة،،انتي احلى عن خوااتج كلهن،،وياحظ اللي بتكونين من نصيبه



شما: مشكورة،،



السودانيه وهيه حاسه انه شميم متضايجه: حبيبتي تبين الحنا لإيدج كاامله،،



شما: هيه كاامله،،بس بسرعه لو سمحتي،،



السودانيه: ا ن شا الله،،



"عقب ما خلصني،،ساارن صووب بيت عميه،،عسب العنود ونورة يتحنن،،وانا عقب ما سارن ع طوول رقدت ولا حسيت بنفسي لين الساعة سبع ونص المغرب،،قمت وعقيت حنايه واتسبحت مرة وحده،،ولبست جلاابيه خفيفة وحطيت شيلتيه ع راسي ونزلت اشوف الترتيبات،،كان كل شي جاااهز،،الخيمة خلصووها والكراسي وصلن ورتبوهن دااخل،،وكان شكلها يجنن من داخل،،،كانت فخمة وسلطان هب مخلي شي ما حاطتلها،،كأنها خيمة عرس،،سرت اشووف امايه جانها تبى شي،،لنه شويخ خطف عليها ريلها وروحت،،وفطيم امبونها مستحيه،،فما طلعت من حجرتها،،لقيت امايه في الصالة اللي مجابله الصالة اللي في الوسط،،وشفتها حااطه زهاب العنوود وزهااب فطيم اللي وصل العصر،،ومناديس اثنينه كبااار،،كاان فيهن الدخوون والعطورات والمخمريه والزعفران وغيره،،وفي الوسط استاند زجاجي كله ،،وحاطين في الذهب والدبل والسيع،،كاان كل شي مرتب وحلو،،طلعت عن اميه وسرت صووب المطبخ،،وانا ميته يووع،،بس قبل ما اطلع شفت اخواني وحد من ربعهم ووياهم عيال عميه،،وكمن سيارة غريبه فالحوش،،فطلعت من الباب الخلفي وسرت لين المطبخ،،كلت فطاااير جبن ودياي،،وسويتلي عصير برتقاال،،وانا اراقب منووه اللي كان وااقف برى،،بس لنهم شوي بعيد عني،،فما ألمح واايد ويوهههم،،بجذب عليكم اذا قلت اني ما كنت ادور عبدالله بينهم،،كانت عيني وقلبي يبن يشوفنه،،بس ما كاان واقف وياهم،،كنت اتخيل كييف بيكون باجر البيت،،امايه وخالتيه ما خلن حد ما عزمنه،،من غير اللي فالعين،،كانن عازمات رواعي بوظبي،،وابويه وعميه نفس الشي،،ومن كثر اللي عازمينهن بنوا خيمه فالحوش،،كاان الكل فرحااان،،كاان الكل يترياا هاللحظة،،سلطان ومطر،،كان الكل مرتبش لنه من عقب عرس شويخ ما صارت عراسات فالعايله غير اللي يقربولنا من بعيد،،واللي بيزيد افراحهم ،،ملجة عبدالله الاسبوع الياي،،والله يعلم اذا بتم دايسة ع قلبي لين ذااك اليوم،،بس مهما كاان،،بيكون عبدالله عزيز وغالي،،وبدعيله من كل قلبي انه الله يهنيه ويسعده في حياته،

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 03:30 AM
البارت العشرين


ترى ما يجحد الواقع سوى "خـلٍ" نسـى خلـه... مثل ما تجحد "عيوني" حنيـنٍ حيـل يظمالـك


ليلة اليمعه
الساعة ثنتين ونص بالليل
غرفة فطيم
فطيم وهيه ياسه فاتحه اللاب وتكتب،،،ودموعها في عيونها،،كانت متعودة اذا اتضايقت تكتب اللي في خااطرها لناصر،،بس من رحل ناصر تمت تكتب بينها وبين نفسها،،فطيم كانت مصبرة نفسها طول ذيج الايام،،،قلبها ولا عقلها مصدق انه باجر بتكون لإنسان ثاني،،انسان تمت لثلاث سنين تكره،،انسان متصورتنه هو السبب في مووت نااصر،،كانت تكتب وتوقف كتابه وتمش دموعها،،وترد تكتب وتكتب،، " رحلت عني ،،وما زالت طيوف قلبك تزورني في كل ليلة،،رحلت ولم يبقى لي غير تلك الحروف التي أسطرها بين عيناي،،غداً ،،سوف تنتهي قصة حبي معك،،غداً سأكون لقلبٍ غيرك،،لا تقلق،،ستظل أنت من يؤرق ليلي،،ستظل أنته فقط من يؤنس لي وحدتي،،لا توجد كلمة اعتذار واحده لأعتذر بها لك،،ولكن سأكتب لك كلمة واحده،،كلمة ودعت بها قلبي في آخر ليلةٍ كانت لي معك،،كلمة لطالما حيرتني،،ورسمت علامات استفهام غريبةً في قلبي،،"ساامحني"....
"ونزلت دموووعها عقب ما كااانت مصبرة نفسها،،ودايسة ع احساسها بالألم،،دمووعها اللي حابستنهن من فترة وهيه من داخلها تتألم وتحس بالمووت،،ما كاانت تتخيل في يوم انها بتكون لغير ناصر،،ما كاانت تتخيل انه بيمووت عنها او حتى بيفارقها،،ناصر اللي من يوم حطت عينها في عينه وهيه حست بطيبة قلبه،،حست انه انساان غيير،،حست فيه الوفا والاخلااص وكل شي،،كان وجوده يحسسها بالامان،،يحسسها ان الدنيا بعدها بخير،،وفيها قلووب طيبة ،،مر شريط ذكرياااتها ويا نااصر وهيه حاطه يديها ع ويهها وتصيح ،،ودموعها مخرساات ويهها،،كاانت اتصييح وهي تتذكر أغلى انسان،،اغلى ذكرى،وأغلى قلب اتعلق فيه قلبها،،كاانت تتذكر في كل مرة اييهم ناصر وهيه اتسويله عصير من يديهاا،،وترتب الميالس بنفسها،،وادخنهن،،كان الكل يستغرب منها في أي يوم اييهم ناصر،،اتكوون انسانه ثاانيه،،تتلبس أحلى ما عندها،،واتم واقفه ع دريشتها اللي اطل ع الدروازة الرئيسية،،كااانت اترد رووحها حتى لو شافته من بعيد،،كاانت بس تتريا اليوم اللي بيكون من نصيبها،،فجت يديها عن ويهها وهيه اطااالع الحنا،،وتتأمل فيه،،،
فطيم وهيه اتصيح: ناااصر دخيييلك رد،،دخييييلك لا تخليييني،،ناااصر ما ابى غييرك،،انته قااايلي انك تباااني،،ليييش خليتني لليييش؟ نااااصر بااجر ملجتيه ،،بااااجر بكوون لولد عميه،،ما اباااااه ما ابااااه،،دخيييييلك ياا ربي ما ابى مطر،،دخييييلك يا ربي ارحمني،،،لييييتني نطقت وقلتلهم ما اباااه،،ليييت كل هالدنيا تدري انك بعدك عاايش في قلبي،،ليييتني قتلهم اني ما اباااه ،،ما ابااااه،،
"تمت اتصيح وهيه حااسه انه كل هالدنيا ضاقت عليها،،كاانت اتصييح بصووت يعور القلب،،يمكن هالشي يريحها،،يمكن اذا صاحت بصووت ترتااح،،تعبت من كثر ما تكتم في قلبها،،تعبت من التفكير في خيال وااحد ماات عنهاا،،ومحد يدري اذا فطيم بتقدر تتحمل شوفة مطر وهو زوج لها بااجر،،محد يدري اذا فطيم بتقدر تبتسم عسب ترضي اهلها ،،وما اتخرب عليهم فرحتهم فيها،،محد يدري اذا بتقدر ادووس ع قلبها وتوهم الكل انها فرحاانه وراضية في ولد عمهاا،،
اليمعه
(يوم الملجه)
بيت بو سلطان
العصر
شما++كيف اقدر اوصفلكم البيت ذاك اليوم،،الكل كاان على اعصاابه،،الكل كاان يحاتي هاليووم،،بويه اللي كان واعي من فير الله وكل مرة يطلع شي ناسينه،،اماايه اللي ما غضت عينها ولا حتى انسدحت من وعت،،وهيه مرة ويا البشكارات ومرة اتعاابل الميالس والصالات،،وسلطان ومنصور وعيال عميه اللي ما طلعوا من بيتنا ذاك اليوم،،كل مرة يساااوقون شي للخيمه،،وصلن سييايير الفواكه ،،ونزلوا السلل في الخيمة وفي كل المياالس ،،ومن غير الصالات اللي داخل،،ووصلن سلل الحلوياات والحلوى والمكسرااات وانوااع البسكويت وكل هالمقبلاااات،،ووزعوهن ع كل البيت،،من غير العصااااير اللي طالبينهن بكل الانواع،،اما المعجنات بكل انواعها وصلن ع الساعة خمس تقريبا،،ونفس الشي وزعوهن ،،كاان سلطان اخويه طاالب مقهوين حق الخيمه وبشاااكير عسب العشا والمقبلاات اللي بتكوون قبل،،ونفس الشي الحريم،،كنا طالبين مقهويات،،وياييبين بشكارات عسب يخدمن الحريم ويقومن بالوااجب،،كان كل شي مرتب وبشكل حلو وراااقي،،وما باااقي غير المعااازيم،،
غرفة فطيم
"كنا حاجزين ثنتين من بوظبي عسب يعدلنا،،وبدن في شويخ ختيه وعقب انا وخلصنا عسب انكوون جااهزين اذا بين كمن حرمه قبل،،وعقب بدن في فطيم،،
شويخ: با بنت الحلال لا ادمعين ع كل مرة يخترب جحااالج،،حااولي تمسكين نفسج شوي،،لو بعده مطر بيشلج عنا
المدام واللي كانت لبنانيه: اوليلها،،هييك بيكوون تالت مرة امسح الكحل،،
فطيم واللي من نشت ما نطقت ولا كلمة،،كاانت سااكته وهااديه لأبعد الحدود،،لنها تدري بعمرها اذا رمست بتصيح،،فكاانت مااسكه نفسها ومصبرتنها،،
شويخ: ما عليه ما عليه،،صبري عليها شوي،،تدرين انتي البنت لازم يدمعن عويناتها في هاليووم،،
المدام وهيه تبسم: فاهمة عليكي،،وانا ما بدي غيير انو يكون شغلي مضبووط كتيير وبيعجب الكل،،
شويخ: افاا عليح،،انتي دوووم نتعدل عندج،،ولو ما انعرف تعديلج انه غاوي ويبيض الويه ما حجزناااج
المدام: تسلمي ،،هيدا من زووقك،،
شويخ: فطييم تبين شي انا بشووف امايه اخااف حد من الحريم وصل
فطيم: لالا شويخ مشكورة،،
شويخ: ها مداام كم بااقلج لا اتخلصين
المدام: يعني هيك ساعة او اقل،،
شويخ: خذي راحتج توها الساعة خمس وثلث،،
غرفة شميم
"شما اللي كانت مخلصة الميك اب مالها،،وفاتحه شعرها ع طوووله ما شا الله،،كانت مسويه حركة بسيطه فيه من فوق،،ما حبت ترفعه واايد،،فخلته مفتووح،،ما كان باقي غير انها تتلبس فستانها واتسير اتقرب بالحريم اللي ما باقي غير ساعتين او ساعة وبيوصلن،،شميم كانت ياسه ع شبريتها،،وسرحااانه بعييييد،،كانت اتشوف فستااانها الي معلق حذالها،،وتتأمل فيها،،كانت مفصله فستااان فيه درجتين من اللون الاخضر الزيتوني الداكن،،والزيتوني الفااتح،،كانت مسوتنه هااي نيك،،وكان الشغل والتطريز حولين النييك ع دورته كلها،،وعقب ينزل الشغل ع شكل خط عريض ليين تحت صدرها بشوي،،وعقب ايي نفس التطريز وهالشغل اللي اغلبه كريستالات ع شكل خط عريض تحت صدرها لين ورى ظهرها،،ومن تحت كله طاايح ع لونين شي تحت وشي فوق،،وأغلبه شيفوناات،،اما يديها فكانن لين تحت كوعها بشوي وع أطرافه نفس الشغل اللي فالفستاان بس خط رفيع ونازلات ع شكل ملكي لين تحت تقريبا،،
شما++ما بصيح،،وما بخلي دموعي ينزلن،،وبتحدى نفسي خاصه في هاليووم،،ابى اكوون شراته بلاا قلب ولا حتى احساس،،حتى لو اقسى ع نفسي،،بسوي شراات ما سوى،،بخليه يتندم ع كل دمعة نزلت من عيوني عشانه،،وهو هب حااس فيني ،،ويبى يسوي ملجته ع الاسبوع الياي،،شو من البشر انته يا عبدالله،،ما كنت اظن انك جااسي جذيه،،بقووم اتلبس وبسير عند فطيم،،يمكن محتااية شي،،
بيت بو سلطان
في الصالة اللي تحت
الساعة ست وربع ،،قبل آذان المغرب بشوي
اليدة وهيه تدخل وتوايهه ام سلطان: يالله يعله مبروووك عليييكم،،يعله دووم هالافراااح مخاوتنا
ام سلطان: مرحبا مرحبا الساااع بعمتيه قربي قربي،،
ام مطر وهيه اتوايهه ام سلطاان: يعله مبرووك علينا ان شاا الله،،يالله نفرح بمنصور ان شااا الله
ام سلطاان: الله يبارك علينا وعليكم ،،الله يسمع منج ان شاا الله،،وتفرحين في عياالج يا رب،،قربن قربن في المياااالس،،
اليدة: لالا بصلي في حجرتج وعقب بنسير
ام سلطان: ع هوااااج،،الا ام مطر،،ام فيصل ما وصلت،،
ام مطر: كلهن رواعي بوظبي يايات فالطريج،،بيوصلن عقب الصلااة ان شاا الله
اليدة وهيه تيلس: الا وينهم هالمعاريس محد شاافهم من اصبحوا،،
ام سلطان: علني فدااهم،،حتى فنيان قهوة ما شربوه،،احيدهم الا هنيه صووب الخيمه،،
اليدة: وبناااتج ووينهن مالهن حس،،
ام سلطان: كلهن فووق،،الا شويخ احيدها تلبس عيالها ،،
بيت بو مطر
غرفة العنود
"العنود كاانت حاجزة وحده من الشارجه اتعدلها،،هن دووم يتعاملن وياها،،كاانت طااالعةأحلى من القمر،،العنود ملاامحها مثل اليهااال وما شا الله عليها كانت محلووة وااايد،،كاانت خلااص مخلصة مكياجها وتسريحتها اللي كانت مسوتلها بف خفيف وحاطة قصتها كلها ع يانب،،تسريحتها كانت ع تحت وحاطتلها خصل نازلة من شعرها بس ع جداام،،لبست فستاانها الوردي،،واللي طالعه فيه مثل الملااك،،كان مكياجها خفيف واايد،،لنه العنود ما يناسبها المكياج الثقيل ،،
العنود وهيه ياسه ع شبريتها: نورة يا ويلي احس قلبي طبوول،،اخاااف اطيييح جداام العرب،،
نورة وهيه اطالع عمرها في المرايه،،واللي كانت لابسة فستاان ع الاصفر المايل للذهبي،،وكانت رافعه شعرها كله فووق،،كاانت طالعه حلوة،،بس ما تتقارن ويا العنود،،لنه ملاامح العنود ناعمة عكس نورة،،بس بعد نورة طااالعه حلوة،،وفستاانها كاان يجنن،،
نورة: بلااااج عااادي عااادي،،الا اول شي عقب بتحسين عااادي
العنود: هيه عااادي،،بشوفج عقب شو بتسوين،،انزين انزين نورة جيه طااالعه انا حلوة،،يعني مرتبه ،،امم يعني اذا شافني سلطاان بعيبه،،
نورة: اووهوووه هاذي خامس مرة تسأليني نفس السؤال،،قتلج انج واااايد حلوة،،بعدين بتعبينه غصبن عن ويهه
العنود وهيه كاانت ميتة من الرووعه،،ومتوترة: نورة انزين فديتج دقي لمايه قوليلها اتي ويا عبدالله يوم بييون يشلونا،،مستحيل ادخل ارووحي،،
نورة وهيه اتصد صوبها: امااايه قاايتلج من قبل،،ما بتخلي الحريم وبتسير تييبج،،جيه فضاايج اجفيبهن،،وانتي هب عرس عليج،،عاادي،،جيه انا وياااج،،وبعدين اول ما توصلين اماايه بتتلقالج،وبتدخلن من الباب اللي ورى عسب ما يتمن الحريم يسلمن،،شو تبين بعد،،
عقب صلااة المغرب بشوي
بيت بو سلطان
وصلوا تقريبا كل المعاازيم،،وحتى هل بوظبي وصلوا الحريم والرياييل،،ميالس الحريم الاثنينه ع كبرهن انترسن كلهن،،والصالتين اللي تحت بعد انترسن،،وحتى اميه حد من الحريم حطتن في صالة سلطان اخويه،، كنا مخططين انه البناات اييلسن في الصالة اللي فوق عسب ياخذن راحتهن،،اما فطيم والعنود واللي وصلت من شوي كانن ياسات في غرفة فطيم وبعدهن ما طلعن،،كنت توني نازلة من فووق،،وواشوووف ذيج الصاااله ع كبرهاا كلهاا حريم،،كنت اقول الحين بيلس اسلم ع وحده وحده ما فيني،،وصلت لين نص الدري وقلت برد احسن،،ولا بيراتنا اتزاقر عليه،،
ام فهد وهيه تتلقى لها عند الدري: مرحبا مرحبااا ببنت مبااارك،،ما شا الله ما شا الله،،عين الحسوود فيها عوود،،وانا اوايهها اشووف ذيج الصالة كلها اطالعني،،مسكتني ام فهد وتمت اتحوطبي ع الحريم،،والحريم ع بالهن اني انا فطيم،،بس عقب قالتلهن ام فهد اني اختها،،عقب ما سلمت عليهن سرت بعيد شوي عنهن ودقيت لشويخ،،قلت بشوفها يمكن يبني اسوي شي
شما: اقوولج شويخ انتي ووين؟
شويخ: هنيه هنيه في المياالس ،،اقولج تعالي تعالي،،هالبشكارات ع كثرهن ما يفهمن،،الحين اتخربطت ما اعرف منوه اللي اتقهوي ومنوه لا،،
شما: خيييبه يا شويخ ما فيني،،
شويخ: تعالي تعالي،،حشرتنا ام فيصل الا تخبر عنج،،ورواعي بوظبي كل مرة وتخبرن عن البناات
شما وهيه ما تسمعها من كثر الصدعه: انزي انزين الحين بييج،،
شما++دخلت الميلس وانا اقول في خاطريه مستحيييل اسلم ع كل هالحريم،،طنشتن واشرت ع شويخ من بعيد،،ويتني،،وعطتني واحد من المداخن وقالتلي حوطي عليهن،،خذت المدخن وانا ادخن وحده وحده،،وعقب لمحتني ام فيصل من بعيد،،وقااامت وهيه ترحب بي،،
ام فيصل: مرحبا مرحبااا الساااااع بظبي العين،،ما شا الله ما شااا الله،،
شما وهيه اتقرب صوبها واتوايهها: مرحبااا خالتيه،،شحاااالج ربج الا بخييير؟
ام فيصل : بخير بويه يعلج الخير،،مبرووووك عليكم،،والفاااال لج ولفييصل ان شاا الله
شما ،،ما دريتبها الا ماسكتني بإيدي وسايرتبي لين الكنبات اللي هن ياسات عليهن،،حتى الدخون كان يبى ينجب،،وصلنا صووب ذيج الحريم اللي هناااك،،وكانن اشكالهن من هل بوظبي
ام فيصل: هاذي حرمة ولديه ان شاا الله،،شما بنت مبااارك
قامن الحريم وهن يوايهني: ما شا الله ما شا الله،،اسميج عرفتي تختاارين يا ام فيصل
تميت واقفه واسلم،،عقب ما خلصت ،،أشرت عليه امايه من بعيد،،وسرت لين عندها،،
شما وهيه ماسكه المدخن: بويه ظهري ظهري من الميالس،،يا بويه لو بعدج ما فاجه شعرج،،هذيلاا ما يعطن بخير،،
شما: ان شاا الله اماايه،،الا اخااف تحتايين شي،،
ام سلطان: لالا بويه،،سيري ويسي عند البناات فوق،،ولا تنزلين لين ما اقوولج،،انزين،،لا اتمين اتوايهين كل حرمه،،
شما : ان شاا الله امايه،،
شما++طلعت من الميالس وخطفت من الصاله،،وطلعت فووق،،كانت الغوي واموون توهن واصلاات ،،وانا قايلتلهن يطلعن فوق اول ما يوصلن،،
شما وهيه توها داخله الصاله اللي فوق: مرحبا مرحبا السااااع بهل سويحااان،،
الغوي: مرحبااااا مليااااار،،لالالا شو هالزيييين،،ما شا الله عليييج،،عرووس طااالعه وهيه اتوايهها،،
شما: ههههه والله انتي العرووس هب انا،،
امون وهيه اتوايهه شما: مبرووووك شميم،،عقباااالج ياا رب
شما: الله يبارك في غاللييكن،،وعقبااالج يالياابسة
الغوي+شما: ههههههه
"الصااله اللي فوق تقريبا كانت شوي هب ملياااانه،،وكنا مرتبين كنبة لشخصين ومزينينها للعنود وفطيم،،وحاطين باقتين ورد طبيعي كبااار على أطراافها،،،ما كاان شي مضاايقني ،،كثر ما كنت اشووف ميثاا وهيه تضحك،،كنت كل ما اشل عيني صوبها ما اتخيل انها بتااخذ عبدالله مني،،كنت اتألم وانا اشووفها تضحك وتسوولف ،،الله يعلم فيني اني ما كرهتها كثر ما كرهت نفسي في ذيييج اللحظاات،،كنت عااادي دموعي بينزلن،،كنت اقدر امسكها واقوولها انه عبدالله مستحيل يحب وحده غيري،،مستحيل اتعيش انسانه ثاانيه بدالي في قلبه،،كنت اقدر واقدر،،بس حبست كل هذا في صدري ،،كنت اقوول دامنه يبااها ومستعيل عليها،،الله يسعدهم ،،كتمت الألم وقلت بدووس ع قلبي ليين آخر لحظة في هالليلة،،ما ابى حد يحس اني مضاايجه او شي فيني،،كانت ملاامحيه اكثر من عااديه،،
كان اللي فالصاله خوات فيصل،،وامون والغوي ،،ورباايع فطيم ثلاث ايام الجامعه،،وبناات يرانا تقريبا خمس،،وحريم اخوانهن ثنتين،،وبنات عمتيه،،مهرووه وحصه،،
جدااام الخيمة،،،
مطر وهو يرمس منصوور: اقولك منصور سر اوقف عند هالمقهووين،،اشووفهم موول ما يتشغلوون زيين
منصور: امرررة لا توصي،،يبالهم هزبة شويه،،
مطر: ههه وانته كله عندك مضااارب،،اقووولك الا عبدالله وووين ما اشووفه
منصور: داخل شفته في الميااالس،،
مطر: دقله دقله خله ايييني اهنيه،،ما شاا الله بويه وعميه عازمين العين كلهااا،،
منصور: هههه اووووه بووغيث،،انته ملجتك جذيه،،عيل العرس شووه بتسوون انته وسلطااان،،
مطر: هههه اقولك سر سر اوقف وياااهم،،هبابك الا تااكل،،
احمد وهو توه واااصل من بوظبي ويتلقاله منصوور ويتوايهون: هلاااااا بو شهاااااب،،وش حااالك؟
احمد وهو يتبسم: هلااااا بالمعرس،،مبروووك مبروووك،،
منصور:هههههه هااا جنك الا تباني اعرس،،
احمد: هههه ياخي ملييت منك،،عرس وفكناا،،
منصور: والله ما يااالس ع راااسك،،اقرب اقرب داااخل،،انا بسير شوي وبرد
احمد: ما عليييه،،الا تعاااال وينهم المعاااريس،،ما اشوفهم
منصور: هههههه اوووه لو تشووفهم شقااايل كااشخين،،ههههه محد غيرهم ملج،،
احمد: هههه صدقهم،،ياالله متى بعرس،،
منصور: اسمييييك بتبطي جاانك الا بترابعني،،
"أذن العشا وساروا الريااييييل يصلووون،،وشوي خفت الزحمه فالحوووش،،كان بس منصور وعبدالله اللي صلوا في البيت عسب يوقفون ع الخيمة والميالس،،،"
في الصالة اللي فوق
طلعن فطيم والعنود ع البنااات وسلمن عليهن وباركلهن بالملجه،،وويلسن في وسط الصاله،،
حصة: اقوووول شميم بدلن هالسي دي ،،حطن شي جيه ربشه،،
مهرة وهيه اتهمس لها: سكتي فضحتينا،،بلاااها هالاغنيه حلوة،،
شما: ههه استوديو فااتحه انا،،شو تبين انزين ،،انتي آمري،،
حصة: امممم ما ادري ما ادري،،بس حطيلنا اغنيه غير هااي،،
ميثااا: ع شرط اتقومين ترقصين،،
حصة: هههه ما لقيتي غيري،،ما اعرف ارقص ،،منووه قااص عليج وقااايلج،،ههههه
ميثاا: نبى حد يرقص شو جذيييه،،
حصه وهيه تتطنز عليها: هههه قومي انزين انتي هزي هزتين،،
مهره وهيه ادزها: ان ما سكتي يا ويلج،،شو هالرمسه بعد
الغوي وهيه اتهمس لامون وتأشر ع ميثا: اقوول اموون اتشوفينها هاي اللي توها ترمس ،،هيه اللي بياخذها اخو العنود،،
اموون: صدق،،لالا ابد ما تنااسبه،،تذكرين يوم كان ناازل مرة وواقف عند سيارته وهو يتريا شميم والعنود يطلعوون من البوابه،،ما شاا الله علييه يجنن،،
الغوي: شدراني يا ختيه،،،انا من اول ما شفته،،قلت اكييد بياخذ شميم لنها بنت عمه،،ما ادري لييش خطبوله بنت خالته،،
نورة وهيه سايرة صوب قوم فطيم والعنود: تبن تشربن شي،،
العنود وهيه اتهمس لنورة: يبووج هاتيلي كوب ماي ،،احس حلجي نااشف،،
نورة: وانتي فطيم؟
فطيم: لا فديتج ما ابى،،
العنود: اقولج نورة زقريلي هالسبااله شميم،،اشوفها موول ما عاطتني ويهه،،
نورة: ان شاا الله،،
نورة وهيه سايرة صووب شميم وملاامحها باين عليها انها هب طايقتنها: اقوولج العنوود تباااج
شميم وهيه تلتفت صوبها واطالعها من فوق لين تحت: انزين ما عليه بيي،،
شميم صدت صووب الغوي : الغوي قومي قومي ربشينا شويه،،
غويه: هههه لاااا والله يت عليه الحينه،،ما برقص انا،،بترقصين ويايه يلااا
نورة وهيه تمشي صووب غوية ومسكتها بإيدها : قومي انا برقص ويااااج،،
"ارتبشن البنااات وتمن يرقصن،،والغوي هب رقص ترقصه ما شا الله عليها،،وعقب دخلت وياهن وحده من بناات يرانا وارتبشن اكثر،،كنت اشووف فطيم اختيه وهيه موخيه براسها،،كنت حااسه فيها انها تتألم بس سااكته،،اما العنود اللي كل مرة وشربت ماي،،كانت متوترة وااايد،،وكل مرة وتسألني متى بنخلص،،عكس فطيم اللي كاانت ملاامحها هااديه،،،بس من دااخل كانت أكثر وحده زاايغه،،قبل ما يتعشى الكل دقلي بويه وقالي انه بيي هو وبييب المليج وياه فوق،،دخلت البناات حد في غرفة فطيم وحد في غرفتيه،،ويبت للعنود وفطيم شيلهن وعبييهن،،ودخلت عنهن دااخل،،عقب جذيه ربع ساعه وصل بويه والمليج ووياه امايه وخالتيه،،وسووا الاجراءات العادية،،وعقب عطوا العنود اللي بسرعه وقعت ،،اما فطيم اللي كانت ماسكه القلم وتنتفض،،
فطيم++ما ادري شو كاان فيني،،كانت ايدي ترتجف بقو،،حتى القلم ما عرفت امسكه،،كانت فيني مثل الصيحه،،ما عرفت شو اسوي،،
بو سلطان: بويه فطيم شو فيج،،سمي بسم الله ووقعي،،
ام سلطان وهيه توخي على بنتها اللي كانت يالسه وتهمس لها: فطيم فديتج اتعوذي من ابليس ،،بويه الريال يتريا مستعيل،،
فطيم++في لحظة حسيت اني خلاااص بنهي حياتي بنفسي،،في لحظة بطوي أحلى ذكرياتي ويا قلب ما بلقى مثله،،في لحظة حسيت انه هالدنيا ادوور ومب قاادرة اركز في شي،،كنت اتخيل نااصر ابتساامته،،عيونه،،سوالفه،،قلبه الطيب،،في لحظة مرت كل ذكرااااياتي ويا هالانسان،،مرت لين ما وصلت لآخر يوم كان لي وياه،،لآخر رساله كانت منه وهو يقولي "سامحيني"،،في لحظة نزلت دمعة حارة من قلبي،،دمعة حزن،،دمعة شوق ،،دمعة ندم ،،بس شو الفايدة من هذا كله،،وقعت ونزلت القلم،،وأنا اسمع الكل من حولي يباركلي،،الكل فرحاان،،الا أنا وقلبي انصيح،،
"عقب ما خلصوا،،طلعن البناات يباركن لفطيم والعنوود،،وكنت اشووف انه عيون فطيم اتغيرن،،حسيت انها صاحت بس مسكت نفسها،،كنت احس بنفس احساسها،،بس فطيم بيعوضها مطر عن كل هذا،،مطر اللي يباها من زماان،،بس انا منوه بيعوضني عن عبدالله،،منووه اللي بيعوضني عن كل هالحزن والألم اللي في قلبي،،حطوا العشا،،وكانن الحريم تقريبا كلهن شافن الذهب والدبل والسيع الخاصات للعرايس،،يتنا شويخ فوق وام فيصل وامايه وخالتيه ام مطر وهن يايبات الذهب،،وتمن يلبسن فطيم والعنود،،عقب ما اتعشن الحريم،،نزلوهن تحت وحاطبهن ع الحريم كلهن،،وعقب ما خلصن،،وددتن شويخ ويلستن في حجرة امايه لين ما يروحن الحريم كلهن،،ع الساعة تقريبا عشر ونص روح الكل،،ما عدا اهلنا ،،قوم عمتيه وام فيصل وبناتها اللي كانوا بيباتون في بيت خالتيه ام مطر،،
الصاله اللي تحت وكل الحريم كانن هناك،،كانن البنات لابسات عبيهن ما عدا شما ،،ويدخل عليهن سلطان،،
سلطان: السلااااام عليييييكن
اليدة واللي كانت مسلمه عليه قبل: مرحباا بوميييد،،علني افداا هالطوول،،مبروووك يا بويه،،يعله ع عرسك ان شاا الله
سلطان وهو يبتسم: الله يبارك فيج،،أميه وينها فطييم،،مطر يبى يسلم عليها،،
ام سلطان وهيه اتقووم: داخل بويه الا صبر بظهرها في الميلس،،العنود وياااها،،
سلطان: عيل ظهرولي حرمتيه قبل،،
شويخ :هههه هاا بوميييد اشووف ضاربنك حفووز،،صبر صبر لا تستعيل بالدوور
سلطاان: ما عليه ما عليه،،الا بسرعه،،
شميم: اماايه خليها فطيم،،انا بسير وياها لين الميلس،،
ام سلطان: بتسوين خيير بويه،،والله انه ريولي ما يشلنيه،،
ام فيصل: وااايد عليكم يا ختيه،،ما شاا الله عليكم ما مخلين حد ما عاازمينه،،
ميثا وهيه ادز مريم ختها: اقوولج مريم،،ابى اشووف عبدالله،،قولي آمين،،يا رب ايي اهنيه
مريم وهيه اتهمس لها: مستخفه انتي،،بلاااج ع الريال الاسبوع الياي شبعي منه،،
ميثا وهيه تبسم: يالله يا مريم،،جني حبيته،،
مريم: اقول سكتي سكتي اخااف حد يسمعج،،
"قمت عنهن وسرت صووب العنود وفطيم،،وقلت لفطيم انه مطر يبى يسلم عليها،،ما قاالت ولا كلمة،،كنت حاطه في بالي انها بترفض،،بس استغربت من ردة فعلها،،قاامت وديتها لين الميلس،،وفجيت الباب اللي يطلع ع برى عسب مطر يدخل،،ودقيت لسلطان وقتله انه فطيم دااخل"
سلطان وهو يمشي ويا مطر ودخلوا ربااعه في الميلس،،
مطر واول ما دخل: السلااام علييييكم،،
فطيم ويالله يالله ينسمع صوتها وهيه اترد السلاام عليه
سلطان وهو واقف ويا مطر جدام الباب من داخل: اسمع عااد عندك بس خمس دقايق وبييكم،،
مطر: شووه خمس دقايق،،لين ما امشي واوصل صوبها باخذ خمس دقايق،،لا تينا لين ما ادقلك رنه،،انزين
سلطان وهو يغمز لمطر: هههه ثرك هب هين،،ما عليه ما عليه ربع سااعه بس،،جيه حرمتيه بعدها،،
مطر وهو يسكر الباب عنه: يلاا يلاا فارج،،
مطر وهو يمشي ووصل لين فطيم وباسها ع راسها: مبرووك
فطيم وهيه بعدها واقفه: الله يبارك فيك
مطر : استريحي استريحي،،
فطيم وهيه تيلس++بعدني ما حطيت عيني في عينه،،وبعدني ما شفت ملاامح ويهه زين،،كنت موخيه راسي،،ع بالي بس بيباركلي وبيطلع،،بس هو شكله كان يبى يقولي شي،،مسكت نفسي وانا موخيه راسي،،
مطر: فطييم انزين رفعي راسج شوي خليني اشووفج،،
فطيم:...............................
مطر وهو يبتسم ويمسك طرف لحية فطيم ويرفع راسها بيديه: اذا تميتي مستحيه مني جذيه بطلع عنج،،
فطيم وهيه رافعه راسها وبلحظه حطت عينها في عين مطر:........................
مطر وهو يبتسم لها: فديييت هالعيووون انا،،والله انه محد يسواااج عندي،،
فطيم وهيه اتوخي براسها مرة ثانيه ،،وهب متحمله كل كلاام مطر وتصرفاته:......................
مطر وهو حااس انه فطييم بعدها شاله ع خاطرها منه،،بس هو ما يعرف،،ووده يعرف السبب،،ليش هيه جذيه اتعامله،،بس ما كان وده يسألها،،كثر ما كان يبى يقولها كل اللي في قلبه،،
مطر: فطيييم دخيييلج رمسي،،ابى اسمع صووتج،،اتصدقين والله اني كنت اعد الليالي والايام بس عشان هالليلة،،كنتي دووم في بااالي،،وما غبتي عن خيالي لحظة وحده،،
فطيم:.............................
مطر وهو يبى يمسك يديها،،بس فطيم فجت يديها عنه ،،وكأنها ما تباه يلمسها،،كانت اتحس انه هب من حقه يسوي كل هذا،،
مطر وهو مستغرب من تصرفها،،بس عذرها،،وحط في باله انها يمكن مستحيه منه،،ومع الايام بتتعود عليه: تبين تشربين عصير،،
فطيم وهيه اتهز راسها بالنفي:...............
مطر وهو يحاول بأي طريقة عسب بس ترمس: تذكرين فطيم يوم كنا فالاعدادي،،ههههه تذكرين يوم كنت آخذ كل دفااترج عسب انقل كل المسائل ههههه،،كنتي اشطر عني في كل شي
فطيم :......................................
مطر وهو يرفع راسها بإيده مرة ثاانيه: فطيييم ،،وهو يأشر ع قلبه بإّيده الثانيه،،قلبي يحبج،،ويحبج وااااايد بعد،،ما اباااج اتمين جذيه سااكته،،رمسي ،،قولي أي شي،،
فطيييم وهيه عيونها كلهن دمووع:............................
مطر وهو مستغرب لييش هالدمووع،،كاان يحس انه فطيم هب طبيعيه: علني ما اذووق حزنج،،فطيييم شي مضايقنج قوليلي،،انا الحينه ريلج،،ابااج تفتحيلي قلبج،،
فطييم++وقفت ولا حسيت بعمري الا في حجرة امااايه،،سرت عنه وخليته في الميلس ارووحه،،ما كنت متحمله اكثر من جذيه،،مشيت دموعي وانا سايره صوب حجرة اماايه،،عسب العنود ما تنتبه عليه،،كنت خلاااص ابى اصييح،،واصييح،،كنت ابى الكل يرووح عسب ارتاااح واصيح ارووحي،،بيني وبين نفسي،،دخلت ع العنوود ويلست،،
العنود واللي كانت متوترة واايد: فطيييم،،ما بطيتوا،،قوليلي قوليلي شو يقوولون يوم يهبطووون،،
ودخلت عليهم ام مطر: بويه العنوود يلااا قومي،،يبووج سلطاان محتشر،،ويالس فالميلس يتريااااج
العنود وهيه توقف: يا ويلي يا ويلي يا امااايه،،شو اسووي،،خبريني،،
ام مطر وهيه تضحك ع شكل بنتها: اسميييج خبله،،شو يقولون بعد،،طوفي طوفي جداامي،،وصلت بنتها لين باب الميلس وسكرت الباب والعنود بعدها واقفه جدام الباب من داخل،،
سلطان وهو يتلقى لها: مرحبا مرحباااا بالشيووووخ،،وباسها ع راسها،،ومسكها بإيدها ووصلها لين نص الميلس ويلسوا ،،
سلطان: العنوووود مبروووك
العنود وهيه موخيه براسها: الله يبارك في غاليك
سلطان وهو يبتسم: شو هالزين ،،ثرج مزيووونه،،عيل ما شي رووحه الليلة بتابتين عندي
العنود واللي ويهها صااير طماطة:...............
سلطان: عاااد جذيه ما بشووفج،،منووه اطاالعين تحت،،
العنود وهيه تبتسم وترفع راسها: ما اطااالع حد،،
سلطان وهو يبتسم لها: عيل طالعيني ههههه
العنود: ههههه
سلطان: فدييييت هالضحكة انا،،،هاا بنت سيف متى بتخلصين من هالغبرا،،
العنود: بس هالكورس وبخلص،،
سلطان وهو يمسك يديها الثنتين ويبوسهن: أحبج،،وامووت فييج بعد
العنود وهيه موخيه راسها ويديها في يدين سلطان:......................
سلطان : ههههه هالكثر تستحين مني،،عيل انا عندي طلب صغيروون
العنود وهيه ترفع راسها: آمرني؟
سلطان وهو يقرب خده ويأشر عليه: اهنيه لو سمحتي؟؟
العنود وهيه مستحيه وموخيه براسها:................
سلطااان: تراااني بزعل ،،يلاا بعد لين الثلاثه،،،،واحد ،،اثنينه،،.......
العنود: سلطاااااااان
سلطاان: عيوووون سلطاان وروحه ،،قولي قولي مرة ثانيه اسميه ،،
العنود وهيه تبسم واطالعه: ما بقووول ههههه
سلطان : لا اتغيرين الساالفة يلااا ابى طلبيه،،واحد ،،اثنينه،،،.............
ولبت العنود اطلبه غصبن عن ويهها،،
سلطان وهو مبستم ومتخبل ع العنود: لالا انا جيه ما اقدر،،اقولج تعالي بنظهر من هالباب وبركبج موتريه وبروحبج دبي،،وخليهم يدورونا شهر كاامل،،ههههه
العنود:هههههه بس انا ما بسير وياااك،،
سلطان: هههااايي،،،ذيج الحينه ما بترومين تشردين عني،،
العنود: هههههه
عبدالله وهو يدخل عليهم ،،ويشوف كيف سلطان لازق فالعنوود،،وانحرج يوم شافهم جذيه،،
عبدالله وهو يتحنن: هاا بوميييد،،جنها الا عيبتك السالفة،،نحن تعبااانين نبى انرووح،،
سلطان: جيه ياالس اتحسبلنا،،حرمتيه ويالس ويااها،،ماالك حااايه
عبدالله : ههههه بعدها ما استوت حرمتك،،يلاا يلاا العنود سيري لبسي عبااتج،،نبى انسير نرقد،،
العنود وهيه توقف: ان شاا الله
سلطان : اقوول بوحميد خمس دقايق بس،،عنبوه حشم مني،،اكبر عنك،،خمس دقايق وبتطلع،،
عبدالله: خمس دقايق بس،،وسكر الباب وطلع عنهم،،
سلطان وهو يمسك العنود عسب تيلس: وانتي من يقولج طلعي وقفتي،،جنج تبين الفكه،،
العنود: لالا والله العظيم،،بس شفته تعبااان يبى يرقد،،
سلطان: بس انااا ما شبعت منج،،
العنود وهيه موخيه براسها،،،
"تم سلطان وياها كمن دقيقة،،عقب طلعت وسلم اليميع على بعض وروحوا ع الساعة 11 ونص تقريبا،،رد البيييت هااادي،،سارت فطيم حجرتها وانا تميت شوي فالصاله،،لقيت منصور اخويه شال باقة ورد حمرا ووياها كييس احمر ،،وقالي اني اوديها لفطيم،،من عند مطر،،سرت وانا ادخل على فطيم،،لقيتها ياسة ع شبريتها وملااامحها ملاامح وحده ياائسة من هالدنيا،،ملاامح انسانه وكأنها خلااص فقدت كل شي عندها،،سرت صوبها،،ويلست حذالها،،
شما: لو تدرين كييف انه يبااج جاان ما سويتي جذيه بعمرج،،شوفي شو يايبلج وهيه اتحط الباقة جدامها،،وهالكيسة وياها،،فطييم مطر يمووت ع الثرى اللي تمشين عليه،،لا اضيعين نفسج وروحج ع واحد خلاااص الله خذ روحه وماات،،
فطيم وهيه ساااكته وما قالت أي كلمة،،ولا ردت ع شميم،،
شما: ع هواااج،،هذا الورد وهاذي الكيسه ،،من عند ريلج،،وطلعت عنهااا،،
بيت بو مطر
الساعة 12 ونص بالليل
ع اساس انه قوم ام فيصل وبناتها بيباتون هذيج الليلة عندهم،،فباتوا شرات قبل،،يعني فيصل في قسم مطر اللي تحت،،والبناات باتن كلهن في حجرة نورة،،لنهن حسن انه العنود تبى تيلس اروحها في هذيج الليلة فما حبن انهن يزعجنها،،وعبدالله رقد في حجرته،،اما ام فيصل فرقدت ويا يدتيه،،
مطر وهو منسدح ع الكنبة اللي في صالته ويفكر في فطيم++ بتريااها،،يمكن ادقلي،،لالا ما اظني،،يمكن بااجر،،بس بعد بترياااها،،يالله يا فطيم،،والله اني ما شبعت من شووفج،،امووت واعرف شو فيج،،ولييش جذيه طلعتي عني وانا بعدني يالس،،آآآآخ،،بس الحمدلله دامنها خلااص صاارت حرمتيه،،انا مرتاااح ومرتااح واايد بعد،،الله يقدرني واسعدج يا فطييم،،
فيصل وهو يدخل ع مطر واللي كاان سرحااان: ههههه اوووه عاااد معرس،،ما بييك رقااد الليلة،،شعلييييك،،
مطر: ههههه لالا شكلي الحينه برقد،،
فييصل وهو يشغل التلفزيون : عيل قم قم دااخل ،،انا ابى اطالعلي فيلم ،،عقب برقد
مطر: عنبووه هب تعبااان،،قم وط راسك ابركلك،،
فيصل: لالا انا متعود جذيه،،ما اداني ارقد الا ع تلفزيون،،
مطر وهو ينش عنه : ع هواااك،،ان وعيت قبلي وعني عالصلااة
فيصل: ان شاا الله،،
حجرة العنوود
الساعة 12 واربعين دقيقة
العنود وهيه بعدها ما بدلت فستانها ولا سوت أي شي،،كاانت ياسة وتتأمل في الدبله اللي في صبعها،،وتتأمل في شكلها،،والأهم من جذيه،،ياسه تتذكر ملاامح سلطان وهو يبتسم،،وكلاامه وتصرفااته وياها،،كااانت مرتاااحه وااايد،،ومن كثر ما هيه سرحاانه نست الكيس اللي مطرشنه سلطان ويا اخوها مطر،،
العنود وهيه اتشل الكيس: يااا ربي حتى الكييس لونه حلو،،وهيه تفتحه،،لقت سلطان مطرشلها تيلفوون وبطاقه وياه،،ركبت البطاقه وفتحتها ولقت مسج واصلنها " حبيبي بتلقين رقمي مسجل عندج فالبطاقه،،اول ما تفتحين البطاقه سويلي مس كول ،،بتريااج،،اوكيه"
العنود وهيه تحضن التيلفون: يالله يعلني افداااه،،وافدى منطوقه وعيوونه،،بس كييف برمسه،،استحي،،لالا بطرشله مسج،،لالا بسير اتسبح قبل وعقب بشووف شو بسوي،،بس والله اني احبه،،وامووت فيه بعد،،
حجرة عبدالله،،
عبدالله كاان ضاايج،،وضاايج من كل شي حووله،،اليوم شااف ميثاا بنت خالته وهم رادين،،ما كاان يتخيل انه ميثا بتكوون حرمته،،كانت صورة شميم مطبوعه في قلبه،،عبدالله كان حاط في باله انه يرد اعتباره جدامها،،يبى يقهرها في وقفتها ويا فيصل واللي هو ع باله انه شميم رضت فيه بهواها ،،وخذت منه هذيج الهديه يوم كانوا فالعمرة،،عبدالله كان يبى يرضي نفسه وكرامته،،ما فكر انه بيتعذب،،وبيتعذب واايد بعد،،طلع عبدالله من البيت في هذيج الليلة،،شغل موتره وتم يتحوط في شوارع العين،،كان ضاايج من البيت كله،،ضاايج ويحس انه الدنيا ضايجه عليه،،بس خلاااص حتى لو يبى شما الحينه،،شما انجرحت ،،وانجرحت من أغلى انسان،،كان خلااص ما يقدر يسوي شي،،ملجته بتكون بالخميس الياي،،والكل يدري بهالشي،،كان يحس انه البيبان كلها انسدت في ويه،،



ما كل جرح يعالجه ضحـك و مزوح ... أحيان جـرحي من سبايـب مزوحي... و أحيان اعالج لهفة الشوق بالنوح... وأبكـي وتـرتـاح المـشاعر بـنـوحي,,

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 03:32 AM
تــابع للبــارت العشريــن ..


بيت بو سلطان
الساعة وحده بالليل
حجرة فطيم،،



بعد ما اتسبحت ولبست بيجاما من قطعه وحده ،،يلست ع كرفايتها وهيه اطالع الورد الي ع الكامدينو،،واطالع الكيس اللي خلته ع التسريحه وما فتحته،،كاانت تبى ترقد ،،تبى عينها اتغفي عسب ما تيلس اتصيح وتتعذب،،بس كييف بترقد وهيه اتحس نفسها أتعس انسانه في هالكوون،،وهيه اتحس انها كرهت نفسها يوم انها رضت بمطر،،انسدحت وهيه اتحاول اتغمض عيونها،،اتحااول تتخيل انه كل اللي صار مجرد كاابوس،،كانت تبى تبعد صورة مطر من خيالها،،تبى تنسى كلمة"احبج" وهيه طالعه من فمه،،تبى تنسى كل الكلاام اللي قالها مطر،،بس تم يتردد في اذونها لين ما غمضت عينها ورقدت،،




حجرة العنود،،


طلعت وانا غاسله شعريه ولافتنه بفوطة،،ولابسة بيجاما من قطعتين،،وانا من دخلت الحمام وانا افكر شو اكتبله في المسج،،كنت محتاره ادقله ولا اطرشله مسج،،ولا شووه بالضبط،،،سرت صوب الفون ولقيت مسج فتحته وانا قلبي يدق طبول وانا متأكده انه من عند سلطان لنهم حد يعرف رقمي لين هاللحظة،،فتحته ولقيته مطرش " ووينج،،لا يكون رقدتي؟؟" يلست ع الكرفايه وطرشتله " لا ما رقدت بس الحين برقد،،بغيت شي؟؟"،،ودقلي ع طوول،،وانا ماسكه التيلفوون وارتجف،،



العنود: يا ويلي ارد ولا ما ارد،،شو هالحاااله،،اخااافه يزعل،،
العنود وهيه اترد: آلوو
سلطان وهو منسدح ع شبريته،،وصوته كان مبحوح: هلااا والله،،
العنود وهيه ميته من كثر ما مستحيه: هلاا سلطان
سلطان: فديييت هالصوووت انا،،انتي ووينج،،من متى اتريااج؟
العنود: هاا،،هيه كنت اتسبح،،وتوني ظااهره
سلطان: نعيما غناااتي
العنود: الله ينعم علييك،،



العنود++تم يرمسني لين تقريبا الساعة ثلاث،،وكل مرة يحرجني بكلاامه،،ما كنت متصورة شخصية سلطان جذيه،،اللي يشوفه يقول انه ريال حازم وما عنده كل هالكلاام الحلو،،بس يمكن الريال يكون غير ويا حرمته،،وجدام هله انسان ثاني"




يوم السبت
عالساعة سبع ونص الضحى
بيت بو سلطان
شما وهيه فالمطبخ،،



"كان الكل رااقد،،الا انا،،ما طااع اييني رقااد،،يمكن لنه عندي واايد بروجكتات وبعدني ما بديت حتى فيهن،،فوعيت عسب اكمل شي منهن"



شما وهيه لابسة بيجامه من قطعه وحده لونها بطيخي فاتح وفيها ورود صغااار باللون الابيض والبرتقالي،،،ولافه شعرها كله ع فوق ونازل شي منه،،كانت نازلة بليا شيله،،


شما : انا اقووولج يوم اتسوين عصير البرتقاال لا اتحطين فيه سكر واايد،،انتي ووين عقلج بتخبرج؟
روزي: ماما سما انا ما يحط واايد سكر،،هازا يمكن اورانج بروحه فيه سكر،،
شما: لاااا والله،،،عيل محد بيشربه غيرج هالكووب،، وهيه اتقوم وسايرة صوب الثلاجه اطلعلها برتقال غيره،،قومي عن ويهي بالله علييج،،لازم يعني اتضيقيبي من صباح الله خير،،



سويتلي عصير وكلت ريووق خفيف،،وشليت كوبي وسرت ويلست في الحديقة(عند الزراعه)،،ووصيت روزي اتييبلي لابي هنااك،،لنه الجو الصبح غيير،،منعش،،وكان شوي الجو مسحب،،فجيت لابي وتميت اطقطق عليه لين الساعة تسع وربع تقريبا،،عقب دخلت داخل وانا بعدني فيني نشاط غريب،،لقيت امايه وابويه في الصاله،،واستغربوا اني ناشه من الصبح،،يلست ويااهم ،،وعقب طلعت صووب حجرة فطيم،،قلت يمكن ألقاها واعيه بسولف وياها،،فجيت الباب ولقيت الحجرة مظلمه ومثلجه،،كاانت في ساابع نومه،،تميت احووط فالبيت وانا هب عاارفه شو


شو ابى بالضبط،،عقب اتذكرت الكاميرا اللي مصوره البارحه فيها لقطات من الملجه،،سرت صووب حجرتيه وشليت الكاميرا ويلست في الصاله اللي فوق،،وفتحت الكاميرا واللاب عسب انقلهن عليه،،تميت أدقق في الصور،،في الملاامح،،الحركاات،،اللبس،،العيوون،،كل شي،،كنت اعرف الواحد من عيونه،،تميت ادقق في عيوون فطيم وحركاتها،،وكييف كاانت هااديه بشكل غير طبيعي،،العنوود اللي بااين عليها انها مرتااحه وفيها فرحة في عيونها بس طبعا اكييد كانت متوترة،،لاحظت حصة وميثا واللي كانن نفس الطبع،،نفس التفكير،،بس ميثاا اللي تميت واايد اطاالع في صورها،،تميت اتخيل عبدالله وهو واقف حذالها،،تميت اتخيل كييف هالانسانه بتكوون حرمته عقب كم من يووم،،بدلت الصورة عنها لني كل ما اشوفها اضاايق،،هب منها،،لنها هيه مالها ذنب،،عقب يت صورة نورة،،الانسانه اللي موول ما اعرف شي عنها غير اني مرة سمعتها اتكلم واحد ع الفون،،والله يعلم اذا لين اليوم اتكلمه،،ما جرأت وسألتها،،لنه مالي حاايه فيها،،وبعدين انا ونورة من يوم ونحن في المدرسة نتحسس من بعض،،ما ادري ليش،،تميت اطاالع واطاالع واحلل وادقق،،نقلت كل الصور في مجلد خاص فيهن،،




بيت بو مطر
الساعة 12 وربع
قبل آذان الظهر



"نشت مريم وميثا ونزلن تحت فالصاله،،اما نورة فكاانت وااعيه قبلهن بسااعه وياسه اتذاكر في الصاله اللي فوق،،



مريم وميثا وهو يسلمن ع كل الموجودين فالصاله،،

ام مطر: يلسن بويه،،حياااكن،،هاذي دلة الجاهي،،وهذيج الحليب جانكن الا تشربنه،،والريووق موطااي،،لا تستحن،،واتريقن
مريم: الله يطول عماركم خالتيه،،
ميثا: لالا انا ما اشتهيه،،
ام فيصل: وابويه علييج انا،،حد يصد عن الاكل غيرج،،هب زين علييج،،
مريم: ههه اماايه تراها مسويه ريجيم
ام مطر: يالله بالستر ريجيم بعد،،شعنه يا بنتي،،اخير البنت اتييج ماازر،،هب ميوبسه،،لا خلي عنج،،سمي سمي وكل ويا اختج
ميثا وبدلع: خاااالتيه والله ما اشتهيه،،بشربلي كوب جاهي عن خااطرج،،

اليدة وهيه طالعه من حجرتها،،وقامن ميثا ومريم وسلمن عليها،،

اليدة: ام مطر،،شقاايل بنااتج راقدات وربايعهن ناشات،،شو هالمذهب بعد،،قومي قومي وعيهن
مريم: ههه يدتيه نورة واعيه تدرس،،الا العنود شكلها ما نشت،،
اليدة: يييييييها،،الشمس معالينا وهيه راقدة،،بويه ميثا قومي قومي وعيها،،
ميثا وهيه ناشه: ان شاا الله يدتيه،،



ميثا وهيه سااايره فووق،،كانت غرفة العنود وعبدالله في نفس الزاويه ،،وغرفة نورة في زاويه ثانيه،،وفيه غرفه رابعهم حد فيها ع نفس زاويه نورة،،وبينهم صاله شوية كبيرة،،سارت ميثا ودخلت ع العنود ووعتها،،بس العنود كاانت في ساابع نومه،،وما حست حتى بميثا،،طلعت عنها ميثا وهيه سايرة صوب الدري،،شافت عبدالله طالع من حجرته وكان توه نااش،،من شافته اتسمرت مكانها،،وتمت واقفه ومبطله عيونها،،


عبدالله وهو ياي صوبها ولا عاطنها أي اهتمام: السلااام عليكم
ميثا وهيه متخبله ع شكل عبدالله: وعليكم السلاام والرحمه،،
عبدالله وهو مستغرب لييش بعدها واقفه،،مر عنها ونزل من الدري،،،ونزلت هيه وراه،،



ميثا ++يا ويلي شعره يجنن،،وشوي طويل بعد،،ياا ربي بيذبحني،،فديييت هالعيوون الوسااع،،يا ربي صبرني ،،اخااف بس اطييح الحين،،

عبدالله وهو يسلم ع الكل اللي فالصاله،،،وميثا يلست حذال امها عسب اجابل عبدالله،،



عبدالله وهو ماسك فنيان القهوة،،وكل ما شل عينه يشووفها اطالعه،،بس ما كاان يشوفها من الاساس،،كان يتخيل شميم تبتسم له،،كان يتخيلها في كل زاويه في بيتهم،،كاان فيه شووق غريب داخله،،من فترة وهو ما شاافها،،من فترة وهو ما ضحك وياها،،وشافها مبتسمه،،كان يذكر سوالفها ويبتسم ويرد وتختفي ابستامته فجأة اذا رد وشاف اللي جدامه،،


عبدالله: أميه عيل وينه فيصل ومطر،،
ام مطر: ظهروا من شوي،،
اليدة وهيه اطالع شعره اللي كان شوي طويل: عنبووه رياال شطولك مسولك هالشعر،،منقوود يا بويه،،انته الحينه معرس،،وشراتك ما اتسوي شرات هالشباب اللي بليا عقوول

عبدالله : ما عليه ،،ما عليه بنقصه،،
ميثا وهيه في خااطرها،،لالا دخيلك لا اتقصه،،جيه كشخخه،،



غرفة العنود
الساعة 12 واربعين دقيقة ،،وتيلفونها يرن،،



العنود وهيه اتفج اللحاف وادور ع التيلفون،،وآخر شي لقته بين لحافها،،،

العنود وصوته كله رقاااد: ألووو
سلطان: صبااااااح الورد



العنود وهيه هب مستوعبه،،وكأنها كانت في حلم حلو ونشت منه،،هب مستوعبه انه البارحه كانت ملجتها،،قامت ويلست عدل ع الشبريه: صبااح الخير،،


سلطااان: وانا اقوول العنود هابة ريح،،اتنش من الصبح،،ثرج رقااااده هههه
العنود وهيه تبسم: لني هب متعوده اني ارقد متأخرة،،بس انته اللي ما خليتني ارقد،،شو اسوي يعني؟
سلطان: لااااا والله،،يعني انا خربت نظاام رقااادج،،
العنود: لالا بالعكس،،
سلطان وهو يبتسم: شوووه بالعكس،،
العنود: هههه يعني بالعكس،،
سلطان: ههههههه ثرج واااايد تستحييين،،عنااااادي؟
العنود: لبيييه،،
سلطان: بسير اصلي ،،اخافهم صلوا يمااعه،،
العنود: خلااص ما عليه،،وانا بعد بقووم ابدل واصلي،،
سلطان: شي فخااطرج؟
العنود: سلااامتك،،
سلطان: ربي يسلملي قلبج،،ربي يحفظج،،
العنود: ويحفظك،،


العنود وهيه اترد وتنسدح مرة ثانيه: آآآآآآآآخ ،،والله انه يبرد الفوااااد،،اول مرة احس انه الدنيا حلوة جذيه،،اول مرة حد يقولي صباااح الورد بهالطريقة،،ربي يخليك لي يا سلطان ولا يحرمني شووفك،،قمت وواتيددت وصليت وبدلت ثيابي عسب اني انزل تحت،،وانا مفتشله من مريم وميثا اللي كانن ناشات قبلي،،وتوني ظاهرة من حجرتيه ولنه عبدالله في ويهي،،



العنود: هلااا عبدالله،،بغيت شي؟؟
عبدالله: دخلي داخل ابااج في سالفة؟



العنود واللي كانت اتعرف عبدالله من عيوونه،،وكانت تدري في شووه بيكلمها،،
يلسوا ع الشبريه،،



العنود: اسمعك،،وقبل ما ترمس ادري في شووه بتاني؟
عبدالله: العنود اباااج اترمسينها،،اباااج اتقوليلها اني ابااها ،،دخيييلج يالعنوود
العنود: شو الفااايدة الحينه،،يوم تميت اترجااك،،وافهمك،،تميت حازم راسك ومعصب،،وما طعت تسمع مني كلمه وحده،،عبدالله شما خلااااص،،بتااخذ فيصل،،وابشرك بعد،،ردت شراات قبل واحسن،،
عبدالله وهو بااين ع ويهه الندم: دخييييلج يالعنود رمسيهاا،،انا ميثا لو امووت ما خذتها،،

العنود : عبدالله اسمعني،،لا انته ولا شما بيدكم اتسوون أي شي الحينه،،ما اتفيد الرمسه الحينه،،لو سمعتني وفهمتني اول ما ردينا العمرة،،جان شما الحين لك،،بس انته الله يهديك،،
عبدالله وهو محرج عليها: عيل والله يا فييصل ما ياااخذها ،،ويا أنا او هوو،،
العنود: السالفة هب سالفة فيصل الحينه،،،عبدالله شما مستحيل اتسامحك ع اللي سويته فيها،،انته جرحتها،،وجرحتها بقو بعد،،انا شفتها البارحه وهيه تضحك وتسولف،،بس انا اكثر وحده فاهمتنها،،شما كانت دايسة ع قلبها،،ومصبرة عمرها عسب محد يلمح انها ضاايجه،،وانته تبى تملج ع ميثا هالاسبوع،،وتسمع الكل يباركلك،،واتشووفك انك هب حااس فيها ولا حتى مهتم،،كيف تبااها اتوافق عليك الحينه،،

عبدالله: لالا شما مستحيل اتسوي هالشي،،انا ما جرحتها ولا كان ودي اجرحها،،ولا حتى يضيق بالها ثانيه وحده،،العنود هيه كلمة وحده،،شما ما بتااخذ غيري،،وانا ميثا ما باخذها،،واذا ما رمستيها،،انا عندي رقمها وبدقلها،،واللي يصير يصير،،
العنود: حتى لو دقيتلها مستحيييل اترد عليك،،شرات انته ما عندك كرامة وعزة نفس ع قولتك،،بعد شما عندها كراامة وعزة نفس،،
عبدالله: عيل والله لو امووت ما خذتها ميثااا،،وهو يطلع من الحجرة محرج ويسكر الباب بآخر قوته،،



العنود++الله يعينك يا اخويه،،كنت اشووف في عيوونه الشووق،،كنت اشووفه وهو يايني يترجاني اني اكلمها،،شو هالحب الغرييب اللي يربطهم،،شو هالشي الكبير اللي امبنيهم،،اللي كل واحد ما يقدر يتخيل الدنيا بليا الثاني،،شو هالقلووب اللي متعلقه في بعض،،وتتنهد تنهيدة خلتها تتحسر ع اخوها،،اللي رمس في وقت خلاااص ما اتفيد فيه الرمسه،،في وقت بتكون ملجته ع بنت خالته بعد كمن يووم،،ومستحيل بويه وامايه يردون في رمستهم،،وكل العرب تدري بموعد الملجه،،ياني في وقت كان قلب شما مجرووح،،ويتألم،،ياني في وقت خلااص فاات فيه الفووت،،ومستحيل حد يسمعه،،



بيت بو سلطان
العصر
غرفة شما



شما وهيه توه طالعة متسبحة،،ولابسة جلاابية كركمية ساادة وفيها تطريز خفيف ع الصدر واليدين،،اترتبت وجحلت عيونها وهيه طالعة من الحجرة اتذكرت انه خذتها فطيم اليوم ابد ما ظهرت من حجرتها ولا حتى اتغدت،،سارت صوبها ودخلت عليها،،


شما وهيه تبسمله: السلااام علييييج عرووس العين
فطيم واللي كانت ياسة اترتب غرفتها: وعليج السلاام،،اقوولج شمي ماذا نازلة تحت،،خلي روزي ادقلها وما ترد عليه،،
شما وهيه اتشوف الكيسه هب مفتوحه،،،بس ما حبت تسألها: ان شاا الله،،بس تعاالي انتي ما اتغديتي،،نزلي تحت كليلج شي!

فطيم وهيه مشغولة فالترتيب: ما عليه ما عليه،،بلحقج،،بس قبل خلي روزي اتييني،،اباها شوي اتساعدني،،
شما: ما علييه الحين بقولها،،



نزلت تحت ولقيت منصور في الصاله،،،

شما: السلااام عليكم
منصور : وعلييج السلااام،،
شما: وووين اشووف متلبس وكااشخ،،
منصور: بساافر،،يعني ووين بسير مروح بوظبي،،
شما: ههه اتصدق نسيت انك ادااوم بوظبي
منصور: لااااا والله،،اقوولج،،نظفي حجرتيه ورتبيها عدل،،والشراشف اللي فيها بدليهن،،بييبلي واحد يديد من بوظبي،،
شما: عيل هاتيلي وااحد وياااك
منصور: لعبه هيه،،ذاك اليوم شارليج واحد يديد ،،عن البطرة الزاايدة،،
شما: اسميك بخيييييل
منصور وهو يمسك ايدها ويحيسها: قولي قولي مرة بخيييييل
شما: آآآآآآي آآآآآي ما بقوول ما بقووول التووووبه،،فجلي اييدي،،
منصور وهو ماسكنها: قولي عميه منصور الكرييييم
شما: آآآآآي والله ما اقول شو عميه بعد آآآآآي فج ايدي،،حشى،،

ويدخل عليهم عبدالله الصااله ،،هو دق الباب بس محد اسمعه،،ودخل،،

شما وهيه هب منتبه عليه لنها عاطتنه مقفاها: والله يا منصووور يا خبر علييك بويه،،كسرتلي ايدي،،

منصور وهو يقوم : تستتاااهلين محد قاالج اتغايضين،،مرحبااااا بوحميد،،
عبدالله: هلاااااا منصور وهو يواييهه



شما++بعدني ما وقفت،،التفت صوبه وانا ياسه،،وعقب قمت وعدلت شيلتيه واتحجبت زين،،


منصور: اقرب اقرب
عبدالله: قريييب،،وهو واصل وين ما نحن ياسين،،،شحااالج شما؟



شما++كنت حاطه عيني في عينه،،وكنت ابى ابتسم في ويهه بس ما قدرت،،في ذييج اللحظة اجمعن دموعي في عيني وانا اتذكر كل اللي صااربينا،،كنت اشووف في عيونه الندم،،والشووق في وقت واحد،،بس قويت نفسي،،وقلت دامنه ما حس فيني انا ما بحس فيه،،ما رديت عليه وسرت لين المطبخ،،وخليت روزي اتسير صوب فطيم،،شليت الفواله وسرت صووبهم،،وسرت عنهم وانا عاطتنه ظهريه وسايره صوب الدري،،


منصور: هااا بوحميد ،خلاااص عزمتوا هالخميس الملجه؟

عبدالله وهو منتبه انه شما بعدها ما طلعت فوق،،كان يباها تسمع،،كان يباها اتحس انه لو يمووت ما ياخذ وحده غيرها،،كان يباها اتعرف انه قلبه مستحيل تدخله وحده ثاانيه غيرها،،

عبدالله وهو يعلي صوته: والله يا منصور يمكن اكنسل،،جني الا استعيلت واايد
منصور: يا رياااااال اتوكل ع الله،،زين لقيتلك عرب شرات قوم بوفيصل،،
عبدالله:بوحميد تراه القلب وما يهوى،،ولا؟
منصور: هههه ثرك مستصييب،،هههه
عبدالله وهو يبتسمله: .................



شما++وصلت لين نص الدري،،وانا هب مستوعبه شو اللي يالس يقوله عبدالله،،كييف يكنسل،،ولييش،،لالا ما اظني،،جيه بالخميس بتكون ملجته،،وخالتيه هب مخليه شي ما شارتنه،،كانت كل اللي تشتريه لحرمة مطر،، تشتريه لحرمة عبدالله،،لنها ما فيها اترد اتحوط السوق مرة ثاانيه،،ما اعتقد،،مجرد كلااام،،

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 03:47 AM
مهما نطق لي بالمشاعر... لسانك.. شيٍ بدون احساس .. ما اقتنع فيه... احساسك المصنوع خنته وخانك.. جاملتني به وانت تجهل ..معانيه




بعد يومين من الاحداث
يوم الاثنين
جامعة الامارات ،
،الساعة تسع ونص الضحى
مبنى 66



العنود وشما وهن توهن طالعات من الكلااااس

شما: يالله اسميه صدعه هو ومحاضرته،،حشى هب لساان راديو،،
العنود: ههههه حليله شو تبييينه،،شيييبه،،الا تعالي الغوي وينها؟؟
شما: طرشتلي مسج امس فليل وقالتلي انها ما بدااوم،،بس اموون مداومه،،
العنود: هههه عاااد اليابسة امبونها مصريه،،ما اتفوت محاضرة ما شاا الله عليها،،بطرشلها مسج بخليها اتلااقينا في المبنى،،
شما: لالا انا اليوم خااطريه اتريق فالربااعيه(واحد من كافتيريات الجامعه)،،
العنود: لالا عيني خير،،انا الربااعيه ما ادانيها،،صدعه،،وبعدين اكلهم هب حلو
شما: هههه خقاقة بعد انتي،،انزين يلااا انسير،،بس تعالي ابى اسير عند دكتوري مال الريتنق،،اباه يشرحلي البروجكت اللي يباه،،
العنود: شما ما اتلااحظين شي ع نفسج؟
شما وهيه مستغربه: لا،،لييش؟ انتي شو اتلاحظين؟
العنود: ألاااحظ انج وااايد واايد مهتمه في دراستج،،يعني انتي امبونج ما تهتمين واايد بس تيبين درجاات ما شاا الله عليج،،
شما: العنود هن الا اربع مساقات،،وبعد متلومه اني ما سجلت خمسه،،بس يلاا ما عليه،،اذا بيطرحون صيفي باخذلي مساقين جاني حصلت،،
العنود وهيه اتصد صوبها: يالخبله جنج نسيتي انه عرسج بيكون في شهر سبعه،،؟؟
شما وهيه ما تبى اتعطي ل هالموضوع اهميه واايد،،لنه اذا تمت اتفكر واتهويس ما بتقدر اتكمل الطريج اللي هيه راسمتنه في عقلها: لا ما نسيت،،بس بعده مجرد كلااام،،تعالي تعالي شكله موجود اسمع حسه منيه،،
العنود: لالا انا هب ساايرة،،اخاافه يقولي كلمتين بالانجليزي ولا اعرف ارد عليه،،سيري سيري بتريااج اهنيه،،
شما: ع هوااج،،

يلست العنود ع الكنبه تتريا شميم،،ومسكت تيلفونها وطرشت لسلطان مسج:" هام قلبي في هواكـم وانجبـر..صدقوني كيف اسلا ما يصيـر،، يا حبيبي من مصابي في خطر،، وارحم اللي صار في حبك أسير"،،ويدقلها سلطان اول ما وصلته المسج...



سلطاان: هلاااا العنوود
العنود وهيه بصووت واطي: هلاا سلطاان،،
سلطاان: انتي ووين؟
العنود: كل عااد نسيت جدوليه،،قايتلك اياه بالتفصيل البارحه،،توني ظاهرة من الكلااس ،،واتريا شميم وبنسير نتريق،،
سلطان: ولييش هب متريقه في بيتكم،،
العنود: هب متعوده،،بعدين دووم انكون مستعيلين،،يعني ما يمديني لين ما آكل،،انته اتريقت؟
سلطان: آخر مرة تطلعين من البيت بليا ريووق،،هيه اتريقت الحمدلله
العنود: ههه بالعااافية،،بلاااه صووتك؟ شي يعورك؟؟
سلطان وهو يغير نبرة صوته: اتخاافين عليه؟؟
العنود وهيه مستحيه: هيه اخااف عليك،،عندك مااانع؟
سلطان: هههه فديييت هالصووت انا،،ليش قلبي نبضااته اتزيد يوم اكلمج،،لا يكون مسوتلي سحر؟
العنود: جيه شو قالولك سااحره،،
سلطان: والله انج سحرتيني،،وملكتيني بعد،،
العنود: ههههه هالكثر عاااد،،
سلطان: ههه واكثر ،،اقولج غناااتي بخليج الحينه ريايييل ياييين صوبي،،اتحملي ع رووحج واتريقي زيين،،تسمعين
العنود: ان شاا الله وانته بعد،،


عقب كمن دقيقة يت شما،،

شما: بسم الله بلاااج اتبسمين ارووحج،،قومي قومي،،بنسير نااكل شي،،ميته من اليووع،
العنود وهيه اتنش: آآآخ يا شميم،،ياخي اخووج بيذبحني،،توني احس شرات احساسج يوم كنتي انتي وعبدالله مع بعض،،

اهنيه وقفت،،وكان كلاام العنود مثل السجين اللي دخلت فوادي،،كانت اتقول"يوم كنتي" ،،يعني انتهى كل اللي بينا،،ادري انها ما تقصد،،بس كلاامها عورلي قلبي،،وخلاااني اوقف في نص الطريج وانا سرحانه فيه،،وفي هذاك الشي اللي كان يجمعني وياه..

العنود وهيه حست انها قالت شي غلط: فديتج شميم والله العظيم هب قصدي،،تدرين دوومني جذيه،،
شما وهيه تبسملها: لالا عادي،،انتي ما قلتي شي غلط،،يلاا العنود خلينا انكمل طريجنا،،



شما++كانت اتكلمني عن سلطان واسلوبه وياها،،كنت اقول في خاطريه،،سبحاان الله كييف،،كنت انا مكانها واكلمها عن عبدالله،،وكانت فيني نفس الفرحه اللي في عيون العنود واكثر بعد،،كنت اقول الله يهنيهم ويسعدهم،،الله وفق بينهم،،وطلعوا يناسبون ع بعض،،



بيت بو مطر،،
الساعة 11 وربع الضحى

ام مطر وهيه ادق ع بو مطر،،بس ما يرد عليها،،ودقت ع مطر وشله،،كانت هب عاارفه شو اتسوي،،والدمووع في عيونها،،



ام مطر: بويه الحق علينا،،يدتك ما طااعت اترمسني،،ما ادري بلاااها
مطر وهو مرتبك : اميه شوووووه تقوللييين؟ شقاااايل ما اترمسج؟
ام مطر وهيه خانقتنها الدمعه،،وقلبها مقبضووض: يا بويه تعااااال،،اخااااف استواااالها شي،،محد عندي اهنييييه،،يدتك ما تحرك،،انقفض يا بويه انقفض وتمت اتصيح بقو،،
مطر: انزين انزين،،يااااي ياااي،،لا اتمين اتصيحين،،ولا اتخبرين بويه لييين ما اوصل،،



"هذااك اليوم مستحيل أي واحد في العايلة ينسااه،،يدتيه ما عرفنا شو ياها ،،ما حست بنفسها الا وهيه مغمى عليها،،مع انها البارحه ما كاان فيها شي،،بس لانها كبيرة فالسن،وكنا نتوقع أي شي يصير لها،،وصل مطر وشل يدته بين يديه ووصلها لين السيارة،،وركبت ام مطر وياها وطار مطر بالسيارة لين مستشفى توااام،،حطوها في الطواري وسوا الاجراءات ،،،يدتيه قبل ياها نفس الشي قبل كمن سنه،،وكان ضغطها شوي نازل،،والحمدلله ما اتنومت غير ليلتين وردت طبيعيه وما فيها شر،،وهاي المرة الثانيه اللي يستويبها جذيه،،بس ما ندري ضغط ولا غييره،،ع الساعة 12 وعشر الظهر الكل درى ما عدا شما والعنود اللي كانن في الجامعه،،ومنصور اللي كان في بوظبي،،وعبدالله اللي كان في الدوام،،



مستشفى تواام
بعد صلااة الظهر


بو مطر: ها بويه رمستهم عسب الغرفه،،
سلطان: هيه نعم عميه،،غرفتها جاااهزة،،بس هم بيحطونها تحت المراقبه هاليووم،،اذا لزم انها ينومونها عندهم انا حاجزلها من الغرف الخاصه اللي فوق،،وعسى خيير ان شاا الله،،
بو سلطان: يا حيك يا بويه،،الا نبى انشوفهاا،،
مطر: عميه ما يبون حد يدخل عليها الحينه،،عقب ما يخصلوون فحوصاتها والتحاليل وغيره يمكن يهبطونا عليهاا،،

في غرفة الانتظار الخاصة بالحريم
وساير صوبهن مطر،،

مطر وهو ايلس حذال امه: عنبوه يا امااايه شو يصيحج،،يدتيه ما فيها شي،،ذكري الله وادعيلها
ام مطر وهيه غصب ترمس: يا بويه حركتها ما طااعت تحرك،،وارمسها وما عاطتني يوااب،،دخييلك يا بويه لا تخلونها،،هالدخااتر ما بيعنون فيها خيير
مطر: ذكري الله،،وادعيلها،،ان شاا الله ما عليها شر،،قومي بويه وعميه بيروحون البيت الحينه،،ويصير خير لين العصر،،
ام مطر: وان قاامت ومحد عندها،،لالا انا بيلس اهنيه،،
مطر: شو بتيلسين اتسوين اهنيه،،كلهم بيروحون وبتم انا وسلطاان عندها،،لا اتمين اتهويسين،،
ام مطر : شوورك يا بويه،،الله يطول عمرها ويردها لعافيتها ان شاا الله
مطر: ان شاا الله،،

"روح اليميع ما عدا سلطان ومطر ،،وتموا عندهاا،،،



جامعة الامارات
الساعة ثنتين الا ربع الظهر
البوابة الشماليه



العنوود: شميم دقيت لسلطاان اكثر عن ثلاث مرات وهو ما يشله،،،اخااف فيه شي؟
شما : امبوونه سلطاان دوومه مشغول،،بعدين هو الحينه في الدوام وما ينزل البيت الا ع الساعة ثنتين ونص ،،لا اتمين اتهويسين،،
العنود: حتى لو مشغوول،،عاادي يرد عليه،،حتى لو بمسج،،بس هو لا يرد ع مسجاتي ولا حتى ع تلفونه،،شميم فديتج دقيله،،يمكن يرد علييج؟
شما وهيه توقف اطاالع من الدرايش الزجاجيه الدريول جانه وصل : صبريله شويه،،وبيرد ارووحه علييج
العنود وهيه ياسه وبااين عليها انها مرتبكة: الله يسمع منج،،



"العنوود علااقتها بيدتها وااايد كبييرة،،متعلقة فيهااا وااايد،،لو اقولكم انها اغلى عن امها يمكن ما تصدقوني،،وين ما تسير يدتها ساارت ويااها،،يدتها بالنسبة لها شي اساسي،،اتشوفها كل يوم،،تغاايض وياها،،وتتواجع وياها،،تضحك ،،اتحس انها هيه اللي عاطيه البيت نكهة خاصه فيه،،هيه الصبح طلعت وما شافت يدتها،،وكل مرة اتقول لشميم،،انها اتحس بشي غريب،،من اصبحت وهيه قلبها مقبووض،،بس ما اتعرف السبب،،واللي خلااها تتوتر اكثر انه سلطان ما يرد عليها،،ولا ع مسجاتها،"


شما: يلااا العنووود وصل الدريوول،،


العنود وهيه اتنش وباااين عليها من ملاامحها انها مستهمه،،كاانت اتحس بشي غريب فيها،،بس هب قادرة اتعرف شو منه،،اتعوذت من ابليس وركبت السيارة وروحن،،نزلت شميم عند بيتهم ،،وعقب سار ووصل العنوود،،


العنود++نزلت من السيارة وانا بعدني فيني احساس غريب،،دخلت الصاله وما لقيت حد،،ما فكرت في شي،،كاان البيت هااادي،،سرت حجرة أميه وفتحت الباب بشوي شوي،،ولقيتهم راقدين،،استغربت يدتيه ما ترقد لين انا ما اوصل من الجامعه،،سرت صووب حجرتها ،،وانا وقلبي وفكري كله متوتر،،فتحت حجرتها وما لقيتها،،سرت صووب حمامها اللي داخل بعد محد،،يلست ع شبريتها وانا ما ادري شو فيني،،حسيت اني مخنووقه،،كاانت فيني مثل الصيحه،،لييش ما ادري،،مسكت تيلفووني وانا اقوول في نفسي،،لالا ما شي صااير،،يدتيه اكييد سارت بين عميه اتغدى،،او يمكن صووب زاخر عند عمتيه،،مسكت تيلفوني وانا ابى ادق لسلطان،،ويرن تيلفووني والا بسلطاان يدقلي،،



سلطان وكان صوته تعباان: آلوو
العنود وهيه صوتها كان متغير: هلاا سلطاان
سلطان: وصلتي البيت؟
العنود: هيه من شوي،،
سلطان وهو ع باله انه العنود زعلاانه لنه ما رد عليها: لا يكوون زعلتِِِِِ عليه،،
العنود : لالا ابدن،،بس شوي تعباانه،،كنت مشغوول صح؟

سلطان،،والكل يعرف كييف علااقة العنود بيدتها،،الكل يعرف انه العنود ويدتها ما يتفارقن،،من يصبحن مع بعض،،وان سارن مكان مع بعض،،كان مستحيل يقولها انه يدتج في المستشفى،،ما كان يبى هالشي يضاايق العنود،،،خاصة انها توها يايه من الجاامعه،،واكييد انها تعباانه منها،،

سلطان: هيه فديتج كنت شوي مشغوول،،يلاا سيري الحينه واتغدي ووطي راسج،،
العنود وهيه اتحس نفسها غيير: ان شاا الله،،
سلطان: تبيني اوعيج ع الصلااة
العنود: لالا اروحي بوعي،،اتحمل ع رووحك
سلطان: ان شاا الله

العنود++سكرت عنه وطلعت من حجرة يدتيه وطالعت الصاله الداخليه قلت يمكن هنااك،،سرت صووب ميالس الحريم،،عقب سرت لقسم مطر اللي تحت،،بعد محد،،ما سرت فوق،،لنه يدتيه ما اتروم ترقى الدري،،سرت لين المطبخ وانا بعدني بعباتي ،،دخلت المطبخ ولقيت البشكارة،،وسألتها


العنود : أنيسة،،يدووه يرووح مكاان اليوم؟
انيسة: بابا مطر يشيل يدوه
العنود: ووووين؟
انييسة: هوسبتال،،
العنود وهيه مبطله عيونها وتقرب من انيسه: شووووه؟؟المستشفى؟؟انتي صدق ترمسسين،،رمسسي..
انيسة: يس ماما انوود،،يودي هوسبيتال،،



العنود++مسكت تيلفووني وانا فالمطبخ،،واجمعن دموعي في عيوني،،وادق ع مطر ما يشله،،رديت ودقيت لسلطااان وشله



العنود وهيه اتصيح: سلطاااان دخييييلك اتقووولي يدتيه فيهااا شي،،دخييييلك سلطااان
سلطان وهو خلااص درى انه العنود حد خبرها: فديييتج لا اتمين اتصيحين،،يدتيه بخييير وما فيهاا شر،،
العنود وهيه اتزيد في صياحه: ابى اشوووفها،،دخيييلك سللطاااان،،خل مطر ايييني،،دخيييلك،،ولا والله يركب ويا الدريول وايي لين هناااك،،
سلطان: العنووود هدي اعصااابج ولا اتسوين برووحج جذيه،،العصر تعالي انتي وخالتيه ،،ذكري الله وادعيلها،،
العنود وهيه اتصيح: ما ابى،،ابى يدوووووتي،،ما بيلس في البييت وهيه محد،،اباااااها،،فدييييتك سلطاان وغلاااتي عندك خل مطر ايي يشلني،،
سلطان: لا حول ولا قوة الا بالله،،ما عليه ما عليه بقووله،،بس انتي لا اتمين جذيه اتصيحين
العنود وهيه اتصيح: هاااي يدتيه،،هاي حياااااتي كلهاا،،كييف ما تباااني اصيحها ،،كيييف،،
سلطان: العنود ادعييلها،،هالصيااح ما بيفيدها،،بقوول لمطر،،بس انتي سيري وغسلي ويهج واستهدي بالله،،يدتيه بخيير الحمدلله،،وما فيها الا العاافية



العنود++سكرت عن سلطان ويلست ع الكرسي وحطيت راسي ع طاولة المطبخ وانا اصيح يدتيه،،اغلى شي عندي في هالدنيا،،قمت وقلت بتريا مطر فالصااله،،سرت صووب الصااله وانا اشووف المكاان اللي دووم تيلس فيه،،رديت ودخلت حجرتها،،وانا واقفه عند الباب،،اشوف عصااها اللي موطايه حذال الشبريه،،اشووف سيادتها وشيلة صلااتها،،اشووف كل شي في ذيج الحجرة وادقق فيه،،طلعت وما قدرت اتحمل وانا طاالعه لقيت عبدالله توه داخل من باب الصاله،،ويشوفني اصيييح،،



عبدالله وهو يتقرب صووبها: العنوووود بلااااج؟ حد يعوره شي،،رمسي
العنود،،ما حسيت بنفسي الا وانا لاويه ع عبدالله واصيح: يدتيه،،يدتيه ما ادري شو بلاااااهاااا،،عبدالله دخيييلك ودني،،ودني صووبها،،
عبدالله وهو هب فاااهم شي،،ويفج العنود ويمسكها بجتوفها: بلاااهااا يدتيه،،رمسي،،هيه وووين ؟؟؟ وووين عسب اوديج صووبها؟؟
العنود: ف توااام،،ما اعرف شو ياااهااا،،ودني صوووبهاااااا،،دخييييييل وااالديك،،وغلااااة شميم عندك ودني صووبها

عبدالله وهو ماسك العنود وايلسها ع وحده من الكنبات: يلسي يلسي،،بدق لمطر تيلفوون،،
عبدالله: آلوو
مطر: هلاا عبدالله
عبدالله: هاا مطريدتيه شو ياااهاا؟
مطر: والله شو اقولك،،الا تعاال انته منوه خبرك؟
عبدالله: لقييت العنوود اتصيح وخبرتنيه،،قولي يدتيه بخير؟؟،،شو يااها؟؟
مطر: لالا ما فيها الا العااافية،،بعدهم ما قالولنا شو فيها،،الدكتور ما شفناها من سار عنا،،
عبدالله: خير خير ان شاا الله،،طمنا عليهااا،،بتغدى وبييكم،،
مطر: لالا لا اتي،،شو بتي اتسوي،،خلك عند العنوود،،ولا تييبها المستفشى،،حتى لو تمت اتصيح لا اتييبها اهنيه،،تسمع
عبدالله وهو يشووف العنوود كييف اتصيح: ما عليه ما عليه،،بينا اتصاال،،




بيت بو سلطان

ام سلطان: حليلج يا عمتيه،،والله انها ما تستاااهل،،الا سلطاان ما قاالك شو قالولها الدخااتر
بو سلطان: لااا والله بعدهم،،الا خيير ان شاا الله،،
ام سلطان: لا حد يطري لمنصور عن يدته،،اخاافه يتم مشتطط عليها،،تدريبه انته،،
بو سلطان: لالا انا موصنهم كلهم ما اييبوله طاري،،الا وينها شما ما شفتها من يت،،
ام سلطان: اتغدت وسارت فوق،،وقلت لفطيم ما اتخبرها،،،لين ما توعي العصر،،
بو سلطان: الله يعفو عنها ويردها النا ساالمة يا كريييم
ام سلطان: آمين الله يسمع منك،،




مستشفى توام
بعد صلااة العصر
قسم الطواري،

سلطان وهو ياي صوب مطر،،


مطر: ها سلطاان شو قالك الدكتور
سلطان: تراه يدتيه امبونها فيها القلب تدريبها،،وتاخذ هذيج الحبوب من زماان،،يقول الدكتور انه مرت ع قلبها مثل السكته الخفيفة خلتها اتغييب عن الوعي،،وقال انه لازم يسوولها قسطرة،،
مطر: لالا قسطرة في تواام هب مسويلها،،بنخليهم يعطونا تحويل ع مستشفى زايد في بوظبي،،اخاافهم الا يزيدونها،،
سلطان: الله يهديك،،ووين بوظبي الحينه،،وهو يقوول لازم خلال هاليومين يسوولها هالقسطرة،،
مطر: يا ولد الحلال خلنا بنطلبلها تحويل وبيشلونها في اسعاف،،ما فيها شي،،حالات اخطر عن جذيه ويحولونهم في نفس اليوم،،
سلطان: والله ما ادري،،خلنا بنشاور بويه وعميه
مطر: ما يبالها مشااور،،انته سر واطلب تحويل ،،وخلص الاجراءات،،وانا بسير ارمس هالدكتور،،
سلطان: شوورك عيل،،بشووفهم،،



بيت بو مطر



ام مطر: يا بويه انزين سيري بدلي ثياابج،،انتي من ييتي من الجامعه وانتي اهنيه فالصاااله؟؟
العنود وهيه يااسه،،ودموعها ع ويهها: ..........................
ام مطر: يا بويه يدتج ما فيها الا الخير،،وبيرخصونها الليلة ان شاا الله

بو مطر وعبدالله وهو رادين من الصلااة:السلاام عليكم

ام مطر: وعليكم السلااام والرحمه
بو مطر وهو يتقرب صووب العنود واييلس حذالها: يا بويه هب زيين اتسوين في رووحج جذيه،،قومي صلي العصر وبدلي ثياابج وانا اروحي بشلج لين عندها،،
العنود وهيه اطاالع ابوها واتصييح: ابووويه يدتيه بترد صح،،يدتيه ما بتمووت عنااا،،
بومطر وهو متأثر من حالة العنود: بويه ذكري الله،،شو هالرمسه،،اونج انتي العااقل ،،ذكري الله وسيري صلي العصر،،وانا بترياااج اهنيه


"سارت العنود وهيه تمشي بشوي شوي لين ما وصلت حجرتها،،ولقت اختها نورة توها طالعه من الحجرة،،



نورة وهيه اتسير صوب العنود : العنوود لا اتمين جذيه اتصيحين،،يدتيه بترد ان شاا الله
العنود وهيه واقفه واطالع نورة:........................
نورة وهيه تقرب صوبها اكثر: العنوود ادعيلها ،،هالدمووع ما بيفيدنج في شي،،ذكري الله واتعوذي من الشيطاان


"مشيت عنها وانا هب حاسة بنفسي،،احس اني مخنوقه،،وما ابى اسمع حد يرمسني،،اتيددت وصليت ،،وانا ياسه ع سيادتيه واصيح ورافعه يديه،،كنت ادعيلها في كل صلااة لي انه الله يطول بعمرها،،ويعطيها الصحه والعافية،،كنت ادعيلها ومن كل قلبي انه الله يردها لنا بالسلااامه،،كنت ما اتخيل البيت بلياااها دقيقة وحده،،يدتيه فرحة هالبيت اتغييب عني جذيه،،وانا اليوم حتى ما شفتها الصبح،،وكنت راده من الجامعه وانا متولهه عليها،،اتلبست عباتي وشليت شنطتيه ونزلت،،ولقيت ابويه يترياااني،،سرنا انا وابويه وعبدالله في سيارة وحده،،اما امايه ونورة تمن فالبيت لنه محد فيه،،



بيت بو سلطان
العصر



شما ++كنت توني واعيه من الرقااد،،بدلت ثيابي ولبست شيلتيه ونزلت،،ما لقيت حد في الصاله لا امايه ولا حتى ابويه،،طالعتهم في كل الغرف اللي تحت ما لقيت حد،،سرت صووب قسم سلطان،،ما لقيته،،مع انه هالوقت يكون راقد،،رديت فووق ولقيت فطيم ماسكه المصحف وتقرا،،وما حبيت اقطع في قرياتها،،ما شكيت في شي،،نزلت مرة ثانيه وسرت صوب المطابخ،،شربت عصير برتقال وكلت شوية فطاير،،قلت بسير اتمشى شويه في الحوش،،وتوني واصله لين نص الحوش تقريبا،،تدخل سيارة غريبة ،،ما لاحظت اللي فيها لنها كان عليها عااكس قوي،،ما عرفت ووين اسير،،وقفت السيارة ووين ما انا واقفه تقريبا،،واستحيت اجفي بالرياال،،قلت بقربه صوب الميالس،،اتغشيت واترييته لين ما نزل،،اول ما نزل ما كان هالشكل غرييب عليه،،نفس الطول ،،نفس الابتسامة،،كان لابس كندورة لونها ع البيج،،ولابس سفرة شال بيضا وعليه عقاال،،والنظارات الشمسية،،حتى المشية نفس المشية،،شكله شيوخي من اول ما شفته في بيت عميه،،انتبهت اول ما ابتسملي انه فيصل،،هيه نعم فيصل،،فيصل اللي وقفت في ويهه وقتله ما ابااك،،فيصل اللي كان مطرشلي هديه ،،فيصل اللي شفته مرتين وكله بالصدفة،،فيصل اللي بيكون ريلي فالمستقبل،،اتسمرت مكااني،،وما عرفت شو اسوي،،حسيت نفسي هب قاادرة حتى ارمس،،والله لو كنت ادري انها سيارته جاان دخلت وما عطيت ويهه،،بس هب من عوايدنا انجفي بالعرب،،دامهم دخلوا بيتنا،،بخدمهم بعيوني،،وحتى لو عدونا،،اتقرب لين ما وصل عندي،،وكانت المسافه اللي بينا بسيطة،،



فيصل: السلاااااام علييييج والرحمه
شما : وعليك السلاام والرحمه
فيصل: شمااا على ما اظن؟
شما: هيه نعم شما،،
فيصل: شحااالج ربج الا بخييير،،وشو حال عميه وخالتيه عسااكم بخيير ونعمه؟
شما: بخيير وسهاالة ومن صووبكمـ؟
فيصل: الحمدلله بخييير،،
شما: اقرب اقرب في المياالس،،
فيصل: الله يطول عمرج،،



شما++ساار صووب المياالس،،وانا اقوول في خااطريه الله يستر،،كنت اقوول ياا رب حد ايي ابويه او سلطاان اللي ما ادري ويينهم،،سرت صووب المطبخ،،وخليت روزي اتشل الفوااله والقهوة ،،ووتفتح سلة فواكه يديده،،تميت يااسه فالمطبخ،،طرشت روزي وخليتها اتييبلي تيلفوني من فوق،،ودقيت عليهم كلهم محد يرد عليه،،دقيت ع فطييم وبعد ما ردت عليه،،ما عرفت شو اسوي،،قلت بترياااه ليين ما يطلع،،بعد مهما كان هب زيين الرياال يتم جذيه ما يعرف انه محد فالبيت،،طرشت روزي بعد جذيه ربع ساعه وقتلها سيري قوليله انه محد منيه،،واول ما قالتله طلع،،وتم وااقف جداام سيارته وكأنه يتريا حد ،،ما عرفت شو اسوي،،تم واقف تقريبا خمس دقايق،،عقب طلعتله،،وقلت يصير اللي يصير،،



شما وهيه سايرة صوبه: السمووحه منك يا غيير محد فالبيت،،ما ادري ووينهم،،
فيصل: بالحل بالحل الشيخه،،الا انا ياي عسب موضوعنا ،،



شما ،ما عرفت ووين اسير،،او شو المفروض اسوي،،بس اتذكرت عبدالله،،واتذكرت انه ما يبااني،،وانه يبى يملج ع ميثا بعد كمن يووم،،ما كان في بالي غير اني اسوي شرات ما سوى فيني واكثر،،جرحني وجرح كل احساس كنت شايلتنه له في قلبي،،



شما:.................................
فيصل وهو يبتسم ويشل نظارته من على عيونه: انا هب نااسي رمستج لي يوم كنا فالعمرة،،ادري انج ما تبيني،،بس انا اباااج وعااايبتني وااايد بعد،،وكنت مهوون عنج،،الا دامنج قلتي انج ما تبيني،،فأنا مصر اني آخذج ،،وبنشووف شو تقدرين اتسوين يا حلوة



شما++ما تتخيلون كييف كاان دمي يثوور،،ما تتخيلون كيييف كانت نظرته وابتساامته الخبيثة،،والله لو هب الحيا،،جان كان ياينه كف ع ويهه،،بس مسكت نفسي،،وقلت بكلمه بنفس الاسلوب اللي يكلمني فيه،،استغل انه محد من اخواني ولا حتى ابويه موجود،،وقالي هذيج الرسمه،،بس مستحيل اخليه يغلط عليه وانا واقفه في بيتنا،،



شما: لو رياااال جااان ما وقفت وكلمت وحده واهلها محد،،ولو ريااال جاان ركبت سياارتك وروحت واستحيت ع نفسك من هالرمسه اللي يالس اتقولها،،صح ولا انا غلطاانه؟

فيصل وهو محرج ويحط صبعه ع خشمه: اووووص ولا كلمه،،انا رياااال وغصبن عنج وعن اهلج،،بس مااا عليه،،انتي شكلح من النووع العنيد شوي،،بس ان ما يبت رااسج ما اكوون انا فيصل الـ.............



شما++ركب سيارته وروح،،وانا تميت وااقفه مكااني ودمووعي في عيوووني،،ياا ربي انا شو سويت في حياااتي عسب كل هذا يصير فيني،،تعبت من كثر ما داايسة ع كل نقطة دم في قلبي،،تعبت وانا احبس هالدمووع في عيووني واسكت،،من ووين طلعلي فييصل،،اللي من اول ما شفته حسيت انه انساان مغرور وشاايف نفسه وااايد،،آآآآآآآخ يالزمن،،ووينك يا عبدالله؟ وووينك،،هذا فيصل اللي الكل يمدحه،،هذا الانسان اللي واقف يهادني وانا بعدني ما صرت حليلته،،عبدالله يبى يقهرني ويااخذ وحده غيري،،والانسان اللي هليه وافقوا عليه يتوعدني ويهددني من اليوم،،شو من قلووب البشر هذيلااا،،شو هالدنيا اللي ظلمتني وخلتني مثل الطير اللي بليا ينااح،،مب بإيدي اسوي شي،،،مب بإيدي ،،



"في هذااك اليووم سرت فووق حجرتيه وتميت اصييح مثل الياااهل والله مثل اليااهل اللي يتريا أي حد يرضيه،،يبى يسمع كلمة اطييب خااطره،،كنت اغمض عيووني واتمر ذكرى عبدالله جداامي،،كنت اغمض واشووفه يبتسملي ويتردد صوته في اذووني،،تميت اصيح واصييح،،وهب دااريه بالدنيا،،كنت احس بالمووت والله بالمووت وانا اتخيل انه فيصل بيكون ريلي عقب كمن شهر،،تميت اصيح وانا اتخيل انه عبدالله بيااخذ ميثا وبيكون عنده عياال من انسانه ثاانيه غيري،،كنت اتقطع وانا افكر انه خلاااص عبدالله بيكوون غريب عني،،دخيل عليه،،حطيت يديني ع عيوني وانا اتخيل أطيب قلب،،واغلى ذكرى،،وأول روح اتعلقت فيه روحي،،وانا اتخيل الانسان الوحيد اللي يقدر يسعدني ،،خلاااني ويمكن حتى نسى انه عنده بنت عم اسمها شمااا.....




مستشفى توام
قسم الطواري،،
الساعة ست وربع
قاعة الانتظار(قسم الحريم)



ام مطر: يا بويه هلكتي عمرج،،قطعتي قلوبنا،،بسج من هالصياااح،،قالولج يدج بخير،،وبتنش ان شاا الله،،ذكري الله يا بنتي
العنود:................................
ام مطر وهيه اتشوف مطر واقف ويأشر لها وسارت صوبه: أميه شلي العنوود وروحن،،وقولي حق خالتيه ام سلطان،،الحين شو ميلسنكن اهنيه،،
ام مطر: ان شاا الله يا بويه الا اختك لو اسحبها سحااب الحينه ما بطيع اترووح،،
مطر: لالا بترووح،،عبدالله بيوديكن كلكن،،
ام مطر: بويه الا الحينه شو قالولكم،،بخير العيووز،،رمستهم،،
مطر: بخير بخير ان شاا الله،،الا الليلة بيحولونها بوظبي،،عقب صلااة العشا،،وانتي ولا خالتيه ام سلطان،،نبى وحده من الحرمات اتسير وياها،،
ام مطر وهيه اتحط شيلتها ع عيونها وفيها مثل الصيحه: ما تستااهلين يا عمتيه،،شو من الاعوااق فيهاا؟ يا بويه لو هيه بخير جان خلوها اهنيه،،الا انا ادريبكم ما تصاافون الواحد
مطر: أميه يدتيه يبون يسوولها قسطرة،،ونحن ما نبى انسويلها اهنيه،،هب شي توام في هالامور،،بنوديها مستشفى زايد،،وكمن يووم ورادين ا ن شا الله،،
ام مطر: لا إله إلاا الله،،ولا حوول ولا قووة الا بالله،،الله يطول عمرها ويعطيها الصحه والعاافية،،
مطر: أميه لا تطرينه عند حد خااصه العنوود،،روحن واتشاورن،،شوفن عماركن،،يا انتي ،،ولا خالتيه ام سلطاان اتسير وياها،،
ام مطر: ان شاا الله بويه،،



ردت ام مطر يلست حذاال ام سلطان ع اليانب الثاني اللي ما فيه العنود وتمت اتهمس لها واتخبرها شو قالها مطر،،وفي الاخير قررت ام سلطان انها اتسير وياها،،حااولن فالعنوود انها اترووح ما طااعت،،



ام مطر: يا بويه نشي،،اخووج يترياانا برى،،يدج بخيير قالولهم،،

العنود وهيه اتصيح: والله ما انش،،ما برووح،،ما بطلع لين يدتيه تطلع ويايه،،ابى اشووووفها،،وهيه متقبضة في عباة امها،،دخيييليج ياا اماااايه خلوووني اشووفها،،دخيييلج خالتيه رمسيييهم،،احسني بمووت والله يا يمووت

ام مطر: عوذ بالله،،ذكري الله يا بنتي،،شو هالرمسه بعد،،

العنود: مااااا ابى،،مااا ابى اسير البيت ويدتيه محد،،امااااااايه دخييييلكم حد يشلني عندهاا،،دخييييلكم رحموووني،،ما ابى حيااااتي بلاااها،،منوووه بيضحك ويايه،،منووه بيسوولف ويايه،،،لالا ما ابى ارووح،،

دقت ام مطر لولدها مطر عسب ايي يشووف العنوود،،اللي هب طاايعه اتحرك من مكاانها،،اترشاااها مطر لييين غصب ودااها السيارة عسب اترووح،،مطر يعرف يتصرف في هالامور،،روحن الحريم وتموا الرياييل هناك،،





"من قال تنساني وأخليك .. وأعيش بالدنيا بلياك.. أصعب مراحل دنيتي فيك .. راضي عسى التعذيب يفداك .. مازال بي تأثير ماضيك .. غايب ولاكن دايم ألقاك .. ماينتهي ذكرك وطاريك .. معقوله ماشوفك ولا أنساك .. مثل السجين براحة يديك .. في ظلمة يسارك ويمناك .. دور سجين يقول لبيك .. كل ماذكرت الهمس بشفاك .. ماقول غير الله يهنيك .. تسعد وعندي يصعب رضاك .. اللي قدر عقبي ينسيك .. يستاهل أنه يعيش وياك

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 03:48 AM
بيت بو سلطان

ام سلطاان وهيه فالصاله توها واصله،،واتزااقر ع فطيم عسب اجهزلها شنطة صغيرة اتحط فيها اغراضها،،بس لا حياة لمن تناادي،،كانت كل وحده من بنااتها ياسه في حجرتها،،كانت كل وحده شايله همووم في قلبها،،فطييم كاانت تتألم بشكل هاادي،،اما شما اللي كانت اتصيح بصووت من اول ما روح فيصل عنهم،،سارت ام سلطان ع طول حجرة فطيم ولقتها ياسة ع شبريتها وفاتحه لابها وتشكي له،،طلبت منها اتسير اتزهبلها شنطة عسب سيرة بوظبي،،وفهمتها السالفة كلها،،وعقب ساارت حجرة شما،،



شما++كنت اصيييح واصييح بصووت بعد،،وهب حااسه بنفسي،،وما فكرت انه حد بيدخل عليه،،دخلت اميه وانا اشووفها،،كنت حااطه عيوني في عيونها ،،كان خاطريه تفهم شو فيني،كان خااطريه اصرخ واقولها اني ما ابى فييصل ،،ابى قلب يفهمني ،،ابى قلب يوفيلي،،اتقربت صوبي ويلست حذالي وهيه هب فااهمة شو فيني بالضبط،،حضنت اميه بقوو،،وحطيت راسي ع جتفها وانا اصيييح،،كنت ابى احس بالاماان،،ما ابى احس اني ارووحي،،ما ابى،،كنت اصييح ووهيه تسألني شو فيني،،وتمسح ع راسي،،وتتعوذ من الشيطان،،كنت متقبضة فيها بقو،،وما اباها اتخليني لفيصل ،،



ام سلطان وهيه ع بالها انه شما درت انه يدتها في المستشفى: ياا بويه لا تصيحين ،،ادعيلها انه الله يردها لنا بالسلاااامة،،اتعوذي من الشيطان،،

شما وهيه اتشل راسها واطااالع امها والدمووع في عيونها: اماااايه منووه اللي الله يردها بالسلاااامة،،امااايه حد يعوره شي،،دخيييلج رمسي

ام سلطان: حسبي الله ونعم الوكيل،،يا بويه يدتج طااحت عليهم وودوها الدختر،،

شما وهيه تمسح دموعها وتنتبه ويا امها: امااااايه من متى ،،وليييش محد خبرني،،اماااايه شو فيهااا،،دخيييلج قوليلي،،
ام سلطان: ما فيها الا العافية،،بسير وياها عقب العشا،،بيودونها بوظبي،،بيسوولها قسطرة،،وبنرد ان شاا الله،،
شما وهيه شوي هدت وتتنهد تنهيدة طويله: انتن شفتنها ،،يلستن وياها،،
ام سلطان وهيه اتمش دمووع بنتها بشيلتها: لا يا بويه ما خلونا انهبط عليها،،عيل يوم انج ما تدرين عن يدتج شعنه كنتي اتصيحين؟



شما++شو اقوولج ياا امااايه،،شو اقووول،،اقوولج انه فييصل عق عليه رمسه اتعور القلب وانا في بيت ابويه،،اقوولج اني امووت ولا آخذه،،اموووت ولا ابيع قلبي واغلى انساان عندي،،تعبت يا امااايه والله العظيم تعبت،،شو اقووولج،،اقوولج انه ولد عميه بااعني واتخلى عني،،بااع كل هالسنين وهالذكرى وحطها ورى ظهره ونساااني،،شو اقووول من هالهمووم اللي كأنها يباال في صدري،،



ام سلطان: امااايه رمسي،،شوو مضاايقنج،،حد مرمسنج فالجاامعه،،حد قااايلج شي،،قوليلي،،
شما وهيه اتمش دمووعها: لالا امااايه ما فيني شي،،بس اتذكرت اني بسير بعيد عنكم،،وما بشووفكم كل يووم،،
ام سلطان وهيه تبسم: امااايه ان شاا الله بتينا،،يا بنتي هاذي سنة الحياة،،الوحده آخرتها في بيت ريلها،،

شما وهيه اتحط راسها ع صدر امها وتلوي عليها ،،وردن دموعها في عيونها: اماااايه ما ابى اسييير بعيييد عنكم،،ما ابى اسيير عنج وعن ابويه،،امااااايه انا احبكم وااااايد وما اتخيييل الدنيا بليا شووفكم،،
ام سلطان والدمعه في عيونها،وفي صوتها مثل الصيحه: امااايه ونحن نباااج بعد،،الا ودي اشووفج عروووس الليلة قبل بااجر،،قومي وغسلي ويهج واتعوذي من ابلييس،،تراه المغرب أذن،،قومي صلي وادعي ليدتج ،،
شما وهيه اتشل راسها عن امها: ان شاا الله امايه،،



شما++طلعت وهيه ما تدري شو اللي حاارق فوادي،،واللي زااد همي،،طيحة يدتيه علينا،،يت ع بااالي العنووود،،هيه نعم العنوود،،واتذكرت كييف العنوود متعلقة بيدتيه واايد،،سرت وغسلت ويهي وواتيددت ودقيتلها بس ما شلته،،صليت ورديت ادقلها بعد ما شلته،،نزلت تحت ولقيت سلطان في الصاله،،قالي سلطان اني اطلع وحده من شنطه واحطله ثياب لمدة اسبوع،،سرت وحطيتله ع السريع،،وحطيتله اغراضه الشخصية وطلعت الشنطة فالصااله،،بس ما لقيته،،



ام سلطان: بويه وطيها اهنيه،،فيصل فديته فالميلس وسلطان وابووج عنده،،


شما++وطيت الشنطه ويلست،،وانا اتذكر شو صار بينا من كمن سااعه،،واتنهدت تنهيده طويله خلت اميه تنتبه لي،،

ام سلطان: فديته هب مخلي شي ما يايبنه،،يا حااافظ عليه اسميييه رياااال وولد عرب بعد،،الله يهنيج فيه يا بنتي،،

فطيم وهيه واقفه ع باب حجرة امها: امااايه احطلج ثيبااب ليومين ولا كييف؟
ام سلطان: لا بويه اسبووع قاالي اخووج،،
شما: امااايه منووه بيسير غير سلطان وانتي؟
ام سلطان: مطر بيركب وياها فالاسعاف،،وانا وسلطان بنلحقهم بالسيارة،،واسمع عبدالله بيخاوينا الا ما ادريبه جاانه بيسير،،




بيت بو مطر
الساعة سبع ونص المسا
الصاله



بو مطر: بويه ما يحتااي انته بعد اتسير،،تراه منصور هناك،،ومطر وسلطان،،عقب يومين روح صوبهم،،
ام مطر: والله فضييحه فالعرب،،عازمين النااس ومحجزين،،الا شو نسوي عااد،،الا ما عليه ياا بويه من اتقووم يدتك ،،يسويلك ذييج الملجه اللي اتخلي بوظبي كلها ترمس عنها،،

عبدالله وهو هب هامنه لا ملجة وغيره،،بالعكس كان يحس انه بيكون عنده وقت يصلح الامور،،كان عنده وقت انه يخلي شما من نصيبه،،

عبدالله: لالا بويه خلاااص ما بسير اتعاايزت،،بنسيرلهم ان شاا الله آخر الاسبوع،،الا وينها العنوود ما اشووفها؟
ام مطر: من يينا من الدختر وهيه ياسه في حجرة يدتك واتصيح،،يا بويه سر رمسها،،ما رمتلها،،امبوني اباها اترتب لمطر ثياابه ،،بسير اقوول لنورة،،
عبدالله: ما عليه ما عليه اميه،،بتصيح وبتسكت،،
ام مطر وهيه اتنش: ووين تسكت،،وانا من متى اترشااها تااكل شي هب طااايعه،،
بو مطر وهو يهز راسه: لا حول ولا قوة الا بالله،،الله يهديها ان شاا الله،،



"العنوود كاانت ياسه ع الشبريه وماسكه في وحده من كنادير يدتها وحاضنتنها وياسه اتصيح،،كاانت اتحس بالمووت،،صعب اتفاارق شي غاالي بالنسبة لها،،ويدتها ومن يوم وهيه صغيرة ويااها،،متعلقة فيها اكثر عن امها،،هيه اللي دووم وياها،،هيه اللي ما مر يووم الا وتسمع دعااويها،،هب طاايعه اترمس حد في هذاك اليوم،،وسلطان اللي حرق تيلفونها من كثر ما يدقلها ولا تشله،،وشميم رغم اللي فيها كانت ادقلها كل مرة،،بس العنوود وووين؟ وهم ووين؟ كان قلبها وعقلها وكل تفكيرها عند يدتها،،



بيت بو سلطان
الساعة ثمان وربع المسا



شما++سارت اماايه واخويه سلطان المستشفى عسب يلااقون مطر وبو مطر اللي رد مرة ثانيه ،،ويسيرون صووب بوظبي،،ويا يدتيه اللي كانت فالاسعاف،،سرت فووق،،ولبست عباااتي وشيلتيه،،وقبل ما انزل ،،وايقت من الدريشة وشفت انه فيصل بعده ما روح،،ما كان يهمني في هذيج اللحظة،،كثر ما كاانت العنود هامتني،،نزلت،،وسرت صووب فطيم اللي كانت فالصاله وقتلها اني بسير صووب العنود ويا الدريول،،،وأنا طااالعة تميت اطاالع سيارته،،واتذكر رمسته اللي كانت تتردد في اذووني،،قويت نفسي،،ودقيت للدريول وطلعنا من البيت ،،أول ما دخلنا بيت عميه شفت سيارة دريولهم وسيارة عبدالله ،،نزلت ووقفت شويه،،كنت متردده اني ادخل،،بس يوم اتذكر العنود ويدتيه ،،اقوول لا،،لازم اوقف وياها،،العنود مثل ختيه واكثر،،كان عقلي يقولي،،ان شاا الله اني ما اشووفه،،ما ابى اشووفه،،بس قلبي يقولي شي ثااني،،قلبي اللي انجرح من اغلى انسان عنده،،دخلت الصاله والبيت هااادي،،وما فيه أي حركة،،قلت اكييد العنود فووق،،طلعت وسرت ع طوول حجرتها وما لقيتها،،امبوني بدخل ع نورة في حجرتها،،عقب قلت ما فيني ع نظراتها اللي موول ما احبهن،،نزلت وانا ازااقر عليها في الصااله،،سرت صووب حجرة يدتيه،،ولقيت العنود حاضنه كندورة من كنادير يدتيه وحاضنتها وهيه اتصيح،،وويهها كاان احمر وعيونها غرقاانات بالدمووع،،اتقربت صووبها ويلست حذاالها ع الشبريه



شما : العنوود اتعوذي من الشيطاان،،يدتيه بخيير وما فيها شي،،
العنود وهيه اتصيح: ابى يدوووووتي،،ابى اشوووفهاا،،،شموووه هيه حتى عصااها ما شلتهااا وياها،،ابى يدوووووتي اباااااهاا،،

شما وهيه متأثرة من رمسة العنود وشكلها،،كانت خلااص شما دموعها في عيونها،،وهيه هب نااقصة شي يعور قلبها: ذكري الله فديييتج،،يدتيه بترد ان شاا الله،،انتي بس ادعييلها،،

العنود: يدووووتي ابااااااج،،ابى اسمع حسج،،ابى ألوي عليييج،،يدتيه منووه بييسير ويايه العزبة،،منووه بيسير ويايه مزرعتج،،



شما++كانت ماسكه الكندورة وكأنها اترمسها،،كأنها اتشوفها جداامها،،العنود هب قاادرة تمسك نفسها في هذاك اليوم،،اصلاا ذاك اليوم من اوله وهو غيير،،الجامعه والبناات اللي اتواجعن ويانا،،وعقب فييصل،،وعقب يدتيه،،ما ادري ما ادري،،احسه كله ع بعضه هاليوم كئيب،،حاولت اهدي العنوود ما قدرت،،تميت اصيح وياها،،،ما ادري كييف نورة اختها ما توقف وياها،،ما ادري شو من البشر هذيج الثانيه،،طلعت عن العنود وانا هب قاادرة اتحمل،،انا من تنزل دمعتيه،،اتمر عليه همومي كلهن،،يبتلها كوب وحبة بندول نايت،،كنت اباها ترقد،،وترتااااح،،ما شي غير الرقاااد ينسي الوااحد همومه،،عطيتها حبتين،،وبعد نص ساعة تقريبا رقدت،،رقدت وهيه ماسكه كندورة يدتيه،،رقدت ودموعها في عيونها،،بندت الاضاءة عليها ولحفتها،،وتميت شوي ،،وعقب طلعت،،قلت بترياها لين ما توعي،،أذن اذان العشا،،وصليت في حجرة يدتيه،،وانا اصلي حسيت انه حد دخل الحجرة وطلع،،بس ما اهتميت،،قلت يمكن وحده من البشكارات،،خلصت صلااتي وانا التفت صووب الباب،،ما لقيت حد،،سرت صووب التسريحه اييب تيلفوني ولقيت حذااله ورقة بيضا مقطبه بشكل مرتب،،شليتها وفتحتها،،بس ما قدرت اقراها لنه الاضاءة واايد خاافته،،طلعت ووقفت ع طرف باب يدتيه من برى،،وافتح الورقه اللي كان شكلها غريب،،فتحتها وانا اقول في نفسي،،من عند عبدالله،،محد كان يقطب الورقه بهالطريقه غييره من يووم ونحن صغاار،،كانت فيني فرحه غرييبه،،نسيت كل شي وانا افتح الرساله،،اللي كان مكتوب فيها،،" شفتج وانتي نازلة من السيارة من اول ما وصلتي اهنيه،،ادري انج شاله في قلبج عليه،،وادري اني جرحتج،،بس والله العظيم غصبن عني،،شميم انا احبج ،،مب بس جذيه انا امووت فييج،،ووقفتج ويا فيصل خلتني مثل المينون،،،شما ما ابى شي منج غير انج اتسامحيني،،انا ميثا ما باخذها وع مووتي اذا خذتها،،ومحد بياخذج غييري ،،احبج واااااايد"



شما++قريت الرسااله اكثر من ثلاث مراات،،،وفجأة دمووعي نزلن،،وفرحتيه ما بتكتمل،،كييف بياخذني الحينه،،كييف،،كييف الواحد اذا انجرح من انساان غااالي عليه يسامحه بهالسهوولة،،كييف وانا اذكر اني حرقت تيلفوونه من كثر ما ادقله وهو هب طاايع يعطيني فرصة وحده افهمه الموقف،،كييف اسامحك وانته مجرد موقف بسيط خلى الظنون تلعب فييك وما تسمع لكلااام العنوود،،كييف اسامحك وانته بلحظة نسيييت كل شي بينا،،كل شي،،وعزمت تااخذ ميثاا مع اني كنت بين يديك وتقدر اتسوي شي في ذيج الايام،،كيييف يا ولد عميه تبى قلبي يرد شراات قبل،،ما اقدر،،مسكت الرسااله وقطعتها وفريتها في الزباله،،قطعتها وانا والله انه قلبي يصيح من داخل،،أحبه بس جرحني،،اباااه بس ابى كرامتيه ،،ما ابى حد يااخذه مني بس في نفس الوقت اباه يتعذب شراات ما عذبني،،طلعت وانا اشووف ام مطر طاالعه من حجرتها وسلمت عليها ويلست وياها شوي،،وعقب الصلاااة دقيت للدريول عسب اييني،،



ام مطر: يلسي بويه اتعشي عدنا اليوم
شما: الله يطول عمرج،،الا دقيت للدريول،،وختيه فطيم ارووحها فالبيت،،هب زين اخليها واتعشى عنها
ام مطر: ع هوااج يا بنتي،،يزااج الله خير يوم انج خليتيها ترقد،،يبووج من يت من الجاامعه،،وهيه حتى ما حطت شي في بطنها،،اخاافها توعي نص الليل واتم اتصيح علينا،،
شما: ان شاا الله بتهدى لين بااجر،،



رن تيلفون ام مطر وشفتها كأنها ما تباني اسمعها،،اترخصت منها وطلعت،،مع انه الدريول بعده ما وصل،،تميت واقفه فالحووش وانا سرحاانه في كل شي صاار من الصبح لين هالدقيقة،،دخل عبدالله بسيارته وانا ع بالي ما بيرد،،وقف سيارته وانا بعدني واقفه مكاني،،انتبه اني واقفه ،،مشى صوبي،،لين ما وصل،،وانا اقول عسى انه الدريول يوصل الحينه،،لنه خلاااص هب بينا شي عسب نتكلم فيه،،



عبدالله: لييش واقفه ارووحج؟
شما وهيه اطاالع في الصوب الثاني: ماالك حاايه فيني،،
عبدالله: يوم ارمسج حطي عينج في عيني،،
شما وهيه موخيه: هب بينا رمسه،،ولو سمحت لا ترمسني،،
عبدالله وهو في عيوونه الشوق والندم: شمااا انا آسف،،

شما++اجمعن الدمووع في عيووني،،وانا اسمع هالكلمة،،نزلن وانا هب حااسه فيهن،،كنت احس بألم غرييب في قلبي،،احسني ابى اعاااتبه،،ابى اطلع كل اللي في خااطريه،،كنت ابى اقول واقوول،،بس خانقتني الصيحه،،


عبدالله: شمااا وغلااة بوخليفة عندج ،،ما ابى اشووف هالدمووع جداامي،،شماا انا يوم اني شفت فيصل النذل واقف ويااج ،،عقلي طار من رااسي،،وما عرفت شو اسوي،،شماا والله لو ما تمت بنت ع هالدنيا ما خذت غييرج،،لا اتمين اتصيحين،،،

شما وهيه تلتفت صووبه واتصيح: شو ع باااالك لعبه،،متى ما تبى ذكرتني،،ومتى ما تبى نسيتني،،وهيه اتمش دموعها،،خساارة كل دمعه نزلت عشااانك،،خسااارة السنين اللي خليتني فيهاا احلم واحلم،،خساارة كل شي بنيته في قلبي لك،،ما ابااااك،،قلبي ما يباااك،،



شما++كنت اقوول كل هالكلاام وهو هب من قلبي،،كنت ودي يعرف شكثر اعزه واغليه من بد هالبشر كلهم،،ودي يعرف اني امووت ع الثرى اللي يمشي عليه،،بس ما قدرت،،كنت ابى اجرحه مثل ما جرحني،،كنت اباه يتعذب ،،شليت عيني عقب دقيقة صمت بيني وبينه،،وشفت في عينه دمعة هب راضيه تنزل،،ما عرفت افسرها،،دمعة ندم،،ولا دمعة كرامه،،ولا دمعة شووق،،حطيت عيوني في عيونه،،وانا اشووف شكثر هالانسان اللي جداامي يبااني،،شكثر يحبني وقلبه متعلق بقلبي،،وقف ساااكت عقب ما قتله اني ما اباااك وقلبي ما يباااك،،وخيت راسي عنه وهو بعده وااقف،،عقب قاالي،،


عبدالله: شموووه..... أحبج من زمن يوم الطفولة،،ويوم الوقت أحلاام وتصور،،



شما++نزلن دموعي وانا اسمعه وهو يقولي هالبيت،،نزلن دموعي وانا اشووفه عاطني ظهره وساير دااخل،،كاان ودي ازقر عليييه،،واقوله اللي في قلبي،،ودي في هذيج اللحظه انه ما يخليني،،ودي يعرف اني ما ابى غيره،،ما ابى قلب غييره،،عبدالله سامحني،،ما كاان عندي غير ذيج الكلمة اللي كانت تتردد بيني وبين نفسي،،وصل الدريول وروحت بيتنا ،،اتسبحت وبدلت ثيااابي وبندت الاضاءة وانسدحت وحااولت ارقد بس ووين انا ووين الرقااد ،،ووين الرااحه،،وانا اشووف كل شي انتهى بيني وبينه،،بس هالمرة انا اللي انهيت هالشي،،هالمرة انا اللي جرحته هب هو،،آآآآآخ يالدنيا،،كاانت كل افكاااري مخربطه،،تميت جذيه لين يمكن الساعة ثنتين ونص بالليل،،يتني فطيم مرتين فتحت عليه الباب وهيه ع بالها اني رااقدة،،بس انا كنت اصيح،،كنت اقول اكييد اليوم ما بيرقد،،كنت افكر فيه،،ذابحني اللوم،،كنت متلوومه فيه ،،،وماسكه التيلفوون وانا كل مرة اكتب مسج واكتب رقمه عقب اقوول لالا ما بطرش،،وارد اكتب وما اطرش،،كان خاطريه بس اكتبله كلمة"أحبك"،،

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 03:49 AM
البارت الثاني والعشرين ..[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الروابط] ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الروابط])

بيني وبينه مشاريهـ و"ملاامهـ",,,ودمعتين بعين "شوق" وعين غِِِِيره,,,لو يقابلني بضحكهـ وابتسامهـ,,هب في" صدري" هواه وطار طيرهـ,,,




في نفس ذيج الليلة
يوم الاثنين
بوظبي
الساعة عشر وربع المسا




"يدتيه في هذاك اليوم وصلت مستشفى زايد،،و حطوها تحت المراقبه ،،يعني محد يقدر يباات عندها،،لنها كاانت غاايبه عن الوعي،،والاجهزة حواليها،،منصور كان عندهم عقب ما قااله سلطان السالفة كلها،،فساار الكل يبااات في شقة منصور،،ام سلطان وسلطان ومطر،،



شقة منصور



الصاله



ام سلطان وهيه طالعة من المطبخ: يا بوويه شو هالحاااله،،المطبخ فوق تحت،،وثيااابك ملعوزااات،،يا بويه رتب عمرك شويه



سلطان: ههههه هذا اللي ما يبى يعرس،،خليه يتحمل



منصور: ههههه اقوول محد غييركم ملج انته ويااه،،



مطر: عاااد انا شو قتلك ،،يااخي محد ماسكنك عرس،،خالتيه خطبيله انتي ولا اتمين اتشاورينه،،ولدج لعااااب وما يبى حرمه اتقيده بسياراته وروحاته،،



ام سلطان: والله يباااله مسود الويه،،عيل هاي شقة جذيه،،عنبووه يا بويه لو قتلي بييب وحده من هالبشكارات اتنظف لك هالشي كله،،



"شقة منصور كانت عبارة عن صااله فالوسط ومطبخ صغيرون،،وغرفتين نووم بحماماتن،،رقد هو فالصاله وخلى امه ترقد في حجرته،،ومطر وسلطان في الغرفه الثانيه،،طبعا عقب ما اتعشوا ،،وكلن دخل يرقد،،لنه وراهم يوم طويل،،"



ع الساعة وحده ونص،،رن تيلفون سلطاان مرتين،،بس ما شله،،وعقب رن مرة ثالثه خلا مطر يقووم ويشووف منووه المتصل،،وشااف ع الشاشه مكتووب "عنااااادي"،،رد مطر التيلفون مكاانه ورد وانسدح وهو يااالس يفكر،،



مطروهو يتنهد تنهيده طويله++يالله متى بلقى رقمها ع تيلفووني،،متى بتحن عليه وبيلين قلبها عليه،،آآآآآخ ياا فطيم،،والله انج عذبتيني،،الحين هذا رابع يووم وانتي بعدج هب رااضية اتكلميني،،بس بصبر،،والله عشاانج بصبر،،وبصبر العمر كله،،ورن تيلفوون سلطان مرة ثاانيه وهو هب حااس فيه،،وعيته وقتله انه تيلفوونك يرن وقاام وشااف العنوود ادقله،،وعقب التفت صوبي وكأنه منحرج مني ،،قمت وطلعت برى فالصاله،،،



سلطان وهو صووته كله رقااد : هلاااا حبيبي



العنود وهيه اتصيح: سلطااان يدوووتي محد فالبيييت،،يدوووتي ما ردت ،،سلطااان اباااااهااا،



سلطان وهو اييلس زين: يدتج في بوظبي وكلنا عندهاا،،لا اتمين اتهويسين انتي،،سمي بسم الله ورقدي،،



العنود وهيه بعدها اتصيح: ما اقدر ما اقدر ارقد،،كييف ارقد ويدتيه محد،،كيييف،،لييش شليتوها بوظبي،،شو فيهااا،،فديييتج يا يدتيه ،،ليته فيني ولا فيج،،



سلطان: بسم الله عليييج،،لا اتمين جذيه اتقولين،،يدتج بخير وما فيها شي،،واول ما تنش بخليج اترمسينها،،شو تبين بعد،،



العنود وهيه اتصيح:...............................



سلطان: غناااااتي عشاان خاااطريه لا اتمين اتصيحين جذيه،،تبيني ازعل علييج!!



العنود:..........................



سلطان: اتعشيتي؟



العنود وهيه اتمش دموعها: لا



سلطان: كليلج شي خفيف ورقدي،،وباجر من الصبح بطمنج عليها،،عنبوه كلنا عندها ،،انا واخوج مطر واميه،،لا اتمين اتهويسين ،،انزين حبيبي!



العنود وهيه هدت شويه: ان شاا الله



سلطان: والله اني احبج



العنود:...................



سلطان: ههه بعدج ما تبين اتقولينها ع رااحتج،،بس ان زعلت علييج ،،لا اتمين اتصيحين ههه



العنود وهيه اتبسم: سلطاان مشكوور ع كل شي



سلطان: شو هالرمسه بعد،،حد يشكر قلبه وغناته وكل حيااته



العنود: اتصدق يا سلطان كل يوم احمد ربي انه الله عطااني واحد مثلك،،



سلطان: هههه لا اتخليني اخق عليج الحينه،،فديييت رووحج وانا بعد،،



العنود:.........................



سلطان: بلاااج سااكته!!



العنود: لالا ولا شي،،بخليك الحينه،،شكلي وعيتك من رقاادك،



سلطاان: الا وعيتي اخووج هههه،،هو اللي وعاااني،،



العنود: لييش انتواا ووين؟



سلطان: لالا شكلج مشفرة انتي اليوم،،حبيبي نحن في شقة اخويه منصور وانا ومطر راقدين في غرفة وحده،،



العنود: اهااا،،عشاان جذيه،،لا يكوون حذاااالك وانته ياالس اترمسني جذيه



سلطان: هههه لالا طلع مسكين،،اخووج واايد يستحي،،



العنود وهيه اتبسم: يا حليلك يا مطر،،ادريبه،،خلااص عيل بخليك الحينه،،تباني اوعيك الصبح



سلطان :لالا اميه اهنيه،،بتخلي حد يرقد عاااد،،من اتنش بتوعينا كلنا،،



العنود: تماام عيل،،تصبح ع خير



سلطان: وانتي من هله




بيت بو سلطاان



يوم الثلاثا،،الساعة سبع الصبح



شما++وعيت واتسبحت وبدلت ثياابي ونزلت تحت،،ولقيت ابويه ارووحه،،سلمت عليه وانا طاالعه مستعيله عسب اني اخطف ع العنود،،لني ادريبها ما بطيع ادااوم،،وانا مستحيل ادااوم بلاااها،،ركبت السيارة وانا اتذكر كل اللي صااار البارحه،،وحااولت اني انسى كل شي،،حااولت اني اصبر نفسي عسب بس يمر هالكورس ع خيير،،وما اضيع دراستيه،،كنت اقول في خااطريه ياا رب ما ألقى سيارته موقفه،،وبالفعل ما لقيته،،وحمدت ربي انه محد،،لني ما بقدر احط عيني في عينه عقب ذيج الرمسه اللي صارت البارحه،،نزلت ولقيت خالتيه ام مطر وعميه وسلمت عليهم،،



شما وهيه واقفه: خاالتيه عيل ووينها العنوود،،



ام مطر: في حجرة يدتج من البارحه،،وما طلعت لين الحينه،،وعيتها الا ما طااعت اتنش،،



شما: خلاااص انا بسير لها،،



شما++دخلت عليها ولقيتها في سااابع نوومه،،وعيتها ليين ما انتبهت اني عندهاا،،



شما: يلااا يلاااا قومي،،ما شي وقت،،عندج بس ربع سااعه اتجهزين عمرج،،يلااا قوومي،،



العنود وهيه غرقاانه فالرقاااد وتتثاوب: لييش كم السااعه؟



شما: سبع وعشر،،بعده شي وقت،،قومي قومي،



العنود: لالا ما فيني ادااوم،،احسني تعبااانه شوي،،



شما وهيه اتفر عنها اللحاف: بتسيرين وغصبن عنج،،عيل بتخليني ادااوم ارووحي،،يلاااا قومي،،هذا آخر كوورس لج،،لا اتمين جذيه،،يلاااا،،



العنود وهيه تيلس ع الشبريه: اوووه بلاااج انتي،،ماالي نفس ادااوم،،



شما وهيه ماسكه تيلفونها: عيل بدق ع سلطان،،واتحملي اذا زعل علييج



العنود: لالا،،كله ولا سلطاان،،الا تعااالي انا نسيت،،حد رمسهم اليوم،،ما شي اخبار عن يدتيه



شما: برمسهم عقب ما اتنشين وتبدلين ،،يلااا،،



العنود وهيه ملاامحها تعباانه،،وتنعرف انها طوول الليل اتصيح: خلاااص ما عليه تعاالي فوق عندي،،لا اتمين ارووحج اهنيه،،



شما: يلااا انزين،،بسير،،



شما++طلعناا فووق،،ودخلت العنود تسبح،،طلعت من حجرتهاا وقلت بيلس فالصاله اللي فوق اطاالع شي فالتلفزيون ليين ما تجهز،،ما تتخيلون كييف كان فيني فضول اني ادخل حجرته،،اللي كاانت مفتوحه،،سرت صووبها ودخلت وانا اتمعن في كل شي فيهاا،،دخلت وسرت صووب التسريحه وانا اشوف من بين عطوراته،،نفس العطر اللي كان عاطني اياه من فتره،،شميته،،وانا اتذكر هذااك اليوم،،وانا اتذكر سيرتنا للعزبة وهو يقولي اني لفيت العين كلها بس عسب هالكيسة الخضرا،،اتذكرت الليلة اللي كاان فيها مريض وهو يقولي "شموه امووت فيج"،،اتذكرت ملامحه وابتساامته،،تميت واقفه وانا ماسكه العطر،،ما اعرف لييش ييت ودخلت،،ما ادري شو كان فيني،،بس قلبي كان متولهه عليه وااايد،،كنت متلومه فيه،،وفي كل اللي قلته له البارحه،،كنت واقفه واقول في نفسي،،ليت كل شي يرد شراات ما كاان،،ليت فييصل يغيب عن سماي واعييش حياتي مرتاحه،،رديت العطر مكاانه،،وطلعت من الحجرة وسرت صووب الصاله وأنا دايسه ع قلبي،،وحابسة دموعي،، ويلست اتريا العنود،،عقب طلعت وسرنا الجاامعه،،وفالطريج دقيت لأميه وقالوا انهم بعد شوي بيطلعون عالمستشفى،،



كلية التقنية



الساعة تسع ونص الصبح



نورة وهيه يالسة ويا القروب اللي تشتغل وياه في واحد من كلااساتها،،ويرن تيلفونها والا برقم غرييب،،ما شلته،،لنها من غيرت رقمها القبلي ،،حطت بطاقه ثانيه،،وعاهدت نفسها انها ما تشل أي رقم غريب يوصل ع هالرقم،،رن تيلفونها ع نفس الرقم ثلاث مراات،،وهيه بعدها منطنشة وتمت تناقش ويا البنات البروجكت اللي كانن يالسات يشتغلن عليه،،عقب وصلها مسج من نفس الرقم،،" ع بااالج ما بقدر اوصلج،،انا عرفت اسمج الكاامل،،وعنوان بيتكم،،وابشرج،،انا بعدني ع وعدي،،ما بخليج يعني ما بخليج،،ويا أنا يا انتي يا نورة،،"



نورة++ما عرفت شو اسوي،،قمت عن البناات وانا قلبي يدق طبوول،،قمت وانا متروووعه هب عااارفه شو اسوي،،خااالد بعدني في باااله،،يا ويلي شو اسوي،،الله ينتقم منج يا مها،،علني اشووف فييج يووم،،ياا ربي ما اقدر،،فيني صيحه،،ومرتبكه،،وهب عاارفه شو المفروض اسوي،،يا ويلي لو دروا اخوااني،،والله بيذبحوني،،بيذبحوني



"خااالد يبى يسوي اللي في بااله،،وهو هب متعود انه بنت تكسر كلمته واتسوي نفس الحركة اللي سوتها نورة فيه،،خالد قدر يوصل لاسمها الكاامل،،ورقمها اليديد اللي مسجل ع نفس الرقم القبلي باسم ابوها،،خاالد يبى ينتقم بس بطريقته الخااصة،،والله يعلم اذا بيتم يلاااحق نورة ووين ما تسير،،بس هو حطها في باااله،،وخليها تتحمل الغلطة اللي سوتها،،سارت صووب الحمام وتمت اتصييح،،ومتروووعه وهب عاارفه شو اتسوي،،كانت اتصيح كل لحظة كلمت فيها هالنذل،،اتصيح دمووع الندم عقب ما بااعت نفسها حق واحد ما يخااف ربه،،ووثقت فيه،،نورة ما عندها ربيعه تشكيلها ،،كاانت مهاا،،والحين محد،،عندها واايد ربع بس محد فيهم يحبها،،نورة انسانه شاايفة نفسها ع الكل،،صح انهاا اتغيرت من جهة اهلها،،بس بعد شخصية نورة شراات ما هيه،،متكبرة ودلووعه،،ومحد يعلم اذا بتقدر تنهي هالشي اللي بينها وبين خالد من دوون محد يدري،،





بوظبي



مستشفى زايد



الساعة 11 ونص الضحى



"يدتيه سوولها القسطرة تقريبا ع الساعة تسع وما اتأخروا واايد،،طلعوها وحطوها في العناايه،،وقالوا الدكاترة انهم بيخلونها تحت المراقبه لين تقريبا 24 ساعة،،المهم انها كاان كل شي فيها بخير،،نبض قلبها والضغط ،،ونسبة السكر فالدم،،الحمدلله كان كل امورها طيبه،،بس كانت بعدها تحت تأثير البنج،،وما خلوا حد يدخل عليها،،سارت عمتيه ام مهرة في نفس هاليوم صوبهم،،ويلست ويااهم في قاعة الانتظار،،بس سلطان،،دق ع منصور وقاال انه ايي يشلهن،،لنه يلستن بلاا فاايدة،،عقب ما أذن الظهر طمنا الدكتور انه حالتها مستقرة ويمكن يطلعونها في غرفة عااديه ع العصر تقريبا،،طلب سلطاان غرفة خاصة لها وحجزها وجهزوها عسب اول ما تطلع يدتيه يكون كل شي جااهز وموجود،،روح اليميع شقة منصور واتغدوا هنااك ،،




بوظبي



جامعة زاايد



ميثا وهيه ياسة ويا ربايعها في الكافتيريا اللي تحت،،



ميثاا: عاااد شو انسوي،،أجلناااها،،وما ادري متى بتكوون؟ بس اكيييد قرييب،،لنه ولد خالتيه وااايد مستعيل،،



منى: يا بختج فيه،،والله وانتي توصفينه حسيت جيه جنتل



ميثا: ههههه قولي ما شاا الله،،عااد ما عندي صورته ولا براويكن



أحلام: يالغبية خذي صورته عند خوااته،،عاادي ما فيها شي،،هذا بيصير ريلج،،



ميثا: ههههه شكلي بسوي جذيه،،ما تتخيلن كييف اشتاااقله،،ما ادري لييش،احسه وااايد طيب،،واكييد بيحبني وااايد،،



منى: والله وبتصيرين عرووس يا ميثا،،



ميثاا: يلااا عقبااالكن ان شاا الله،،بس الحينه ما ادري ،،اتصدقن اني ما ذقت العيش من يوم الخميس اللي طاف،،



منى: احسن احسن،،عسب الفستاان يطلع عليج حلو،،بعدج خفي شوي من وزنج،،



ميثا: وانا اقوول جذيه،،بس اذا طولت يدته فالمستشفى بيكون عندي وقت اني اخف من وزني بعد،،



احلاام: ما تعلمين يمكن تطلع باجر وتكون ملجتج الاسبوع اللي بعده



ميثا وهيه متشققة من الفرح: يا ويلي يا ويلي،،والله كل ما اتخيل انه بيكون ريلي ،،جيه احس غييير



احلاام+منى:هههههههه




جامعة الامارات



الساعة ثنتين وعشر دقايق



العنود وشميم وهن سايرات يمشن صوب البوابه الشماليه،،



شما: غريبه،،نورة ما تطلع هالوقت،،هب دووم يخلص دوامها ع العصر؟؟،،



العنود: هيه ،،بس شكلها تعباانه ولا راسها عورها وتبانا انمر عليها في طريجنا،،



شما: يالله جاان بعدنا بنضرب خط التقنيه،،،ويرن تيلفون شما فجأة،،



شما: مرحباااا بهالصوووووت....اماااايه شحاالكم،،وشو حال يدتيه عسااها بخير؟.....الحمدلله يعني بعدكم ما شفتوها؟......العصر زين زين.......لا والله الحين مروحين...امورنا طيبة والحمدلله لا اتمين اتهويسين.....ان شاا الله امااايه....سلمي عليهم يميع....يوصل بخير ..العنود اتسلم عليج.....الله يحفظج..



العنود وبلهفة: هاا شو قالتلج؟



شما وهيه مبتسمه: يدتيه الحمدلله طلعووها وهيه بخير والحمدلله،،وقاالهم الدكتور انه يمكن ع العصر يطلعونها في غرفه عاديه،،بس يتريوون البنج يخوز عنها،،



العنود وهيه بااين ع ويهها الفرحه والدمووع في عيونها: الحمدلله،،الحمدلله يااا ربي،،يالله ياا رب انك اتردها إلنا بالسلااامه



شما: آمين ياا رب،،



شما++قبل ما نوصل البوابه،،انتبهت اني مواعده وحده من بناات السكن(مقام اربعه) تاخذ ويايه مساق من نفس تخصصيه،،وقايتلها اني بلااقيها في نفس هالسااعة عسب واحد من البروجكتات اللي انا مسجله اسميه وياها،،وانا الخبله نسسيت البنت ،،قلت للعنوود،،بس العنود ما طااعت اتسير ويايه،،



العنود: شمووه والله انه درتبج امج ياا ويلج،،ووين تبيين،،جاان واعدتيها في واحد من الكلااسات وخلااص،،لازم يعني السكن،،



شما: العنود بلاااج،،جيه بياكلني،،ترااهن بناات شراتنا،،لالا خلي عنج،،طوفي طوفي جدامي،،انا ما بسير ارووحي،،



العنود: لالا انا هب سااايرة بسير وبوطي راسي شوي،،البارحه ما رقدت زين،،



شما: العنوود دخيييلج،،والله فضااايح فالبنت،،نص سااعه بس،،بدق للدريول وبخليه يسير اييب نورة وعقب ما يوصلها البيت يردلنا،،وبنكوون مخلصين،،يلااا عاااد،،



العنود: لا إله إلا الله



شما: محمد رسوول الله،،ها شوو قلتي؟ والله ما بنتأخر



العنود: شو اقووولج بعد،،يلاا



شما++دقينا للدريول وسار صووب نورة،،وبما أن مقام اربعه قرب البوابه ع طوول فما تأخرنا واايد،،دقيت للبنيه ووقفت عند الباب اللي دااخل السكن،،وسرنا صوبهاا،،،ونحن نتبعها ونتلفت،،كنا اول مرة ندخل واحد من سكناات الجامعه،،كان شكله مرتب ونظيف،،دخلتنا غرفتها اللي كانت فالطابق الثاني اللي كان فيها بس سريرين وكبت صغيرون وثلااجه صغيرونه،،يلستنا داخل وطلعت عنا شوي،،



العنود وهيه اتهمس لشميم: غربلااات يوومج،،شفتيهن شو لابساات،،قومي قومي خلينا انرووح،،



شما : هههه شو لابساات بعد،،جينز وتيشرتات،،شو فيهااا بعد،،ترااهن بناات وساكنات ربااعه،،عاادي



العنود: يالخبله انتي ما سمعتي عن هذيج اللي انذبحت فالسكن،،والله اني مترووعه،،الحين لو تقفل علينا،،



شما: ههههه والله محد الخبل غييرج،،عنبوه العرب كلها واعيه وبيذبحونا،،هههه اقوول العنود فتحي الثلااجه اللي وراج،،يبووج يوعاانه،،



العنود وهيه باين عليها انها مترووعه: والله ما افجها،،الحيين ووين ساارت هاي ربيعتج،،



شما: بسم الله،،بلااااج،،يمكن سايرة تيبلنا غدا،،والله اني ميته من اليووع،،



العنود: لالا انا هب ماكله اهنيه،،باكل في بيتنا،،



البنيه وهيه داخله عليهن،،



ايمان: سمحلي اتأخرت عليكن،،



شما: بالحل فدييتج،،،اتصدقين كنت مرووحه عنج،،بس اتذكرتج عند البوابه،،



ايماان: لالا ما عليه،،تبينا نبدأ الحينه،،ولا بعدين،،



العنود وهيه اتهمس لشما: شو بعدين بعد،،الحين الحين قوليلها



شما: والله ع رااحتج ايماان،،تبين الحين ولا في يووم ثاني،،ع هوااج،،المهم انخلص هالبروجكيت ونفتك،،



شما++ايماان بنت من رااس الخيمه،،بنت عرب ونعم،،طيبة وتهتم واايد في دراستها،،طالبة امتياز،،صح انه هب حلوة ذاك الزود ولا تكشخ ولا شي،،وتنقب بعد،،بس قلبها واايد طيب،،وتخدم الانسان بعيوونه،،كانت اول مرة لي انا والعنود ندخل سكن،،شفنا أشكاال غريبة وعجيبة،،المهم يلسنا لين الساعة ثلاث وعشر الظهر تقريبا،،وعقب اترخصنا من ايماان وطلعنا،،وصلتنا لين اللفت،،وحلفنا عليها ما تنزل ويانا،،اول ما ظهرنا من اللفت ولا بشلة بناات تقريبا اربع،،واشكاالهن غريبه،،وقصاات الشعر بعد غريبه،،وضحكاات ،،المهم ونحن خااطفين حذاالهن ،،كانن يطالعنا ويضحكن،،كنت متأكده انهن يرمسن عنا،،طنشناهن وخطفنا،،،



العنود: يوم اقوولج ما بنسير السكن،،الا انتي ما تسمعين الرمسه



شما: بالله علييج شعلييج منهن،،تراه في كل مكان الشين والزين،،ونحن الحمدلله ما سرنا عند بناات هب محشومات،،



العنود: هاي آخر مرة انسير هالسكن،،تسمعين،،



شما: هههه ياختيه اضحكيني وانتي مترووعه جذيه،،



العنود: لاااا والله،،طوفي طوفي،،الدريول وحليله من متى يترياانا،،



"في هذااك اليوم الحمدلله طمنونا على يدتيه،،كانت حاالتها مستقرة وزينه،،طلعوها جدام صلااة المغرب في غرفة عاديه ورمستهم بس هب واايد،،بس الكل ارتاااح بعد ما كانت اعصاابهم مشدوده،،رقدت عندها عمتيه ام مهرة وامايه،،اما مطر فرد العين في نفس الليله،،وتم سلطان اللي رقد عند منصور هذيج الليلة"






يوم الاربعا



بيت بو سلطان



الساعة تسع ونص الصبح



بو سلطان: فطييم بويه لا اتخلين الطباخ يسوي غدا واايد،،امس محد ذااقه،،خليها اتسوي قيسنا،،



فطيم: ان شاا الله بويه،،بتسير مكاان؟



بو سلطان: بسير صوب المزارع وبرد،،شي فخااطرج؟



فطيم: سلااامتك بويه،،هلا هلاا الله في الطريج،،



فطيم++فضى البيت عليه،،محد كاان عندي،،من زماان وانا ع هالروتين من يوم اتخرجت،،النت ما ادخله الا احياانا،،والتلفزيوون يعني مب دووم ويااه،،احب اقرأ واايد،،واكتب اللي في خااطريه كل ليلة،،بس والله ملييت،،قلت لأنيسة اتحطلي بخور وقلت بدخن البيت ،،دخنت البيت كله،،وخليت الدخون في الصالة اللي فوق وسرت صووب حجرتيه اييبلي كتاب اقراه،،وانا ساايرة شفت الكيييس اللي يايبنه لي مطر،،وهو بعده في نفس المكان اللي حطيته فيه ليلة ملجتيه،،ما اتحرك شي منه،،سرت صووبه ،،وانا اشوف كييف الكيس مرتب وشكله حلو،،ما ادري ليش شليت الكيس ويايه وشليت كتابي وسرت صوب الصاله،،حطيت الكتاب ع الطاولة اللي جدامي وفتحت الكيس بكل هدوء،،لقيت فيه مثل الكرت بس كبير شوي ،،فتحت الكرت وقريته واللي كان مكتوب فيه: "ألف ألف مبرووك،،، من زماان اتريا هاللحظة اللي اقدر اهديج فيها قلبي،،وكل حيااتي،،ما غبتِِِِ عن باالي ولا لحظة،،كاان غلااج في قلبي يزيد كل يوم،،وقلبي ولا فكري نسااج من يووم ونحن صغاار لين ما كبرنا،،الحمدلله انه الله خلااني اعييش لين هاللحظة وخلااج اتكونين من نصيبي،،أحبج"



فطيم++اجمعن دمووعي في عيووني وانا اقرا كلااامه،،نفس اسلووب نااصر،،نفس الكلاام ،،نفس المشااعر،،كنت ماسكه الكرت وانا اتخيل صورة نااصر جداامي،،كنت احس دووم اني وحيده من عقبه،،كنت احس انه كل شي ماله طعم،،تعبت ادوس ع قلبي عسب ارضيهم،،والله تعبت،،حطيت الكرت ع يانب ومشيت دموعي وقويت نفسي،،وقلت دامني حطيت نفسي في هالوضع ،،وفي هالطريج،،فلااازم اكمله،،لقيت شي م مغلف وطلعته،،فتحته ،،ولقيته شارلي اساورة ألمااس،،تميت ادقق فيها واشووف كيف انها غااليه وحلوة،،وعقب لقيت تيلفوون وبطااقة وياه،،كنت متردده واايد اني اركب البطاقه،،رديت كل هالاغراض في الكيس ورديته مكاانه،،لا هداياه ولا حتى كلامه خلاااني اميل لـ هالانسان،،كان اللي ماخذ كل عقلي وتفكيري ناصر،





ارخصت "عمري" لك اشوفك لو دقايق من بعيد,,,,,,مدري تغلي منك ولا الحظ قدامك قعد,,,لا يا بعد كل العذاري يا عسى عمرك مديد,,,ياللي عليك "العين" شفقانه وجفني ما رقد

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 03:50 AM
تابع للبارت الثاني والعشرين ..



بوظبي
مستشفى زايد
الساعة عشر ونص الضحى



ام سلطان: هاا عمتيه شو اتهانسين عمرج؟؟
اليدة وهيه ياسة ع الشبريه وفي ايدها المغذي اما باقي الوايرات خوزوهن عنها: بخير امايه بخيير،،
ام مهرة: اماايه فدييتج كملي كوب هالحليب،،عنبوه نصه ما وصلتيه،،
اليدة وهيه تأشر بإيدها: لالا يهبي حليبهم هب شي،،يا بويه يوم ما اتشربين من حليب ذييج الرجاب موول لا تشربين شي،،
ام سلطان: الله يهدييج،،الحيين نحن ووين والرجاااب وووين،،

ويدخل عليهم سلطاان،،

سلطان : لالا غرشوووب اليوووم يدتيه،،ما فييييج حييله ،،ما شااا الله عليييج،،
اليدة: ييييييها يا بوميييد الشييب ياانا والشبااب رووح
سلطان وهو اييلس ع طرف شبريتها: لالا انتي بعدج شبااب،،ومن المزايييين بعد،،هااا شو هباااتج اليوم،،عساااج احسن،،
اليدة: بخيير يا بويه الا قولهم يرخصونا،،انا الحمدلله ما يعورنيه شي،،
سلطان: بيرخصوونج ان شاا الله الا بعد كمن يووم،،
ام مهرة: من البارحه وهيه محتشرة،،،الا روحوبي و روحوبي،،،
سلطان: ههههه يدتيه بلاااج،،صبري عليهم شوي،،ويوم بيرخصونج بحوطج بعدني في بوظبي،،وبوديج البحر
اليدة: لالا البحر موول لا اتسيربي صووبه،،ريحته ما ادانيهااا،،
ام سلطان: هههه مخااالفة بعد انتي عمتيه،،العرب كلها اتحب البحر،،الا من رباعة شميم اترووع منه،،صووته ما اداانيه،،
سلطان: ما عليه ما عليه،،انتي بس قومي بالسلااامه،،ولو تبيني اسفرج امريكا بسفرج،،انتي آمري بس
اليدة: ما ابى شي يا بويه،،ابى ارد العييين واشم ريحتها وريحة تراابها،،يييييها يا بويه محد يرتااح الا في بيته،،
سلطان: ان شاا الله بتقومين وبتردين العين،،وبتشبعين منها،،قولي آمييين
الكل: آمين

ويدخل عليهم منصور ،،،

منصور: هلااااااااااااا باللي يدلعوووون،،ويهوي ع يدته ويحبها ع راسها،،ويسلم ع امه وعمته،،
اليدة: مسود الويه شو هالرمسه بعد
منصور وهو ايلس ع الطرف الثاني من الشبريه: هههههه،،يدتيه جنج نااسية سلاااحج فالعييين،،ههه عيل ما شي مضاارب اليوم
اليدة: انته ما بتصطلب الا يوم بيوزك،،
سلطان: هههه ها يدتيه جانها الا العروس زاهبه ،،امررة انتي بس أشري ونحن بنخطبها له،،
ام سلطاان: ليته الا يرمس ويقوول ابى اعرس،،الا هب طااايع،،وحاازم راسه ويالس بليا حرمه،،حتى الشيب في راسه
اليدة: لالا عرس منصور عليه انا ،،،ويوم اظهر بالسلااامه بندور له ع حرمة زينه،،
منصور: ههههه وقعت عااد يدتيه،،امررة ع هواااج موزة،،اللي تبينها خطبيها،،بس قوومي بالسلااامه،،تويساااتج يدرونج،،والبيادير يصيحونج،،هههه
سلطان: هههههه منصور شو هالرمسه،،يدتك ما عنثرها ع سوالفك الحينه
اليدة: يييييها من عقبي محد بيوايق عليهن،،ولا حد بينشد عنهن،،واتحط شيلتها في عيونها ويلست اتصييح،،

سلطان وهو يحبها ع راسها: الله يطول عمرج يدتيه،،شو هالرمسه،،انتي بخير وما فيييج شي،،

ام سلطان+ام مهرة كانن يصيحن وياها،،
ام مهرة وهيه اتصيح: والله يا بويه يوم هيه في صحتها انها ما اتخلي حد ما اتلووفه،،والعزبة والمزرعه سايرة راده عليهن،،الا من عقب طيحتها الاوليه وانا اشوفها هب صاحيه،،

منصور وهو يلوي ع يدته: علني ما اذوووق حزنج ،،والله انه العييين بكبرها ما تسوى شي بلياااج،،امررة اول ما تظهرين،،عليه ما اشلج صووب العزب والمزارع واخليج تشبعين منهن،،

اليدة وهيه اتصيح: عنبووه ولا وحده من البناات اتخبرت عن يدتها،،ولا دقن،،ولا ذكرني ،،انا عاايشة بينكم وعيالي نسوني،،وان مت محد بيذكرني وانا تحت ذاك التراب

منصور وهو بعده لاوي عليها ومتأثر من رمسة يدته: الله يطول عمرج ويعطيج الصحه والعافية،،كلهن يتخبرن عنج،،وجانج الا متولهه عليهن بخليهن أيينج كلهن باجر،،انتي بس لا تصيحين هب زيين عليج

سلطان: يدتيه ان تميتي اتصيحين ما بتظهرين من المستشفى،،ابااج اتقووين عمرج وتااكلين زيين،،

اليدة وهيه تشل عمرها عن منصور: الله يطول عمااركمـ يا بويه،،عثرتكم ويايه،،
سلطان وهو يبتسملها: يدتيه شي اغلى عن الرووح،،لو طلبتيها فدااالج،،
اليدة: فديت رويحاااتكم ياا بويه،،




جامعة الامارات
مكتبة الآداب
الساعة 12 ونص الظهر

شما والعنود وهن يالسات في آخر كورنر فالمكتبه،،




شما++مزاجي كان متعكر هذاك اليوم،،حتى اني ما سولفت واايد،،كنت ضاايجه شو السبب بالضبط ما ادري،،بس كنت متأكده انها مجموعة اسباب،،كنت فاتحة واحد من كتبي واوهم العنود اني يالسه اقرأ،،ومنااك لا قلبي ولا عقلي ويا الكتاااب،،كنت مستهمة وااايد،،وادري بنفسي،،اذا يلست في جو هاادي وساكته،،تتقلب فيني المواجع،،واتذكر كل شي يكدرني ويضاايقني،،كنت اشووف العنود وهيه اترمس سلطان واتقوم عني كل مرة واتسير بعيد،،كانت كل ما اتكلمه،،اتييني وتكون مرسومه ع وييها ابتسامه حلوة،،وفي عيونها فرحه غرييبه،،ما حسدتها،،كثر ما اتحسرت ع نفسي،،واتحسرت ع كل اللي صاار فيني،،كنت موخيه راسي واقرأ والعنود حذالي وماسكه تيلفونها واطرش مسجاات،،نزلت دمعة من عيوني ومشيتها بسرعه،،بس انتبهت عليه العنود والتفتت صوبي وهيه اطالعني وانا دموعي مخرسات الكتاب اللي جدامي،،



العنود: شميم شو بلاااااج،،لييش اتصيحين،،توج ما فييج شي؟
شما وهيه بعدها موخيه واطالع فالكتاب: ما شي ما شي،،ما فيني شي
العنود: والله انه فيييج شي،،طلعي اللي في قلبج،،صدقيني بترتااحين،،
شما وهيه اتصيح واتمش دموعها بيديها:.........................
العنود: وغلاااة بو خليفة ترمسين،،حراام اللي اتسوينه في نفسج،،انا والله ع باالي انج خلاااص نسيتي،،وبتعيشين حياة يديده ويا فيصل،،شما لا اتسوين برووحج جذيه،،

شما وهيه اتقوم عنها وشلت شنطتها وطلعت من المكتبه،،والعنود وراها،،سارت ودخلت في واحد من الكلااسات اللي جداام المكتبه،،وتمت حااطه يديها ع عيونها واتصيح،،

العنود وهيه تيلس حذالها: شميم دخيييلج رمسي،،،بلاااج،،خلاااص اللي صار صاار،،لييش اتصيحين بعدج
شما وهيه اتصيح: العنووود ابى عبدالله،،ما ابى غيييره،،دخييييلكم رحمووني،،فييصل ما ابااااه،،ما اباااااه،،
العنود وهيه اتعطيها غرشة ماي: انزين شربي ماي،،عسب نرمس بشوي شوي،،جذيه ما ينفع
شما وهيه اتخوز يديها عن ويهها: احس عمري بموووت،،بمووت يالعنووود،،واااصل ليين بيتنا ويتوعدني ،،في نص بيتنا وهو يهيني،،انا شو سويت في حيااااتي عسب كل هذا يصير لي،،شو سوويت
العنود وهيه مبطله عيونها: منووووه اللي يتوعدج وهااانج في نص بيتكم،،رمسي؟
شما وهيه اتصيح: فيييصل النذل،،العنووود فييصل يبى يردها فيني يوم اني قتله ما ابااااك،،آآآآآخ يالعنووود احس قلبي يتقطع،،ما ابااااه لو اموووت ما خذته،،
العنود وهيه محرجه: ومتى هالرمسه،،وشعنه ما ترمسسين،،انتي مينونه سااكته عنه،،اذا ما رمستي والله يا خبر وااحد من خواني واخليه يتفااهم ويااااه،،جيه الدنيا فوووضه يتوعدج،،
شما وهيه اتصيح: لالا العنوود دخيييلج لا اترمسين،،ما ابى تستوي مشااكل وواكوون انا السبب،،

العنود وهيه محرجه: براايها تستوي مشااكل،،صح انه ولد خاالتيه بس الغلط غلط،،ثره هب هين،،وانا اشووفه طيب ومحد شراااته،،صدق انه الناااس هب باشكالها،،سمعي شما،،انا بخبر سلطاان واللي يصير يصير

شما وهيه تترجي العنود ودموعها في عيونها: لالا دخيييلج يالعنوود وغلاااته عندج ما ترمسين،،انتي ما تعرفين سلطاان اذا عصب،،لالا دخيييلج،،
العنود: عيل بتمين جذييه لين ما ياخذج ويراويج الويل،،

شما وهيه اتصيح: انتي اتعرفيني اني مستحيييل اسكت،،بس في هالشي ما قدرت والله العظيم ما قدرت،،اخاااف اقولهم ومحد يصدقني،،العنووود شو اسوي دخيييلج شو اسوي،،

العنود: قومي قومي غسلي ويهج،،وبنفكر بهدوء في هالساالفة،،حسبي الله ونعم الوكيل

في نفس هذاك اليوم،،روح سلطان عن قوم يدتيه وشل عمته ام مهرة لنها ما قدرت اتخلي بناتها اروحن،،وتمت ام سلطان ومنصور اللي ساير راد عليهم،،





بيت بو مطر
العصر الساعة اربع ونص
الصاله اللي تحت




العنود: بويه دخيييلك خله يودينا،،بااجر ما شي جاامعه،،شو بنيلس انسوي ،،والله اني متولهه ع يدتييه وااايد
بو مطر: يا بويه يدتج ما عليها شر،،ويوم بااجر ان شاا الله عليه ما انسير كلنا،،
العنود: بويه انزين اليوم ولا باجر تراه نفس الشي،،دخييلك بويه جانه مطر هب فاضي خل عبدالله يشلنا،،دخييييلك
بو مطر: لا حووول،،يا بويه اللي بيشلج ما فيه بعده يردج،،
العنود: انزين بويه بنخلي دريول قووم عميه يشلنا انا وشميم ونخلي خالتيه ام سلطان اترد،،ونحن بنتم عند يدتيه،،
بو مطر: شوفي عبدالله قبل جاانه بيشلكن،،اخااف يحرج علييج،،تدرييبه ما يدااني هالدريوليه،،
العنود وهيه متشققة من الفرحه: ان شاا الله بويه الحينه بسير اقووله،،

العنوود وهيه ادق الباب على عبدالله،،ودخلت عليه،،




العنود: السلاام عليكم
عبدالله وهو يالس يطاالع التلفزيون وعيونه هب عند العنود: وعلييج السلاام
العنود: مشغوول؟؟
عبدالله: ليييش،،شو تبين،،السووق ما فيني اسيير،،
العنود: بسم الله انزين خلني اكمل رمستيه،،ما ابى السووق،،ابى اسير بوظبي،،
عبدالله : انزين سيري حد راادنج!!
العنود: يعني بتشلنا ولا لا؟؟
عبدالله: لالا ما فيني اسييير،،بوظبي بعد،،تراه بااجر بويه وقوم عميه بيسيرون كلهم ،،سيري بااجر،،
العنود: لالا نحن متواعدين اليوم انسير
عبدالله: لالا خط بوظبي ما فيني عليه الحينه،،باجر باجر
العنود: عيل بنسير ويا دريول قوم عميه ،،
عبدالله وهو يلتفت صوبها: ومنوه بيسير ويااج؟؟
العنود: انا وشميم وشويخ تبى اتسير ويانا بعد،،ويمكن نورة،،ما سألتها بعدني،،

عبدالله++من سمعت اسم شميم نسيت كل شي،،وخااز عني كل التعب،،رغم انه كلااامها لي من يومين قوي،،بس كنت متأكد انه هب من قلبها،،،كنت عاذرنها لني اللي سويته فيها هب شويه،،

عبدالله : لالا سيراات ويا الدريول ولين بوظبي ما شي،،انا انا بشلكن،،
العنود وهيه فرحاانه: صدق،،
عبدالله: لالا جذب،،بس نص سااعه ،،بتسبح قبل
العنود : ما عليه ما عليه،،خذ وقتك،،

"سارت العنود وقالت لنورة عسب اجهز عمرها،،بس نورة ما طاعت اتسير،،هيه من تسمع طاري بوظبي،،يرتبط في عقلها اسم خالد،،من يومين وهو الا يطرشلها مسجاات يهددها فيهن،،ومتوعدنها انه آخر هالاسبوع بيي العين،،كاانت عاايشه في رعب بينها وبين نفسها،،وهب قاادرة اتقول حق أي حد عسب يساعدونها،،هب قادرة تفتح قلبها لأي انسان،،لنه اللي سوته هب شي بسيط،،سارت العنود وجهزت نفسها،،ودقت لشما وختها شويخ عسب يكونن جاهزات ،،وحطت ليدتها ثيااب يديده وشلت عصاتها وياها،،




شما++قبل رفضت اني اسير وياهم،،وحااولت في العنوود انه انأجل لين باجر بس ما طااعت،،كنت ابى اسير بس متلومه فيه،،ابى اشووفه بس قلبي مجرووح من صووبه،،قلت بسير بس بتم متغشية طوول الطريج،،وبحاول اني ما ارمس،،والله يعينا لين ما نوصل بوظبي،،

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 03:51 AM
البارت الثالث والعشرين ..


كل(ن) له الله لو تخــــــليت عني.....محد(ن) يموت يا صــــــــــــاحبي قبل يومه




الساعة خمس وثلث العصر



عبدالله++اتسبحت ع السريع وانا مستعيل ع شوفتها،،مع اني ذاك اليوم هب راقد الظهر،،بس من دريت انها هيه اللي بتسير بوظبي،،خااز كل التعب اللي فيه،،وقمت،،ما كان يهمني شي،،كثر ما بتكون ويايه في نفس المكان،،كثر ما بقدر اني اشوفها،،كثر ما بقدر اني استسمح منها ،،واخلي كل الجروح اللي في قلبها تبرى،،طلعت من حجرتيه ولقيت العنود تترياني فالصااله،،



في السيارة،،وعبدالله توه يشغلها،،



العنود وهيه راكبه جدام: لالا اخويه كااشخ اليوم،،شو الطااري،،هااا،،اعترف؟



عبدالله وهو يصد صوبها وكانت ملاامحها كلها جد: العنود سمعيني زين،،انا هب سااير الا عشاان شميم،،العنود انا ابى شما،، ولو تنطبق السما ع الارض ما خذت ميثا،،اباااج اتخليني ارمسها،،انا ادريبها انها شاله في خاطرها عليه،،بس انتي تدرين شكثر اني اعزها واغليها من بد هالبشر كلهم،،اباج اتقوليلها اني ابى ارمسها،،،



العنود وهيه اتشوف اخوها كييف متندم،،اتشووفه وهو خلااص هب قاادر يعااند أكثر: شووف عبدالله،،حتى لو رمستها الحينه ما شي فااايده،،وانا قاايتلك قبل،،فديتك شما اعتبارها مخطوبه،،خلاااص،،بس امممم



العنود++تبون الصرااحه كنت ابى اقوله،،قاهرني فيصل،،وكان ودي أي حد يوقفه عند حده،،واكييد اذا دروا اهلها يمكن يفسخون خطوبته من شميم،،بس خفت،،لا عبدالله ولا سلطان ما يتفااهمون في هالامور،،واخااف يتهورون ويسولنا سالفة هالكبر



عبدالله وهو يشووف العنود انه عندها شي بس متردده اتقوله: العنوود بلاااج رمسي،،شما فيها شي،،



العنود: لالا ما فيها شي،،يلاا عبدالله ما شي وقت،،والعرب تريانا،،



عبدالله: عيل توعديني انج اترمسينها واتقوليلها اني ابى اشوفها وارمسها،،انزيين



العنود وهيه يائسة اتفهمه،،كييف يكلمها وهيه العرب رامسين فيها،،سايرت اخوها لنها ما حبت تجرحه اكثر من جذيه: ان شاااا الله برمسها،،يلااا عااد خلنا انسير،،



عبدالله وهو يبتسم ويدور بين شرايطه: صبري صبري عيل،،احيد شميم اتمووت ع ميحد،،ابى احطلها اياه طوول الطريج،،



"كاان عبدالله طاااير من الفرحه،،كان بس يبى يسوي أي شي عسب يطيب خااطر أغلى انسانه عنده،،أحلى ذكرى بالنسبه له،،يبى يفهم شما انه محد يسواها عنده"



بعد عشر دقايق تقريبا وصلوا بيت بو سلطان،،اللي كانت تترياهم شويخ وشميم،،



عبدالله وهو ناازل الصاله هو والعنود،،وسلموا على شويخ وبوسلطان اللي كانوا فالصااله،،



بو سلطان: اقرب اقرب بويه بصبلك فنيان قهوة،،



عبدالله : لالا قريب مستعيليين



شويخ: عاااد صبروا شوي،،اتحيدونها شميم لازم آخر وحده في كل شي،،



العنود: ههه لا اتخبرين،،ادريبهاا،،



شويخ: العنوود لا يكوون شاله فواله؟؟



العنود: هيه نعم شاله هريسة وفطااير مشكله،،وشاله ليدتيه دلة حليب وزعتر وقهوة،،



بو سلطان: ههه ثرج هب مخليه شي،،



شويخ: ههههه راعية مواييب بنت سيف ،،زين هب مسويه شرات فوالتنا ،،يالله يا شما متى عيل مستعيلتنها ،،الا الله يهديها دوومها جذيه،،



العنود: ما عليه ما عليه،،خليها ع راحتها،،الا تعاالي حمد وسهيل ووينهم،،



شويخ: عند عمتهم ،،غصب شاارده عنهم ،،امررة من يشووفون هالعبااة اتعلقوا خص هذا سهييل،،فججي الا،،



عبدالله وهو عينه ع الدري،،



شما++وأنا ناازلة كنت اسمع صووته،،وضحكته،،كنت فرحاانه وما انكر هالشي،،بس مجرووحه من صووبه وهب قادرة اساامحه،،بس في نفس الوقت ما ابى ازعله،،او حتى احسسه اني مضاايجه منه،،ازعل عالدنيا كلها ولا ازعل عليه،،كانت افكاري مخربطة،،ما كنت اقدر انسى انه خطب ميثا وبرضااه بعد وهو اللي كاان مستعيل،،ما اقدر انسى المسج اللي طرشه لي وهو يقولي اني بلاا قلب ،،ما انسى انه باركلي ع فيصل،،ما انسى انه حقرني واايد وما عطااني فرصه انه حتى ارمسه،،ما قدرت ارسم ابتساامه ولو خفيفة ع ويهي،،قلت بنزل واول ما اركب السيارة بتغشى،،بس عقب قلت اختيه شويخ بتلااحظ،،لانه هب متعودين نتغشى عنهم،،نزلت وانا اقول في نفسي،،الله يقدرني وما تنزل دمعة من دموعي وأنا وياه،،



شما وهيه نازلة صوب الصاله اللي الكل فيها كان واقف يترياها: السلااام عليكم



الكل: وعليكم السلااام والرحمه



شويخ: عنبووه يا شميم من متى نتريااج؟



عبدالله: شماا شحااالج؟



شما++الحين تسألني شو حااالي،،حالي شراات حاالك،،ودي اقوولك اللي في خااطريه،،وودي اخبرك شو سوا فيني هالنذل فييصل،،ودي وودي،،بس ما اقدر،،ما اقدر حتى احط عيني في عيينك،،



شما وهيه موخيه: الحمدلله ع كل حال



العنود وهيه اتشوف عبدالله كيف يبى يحط عيونه في عيونها وكيف انه شما اتحااول انها ما اتشووفه حتى: ما عليه ما عليه،،يلااا روحنا،،



شويخ: يلاا بويه شي فخااطرك؟



بو سلطان: سلموا سلموا عليهم،،




بيت بو مطر



الساعة ست وربع



نورة وهيه في غرفتها



نورة وهيه اتصيح وقافله الباب ع نفسها: يا ويلي شو اسوي،،شو اسوي،،بيي العيين،،لالا ما يقدر يسوي شي،،ياا ربي ارحمني،،يااا رب ما ابى شي من هالدنيا والله ما ابى شي،،ابااك تستر عليه وع هليه،،ياااا رب خله يبعد عن طريجي،،التووووبة،،والله ما اعييدها،،والله ما اعييدها



"خاالد كاان متوعد نورة،،ويبى يردها فيهاا يوم انها ما سمعت رمسته،،بيسوي أي شي بس عسب يكسر خشمها،،ويأدبهاا،،خالد طرشلها اليوم مسج وقالها انه بيتم وراها لين ما تطلع وياه،،يعني بيتم يراقبها وين سايرة ومن وين راده،،ومثل اشكال خاالد ما تخااف من ربها ولا تخاف من رمسة الناس ،،خاالد كاان يبى يذلها،،وبيذلها بقو بعد،،في لحظة اتذكرت نورة شي،،



نورة وهيه تتذكر : هيه الرقم،،الرقم اللي داقلي وقالي لا تظهرين ويا خاالد ذاك اليوم،،اكييد يعرفه ،،اكييد ربيعه،،يمكن يقدر يسويلي شي،،وهو الوحيد اللي يقدر يسوي شي،،لالا،،ما بدق،،يمكن يكون شراته،،لالا ما اظني،،لو شراته ما نصحني ودقلي هذاك اليوم



"طلعت بطاقتها الجديمة،،وفتحتها وهيه دموعها مخرسه ويهها،،اول ما فتحتها لقت اتصالات من خاالد فوق العشرين واحد،،ومن غير المسجااات ومن غير الارقام الغريبة اللي واصلتنها،،ما اهتمت لشي،،تمت ادور المكالمه اللي يتها من هذاك الرقم،،ليين ما لقتها،،ما فكرت بشي غير انها ادقله عسب يساعدها،،دقت وهيه هب عاارفه منوه هالشخص ،،ومن وين ؟ وشو اسمه؟ ما فكرت انه يعرفها او لا؟،،كان بس اللي في بالها انها تتخلص من خالد بأي طريقة،،



نورة وهيه ادق لأحمد،،



أحمد وهو كان توه طالع من البيت ومشغل سيارته،،ويشووف الرقم وع طوول عرف انها نورة،،لا شعوريا ابتسم،،وابستم من قلب بعد،،



أحمد:ألووو



نورة وهيه اتصيح:.................



أحمد وهو زايغ عليها: ليييش اتصيحيييين؟ شو بلااااج؟



نورة وهيه اتصيح: دخيييييل والديك ابعد خاالد عن طريجي،،دخييييلك،،مالي حد في هالدنيا،،



أحمد وهو محرج: بلااااه خااالد،،شو سوا فيييييج،رمسي،،؟؟



نورة وهيه اتصيح: خذ... خذ اسميه الكااامل وعنوان بيتنا،،دخيييييلك يباااني اطلع ويااه،،وانا لو الموووت ما طلعت،،دخييييلك استر عليه،،هب عااارفه شو اسوي،،



احمد وهو محرج: خلااص خلاااص انتي لا اتمين اتصيحين،،وهذا خااالد النذل بيشوووف،،لا اتردين عليه موول،،تسمعيييييين؟



نورة وهيه اتصيح: بس انااا مترووعه،،اخااافه يسوي شي،،



احمد: لالا ما يقدر،،انا وياااج،،اتعوذي من الشيطااان وانا بتصرف،،



نورة وهيه اتمش دموعها: يزااك الله خيير،،



احمد: افااا علييج



أحمد++سكرت عنها وانا محتااار في هالبنت،،هب عاارف لييش قلبي يميل لها،،بس هذا خلوود النذل برااويه،،بس المفرووض اتعاامل وياه بالحييله ولا هذا بينفع وياه غير جذيه،،وانا ع بالي انه نساها من مسحت صورها عنه،،حسبي الله علييك،،بس انا فترة ما سرت الميلس عندهم،،اخااف بس يشك فيني،،لالا ما اظني،،في شووه بيشك يعني،،ومثل ما خلصتها منه اول مرة،،بخلصها منه ثاني مرة ،،وهالمرة للأبد،،



طريج العين ــــ بوظبي



سيارة عبدالله



الساعة ست ونص المغرب



شما++كنت طوول الطريج سااكته،،وكانن العنود وشويخ هن اللي يسولفن واذا برمس برمس شويه وبسكت،،عبدالله نفس الحااله،،كاان هاادي واايد،،وهب من طبعه جذيه،،بس لاني اعرفه انه عنده كلاااام واايد ،،واايد بعد،،مثل ما انا عندي كلااام وايد وودي اقوله له،،كان طول الطريج حاطلي ميحد،،وانا بيني وبين نفسي يمرن عليه ذكريااات مستحيل انسااها ويا هالانسان،،كنت راكبه ورى العنود،،وشويخ راكبه ورى عبدالله،،وانا كل ما ارفع عيني،،ودي بس ألمح عينه،،ودي بس يلتفت ،،بس ارد واذكر اللي سوااه فيني،،



شويخ: شميم عطيني غرشة مااي،،الكيسة عندج جنها،،



شما وهيه اطلع غرشه واتعطيها شويخ،،



العنود: شميم عطييني يبووج وحده،،يبسن حلوجنا من كثر ما انهذرب ههه



شويخ: ههههه يبووج السواالف ما اتخلص،،بو حميد ما تبى تشرب شي،،



عبدالله: لالا مشكوورة،،



شويخ: هههه اشووفك كااشخ،،شعليييك عرووسك في بوظبي،،لازم بتكشخ لها ،،



عبدالله :........................



العنود وهيه تحااول اتغير السالفة: الا تعااالي شويخ من ووين مفصله فستاانج يوم الملجه،،واايد عيبني،،



شويخ: ههههه عند هذاك اللي يااخذه شو اسمه ،،شمييم شو اسمه؟



شما وهيه سرحاانه:................



شويخ: شموووه ارمسج،،وووينج؟



شما: هاا،،ما شي بس راسي يعورني شوي،،شي تبين؟



عبدالله وهو يرمس العنود: العنود فتحي السدة اللي جدامج بتلقين بندوول عطيه شميم،،



العنود: ان شاا الله



شما: لالا ما ابى،،ما يحتااي،،



العنود: يحتاااي ونص افاا عليج،،اندووج اندووج كليلج حبتين لين ما نوصل بيخوز ان شاا الله



شما وهيه تاخذ عن العنود: مشكوورة



العنود وهيه تبسم: لا تشكريني انا،،هالبندوول لـ عبدالله



شما++كنت ادري انه يتريااني اشكره،،بس عسب يلتفت لورى،،ما اعرف شو فيني،،ماسكه تيلفوني واطقطق عليه من الملل،،هب متعوده جذيه اتم ساكته طوول هالطريج،،فالعاده انشل السيارة من السوالف،،واتنهدت تنهيده طويله خلت الكل ينتبه لي،،وصلنا المستشفى عقب ساعة وشوي تقريبا،،وصلنا عبدالله لين الغرفه وهو سار المسيد يصلي لنه المغرب فايت،،،



العنود وهيه سايرة صوب يدتها وتلوي عليها واتصيح،،واليدة وياها اتصيح،،



اليدة وهيه خانقتنها الصيحه: فديييتج يا امااايه ما فيني شي،،بخير بخير الحمدلله،،لا اتمين اتصيحين



العنود وهيه متقبضة في يدتها واتصيح: فدييييت هالريحه،،والله انه البيت هب حلو بلاااااج،،علني افداااج ،،ليته فيني ولا فيييج يا يدتيه ،،



ام سلطان: بويه العنود هب زين الصيااح حق يدتج،،الحمدلله بخير وما فيها الا العاافية،،



العنود وهيه اتفج عن يدتها ويتها شويخ وشميم وسلمن عليهاا،،صلينا المغرب ،،وعقب الصلااة تقريبا بنص ساعه ما كنت متوقعه اني اشووف اللي شفته،،ام فيصل وفيصل يدخلون علينا،،اتغشيت بسرعه،،وكانت فيني خووف غريب تجاه هالانسان،،،غرفة يدتيه كبيرة ،،بس هالوسع كله في غرفه وحده،،يعني ماشي صاله منعزلة شرات توام،،واللي يفصل يدتيه عنا ستارة عااديه،،سلموا على الكل،،وأنا ما عرفت وين اسير غير اني ايلس في نفس المكان اللي كل يالس فيها،،سارت العنود وقربت الفواله والدلال،،



ام سلطان: عبلتوا ع عمااركم،،الحلااوة مكوده محد ياكلها،،



ام فيصل: لا عبووله ولا شي،،افاا عليج،،عنبوه نحن اهل الحينه،،وهب بينا هالرمسه،،



اليدة: بويه فيصل اقرب ،،الحرارات جداامك موول لا تستحي ،،



فيصل وهو يبتسم: والله ما اشتهيه خالتيه،،ويصد صوب العنود،،العنود عيل انتن منووه يايبكن من العين؟



العنود وهيه باين عليها انها محرجه ع فيصل وملاامحها ادل ع هالشي: عبدالله،،بس ساار المسيد وبعده ما رد،،



فيصل وماسك فنيان القهوة: اهااا،،عيل بترياااه ،



شما++ما عرفت ووين اسير،،حتى راسي هب رايمه اشله،،وجوده كاان مضاايجني وااايد،،ومناك ماشي مكان اسير فيه،،شليت شنطتيه وقمت عنهم،،وانا واقفه،،حااولت اسوي حركه للعنود انها تطلع ويايه ما فهمت عليه،،



ام سلطان: شماا وين ساايرة؟



شما: ها,,هب مكاان برمس الغوي شوي وبرد،،



ام سلطان: بويه لا اتسيرين بعيد،،



شما: لالا هب ساايره بعييد،،الا اهنيه جدام الباب،،



شما++اووووف حشى اهنيه الواحد يقدر يتنفس،،ما شفت حد فالممر،،فجيت غشوتيه ومسكت تيلفووني قلت بدق للغوي،،يمكن اتغير مزاجي شوي،،دقيتلها لقيته مشغوول،،ودقييت لأموون ما اتشله،،شو هالحااله،،ما عليه بتم اتمشى فالممر لين ما يظهر هالنحيس فيصل،،لقيت كمن ممرضة مواطنات وتميت ارمس وياهن،،عقب حسيت نفسي يوعااانه،،وبما انه يدتيه كانت في الطابق الثالث،،والجمعيه اللي اباها في الطابق الارضي،،ما قدرت اسير اروحي،،قلت بتم برى لين ما يظهر،،وتميت برى ربع سااعه،،تميت اتمشى لين آخر الممر وارد،،وفجأة لقيت عبدالله في ويهي،،



عبدالله وهو مستغرب ليش شما برى: شميم لييش واقفه برى؟



شما وهيه موخيه راسها: هاا،،بس جذيه،،الحين برد دااخل،،والتفت عنه ابى اسير صوب الحجرة،،ومشيت عنه وانا عاطتنه ظهريه،،



عبدالله: شمااا



شما+وقفت وكأني اول مرة اسمع اسميه على لساانه،،كأنه اول مرة يدق قلبي بشوفته،،التفت صوبه لا شعوريا ،،



شما: ..................



عبدالله وهو يتقرب صوبها اكثر: بعدج زعلاانه عليه؟



شما وهيه موخيه راسها:....................



عبدالله: يعني زعلااانه؟؟ وغلاتج عندي اني ما ابااها،،ولا حتى افتكرت فيها،،ويأشر ع قلبه،،هالقلب محد بيسكنه غييرج،،شميم لو تبين عيوني والله فدااج،،بس انتي لا اتشلين في خااطرج عليه،،والله رقاااد ما ارقده والله،،



شما++ما قدرت ارد عليه،،لني خلاااص دموعي نزلن،،ما قدرت اقوله اللي فخاطريه،،وما قدرت اسامحه بهالسهوولة،،والله ما قدرت،،مشيت عنه وسرت صووب الحجرة ومشيت دموعي بسرعه واتغشيت،،ما دخل عقب ما دخلت،،كنت اترياااه يرد داخل،،بس ما رد،،ما عرفت ووين ساار،،كانت عيوني ع الباب ترقبه،،كان خااطريه اقوله اني مساامحتنه،،والله مساامحتنه بس يرد



اليدة: بويه شما شعنه بعد متغشية،،تراااج بتستوين حرمته عقب كمن شهر،،يا امااايه ما فيها شي،،



ام فيصل: والله انه هالرمسه ع لسااني،،الا استحيت اقولها،،بويه شما تراه فيصل هب غريب،،



العنود وهيه اتشوف شما كيف انها منحرجه منهم: خاالتيه ولو،،هيه بعدها غريبه عليه،،وما صاارت حرمته رسمي،،



فيصل وهو منحرج من رمسة العنود اللي كانت اتنغز بالكلاام وبنظراتها: أميه قومي انروح هب بسج،،



ام سلطان: بويه ايلس خلها بعدها مونستنا شويه



ام فيصل وهيه اتقوم: فيصل مستعيل،،وقايلي قبل ما نيي بنيلس بس طشوونه،،ان شاا الله بنييكم فالعين،،



ام سلطان: ان شاا الله



شما++سلمت علينا وعلى يدتيه وروحت،،وانا والله لا هامتني هيه ولا ولدها،،كان فكري وقلبي عند عبدالله،،محتاارة انه ما رد ودخل عقبي،،كنت مستهمه منه ومترووعه عليه،،وقلبي مقبووض،،




بوظبي



الساعة ثمان ونص المسا



مستشفى زايد



العنود: اقوولكن ادق ع عبدالله ما يرد عليه،،من وصلنا اهنيه ما رد،،



شويخ: تلقينه حاطنه ساايلنت،،ولا نازل مكاان وناسي تيلفونه فالسياارة،،صبري صبري بشووفه جاان عند منصور،،انا اروحي مستعيله وابى اروح،،



ام سلطان: توني مرمسه منصور هب عنده،،الا الحينه منووه بيلس ومنووه بيروح،،



العنود: خالتيه انا اقول لو تروحين الليلة احسن،،بتم انا وشميم اهنيه،،وباجر ترااكم من الصبح بتسرحون صوبنا،،ويدتيه ما عليها شر،،



ام سلطان: والله ما ادري،،لو هب هالريوول جاان يلست،،الا انا يلسة المستشفيات ما ادانيها،،



شويخ: اقوولج شميم انتي عاادي بتبااتين اهنيه؟؟



شما:..................



شويخ: لالا انتي موول هب صااحيه اليوم،،بلاااج انتي من ركبنا السيارة لين الحينه اشووفج غيير،،بلاااج،،لا يكوون الا من شفتي فييصل حبيب القلب اختبصتي،،



شما وهيه محرجه من رمسة شويخ: ما بلااااني شي،،مااااشي،،حرااام الوااحد يسرح شويه،،



شويخ وهيه متسغربه لييش شما حرجت عليها جذيه: انزين انزين يبووج محد بيرمسج،،



ويدخل عليهن عبدالله وهو ملاامحه بااين عليه التعب والضييج،،وسلم ع ام سلطان وهو بعده واقف



عبدالله: يدتيه رااقده،،



شويخ: هيه من شوي رقدت،،الا دقينا عليك ما رديت علينا،،



عبدالله : لقيت وااحد من الربع من زمان ما شفته ويلست وياه شويه،،



ام سلطان: بويه ايلس اتقهوي كله موطااي،،



عبدالله وهو ايلس: قرييييب خالتيه،،العنود صبيلي فنيان قهوة،،



العنود: ان شااا الله،،



شويخ: هاا بوحميد متى تبانا انروح،،عمتيه محتشرة ع العياال هنااك



عبدالله : الحين زهبن عمااركن،،



ام سلطان: بويه شما والعنود بيلسن عند يدتهن وانا بروح الليلة،،



عبدالله: شقاايل اييلسن روااحهن،،لالا،،خالتيه انتي تمي وهن بيروحن،،



العنود: عبدالله دخييييلك،،انا يايبه ثيااابي،،وبعدين انا قااايلة لبويه وقالي براااايج،،



عبدالله: العنووود انا قلت رمسه وخلااص قومي لبسي عبااتج ويلااا بنروح،،



اليدة وهيه تسمع صووت عبدالله من ورى الستارة: بوحميد،،،تعاال بويه تعااال،،علني هب بلاااكم يااارب



عبدالله وهو ساير صووب يدته ويحبها ع راسها: سلااامات سلاامات يدتيه ما اتشووفين شر،،



اليدة: الشر ما يوصلك فدييتك،،من متى ياي؟



عبدالله: تراني انا يايب قوم العنوود الا سرت شوي وتوني راد،،



اليدة: اقرب اقرب بويه،،



عبدالله: قريييب يدتيه مستعيلين،،بنرووح،،



العنوود: يدتيه قوليله ما خلاااني ايلس عندج



اليدة: لالا بتيلسين عندي انا اروحي متولهه عليكم،،



العنود وهيه اطالع عبدالله: سمعت تباااني ايلس عندهااا،،



عبدالله: لا حوووول،،ما عليه ما عليه يدتيه براايها عندج،،



عقب السلااامات ،،شفت عبدالله زقر ع العنود برى قبل ما تطلع شويخ وأميه وياه،،كنت حاسه انه هب عايبتنه يلستنا في بوظبي ارواحنا،،



عبدالله: سمعي العنوود ما تظهرن من هالباب،،اتمن دااخل،،انزين،،والجمعيه اللي تحت ما توصلنها ،،نحن بااجر بنرد ان شاا الله،



العنود: عبدالله بس تعاال مب كأنك نسيت شي،،



عبدالله: لا ما نسيت بس انا رمست شما ،،بس شكلها خلاااص ما تباااني،،



العنود وهيه مبطله عيونها: متى رمستها؟؟بعدين شو هالرمسه اللي ياالس اتقولها شووه ما تباااك،،



عبدالله: خلااص خلاااص العنوود،،موول لا ترمسين في هالشي،،اللي بيني وبينها شكله شي وانكسر،،وهيه هب طايعه حتى اترمسني،،



العنود وهيه خلااص تبى اتقوله عن سالفة فيصل: بس عبدالله....



عبدالله وهو يقطع في رمستها: خلالااص العنوود شما ما تبااااني،،خلي خالتيه وشويخ يظهرن مستعيلين،،وشرات ما قتلج لا تظهرن برى تسمعين،،



العنود: ان شاا الله



"روح عبدالله وهو مكسور الخااطر،،روح وكأنه ضااع منه كل شي،،دمووع شما وهيه سايرة عنه دااخل ولا رمسته ولا عطته حتى كلمة وحده خلته يفهم انه شما ما تبااه،،وعبدالله ما نسى رمستها له يوم كانت عندهم في الليلة اللي طاحت فيها اليده،،بس قااال لا بحااول مرة ثاانيه،،بس عبدالله يأس،،وتعب من التفكير،،روح عن بوظبي وهو يوادع أحلى ذكرى عااشها من يوم وهو صغير لين ما كبر،،يواادع أطيب قلب اتعلق فيه،،




فرصة سعيدة وافترقنـا علـى خيـر.... كنـت اتمنـى اتكـون قسمـة حيـاتـي... هـذا نصيبـي ولـي جنتـه المقـاديـر... تبعد وانا ابعد في سكـون وسكاتـي

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 03:51 AM
رضيت بحكيها ساكت ولا تخشى ردود أفعاال..حسبت ارضاي ظالمها..وإهي بالصدق ظالمتكـ..جفااك يبعثر أوراق الحنين وينهي الآمال...صداه جرووح بأبياتٍٍٍٍٍ عن التجريح حاشمتكـ






ردت العنود دااخل وزقرت شويخ وخالتها ام سلطان عسب يظهرن برى،،ردت وكانت ملاامحها متغيره،،كاانت اطاالع شما بنظراات عتااب خلت شما تنتبهلها وتسألها عقب ما روح الكل عنهم،،




شما وهيه اتقرب صووب العنود واتهمس لها عسب اليدة ما تسمعهن: العنوود شي فييج؟




العنود: لالا ما فيني شي،،




شما: والله انه فييج شي،،من رديتي من برى وانتي غيير،،




العنود++ما حبيت اني اعااتبها،،وما حبيت اشغل بالها كثر ما هو مشغوول،،شو اقولها،،اقولها انه عبدالله خلااص سكر هالموضوع في راسه وما بيفتحه مرة ثاانيه،،،لالا قلت بخلي عمري عااديه ولا كأنه شي صاار،،انا ما احب اشووف شميم وهيه اتصيح،،بعدين اخاافها اتصيح ويدتيه تنتبه لها،،خاصه اذا رمست وهيه ضاايجه عاادي اتعلي صوتها،،قلت اسكر الموضوع احسن،،وبحااول اغير مزاجها ،،




العنود : قتلج ماا فيني شي ،،بس يمكن لني ما سمعت صووت سلطاان من الصبح،،




شما وهيه اتبسم: الله يهنيكم يااارب،،انزين دقييله حد قاابضنج،،




العنود: لالا هب الحين،،في هالوقت يكون عند ربعه،،هب حلوة ادقله،،تعاالي لا يكوون يدتيه بعدها رقدت،،




شما: وانتي طاالعه برى،،غفت عينها بعدها،،اماايه قالتلي انه قبل ما نوصل بشوي كانت الممرضه عاطتنها دوا يرقد،،بس لنه يدتيه تنتبه ع الاصوات،،فكل مرة ترقد وتوعي




العنود:هههه حليلج يا يدتيه،،عاااد شميم يوم بستوي عيووز جااسيني،،هب اتخليني عند البشكارات،،




شما: هههه جيه وريلج ووين،،وعيااالج،،انا شو خصني فيييج،،




العنود: ههههه،،اقول تلفزيونهم يشتغل،،




شما: والله ما ادريبه،،صبري بجربه،،




العنود: لالا صبري بنتريا يدتيه لين ما توعي،،تعالي تعالي بنااكل من هالحرارات،،




شما وهيه متردده تبى تسأل العنود: العنود!!




العنود: هلاا




شما: عبدالله شو كاان يبااج؟




العنود وهيه اتبسم: لالا ما شي،،بس يقولي لا تظهرن برى الحجرة،،هههه ما عليج منه بنسير صووب الجمعيه ع الساعة 10 ،،يوم العرب ترقد،،وتخف شوي الزحمه




شما: اممم يعني ما قاالج شي ثااني؟




العنود: لا ما قااالي،،ولا اتمين اتهويسين،،اتقربي وكلي ويايه،،تبين جاهي حليب ولا تبين شي باارد؟




شما: لالا صبيلي جااهي،،يمكن يخف ويع هالرااس اللي فيني،،




العنود: تعااالي لو يبنا اللاب ع الاقل بنكمل بروجكيت هالشيبة




شما: لالا ووين البروجكتات الحينه،،خليه يولي،،المشكله امتحانات الميدتيرم يايات،،ونحن ولا ندري ووين الله حاطنا




العنود: بعدج انتي بتضوين شي،الدعيه أنا،،كل مساقاتي حفظ،،




شما: محد قاايلج تخصصين عربي،،مااال اول ههههه




العنود: لاااا والله انتي المطورة ويا هالانجليزي مااالج،،




شما: ههههه اتصدقين احسنا من زماان ما ضحكنا من قلب




العنود: هيه والله،،شو فيها الدنيا انصييح عليها،،ما تسوى شي




شما وهيه ماسكه كوب الجاهي: ،،بالعكس نااس وااايد تسوى اتصيحين عشاانها،،




العنود وهيه تحاول انه اتغير من مزاج شما: اقول شربي شربي جااهيج ،،بنقووم انصلي العشا بعدنا،،




شما++كنت حاسه انه العنود فيها شي،،وكنت متأكده انه عبدالله قالها شي،،كنت اقول في خاطريه ليتني ما سرت بوظبي،،،شوفة فيصل اتخليني ارد افكر في انه هالشخص بيكون ريلي،،شوفته اتخليني اذكر ملاامحه وابتسامته الخبيثة يوم كان في بيتنا،،اتخليني ارد للواقع اللي انا مجاهلتنه في داخليه ،،بس ارد واقول الحمدلله اني اسرت لانها خلتني اشوف أغلى انسان عندي،،ليته بس يرد مرة ثانيه عسب اقووله اني سامحته ومسامحتنه من قلبي،،بس يا عبدالله شو بتسوي الحينه،،،وشو ذنبها ميثا في كل شي،،حتى لو ساامحتك كييف بكوون لك،،كيييف؟ فهمني،،صلينا انا والعنود ووعت يدتيه وتمينا انسولف وياها لييين ما رقدت،،ع الساعة عشر وربع تقريبا ،،قلنا بننزل تحت في الجمعيه وبناخذلنا شي من هالكسكسة وبنااخذ شوية مجلاات نتسلى فيها بالليل،،




ونحن سايرين صووب اللفت،،




العنود: والله لو يدريبنا سلطان بيذبحناا،،اقول شميم خلينا انرد احسن،،اخااف بعد يدتيه توعي وما بتلقاانا،،




شما: لالا ما اظني هيه من شوي الا راقدة ما بتوعي،،وبعدين سلطان شدرااه،،لا يكوون اتسيرين اتخبرينه يااا ويلج




العنود وهيه باين عليها انها متروعه: لالا شو اخبره خبله انا،،وليييش هاللفت ما يفتح ،،هوسي عالفص بعدج،،




شما: تراه واالع يعني حد فيه،،صبري شويه،،




فتح اللفت وسرنا الطاابق الارضي،،وهاللفت ما يوديج ع طول للجمعيه لا،،لازم اتلفين كمن لفه وعقب اتسيرين صووب الجمعيه،،




العنود: غربلاااات يوومج الحين ما شي زحمه بالله عليج،،شوفي العالم كلها هب رااقده،،




شما: يالخبله تراه هالمستشفى تاابع للدفااع بلاااج،،يعني اللي تشوفينهم ما يرقدوون الحينه،،تعالي تعالي وصلنا الجمعيه،،الا شكلها فيها عرب،،




"جمعية مستشفى زايد هب عووده واايد،،يعني متوسطة،،بس كله حلو فيها،،وودج ما تظهرين منها"




العنود: انزين صبري شويه،،بنترياااه لين ما تخف وعقب بندخل،،ولا ايييج راي،،خلينا انرد عند يدتيه،،احس كل العرب اطالعنا،،




شما: لا حوووول بلاااج العنود،،ما بنرد،،ضاربين شووط وبعدنا بنرد لالا عيني خيير،،انتي بترقدين ادريبج،،بس انا شو بيلس اسوي بالليل،،،طالعي،،طالعي ظهروا اثنينه الحينه،،واثنينه دااخل،،طوفي طوفي جدامي،،بنهبط،،




العنود: والله ما اهبط،،ووين تبين انتي،،الحين بيطلعوون صبري،،




شما: انا بسير عنج،،هب حلوة وقفتنا اروااحنا جذيه،،انسير انسير،،هم ع اليانب الثاني،،نحن بنسير ع هذاك اليانب




العنود: لاااا والله من كبرها عاااد هالجمعيه،،




شما وهيه تمشي عنها: تبين تعاااالي ،،ولا وقفي اهنيه ارووحج،،انا سايرة عنج




العنود وهيه تمشي وراها: انزين انزين صبري،،يا هالرااس الياابس اللي ورثتيه




شما++دخلنا الجمعيه ومحد كان فيها غير اثنينه شباب،،اتريينهم ليين ما ظهروا وعقب تمينا نشتري ع راحتنا،،ما خلينا شي ما شريناه،،العنود اتلم من صووب،،وانا ماسكه باسكت ثانيه من صووب،،سرنا عند الكانشير عسب انحاسب،،ووجداام الكانشير مجلاات،،خذت العنود مجلة زهرة الخليج وكل الاسرة وحتى ماجد شرتها،،




شما: الله يطفسج وياهن مجلااات،،اسميني حتى اسمائهن ما ادانيهن،،الا خلييج واسرة ومشااكل،،




العنود وهيه ياسه اطاالع المجلات المصصففات جدامها: والله النااس اذوااق،،وبعدين انا ذووقي رااقي،،




شما: امحق راقي،،اقول سكتي سكتي خليني بتخبرعن ذووقي اللي ما لقيته،، وهيه اترمس الكانشير: ما فيه مجلة مختلف؟؟




الكانشير: لالا ما فيه كلش خلاااص،،




شما: علني ما احلمك،،انزين فواااصل،،لا تقوولي ماااشي،،




الكانشير: فيه كاان آخر حبه منيه،،بس نفراات يشيل،،




شما: وجوااهر،،اكيييد شي صح؟




الكانشير: لا ماما ما فيه




شما : العنوود لحقي،،ما شي اللي اباااه،،يا سلاااام عيل شو بقرا أنا،،




العنود وهيه اجلب المجلااات: خذييلج مااجد،،ابرك عن هالشعر اللي تقرينه،،




شما: لاااا والله،،مااجد مخلتنه حقج،،يااا ربي انا ابى فواااصل ولا المختلف ولا جواهر ما يخصنيه!!




العنود: هب لازم،،لميلج من هالمجلااات،،يلاا بطينا ع يدتيه،،




شما وهيه اترمس الكانشير: خلاااص حساااب؟




الكانشير: سبر سبر ماما سوي،،ما فيه منيه خرده،،




"طلع الهندي برى يدورلنا خرده،،هههه كاان شكله يضحك وهو يحووط بين ذيج العرب كلها يدور خرده،،عقينا غشاااوينا ،،وتمينا في الجمعيه




العنود: يييها بيحيرنا هذا بعد،،




شما : لالا ما عليج،،هااب ريح شكله،




العنود وهيه اتغشى: يالله بالستر ،، هذا من متى وااقف جداامنا،،،حووه شميم اتغشي ،،واحد ياي صوبنا،،،




شما وهيه تلتفت: وووينه؟




العنود: اتغشي يالخبله هذوها ياي،،شو عقبه اكييد شااافنا،،يا ويلي يا ويلي،،والله كله منج،،لو ما سمعت شوورج ابرك،،الحين لو يدريبنا عبدالله بيعقرنا محلنا،،




شما: ههه الحين منووه قايلي بوديج الجمعيه هالوقت،،هب انتي،،انا مالي خص فييج،،




دخل الريااال الجمعيه،،وشكله حشييم،،حتى عينه ما رفعها،،نحن تمينا نتريا هالهندي لين ما وصل،،واول ما وصل،،




الكانشير: سوري ماما انا يسوي شوي تأخير،،




شما: لالا ما عليه،،يلاا خلصنا،،حاسبنا نبى نروح،،




الكانشير: جين جين ماما،،




شما : اسمع بااجر تييبلي مجلة فوااصل ولا المختلف،،انزين،،




الكانشير: جين جين ماما،،




ونحن طاالعين نسيت شي،،ورديت،،




العنود: بلاااج،،




شما وهيه اترمس الكانشير: اقولك عطني دفتر وقلم أزرق جااف،،




العنود: الحين رادتنا عسب هالدفتر،،




شما: اتحيدني ما ادااني ،،واذا ابى اكتب شي،،ووين اكتبه ع ويهج،،ولا ع اييدج




الكانشير وهو يضحك عليها: ما فيه مكتبة منيه ماما،،هازا جمعيه،،ما فيه دفتر وقلم،،




شما: لاااا والله،،عيل ع شووه اكتب انا الليلة،،




العنود: يا عزرج انتي بعد،،لازم قلم ودفتر،،طوفي جدامي فضحتينا،،




شما: اووه العنود،،انا لازم اكتب الليلة ما اعرف،،ولا درينا الا بواحد يتحنحن ورانا عند الكانشير،،




العنود: خسج الله قومي عن الريااال يبى يحااسب شكله،،




شما: والله محد ماسكنه،،شي طرييج ثااني،،انا ابى دفتر وقلم،،




العنود: يييييييها بنتم واقفين،،بسير عنج تراني،،




شما : اووهوووه،،يلااا انزين نطلع،،وهيه اترمس الكانشير،،اسمع بكرة يجيب قلم ودفتر انزييين،،ولا تنسى هذا مجله مال شعر،،




الكانشير : اوكيه ماما،،




"ردينا غرفة يدتيه وتمينا انسوولف انا والعنوود جذيه لين الساعة 12 وشي تقريبا،،وعقب العنود دقلها سلطان وسارت شوي عني بعيد اترمسه،،وانا تميت اجلب في القنواات ،،وانا ميته من الملل،،كنت ماسكه الريمووت وانا افكر في كلااام عبدالله لي،،وهو يقولي هالقلب محد بيسكنه غيري،،كنت متندمه اني ما قتله اللي في خااطريه،،ما قتله اني ازعل من هالعالم كله الا هو مستحيل ازعل عليه،،ارتسمت ابتسااامه ع ويهي،،وقلت خلاااص اول ما انرد العين ان شاا الله بقووله،،بس فيييصل ،،شو اسوي بفييييصل،،مالي غيير سلطان او منصوور،،بس شو عقبه ارمس،،وشو اقولهم،،واخااف اقوولهم،،ويسير يقولهم هو شي ثااني،،واطلع انا جذاابه،،ادريبه نذل،،وعاادي بيسوي أي شي،،شو اسوي يااا ربي،،بس اناا لييش ما اطرش لبعدالله مسج واقوله عن فييصل،،لالا ما ينفع مسجاات،،انزين بطرشله اني مسامحتنه،،او بطرشله مسج عاادي،،لالا الساعة 12 ونص الحينه،،فضاايح،،خلااص خلااص اول ما ارد العين بقوله ارووحي،،،دقيت للغوي وتميت ارمسها ساعة كامله،،والعنوود موول عاطتني بو لااابس،،منخشة في آخر زاويه فالغرفه وياسه اتهذرب ويا بو ميييد،،تميت اتريااها بس شكلها مطوله،،وبما انه بس سريرين في الغرفه،،سرير يدتيه،،و واحد فااضي،،كانت أميه ترقد عليه،،سرت وانسدحت عليه ولا حسيت بنفسي الا وانا راااقدة ،،




"ام مباارك تمت منومه فالمستشفى لين اسبوع تقريبا من يوم طيحتها،،ورخصوها بالخميس من الاسبوع اللي بعده،،يعني تمت تقريبا عشرة ايام ،،واستوت العزاايم والزياارات اللي ما ااتخلص،،ولا يت فرصه لشما وعبدالله انهم يتلااقون،،كانوا يتشااوفون بس من بعيد،،بس عبدالله كان خلاااص مسكر الموضوع من زماان،،وشما اللي كانت تبى اتقوله اللي في خاطرها بس ما يتها الفرصة المناسبة لـ هالشي،،ومطر اللي طول هذيج الفترة يحس شراات الحااجز بينه وبين فطييم اللي ما عاطتنه فرصه انه يكلمها او حتى يشوفها،،نورة من يووم دقت لأحمد هذاك اليوم ما رد عليها،،كاانت عاايشه في رعب ،،وخاالد كان يتلذذ بتهديده لها،،بس كاانت ما ترد عليه،،وخاالد بعده ما اتخذ الخطوة اللي في راسه ،،لنه كاان مشغوول ويا بناات غيرها،،أحمد كان يوم ورى يوم بفكر شو يسوي،،وكاان محتاار هب عاارف كييف يطلع نورة من رااس خاالد،،عقب طلعة ام مبارك بكمن يوم،،بدن امتحانات الميدتيرم ،،وانشغلن شميم والعنود في الامتحانات والبروجكتات اللي كان المفروض يسلمنها قبل هالامتحانات،،وفيه بروجكتات تسليمهن عقب الامتحانات،،





بداية شهر خمسه




يوم السبت




بيت بو مطر




الساعة خمس ونص العصر





في الخيمة الزجاجيه اللي برى




ام مطر: عااد انا قلت داامنها عمتيه بخير وبصحه وعاافيه،،خلونا انسوي الحينه الملجه،،ولا شو قوولج عمتيه؟




ام مبارك: ما عندي خلاااف يا امايه،،لو تسوونها بااجر محد بيقوول لا،،ودي يا بويه اشووف عبدالله معرس الليلة قبل بااجر،،




بو مطر: امررة غاايته ام مطر،،متى ما تبين،،الا شااوري وشوفي اختج قبل ،،




ام مطر: انا اختيه مرمستنها قبل،،وقالتلي في أي وقت،،محد بيعاارض،،والبنت ما عليها امتحانات الحينه،،




بو مطر: خلاااص عيل ،،دامنها الامور طيبة،،انا برمس بوفيصل،،وبقوله الخميس الياي الملجه،،وخير البر عاجله،،




ام مبارك: يالله يعله مبرووك ياا بويه،،




وتدخل عليهم العنوود،،




العنود: السلااام علييكم،،




الكل: وعليج السلااام والرحمه




العنود: هااا اكييد شي عندكم ولا ما بتيمعوون جذيه،،،ههه هاا يدتيه لا يكوون ناويه اتبيعين الحلال هههه




اليدة: ما عليج سودا الويه،،حد يبيع حلاله،،الا ذكرتينيه فيهم،،باجر بنلوفن انا وياااج،،




العنود: هههه يدتيه جيه باااجر عندي جااامعه،،لالا محد بيسير بااجر،،ما فيني،،انا ما صدقت هالامتحانات يخلصن شوي ابى ارتاااح




اليدة: بتسيرين وعينج مجلوعه بعد،،بنسير ان شاا الله العصر،،بنسرح صووب عزبنا وبنشووف حلالنا وبنرد،،




بو مطر: والله انتي معثرة عمرج يا أميه،،ارتااحي شويه والحلال لاحقه عليه




اليدة: موول اقطعها من رمسها،،شو بعد ارتاااحي،،ما فيني شي الحمدلله،،بخير وسهااااله،،والواحد يوم يتم يااالس هو هذاك المرض،،




العنود وهيه تتنطز: صح صح،،الوااحد يووم يحووط ويمشي واايد ويزخ التويساات ويسمع الصدعه ،،ويشم ريحة السماااد اللي اترد الرووح،،هذييج هيه الصحه،،




اليدة: يييييها يا بويه،،يا حاافظ ع البر وع طاااريه،،هيه بويه هااي الصحه،،




العنود وهيه اطاالع ابوها وتضحك ع يدتها: ههههه




ام مطر: بويه العنوود سيري البشكارة موصتنها اتحط الفواله واتزهب المياالس،،




العنود: لييش حد بيي؟




بو مطر: هيه بويه ريااااييل يايين صوبنا من دبي،،




العنود: من دبي؟؟ انعرفهم اميه،،




ام مطر: بويه يوم سايرين العمرة من سنتين تذكرين يوم انتلااقى ويااهم واتعارفنا عليهم،،عندهم بناات ما شاا الله،،وانتي وشما اتعارفتن عليهن،،




العنود وهيه تتذكر: هيييييه،،قووم عواااش ،،الا غرييبه لييش ياييين صوبنا؟




اليدة: ييييها ثرج بتخبرين عن كل شي انتي،،قومي نشي،،وعن هالهذرة الزايده،،ودخننه الميلس لا تنسن،،




العنود وهيه مستغربه: ان شااا الله يدتيه،،بس امااايه بيين البناات وياهم




ام مطر: لالا محد بيي يا غير الريايييل بيووون،،




العنود: اهااااا،،يحيهم والله،،

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 03:52 AM
تـــابع للبارت الرابع والعشرين ..



بيت بو سلطان




منصور وهو في حجرته: فطيييييم،،فطييييييييييييم،،




فطييم وهيه يايه صووب حجرته: بلااااك،،شي تبى،،




منصور: رتبيلي هالشنطه،،وحطيلي زياده ثياااب ما بنزل هالاسبوع ترااني




فطيم: ليييش،،شو عندك ؟؟




منصور: ما شي ،،جذيه ،،ع كييييفي،،




فطيم وهيه اتبسم: برااايك انزين ع كيييفك،،




منصور وهو ياالس يتسفر ع المرايه: عاااد منووه بيرتبلي هالشنطه عقب ما اتعرسين،،




فطيم وهيه حاز فخاطرها رمسة منصور: ..................................




منصور: هههههه ثرج تستحييين بعد انتي،،ما عطج شويه شموووه،،لساااان،،والتفت صوبها وانتبه انه فطيم ماسكه الثياب واتحطهن في الشنطه ودموعها ع خدها




منصور وهو ايلس حذالها: فطيييييم،،هههه لا يكون صحتي يوم طريييتلج العرس؟ ما يسوى عليييج،،الا مطر بيااخذج،،وانتي ما بتسكنين عنا بعييد،،فرة حصاه




فطيم وهيه اتمش دموعها: هب هااين عليه اخلييكم واسير،،




منصور: ههههه عااد لو يسمعج مطر بيذبحنا قبلج،،،افااا عليييج،،قومي قومي غسلي ويهج،،،




فطيم++ما ادري لييش نزلن دمووعي،،حسيت اني اذا طلعت بفقد لمة اخواني وسوالفهم،،بفقد شي انا من الاساس محتاجتنه،،وهب هااين عليه اني اخليهم واسير،،اخوااني في كل شي معتمدين عليه،،وامايه بعد،،كييف بسير عنهم،،وانا اعرف انه حياتي ويا مطر بتكون اتعس حياة بالنسبة لي،،كاافي عليه اني فقدت انسان غاالي،،ما ابى افقد اهليه واخليهم جذيه،،آآآآخ شو اسوي،،ما باليد حيييله،،وما اقول غير الحمدلله ع كل شي،،قمت وغسلت ويهي واتعوذت من ابليس ورديت ورتبت شنطة منصور ،،،




منصور: هااا خلصتي؟؟




فطيم: هيه خلاااص،،،




منصور وهو ساير صوب الدرج ماله يدور ع شي بس ما لقااه،،ودور في الادراج كلهن وما لقااه،،




فطيم وهيه اتلااحظ انه منصور يدور ع شي: منصوور بلاااك،،مضيع شي؟؟




منصور: ادور ع الصورة،،الا ما ادري ووين حطيتها،،




فطيم: صورتك؟؟




منصور: لالا صورة ربيعي،،الا ما ادري ووينها،،




فطيم: اممم يمكن فالسياااارة،،طالعهاا بعدك،،




منصور وهو يشل شنطته: ما عليه ما عليه،،بدروها عقب،،يمكن بعد ناسنها فالشقة!!




فطيم: يمكن




منصور وهو واقف حذال فطيم: اقوولج فطيم بخبرج شي،،بس لا اتخبرين حد،،انزين؟




فطيم وهيه اتبسم ع شكل منصور: ان شااا الله،،سرك في بير،،




منصور وهو يبتسم: ابى اعرس،،الا لا تخبرين اميه ،،




فطيم: ههههه،،صدق ،،يحيك يوم انك نوويت،،




منصور: فطييم انا الصراااحه ابى مهرة بنت عمتيه،،عجيييبه،،هب جماال عليها




فطيم: هههه مسود الويه وانته يالس تبصبص ع البنيه،،




منصور وهو يتبسم: لاااا والله بس عيبتنيه واااايد،،وابااها،،الا هيه مخطووبه ولا حد راامس فيها؟




فطييم: والله ما ادري،،الا من زماان ساامعه انه ولد عمها يبااها،،بس ما ادري،،يعني ما صار شي رسمي بينهم،،




منصور: لا اتقوليييييين،،افاااااااااااا،،،عسى انه عرس وياب عيااال بعد،،قولي آميييين




فطيم: هههههه هالكثر تباااها،،ما عليه انا برمس اماايه يمكن اتعرف شي عنها،،واذا ما عندها أي شي،،ارووجي بدقلها وبرمسها عشااانك،،وبسحب منها الرمسه




منصور: صدق،،عاااد بشرييني،،الليلة دقيلها،،انزيييين،،




فطيم: ههه خيبه الليلة،،ههههه صدق انك مينون،،ما عليه بحااول،،واذا ردت عليه بخبرك،،انزين،،




منصور: اوكييييييييييييه،،وقوليلها وااحد غرشوووب يتخبر عنج هههههه،،




فطيييم:هههه اسميك خقاااااق




منصور: هههههههه ما يحقلي،،منصور الـ.......لازم شوي يخق عالعرب ههههه





حجرة شما




شما وهيه ياسه وفااتحه اللاب جدامها وسرحااانه++الليلة بسير عند قووم العنوود،،،لالا قبل اخبر سلطاان عن فيصل،،عقب اراضي عبدالله،،لالا قبل اراضي عبدالله بعدين اخبر عن فيصل،،بس مترووعه،،اذا خبرت عن فيصل ولا صاار اللي في بااالي،،انا شو بسوي بعمري،،خله يولي،،المهم عبدالله،،لازم اراااضيه واليووم بعد،،علني ما اذوووق حزنك يا ود عميه،،والله اني مشتاااقتله واااايد،،كأنها مرت سنين ع شووفه،،بس خلااااص انا عزمت الليله يعني الليله،،بسير ادورلي شي سنع البسه،،وعقب صلااة المغرب بسير،،




فطيم وهيه تدخل ع شما واتشوفها اطاالع فوق وتبسم،،




فطيم وهيه اطاالع فووق: الحمدلله والشكر،،منووه فووق عسب تبسمين جذيه،،صدق انج خبله،،




شما: هههههه،،بالعكس انا اليوم رديت لعقلي الصح،،




فطيم : ولييش ووين كاان عقلج قبل؟




شما: ههههههه فالعيين،،هو ثره يقدر يتخطى حدود العين،،




فطيم: اهاااا،،زين زين،،اقوولج انا بسير عند قووم يدتيه الليلة،،من اسبووع ما شفنااها،، وامس اليمعه ترانا ما سرنا،،بتسيرين ويايه؟




شما: صدق ،،والله انا امبووني نااويه اسير،،اروحي متولهه عليها،،خلاااص عيل غاايته،،عقب الصلااه بنسير،،




فطيم: ان شااا الله،




ع الساعة سبع الا خمس دقايق المسا ،،




شما وهيه ادور في كبتها شووه بتتلبس: يالله كيييف اني متحمسه اشووفه،،بس هالمرة بقوي قلبي وبقووله اني هب زعلااانه وانا اصلااا ما اقدر ازعل عليه،،،بس ياا ربي شو اتلبس،،بعد عبدالله بدوي ما يحب واايد البدلاات،،،ويدتيه ان شافتني بتهزبني،،ما اتحب المرصص اممم يا ربي شو أتلبس،،ايوووااا هاي الجلاابيه حلوة،،اتلبست في هذاك اليوم جلاابيه جيه لونها كحلي وفيها مثل مثل التطريز البرونزي عليها،،ويديها واسعاات شوي،،اجحلت بالاثمد الكحلي،،وحطيت جلوس وردي خفيف،،واتلبست عباتي وسرت صووب حجرة فطيم،،،وانتبهت ع الكيسة اللي تقريبا كل يوم اشوفها ما اتحرك من مكانها،،




شما وهيه تدخل داخل وفطيم كانت خلااص جاهزة وتلبست عباتها: ها فطيييم خلصتي؟




فطيم: هيه هيه مخلصه،،




شما: ولييش ما حاطه شي ع ويهج،،




فطيم: لييش هب لااازم،،وبعدين نحن ما بنطول ساعة ورادين،،




شما: لالا عيني خير،،شووه سااعه ،،ع كييفج هو،،بنتيلس لين الساعة 10 شو وراانا




فطيم: ع هوااج،،بس انا بروح عنج،،




شما وهيه اتقرب صووب الكيسه: يدتيه ما بتخليج اترووحين،،الا فطييم تعااالي،،اشووف الكيسه فتحتيها،،،وهيه ياسه تبى تفحتها مرة ثانيه،،




فطيم وهيه محرجه عليها: شميم لا تفتحين هالكيسه ،،ولا اتقربين صووبها بعد،،




شما: فطييم بلااااج،،شو سوويت ثرني انا،،ما بسرقها،،بس كان عندي فضوول ابى اعرف مطر شو يايبلج،،




فطيم وهيه اتقرب صووب شما اللي كانت واقفه عند التسريحه،،وتتنهد تنهيده من قلبها: ما شي مهم فيها،،من الاساس ما شي مهم في حياتي هاذي كلها،،وهيه تفتح الكيسة واطلع كل اللي فيها،،شووفي هذا اللي يايبنه مطر،،




شما وهيه تفتح البوكس مال الاسوارة: يا سلااااااام محلااااها،،واتحطها ع ايدها،،اجنن فطيييم،،لبسيها لبسيها اشووفها علييج




فطيم: ما ابااها،،تبينها خذيها،،قلت بعطيها شويخ،،اتحب هالسوالف،،




شما: حرااام عليج فطييم،،عنبووه مطر يايبنها واتعطينها شوويخ،،عن الخبااال،،




فطيم: شما بتمين ترمسين عنه صدقيني بفر عبااتي وما بسير ويااج،،




شما: لالا عيني خير،،انتي حرة في حيااتج،،بس بقولج شي وحطيه في باالج،،لا اضيعين شي في يديج واتمادين فيه،،مطر ما بتلقين شرااته،،مطر يبااج ويمووت فييج،،وهالتيفلوون اللي يايبنه لج،،وهب عاطتنه أي اهتمام،،ما فكرتي انج تجرحين مشااعره،،ما فكرتي انه يتريااج انج بس ادقيله او اطرشيله مسج،،ادري رمستيه هب عايبتنج،،بس هالشي يعور القلب،،وانتي ما ياسه تجرحين مطر بس،،انتي ياسه تجرحين نفسج واتعذبينها




فطيم وهيه موخيه براسها وماسكه نفسها: خلصتي رمستج؟




شما: يا فطيم والله هب قصدي اني اضايقج،،بس هذا خلااص ريلج،،ولج حق عليه،،مثل ما هو له حق عليج،،




فطيم: والله العظيم ادري،،ادري انه ريلي،،وادري انه لي حق عليه،،بس شما والله العظيم ما اقدر،،




شما ++كنت اشووف ختيه فطيم وهيه دموعها ع خدها وهيه اترد التيلفون والاسوارة في الكيس واتحط الكيس في الكبت،،شفتها وهيه كييف اتحااول انها تنسى الشي اللي في قلبها بكل طااقتها بس هب قاادرة،،اتحااول انها تتخيل انه مطر ريلها وهيه حرمته بس ما تقدر،،مشت دموعها بسرعه وردت ملاامحها هااديه،،وانا اشووفها مثل العااصفه اللي كانت ثاايرة وهدت في دقايق،،كنت اغبطها ع قوتها،،كنت اتمنى اني اكوون مثلها ،،واتحمل شرااتها،،يابت شيلتها وحطتها ع راسها،،وطلعت عني ولا قالت أي شي،،وطلعت انا وراها ،،ولقينا سلطان في الصاله،،




سلطان: هاا وين تبن؟؟




فطيم: بنسير انسلم ع يدتيه ،،ورادين




سلطان: عيل ركبن انا بوديكن،،امبوني سااير صوبهم،،




شما: بو ميييد عاااد كل يووم هب حلوة،،ندريبها المعزبة هنااك الا ما بتسير،،




سلطان: عااد انتي ان رمستي صدق ما بسير،،شو تبيني،،هيه حرمتيه هنااك،،عييب الواحد يسير يسلم ع حرمته،،عندج ماانع؟




شما: هههه لا حشى لا ماانع ولا سعيد،،برااايك ع هواااك،،




سلطان: يلاا يلااا ،،انسير،،اميه ما بتخاويكن؟




فطيم وهيه بااين ع ملاامحها الهدووء: لا ما بتسير قايتلي من العصر،،




سلطان: يلاا عيل،،




شما++كنت هذاك اليوم طوول الطريج ادعي انه يكوون هنااك،،كنت بسوي المستحيل بس عسب ارمسه واطيب خااطره،،اول ما وصلنا لقينا سيايير غريبه داخل البيت،،وعليها ارقاام دبي،،




فطييم: لا يكوون حد غريب عندهم




سلطان: لالا محد غرريب،،هذيلاا عرب من دبي يايين صوب قووم عمج،،جيه مطر ما قااالج عنهم؟




فطيم وهيه مرتبكه: لالا محد قااالي،،




سلطان: محد ياي وياهم،،الا ريااايييل ،،يلاا حولن،،دامنه العرب في الميلس،،




"نزلنا وسلمنا على يدتيه وخالتيه ام مطر ودقينا للعنود عسب تنزل صووب الخيمه،،




العنود وهيه داخله: مرحبا مرحبا ملااييييين ،،حي هالشووف،،وهيه اتوايهن،،




شما: يدتيه عنبووه ما ترمسينها دوومها منخشه في هالحجرة،،




العنود وهيه حاطه ايدها ع راسها: يالجذب يااا ربي عيني عيينك،،يدتيه الحينه انا دومني منخشة في الحجرة،،




اليدة: أكرم انه العنوود تنخش،،العنوود محد شراتها،،هابة رييح،،




العنود وهيه اطاالع شميم: ههههههه خمسة صفر،،مسودة الويه محد قاالج اتغاايضين،،




ام مطر: يا بويه خلي البناات يقربن موقفتنهن،،،قربي قربي بويه فطييم،،




العنود: عاااد حرمة ولدهااا،،بيطيح كرتنا انا وشميم الحينه،،




اليدة: شميم شو هاللي حاطتنه ع برااطمج اتقوول مصريه،،مووول ما عيبني،،




شما: ههههههه افاااا الحين انا مصريه،،هالكشخة كلها وآخر شي مصريه،،




العنود: ههههه عندج اياهااا يدتيه،،حاطتلي من هالحمر،،والازرق،،ترااه يدتيه الا صبغ هذا كله




شما وهيه اتغمز للعنود: ماااا عليه مردوده سودا الويه،،واتصد صووب يدتها،،يدتيه فدييتج تراه هذا يحلي البنت،،،،وهذا الا طشوونه حاطه منه،،




ام مطر: عمتيه تراه كل البناات يحطن،،ما فيهاا شي،،خليهن توهن شباااب،،




اليدة: ييييييها يا بناااااتي،،جانكن الا بترابعن هالصبغ،،محد يبااكن،،يا بويه انتن مزيوناات بلاااه،،قومي قومي مشيه،،موول هب زييين،،يسير وااحد من عياال عمج يشووفج يحرج علييج،،قومي قومي،،




العنود: ههههههه يلاااا قومي مشيه،،العيييد عليييج حاطه من هالصلييج،،هههههه،،بطني عورني من الضحك،،




ام مطر: خلن عنكن،،شما امبونها مزيووونه ،،




شما: اتشوفينهن خاالتيه حاطات عليه،،عيل والله ما حطيت غير الا هالغلووس وهالجحال ولا غيره حتى ما طااحني،،




اليدة: عيل ورااها اختج ما حااطه،،يا حاافظ يا حاافظ ع فطييم،،اسميها ما بتخرب يوم بيضويها بو غييث،،




العنود: هههههه خلااااص خلااااص بموووت من الضحك،،




شما : انزييييييين العنووود،،براااويج،،ثرني ما اعرف اردها،،




ام مطر: بويه فطييم شي يعورج اشووفج موول ما ترمسين؟




فطيم: لالا خالتيه ما فيني شي،،اتولهنا عليكم وقلنا بنيي صووبكم،،




ام مطر: يج العااافية فديييتج،،




"يلسنا وشربنا عصير وتفااولنا،،واذن اذاان العشاا،،وطلعوا الرياايييل من الميلس،،ويا سلطان ومطر صووبنا قبل ما يسيرون المسيد،،




مطر+سلطان: السلااام علييكم




الكل وهن يوقفن ما عدا اليدة: وعليكم السلااام




مطر وهو فرحاان بشوفة فطيم،،وكأنها ردت فيه رووحه،،كان يبى يسلم عليها،،يبى يكلمها،،يبى يسوي أي شي،،بس كاان الجو هب منااسب لكل هذا،،كانت ملااامحه ملاامح وااحد مشتااق،،ومتعذب،،ملااامح واحد يحب ويحب من قلبه بعد،،بس مطر هب جرئ شرات سلطان،،مطر شخصيته شوي يستحي،،فما اجرأ انه يسلم عليها مع انه حرمته،،بس ام مباارك ما اتخلي حد في حااله،،





ودخل سلطان وسلم ع يدته وهو واقف حذال مطر: هاا مووزة شو هبااااتج،،أخير اهنيه ولا الدختر؟




اليدة: موول لا تيبلي طااريه،،ريحته اللي هيه ريحته ما اداانيها،،الله لا يعودها من ايااام




مطر وهو يضحك: هههه يدتيه لو هب الدختر جاان العرب ما اصطحت ،،




اليدة: بويه لول ما عندهم هالدخااتر،،عندهم الحلبة وعندهم اليعده والزعتر والحبة السودا ومن كل شي،،الا بعيد الشر الحين ظهرت الامرااض وما عرفوا غير هالداختر يجاسونهم،،




سلطان وهو يبصص ع العنوود اللي صاايرة حمرا من كثر ما كانت تضحك: شحاالج العنووود؟




العنوود: بخير وسهاااله،،




ام مطر وهيه اتقطع كلااام العيون اللي كان بين العنود وسلطان: بويه مطر روحوا الريااييل ولا بيردوون؟




مطر: ما طااعوا ايلسوون،،واترشااهم بويه ما طااعوا،،بيصلون في هالمسيد وبيروحون دبي،،




ام مباارك: مطر،،وابويه عليييك،،عنبووه حرمتك وااقفه ولا اتسلم عليها،،شو هالسنع بعد،،




مطر وهو منحرج من رمسة يدته،،كااش في الويه: السمووحه منج فطيييم،،خذتنا الرمسه،،شحااالج عسااج بخير؟




فطييم وهيه موخيه براسها: الحمدلله ،،




اليدة: شميم وابويه شو يضحكج بعد انتي،،اشوووفج ترااني،،




شما: ههه يدتيه ماا اضحك علييج،،بلاااج




سلطان: ما عليج ما عليج منها،،كمن شهر وبتروووح عنكم،،




شما++غااابت ابتسااامتيه،،وحسيت اني واقفه في ظلاام،،والله انه النور ما شفته،،ما ادري كييف اوصفلكم كيف حسيت لحظة ما رمس سلطاان،،حسيت شراات السجين في صدري،،مسكت عمري بسرعه،،ما كنت ابى حد يلاااحظ،،خاصه يدتيه،،تفهم بسرعه،،رديت وطاالعت سلطان وابتسمت ابتساامه من ورى خااطريه،،طلعوا عنا وردينا انسوولف عاادي،،وقالنا سلطان انه بيصلي العشا وبيرد يشلنا،،لنه فطيم تبى اتروح،،طلعنا من الخيمه كلنا،،نبى انسير انصلي،،وانا ما اشووف سيارة عبدالله فالحووش،،تميت اقول في نفسي،،اكيد بيي،،اكييد بصلي وبشووفه،،هالسيره كلها بس عشاانه،،سرنا فووق وصلينا،،وتمينا يااسين في حجرة العنود،،وانا هب عاارفه كييف بلااقي عبدالله،،قلت بظهر عنهن واوني بسير عند يدتيه لين ما يوصل سلطان،،




شما: اقولكن بسير عند يدتيه شوي وبرد،،




العنود: اكييد اتصلي الحينه،،شو تبينها،،صبري بعد شوي كلنا بننزل،،




شما: لالا بسير اباااها في شي خااص،،عندكن ماانع؟




العنود : هههه حركاات بعد انتي،،انزين بنلحقج نحن بعد شوي،،مع اني متأكده انه يدتيه بعدها اتصلي،،




شما: اتصلي ولا غيره بيلس اتريااها،،

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 03:53 AM
تــابع ..

شما++طلعت من الحجرة وانا اشووف حجرته مسكرة،،قلت اكييد محد فالحجرة،،وانا خاطفه فالممر،،شفت نورة طاالعه من حجرتها وسايرة صوب حجرة العنود،،كاانت ملاامحها غييير،،ويهها تعباااان ومضعفه واااايد،،نورة اللي دوومها كااشخه،،اشووفها جداامي انساانه ثاانيه،،ما حبيت اسألها،،وايهتها وسرت عنها،،ما ادري هالانسانه ما اعرف ارمس وياها،،بس والله يشهد عليه اني رحمتها،،شكلها يكسر الخااطر،،شكلها وحده مهمووومه وشاله همووم هالدنيا كلها ع رااسها،،نزلت من الدري،،وانا سايرة صوب باب الصاله الرئيسي،،فتحته وما لقيت سيارته،،سكرت الباب وسرت صووب يدتيه،،وانا حااسه اني ابى اصيح،،حااسه اني ما بشووفه الليلة،ما ادري ما ادري،،بس كنت لحظتها مخنووقه،،واحس بغصه في صدري،،لقيتها توها مخلصه صلااتها وياسه ع سيادتها ،،اتقربت حذالها ويلست،،وحبيتها ع راسها



شما: تقبل الله يدتيه



ام مبارك: منا ومنج فديتج،، صليتي؟



شما: هيه يدتيه توني مصليه،،



ام مبارك وهيه ترفع يديها: يالله يااا امايه انه الله يسهل عليييج اموورج ويسعدج دنيا وآخره ،،



شما وهيه موخيه براسها: آمين ياا رب



ام مباارك: بويه شما ،،جنه الا شي فخااطرج؟



شما++ لا شعوريا لوويت ع يدتيه،،لا شعوريا نزلن دموووعي،،ما ادري،،كاان قلبي مقبووض،،ما كنت اعرف شو فيييني،،بس دعوة يدتيه خلتني انهااار واصيح في حضنها،،يمكن لنه من زماان محد سألني هالسؤاال،،من زماان محد قالي شو فخااطرج شميم؟،،شو اللي مضاايقنج؟؟،،لويت عليها وانا اصيييح،،وهيه مستغربه وكل مرة اتسمي عليه،،واتقولي اتعوذي من الشيطان،،كاان خااطريه اقولها شو اللي فيني،،كاان خااطريه اقوولها اني يايه الليله بس عشااانه،،يايه اللية وانا ابااه يساامحني،،ابااااه يبتسم اذا شاافني،،يايه وانا كلي أمل انه كل شي بيرد شراات ما كاان،،نزلن دموعي وانا كاان عندي احساس غريب ،،كاان فيني خووف غريب من شي،،بس شو هو ما ادري،،احس انه بيصير شي بس ما اعرفه شو هو،،ما كاان شي في باالي غير اني اشووفه،،ابى اشوووفه وخلاااص،،ودخلت علينا العنود وفطيم وانا بعدني لاويه ع يدتيه واصيح،،يمكن هالشي يريحني،،ويدتيه هيه الوحيده اللي اقدر اصيح في حضنهاا،،



فطيم: شميم بسم الله بلااااج،،يدتيه شو فيها شميم؟



اليدة وهيه كأنها حااسه باللي في شميم من يووم صااحت اول مرة فالعمرة: ما فيها شي بويه،،سيرن انتن وهيه بتقووم وبتغسل وييهها الحينه،،هب جذيه شمااا،،



العنود وهيه اتقرب صووب شما وكاانت مترووعه انه شما سمعت شي عن ملجة عبدالله انها بتكون بالخميس: شميم اتعوذي من الشيطاان وقومي ويايه،،



اليدة وشما بعدها متمسكه فيها: بويه العنود شلي فطييم وسيرن الخيمه،،شما ما فيها شر،،الا هيه متولهه عليه شويه،،



شما++ما كنت ابى حد،،كثر ما كنت في هذيج اللحظة ابى اصييح،،ابى اطلع كل هالهم اللي في قلبي في هذيج الليلة،،كنت مشتااااقتله،،بس شووقي هالمرة خلاااني اصييح واصييح واايد بعد،،عقب ما هديت شويه،،وفجيت عن يدتيه



اليدة: بويه قومي غسلي ويهج واتعوذي من الشيطاان،،



شما وهيه دموعها مخرسات ويهها واطاالع يدتها وكأنها تترجااها انها تفهم شو فيها:..........



اليدة: امااايه،،جااانه الا شي في خااطرج علينا رمسي،،يا بويه لا تستحين،،انا شروات امج،،انا اللي مربتنكن انتي والعنوود،،يا بويه الوااحد ما يضييق منيه والدرب،،



شما++،،كنت متردده اني اقوولها،،مع اني ادري اني برتااح لو قلتلها،،بس ما قدرت،،لسااني انربط،،ودموعي خانني،،وكل شي فيني كاان منهاار،، كنت اشووف كيييف هالقلب الحنون اللي عندها،،كنت اشووف عيونها كييف انها مستهمه عشااني،،ما قدرت ارمس وقمت عنها وغسلت ويهي،،وطلعت،،وانا اشوفها رافعه يديها وتدعي والمسبااح نازل بين اطراف اصبوعها،،،اترييتها وانا ياسه ع شبريتها،،عقب مسكت عصااها ووقفت،،ومدتلي ايدها عسب اطلع وياها،،طلعنا وسرنا صووب الخيمه،،وانا اشووف انه سيارة عبدالله محد،،سرنا الخيمه وعقب جذيه ربع سااعه يانا سلطاان وقمنا نبى انروح،،



ام مطر: عنبووه يلسن اتعشن عدناا،،العشااا موطااي،،



فطييم وهيه توقف: طولي بعمرج خاالتيه،،هناك واهنيه وااحد،،،



العنود: انزين خلوا شميم عندي،،عقب بوصلها انا والدريول،،



شما : لالا العنود بروح،،راسي شوي يعورني،،



اليدة: فديتج ياا بويه لا اتمين تسهرين،،ادريبج الليل ما ترقدينه،،



فطييم: رمسيها يدتيه،،اترشتها اماايه ما رامتلها ويا هالسهر اللي تسهره



اليدة: شميم هب زييين يا امااايه السهر،،وانتي ورااج درااسه يعلها النفاااد،،



العنود: هههه خيييبه النفاااد عاااد،،خليها بعدها نافعتنا،،نتونس فيها شوي،،



"روحت شما وفطيم،،،شما اللي كاانت متحمسة تبى اتشووف عبدالله وما شااافته،،وفطييم اللي شاافت مطر مرتين من يت،،واللي كل ما اتشوفه تتذكر ناااصر وايااامه،،عكس مطر اللي كانت اترد روووحه بشووفتها،،فطيم ما كاان لها نفس اترمس حد هذيج الليلة،،فما كلمت مهرة ،،وقال انها بترمسها في يووم ثااني"




يوم الاحد



شقة منصور



الساعة سبع ونص ،،والمنبه يرن بس لا حياة لمن تناادي،،عقب ما رن ليين ما سكت،،انتبه منصوور ع الساعة ثمان وخمس،،وكالعاده كاان يتأخر ع دوامه،،وع زحمة بوظبي واشايرها يوصل متأخر واايد،،



منصور وهو يطااالع الساعة وهو بعده ع الشبريه: اوهووووه،،شو هالمنبه التعباااااان،،اسميهااا حاااله،،والله اني لو اداااوم فالعين ابرك،،



منصور++قمت وانا كسلااااان وبعدين ابى ارقد،،خذت شاور سريع واتلبست،،ولا ريوق ولا جااهي،،كالعااده اتريق فالسيارة واشرب جااهي فالدوام،،مراات اقوول في خااطريه بحول شغلي العين،،بس الحياة اهنيه اريح واحسن،،هناك يحشرونك،،تعاال وسير،،وود هذا ،،وهاات هذااك،،وانا توني طالع من باب الشقه ولا ببوكيه ورد احمر جداام الباب،،حتى بغيت ادووس عليه بنعاالي،،شليت البوكيه وادور جاان فيه كرت ولا شي،،وعقب ما شفت الكرت،،ضحكت من خااطريه،،



منصور: هههههه اسميهااااا متفيجه،،هااي حااطه الورد اكييد من صبااح الله خيير،،ههههه هالكثر اتحبني،،حلييييلها،،اسميج ما تسوين عيووون مهرووه ويا ويهج،،بس بعد لااازم اشكرها،،مسكينه معبله ع نفسها ويايبتلي ورد من الصبح،،وهالكلااام الحلو فالكرت،،جنها تباااني اشتريلها هديه،،



منصور وهو يفر الورد ع الكنبه ويطلع من الشقه ويشغل سياارته ويدقلها،،



منصور: صباااااح الورد والفل واليااااسمين



عليا والصوت كله دلع: صبااح النور حبيبي



منصور: لالا جيه تبيني ازعل علييج،،لييش مكلفه ع رووحج ويايبتلي ورد من صباااح الله خير،،



عليا: الورد للورد ولا انا غلطااانه!!



منصور: هههه انتي بكبرج بوكيه ورد،،مشكورة فديتج،،بس تعاالي انتي كييف عرفتي شقتيه،،



عليا: تراني مرة كنت وياك وقتلي انه هاي العمارة اللي تسكن فيها،،سألت الناطور وعطيته اسمك وقتله يوديلك هالورد،،



منصور: هههه ثرج رومانسيه انتي،،



عليا: بس من عرفتك،،



منصور: لااااا،،حبيبي بعدين بكلمج اوكيه



عليا: اوكيه باي،،




جامعة الامارات



الساعة ثمان ونص الصبح



مبنى 66 الطابق الثاني



داخل الكلااس



الغوي: يالله يالملل،،هب بسها من هالهذره،،حشى،،هب لساان عليها،موول ما صدقت حد يقولها شرحي،،،،



العنود: سكتي الغوي والله اني مترووعه،،اخااف ما ارووم ارمس يوم اقووم اشرح،،



شميم: بلاااج العنود،،عادي عاادي،،تراني انا عقبج ،،وهيه الا فقرة بسيطه ما عليج منهن،،طااف،،



الغوي: هههه حليلج يالعنوود،،الله يسهل عليج يا خويتيه،،حااسه فييج



الدكتور وهو مااسك ليستة الاسماء: اللي بعدهاااا،،العنود سيف الــ.......



العنود وهيه واقفه واتشل ورقه كاتبها فيها النقاط اللي بتشرحن،،والسي دي اللي حاطه فيه العرض مالها: يا ويلي يا ويلي،،الغوي وشميم لا اتمن تكركرن،،انزييين،،ويوم اتمر خمس دقايق اشرلي،،انزيييين



الغوي: هههه انزين انزين،،سيري يالخبله يتريااااج



العنود وهيه مرتبكه،،وادخل السي دي فالكمبيوتر،،واطااالع البناات جدامها،،



العنود بدت تشرح ،،وهيه باااين عليها انها مرتبكه،،وكل مرة الدكتور يقفطها ويا ويهه،،



الدكتور: انا مش عااااوز تشرحي للبنااات اللي مكتووب فالكتااب،،اناا عاوز تشرحي وجهة نظرك،،مش كده،،



العنود وهيه في خاطرها،،عيل انته اللي ما تقرا من الكتااب،،جانك معيفنا الحياه بهذاك الشرح اللي شرات ويهك: دكتور تراني اقوول وجهة نظريه عقب كل نقطه،،



الدكتور: طيب طيب كملي،،



خلصت العنوود عقب معااناة وعقب وقفت شما وشرحت اللي عندها وشرات العنود تم كل مرة ينبهها ع شي،،ويعلق عليها،،طلعنا من الكلاااس،،ونزلنا تحت،،



الغوي: اقولكن ، تبن شي من الثلاااجه،،نشفلنا حلوجنا هالدكتوور،،



العنود وهيه اطاالع تيلفوونها: يالله يعلني ما احلمه من دكتور،،جانه سلطان مطرشلي مسج وانا ما رديت عليه،،



شما: طاالعوا هااي،،نحن ووين وانتي وووين؟ اقوولج الغوي شكله ما عيبه شرحنا،،اخاافه الا ينقصنا،،



الغوي: لالا ما عليج،،هو امبوونه جذيه،،بعدين نحن انشاارك عنده ويعرفنا،،



العنود وهيه اتسير عنهن بعيد لنه سلطاان دقلهاا،،



العنود وهيه اترمس سلطان،،



العنود: زين الحمدلله،،شرحت الا كل مرة ويعلق عليه،،



سلطان: عنلااااااته اللي ما يستحي،،لو اشووفه بزخه بحلجه مسود الويه،،



العنود: ههههه حليله يا سلطااان،،شيييبه ،،غصب غصب يووقف،،



سلطان: ههه ما علينا،،اتريقتي ولا بعدج؟



العنود: اتريقت من البيت بس عالسريع،،بس الحينه بنسير انا وشميم نااكل،،وانته؟



سلطان: الحمدلله متريق،،



وتمت اترمسه،،،وشميم والغوي بعدهن الا يسولفن



الغوي: اقوول شميم ما حددتوا عرس اخوج سلطان و ولد عمج مطر؟؟



شما وهيه اتشووف الاوراق اللي عندها: لا بعدهم،،ما لقوا حجز لا في شهر سته ولا سبعه،،



الغوي: اهاااا،،وانتي شو صااار ع موضووعج،،ما بتملجوون رسمي؟



شما ،،رفعت راسي واتنهدت،،وصديت صوب الغوي وانا ما اباها اتحس بشي: لا والله ما صاار شي،،



الغوي: الله يهينكم ياا رب،،تعااالي جنها الا عيبتها السااالفة العنوود،،جنها الا نستنا



شما: اللي يلقى اللي يحبه ،،ينسى الدنيا وماا فيها،،صح الغوي؟



الغوي: الا ،،صح وملييوون صح،، امم شكلي بسير عنكن ،،كلااسي بعد شوي بيبدأ،، بتاكلني اموون اذا بطيييت عليها،،،عقب بنتلااقى ان شاا الله



شما: ان شاا الله ع خيير،،

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 03:53 AM
تــابع ...


كلية التقنيه



الساعة 11 وربع



واحد من الكلااسات الفاضيه،،كانت نورة يااسه فيه،،نورة اللي عزلت نفسها في عاالم ارووحها،،كاانت كل لحظة اتمر عليها اتحس بالندم فيها،،واتحس بالرعب اللي عاايشتنه،،كاان خالد كل يووم يطرشلها مسج،،بس هب قاادرة اترد عليه،،ومستحيل اتلبيله الشي اللي يباااه،،كل مرة اتقوول بدق لأحمد،،بس اتخااف واحيانا اتشك في احمد نفسه،،كاانت حياتها كلها ظنون وشكوك ورعب ودمووع،،اتحس نفسها انخدعت،،وهذا اصعب احساس يمكن اتحسه أي وحده فينا،،كانت اتصيح كل يوم،،في الكليه،في البيت،،وقت ما ترقد،،كل ما تتذكر انه خاالد بعده وراها،،اتعض اصبوعها من الندم،،فجأة تتدخل عليها بنت شكلها حشييم،،متنقبه ولابسة عباية راس،،وشاله شنطتها والمصحف في ايدها،،دخلت وعقت النقااب،،وسارت ويلست ع واحد من الكراسي اللي فالكلااس وفجت المصحف وتمت تقرأ بصوت،،كاان صووتها عذب،،والنور اللي في ويهها يعكس الايمان اللي داخل قلب هالبنيه،،وكأنه الله مطرشنها صووب نورة،،تمت تقرأ وهيه تسمع صووت صيااح،،اترد وتقرأ ويزيد الصووت،،التفتت وراها لنه محد كان فالكلااس غيرها هيه ونورة،،سارت صووب نورة ويلست حذالها،،



الريم: اختيه شي يعوورج؟



نورة وهيه اتصيح واتمش دموعها: لا



الريم: عندج خواات اهنيه؟



نورة: لا



الريم: انزين حبيبتي شي مضاايقنج،،تبيني اخدمج في شي؟



نورة وهيه اتحط يديها ع ويهها: لا ما ابى حد،،ما ابى حد،،ابى اموووت وافتك من هالحياة



الريم: استغفري ربج ،،هب زين علييج هالرمسه،،انتي حيه بفضل الله،،لا تذمرين ع شي ربج عطااج ايااه،،



نورة وهيه اتصييح:................



الريم وهيه متسغربه،،ما في حد يتمنى المووت الا اذا صدق شي صااير له في هالدنيا وياائس منها: انزين فدييتج،،اتعوذي من ابلييس ورمسيني بهدووء،،يمكن اقدر اساااعدج؟



نورة وهيه اتصيح: محد يقدر يسااعدني،،محد،،استااااهل والله العظيم استااهل كل اللي يااااني،،آآآآخ ،،سامحني ياا بويه ،،اخواااني ساامحوووني،،



الريم: كييف محد يقدر يسااعدج وعندج ربج،،خلي ايماانج بالله قوي،،وصدقيني يمكن اللي صاارلج ابتلاااء من ربج،،انتي بس فتحيلي قلبج،،وقوليلي،،يمكن ترتاااحين



نورة وهيه اتصيح: ما اااقدر ماااا اقدر،،شووو اقووولج،،اناا حطييت نفسي في حفرة وما عرفت اطلع منهاااا،،خدعني النذل،،وضحك علييييه،،الله ينتقم منك ،،الله ينتقم منك،،



الريم وهيه اتنش واتييب مصحفها وتمسك يدين نورة واتحط المصحف بين يديها: ربج ما عطانا هالكتااب عسب انطاالعه،،لا،،صدقيني لو تقريين كل يوم منه والله يا ترتاااحين،،وبتنسين كل هم في قلبج،،الانسان اذا عرف ربه ،،بيعرف كيف انه رحيم وغفووور،،محد ما يخطي في هالدنيا،،كلنا خطيينا،،بس الحمدلله ربج يهدي عبااده،،قومي واتعوذي من ابليس وغسلي ويهج وقريلج شوي قرءان،،بيهدي نفسج شويه،،



نورة ++كنت اسمع كلااام كأني اول مرة اسمعه،،اول مرة حد يكلمني بهالاسلووب ،،الريم بنت دخلت في حياااتي فجأة،،طلعت في وقت كنت صدق محتاايه ربيعه شرااتها،،قوية وصاابرة،،كاانت رمستها اتريح الوااحد،،وحتى شكلها ما شاا الله عليها هاادي ويريح اللي جداامه،،كاانت اتكلمني وهيه ما اتعرف شي عني،،ويلست ويايه وقطعت في قرايتها ويلست اتهديني،،قمت عنها وغسلت ويهي ورديت ولقيتها مااسكه المصحف وتقرااه،،ويوم شافتني سكرت المصحف وابتسمتلي واشرتلي اني ايلس حذالها،،عطتني المصحف وفتحتلي سورة الرحمن واترييتني لين ما خلصتها،،وانا كنت اقراها في سري،،عقب ما خلصت عطيتها المصحف،،



نورة: مشكورة ما تقصرين،،غثييتج ويايه،،



الريم وهيه اتبسم لها: افااا عليج،،اعتبريني مثل اختج الكبيرة،،بس ما قلتيلي انتي شو اسمج؟



نورة: نورة سيف الـ.........



الريم: والنعم والله،،وانا اسميه الريم ،،حبيبتي نورة اذا تبين ترمسين الحينه رمسي،،اذا حاابه اتقوليلي شو فيج،،واذا مب حاابه واتحسين انه هالشي خاص،،فخليه في قلبج،،بينج وبين ربج،،



نورة++اسلوبها كاان يخلي الوااحد يرمس غصبن عنه،،اسلووبها في التعاامل غيير،،خلتني احس اني ما عندي اسلووب مثلها،،بجذب عليكم اذا ما قلت اني غرت منها،،كنت اتمنى اني اكوون مثلها،،



نورة: بخبرج،،دامني بعتبرج مثل اختيه،،مع انه عندي اخت اكبر عني بس ما اتعرف شي عني،،



الريم وهيه اتبسم: عاادي ،،ويمكن شي طبيعي،،احيانا الانسان يرتااح ويا الغريب اكثر عن اهله،،اسمعج فديتج رمسي،،وقولي كل اللي في خااطرج،،



نورة وهيه تتنهد: شو اقوولج،،اول ما دشيت هالكلية انبهرت باللي فيها،،البناات والدكااترة والحفلاات اللي يسوونها،،اتعرفت ع شلة بناات،،بس ما القااهن الا وقت ما يبن شي،،ومن بينهن وحده صاارت ربيعتيه الروح بالروح،،حتى انها احيانا اتي لين بيتنا واتشلني بسيارتها،،عرفتني ع موااقع تعاارف وكنت ادخلها واشووف اشياا غرييبه،،وناااس وااايد فيها،،شباب وبنااات،،لين ما عرفتني ع وااحد اسمه خاالد،،وهنيه نورة بدت اتصيح،،كلمته لين ما عطيته رقمي،،وصوريه واغلى شي عندي،،كاان يوعدني ويوعدني ومناااك كاان جذاااب،كاان يقولي أحبج في اليوم عشرين مرة وما كنت ادري انه ورى هالشي اشياااء واايد،،لييين ما واعدته في يووم،،وعقب ما اصر عليه اني اطلع وياه ،،وانهااارت نورة مرة ثاانيه اتصيييح



الريم: اتعوذي من ابليس،،وطلعي اللي في قلبج،،



نورة وهيه اتصيح: واعدته وانا ما فكرت في ربي،،ما فكرت في اخواااني ،،في بويه ،،سبحااان الله،،في هذااك اليوم يااني رقم غريب،،،وحذرني من خااالد،،كأنه الله مطرشنه لي،،وقاالي لا تطلعين ويااه،،حتى اني قتله جذاااب وجذبته،،بس اصر عليه اني ما اطلع،،كسرت تيلفوووني لحظتها،،وتميت اصييح ارووحي،،وما طلعت ويااه،،



الريم: وبعدين تم يهددج بصوورج ويبااج تطلعين وياااه صح؟



نورة وهيه اتصييح: لو اقووولج انه كل اللي صاار كأنه الله يبى يستر عليه،،نفسه الرياال اللي دقلي من رقم غريب قااالي انه مسح كل صوريه اللي عند خااالد،،كل شي،،وقاالي انه مهما هددتج تراه ما عنده شي ماسكنه عليج،،



الريم: عيل لييش اتصيحين وشايله هموم هالدنيا كلها ع رااسج؟



نورة وهيه ويهها صااير احمر وعيونها منتفخاات من كثر ما هيه صااحت: غاااب عني فترة بسيطه،،ورد وطرشلي مسج ع رقمي اليديد،،اتخيلي يقولي انه عرف اسميه الكاامل وعنوان بيتنا،اتخيلي انه يهددني انه يفضحني،،او يسوي أي شي بس عسب اطلع ويااه،،شو اقووولج يالريم،،شووه اقوولج،،والله العظيم اني عااايشة في رعب،،طوول اليوم مسجااات يهددني فيهن،،طوول اليوم ايلس ع اعصاابي،،



الريم وهيه اتعطيها غرشة ماي: اندووج سمي بسم الله وشربي مااي،،سمعي نورة الشي اللي صارلج يمكن صار لواايد بناات مثلج،،وحمدي ربج انج ما طلعتي ويااه،،حمدي ربج انج وصلتي لحد هالشي وبس،،ويزاااه الله خيير هذا اللي دقلج،،صدق انه ربه واهله رااضين عليه،،يمكن ما بقدر اساااعدج في شي،،نورة الحياة تجااارب،،والانسان يتعلم من تجااربه،،واعتبري هالشي مثل الامتحان اللي دخلتيه وطلعتي عنه،،واتعلمتي شو هيه اخطاائج فيه،،كل دمعة من دمووعج تنغسل فيهن ذنووبج،،انا حااسه فييج والله حااسه،،مااالج في هالدنيا غيير ربج،،محد بيوقف وياااج غير ربج،،صدقيني مهما النااس سوولج ومهما وقفوا وياااج،،بيظل ربج هو الوحيد اللي يقدر يطلعج من هذا كله،،



نورة وهيه اتمش دمووعها:...........................



الريم: سمعي حبيبتي،،القلب اللي في يووفج علقيه بربج،،صلي قياااام الليل واتضرعي لربج،،ورفعي يديج للسما وادعيه انه الله يستر عليج ويخلصج من هالشي،،الذكر،،تمي طوول الوقت تذكرين ربج واتسبحين،،حطي في قلبج وفي بالج انه الله هو الوحيد اللي بيخلصج منه،،ووكلي امرج له،،واستغفري،،صدقيني بترتااحين،،



نورة وهيه شوي هدت وهيه اتمش دموعها: واذا سويت جذيه الله بيبعده عن طريجي؟؟



الريم وهيه اتبسم لها: وكلي امرج لربج وشوفي،،ولا تنسين تدعيلي وياااج،،



"اتلبست نقاابها وشلت مصحفها،،وظهرت بعد ما زرعت في قلب انسانه منهارة شي من الأمل،،شي من الفرح،،وشي من الحياة،،خلت نورة بعد ما نثرت جدامها كلمااات خلتها ترتاااح،،وترتااااح وااايد،،وكأنه الريم شلت جزء كبير من هموم نورة،،كلااام الريم انطبع في قلب نورة،،وخلااها تتماسك اكثر،،وتصير قويه اكثر بس بطاعة ربها،،وبكل اللي قالته لها الريم"




بيت بو مطر



الساعة خمس ونص العصر،



عبدالله وهو ناازل من فووق،،وكاان لابس للنادي وشنطته في ايده




مطر: هلاااا بالمعرس،،



عبدالله وهو اييلس : فكناااا بالله عليييك،،



ام مطر: يا بويه هب حااله هااي،،سر وزهب ويا اخووك،،موول شاال يديك عن كل شي،،ملجتك هاي هب ملجة واحد غريب



عبدالله وهو ماسك الدله ويصبله فنيان قهوة: ان شاااا الله،،ادري انها ملجتيه،،



مطر وهو يضربه ضربة خفيفه ع جتفه: شراااتك تضحك،،دووومك الا فاااتن،،باجر بنسير وياك بوظبي ،،ما شي وقت،،ما فينا نترابع قبل الملجه بيووم،،والحجز لازم يكون كله من بوظبي،،عسب ما يبطوون ف التوصيل،،



عبدالله: لالا هب سااير بوظبي انا،،عندي شغل،،وما اقدر اخذ رخصه من دوامي



ام مطر: لالا بيعطوونك،،خل عنك،،سر ويا اخووك،،ومناك اتغدوا عند خاالتك،،يا بويه هب زين عليك،،كم مرة بقولك هذيلاا انسابك وشراتك ما تقطع عنهم،،



عبدالله وهو يوطي الفنيان،،ويشل شنطته وهو واقف،،ويكلم امه بنظرات عتاااب،،وكأنها يحملها مسؤوليه كل اللي صاار فيه: ان شااا الله اميه،،ان شاااااااااااااا الله،،كل اللي تبووونه بيصير،،وكل اللي في خااطركم بعد بنسوويه،،شو تبوون بعد؟



ام مطر: فديتك ياا بويه،،الله يهنيك واشووفك معرس واشووف عياالك يااابويه،،،هلاا هلاا بالطرييج



عبدالله وهو يلبس الكاب والنظارة ويطلع عنهم،،عبدالله اللي ما اتخيل في يووم انه شما بتكوون لواحد غيره،،ما اتخيل في يووم انه بيعيش ويا وحده غير شما،،شغل سيارته وحط راسه ع السكااان،،وهو يتنهد و يتذكر أغلى انسانه حبها قلبه،،أغلى ذكرى عااشها من يووم وهو صغير لين ما كبر،،عبدالله اللي يحس انه لا ميثا ولا غيرها تقدر اتحل مكاان شما،،محد يقدر يرسم ابتسامته غيرها،،محد يقدر يرضي غروره غيرها،،محد يقدر يفهم شو اللي اتقوله عيوونه غير شما،،شغل سياارته وحط اغنية ميحد،،"لا تودعني"لااتودعني كيف اودعك.. مدمعي يبكي ويبكي مدمعك... كل دمعه فيك تسألني سؤاااال.. اسرح بفكري وارجع واسمعك.. حرت انا مابين واقع او خيال,, لاتودعني واحلامي معــــاك,,, ذكرياااات الامس وآهات الليال"،،،على انغاامها،،اتذكر الرساايل اللي كاانت بينهم،،اتذكر شكل شما وهو يغاايضها وتزعل ويرد يراضيها،،اتذكر الرسماات اللي كانت ترسمهن له في كل رساله تكتبها،،يتذكر صووتها وهيه اتغنيله،،صوتها اللي بعده يتردد في اذوونه،،طوول الطريج وهو قابض السكان ويدق عليه بقو،،كاان وده انه الزمن يرد فيه ورى بس عسب ما اتضيع من يديه،،كاان عبدالله طوول هذيج الفترة ما اييلس في البيت،،كله برى،،ينزل من الدوام الظهر ويرقد شويه ومن العصر لين بعد صلااة المغرب في الناادي،،كاان مهلك عمره ،،وما يريح نفسه،،وما يرد البيت لين بعد الساعة ثنتين بالليل،،عبدالله كاان يتألم،،ويتألم بقو،،أي حد يشووف ملاامحه يشووف الهم والحزن اللي في عيوونه،،اغلب الوقت كاان يعصب،،ويعصب ع اتفهه الامور،،،

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 03:54 AM
تـــابع ..


بوظبي



الساعة ثمان ونص المسا



المارينا(الطابق الثاني)



مريم: ميثاااا انتي حشى ما ينسااار ويااج،،بسج عاااد،،جيه انتي ما ورااج عرس،،



ميثا: مريم بلاااااج،،صبري عليه شوي،،تراه فيصل ياالس في الكوفي شوب،،انتي شوو عايلنج،،



مريم: مب عشااان جذيه،،انتي الحينه اتعبينا ع الفااضي،،خذتي الاشياء الاساسية،،ليش بعدج اتشريين اشياء مالها داااعي



ميثا: اللي بياااخذني عبدالله،،اتعرفين شو يعني عبدالله،،شكله يحب الكشخة والاشيا الغاليه،،لااازم اطلع جداامه بأحلى صوورة،،بعدين لاازم اشتري بدلااات وشيل يديده،،اكييد بيتم يزورنا كل مرة،،يعني لازم اكون في كل اسبوع ستاايل يديد



مريم: حشرتينا بهذا عبدالله اللي بيااخذج،،عيزت ما اقولج،،الوحده هب بشكلها،،الوحده بأخلااقها وطبايعها،،بعدين ع قوولتج تبين اتسيرين الصالون الليلة،،كم بتسووين انتي؟؟



ميثا : خيييبه اتصدقين نسيت الصاالون،،يا هيه بلشه،،ما عليه ما عليه بدقلها وبقولها بنتأخر شويه،،



مريم: لاااا والله،،فوتينا صلااة المغرب والحين العشاا،،وعقب بنسير الصاالوون،،عز الله اتعبدنا



ميثا: هههه استغفر الله،،انزين يا بنت الحلال جمعيهن وخلاااص،،تعالي تعالي بندخل ع هالمحل،،



مريم وهيه خلاااص هلكاانه من السوق،،ومن الاكياس اللي شالتنهن: الله يعينا عليييج،،حشى عرس هب ملجه،،



بيت بو مطر



غرفة العنود++ياا ربي شو هالحاااله،،انا حتى فستاان ما خذتلي حق هالملجه،،والله انه مالي نفس،،يالله شو اسوي،،الحمدلله انه شميم لين اليوم ما درت،،بس اكييد بتدري،،اذا مب الليلة باجر،،واذا مب باجر اللي عقبه،،بس مستحييل أنا اخبرهاا،،لو امووت ما نطقت،،بس ما شي وقت،،ونحن ما خذنا شي نلبسه لين اليوم،،وادري انه محد فااضي يشلنا دبي،،من الاساس كل هالملجه ما دااخله راسي،،الله يعينك يا اخويه،،ما شي غير بااجر اسير السووق،،بسير اطاالع نورة ،،هالبنت موول ما اشوفها،،



العنود وهيه تدخل ع ختها ،،



العنود وهيه اتبسم: شو تسوييييين؟؟



نورة : ولا شي،،ياسه اذاااكر،،عندي كويز بااجر وما خلصته



العنود وهيه تيلس حذالها: اقوولج نورة ما خذنا شي نلبسه للملجه،،ومنااك ما شي وقت،،شو راايج بااجر انسير ؟



نورة: لالا ما فيني،،بتلبس وااحد من هالفساتين اللي عندي،،



العنود: يعني ما تبين شي يديد؟



نورة: لالا،،حتى حنى ما فيني اتحنى،،عندي كويزات وشغل واايد،،



العنود وهيه مستغربه،،معقووله نورة اللي اتزامط الكل بملاابسها وكشختها،،اتقوول هالرمسه: بس اباااج اتسيرين ويايه السووق،،ما اعرف اختاار اروحي،،



نورة وهيه اجلب الاوراق اللي عندها: خلي شما اتسير ويااج،،صرااحه ما فيني ع صدعة السووق



العنود وهيه فخااطرها،،الا شما،،مستحييل اتي مني واخبرها بلسااني عن هالملجه،،تدري من أي حد،،بس مني انا،،مستحيييل: خلاااص ع هواااج،،بس تعااالي اشووف هالاياام مضعفه،،وما تااكلين وااايد،،نورة لا يكوون شي يعورج؟؟



نورة وهيه اتبسم: لالا ما شي يعورني،،بس تدرين الدراسه والبروجكتات اتهلك الواحد،،



العنود وهيه ع نياتها: هيه والله صدقج،،الله يسهل عليييج،،عيل داامنج ما بتحنين انا ما بتحنى،،وبنخلي راعية الشارجه اتعدلنا،،شو راايج؟



نورة وبكل هدوء: خلاااص ما عليه،،سوي اللي تبينه



العنود وهيه مبطله عيونها: ان شااا الله،،




بعد يومين من الاحداث



يوم الثلاثا



بيت بو سلطان



العصر



شما وهيه نازلة من فووق وشاله تيلفوونها في ايدهاا،،واتسلم،،،وتيلس،،



ام سلطاان: اشووفج متلبسة ووين ناااويه اتهبين بنت مبااارك؟



شما وهيه اتبسم: العنود ويدتيه بيسيرن العزبة،،وقاللي بيخطفن عليه،،



بو سلطان: يا حيكن يا حيكن،،زين بويه يوم تفرييين واطااالعن الحلال،،وتعلمن،،اخيلكن من يلسة البيت



شما : هيه والله بويه،،عفنااهن هاليدراان،،دووم مجاابلينهن،،ويوصلها مس كوول من العنود،،



شما: جنهم الا وصلوا،،



شما++كنت البارحه بالليل،،كااتبه رساااله لعبدالله،،ما حبيت اني اطرشله مسج،،الرسايل وبخط الإيد لهن معنى ثاني بالنسبة لي وبالنسبه له،،كتبتله صفحة كاامله،،ورسمتله كمن رسمه،،كنت دووم ارسمهن يوم كنا ايام المداارس،،وكتبت كل اللي في خااطريه،،قتله اني مستحيل آخذ فيصل،،وبعد ما يخلص هالكورس بوقف في ويهه اهليه وبقوولهم كل شي عنه،،كتبتله وااايد ،،ومن قلبي بعد،،كنت كل مرة اقرااها واتمعن فيهاا،،واحضنها،،وكنت نااويه اني اعطيها العنود اليوم اتوصلها له،،كنت فرحااانه،،وطااايرة من الفرحه،،لني حااطه في بااالي انه عبدالله من يقرااها بيرد عبدالله الأولي،،كنت فرحاانه لني متأكده انه عبدالله مستحيل يفكر يااخذ وحده ثاانيه غيري،،وارووحه قاايلي اياها بلساانه،،،وصلنا العزبة بعد جذيه ثلث ساعه،،يدتيه ساارت صووب حلالها،،وانا والعنوود يلسنا شوي وياها،،وعقب مسكت العنود وسرنا نتمشى بعيد شوي عن العزبة،،وانا الرسااله في مخباتي،،،تمينا انسولف ونضحك،،وعقب يلسنا ومرت ثواني صمت بيني وبينها،،



العنود: شميم بلاااج،،وووين سرحاانه؟



شما وهيه اتبسم: منووه اتوقعييين اللي شااغل باالي وفكري وقلبي،،غيره؟



العنوود وهيه اطاالع شما كييف انها فرحاانه ومبتسمه،،اتشووف عيوونها كييف اتحب هالانسان،،وهب هااين عليها اللي عقب بتعرفه،،سكتت وما عرفت شو ترد عليها،،



شما وهيه اطلع الرساله اللي كانت مقطبة بشكل مرتب: اتشووفين هالرساااله،،وتمسك ايد العنود وتحطها في راحة يديها،،أمااانه عندج،،اباااج اتوصلينها لعبدالله،،بس قبل ما يفتحها،،قوليله انه شما اتسلم عليييك وااااايد،،وتباك تقرا هالرسااله حرف حرف،،انزيييين،،



العنود++مسكت الرسااله وانا والله اني احس بغصه في صدري،،كييف اعطييه وهو ملجته بعد كمن يووم،،كييف اقوولها وهيه اشووف انه قلبها ذاايب في هالانسان،،كيييف يااا رب،،حتى انه ملاامحيه اتغيرن،،وما عرفت شو ارد عليها،،وهاذي اماانه،،ولازم اوصلها،،بس بعد عبدالله هب نااقص عذااب،،ياا ربي شو اسوي،،اخذها واوصلها،،ولا اردها واقولها كل شي،،هب عاارفه شو اسوي،،



شما وهيه اتبسم: العنووود بلاااج،،بتودينها صح؟



العنود وهيه تاخذ الرساله بين يديها: ان شاا الله ،،بوصلها اذا لقيته هناك الليلة



شما: لييش هو ووين؟



العنود: اتحيدينه دوومه في دبي ،،



شما وهيه اتبسم: لالا ان شااا الله بتلقينه،،واذا ما لقيتيه باجر،،عاادي،،المهم توصلين هالامانه،،



العنود وهيه اتبسم من ورى خاطرها: ان شاا الله بتوصل،،قومي قومي شما بنسير عند يدتيه وحليلها اروحها،،



شما: يلاااا انسير،،





في نفس اليوم



الساعة تسع ونص المسا



غرفة شما،،



شما++كنت ياااسه على اعصاابي واترياا العنوود ادقلي،،كنت ابى اعرف شو قالها عبدالله عقب ما شل الرسااله عنها،،تميت اترياااها واايد،،بس ما دقتلي،،طرشتلها مسج،،وقالتلي انه عبدالله بعده ما وصل البيت،،قلت ما عليه ،،بسير عند فطيم وبيلس شويه لين ما اترد عليه مرة ثاانيه وانا سااايرة سمعتها ترمس فالتيلفووون،،،فدخلت عليها ،،



فطيم وهيه اترمس شويخ: ما اظني انسير،،ومناااك تبين الصرااحه ما فينا نضرب خط بوظبي عسب ملجه،،لحظة لحظة شويخ،،



فطيم وهيه اترمس شميم: بغيتي شي؟؟



شما وهيه تيلس حذالها: لا ابدن،،قلت بيي اتونس وياااج،،مليت يااسه ارووحي،،



فطيم وهيه اترد اترمس شويخ،،وما حطت في بالها انه هالشي بيضايقها،،لنه شما اتغيرت فترة وفطيم حست انه شما خلاااص اجااوزت هالشي واقتنعت فيه،،واتقبلت فييصل،،لنه فطييم ما اتعرف شو صاار عقب هالتغيير،،



فطيم: هاا شويخ،،شميم الا عندي،،بس بعد اقوولج هب متأكده اذا بنسير او لا؟



شويخ: يالله بالستر،،عيل هن يينكن ليين العين يوم ملجتج انتي والعنوود،،لالا خلي عنج،،هذا ولد عمج وهذيج بنت خالة ريلج،،يعني المفروض اتسيرين،،هب حلوة يرمسن عنكن ويقولن والله بنات مبارك وصلناهن ولا وصلنا،،



فطيم: ما ادري شوويخ،،ومناااك ما اجهزنا حقها،،كله بسرعه بسرعه،،



شويخ: كلنا ما درينا الا البارحه،،وبعدين العرب امبنوهم معزمين،،الا ع سلاامة يدتيه يوم انها طاحت علينا اتعاايزوا،،لالا بسيرن،،وقولي لشما،،هب حلوة بعد هذيح ما اتسير،،هذيلاا اعتباارهم هلها،،ولا اقوولج عطيني عطيني اياهااا،،



فطيم وهيه اتعطس شما التيلفووون



شما: هلاااا والله،،



شويخ: عنبووه لا ادقيين ولا تسألين،،ماا اتقول عندج اخت تسألين عليها



شما: هههه اتصدقين مرااات انسى انج اختيه ههههه



شويخ: ههههه مسودة الويه،،سمعيني بتسيرين انتي بالخميس ولا شووه،،انا الصرااحه حجزت حنااية وحجزتلكن ويايه ،،ما ادريبكن عاااد؟



شما وهيه مبطله عيونها: أي خمييس،،واي حناا،،عن شوووه ترمسين انتي،،لا يكوون بس فييج حما ويااسه اتخرفتين هههه



شويخ: انا الحين اخرفت،،يالخبله تراه ملجة ولد عمج بالخميس،،ولا خبروونا لين البارحه ،،



شما وهيه توقف ،،وقلبها مقبووض: منووه ولد عميه،،منووه تقصدين؟



شويخ: بعد منوووه،،عبدالله ملجته ع ميثا،،وانا هب عااارفه حتى شو اتلبس ،،وووو....



شما++طاح التيلفوون من يديه وشويخ كاانت ترمس،،وقفت وانا مصدوومه،،وقفت وانا اشووف فطيم اتشل تيلفوونها واترد اترمس شويخ،،ما عرفت شو اسوي،،حسيت انه جذب،،حسيته انه مقلب،،كاانت الافكااار ادوور ع راسي وانا مب قاادرة اركز،،كيييف ملجته بالخميس،،والرساااله،،وكلاااامه،،ووعده لي،،كيييف بيملج وانا خلاااص ساامحته،،والله العظييم ساامحته،،طلعت بسرعه من حجرة فطيم،،وقفلت حجرتيه،،ومسكت تيلفووني ادق للعنود،،وانا بعدين مب مصدقه،،وما بصدق حد لين اسمع هالشي من العنوود نفسها،،دقيت للعنود وانا واقفه وكلني ارتجف،،ومااسكه نفسي واصبرها واقوول لا جذب،،مستحييل يخليني،،مستحيييل يااخذ وحده غيري،،



العنود: هلااا شما،،



شما وهيه صوتها فيه مثل الصيحه،،ومتوترة وترتجف: العنووود قوليلي الصدق،،ملجة عبدالله هالخمييس،،دخيييلج قوليلي الصدق؟



العنود،،ما عرفت شو اقولها،،انا هاللحظة كنت متوقعتنها،،وما كنت حابه اني اكوون انا اللي اخبرها،،ما هاانت عليه اقولها:......................



شما ،،كانن خلااص دموعي نزلن،،ما داام العنوود سكتت،،معنااته الرمسه صدق،،كنت واقفه في نص الحجرة وماسكه تيلفوني ،،ما حسيت نفسي اقدر اوقف،،كنت ابى اسير لين شبرتيه،،بس والله العظيم انه ريولي اتيبسن محلهن،،يلست مكاااني،،وانا احس اني مخنوووقه ،،وضااايجه،،تميت مغمضة عيووووني وانا اصيييح ،،اصيييح واحس قلبي يتقطع من داااخل،،اصيييح وانا اذكر رساااالتيه اللي مطرشتنها اليوم حقه،،رسااالتيه اللي سهراانه البارحه طوول الليل اكتبها وارد اقرااها واحضنها،،،اصييييح قلب مستحيييل ألقى شراااته،،مستحييييل،،تميت ياالسه في نص الحجرة وانا اشووف شريط ذكريااااتي يمر وياااه لحظة بلحظه،،كلااامه لي آخر مرة كان بعده يتردد في اذووني،،دخييييييلك ياا عبدالله رد،،دخييييلك لا تخليييييني،،والله العظيم مسااامحتنك،،والله،،،دخييييلك يا عبدالله هب قصدي اني اقوولك ذيييج الرمسه،،والله انها من ورى خاااطريه،،والله،،آآآآآآآآآآخ،،ما اتخييل الدنيا بليااااااك،،،ما اتخيييل،،الموووت يا ولد عميه ولا اني اعييش ويا قلب ثااني،،تميت اصيييح وانا اشووفه جداامي،،والله انه صوورته كاانت جداامي،،اشووفه يبتسملي،،كنت اتخيله وكأنه عندي،،قربي وحذااالي،،حسيت انه الدنيا أظلمت في ويهي،،وخلاااص،،حسيت اني بطوي صفحااات واااايد من ماااضي عشته ويا هالانسااان،،بس كيييف اطويهن وانسى،،كيييف الوااحد ينسى رووحه وقلبه،،كيييف الواحد يعيش بليا نبضه،،تميت يالسة مكاااني،،وانا اسمع فطييم ادق عليه،،بس في ذييج اللحظة كنت خلااااص،،منهاااارة وما ابى اشوووف أي حد،،حسيتهم كلهم خداااعين،،امااايه واخواااني وابويه،،حسيت الكل خدعني،،العنووود ويدتيه ،،والقلب اللي اتخلى عني ،،باااعني بهالسهوولة،،آآآآآآآآخ يا دنيا،،ليييش انتي قاااسية عليه جذيييه ،،ليييييش،،والله اني اباااااه،،اباااااه،،عبدالله انته تسمعني،،اكيييد حااس فيني،،عبدالله انا اترياااااك،،والله العظيييم اتريااك،،واتريااااك من سنين وايااااام،،قلبي يبااااك ،،لييييش خليتني،،ليييييش؟،،،،

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 03:55 AM
تــابع ..



بيت بو مطر




الساعة وحده ونص بالليل




الصاله اللي فووق




العنوود وهيه تنتبه انه عبدالله وصل وساير صووب حجرته،،وشكلها تعباااان،،ومهموم




العنود وهيه تدخل عليه: هلااا عبدالله




عبدالله وهو يفر الكاب من على راسه وايلس ع الشبريه: هلاا العنوود،،شو موعنج لين الحينه؟




العنود: بس جذيه،،ما يااني رقااد،،انته اتعشيييت؟




عبدالله: لالا ما اشتهييه،،بس اذا فييج سويلي عصير برتقاال مشتهنه!!




العنود++كنت حااسه فيه والله حااسه،،وهالعصير له معنى خااص عنده لنه شما اتحبه،،كنت اقووول سبحاان الله،،يمكن الواحد اذا يبى يخفف ع نفسه فراق الناس اللي يبحهم،،يسوي شي هم يحبوونه،،يمكن،،كاان ما عندي شي اقووله،،يا غيير انه عندي اماانه ولااازم اوصلها،،مهما كاان بتظل اماانه،،وما ابى اشل ذنب شميم ف رقبتيه،،طلعت الورقه من مخباااتي ،،وانا ماسكتنها بين يديه،،




العنود: ان شاا الله بسوويلك،،بس عندي شي ولازم اعطيك اياااه،،




عبدالله وهو معقد حواجبه: شي،،شو عندج العنوود،،رمسي!




العنود وهيه اتعطيه الورقه: هاذي اماانه ،،وما بغيت الا اني اوصلها لك،،افتحها وبتعرف من عنده،،انا سااايرة،،




عبدالله++من اول ما شفت حركة تقطيبة الورقه،،عرفت انها من عند شمااا،،انسدحت ع الكرفاايه وانا افتح الرساااله،،واللي كاان مكتوب فيهااا" السلااام عليكم والرحمه،،شحاالك عبدالله ربك الا بخير؟ اترددت واايد قبل ما اكتبلك،،بس والله العظيم اني متلومه فييك،،ومتلومه من رمستيه لك في هذاك اليوم،،عبدالله انته ع بااالك اني اقدر ازعل عليك،،ازعل ع قلووب البشر كلهاا الا انته مستحيل،،المووت ولا اشووفك شاال ع خااطرك مني،،تدري اني سهراانه الليلة هاي كلها بس عسب هالرساااله ،،وهالرسوومات تذكرهن هههه،،اكيييد ما بتنساااهن،،عبدالله يمكن صاارت بينا وااايد اشيااا ،،بس صدقني انك دوووم ع باالي،، انا بترياا هالكوورس يخلص ،،وفيصل بوقف في ويهه هليه وبقولهم اني ما اباااه،،ولو يسوون ما يسووون ما باااخذه،،طبعااا بمساندتك،،انزييين،،مب عقب اتقوول ما يخصنيه بذبحك،،" وفيه وااايد كلاااام كاان فالرساااله،،كنت اقرااها واحس انه نااار في قلبي،،احس اني مخنوووق،،احبهااا والله العظيييم احبهاا،،وما ابى هالدنيا بلااااها،،ظهرت في هذيج الليلة والورقه في ايدي،،وشغلت السيارة وانا هب عاارف ووين اسييير،،بس مشيت بسياارتيه ووقفت جدااام بيت عميه،،وانا اشووفه واحس انه شما شي ملكي،،ومحد له خص فيه،،اتذكرت لحظتها شي،،وأحلى مكاان كاانت شما وااايد اتحبه،،يبل حفييت،،ما اعرف كم كاانت السرعه اللي اسووق فيها،،بس وصلت بسرعه،،وسرت يبل حفييت من فوووق،،ووشغلت مييحد ويلست هناااك،،وانا ارد واقرا الرسااااله مرة ثاانيه وثاالثه،،تميت فووق اليبل لين جداام الفير،،وانا خلااااص تعبت من كثر ما افكر،،بس طلعت بنتيجة وحده،،انه قلبي مستحيل حد يسكنه غيرها،،




بيت بو سلطان




يوم الاربعا




الساعة ثمااان ونص الصبح،،




"كانت رااقده مكاان ما صااحت،،والاضااءة مفتوحه،،ومن دوون لحااف ولا شي،،كانت منطويه ع نفسها وتيلفونها حذالها،،ما حست بنفسها الا والشمس في عيوونها،،وعلى صووت امها اللي كاانت ادق الباب بآخر قوتها،،قاامت وهيه اتحس نفسهااا كأنها كاانت في كاابوس،،انتبهت ع عمرها انها راقده ع الارض،،عقب اتذكرت شو صاار البارحه،،ومسكت تيلفوونها اتشووف الساعه ولقت مكالمات من فطيم وشويخ والعنوود،،ومن مسجااات العنووود الصبح،،شلت تيلفونها وقاامت وامها بعدها ادق الباب،،ساارت صووب الباب،،وهيه بجلاابيتها اللي كانت لابستنها البارحه،،وشعرها المفتوح اللي كان شوي ع عيونها،،عيونها منتفخاات من كثر ما صاااحت،،فتحت الباب وشما اتحس بعدها انها غييير،،شااافت امهااا ،،ومن شاافت امهااا نزلن دمووعها،،ولوت ع امها بقو،،




ام سلطاان: بسم الله عليييج يااا بويه،،شو فييييج،،وشعنه ويهج جذيييه،،رمسي،،شي يعورج؟




شما وهيه اتصيح: رحمووووني ياا اماااااايه،،رحمووووني،،ابى امووووت،،والله المووت ابرك،،




ام سلطان: اتعوذي من الشيطاان يا بويه،،انا من عقب ملجة اختج وانا اشووفج هب صااحيه،،كفااهن الله السميع العليم،،لا يكوون الا عطنج بعيييين




شما وهيه لاويه ع امها واتصيح: اماااايه لا تخلووووني،،دخييييلكم لا تخلووووني اروووحي،،




ام سلطان وهيه تمسح ع راسها: بويه محد بيخليج،،نحن وياااج،،سمي بسم الله،،تعاالي تعاالي،،وتمسكها وتوديها لين شبريتها،،،وخلتها تنسدح،،وشما بعدها قاابضة في كندورة امهاا،،




ام سلطان: بويه سمي بسم الله واقري ع عمرج،،شربي شربي مااي،،واتعطيها كوب الماي اللي حذالها،،وتمت تقرى عليها وشوي هدت،،ما تمت اتصيح،،تمت سااكته ومغمضة عيونها ودموعها هماايل،،وامها اتمشن بيديها وتقرى عليها،،وتمسح ع راسها،،شما ما كاانت تبى شي كثر ما كاانت تبى حد يووقف وياها في هذيج اللحظة،،ما كاانت تبى اتحس انها اروحها،،كاانت فيها مثل الاحساس اللي يخوف في دااخلها،،اتحس بالوحشه،،واتحس انها مخنووقه من حجرتها ومن كل شي حولهاا،،دقت امها ع ابوها وياها لين عندهااا،،،ويلس حذاالها،،،،وحط ايده ع راس بنته وتم يقرى عليها




شما++حسيت بإيد خشنه ع راسي،،وفتحت عيوني وشفت بويه،، كنت اشووفه بشكل ضبابي من الدموع اللي في عيووني،،اول ما شفته مسكت في كندورته،،كنت ابااااه يشووف عيووني ويفهم شو فيييني،،كنت اباااهم يعرفووون انه اللي فيني هب عيين ولا سحر ع قولتهم،،كنت ابااااهم يدروون هالقلب كييف يتعذب،،اباااهم يحسووون فيني،،وفي الشي اللي في دااخليه،،




بو سلطان وهو ينتبه انه شما فااتحه عيونها: بويه شما،،شو اتهااانسين،،شي يعورج؟




شما وهيه اتصيح اكثر :..................




بو سلطاان: يا بويه اتعوذي من الشيطاان،،هذا هو يوسوسلج،،




شما++ما قدرت اتكلم،،وما قدرت اطلع اللي في خااطريه،،خلااااص كل شي انتهى،،كل شي،،الحلم اللي كنت عاايشه عسبه،،خذته وحده غييري،،شو الفاااايدة ارمس الحينه،،وانا احس انه قلبي خلااااني،،وخلااااني اتعذب من عقبه،،ما كنت ابى شي غير اني اصيييح واصيييح،،




"في هذاااك اليوووم ما سرت الجاامعه،،يتني اختيه فطيم وعطتني مصحف وخلتني اقووم واصلي ركعتين وقريت قرءان،،كنت مااسكه المصحف ودموعي عليه،،ما قدرت امسك نفسي،،اهدى شوي وعقب ينزلن مرة ثاانيه،،تميت ع هالحال لييين الظهر تقريبا،،عقب رقدت ولا حسيت بنفسي،،وتيلفوني سكرته،،مثل ما سكرت قلبي عن كل هالنااس اللي حولي،،كنت اقوول في نفسي،،الله يسعده ،،كنت اقوول اذا هو مرتااح وفرحااان انا بكوون مرتااحه مثله ،،عقب ارد واصييح واتحسر ع نفسي ع كل ذكرى عشتها ويا هالانسان،،





كلية التقنيه




الساعة وحده الا خمس دقايق




في واحد من الكلااسات الفاضية




الريم: ألف ألف مبرووك تستااهلون،،يلاا عقباااالج ان شااا الله




نورة: الله يبارك في غااليج،،لا انا ووين والعرس ووين،،بخلص درااستيه وعقب ان شاا الله يصير خيير




الريم: عسى خيير ان شااا الله،،بس ما اشووفج اتحنيتي ولا بالليل بتحنين؟




نورة: لالا ما فيني ع الحناا،،مالي نفس اتحنى،،




الريم: هههه اسميه بلشه لين ما اييبس وتغسلينه ،،يبااله




نورة: اتصدقين الريم،،اول مرة احس انه الدنيا حلوة ،،ما ادري احس اني مرتااحه وهب مترووعه من شي لا من خاالد ولا من غييره،،




الريم: شفتي،،هذا بس من صلااة ليلة وحده،،عيل لو كنتي كل ليلة اتصلين قيام الليل شو بتحسين؟،،صدقيني ياا نورة،،الانسان اذا كاان بعيد عن ربه ما بيعيش مرتااح،،بتلقينه دوومه مهموم وما يبى حد يرمس حد،،




نورة: هيه والله صدقج،،ما اعرف كيييف اردلج هاليميل،،والله اني احس انج نعمه من ربي،،




الريم وهيه اتبسم: ردي اليميل لربج،،هو اللي خلاااج جذيه بين يوووم وليله،،تمي ع هالمنوال،،وصدقيني حيااتج بتتغير وبتكون أحلى واحلى،،




نورة: ان شااا الله عسى خيير،،




الريم: طرشلج البارحه مسج؟




نورة: طرشلي مرتين،،بس ما رديت عليه




الريم: ما علييج منه،،بيتم يطرش لييين ما يمل،،وصدقيييني محد اييب لنفسه المشااكل،،يعني هو شووه بيقدر يسوي فييج،،بيخطفج يعني هههه




نورة:هههه يخطفني،،عنبوووه فيلم،،ما ادري والله يالريم،،اتم اقوول ما يقدر ما يقدر،،بس كلااامه يروعني ويخليني افكر واتم اهويس،،




الريم: ما عليج منه،،الصرااحه انا يووعانه،،قومي انسير نتغدى بس ع حساابي هالمرة




نورة: ههه يلااا انسير،،





بوظبي




الساعة ست ونص المغرب




بيت بو فيصل




حجرة ميثا،،




ميثااا وتوها الحنايه باديه في يديها ،،عقب ما خلصت ريولها: يالله يااا مريم ظهريه انكسر من هالحنااا،،




مريم وهيه بعدها ما اتحنت: هههه ما عليه ما عليه اتحملي ساعتين بس،،




ميثا: والله هب متحمله الا عشااان خااطر عبدالله




مريم: ههه انتي من الحين جذيييه،،الله يعين يوم بتعرسين،،




ميثااا: اتصدقييين مريم،،اول مرة احس عمري جذيه فرحااانه ،،وفرحااانه واااايد بعد،،




مريم: ان شااا الله دوووم،،اقولج انا بسير عند أميه،،بشووف الترتيبااات اللي تحت،،




ميثا: بس مريم خلي حد اييبلي أكل،،ميته من اليووع




مريم: ههههه والريجيم،،هههه جنج الا نسيتيه




ميثاا: هيه والله،،ما اتخيلين كيييف مشتهيه العييش،،بموووت وابى آكل عييش،،




مريم: ما عليه باااجر يوم بيروحون العرب،،بييبلج صحن عييش هالكبر،،ورضي منه لين ما تشبعين




ميثا: اقوووولج مريم،،كيييف باااجر بشوووفه،،شو يقوولون؟؟




مريم:ههههه انتي لا ترمسين هو ارووحه بيرمس،،




ميثا: يا ويلي والله اني زااايغه،،




مريم: اقولج لا اتمين اتهذربين وااادي،،حنااج بيضيع،،




ميثاا: هههه ما عليه،،بس هاتولي شي اكله،،خفيف يعني




مريم: ان شااااا الله





بيت بو مطر




الساعة سبع ونص عقب صلااة المغرب




ام مطر: العنوود بويه قومي زقريلي عبدالله،،نبى شوية غريضاات من السووق،،داامه الوقت ،،




العنود: ان شااا الله اماايه،،




بس قبل العنوود ما اتقووم كاان عبدالله نازل من فوق ومتلبس وكأنه يبى يطلع مكاان،،




ام مطر: مرحبا بوحميييد،،اقرب اقرب بويه،،




عبدالله: قرييب اميه،،وينه ابويه،،




ام مطر: والله جنه الا عند الزرااعه فالحوش،،الا اشووفك متلبس وووين سااير؟




عبدالله: واصل عند الربع ورااد،،




ام مطر: عيل امبوني اباااك اتوديني السووق،،نااقصنا شوية غريضاات للملجه،،




عبدالله وهو في خااطره،،ان صاارت هالملجه ع قولتكم: لالا اميه انا مستعيل،،خلي مطر يشلج،،




ام مطر: يالله يا بويه دوومك الا متعذر،،




ظهر عبدالله وهو حاااط في باااله انه يرمس ابووه اليوووم،،واللي يصير يصير،،كاان حااط في باله انه مستحيييل يااخذ ميثا،،بس بااجر الملجه،،بس عبدالله ما همه غير شما،،يمكن كلهم رمسوا في وقت متأخر،،ويمكن فهموا بعض في آخر لحظة ،،عبدالله حااط في انه بيسوي أي شي بس عسب ما يملج على ميثااا بنت خاالته باجر





حبيبي وان تباعدنا يجمعنا صدى اليامال....يساندني على وصلك كثيير اشياء في قلبك..كتبتك لين ما فقت الجمال ودفتري لازال....بقت له صفحةٍٍٍٍٍٍ تبغي توصف مسألة صمتك،،تعال وثبت ارجاف الظروف ورعشة الاهمال...مثل ما تثبت أعصابك إذا في يوم خاصمتك..

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 03:55 AM
البارت الخامس والعشرين ..[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الروابط] ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الروابط])


أصعب شعور أنك تحس بغربتك بين الاهل...وأنك تحس بوحدتك رغم انك وسط الزحاام...وانك على وسع الفضا..اتحس به مالك محل...وتهل من عينك دمووع ان شفت اسرااب الحمام..النار في صدرك تزيد وكل مرة تشتعل...كل ما بغيت اتقول حااجه فداخلك ضاع الكلاامـ




بيت بو مطر



الساعة سبع ونص عقب صلااة المغرب



ظهر عبدالله وهو حاااط في باااله انه يرمس ابووه اليوووم،،واللي يصير يصير،،كاان حااط في باله انه مستحيييل يااخذ ميثا،،بس بااجر الملجه،،بس عبدالله ما همه غير شما،،يمكن كلهم رمسوا في وقت متأخر،،ويمكن فهموا بعض في آخر لحظة ،،عبدالله حااط في باله انه بيسوي أي شي بس عسب ما يملج على ميثااا بنت خاالته باجر,,



في هذاك اليوم طلع عبدالله وسار صوب الزراعه اللي فالحوش،،بس ما لقى ابوه،،فسار صوب سيارته وقبل ما يركبها لقى مطر وهو بعد كان يبى يطلع،،



مطر: هاا المعرس ووين ساااير؟



عبدالله وهو خلااص ضاايج،،وهب عاارف شو يسوي،،فأول ما شاف مطر ،،فكر في أنه يقول لمطر،،عسب يكون في صفه: اقولك مطر تعاال الميلس،،اباك شوي!!



مطر: الحيين؟؟،،مستعيل،،موااعد الربع،،شو فخااطرك؟



عبدالله وهو بااين ع ويهه انه محرج وضاايج : عشر دقايق بس،،ما بأخرك،،



مطر: ما عليه ما عليه،،اسبقني وانا بييك،،بدق لواحد من الربع وبلحقك،،



عبدالله: ما عليه،،بترياااك،،




بيت بو سلطان



المغرب



في حجرة فطيم



ام سلطان: بويه شويخ اترشيها اختج هب طاايعه اتسير،،يوين عليها امتحانات الاسبوع الياي،،وتبى اتذاكر،،ومناك ام فصيل ادريبها بتحط في خاطرها،،



شويخ وهيه عاطيه يديها لفطيم وياسه اتحطلها مناكير: امااايه امبونها جذيه شميم،،باجر يوم بتوعي الصبح بتقوول بسير،،ما تدريبها انتي،،



فطيم وهيه ماسكه المناكير،،وفاهمه شميم شو فيها: لالا ما بتسير،،خلااص امايه دامنها عليها امتحانات خليها ع راحتها،،وام فيصل اتعذري منها،،وانا بيلس وياها،،



شويخ : لااااا والله وانا منووه بيسير ويايه،،توج اتقولين بتسيرين،،لالا خلي عنج بتسيرين وغصبن عنج،،



فطيم : بسم الله،،كلتيني،،عيل منووه بيلس عند اختج،،انسير كلنا عنها بوظبي وهيه اتم اروحها اهنيه،،



ام سلطان: يا بويه انا ابااها اتسير،،دخلت عليها من ساعه وشفتها بخير وما فيها شي،،هب زيين عليها،،هذيلاا اعتبارهم هلها،،وعليها انها اتسير ويانا



شويخ: ما عليه ما عليه امايه ،،انا برمسها،،



فطيم : لا ترمسينها ولا شي،،خليها انا برمسها،،واذا ما تبى اتسير لا تغصبنها،،ما شي بالغصب



ويدخل حمد وسهيل عليهن،،



حمد وهو ايلس حذال امه: امااايه شو اتسووون؟؟



شويخ: حبيبي هذا مال البنااات،،انته ما يخصك فيه،،



سهيل وهو يتقرب منهن: امااايه بخبر عليييج خالي منصوور



فطيم: ههههه



شويخ: لاااااا والله ،،روعتني،،عييب علييييك،،يلاا ظهروا منيه،،يلااا،،،سيروا لعبوا برى،،وينها سااالمة عنكم،،



ام سلطان وهيه ظاهره عنهن وكان شكلها مستهمه ع شميم وحالتها الغريبه اللي كل مرة اتصيبها: بويه رمسنها،،هيه تسمع منكن اكثر عني،،



شويخ: ان شااا الله ،،ان شااا الله اميه،،



حمد وهو يعطي ايده لفطيم: خالوووه ابى،،حطييييلي شويه



شويخ: وااااابويه انا،،يلااا اطلع منيه،،اتشووفه سهيل ريااال ما قااال ابى،،



سهيل: حموود هذا مال البنااات،،



فطيم: سيروا عند خالوه شما بتعطيكم حلااوة واسكريم ،،يلاا سيروا عندها،،



سهيل: خالوه خالوه ،،خالي منصور قالي الريال ما يااكل اسكريم،،



شويخ: ههههه ،،هو ارووحه يمووت ع الاسكريم،،غربلاااته مجذبه،،سر سر ما عليك من منصور انته،،



فطيم: ههههه ضااحك ع اليهاال،،وهو ثلااجته كله اسكريماات،،



حمد وهو يطااالع المنااكير بغراابه: اماااايه هذا من ووين شريتوووه؟؟



سهيل: امااايه من الدكاااااان يشترووونه؟؟؟



شويخ+فطيم: هههههههههه



شويخ: ههههه اقووول حمد سر عند خالتك شما وخلها اتي عدنا،،انزييين،،



حمد: انزين



سار حمد ودخل ع شميم،،اللي كانت ماسكه دفتر وقلم ويالسه ترسم فيه،،



حمد وهو يتقرب من شما،،وهيه في عالم ثااني،،



حمد: خالوووه شما ،،امااايه تبااج



شما وعينها ع الدفتر : ....................



حمد وهو يطالع شما شو ترسم: خاالوه شو ترسمين؟؟



شما وهيه اتشل حمد وتيلسه حذالها ع الكرفايه وتراويه الرسمه: حبيبي اتشووف هالطير،،وهيه اتأشر عليه،،



حمد وهو يهز راسه: هيه خاالوه!!



شما: هالطير كاان هنيه في هالعش،،هذا بيته،،وكل هذيلاا ربعه وهله،،امه وابوه واخوانه،،



حمد: خالوه الشيرة فيها وااايد طويرااات



شما: هيه حبيبي كل هالطويراات يحبن هذاك الطير،،بس الطير اللي اتشوفه اهنيه(واتأشر ع طير ثاني) ،،هذا يحب الطير الاول وااااااايد،،تدري ليييش؟



حمد وبـ براءة:لييش؟



شما: لنه هالاثنينه من يووم صغااار يلعبوون ربااعه،،ويسيرون الدكاان رباعه،،ويرسمون رباااعه،،ويااكلون رباااعه،،ودموع شما نزلن من عيونها،،بس حمد ما لاحظها،،



حمد: خااالوه وبعديييين؟



شما وفي صوتها مثل نبرة الحزن،،ومثل الغصة اللي في صدرها: الطير الثاااني طاااار بعيييد عن هالطير،،،تدري حمد وووين سااار؟



حمد: وووين خاالوه؟



شما وهيه ينزلن دموعها اكثر: ساااار مكااان محد يدله،،سار مكاااان محد يشووفه فيه،،وتمت اتصييييح،،واتصييييح بقو،،وهيه حااضنه الدفتر ع صدرها،،



حمد: خالوه ليييش اتصيحين؟؟؟



شما :........................



حمد: وهو يحط ايده ع جتفها ويهزها ع الخفيف: خاااالوه تبين اتشوفين الطوير؟



شما وهيه اتصد صووب حمد ودموعها ع خدها وغصب ترمس: سااااار بعيييييد،،وبعييييد واااايد ،،وما بشووووفه،،خلااااص



حمد: خالوه بقوول لبويه العوود يشتريلج وااحد وااااايد حلو،،



شما:................................



شما++تميت حاضنه الدفتر وانا اصييح ع ذكرى صارلها سنين في قلبي،،ع قلب كنت بس اتريا اللحظة اللي بكون له وبيكون لي،،كنت اصييح وانا اشووف ولد اختيه واقوول في خااطريه،،ليتني صغيرة،،وليتني ما كبرت،،ليتنا تمينا صغاااار ،،نلعب ونضحك وناكل رباعه،،،ليتني ارد صغيرة واقدر اشووفه كل يووم،،





بيت بو مطر



الميلس



الساعة ثمان المسا



مطر وهو واقف: انته شووووه تقوووول؟؟الحيييين يااي ترمس واتقوووول ما اباااااهاا،،



عبدالله وهو ياااالس وموخي راسه ومشابك بصبوعه،،والضيييجه خلاااص واصله حدها عنده ،،ويرمس بصووت عاالي: والله ما اخذها،،والله،،،ما ابااااااهااا،،اتعرف شو يعني ما اباااااها،،



مطر: لالا انته هب صاااحي،،شو انقووول حق العرب،،وهالناااس اللي دااعينهم،،والكل يدري انه بااجر الملجه،،انته تذبح ابووك شوووه!!



عبدالله وهو يوقف ويتقرب من مطر : والله ع مووووتي،،وهالملجه ما بتم ،،يعني ما بتم،،



مطر: اتعوذ من ابلييس ،،شو هالرمسه،،لعب يهااال هووو،،محد بيكنسل شي،،عطني بس سبب واااحد حق شوووه هااا كله،،وليييش ما تبااااها،،نااقد عليها بشي،،قووولي؟؟ يمكن اقتنع



عبدالله وهو فيه مثل نبرة الحزن: قلبي متعلق بغيرها،،والله ما قدرت انساااها،،والله،،،



مطر وهو يهدى شوي: ارمس عبدالله،،منووه هاااي اللي ما قدرت تنسااها،،منووه هااي اللي بتكنسل كل شي عشااانها؟؟



عبدالله وهو يرد اييلس ويفر سفرته من على راسه،،ويتنهد تنهيده طويله: بنت عميه اللي من يووم وانا صغييير ابااهااا،،من يووم وانا صغير كنت اغااار عليهااا،،وهو يمسك شعره بقو وكأنه يبى ينزعه،،خذها النذل ومحد شاااورني فيها،،خطبتوليه ومحد شااورني انا رااضي ولا لا،،والله ما اخذها ،،والله،،



مطر وهو اييلس حذااله وفهم انها شما هيه اللي يقصدها عبدالله: بس انته عارضت في البدايه وعقب رديت وحتى انته اللي استعيلت أميه عـ هالملجه،،



عبدالله: قسم بالله غلطه،،والله العظيم غلطه،،صار اللي صااار،،بس انا الحيييين ما ابااااهااا،،كييف تباااني اعيييش ويا وحده وانا ما اباااها،،اذا انته ما بترمس ابويه انا برمسه ارووحي،،ومسك سفرته وطلع من الميلس ،،وهو طااالع لقى ابووه في ويهه،،وانتبه بو مطر ع ملااامح عبدالله وشكله انه ضاايج ومحرج ،،



بو مطر: شوو فييييك؟؟ قالتلي امك انك ادورني،،



عبدالله وهو واقف جدام ابوه،،وعيون عبدالله في عييوونه،،وكان يكلم ابوه بنبرة تحدي وثقة: بنت خالتيه ما اباااها،،وملجه بااجر ما بملج،،




بو مطر وهو يطااالع ولده بنظرة غريبه،،وحرج ع رمسته،،وكان بومطر اول مرة يرمس واحد من عياله بهالطريقة،،ويعلي صووته جذيه: لعب يهاااال هو،،بااااجر الملجه،،عايبنك ولا هب عااايبنك،،تبى تفضحنا عند العرب شووه،،



عبدالله وهو خلاااص محرج ع الآخر وكان يرمس ابوه بصوت عاالي وهو هب حاس بنفسه : عيل والله ما املج،،وما باااخذ الا بنت عميه،،تبووون ولا ما تبوووون،،



بو مطر وفي لحظة غضب ،،رفع ايده وعطى عبدالله كف ع ويهه،،بومطر اللي عمره ما رفع ايده على عياله،،صفع فيها عبدالله،،وع قوة الصفعه ،،الا عبدالله ما احترك فيه شي،،كان وااقف وصاامد،،كااان وااقف ودمعته معلقه بين رمووشه راافضه انها اطييح او حتى تضعف في يووم وتنزل،،عبدالله اللي اول مرة يوقف في ويهه ابووه بهالاسلوب ويكلمه ويعلي صووته عليه،،،وقف ثواني يطاالع ابووه بنظراات اتعور القلب،،بنظرات واحد مظلوم ويبى حقه،،مشى عنه ولا اتكلم ولا كلمه ،،وكان ماسك سفرته في ايده،،وحطها ع جتفه وركب موتره وطلع من البيت،،طلع وهو قلبه منكسر،،،وخااطره مكسوور،،طلع وهو يحس انه كل هالدنيا تمشي ضده وضد شما،،،طلع وخلى ابووه متلووم فيه،،



مطر واللي كان منصدم من الموقف اللي صار،،سار صووب ابووه وشااف ملاامح الحزن والغضب ع ويهه ،،مسك ابوه بإيده ودخله الميلس،،لنه شاافه هب راايم يووقف،،ودق ع العنوود ويت لين الميلس،،وقفت عند الباب وهيه اتشووف ابووها غيير ومطر يأشرلها توقف هنااك برى،،



مطر وهو ياي صووب العنود: سمعي يلسي عند ابووج،،وانا بسير ورى اخووج هالمينون،،اخاافه الا ينفد عمره



العنود وهيه هب فااهمه شو اللي صاار: مطر بلاااااك،،عبدالله شو فييييه،،وووين ساار،،وابووويه لييش حااطه ايده ع راسه وموخي،،ارمس،،



مطر وهو شكله مستعيل: هب وقته الحينه،،سيري ويلسي عند ابووج،،واذا ياه شي ،،دقيلي،،تسمعين،،



العنود: ان شاا الله،،



مطر حرق تيلفووون عبدالله من اول ما طلع من البيت،،بس ما يرد عليهم،،عقب لقااه مغلق،،تم يدوره في شوااارع العين مثل المينون،،كاان يدري بعبدالله يوم انه يضايق،،ما يشووف جداامه،،وما يحس بالسرعه اللي يسووقها،،كاان يخااف انه عبدالله يسوي مثل هذيج المرة،،يوم انه ساار دبي ولا خبر حد،،بس هالمرة الله يستر شو اللي بيصير،،



بيت بو سلطان



غرفة شما



الساعة ثمان ونص المسا



شما++كنت اصيييح وانا ماسكه الدفتر،،ولا حسيت بحمد يوم انه ظهر عني،،سمعت الاذان يأذن،،وقمت واتعوذت من ابليس وقمت وصليت،،ورفعت يديني وانا ادعيله انه الله يهنيه ويسعده،،كنت ادعيله وانا قلبي مقبووض عليه،،،ويتقطع من الالم،،كنت ادعيله والله يعلم انه من قلبي،،مستحيل اكره ومستحيل ادعي عليه،،قلبي هو قلبي بيظل شرات ما هو،،مسكت القرءان وقلت بقرالي شويه عسب اهدي هالنار اللي في صدري،،تميت اقرا لين الساعة تسع وخمس تقريبا،،عقب سرت صووب تيلفوني اللي كنت مسكرتنه من الظهر،،وفتحته،،واول ما فتحته،،لقيت مكاالمات من العنود تقريبا ثلاثه وعشرين مرة ومن غير مسجاتها،،كنت هااديه لحظتها،،بس ما كنت اقدر اكلمها،،مع انه اقرب انسانه لي،،بس حسيتها خدعتني،،حسيتها وصلتني لنص الطريج وخلتني اروحي،،فريت التيلفون وسرت صووب التسريحه ،،وانا ادقق في عيوني كيف منتفخات،،وويهي كييف انه شااحب،،حااولت ابتسم بس ما قدرت،،والله العظيم ما قدرت،،ما كنت ابى اشووف أي ذكرى من عنده،،كنت اتحاشى اشووف الصندوق اللي فيه احلى ذكرياتي وياه،،كنت اتحاشى اني افكر في كل مكان جمعني وياه،،في كل كلمة قالها لي،،حااولت وحاااولت،،بس كاان شي صعب بالنسبة لي،،صعب واااايد،،يلست وحطيت راسي ع التسريحه،،وساندته ع ايدي،،وغمضت عيوني ،،وفجأة رن تيلفوني،،سرت صووبه وشفت المتصل مريم ،،هيه نعم مريم اخت فيصل،،تم يرن وانا اشووفه،،ما عرفت شو اسوي،،بس في الاخير شليته،،مع اني ضااايجه وااايد،،بس شليته،،



شما: ألو



مريم: السلااام عليكم والرحمه



شما وصوتها كاان هااادي ومتغير: وعليج السلاام والرحمه،،هلااا مريم



مريم: شحاااالج ربج الا بخييير؟



شما: الحمدلله بخير وسهااله،،انتي شحاالج وشو حاال عربج عساكم طيبين؟



مريم: يالله لا تسألين،،اللي عندها اخت مثل ميثاا يتخبل،،والله لو اقولج انه ريولي طااحن من كثر ما سايرين ورادين السووق،،حشى هب ملجه عرس،،



شما،،وهيه مغمضة عيونها بقو،،،وماسكه نفسهااا: عقبااالج ان شاا الله



مريم: لالا انا بيوز ميثااا وعقب فييصل وانتي،،وعقب بفكر في نفسي ههههه



شما: يصير خير ان شاا الله



مريم : شميم بلااااه صووتج،،لا يكوون شي يعورج؟؟



شما: لالا بس راسي شوي يعورني،،وورقدت واايد،،



مريم: سلاامات سلاامات ما اتشوفين شر،،بس بعد نترياااكن باااجر،،



شما: لالا مريم سمحيليه،،والله ما اقدر،،فطيم وشويخ ختيه بيينكم،،



مريم: لالالا خلي عنج،،نحن نبااج انتي اتيينا،،عنبووه يا شما ولا مرة ييتي بيتنا،،ونحن كم مرة ييناكن



شما: فديت رووحج والله ما اقدر،،احسني تعباانه وما فيني ع خط بوظبي



مريم:بتغيرين جو هناك وبيخوزن كل الاوياع عنج،،تراااني والله يزعل علييج،،وان ما ييتي يا خشمي ما يدق خشمج



شما: يا بنت الحلال والله ما اقدر،،



مريم وهيه اترمس ميثا اللي كانت حذالها: ميثاااا سمعي شميم اوين ما بتي باااجر



ميثا: عطيني عطيني اياها،،



شما++ما عرفت كييف اتصرف،،كنت مااسكه نفسي،، كاان هالشي موول هب دااخل مخي،،كييف النااس يدعوني ع ملجة قلب انا احبه،،كيييف اسمع النااس اتبااركله وما تبااركلي،،كيييف؟؟،،كييف اكلم الانسانه اللي بتااخذ عني أغلى شي لي في هالدنيا،،بس اتمااسكت،،وقلت في خااطريه شو ذنبها اني احسسها اني اباااه،،شو ذنبها انها تنجرح في أحلى ليلة لها،،حااولت اكوون عااديه،،بس نبرة صوتي هب رااضيه تتغير



ميثا: هلااااا شموووووه،،



شما: هلاااا ميثا،،شحااالج؟



ميثااا: بخيير وسهااااله،،صدق ما بتيييين باااجر،،



شما: والله يا ميثا ما اقدر،،احسني تعبااانه ومناك عندي بروجكتات وامتحانات ،،سمحيليه



ميثا: والله يا شمااا ينزعل علييج،،عنبووه نحن ضاربين خط من بوظبي لين العين يوم ملجة فطيم والعنود،،حراااام علييييج،،اوني اباااااج اتعاااونيني،،



شما وهيه هب عاارفه كييف اترد عليهن: ما عليه ميثاا بشووف لين بااجر،،بحااول ان شااا الله،،



ميثا: دخيييلج شميم حااولي،،



شماا: ان شااا الله بحااول،،



ميثااا: كأنج نسيتي ما اتقوليلي شي؟؟



شما: شووه؟



ميثا : ههههه ما باركتيلي حتى ههه



شما وهيه الغصة في صدرها: سمحيليه فديتج،،يعله مبروووك ان شااا الله،،



ميثا: الله يباااارك فيييج وعقبااالج انتي وفيصل



شما:........................



ميثا: يبوووج شما براااايج،،عندي ستين الف شغله،،بخليج الحينه،،بس نتريااج بااجر



شما: ان شااا الله



شما++سكرت عنها وطحت ع شبريتيه وتمييت اصييييح،،يااا ناس هب قاادرة ،،والله العظيم هب قاادرة اتخيل انه خلاااص ،،كل اللي بيني وبينه انتهى،،هب قاادرة امسك نفسي،،هب قاادرة استوعب،،كييف كل هذا يصير وجداام عيني وانا هب قاادرة اسوي اي شي،،كييف يااا ربي وانا اللي وفيت وحبيت من كل قلبي،،وانا اللي بنيت احلاام واحلاام ع هالانسان،،وفي الاخير اتي وحده تااخذه عني،،الله يالزمن،،صدق انك غدااار،،كنت احس بالضييج،،واني مخنووقه،،وحااسه الكل خدعني،،كنت احس انه هالحياة مالها أي معنى عندي من عقبه،،قمت في لحظة غضب وكأني اعااند نفسي،،قمت وانا ما افكر في شي غير اني لااازم اكوون قويه شراات ما كنت،،غسلت ويهي وبدلت ثياابي واترتبت ونزلت تحت،،وانا اشووف الكل مرتبش ع هالملجه،،الكل فرحاان الا قلبي،،،

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 03:56 AM
تـــابع ..

بيت بو مطر



الساعة وحده الا خمس دقايق



عقب ما الكل درى انه عبدالله ظهر من البيت عقب ما قااال كل اللي عنده،،عقب ما مد ابووه ايده عليه ،،طلع ومحد يدري ووينه،،تيلفوونه مغلق،،وما عندهم أي شي يوصلهم له،،مطر ساار عند كل ربعه واتخبرهم،،بس ما لقاااه،،دق ع منصور وقاله بس بعد منصور ما عنده خبر،،بو مطر عقب ما طلع ولده وهو ياالس في الميالس،،وهب طاايع يظهر منااك،،تمت وياه العنود وهيه تترشاه يااكل شي او يشرب شي ،،هب طااايع،،كاانت ذابحنه اللوم في عبدالله،،



ام مطر وهيه اتصيح: دخييييلكم هاتولي ولديه ،،دخيييييلكم،،والله انه قلبي مقبوووض عليه ،،دخيييلك يااا مطر قم دور عليييه،،



مطر: أميه الله يهديج دورت عليه العين كلها ما لقيته،،اتعوذي من الشيطاان وبيي ان شاا الله،،



اليدة وهيه حاطه شيلتها ع عيونها واتصيح: كله منج انتي وريلج،،الصبي ظهر وهو مكسور الخااطر،،عيل ريااال شكبره يضربه،،فدييييتك يااا بوحميد،،فدييييتك،،الله يحرسك ياا بويه،،الله يردك ساالم للبيت،،



والعنود اللي مااسكه تيلفونها وادق ع شما وهب طاايعه اترد،،العنوود كاانت اتحس انها هيه السبب،،لو ما عطته الرساله ما صار اللي صااار،،العنوود حست في لحظه انها غلطت،،بس كاانت أماانه ولازم اتوصلها لصاحبها،،ما قدرت اتحط هالشي في ذمتها،،قاامت ودقت لسلطاان وهيه اتصيح،،وقالتله انه عبدالله ظهر من البيت عقب ما ابوها مد ايده عليه،،ظهر ومحد يدري ووينه،،



ع الساعة ثنتين وربع بالليل،،والكل كاان في الصااله ،،ما عدا بو مطر اللي كاان يالس في الميلس،،ومن كثر التعب انسدح وغفت عينه،،ومطر اللي كاان في حجرته ويفكر في كل اللي صااار،،



العنود: امااايه الله يهديج قومي وطي رااسج،،واول ما يوصل عبدالله بوعييج،،



ام مطر وهيه شكلها ياائسة،،ودموعها بين رموشها،،كان قلبها مقبوض ع ولدها..ونبرة صوتها كلها صيااح: والله ما اتحرك من مكااني ليين ما اشووفه جداامي،،بويه العنوود قلبي شاااب ضو،،والله انه شااب ضو،،ردي دقيييله يااا بويه،،جانه فتح تيلفوونه،،



العنود: كل دقيقة ادقله كله مغلق،،ان شااا الله بيرد،،هو دووم جذيه اذا اتضاايق يطلع من البيت



اليدة واللي غفت عينها في الصاله وانسدحت ورقدت،،حاولت فيها العنود قبل ما ترقد اتهبط حجرتها،،ما طاعت تتحرك من مكاانها،،ساارت العنوود وفتحت باب الصالة الرئيسي ويلست ع الدري،،وهيه شكلها مستهمه من اخوها،،،واتحس انها هيه السبب،،فجأة وفي لمحة برق خطف مطر جداامهاا بوزاره وفانيلته،،خطف مثل البرق يركض ويشغل سيارته،،خطف والعنوود اتزااقر عليه،،بس خلاااص كاان طاالع من البيت ،،وام مطر تركض وراه لين باب الصااله،،



ام مطر وهيه تيلس جدام باب الصاله واتصيح واتحط ايدها ع راسها: والله انه عبدالله فيه شي،،عبدالله يااه شي،،



العنود وهيه تمسك امها بجتوفها والدمووع في عيونها: امااااااااايه دخييييييلج لا تقولين،،دخيييييلج عبدالله بخير،،لا اتمين اتصيحين جذيه،،



ام مطر وهيه اتصيح وحاطه يديها ع راسها: العنووووود دقي لخوووج ،،دقيييييييله،،عبدالله هب بخير،،والله انه هب بخيييير،،قلبي مقبوووووض من اول ما ظهر،،ولديه ،،ولديه ،،هاتولي ايااه،،هذا الغااااالي،،دخييييييلج يااا امااااايه،،دخيييييييلج ،،،



" وفقدت الوعي،،غااابت عن الدنيا،،وغمضت عيونها،،ام مطر من كثر ما صااحت ولدها،،ومن كثر ما كان قلبهااا ناغزنها من الصبح اغمى عليها جداام باب الصااله وع الارض،،كاااانت اتحس انه ولدها فيه شي،،اتحس انه ولدهااا هب بخير



العنود وهيه تلوي ع امها واللي كانت خلااص غايبه عن الوعي،،والعنود ماسكتنها غصب واتصيح: امااااااااااااااايه،،امااااااايه نشي ،،رمسيييييييني،،ابووووووويه تعااااال،،ابوووويه اماااايه ما ادري بلااااهااااا،،اماااااايه فدييييييتج اتقومين،،فدييييييتج رمسيني،،،اماااااايه،،،يدتيه،،تعاااااالي يدتيه،،



"فزع بو مطر عقب ما سمع صرريخ العنووود،،فز من نوومه وهو حاااس بشي بس يتجااهله بينه وبين نفسه،،وصل لين العنووود وهيه ماسكه امها وهب قاادرة اتسوي شي،،هب قاادرة حتى توقف،،كاان الكل متوتر،،طلعة مطر بهاي الطريقة كاانت اتزيغ،،بومطر والعنود شلوا ام مطر لين ما وصلوها الصاله وع صووت صيااح العنوود فزت ام مباارك من نومتهااا،،فتحت عيونها وشااافت ام مطر طاايحه جداامها وبو مطر يرششهاا بماااي،،



اليدة: يرحمني الله،،يرحمني الله،،شو ياااهاااا،،



العنوود وهيه تقرب من يدتها وتلوي عليهاااا: يدتيه اماااااايه هب طاااايعه اترمسني،،،يدتيه اماااااايه جنهااا ماتت



بو مطر وهو محرج ع العنود: العنوووود قطعيها من رمسه،،قومي هاااااتي عطر بنشممها اياه،،قومي نشي،،بسرعه،،



العنود وهيه تربع لين حجرة يدتها واتييب العطر ،،،وشوي شوي: ردت ام مطر وفجت عيونهااا،،،وفجأة يرن تيلفووون بو مطر،،ويفز من يلسته ويطلع برى،،ويشغل سيارته ويروح،،الكل كاااان مستغرب،،ام مطر اللي ردت اتصيييح وام مبااارك اتصييح وياها،،مع انه مجرد احساس،،بس احساس الام يصدقها دووم،،وخص في عيالها،،،العنود وماسكه التيلفوون وادق ع مطر وابوها بس ما يردوون،،دقت ع سلطااان وهيه اتصيييح،،



سلطان وهو واعي من الرقاااد: ألووو



العنود وهيه اتصيح:.................



سلطان وهو ينش ويعدل يلسته : العنووود بلاااج اتصيحين؟؟ رمسي



العنووود وهيه اتصيح: اخويه عبدالله شي فيه،،والله انه شي فيه،،مطر وابويه ظهروا مثل البرق ولا ندري وين سايرين،،



سلطان وهو يفر اللحاف عنه ويوقف: انزين انزين ما عليه،،سكري انتي الحينه،،وانا بشووف شو مستوي



العنوود: دخيييلك طمني،،برد فواااادي،،



سلطان: ما عليه ما عليه العنوود انتي لا اتمين جذيه اتصيحين،،




الساعة ثلاث الا ربع



منطقة الخزنة(بين العين وبوظبي)



"وصل مطر صوووب المكاان اللي مسوي فيه عبدالله الحاادث،،ووصل وهو ريوله هب قاادر يشلهن،،نزل من سيارته ويشوووف السياااارة كييف منجلبة برى الطريج بمساافه،،يشووف سيارة اخووه وهيه متحطمة ومتفتفته في الشارع،،ركض صوووب المسعفين اللي كانوا سادحين عبدالله ع الشارع،، ويحاولون يوقفون الدم اللي من راسه بسرعه،،اتقرب من اخوووه،،وهو ما يلاااحظ ملاامحه من كثر الدم،،ما يشووف كندورته اللي كاانت مختفيه واجزاء منها لاصقه في جسمه،،يشووووف راااسه كيييف الدم يصب منه،،كااان الدم مغطي كل جسمه،،وما بااااين شي غير شي بسيط،،يلس ع ركبه في الشارع ويصيح ،،ويمسح ايده ع ويهه اخوووه وهو يشووفه مثل الميت جداامه،، شله بين ايديه وحطه في سيارة الاسعاف،،ركب وياه ،،ولنه ما شي مستشفى في هذيج المنطقه غير عياده بسيطه،،فكان مستشفى توام اقرب عن مستشفيات بوظبي،،ركب وياه الاسعاف،،وهو كل مرة يمسح ع شعر اخوووه،،وويشووووف دمه في ايييديه،،وفي ملاابسه،،وصلوا المستشفى وعند الطواري،،ضمدوا الجرووح واللي كان شي منهن محتاي خيااطه،،،،بس كااان فيه نزيف داخلي،،دخلووه ع العمليااات،،وعقب ما وصل سلطان المستفشى،،



سلطان وهو يشوف مطر واقف في ممر غرف العمليات،،وبوزاره وفانيلته اللي كاان كلهن دم،،شاافه وهو واقف ومساند راسه ع الايدار وحاط اصبوعه بين شعره ويتمتم بآياات قرءانيه،،



سلطان وهو زاايغ: هااا مطر،،شو عبدالله؟؟



وتنزل دمعه حاارة من قلبه،،وهو يتذكر عبدالله وسوالفه،،يتذكر آخر مرة وهو يزااعج عليه،،يتذكر كل شي فيه: شو اقولك ،،ادعيله،،عبدالله بين الحياة والمووت،،الضربه كانت قويه ع رااسه،،والله يعلم اذاااا بيحيا او ........وينقطع صووت مطر ،،اللي كانت الغصة في صدره،،وايلس ع ركبه ويحط يديه ع راااسه وهو موخي،،ويلس يصيح مثل اليااااهل،،والله مثل الياااهل،،



سلطان وهو ينزل لمستواااه ومتأثر من شكل مطر: مطر اتعوذ من ابليييس،،انته ريال مؤمن،،قم قم ريح عند الكراسي هنااك،،وانا اهنيه بتم،،



مطر وهو موخي راسه والدمووع في عيوونه وماسك شعره بقو: كيييييف ارتاااااح واخويه اشووفه يموووت،،كيييف ارتاااح وهو زعلاااان عليه ،،كيييييف؟؟



سلطان: يا ريااااال اتعوذ من الشيطااان،،وادعيله،،



ويوصل بو مطر بعد ما قااله سلطاان المكان بالضبط،،بو مطر ما قاااال ولا شي ،،من شااف حاالة مطر وثيابه اللي كلهن دم،، وقف بعيد عنهم وهو يخبي ذييج الدمووع اللي في عيووونه،،يتذكر ضربته لعبدالله،،يتذكر شكل عبدالله آخر مرة وهو محرج،،حس انه هو السبب في كل هذا،،وقف بعيد ورفع يديه للسما،،وهو يدعي لولده ،،ولضناااه،،انه الله يخليه لهم اياه حي،،كاان سلطاان يهدي مطر وبومطر،،وسلطاان ارووحه قلبه يعتصر ع عبدالله وحااله،،العنوود حرقت تيلفوناتهم كلهم،،بس محد رااضي يرد عليها،،الكل كاان واقف يترياااا أي حد يطلع من ذيج الغرفة عسب يطمنهم على عبدالله،،ع الساعة اربع وربع الفير،،طلع وااحد من الدكاااترة وهو شكله شااحب ويااائس،،ويفز مطر مثل البرق وسلطان وياه،،اما بو مطر كاان واقف بعيد وما اتحرك،،



مطر: ارمس، عبدالله حي ،،قووول أي شي،،



الدكتور واللي كان مواطن: نحن سوينا اللي علينااا،،



سلطاان: يعني شوو حااالته الحينه،،كييييف وضعه،،فهمناااا



الدكتور: عبدالله الضربه كاانت قويه واايد ع راسه،،والنزيف اللي فيه حااولنا انوقفه بس ما قدرنا انوقفه بشكل كاامل،،فيه كسوور في الرقبه وفي الايد اليسرى،،وريوله كاان فيها جرووح غزيرة شوي،،



مطر: يعني عبدالله حي،،صح؟؟



الدكتور: محد يعلم شو بيصير،،بس عبدالله عنده نسبة بسيطه في الحياة،،وربك كريم،،عليكم بالدعاا



بو مطر من سمع رمسته انهاااار ويلس ع رييووله من قو الصدمه،،هب قاادر يستوعب انه ولده بيمووت في أي لحظة،،يلس وهو دمووعه مخرسه ويهه ورافع يديه وهو يدعيله،،



بو مطر وفيه مثل نبرة الصياح: ساامحني يا ولديه،،والله اني كنت هب نااوي امد ايدي عليييك،،سامحني،،واللي تبااه بيصير بس ردلنا شراات قبل،،يااااا الله يااا كرييييييم انك اتقومه بالسلاااامه،،يالله انه غااااالي ،،وفراااااقه موووت ،،يالله يااا كريييييم انك اتعفو عنه ،،ياااا رب



ع الساعة اربع ونص تقريبا نقلوا عبدالله غرفه العناااية المشدده،،غااااب عن الدنيا في لحظة كااان فيهااا مكسووور الخااطر،،غاااب في لحظة كاان يفكر في أغلى انسانه عنده وهو يتخيلها جداامه،،وحذااله،،في لحظة كاان ما يتخيل انه بيااخذ وحده غيرهااا وبيعيش ويااها،،في لحظة كاان يتحسر ع كل ذكرى مرت في حياته ويااهااا،،كااان يسوووق وما يشووف جداامه من السرعه،،غاااابت عيونه عن الدنيا وهو راااقد مثل الميت،،وحواليه اجهزة وايراااات واايده،،غمض عيووونه وما يدري اذا بيشووف النور مرة ثاانيه،،ما يدري اذا بيرد لهله ولأمه واخوانه،،ما يدري اذا بيكمل حياته ويا اغلى ذكرى عنده من يووم وهو صغيير ،،غمض عيووونه وما يدري اذا بيشووف شمس هالدنيا مرة ثاانيه،،،،



"رد مطر وشل ابووه ع الساااعة ست ونص الفير،،رد واول ما دخل الصاااله ،،شاااف امه واقفه جداامه، ،،والعنود اللي وقفت اول ما شافتهم،، وام مطر يوم شااافت مطر،، وشاافت دم عبدالله ع ملااابسه،،يلست ع ركبها لا شعورياااا،،واتقرب منها مطر وهو واقف ،،وهيه ماسكه في وزاره،،واتصيح



ام مطر وهيه اتصيح: لا تقولي انه مااااااات،،دخيييييلكم قولولي عبدالله حي ،،قولولي عبدالله بيهبط الحين وراااكم،،آآآآآه ياااا ولديه،،فديييييييتك وفدييييييت دمك،،،سااامحني ياااا امااااااايه،،سامحنيــ



مطر وهو ينزل لمستوى امه وتلوي عليه بقوو،،ومطر هب قاادر حتى يرمس،،هب قاادر ينسى صورة عبدالله وهو مسدوح فالشارع وكأنه ميت: بوووويه مطر شلنني عنده،،ابى اشووووفه،،ابى اشووووووف ضنااااايه،،منووه عندي من عقبه،،منوووووه ،،وتمت اتصيح وهيه ماسكه في مطر بقو،،



العنود كانت واقفه وما اتحركت ،،كانن دموعها ينزلن لا شعوريا،،شاافت ابووها واقف عند الباب ومساند راسه عليه،،سااارت صووبه ولوت عليه بقو وهيه اتصيح،،



بومطر وهو دمووعه بين رموشه: ادعييييله يااا بويه ادعيييييله،،



العنود وهيه اتصيح بقو: كله مني ،،كله مني،،ابى اخوويييييه،،دخييييييلكم ابى اخوويييييه،،ما اتخيل هالبيت بلاااااه،،ابااااه،،ابويه ودني صووووبه،،كله مني والله العظيم كله مني،،



اليدة وهيه طالعة من حجرتها واتشووف عيالها يتصااايحوون،،اتشووفهم وهو هب هااين عليهم فرااق عبدالله،،وقفت جداام باب حجرتها اللي يطل ع الصااله،،وقفت والدمووع في عيونها ومتغشيه بشيلتها،،وهيه اتصييح،،دخلت ويلست ع سيادتها ورفعت يديها تدعييييله،،والدمووع مخرساات ويهها،،



بيت بو سلطان



في نفس الوقت،،



وعقب ما درى بو سلطان وام سلطان بعبدالله،،يلسوا مصدوومين،،وما كان في لساانهم غير انهم يدعوو له،،ويوكلون امره لربه،،،اتلبس سلطان عقب ما صلى،،ورد المستفشى وخطف ع مطر وشله وياه عقب ما بدلوا ثيابهم،،ولين الساعة ثماان هل بوظبي ما يدرون بالسالفة،،والشخصين الاقرب لعبدالله ،،اللي هم شما ومنصور بعد ما عندهم خبر،،



الساعة تسع ونص الصبح



بيت بو سلطان



شما وهيه نازلة من فووق بجامتها ،،وهوت ع ابوها وامهاا اللي كانوا يالسين في الصاله وويوهم متغيرة وسااكتين،،



ام سلطان: بويه اصبلج حليب،،



شما وهيه حااسه انه فيه شي: اروحي بصب اماااايه،،وهيه اتصب الحليب وتسمع ابوها كله مرة يذكر الله،،وكل مرة يقول(إن لله وإنا إليه رااجعوون)،،تميت ساكته وانا مستغربه من منظرهم ،،واشكال ويووههم،،



شما: اماااايه شي فيييكم؟؟



ام سلطان وهيه دموعها في عيونها: ولد عمج مسوي حاادث،،ومحد يدري جاانه بيعيش،،ادعيييله يااا اماااايه،،



شما،،وهيه مبطله عيوونها،،وخلاااص دموعها اجمعن في عيوونها: اماااايه منووووه منهم،،رمسي؟؟



ام سلطان: حطت شيلتها ع عيونها وتمت اتصيح،،وما ردت ع شما



شما وهيه اتصد صووب ابوها: ابووووويه منووووه،،مطر ولا عبدالله،،



بو سلطان: عبدالله بويه،،ادعيييله انه الله يرده لهله،،



شما++لو اقولكم انه كانت اياااام سودا في تاريخ العايلة شويه عليها هالوصف،،اول ما سمعت اسمه ،،انهرت،،وتميييت يالسة واصييييح بقو،،أول مرة اصيييح بهالطريقه،،كنت احس انه ما شي هواا،،احس انه الدنيا اظلمت،،ما عرفت وووين اسييير،،او شو لااازم اسوي،،كنت يالسه وما حسيت بنفسي الا في غرفتيه ،،لبست عبااااتي بسرعه،،وانا والله ما حاااسه باللي اسوووويه،،نزلت وانا اركض،،واسمع ابويه وامااايه يزقروون عليه،،ركضت وسرت لييين السيااارة وانا ما اعرف شو يالسه اسوي،،ركض ورايه ابووويه،،وانا يالسه حذال السياارة وحاطه يديني ع عيوني واصيييح،،



بو سلطان: بويه استهدي بالله،،قومي دااخل،،وووين تبيييين اتسيرين،،ادعيييله يااا بويه،،



شما وهيه اتصيح بقو: شلوووووني عند العنوووود،،ابى العنوووود،،ابى يدتيييييه،،وهيه ماسكه في طرف كندورة ابوها وهو واقف حذالها،،بويه ودني دخيييييلك شلني عندهم،،دخييييييلك يااا بويه،،شلني بويه وانا بعدني هب حااسه باللي اسوووويه،،كنت لابسة عباااتي من دووون شيله،،كنت اصيييح وما حسيت ا لا ابويه يعطيني سفرته ويغطي فيها شعريه،،وداااني لين العنووود،،واول ما نزلت ،،ما كنت امشي،،كنت اركض،،لقيت العنوود يالسة فالصاااله واتصيح،،اول ما شفتهااا لويت عليها بقوو،،وتمينا انصيييح،،



شما وهيه اتصييح ولاويه ع العنوود: لا اتخلييييينه يمووووت،،ما ابى هالدنيااااا بلياااااه،،العنووووود قوليله لا تخليي شموووه اروووحها،،آآآآآآخ ليتني اموووت قبله،،ليييييتني،،



العنود وهيه اتصيح: لا تقولين انه بيموووووت،،عبدالله بيرد،،بيرد اليوم،،عبدالله حي،،وبيرد عدنااااا،،ما بيموووووت عناااا وبيخلينااااا،،



شما+تميت ماااسكه في العنووود وانا اصيح،،واول ما يت عيني ع حجرة يدتيه،،اتذكرتها وفجيت عن العنوود وانا والله هب حااسه بنفسي،،هب حااسه بريولي،،سرت لييين حجرة يدتيه ولقيتها يالسه ع سيادتها،،ويلست حذاالها ولويت عليهااا وانااااصيح



شما وهيه لااويه ع يدتها واتصيح: يدووووووتي،،،ابى عبدالله،،دخييييييلج قوليله لا يخلييييني،،قوليله لا يمووووت عني،،يدوووووتي هذاا قلبي وكل شي فييييني،،هذا الغاااااالي اللي محد بيعوضني عنه،،دخيييييلج يدوووووتي،،



اليدة وهيه اتصيح: ادرييييييبه انه في خااااطرج،،ادريييييبه انه يباااج ومن زماااان،،ليتني رمست يااا امااااايه،،ليتني نطقت ولا شاورتهم،،



شما: آآآآآآآآآآآآآآآآآخ ياااااااا يدتيه،،لو يبى فوااااادي بفديه فيه،،اموووت انا ولا يغيب هو عن هالدنيااااا،،



اليدة وهيه تمسح ع شعر شما: فدييييتج ادعيييييله،،قطعتي قلبي من صياااحج،،ادعييييله يا امااايه هالصياااح ما بيرده،،




"الكل كاان منهااار لحظة ما صار الحاادث،،الكل كاان قلبه يتقطع،،الكل كاان خاايف انه عبدالله يغيب في لحظة عن هالدنيا،،،اهله ما اقدر اوصفلكمـ كييف كاانت حالتهم،،ام مطر كااانت طوول الوقت في حجرتهاا واتصيييح،،وعينها ما غضت من البارحه،،والعنووود يالسة في الصاله وحااطه في بالها انه عبدالله الحين بيدخل عليهااا،،والحين بتشووف اخوهااا مرة ثاانيه،،ما كاانت مصدقه وهب مستوعبه كل اللي صاار،،كاانت اتحس بتأنيب الضمير،،نورة كاانت الغريبة بينهم،،من اول ما سمعت بالخبر،،الوحيده اللي كانت شوي قويه في هالموقف،،يلست في حجرتهااا وماسكه القرءان وتقرا،،وتدعيله،،،اما شمااا،،فكاااانت اكثر وحده متأثرة،،هالانسان اللي ما غاااب عن بالها دقيقة وحده يغيب عنها في لحظة،،هالانسان اللي ما اتخيلت في يووم انه بيمووت عنها،،كاانت اتصيييح فرااقه،،واتصيييح شووقه،،اتصيييحه واتقوول ليتني شفته قبل ما يغمض عيووونه،،اتصييييحه تتمنى انهاا اتمووت قبل ما ايي عبدالله حتى لو جرح بسيط فيه،،قبل الحاادث كاان عبدالله يحووط في شوارع العين،،لين ما قرر بعد نص الليل انه يسير صووب منصور في بوظبي،،كااان يسوووق بأقصى سرعه،،ومن قو السرعه قيم السكاان واتثبت وما قدر يتحكم في السيارة اللي انحرفت برى الشارع وانجلبت فيه وهو فيهااا،،ع الساعة عشر ونص الضحى وصل الخبر لمنصور ولربع عبدالله اللي اجمعوا في المستشفى،،منصور من اول ما سمع الخبر طااار بالسيارة لييين العين وهو هب حااس بعمره،،ليييين ما وصل المستشفى،،وشااف الكل منهااار،،عقب صلااة الظهر وصل الخبر لاهل بوظبي،،قووم بو فيصل،،،ميثااا تمت اتصيييح وهيه سااكته،،وهب هااين عليها انه ملجتها بتخترب الليلة،،صااحت وماا كاانت وااايد متأثرة الا انها حااز في خااطرها انه كل شي الليلة بيتكنسل للمرة الثانيه،،فيصل وامه ساروا عقب الغداا صووبهم ،،



بيت بو مطر



الساعة اربع ونص العصر



حجرة ام مطر



ام فيصل: ياا بنت الحلال اتعوذي من ابلييس،،طااالعي عيووونج شو غدن من كثر الصياااح،،ادعييييله انه الله يقومه بالسلاااامه



ام مطر واللي كانت منطويه تحت اللحااف واتصيييح:...........................



ام فيصل: يا ختيه هب زييين عليييج،،انتي حتى العيشة من البارحه ما ذقتيها،،قومي كليلج شي،،عبدالله بيقووم ان شااا الله،،



وتدخل عليهم العنود وهيه متحجبة وعيونها منتفخاات،،وشكلهاا كان هاادي شويه،،وماسكه في ايدها عصير ليموون مسوتنه لامهااا،،



العنود: اماااايه دخيييلج قوومي،،كاافي عبدالله،،قومي شربيلج هالعصير،،



ام فيصل: بويه العنوود حطيه اهنيه ،،انا بتم وياها لين ما تشربه،،الا فييصل ووينه،،ما رد من عندهم



العنود: لا خالتيه بعدهم كلهم فالمستشفى،،



ام فيصل: ويدتج عساااها هدت شويه،،



العنوود: لحفتها ورقدت،،من البارحه وهيه رقادها متقطع،،عطيتها من دواها ورقدت،،



ام فييصل: ييييييها يا بنتي،،اسميه هالسيايير ما خلن حد،،الله يصبرك يا ولديه،،ويقومك بالسلاااامه،،



العنوود وهيه طااالعة من الحجرة وسايرة فووق صوب حجرتهااا،،كاانت اتحس بوحشة غريبه في صدرهاا،،اتحس البيت هاااادي ع كبره،،اتحس انه موووحش وفيه شي نااقص،،شاافت حجرة نورة وسمعت صوتها وهيه تقرا قرءان،،فتحت الباب عليهااا ،،واتقربت صووبهااا،،وهيه اتشووف النور في ويهه اختها،،اتشووف شي غريب متغير في ملاامحها،،يلست حذالها ع الشبريه ،،واول ما رفعت نورة عيونها،،دمعت عيوون العنووود،،ولوت ع ختهااا بقو،،حضنتها وكأنها اول مرة اتحس انه عندها اخت،،



العنود وهيه اتصيح: عبدالله بيخلييييينا وبيمووووت،،نورة ما ابى هالبيت بلاااهاااا،،ما ابااااااه،،



نورة واللي كاانت هاديه شوي،،ودموعها في عيونها: استهدي بالله،،ربج كرييييم،،اتعوذي من الشيطان وقومي ادعيييله،،



العنود وهيه اتفج عن نورة: انا السبب،،والله اني انا السبب،،كله مني،،كله مني،،علني الموووت ،،فديييييتك ياا اخويه،،



العنود++طلعت عن نورة وانا حااسه اني هب قاادرة،،من البارحه وانا اصيييح،،ومن روحت شما وشلها عني سلطاان وانا يالسه ارووحي،،سرت ابى افتح حجرتيه اللي ما دخلتها من البارحه،،وقبل ما افتحها،،مشن ريولي لا شعوريا صووب حجرة عبدالله ،،فتحتها،،ويلست ع شبريته،،ومديت ايدي تحت المخدة ،،ولقيت نفس الدفتر اللي كل يووم يقرااه،،تميت مااسكه الدفتر وحاضنته واصيييح،،عقب يت عيني ع صورته اللي ع التسريحه،،وانا اشوووف ابتسااامته وادقق في ملاامحه،،اشووف كناديرة وسفره اللي ع الشماعه،،اشووف نظارته اللي نسى حتى يشلها وياه،،تميت يالسه وسط حجرته واتذكر عبدالله وكل شي فيه،،كل شي فيه،،






مستشفى تواام



قسم العناية المشددة،



"قاعة الانتظار اللي كاانت مزحوومه والممرات اللي فيها كمن واحد من ربع عبدالله،،الكل كاان يالس على اعصاابه،،طلع الدكتووور وقااال انه عبدالله محتااااي دم،،وبسرعه،،لنه وااايد نزف،،والنزيف اللي فيه هب طاايع يوقف،،كاانت حااالته اخطر من الخطيييرة،،كان ممكن في أي لحظة يفقدوونه ويغيب عن هالدنيا للأبد،،،الكل كاان مستعد يعطييييه دم،،الكل كااان يبى عبدالله يعيش ويرد شراات قبل واحسن،،الكل كاان يالس على اعصااابه،،،عقب ما عطووه دم،،طلع الدكتور وطلب منهم انهم يروحون،،لنه وجودهم مسوي زحمه في هالقسم،،اللي المفروض يكوون هاادي،،روح اليميع،،ما عدا مطر وبومطر وسلطان وبو سلطان ومنصور وفيصل،،تموا يالسين عنده لين الساعة عشر ونص بالليل،،بس عبدالله حالته شراات ما هيه،،بعدها هب مستقرة،،بو مطر وعقب ما اترشااه سلطاان انه يروح،،شله فيصل هو وبو سلطان وروح به،،اما مطر وسلطان ومنصور تموا هنااك طووول الليل،،"



بيت بو سلطان



الساعة 12 ونص بالليل



حجرة شما



فطيم: شمييييم انتي تبين تذبحين عمرج،،خلج قويه شوي،،ان شااا الله انه بيقوووم،،لا اتمين جذيييه،،



شما وهيه واقفه جدام دريشة حجرتها واتصييح بشكل هاادي،،ودموعها مخرسات ويهها: قوية،،من ووويييين القوة بتيني،،وانا احس انه اغلى انساان عني بيرحل ،،كييييف تبيييني ما اصيييييح وانا اسمعهم يقولون انه في أي لحظة بيمووووت،،فطيييييم هب قااادرة والله هب قااادرة،،وتلتفت صووب فطيم اللي كانت واقفه وراها وتلوي عليها بقو،،كله مني،،ليتني رمست قبل ما يصير كل شي،،كله من فيييصل،،يعله الموووووت،،كله منه،،هو اللي بعدني عنه،،هو اللي سرق احلى حلم كاااان عند عبدالله



فطيم وهيه متأثرة من شكل شما: اتعوذي من الشيطاان وهب زييين تدعين ع الرياااال،،ماله ذنب مسكييين،،



شما وهيه اتصيييح زياادة واتفج عن فطيييم واتسير صووب صندوقها وتفتحه وتيلس ع ركبها واطلع اللي فيه : شوووووفي فطيييييم،،ِشوفي شكثر يحبني،،،شووووفي شوو كااتبلي ،،شووووفي شو عاااطني،،،شو بسوي بكل هذا من عقبه،،قوليلي شو بسوي،،،واتسير صووب التسريحه واتشل العصر اللي يايبنه لهااا،،وتفتحته،،وتشمه،،،فطيييييم احسه اهنييييه والله العظيييم اهنييييه،،كل يووم اشم رييييحته من هالعطر،،كل يوووووم ارد واتذكر كل شي،،كل شي ياااا فطييييم،،كل شي من يوووم ونحن صغاااااار،،وتيلس ع الارض وهيه منهااااره،،وهيه هب عااارفه شو نهااااية هالدمووع كلهااا،،هب عااارفه اذا عبدالله بيعيش عقب هاليووم،،هب عاارفه اذا بيفااارق هالدنيا،،وبتعييش ع ذكرى كااانت من أحلى سنين عمرهااا،،


"مساحات الفرح تصغر ولا يبقى سوى همـــي...وضياع أحلاام وفراق(ن) ترك في داخـــلي بركاان..تعبت استوهم الفرحهـ..تعبت ابكي على حلمي...تعبت ااوقف على اطلاله وادرو له على عنوان.."

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 03:58 AM
البارت السادس والعشرين ..[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الروابط] ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الروابط])




يا قصيدة علميه اني على الفــــرقى حزينهـ....واللي يجري في عرووقي حـــــزن ما ذاقه احد..فسري له حزني اللي في غياابه تكتمينه...وارسمي له دمعي اللي فوق خديني جمد..علميه الابتسامه كلها ديكورزينهـ....لا تغره ضحـــــكةٍٍٍٍ بالثـــــغر غضبٍٍٍٍ تنولد...





بعد الحاادث بيومين




يوم الاحد




"حالة عبدالله بعدها مثل ما هيه،،هب مستقرة،،والدكااترة كانوا يحاولون بأي طريقة يوقفون هالنزيف اللي فيه،،ويعوضونه بدم ثااني،،"




الساعة عشر ونص الصبح




جامعة الامارات




واحد من الكلااسات الفاضية(مبنى 71 تحت)




العنود وهيه اترمس سلطان: سلطاااان فديييييتك والله هب مدااومه الا عشااانك،،بس والله لين الحينه ما دخلت ولا كلاااس،،ماااالي نفس،،ابى اشوووف اخوويه وابرد فواادي،،




سلطان : يا بنت الحلاااال اخووج بتستقر حاالته عقب كمن يووم،،انتي لا اتمين اتهويسين،،هذا آخر كوورس حقج،،شدي حييلج فيه،،




العنود وهيه خلااص هب قادرة تتحمل اكثر من جذيه: نفااااد الجاامعه واللي فيهااا،،دخييييلك سلطاان وغلااااتي عندك،،ابى اشوووف عبدالله،،متولهه عليييه،،دخيييلك،،




سلطان وهو يتنهد: لا حول ولا قوة الا بالله،،حتى لو سرتيله،،مانعين عنه الزيارات ،،نحن ما شفناااه،،كييف بيدخلوونج انتي،،سمعيني العنووود،،ابااج اتكونين قويه،،وحمدي ربج انه عبدالله الحمدلله حي بعده ويتنفس،،اباااج توقفين ويا ابووج وامج،،ما اباااج كله مرة وصحتي،،انزين حبيبي




العنود وهيه موخيه ودموعها ع ويهها،،وهدت شويه: ان شاا الله،،




سلطان وهو يتبسم: فدييييت دموووعج انا،،والله ما اتهونين عليه انج بعيد عني وبهالحاااله،،ليتني امسح هالدمووع بيديني،،




العنود:.............................




سلطان وهو يحاول يغير مزاج العنوود: من متى ما سمعتيني كلمة حلوة،،هاااا يالحراااميه،،اعترفي،،




العنود وهيه تبسم غصب: والله يا سلطان لولاك ما اعرف شو بسوي،،انته مااالي عليه هالدنيا،،ربي لا يحرمني منك




سلطان: ولا منج غنااااتي،،اناا ما اباااج تتضاايقين،،الحمدلله انه يت ع جذييه،،والدكااترة هب مقصرين،،يسوون اللي عليهم واكثر،،اباااج اتغسلين ويهج الحينه،،وسيري اتريقي،،وحضري محاضرتج الياية،،انزين




العنود: ان شاا الله




سلطان: وعد




العنود: خلااااص وعد




سلطان وهو يتبسم: اوكييييه حبيبي،،بخليييج الحينه،،تبين أي شي دقيلي انزين،،




العنود: ان شاا الله




العنود++لولا سلطان ما عرفت شو بسوي،،هالانسان مثل البلسم،،ينحط ع الجرح ويطيبه،،هذا اليوم ما كنت ابى ادااوم،،بس سلطاان طوول الليل وهو يالس ع راسي يقنعني ويهديني،،لين ما اقتنعت اني لاازم ادااوم،،ما شي بااقي عن الكورس،،الشهر الياي بيكونن امتحانات الفايناال،،دقييت لشميم بس ما ردت عليه،،وقلت بخطف عليها الصبح وبشلها ويايه،،بس،،وووين شمااا ،ووين الدواام،،سرت لييين غرفتهااا ،،وشفت كل شي ملعوز،،اورااق،،وهدايا،،والصندوق اللي في وسط الغرفه،،وهيه اللي كاانت رااقده ع الكرسي وهيه ياالسه وع ريولها حااطه دفترهااا،،ما وعيتها ،،وقلت ما بغثهاا،،من اول ما شفتهاا،،دمعت عيوني،،يبتلهااا لحاااف ولحفتها وهيه ع الكرسي،،وسكرت الستاارة عليها وبندت الاضاءة وطلعت بشوي شوي لا اتحس عليه،،طلعت وانا دموعي في عيوني،،





كلية التقنية




الكافتيريا،،




الريم: ادعيييله يااا نورة ما اوصيج،،خاصه آخر الليل،،ربج ما يرد عبااده،،




نورة: لا توصيني يااا الريم،،كل مرة اقوول الحمدلله انه الله لاقاني بوحده شراااتج،،والله يا الريم لولا ربج ثم انتي ،،ما كنت في هالحااله الحينه،،




الريم وهيه اتبسم: الحمدلله ع كل شي،،بالعكس ،،اناا وااايد مستاانسه اني عرفتج،،احسج مثل اختيه واكثر،،




ويرن تيلفووون نورة فجأة،،يرن وهيه اتشووف نفس الرقم اللي داقها في هذااك اليوم،،هو الشخص اللي حذرها من خاالد،،ما عرفت شو اتسوي،،غير انهاا اتشااور الريم




نورة وهيه متوترة وماسكه تيلفونها: الريم دقلي،،شو اسوي؟؟




الريم: منووه؟؟ خااالد!!




نورة: لالا،،هذا اللي محذرني منه،،اخاااف شي ورااه،،




الريم: خلج قويه وردي عليه،،يمكن يبى يقوولج شي عن خاالد،،




نورة: بس مترووعه،،اخاااف يكوون شرااته،،لالا ما برد،،




الريم: ع هواااج،،اذا هب مرتااحه من هالشي لا تردين




من جهة ثاانيه،،أحمد واللي كاان في سيارته،،




احمد: بلاااهااا ما اترد،،ودي ابشرهااا،،واقوولهاا عن خااالد،،اسميهااا بطيير من الفرحه،،بطرشلها مسج وبقولها اترد عليه،،ما ابى ابشرها عنه بمسجاات،،ابى اقولهااا اياه بلسااني،،بس الصرااحه ابى اسمع صوتها،،ما ادري كل هالفترة محد شااغل بااالي غييرها،،وانا يمكن مستانس اكثر عنهااا،،بطرشلهااا مسج،،واللي يصير يصير،،




نورة وهيه يوصلها المسج وتقراه للريم: الريم طرشلي مسج،،ويقولي انه عنده بشااارة عن خاالد،،شو اسوي ارد ولا لا؟؟




الريم: اقوولج قومي انسير مكاان فااضي،،احس الكل سمعناا،،




نورة والريم دورن كلاااس فااضي ولين ما لقن كاان احمد دااق للمرة الثانيه،،عقب دقلها مرة ثاالثة وشلته،،




أحمد: ألوو




نورة وهيه متوترة والريم اتأشرلها انها اتكون هااديه واتخلي نفسهاا عاديه اكثر: ألووو




أحمد وهو متشقق من الوناسه: السلااام عليييج والرحمهـ




نورة: وعليكم السلااام




احمد: ادري اني ازعجتج،،بس عااد شو اسوي قلت لااازم ابشرج،،ومناااك كنت مستهم من ساالفتج،،




نورة: ارمس،،شو هيه البشاااارة؟؟




احمد واونه ينكت: كم تدفعييين هههه؟؟




نورة وفي خاطرها ،،متفيج: دخييييلك ارمس،،شو صاااار،،قدرت اتسوي شي،،قولي!!




احمد: انا من يووم رمستج آخر مرة وانا افكر كييف ابعد هالانسان عن طريجج،،وسبحاان الله،،من دوون ما اسوي أي شي،،البارحه بالليل التحرياات مسكوا خاالد وربعه اللي ويااه وفرووهم فالسجن،،




نورة وهيه طااايرة من الفرحه: قووول والله،هب مصدقة،،الريم،،خاااالد مسكوووه ،،الحمدلله لك يااا ربي،،الحمدلله،،وتمت دمووعها ينزلن لا شعوريا من الفرحه،،




احمد: ما سألتيني ليييش مسكووه؟؟




نورة وهيه اتصيح دمووع الفرح: هب مهم،،وما ابى اعرف،،الحمدلله انه الله فكني منه،،الحمدلله،،




أحمد: الحمدلله،،بس تدرين يستااهل،،لقوا عنده افلاااام ممنوعه ومهربه،،ومن غيير الافلااام اللي ينشرها في موقعه،،




نورة وهيه اتصيح: يزااك الله خييير،،الله يفرح قلبك مثل ما فرحتني،،




أحمد وهو يبتسم،،ويقوول في خااطره،،قلبي هو قلبج ياا نورة: آمييين يميع،،بخليييج الحينه،،واي شي تبينه لا يردج الا لساانج،،




نورة وهيه تنتبه ع نفسها انه هالانسااان ما اتعرفه،،في لحظتها يا في بالها انها تسأله،،منووه هو بالضبط،،وهيه تمسح دموعها بيديها: بس اخويه انا مااا اعرفك،،ولا اعرف حتى لييش اتسوي كل هذا لي؟؟




احمد وهو هب عاارف شو يقولها،،بس حب انه يحتفظ في هالشي لنفسه: اقدر اقوولج فااعل خيير،،اكثر من جذيه ما اقدر،،




نورة: الله يستر ع خواااتك مثل ما سترت عليه،،




احمد: آمين ان شااا الله،،يلاا عيل مع السلااامه




نورة: الله يحفظك،،واتسكر التيلفووون وتلوي ع الريم اللي كاانت تبسم طوول الوقت،،ونورة هب مصدقه كل اللي تسمعه،،كأنه الله استجااااب لدعوااتها،،والحمدلله انها وصلت لحد جذيه،،واختفى خاالد من حيااتها،،بس كاانت علاامات استفهاام في ويهها،،عن هالشخص الغريب ،،ودها اتعرفه،،ودها تشكره بنفسها،،بس ما اصرت ع هالشي،،لنها خلاااص،،كان هامنها خاالد،،وخاالد خلااص،،هم وانزااح من على قلبهاا،، والحمدلله ع كل شي،،




بعد يومين




يوم الثلاثا




بوظبي




العصر




ميثاا وهيه تتأفف: اووووف احس عمري نحييسه،،مرتين الحينه اتأجلت الملجه،،شو جذيييه،،الحين هااي ما بنحصل عندها حجز،،زحمه عندهاااا




مريم: خااافي ربج،،انتي شووه من القلووب عندج،،الولد بين الحياة والمووت وانتي اتفكرين منووه بيعدلج،،عافاانا الله




ميثاا: والله هب حااااله،،عيل في شووه تبيني افكر،،الحمدلله انه ما ملج عليه،،لا ابتلش فيه ويمووت،،




ام فيصل: شو هالرمسه بعد،،واااابويه عليييييج،،ذلفي حجرتج يوم الا هااي رمستج،،هله يبووونه يووم انتي ما تبييينه،،




ميثا: اوووووه الحين انا شوو قلت ،،قتلكم ما ابااااه؟؟ ما قلت،،اصلااا هو ما بيلقى وحده شراااتي،،




مريم: لالا بيلقى اطمني،،ويداااات البناااات،،هب الا انتي في هالدنيا،،وعبدالله ألف وحده تتمناه،،عقلي شويه،،وخلج ثقييله،،وادعيله انه الله يرده لهله،،والله اني ارمس العنوود من سااعه في التيلفوون وهيه اتصييح،،قطعتلي فوااادي




ام فيصل: ييييييها يااا بنتي،،هالحواادث بعيد الشر ما خلت حد في حااله،،الله يحفظ عياالنا من الشر،،




مريم: آمييين،،الله يسمع منج





بيت بو مطر




بعد صلااة المغرب




في الخيمة الزجاجيه




"كاان طوول فترة وجود عبدالله فالعنايه،،كانوا يتناوبون عليه،،سلطان ومطر ومنصور،،حد الصبح وحد بالليل،،اما الشواب بو مطر وبوسلطان،،كانوا يسيرون كل يووم وما يطولون واايد،،البناات والحريم الكل مُصر انهن ما يسيرن،،لنه عبدالله ممنوع عنه الزيارات،،ومنااك الريايييل سايرين رادين،،ومن غير ربع ومعارف عبدالله،،فما كاان عندهن فرصه انهن يسيرن،،مع انه ام مطر متلهفة ع شووفة ولدها،،والكل،،بس عبدالله ما بيحس حتى بوجودهن،،ولا بيخلونهن بدخلن عنده،،




ام مطر وملاامحها اللي بااين عليهن التعب والهم: بويه مطر انته بتبااات عنده الليلة،،




مطر وهو واقف ومتلبس يبى يسير صووب المستشفى: هيه أميه،،ومنصور بييلس ويايه هنااك




اليدة وهيه حاطه شيلتها ع عيونها: علني ما ااذووق حزنك يااا بويه،،والله انه البييت مظلم بلياه،،يالله يااا كريم انه اترد لنا بالسلاااامه،،




مطر: آمين آمييين يدتيه،،كثري من هالدعااوي،،يلااا شي فخواطركن




ام مطر وهيه توقف واتسير صووب مطر وشاله في ايدها مصحف صغير: بويه مطر عطه الدختر وخله يحط هالمصحف تحت رااسه،،وتمسك شليتها وتمت اتصيييح،،والله اني متولهه ع ولديه،،متولهه ع سواالفه،،وشووفته،،




مطر وهو يمسك امه من جتوفها ويأخذ عنها المصحف ويحبها ع راسها: ادعيييله أميه،،كلنا متولهين عليه،،بس كتبة ربج،،هالشي مكتووب،،ولا اعترااض عليه،،ادعووله،،هذا اللي نقدر عليه،،يلااا بخليكن الحينه،،




ام مطر وهيه اتصيح: الله يحفظك ياا بويه،،ِشوي شوي فالطريييج،،




مطر وهو يركب سياارته وساير صووب بيت عمه عسب يشل منصور وياه،،مطر في كل مرة يدخل هالبيت يشوف جداامه خياال فطيم،،كان يتمنى في يووم انها تظهرله وتسأله عن حااله،،كان يتمنى انها تبتسم له حتى لو من بعيد،،مطر في هذيج الفترة كاان محتااي حد يووقف وياه،،ويهديه،،وما كاان في بااله غير فطيم،،اللي يمكن تقدر اتشل عنه شي من الهم اللي في قلبه ع اخوه عبدالله،،وقف سيااارته ودق لمنصور عسب يظهر،،




منصور وهو يرمسه فالتيلفوون وهو بعده في حجرته: خمس دقااايق بو غييث وبييك،،انزل انزل الصااله،،محد غريييب،،




مطر: يييييها انا من متى قاايلك،،وانته بعدك الا تسحب




منصور: يااا رياااال توني طاالع متسبح،،انزل خذلك فنيال قهوة وبكووون عندك في دقايق




مطر وهو يبند سياارته: يلااا ما عليه بننزل،،




مطر++نزلت وانا حتى ما حااط في باالي اني بشووفها،،ما حااط في باالي اني بلاااقيها،،لني متعوود اني ما اشوفهاا،،وكنت مصبر نفسي طوول هذيج الفترة،،دخلت الصااله ،،وانا دااخل




مطر: هود هود




ام سلطان: هدا هداا ولديه اقرب بويه اقرب،،




مطر: ويتقرب مطر صوبها ويحبها ع راسها وهو عينه ع اللي واقفه هنااك،،فطيييم،،شحاالج خاالتيه ربج الا بخييير؟؟




ام سلطان: بخير يعلك الخير،،،شو حاااله بوحميد الحينه،،عساه احسن




مطر وهو بااين ع ملاامحه الحزن ع اخوه وحالته ويتنهد تنهيده خلت فطيم اتشل عيونها واتحطهن في عيون مطر: الحمدلله ع كل حاال،،ربج كريييم




ام سلطان: لا حول ولا قوة الا بالله،،اقرب اقرب بويه شعنه وااقف،،بويه فطييم قربي الفواله لريلج،،




مطر وهو يطاالع فطيم بنظراات ،،وكأنه يترجاها ترحم حااله،،وتعطيه قلبهاا: لالا فطيم،،الله يطول عمااركم،،مستعيلين الا منصوور ما نزل بعده،،




ام سلطان: يباااله سااعه منصور ليين ما يتلبس،،بويه فطييم سيري استعيليه




فطيم: ان شاا الله أميه،،وقبل ما تلتفت تبى اتسير الدري،،كاان منصور ناازل من فووق وهو يتسفر،،




منصور: هلاااااا بوغييييث،،




مطر وهو يوايهه: هلااا منصور،،عنبووه سااعه!!




منصور وهو يتبسم: يا جذبك حتى ثلاث دقايق ما خطفن من سكرت عني،،




مطر وهو عينه عند فطيم: يلاا انزين خلنا انسييير




منصور وهو يلتفت صووب فطيم: اقوولج فطييم،،شلي ثيااابي اللي فالشنطة من يوم الخميس محد عاودتهن ،،وعطيهن الدريول خلي يوديهن الدوبي،،يدله هو،،نحن مستعيلين ما فينا انخطف عليه




فطيم: ان شااا الله




ام سلطان: بويه هلاا هلاا فالطرييج،،




مطر+منصور: ان شااا الله




فطيم++سرت صووب حجرتيه وانا افكر في نظراات مطر لي،،لا شعوريا سرت صووب الكيسة اللي عاطني اياها وظهرتها،،ومسكت التيلفون اللي شارنه لي والبطااقة،،ما ادري لييش حسيت انه مطر يمر بنفس الفترة اللي مريت فيها يوم انه نااصر غااب عني،،ما ادري لييش حسيت انه هالشعوور صعب لني انا اللي مريت فيه،،حسيت انه محتااااي حد يووقف وياه،،شراات ما كنت انا محتاايه حد يووقف ويايه في غيااب نااصر،،،مسكت التيلفون ويلست اتأمل فيه،،كنت متردده وااايد اني ادخل البطاقه واطرشله لو مسج بسيط يخفف عنه احزاانه،،ما كان في خاطريه حد يمر في نفس الموقف اللي انا مريت فيه،،لنه موقف صعب،،وفراق شخص عزيز وقريب منك صعب واايد،،فكييف في فرااق اعز اخوانك،،ركبت البطااقه وانا ما ادري شو لاازم اسوي او شو المفرووض اقوول،،ركبتها واول ما فتحتها،،لقيييت مسجااات واااااايد،،من ليلة الملجه،،لين اليوم الصبح،،وهو يطرشلي،،كنت اقول في نفسي،،معقوله ما يأس،،معقووله هالكثر يبااني،،وارد اقرا مسجااته،،وارد اجذب نفسي واحساسي تجاه هالانسان،،فجأة وصلني مسج من رقمه،،وهو يقولي،،




"عساك تفهم مقصدي ويش معناي.... وأعيش بإحساس الهنا في غرامك""




سكرت التيلفوون بسرعه ،،وانا احس اني اخوون نااصر،،اخوون اغلى قلب اتعلقت فييه،،رديت التيلفوون مكاانه،،،ما عرفت شو اسوي،،يلست اصييح فجأة،،وانا هب عاارفه كييف الايام خلت مطر لي وشلت عني نااصر،،







غرفة شما




شما++ كنت طوول هذيج الفترة ما احس بشي،،كل شي احسه ماله معنى،،الاكل ،،الدراسه،،ربايعيه،،النت،،التلفزيون،،ما شي،،كل شي انعدم في عيووني من عقب هذاك الحاادث،،كنت اقرأ قرءاان عقب كل صلاااة وادعييييله،،وابطي يالسه ع سيادتيه وادعي،،كأني كنت منعزلة عن العااالم،،ما اتوااصل ويا أي حد،،،غير العنود اللي ألاقيها في الجامعه،،وانتم سااكتين ما انعرف شو انقوول،،او في شووه انسوولف،،حتى الغوي واموون حاولن فينا،،بس مستحيل يغيرن هالاحساس المؤلم اللي انعيشه نحن الثنتين،،الكل كاان ملااحظ التغيير علينا،،والهدوء اللي حالبنا،،كنا جذيه لين اليوم،،من اول ما صاار الحاادث،،وانا مثل الصرااع في داخليه،،كنت احس انه فييصل هو السبب في كل اللي صاار،،كنا عاايشين حياتنا والحمدلله ،،ومن يووم طلعلنا ،،طلعت وياه المشاكل،،كنت كل يوم اقوول بسير وبخبر واحد من اخواني عنه وعن اللي قااله لي،،عقب اقول لا،،الوقت هب منااسب الحينه،،،قلت بترياا لين حالة عبدالله تستقر وبقوول كل اللي عندي،،واللي يصير يصير،،عقيت شيلة صلاااتي ولبست شيلة عاديه ونزلت تحت،،وانا احس نفسي هاديه شوي،،سبحاان الله كييف القرءان يخلي الواحد مرتاحه نفسيته،،سرت صووب المطبخ،،ويلست جداامه ع الدري،،وقلت لروزي اتسويلي عصير برتقاال،،ويلست اشرب وانا قلبي ينبض باسمه،،وعيوني ما تشووف غير صورته جدامي،،وعقلي ما يفكر الا فيه،،كنت متأمله في ربي خيير،،انه هالانسان بيعيش،،كنت اقوول براايه يااخذ ميثااا والله العظييم رااضيه،،بس ما اباااه يغيب عن سمايه،،ما ابااه يغيب عن هالدنيا ويرحل،،كاان اللي هامني انه يعيش وبس،،وعقب يصير اللي يصير،،ومسكت تيلفووني ودقييت للعنود،،




شما: ألوو




العنود: هلااا شميم،،




شما: شحااالج فديييتج،،عسااج بخير؟؟




العنود: الحمدلله ع كل حااال




شما: طمنيني العنوود شي اخبااار يديده عن عبدالله؟؟




العنود: من شوي مرمسه سلطان ويقول الدكاترة كانوا عنده اليوم ،،ويقولون حالته شرات ما هيه،،




شما وهيه موخيه براسها وتتنهد تنهيدة من قلبها: ربج كريييم العنوود،،قولي الحمدلله ع كل شي،،




العنود وفي صوتها مثل الصيحه: شميييم دخيييلج تعااالي عندي،،والله احس البيت غييير،،احسني مخنووقه،،تعااالي بااتي عندي،،يمكن اتوانسيني شويه




شما وهيه حااسه فالعنوود،،والعنوود بالنسبة لها اكثر من بنت عم واكثر من اخت: اخاااف سلطاان ما يخليني،،ولا انا والله ودي،،




العنود وهيه اتمش دمووعها: خلي سلطاان عليه،،لمي ثيااابج وكتبج،،وتعااالي الحينه،،دخيييلج يا شميم




شما:خلاااص ان شاا الله،،اللي تبينه بيصير،،




شما++كنت اقوول في نفسي ،،انا اروحي ابى حد يوقف ويايه،،كييف اوقف ويا العنوود،،انا ارووحي منهااارة بس ماسكه نفسي من كمن يووم،،بس مهما كاان،،يمكن وجودي وياها يخليها شوي ترتااح،،طلعت فووق وشاورت أميه،،ودقلي سلطان وقاالي برايج سيري عندهم لين باجر،،لميت اغراضي حق ليلة وحده،،وشليت العطر اللي عاطني اياه عبدالله،،ودفتريه وقلميه،،وسرت ويا الدريول لين العنوود،،





مستشفى توام




قسم العناية المشدده




قاعة الانتظار




الساعة تسع ونص المسا




مطر وهو يرمس السيكيورتي اللي هناك: خمس دقايق والله ما بتأخر،،خلني اهبط




السيكيورتي واللي كان مصري: آسف،،التعليماات بتقول ممنوع الزيارة لـ هالمريض،،




منصور وهو محرج عليه: شو ماالك دعووه،،،لا حووووول،،انزين خمس دقايق ما بيضرك،،




السيكيورتي: انا ماليش دعوة،،دي التعليماات،،ودا المريض بالذات ممنوع الدخول عليه




مطر وهو يهز رااسه : لا إله إلا الله،،جااان من متى نترشااااك،،




منصور: انسير بالله عليييك،،ثرها ما شي اداارة،،ع كيفهم هم،،الحين سادس يوم وهم مانعين عنه الزياارة،،مذله تراها الساالفة




مطر: ياا ريااال ما فينا عالمشااكل،،خلنا بنتريااا الدكتور لييين ما ايي




منصور: يييييها،،اسميك بتبطي،،براااايك انا ساااااير عندهم ،،جيه الدنيااا فوووضه،،




سار منصور لييين الادارة ورمسهم ،،بس ما شي فاايده،،وقالوله لااازم اتشووف الدكتور المختص عليه،،سار منصور يدوره ،،وتم يتريااه في مكتبه لين ما هبط عليه،،




الدكتور: والله يا اخ منصور السموحه منك،،يعني انا هب مانع عنه الزيارة منيه والدرب،،المريض في حالة حرجه،،وما نقدر انخلي أي حد يدخل عليه،،




منصور: خمس دقاااايق ما بيضركم،،عنبووه من متى نترشاااكمـ،،بس الليلة خلونا انشووفه




الدكتور: انا متفهم وضعكم،،بس ما اقدر،،بعد ما تستقر حالته ان شاا الله بتشووفونه،،بس داامه في هالحاله اسمحلي،،




ويقوم منصور وهو محرج ويدق ع طاولة الدكتور بقو،،ومن قو ضربته ،،طاحن القلمين اللي كانن مثبات ع المكتب: شووف عندك نص سااعه،،ما بتخلينا انهبط،،صدقني بشتكي عليييك،،جيه الدنيييا فووووضه،،ادخلوون اللي تبوونه ،،واللي مايعيبكم ما ادخلووونه،،اذا ما اتعرفنا بعرفك،،




ويدخل عليهم مطر وهو يسمع صووت منصور من برى،،




مطر وهو يمسك منصور من ايده: اسمحلناا دكتووور،،تدريبه انته منصوور يحرج بسرعه




الدكتور: مسموح بوغيث،،الا انا يالس افهمه،،دام وضع عبدالله جذيه،،مستحيل اخلي أي واحد يدخل عليه،،




منصور وهو يفج ايده من مطر ويسير برى عنهم وينزل تحت،،ويركب سيارته ويحط رااسه ع السكااان،،والسيارة امبنده،،منصوور كاان يفتقد اعز شخص له،،عبدالله اللي دوومه وياه،،من ينزل من بوظبي وهو وياه،،اذا ساافر بيسافرون ربااعه،،هالاثنينه ما كانوا يفترقوون،،صح انه عبدالله اصغر عنه،،بس كاان يحسه اكبر عنه،،كاان يذكر عبدالله وهو ينصحه،،يذكر كل الاياام اللي كانوا فيها ربااعه،،كل سفراتهم وسوالفهم،،،منصور كاان يتألم بس ما يظهر هالشي جداامهم،،من سمع بحاادث عبدالله،،كاان طااير بالسيارة من بوظبي لين العين،،وفجأة يفتح السده اللي جدامه،،ويطلع منهاا كاميراا،،وهو يجلب الكاميرا بين يديه،،ويذكر عبدالله ايام ما كانوا في ألمانيا هذاك الصيف،،اللي دوومهم فيها<<<




في الفندق،،الساعة ثلاث ونص الفير




منصور: ياا رياااال هب جذيييه ،،شدراااك انته بالتصوووير،،




عبدالله وهو مااسك الكاميرا ويطقطق ع كل فص فيها: ههههه مخلنه حقك التصويير،،اسمييييك خقاق،،قم قم عني،،اقووول منصوور اوقف جذييييه،،حلو شكلك بالوزار والفانيله ،،هههه لا وفي ألمانيا،،




منصور وهو يحااول يااخذ منه الكاميرا: هههه لاااا،،،امبوووني حلو،،لو ما قلت،،يا رياااال عطني اياهاا،،بتخربها الحينه،،




عبدالله وهو يلف الكاميرا صووب منصور ويصوره: هههههه ،،طلع ضرووسك انزين،،ههههه ،،ولع الفلاااش صح؟؟




منصور: هههههه عنلااااتك مسود الويهه،،هات هات الكاميرا بمسحها،،تبى تفضحنا انته،،




عبدالله واللي كان لابس شورت وفانيلاا كت،،والدنيا كاانت مووت برد،،: ههههه جاانك ريااال خذها مني،،ويطلع عنه عبدالله في الممر ومنصور وراه بالفانيلة والوزار،،وكاان يرتجف من البرد،،واللي طاالع فالممر مستغرب من هالشكل الغريب،،وعبدالله ميت عليه من الضحك ،،




عبدالله: ههههه لالا شكلك خطيييير،،شوف شوف كيييف النااس اطاالعك،،




منصور : ما علييييييه ،،ثرني هب رادنها فييييك،،انته ما اتحس بالبرد،،ادخل لا اتزجم علينا،،




ونزلت دمعة حاارة من قلبه،،منصور اللي كااان قلبه يتقطع ع ولد عمه وربيعه وكل شي في حيااته،،كاان متوله ع سوالفه ،،وشكل عبدالله يوم يحرج عليه،،وينصحه،،




"مر شهر خمسه في هذيج السنه مثل لمحة البرق،،مر وعبدالله لين بداية سته وهو غاايب عن الوعي،،ومحد يدري غير انه حالته حرجه،،وجسمه هب طاايع يتقبل العلااج،،بدن امتحاانات الفاينال عند العنود وشما،،كانن يدرسن بس عقولهم لا في درااسه ولا غييره،،العنوود كاان سلطاان هو اللي يشجعها،،بس شماا واللي كاانت ما هامتنها لا دراسه ولا تقادير ولا غيره،،اللي كانت في كل كتاااب طاابعه شي من ذكرى عبدالله،،اما انها تكتب اسمه،،او شعر،،او اغنيه هو يحبهاا،،او تكتب توااريخ هيه حافرتنها في قلبهاا،،تواريخ لها معنى في حياتها،،ايااام جمعتها بعبدالله،،كانت حالة العاايلة كلها صعبه وااايد،،محد كاان متخيل انه عبدالله بيكون في هالحالة في يوم من الاياام،،منصور رد يدااوم في بوظبي لنهم ما طاعوا يعطونه رخصه اكثر من جذيه،،بس كان يرد في نص الاسبوع احيانا بس عسب يطمن على عبدالله،،مطر اللي ما فاارق عبدالله من يووم الحادث،، وسلطان اللي كان مثل البلسم للكل،،اما بو مطر اللي يشووف ملاامحه يحس انه فيه شي،،صار جسمه ضعييف،،من كثر التفكير والهم،،كان ما يرقد الا بشكل متقطع،،كان يحس انه هو السبب في حادث ولده،،اليدة وام مطر نفس الحااله،،كاانت شفقانات يبن يشوفن عبدالله،،ويشبعن من شووفه،،كاان البيت بلياااه له طعم مر،،شعور مؤلم ويعور القلب،،كانوا يحسوون كل شي ذبل فالبييت،،الابتساامه غاابت عن ويوه الكل،،الضحك ودعووه من يووم عبدالله سوا الحادث،،

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 03:59 AM
تـــابع ..


تاريخ 14/6/ بالضبط،،في نفس السنه،،




جامعة الامارات




الساعة اربع ونص العصر




البوابه الشماليه




آخر يووم امتحانات الفاينال عند شما والعنود،،،




الغوي وهيه لااويه ع العنوود واتصيح: ما اتخيل الكورس الياي ما بشووفج،،




العنود وهيه دموعها ع ويهها: فديييتج يالغوي لا اتمن اتصيحين،،ان شاا الله بشوفكن،،وبينا تيلفونات




اموون اللي كاانت يالسه بعيد عنهن واتمش دموعها،،




شما: الغوي عنبووه بسج من الصيااح صيحتينا،،العنوود ما بتقطع عنكن ان شااا الله




الغوي وهيه اتفج عن العنود: صدقيني ان قطعتي عنا بذبحج




العنود وهيه اتمش دموعها: ان شاا الله،،وهيه تتلفت ادور ع اموون،،وشافتها يالسه ع كرسي ارووحها واتصييح،،




العنود وهيه تقرب صووبها : امووون اليابسة بتولهه ع سواالفج،،




امون وهيه تلتفت صوب العنود وهيه اونها مااسكه عمرها لا اتصيح: ان عرستي ونسيتينا ياا ويلج




وتلوي العنود عليهااا: هب هاااين عليييه اخليييكن،،والله هب هايناات عليه،،كنتن مثل خوااتي واكثر،،سمحليه جاااني غلطت عليييكن ولا زعلتكن في يوووم




شما وهيه اتفج العنود عن اموون: العنوود بسج من الصيااح،،ان شاا الله بتشاااوفن،،




العنود++كاان يوم صعب بالنسبة لي،،ما كنت متخيله اني ما برد ادرس فالجاامعه،،كنت في هذاك اليوم امشي واتأمل في كل مكاان يلسنا فيه،،في كل مبنى كنا فيه ربااعه،،في كل زااويه كاان لها ذكرى خااصه عندي،،من طلعت من آخر امتحاان لي وانا اصييح،،لين ما وصلنا البوابه وكنا مواعدين الغوي واموون،،تمينا كل وحده اتصيح من صووب،،وشما ويانا صيحناها،،عقب اتغشيت عنهن وطلعت لني ما قدرت اتحمل اكثر من جذيه،،ركبنا السيارة وانا متغشية واصيييح،،اصيييح فراااق أحلى ايااامي في هالجاامعه،،اصييح سوالفنا ،،كلااستنا،،الطاوله اللي دووم ناكل عليهااا،،ضراباتنا ويا البناات،،كل شي كاان يمر جداامي لين ما وصلنا البيت ودخلت وبدلت ثيااابي ودقيت لسلطااان وكانت عالساعه ست وربع قبل آذان المغرب بشوي




العنوود: مرحباا




سلطان: مرحبااا ملاااااايييييييين بهالصوووت،،من متى ياالس اتريااج،،دقيييتلج لييش ما رديتي عليه




العنود وبدت اتصيييح: ..........




سلطان: العنووود بلااااج اتصيحين؟؟




العنود وهيه صوتها كله صيااح: هب متخيله اني ما برد الجاامعه،،وما بشووف رباييعيه




سلطان وهو يضحك عليهاا: نفااااااد الجااامعه،،انا اباااااج حقي الحينه،،تتفرغين بس لبومييييد،،حد يصيح يبى الشقى والتعب،،




العنود: ما ابى،،ابى الجاامعه،،




سلطان: ههههه العنووود لا تخليني ايي لين بيتكم الحينه واشلج عنهم،،انتي يوم اتمين اتصيحين والله انه قلبي يتقطع،،بس عااااد،،عندي لج بشااااارة،،




العنوود وهيه اتمش دمووعها بيديها: قولي عبدالله نش،،دخيييييلك قوول انه عبدالله رمسكم،،




سلطاان: قبل ابى بوووسة




العنود: اوووووه سلطااااااااااااااان،،يلاا ارمس،،بعدين بعدييين




سلطان وهو يتبسم: لاااا،،الحين ابااهاا،،ولا ما بخبرج،،




العنود وهيه ويهها احمر:.....................




سلطان: عنااااادي،،




العنود: لبييييه




سلطااان: يلاااا ابى بوووسه،،والحين،،




العنود: والله وعد عقب ما اتقولي بعطيك اياهااا،،




سلطان: وعد ترااااه،،بطلي اذنيييج زين،،عبدالله استقرت حاالته اليوم العصر،،والحمدلله كل شي فيه طيب ومستقر،،بس يبااله كمن يووم وبيرد لوعيه،،ها شووو راااايج؟؟




العنوود وهيه اتفر التيلفووون ع شبريتهاا وتربع تحت صوووب يدتهااا اللي لقتها اروحها يالسه فالصااله ولوت عليهااا واتصيح دمووع الفرح: يدووووووتي،،عبدالله بخيييير،،عبدالله بيردلنااا،،الحمدلله ياا ربي ،،الحمدلله




اليدة وهيه اتصيح وخانقنتها العبرة وما قدرت ترمس،،




العنود وهيه اتفج عن يدتهاا،،واتسير صووب حجرة امها ولقتها منطويه ع شبريتهااا وماسكه صورة ولدها في ايدهاا،،العنوود وهيه واقفه ع الباب واتصيح: اماااااايه،،عبدالله بخيييير،،عبدالله بخييير،،وبينش عقب كمن يوووم،،




ام مطر وتفز واقفه وتمسك بجتوف العنوود واتصيح: منوووه خبرج،،رمسي،،منووه قااالج،،فدييييتك يا بوحمييييد،،فديييت روووحك يااا بويه،،والله انه دمي رد في عروووقيه،،هاااتي عباااتي بااا بويه وخلي الدريوول يزهب السيااارة،،بسير صووبه




العنوود : ان شاا الله أميه،،




طلعت العنوود عبااتها وسااارت فووق تبى اتشل عبااتها،،وشاافت التيلفوون واتذكرت انه سلطان كاان عالخط،،وضحكت ع خباالها،،شلت التيلفوون وحطته في شنطتها ونزلت مستعيله،،اما نورة فكاانت في الكلية بعدها ما ردت،،وهيه فالسيااارة اتذكرت شمااا،،




بيت بو سلطان




الساعة ست ونص المغرب




شما واللي كانت يالسه ويا فطيم،،ويرن تيلفووونها،،واتشله،،




شما: ألوو




العنود وهيه صوتها فيه مثل الصيحه: شموووووه عبدالله بخييييير،،عبدالله بينش عقب كمن يوووم،،وتمت اتصيح من الفرحه




شما++لو اقوولكم انه الرووح ردتلي لحظتها،،ما عرفت شو اسوي،،اصييح ولا اضحك،،اوقف ولا ايلس،،ما لقيييت غير فطيم جداامي ولويت عليها بقو،،




فطييييم: انزيييين لا اتمييين اتصيحين،،الحمدلله انه الله رده لنا،،




شما وهيه اتصيح: فطييييم متولهه عليه،،فطييييم والله العظيم احبه،،اتعرفييين شو يعني احبه،،،الحمدلله ياا ربي،،الحمدلله،،،وتفج عن فطيييم وتربع صووب حجرتهااا،،واطلع دفترهااا ،،وتكتب فيه بخط عووود ( أحبك وبظل أحبك طوول العمر،،وبتم اتريااك حتى لو بعد سنين) ،،وكتبت حذاله في نفس الورقه تااريخ هذاك اليوم،،كنت اسعد انسااانه فالعااالم،،من كثر فرحتيه ما عرفت ووين اسير،،ما عرفت ايلس في حجرتيه ولا اطلع برى،،اللي اعرفه انه قلبي بخييير،،وقلبي بيشووف هالدنيا مرة ثاانيه ،،والحمدلله على كل شي،،،




مستشفى تواام




الساعة سبع وربع المساا




كاان الكل متوااجد هنااك،،العنود ونورة اللي يابها مطر من الكلية،،وبومطر وام مطر،،وسلطان وبو سلطاان،،ما عدا منصور اللي كاان في بوظبي،،محد ينسى ذااك اليوم،،كاان غيير،،محد كاان متوقع انه عبدالله بيعيش،،خاصه عقب ما طولت فترة علااجه،،محد كان متوقع انه بيرد شراات قبل،،مطر وسلطاان هم اول حد شاافوا عبدالله من عقب الحاادث،،وعقب ما وصلوا الباقيييين




مطر: أميه جاانج بتمين اتصيحين ما بيخلوونج تدخلين،،عبدالله الحمدلله بخييير الحينه،،




ام مطر وهيه حااطه شيلتها ع عيونها وخانقتنها الصيحه وهب قاادرة حتى ترمس،،




مطر: بويه تبى اتهبط ويا أميه ولا اخلي العنود تدخل وياها،،




بو مطر،،ما كاان قاادر حتى يرفع رااسه،،ما كاان يبى حد يلمح عيوونه اللي كلهن دمووع،،واول ما كلمه مطر سااار ويلس ع واحد من الكراسي،،وحط يديه ع رااسه وكاان موخي،،اتقرب منه سلطاان،،ويلس حذااله،،




سلطان: عميه،،قوول الحمدلله على كل شي،،ولا اتم اتهويس،،هذا مكتووب ومحد له ذنب في هالشي،،اتعوذ من الشيطاان،، ومسكه بإيده وقاال لمطر انه هو اللي بيدخل وياه،،دخل سلطان وبومطر لين ما وصلوا غرفة عبدالله،،وقف عند الزجاج اللي جدام الغرفه وحط راسه عليها ودمووعه في عيوونه،،وهو يشووف ولده طاايح وكأنه ميت،،ويشووف الوايرات اللي حواليه،،وشي ع صدره وشي ع يديه،،يشووف ولده وهو خانقتنه الغصه،،ومتلووم انه مد إيده عليه في لحظة غضب ،،وكان مساند راسه ع الزجاج ويقوول: ساامحني يا بويه،،يعل ايدي القص قبل ما اضربك،،ساامحني يااا بويه،،يااا كريييم انك اتقومه بالسلاااامه ،،




سلطان وهو يمسك عمه اللي يشوفه هب قاادر حتى يوقف،،وطلعه من العنايه وخلااه اييلس ع كرسي،،وعطووه مااي يشرب ويرتااح شوي،،عقب دخلت ام مطر ونورة ومطر،،اما العنود فيلست ويا ابوهاا،،




ام مطر وهيه تدخل ع ولدهاا لين ما وصلت لين عنده،،وحااطه شيلتها ع عيونها واتصيح،،وتمسح ع شعر عبدالله،، : بويه عبدالله،،بويه انا امك،،دخييييلك يااا امااايه رمسني،،دخييييلك ياا بويه افتح عيووونك وشوفني،،بويه نحن متولهيييين عليييك




مطر وهو يهمس لأمها: أميه تراه ما يحس فيييج،،لا اتمين جذيه اتصيحين،،




نورة وهيه واقفه ع الصوب الثاني للشبريه وادقق في ملاامح اخوهااا،،وحطت ايدها ع ايده ،،وتمت تقرا المعوذااات وتدعليه في قلبها وهيه سااكته ومتمااسكه ،،




مطر: يلااا أميه هب بسج؟؟؟،،




ام مطر وهيه اتصيح: خلني اشبع من شووفه،،هذا الغاااالي،،فديييتك يااا بويه ساامحني،،فديييتك يااا بويه كل اللي في خاطرك بيصير،،بس ردلنا بالسلااامه،،




مطر وهو يلااحظ نورة كييف مغمضة عيونها وتقرا على عبدالله وهيه ماسكه ايده،،يلااحظ شي غريب فيها متغير،،يلااحظ النور اللي في ويهها،،وقوتها وتمااسكها اكثر عن الكل،،طلع مطر وشل امه غصب من الغرفه،،وطلعت ويااهم نورة،،ما بقى غيير العنوود اللي ماا شاافته،،سلطان وهو يطاالع العنود كيف انها متأثرة ويأشرلها انها تطلع فالممر عنده قبل ما يظهرون قوم مطر،،




العنود وهيه واقفه حذاال سلطان،،




سلطان ويرمسها بهمس: حبيبي ما اباااج اتصيحين،،اول ما تدخلين عليه حااولي تقرين عليه،،تسمعين




العنود وهيه موخيه براسها واتصيح: ما اقدر ما اقدر،،حااولت امسك نفسي بس ما قدرت،،




سلطان وهو يتقرب منها اكثر ويمسكها بلحيتها ويرفع راسها: واذا قتلج عشااان خااطريه،،ما ابى اشووف هالدمووع جداامي مرة ثاانيه،،




العنود: بحااااول،،والله بحااول،،،،وساارت عنه اول ما شااافت امهااا،،ساارت صووب مطر،،




العنود وهيه اطاالع مطر وهيه عيونها كلها ادموع : هااا مطر يلاااا ابى اشووفه،،دخييييلك،،




مطر: صبري شوي الدكتور عنده الحينه،،




العنود وهيه اتصد صووب سلطاان وهي اطاالعه بعيوون ملياانه ادمووع،،وهو يأشرلها انها اتكوون هااديه ولا تصييح،،،




العنود++بعد تقريبا ربع ساعه ،،دخلنا انا ومطر،،واناا اشووف عبدالله اللي دوومه يسولف ويضحك،،اشووفه جداامي مغمض عيونه،،اشووفه وهو ما يحس باللي حوااليه،،اتقربت صووبه،،وحطيت ايدي اليمنى ع رااسه،،وحااولت اقرا بصووت بس ما قدرت،،كنت اقرا في قلبي،،مسحت ع ويهه بإيدي،،ويوم لمست ايده حسيتها بااااردة وااايد،،اتقربت صووب ايده وحبيته عليهااا،،ما قدرت اتحمل اشووفه جذيه،،طلعت وانا امشي بسرعه،،وهب حااسه بنفسي،،كاان موقف يعور القلب،،روحنا تقريبا بعد صلااة العشا،،وتم مطر عنده هذاك اليوم،،

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 04:00 AM
تـــابع ..



بعد يومين من الاحداث



بيت بو سلطان



يوم السبت



الساعة اربع ونص العصر



"شويخ في هذيج الفترة خلااص موصل،،وعاطينها بداية شهر سبعه كموعد اتربي فيه،،شويخ متعوده اتي تيلس عند اهلها في كل فترة اتحمل فيها،،ويكون موعد ولادتها مقرب"



شويخ وهيه تدخل الصااله وتسلم ع الكل،،وتيلس في الصااله وهيه اتنااهي من التعب،،



شويخ: شموووه يبووج طاالعي هالعيااال ووين سااروا،،وشوفي سالمة جانها حدرت جناطنا،،



شما وهيه اتوقف: ان شااا الله،،بس شويخ تعااالي جنج مسمرة،،ههههه



شويخ: سودا الويه،،من بياااضج يالسه اتعيبين ،،



بو سلطان: يا حاافظ ع ظبي العين،،اتروميلها انتي،،محد يسوااها هااي



شموه وهيه اطاالع شويخ وتضحك: ههههه واحد صفر،،وحليلج هههه،،



شويخ: حليلي يا بويه اتحيدني اسمر يوم اني احمل،،شو انسوي بعد،،



ام سلطان: بويه شو حاالها عمتج عسااها بخير؟؟



شويخ: الحمدلله بخير،،اترد السلاام عليكم



فطيم وهيه اتغمز لشوويخ وتبسم: ما عطتج شوي من هالبارد،،



شويخ : هههه ما يحتاااي اقووولج،، اقوولج فطيم يبووج هاااتيلي كوب مااي،،بمووت من العطش



ام سلطان: حشى يا بنتي اتقوول يايه من سييح مااشية هب يايه من بيتكم



جدام الصاله من برى،،،



شما وهيه اتزاقر ع روزي: رووووزي وصمخ يشل البشكااارات،،تعاااااالي،،



روزي وهيه يايه تركض: سوري ماما سما انا ما فيه يسمع،،



شما وهيه اتأشر ع ذنيها: هذيلاااا مااا شي،،شلي هالجناااط انتي وساالمه ووديهن فووق ،،غرفة ماال ماما فطييم،،انزين،،



روزي: جين جين ماما،،



شما وهيه اتصد صووب ساالمه: ساالمة ووين حمد وسهيييل؟؟



سالمة: منااااك عند حديقة،،



شما وهيه سااايرة صووبهم ،،واتشووفهم يلعبووون ومستااانسين،،،واول ما شافوا شما اترابعوا صوبها يوايهونها،،



شما: مرحبااا مرحبااا بالشيوووخ،،فدييييت هالعيووون لكمـ،،



حمد وهو يراوي شماا ويسوي حركاات على انه كبر: خااالوه شوفي شوفي كيييف غديت طوويل،،بويه قااالي انته بطل،،



شما وهيه تمسك ايده: خييييبه ثرك قوي،،عااد لا تضربني،،



حمد: لالا بويه قاالي بس اضرب الحرااامي،،



سهيل: خالوه شما،،انسيير العزبة،،ابى اشوووف النااقه الكبيييرة



شما: هب اليوم حبيبي،،يووم يطلع خااالك عبدالله من الدختر بنسيير كلنا العزبة،،انزيييين،،تبوون تلعبووون برى،،ولا انسير دااخل،،حر اهنيه



حمد: ابى اسكريييم خاااالوووه



سهيل: واناااا بعد،،



شما وهيه تقرب صووبهم واونها اتهمس لهم عسب محد يسمعهم: اخبركم وووين الاسكريم؟؟



حمد+سهيل: ووين؟



شما: في حجرة خااالي منصور،،دخلوا دااخل وبتلقووونه فالثلااجه اسكريمااات واااااايد



ركضوا حمد وسهيل وهو يتساااابقوون،،وشما تضحك ع خبااالهم ومشت ورااهم لين ما وصلت الصااله،،



شويخ: بلاااااهم العياااال جذيه يتراااكضوون



شما وهيه ساايرة صووب الدري: ههههه بتشوفين الحينه الهجووم شقااايل هههه




حجرة منصور واللي كانت مثلجه ومظلمه ومنصوور منخش تحت اللحاف ولا حااس بالدنيا كالعااده،،،فتح حمد الباب بقو وسهيل دخل ورااه،،ومن الظلمه ما قدروا يشوفون شي،،سرت ورااهم وشفتهم مختبصين،،فتحت الاضاءة ووقفت برى الحجرة،،واسمع منصور يتحرطم،،



منصور وهو يفج اللحااف بعد ما سمع صدعتهم: عنبوووووكم زاااااد عياااال اللذين،،عنبوووه حرااميه،،ظهروا يلاااا منيه،،يلاااا،،



سهيل وبكل بروود وهو واقف عند الثلااجه،،وحمد خااش راسه فيها: خالي منصوور ،،خالووه شما قالتلنا تعااالوا اهنييييه



منصور وهو يقوووم بوزاره وفاانيلته والكشه مبهدله،،ويمشي ع اطراف اصبوعه ويطلع راسه من الباب ولقاااني،،ومسكني من ايدي وحااسها لي



شماا: آآآآآآآيي،،فجني،،والله يااا خبر عليييييك ابووويه،،حرااام عليييك،،آآآآآآآآي



منصور: عسب تتأدبين ما اتأذين النااااس،،



حمد وهو ياي يضااارب: فج خاااالووه،،بعطييييك بووكس الحين



منصور وهو يفج شماا ويمسك حمد ويفره ع الشبريه وييب سفرته ويربطه فيها: ههههه هااا اترووم اتضااارب الحينه



شما وهيه مااسكه ايدها: اوووووف حشى،،احطبة هب ايييد،،يا حليله ياا منصور فج الصبي شو تبااااه،،



منصور: ههههه سهيل رااعي التويس تعاااال شوي اهنيه



سهيل واللي كاان واقف متصنم مترووع ويبى يصيييح: ما ابى،،بخبر عليييك اماايه،،ويركض برى الغرفه ،،طيراان صووب الصاااله



شما: ههههههه فدييييت راااعي التوييس انا،،وسرت صووبه وفجيت حمد عنه،،وسرنا عنه برى،،



شما وهيه شاااله حمد: بتخبرك شو من الافلاااام شاايف قبل ما ترقد،،



منصور ويفر عليها وحده من المخدات اللي حذاااله،،وتطلع عنه بسرعه وهيه شااله حمد






بوظبي



الساعة سبع ونص بعد صلااة المغرب



بيت بو فيصل



ام فييصل: والله ياا بويه انا ما رديت ارمسهم،،ومنااك استحيت،،شفت العرب مشتططين ع ساالفة عبدالله،،



فيصل: أميه انا مساافر آخر شهر سبعه،،وامبووني نااوي اعرس،،،الحين كنسلنا العرس،،بس أميه انا ابى املج عليهاا قبل ما اسااافر



مريم: انزين فييصل الوقت هب منااسب الحينه،،يعني ولد خالتك فالمستشفى والله يعلم متى بيطلع،،وانته تبى اتسوي ملجه،،بعد ما بيعيبهم



فيصل: انزييين نحن بنسويها من دوون حفله ولا غيييره،،بنسويها عاائليه وخلاااص،،



ام فييصل: محد بيرضى جذيه،،وانا بعد ما ارضاها لك،،عنبوه انته شفت بو سلطان شو سوا يوم ملجه ولده سلطان وبنته،،هب مخلي شي ما مسونه،،يا بويه هم بعد ما بيعيبهم في بنتهم،،وهيه يمكن بعد ما ترضى،،حالها حاال البناات



فيصل وفي خااطره،،بس شما غيير،،بذلهااا ليين ما تأسفلي ع كل كلمة قالتها في ويهي: أميه انا برمس سلطاان وبشووفه،،يمكن يرضوون العرب شدرااج،،



ام فييصل: والله يااا بويه ما ادريبك،،جاانك الا مستعيل،،شووفهم،،جاانهم رااضين،،بنملج على البنيه،،وجاانهم ما يبووم جذيه،،موول لا اتغصبهم ولا اتحن ع روسهم،،



فيصل وهو واقف: خلاااص عيل انا الليلة بدق لسلطان وبخليه يشااور الجمااعه،،وخير البر عااجله ويطلع عنهم



وتنزل ميثاا من فووق ،،وتفر بعمرهاا ع الكنبة،،



مريم: اللهم سكنهم في مسااكنهم،،بسم الله بلاااج اتناافخين



ميثاا: من شوي وزنت،،ورد وزني شراات ما كاان،،لا وبعد زاايد ثلاثه كيلو،،ياا ربي شو اسوي انا الحينه



مريم: هههههه اسميييج نكتة،،قلنااالج لا تااكلين واايد هب طاايعه تسمعين الرمسه



ام فييصل: زيديها بعد انتي،،لالا خلي عنج جسمج زييين وغاااوي،،



مريم: امااايه الله يهديج بعد انتي اجااملينها،،من وووين يته الحلاااة،،لا خصر ولا شي،،كله ع بعضه



ميثا: اوووووه مريم لا اتمين جذيييه ترمسين،،ترااني والله يا انتحر



مريم: هههههه لالا عيني خييير،،لا تنتحرين ولا شي،،نبتلش فيييج



ميثااا: الحين اخاااف هذا يطلع من المستشفى ويسوون ملجه فجأة وانا جسمي جذيييه،،يااا ربي شو اسوي



مريم: اتصدقيييين مرااات احس انج بلياا احساس،،ادعييييله بالسلاااامه،،الناااس وووين وانتي وووين



ام فييصل: بويه مريم ع طااري قووم عبدالله،،ما رمستي العنوود



مريم: رمستها البارحه،،واتقوول الحمدلله حالته مستقرة،،وبيقووم عقب كمن يووم



ام فييصل: الحمدلله ياا ربي،،وانتي ميثوووه حتى سمااعة التيلفوون ما رفعتيها اتسلمين ع خاالتج واتحمديلها بسلااامه عبدالله



ميثا: اماااااايه كم مرة بنرمس ثرنا،،ترانا التهينا بالامتحانات،،ومنااك الصرااحه استحي،،شو بيقولون عليه،،عااقه عمرهاا عالعرب



مريم: صدقنااااج عييييل،،الحين انتي هب عااقه عمرج عليهم،،اقوول خليني سااكته،،



ميثااا وهيه توقف وتبى اتسيير فووق: هب منج من اللي اييلس ويااج،،



ام فييصل: مريم بلاااج ع ختج،،خليها في حالها



مريم: أماايه ميثا موول ما عايبتني،،امررة ما هاامنها حد غييير منوه اللي بيعدلها،،وفستنااها ما ادري كييف،،ومنووه ربايعها اللي بتدعيهن،،بنتج الصراااحه مستخفه،،



ام فييصل: جنج الا غيراانه منهااا،،



مريم++ جرحتني من دووون ما تقصد،،والله انه هب غيرانه ولا شي بالعكس،،انا اكثر وحده كنت فرحاانه لميثا،،وكنت اعطيها اقتراحات ع كل شي اتسويه،،أميه دووم اتحسسني اني مالي حظ،،واني في هالسن وما انخطبت،،بس انا في داخليه رااضيه والحمدلله،،حتى مطر يوم فكر انه بياخذ فطيم،،حطيت في خااطريه وما انكر هالشي،،بس عقب قلت مهما كان الدنيا قسمة ونصيب،،والواحد اييه رزقه ليين باب بيته،،ما قمت عنها،،وما كنت ابى احسسها اني حطيت في خااطريه،،غيرت الموضوع وتمينا نرمس عن شي ثااني،،




بعد يوم من الاحداث



يوم الاحد



الساعة خمس ونص العصر



بيت بو سلطان



الصاله




حجرة شميم،،



شما++ كنت توني طاالعه متسبحه وغااسلة شعريه،،ويالسه انشفه،،وخليته مفتووح وسرت صووب تيلفوني قلت بدق للعنود اتخبرها عن عبدالله،،وفجأة سلطاان يدخل عليه،،تبوون الصراحه،،كنت مترووعه من هالطلعه الغريبة لحجرتيه،،وسلطان ما ايي لين عندي الا اذا عنده شي،،كنت واقفه حذال شبريتيه ،،



سلطان وهو يسكر الباب وراه: هااا شميم شخباااارج؟؟



شما وبتوتر،،ومستغربه من ابتسامة سلطان: الحمدلله،،



سلطان وهو يتقرب للشبريه وايلس عليها،،ويحط ايده ع الطرف الثاني عسب شما تيلس حذاله: تعاالي شميم ايلسي اهنيه،،



شما وهيه تمشي بخطووات ثقيييله ويلست حذااله،،



سلطان وهو يتبسم: ثره شعرج وايد طوييييل،،نعشيبه يوم عرسي



شما وهيه بعدها مستغربه: انزين قوول ماا شااا الله،،لا تعطيه بعييين الحينه



سلطان: ههههه،،ما شااا الله،،،



سلطان: سمعيني شميم،،البارحه رمسني فييصل،،وانتي تدرين انه بيسافر آخر الشهر الياي،،وهو كاان يبى عرسه قبل ما يساافر،،بس تدرين طيحة عبدالله فالمستشفى خلتنا ننسى واايد اموور،،هو يبى يملج عليييج قبل ما يسافر،،والعرس لاحقين عليه،،اول ما يرد ان شاا الله بتعرسون،،وانا شااورت ابووج وما عاارض،،الملجه بتصير بس عاائليه،،يعني بليا حفله عووده وهالسوالف،،حشمة في عميه وعبدالله،،هب زييين علينا،،



شما++كنت موخيه رااسي وانا اسمع كل كلمة يقولها لي،،كل كلمة احسها مثل الطعنة في صدري،،بس مسكت نفسي لا اصيييح،،وقلت هالمرة ما بسكت،،هالمرة بوقف جداامهم كلهم،،شراات ما عبدالله وقف في ويهه ابووه،،هاذي حيااتي،،وانا اللي بعيشها،،وهالانسان لو ما تم رياال ع هالدنيا ما خذته عقب اللي قااله لي،،ما كاان عندي غيير حل وااحد اني اقوول لسلطاان كل شي،،كنت افكر بسرعه،،وارتب الجمل في رااسي،،كنت احس نفسي متوترة،،يمكن لنه سلطان أكبر اخواني،،وله هيبة غيير عن الكل،،رفعت راسي وانا شوي وبصيح،،بس مسكت دمووعي لا يطيحن،،



شما: سلطاان انا لي حق اني اوافق او ارفض صح؟؟



سلطان: اكييييد هاذي حيااتج،،وسوي فيها اللي تبينه



شما وهيه موخيه وشابكه صبوع يديها الثنتين مع بعض: عيل انا ما ابى فيصل،،



سلطان وهو مستغرب وبعده كاان هاادي: شوووه؟؟ شوو بعد ما تبينه،،الحين يايه ترمسين،،



شما وهيه واقفه وصاده صووب سلطان وخلااص دموعها نزلن وصوتها كان فيه مثل الصياح: انتوا من الاساس ما شااورتوني،،ابااه ولا لا،،انتوا حتى محد منكم خذ راي في شي يخصنيه،،انا فيييصل لو اموووت ما خذته،،لو تذبحني جداامك ماا خذته



سلطان وهو خلااص محرج ووقف واتقرب صوب شما،،ما كان معلي صووته،،بس نبرة صووت سلطان اذا عصب اترووع: سمعي شميم،،هو هب لعب يهاال،،الريااال حشييم وما عليه قصوور،،ونحن مقربين العرب من كمن شهر الحينه،،والريال مستعيل،،ونحن هب ع شوورج،،



شما ،،كنت خلاااص يايه اخبره عن فييصل وشو قااالي،،كنت اصييح،،واشووف انه الدنيا بعدها اتخوون فيني،،وتمشي ضدي: سلطااان بس فيييصل .......ويقطع في رمستهااا



سلطان: ما ابى اسمع كلمة زيااده،،الشهر الياي الملجه،،تسمعين،،وزهبي عمرج عشانها،،



شما++وطلع عني،،ما خلااااني ارمس،،وما عطاااني فرصه حتى اني اطلع اللي في خااطريه،،كاان محرج عليه ومن رمستيه،،خنقتني الصيحه وما قدرت اسوي أي شي،،وما كاان عندي غييير منصووور،،هو اللي يقدر يتصرف بمعرفته،،مسكت تيلفوووني وانا اصييح،،ما فكرت لا في امايه ولا ابويه ،،لني ادريبهم ما بيقدرون يتفهمون هالشي اللي فيني،،دقيت ع منصور وانا ارتجف واصيييح،،دقيييت عليه ثلاث مراات بس ما يرد عليه،،كنت متأكده انه رااقد،، ما عرفت شو اسوي،،اظلمت هالدنيا في ويهي،،وما كاان في بااالي غيير صورة عبدالله وهو يبتسملي،،عيوونه اللي محد يسواهن عندي،،يلست في حجرتيه وانا مااسكه تيلفوووني واصيييح،،واتريااا منصوور يرد عليه،،



ادري انهـ مثلي واكثـــر..ما فضح خاافي دفيـــنهـ...يستر أوجاعه ولا يشكي لمخلوقٍٍٍٍٍ ابد....عّّّّّّلميه اني وفيهـ وافــيهـ دووم واميــنهـ..احفظه واصوونه ولا عمـــري أخلفت الوعد...لو يبى عمري عطيتهـ..عمري في وقته وحيــنهـ...هي حيــــاتي تنحسب عيشة اذا عني ابتعد؟؟؟

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 08:53 PM
الجــزء السابع والعشرين ..[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الروابط] ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الروابط])




نااسٍٍٍٍ(ن) تحسب اني مع الناس رايـــق،،ما تدري ان قلــبي له شهور ما راق,,أســهر طوال الليل والفكـــر تايق,,,وأكتب هواجيــسي على بيض الاوراق,,والوقت يحسبني و أحسب هالدقايق,, والعمر يمضي والنهـــايات بفرااق,,لي صــاحب(ن) لا اشتقتله جااك شــايق,,ولبطيت عنه جــاك بالحيل مشتااق,,اللـــــي يساوي دنــيتي والخلااايق,,واللي فراقه مـــــوت لا قالوا فراااااق,,




شما++في نفس الليلة اللي كلمني فيها سلطاان عن فييصل،،ما طلعت من حجرتيه لييين آذان المغرب،،وشويخ وعيالها شالين البيت فووق رووسهم من الصدعه،،وانا اتريا منصوور ينش عسب ارمسه،،لني خلاااص هب قاادرة اتحمل اكثر من جذييه،،



بيت بو سلطاان



بعد اذان المغرب



حجرة فطيييم



شويخ: بتخبرج فطييييم،،هب جنهاا شميم ما ظهرت من ساارت فووق عناا،،من طلع عنها سلطان وهيه منخشة في حجرتهاا



فطييم وهيه اتعق شيلة صلااتها وتطوي سيادتها: والله ما ادريبها،،بس تدريبها تراها مزااجيه،،خليها يووم بيكون مزاجها راايق اروحها بتظهر



شويخ وهيه تنسدح ع شبرية فطييم: يالله اسميه ظهريه منكسر،،ابى اربي بسرعه وافتك من هالكرووش



فطييم: ههههه حرااام عليييج شويخ ،،قوليلي شو قالولج بنيه ولا ولد؟؟



شويخ: انتي لييش هب مصدقه،،انا هالمرة اروحي ما ابى اعرف،،اخافهم يقولولي ولد وانصدم،،ما فيني ع صدعة العياال،،ساديني حمد وسهيل،،مشيبيليه شعر راسي،،حتى علي حااشرني يبى يعرف،،



فطييم: انزين انتي شوو حااسه؟؟



شويخ: اناا خاااطريه في بنيه واباااها تشبه خالاتها،،يبووج العماات دوومهن مزنفخاات،،محد يرووم يرمسهن



فطييم: هههه حليلهم ياا شويخ،،خذيهم ع قد عقولهن،،



شويخ: يالله يااا فطيم كم بصبر،،الحمدلله انه طلعتلنا ارض وبنبنيها وبنستقر ارواحنا،،الوااحد ما يااخذ رااحته وياهن،،




بوظبي



شقة منصور



الساعة سبع ونص المسا



ومنصور وهو توه يفر اللحااف عنه،،،



منصور وهو يتثااوب وبعده ع الشبريه ويدور تيلفوونه ويشوووف المكاالمات والمسجاات كالعاادة،،بس اللي استغرب منه،،انه شميم داقتله فووق العشر مرااات،،اتروووع،،وقبل حتى ما ينش من شبريته،،دقلهااا،،كاان ع باااله حد فيه شي،،



منصور: ألوو



شما وهيه اتصيح:.................



منصور: بسم بالله بلاااااج،،ارمسج انا،،شميم حد يعوره شي،،رمسي،،



شماا وهيه اتصيح: منصووور دخيييلك تعااال العين



منصور: ليييش؟؟ شو مستوي،،



شماا: ما ابى فيييصل،،ما ابااااه،،دخييييلك منصووور،،



منصور وهو يتنهد تنهيده وكأنه ارتااح،،وهو ع بااله شي خطيير: الحين كل هالصيااح عسب فييصل،،انا امبوووني ما اداانيه،،شو فيييه بعد فيصل،،وليييش ما تبييينه،،



شما وهيه اتمش دموعها،،وهيه اتخبره بالتفصيل شو صار بينها وبينه يوم كاان ياينهم البيت وما لقى حد فيييه،،



منصور وهو محرج ومعلي صووته: انتي شقااااااايل تظهريييين للرياااال ومحد فالبيييت،،وشقااايل اترمسينه جذيييه،،هااااا؟؟ ما تستحيين ع ويهج،،



شما وهيه اتصيح: والله يا منصور ما عرفت شو اسوي،،واستحيت فيه،،وقلت فضييحه يتم وااقف في نص البيت،،



منصور وهو بعده محرج ومعصب ع الآخر: لو ان شاااا الله يتم واااااقف يومين،،ما تظهريله،،والله هب حذااالج،،ولا كف ع ويهج



شماا وهيه اتصيح: حسوواا فيييني حرااام عليييكم،،الحين انا اخبرك،،واتعق الغلط علييييه



منصور: هيه الغلط منج ،،هو رياااال وماا بيعيبه شي،،بس انتي بنت ،،ومحسووبه عليج الكبيرة والصغيير،،والله يااا شميم ان سمعت انج ظهرتي لريااااال يااا ويلج،،



شما وهيه اتفر التيلفوووون ع الشبريه ومنصور ع الخط،،،



شما++كان ع بااالي بيوقف ويايه،،كان ع بااالي بيداافع عني ،،طلع العكس،،ما كنت ابدن حااطه ردة فعل منصور بهاي الطريقه،،كنت حااطه في باالي انه بيعصب،،بس ما حطيت في باالي انه بيطلعني انا الغلطااانه،،ما عرفت شو اسوي،،حسيت نفسي ما اقدر ع شي،،حسيت نفسي خلاااص بكوون لفيصل،،وبستسلم لكل شي هم يبوونه،،مر هذااك اليوم وانا اطلع شوي وارد حجرتيه واصييح فيهاا،،،



في الصالة اللي تحت،،



ام سلطان: يا بوويه شقاايل ما تبانا انعزم حد،،عنبوه عزى هوو



سلطان: أميه فضيحه في العرب،،الحين فييصل من متى محير بنتج،،من قبل ملجتنا،،والريال مسكين بعد عنده ظروف ويبى يساافر،،



ام سلطان وهيه هب عايبنها: لالا خل عنك،،بنتي وابى اسويلها ملجه ترمس فيها العين كلهاا،،عنبووه يا سلطاان العرب بتاكل ويوهنا فضييحه،،وجاان الا ع ملجه،،بيسافر وبيرد،،شعنه بعد مستعيل،،البنت ما بطير



سلطان وهو يهز راسه: لا حوول ولا قوة الا بالله،،عاااد اناا رديت ع الرياال،،وقتله فاالك طيب،،وابويه قاال برايكم ع هواكم،،دامنه عبدالله بعده فالدختر محد بيسوي عزاايم ولا غييره،،



ام سلطان وهيه هب عاايبنهااا انها يسوون ملجه سكيتي من دوون عزايم وغييره،،من حقها بنتهاا وتبى الكل يفرح وياها،،تمت سااكته،،وسلطاان حااس انه هب عاايبنها،:............................



سلطان وهو يحب راس امه: الله يهديج يا اميه،،الحينه حد ما يبى يفرح،،والله ودنا،،الا انتي تدرين،،كيييف تبينا انسوي عزاايم وولد عميه طايح مريض فالدختر،،فضاايح،،وفييصل ريااال حاله حال أي واحد،،يبى يملج مسكين،،عيز ما يتريانا،،



ام سلطان: سووا اللي تبوونه،، وقامت عنه وسااارت حجرتها،،



شويخ وهيه تدخل ع شميم اللي كاانت تصيح،،



شويخ وهيه تقرب صووبها: بسم الله بلااااج اتصيحين،،شموووه ارمسج انا،،بلاااج؟



شما وهيه اتصيح وخلاااص كانت منهارة ،،وترمس بصووت عاالي: طلعي عني،،خلييييني اروووحي،،ما ابااااكم،،ماااا ابى حد،،انتوا حد قلووووب ما فييييكم،،طلعي برى



شويخ وهيه مبحلقه عيونها ومستغربه: انزين انزين،،حشى تطرديييني،،امووت واعرف شوو فييييج!!



طلعت شوويخ عنها وهيه على ويهها علاامة استفهام هالكبر،،،نزلت تحت فالصااله وما لقت حد،،دخلت ع امهااا في حجرتها،،وشافتها يالسه ارووحها وشكلها ضاايجه،،



شويخ وهيه واقفه: أميه يالله بالستر بلااااج،،شما فووق اتصيييح لا وطردتني بعد،،وانتي اهنيه ضاايجه



ام سلطان: الا بتصيييح،،يبوون يسوون ملجتها بليااا عرب ولا عزاايم،،عااايبنج بالله عليييج



شويخ وهيه تيلس حذال امها ع الشبريه: منووووه قااال جذيييه!!! ومن متى هالرمسهـ؟؟



ام سلطان:فيصل مرمس اخوج ،،اوين يبى يسااافر الشهر الياي،،ويبى يملج ع اختج قبل ما يسير



شويخ: حليله يا اماااايه،،عنبووه من متى هو يترياها،،من حقه بعد،،



ام سلطان: ياا بويه انا هب معاارضة عليه،،الا انا اقوله خله يساافر ويرد،،بيكون ولد عمه طاالع ان شاا الله من الدختر،،وبنعزم العرب،،فضييحه يا امااايه،،



شويخ: امااايه لا فضيحه ولا شي،،العرب تدري انه ولد عميه طايح في الدختر،،ومحد بينقد علينا،،وان شاا الله يوم عرسهاا عزمي اللي تبينه،،



ام سلطان: الله يسر امووورهم،،الا وينها هيه شمااا،،ادريبها فديتها،،تلقينه سلطان رمسها،،وحاطه في خاطرها انها ما بيسوولها ملجة شرات فطييم وسلطان



شويخ: لالا ما علييج منها،،والله اني يو شفتها زيغتني،،ع باالي فيها شي،،بتصيح شويه وبتسكت،،



ام سلطان: هزرج،،الله يهديها ويصلحها،،عيل ووينهم عيااالج،،



شويخ: احييدهم عند ابويه فالخيمة،،ما ادري جاان طلعوا عنه،،بسير اطااالع عليييهم،،



ام سلطان: بويه شويخ،،عمتج بعدها اتوااجع ويااج



شويخ: شو اسويبها أميه،،محد مصبرني غيير علي،،بس ما علييج أميه،،انا لو اتقول ما اتقوول ما اردلها يوااب،،ولا اتواجع وياها ،،من اتقولي شي اقولها ان شاا الله وحتى لو مب عاايبنيه،،



ام سلطان: أخير لج بويه،،بعد هيه عيووز،،واتحيدين العيايز ما يعيبهن شي،،ويدخلن في كل صغيرة وكبيرة



شويخ: ادريبهن اماايه لو ما قلتيلي،،تربيتج فدييتج،،مهما كاان هااي حسبة أميه،،وعليه اني ادااريها بعيوني



ام سلطان: فديييتج ياا بويه والله محد شاابهج غيير فطييم،،الا شماا ان ما عيبها شي ما تسكت،،واللي مروعني عليها سيرتها بعيد عنا،،لو بعدها اهنيه اهوون،،



شويخ: ما عليج منها اميه،،الا الحينه اتشوفينها جدامكن جذيه،،الوحده من اتعرس كل شي يتغير فيها حتى اطبااعها،،وشما ما بتم جذيييه طوول حيااتها،،



ام سلطان: الله يسمع منج ياا بويه ،،




مستشفى توام



قسم العناية المشدده



الساعة تسع ونص المسا



غرفة عبدالله



"من هذاك اليوم استقرت حالة عبدالله،،واتعدى مرحلة الخطر،،بس طبعا الوايرات والاجهزة بعدهن فيه،،وايده اليسرى اللي كانت مجبسة ورقبته اللي شوي متعورة،،وراسه اللي كانوا لافين عليه،،كاان الكل بس يتريا عبدالله يفتح عيوونه،،الكل كاان متوله عليه،،الصغير والكبير"



مطر وهو يكلم الدكتور بهمس: بس دكتور انته قتلنا انه حالته خلااص استقرت،،ولين اليوم هو ما نش..



الدكتور: الحمدلله كله مستقر،،بس شرات ما قتلك قبل،،جسم عبدالله ما يتجاوب مع الدوا بسرعه،،يعني ياخذله وقت ليين ما يعطي مفعوله



مطر: يعني كم المده تقريبا اللي يباها؟؟



الدكتور: ما اقدر اعطيك مدة معينه،،بس مطر بعد عشر دقايق ودي اشوفك فالمكتب



مطر : عسى خير دكتور!!!



الدكتور: خير ان شاا الله،،بس فيه موضوع يخص عبدالله وودي اقولك عليه



مطر وهو متروع: شوووه الساالفة،،روعتني!!



دكتور: ما عليه مطر،،انا عندي كم مريض في هالوقت،،وعقب عشر دقايق تعاالي المكتب،،



مطر: ان شاا الله،،




بيت بو مطر



بعد العشا



الخيمه اللي برى



العنوود: شوووه،،اماااايه شقاااايل جذيه،،انتي البارحه اتقوليلي انج خلاااص عبدالله ما بتاخذيله ميثاا دامنه يبى شميم،،كيييف فييصل بيملج عليها الحينه؟؟



ام مطر: ياا بويه هو راامس قبلنا ،،ومنقوود انسير انخطب البنت وهيه حد راامس فيها،،



اليده: لالا خلي عنج،،يوم انه بوحميد يبااها محد يرمس،،هااي بنت عمه وهو احق فيهاا عن ولد اختج



ام مطر: عمتيه الله يهديج ،،الحين لو حد من عياالج محير وحده من العرب،،وايي ولد عمها ويقول والله انا اباها ويخطب ع خطوبة الثااني،،عمتيه حتى فالدييين حراام،،



العنوود: ادري اميه انه حراام،،بس خلي حد يرمس فييصل،،نحن ما صدقنا عبدالله يصير بخير،،ما فيناا يتعذب اكثر عن جذيه،،



اليدة: دامنها جذييه الساالفة خلووني انا برمس واللي يزعل برااايه،،



ام مطر: عمتيه انا رمست مطر العصر وقاالي انه ارووحه بيرمس فييصل،،



العنوود: خلاااص عيل دامنه بيرمسوونه يعني شميم بتكوون لعبدالله



ام مطر: لا يااا بنتي،،هب من مواييبنا هالرمسه،،مطر بيرمس فييصل جاانه بيرخص شما لعبدالله،،ولا جانه يبااها محد بيروووم يقوول شي،،لنه هو اللي رامس فيها قبل اخوج



اليدة وهيه محرجه: وااابويه انا ع هالرمسه،،الحين منووه اللي يرخصها ولد عمها ولا الغريب،هب رمستنا هااي،،ولد عمهااا وبياخذهااا



العنوود وهيه اتشووف امهااا كيف هب عاايبتنها رمسة يدتها،،واليدة نفس الشي،،قاامت عنهن وهيه هب عاارفه شو اتسوي،،اتحس هالموضوع وااايد معقد،،ومحد بيقدر يحله غيير شخص واحد هو سلطان،،،




مستشفى توام



مكتب الدكتور المشرف على عبدالله



مطر وهو محرج: كيييييف جذييييه؟؟ لالا انتوا اكيييد غلطاانيييين،،انا ابااااكم اتسووله تحااليل واشعه مرة ثااانيه،،،انا متأكد انه كل اللي اتقوووله غلط،،وهب دااش مخي



الدكتور وهو يحااول يهدي مطر: اتعوذ من الشيطاان،،هاي حكمة ربك،،وانا ما قتلك انه ماا فيه علاااج لـ هالشي،،الحمدلله الطب اتطور



مطر وهو بعده هب مصدق اللي يقووله الدكتور: يعني بيتم جذييه طوول حياااته،،لالا قوول غيير هالرمسه،،اخويه ما فيه شي،،انتوا مغلطين بشخص ثااني



الدكتور: طبعاا لا،،عبدالله اتعرض لحاادث كانت اصاابته قويه في عضوه الذكري،،وانا ما قتلك انه ما بيكوون عااجز وما بيقدر اييب عيال فالمستقبل،،انا قتلك فيه امل بسيط في علاااجه ورده لوضعه الطبيعي،،فييه واايد شباب يتعرضوون لمثل هالحوادث وبعد العلااج يردوون طبيعيين ويعيشوون حياة طبيعيه،،



مطر وهو يساااند ظهره ع الكرسي: لا حووول ولا قوة الا بالله،،ما تستااهل بوحميييد،،بس دكتوور،،هالعلاااج كيييف،،يعني يبااله وقت ولا كييف بالضبط؟



الدكتور: هو على حسب حالة المريض،،يعني احيانا يتطلب عميلتين واحيانا اكثر،،واحيانا عملية وحده اتكفي بالغرض،،ووبعد العملية طبعاا بيعطونه أدويه اتخلي هرموناات جسمه تنتظم أكثر واترد مثل ما كانت تشتغل قبل،،



مطر: لاااا إله إلا الله،،ونحن مستناسين انه عبدالله بخير واستقرت حاالته،،والحين تطلعلنا هالمشكله،،بس دكتوور عندي طلب عندك،،ما اباااك تطري هالسااالفة لأي حد،،ولا حتى لعبدالله ليين ما يقووم بالسلااامه ،،



الدكتور: لا توصي مطر،،انا دكتور ومقدر الوضع اللي انتوا فييه،،



"طلع مطر عن الدكتور وهو مثل المصدووم،،ما كان متوقع انه اخووه الاصغر عنه بيتعرض لمثل هالمشكله في حياته،،مطر كاان متروع من ردة فعل عبدالله،،ولنه هالشي بالذات يمكن يأثر على حالته النفسية،،وما بيقدر يتقبل الوضع بسهولة،،روح مطر هذاك اليوم،،وكاان شاايل في قلبه هم وما يدري متى بينزاح من على صدره"،،



يوم الاثنين



بيت بو سلطان



الساعة سبع ونص الصبح



شما++من كثر ما صحت البارحه ما حسيت نفسي الا وانا رااقده،،فمن صليت الفير وانا وااعيه وهب عاارفه شو اسوي،،او شو لاازم اتصرف،،كنت يالسه في حجرتيه وهاادية شوي،،نزلت تحت وما لقيت غير أميه،،وابويه اللي سرح صووب المزارع وما لحقت اني اشوفه،،



ام سلطان: امااايه شما لا تحطين في خاطرج،،والله ينسويلج عرس اخلي القريب والبعيد يطااارونه،،الا عااد شو انسوي،،الصبي مستعيل ويبى يسافر وولد عمج طايح فالدختر،،هب بيدينا شي



شما++عمرج ما راح تفهميني يا اماايه،،عمرج ما راح تقرين عيووني،،بس ما ألومها،،أحيانا نحن اللي نخليهم ما يعرفون شي عن حياتنا وشو اللي داخل قلوبنا،،امااايه ع بالها اني مضاايجه لنهم ما بيسوولي ملجه شرات ملجة فطيم وسلطان،،وما بيسوولي حفلة كبييرة يعزمون فيها القريب والبعيد،،لييييت يااا اماايه هو هالشي اللي مضايقنيه،،هب شي ثااني،،ليييت يا اماااايه اقدر اذبح عمري وافتك من كل هالهم اللي في قلبي،،،



ام سلطان وهيه اتشوف شما موخيه راسها وسرحانه: بويه برااايج جانج الا تبين اتعزمين ربااايعج،،انا هب معاارضة،،وجانج تبين دبي اتفصليلج فستاان وتشتريلج غريضاات انا ارووحي بشلج،،الا انتي لا تحطين في خااطرج،،



شما وهيه ترفع راسها وملاامح التعب والهم بااينه ع ويهها: الله يطول عمااركم اماايه،،انا هب حاطه في خااطريه ولا شي،،وما ابى فستان ولا غييره،،دامنكمـ انتوا تبون جذيه انا بعد مالي راي من عقبكمـ



شما++وقمت عنهااا وطلعت برى فالحوش،،وانا احس قلبي يتقطع من دااخل،،احس انه كل شي انتهى،،كل شي،،سرت ليين المطبخ وانا هب عاارفه شو ابى،،رديت وتميت احوط حوالين الفله وانا مثل التاايه اللي دورلها طريج تطلع منه،،كنت اتمنى انه عبدالله ينش اليوم،،كنت ادعيله من خااطريه،،نزلن دمووعي ع قلب من متى مااا شفته،،ع قلب متولهه علييه حيييل،،يلست ع واحد من الكراسي اللي فالحديقة وتمييت اصيييح وانا قلبي وفكري وكل شي فيييني ينبض باسمهـ،،ويتمنى انه يرد لنصه الثاني الحينه،،




بيت بو مطر



الساعة ثمان الصبح



الصاله



مطر: وسلطاان رد عليييهم،،



ام مطر: والله خاالتك اتقوول انه ما عندهم ماانع،،وانا يااا بويه ما ادري،،عبدالله ع سلاامته قبل ما يسوي الحادث كان يبى بنت عمه،،وانا يااا بويه هب عارفه وين اودي ويهي من العرب



بو مطر وهو ياي صووبهم،،ويقوم مطر ويحبه ع راسه وايلس،،



مطر: ما عليه اميه انتي لا اتمين تلوميين،،انا اليوم برمس فيصل وبقووله يأخر شوي الملجه ليين ما يقوم عبدالله ،،وانا احيده ما بيساافر لين آخر سبعه،،وشهر سته بعده ما خلص،،شو عاايلنه هالكثر،،



بو مطر وهو بعده متلوم في عبدالله: بويه مطر جاانه الا بيعارض،،خلني انا برمس بوفيصل،،



مطر: لالا بويه انا ارووحي برمس فييصل،،وهو ما بيقول شي،،فييصل ريااال والنعم فيه،،ويقوم عنهم،،شي ف خواطركمـ



بو مطر: صبر صبر بسير ويااك جانك الا بتسير صوب عبدالله



مطر: ما يحتاااي ابويه،،انا بطمنكم عليه،،ما عنثرك ع الدختر،،



بو مطر: لالا عنثريه ،،بسيير وياك ،،



مطر: ع هواك،،



ام مطر: بو مطر،،البارحه دقتلي ام ياااسر واتقوول ما رديتوا عليهااا في سالفة نورة



مطر: هذيلااا ووين ونحن ووين؟؟



ام مطر: يااا بويه انا قتلهاا انه عبدالله سوا حادث،،حتى قالت بيي من دبي لين عندكم،،الا انا حلفت عليها،،وقتلها اول ما يطلع عبدالله بقولها،،



بو مطر: ما عليه ام مطر،،انتي شاااوري البنيه،،وعبدالله ما عليه شر،،العرب ما عليهم قصور،،ومن قبل انا متخبر عنهم،،ومن مواخذينا،،،



ام مطر: لالا انا هب مشااوره حد،،جيه اخوها بعد له شور،،بنتريا عبدالله لين ما يظهر بالسلاامه،،وعقب يصير خير



مطر: وانا اقوول بعد جذيه احسن،،،يلاا بويه انسييير




حجرة العنوود



الساعة 11 ونص الضحى



العنود++قمت وانا في باالي اني اكلم سلطان عن سالفة فييصل وشما،،كنت من البارحه وانا افكر كييف ابدى ويااه الموضوع،،لنه سلطان يدري انه عبدالله طلع من البيت لنه ما يبى بنت خالته،،مب لنه يبى بنت عمه ،،فقلت بكلمه اول ما يرد من دوامه،،وعسى انه يصير اللي في باالي،،بدلت ثيااابي ونزلت تحت ولقيت يدتيه ،،



العنود وهيه اتحب يدتها ع رااسها: شصبحتي يدتيه



اليدة: بخيير بويه،،عنبوووه يالعنووود شو رقااده لين الحييينه،،لول اتنشين من الفير،،موول هب عايبتنيه



العنود:ههههه شو انسوي عااد يدتيه،،جاامعه وخلصنااها،،خلينا شوي نرتااح،،الا اميه وينها؟؟



اليدة: احيدها فالمطبخ،،بويه العنود سويلي تيلفوون حق عمج بو سلطاان،،اباه في حاايه



العنود وهيه اتعرف يدتها في شوه تبى اترمسه: يدتيه عميه الحينه اكييد فالجبرة،،عقب عقب



اليدة: انا اقووولج الحينه،،يلاااا سويله تيلفووون،،



العنود: انزيييييين مووزة على هالخشم،،بصبلي حليب قبل،،



اليدة: يلاااا بتريااااج



العنود ++صبيتلي حليب ومسكت تيلفووني ويوني ادق لعميه،،ومنااك كله تمثيل،،ما كنت ابى يدتيه اتخرب الخطه،،اخااف تستوي مشااكل،،ويدتيه الله يهديها حاره شوي وما تفاهم،،وبتحط ع خاطرها،،وقوم عميه بعدهم ما يعرفوون شو اللي في خاطر عبدالله،،



العنود وهيه ماسكه تيلفونها: يدتيه محد يشله،،



اليدة: شقاااايل بعد محد يشله،،جيه ما يصيح عنده



العنود: هههه جيه يااهل يصيح،،يرن يدتيه الا تلقينه ناسنه مكاان،،تبيني اصبلج حليب ويايه



اليدة وهيه شكلها ضايجه: لالا شاربه من الفير كوب،،،

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 08:54 PM
تـــابع ..


بيت بو سلطان



في نفس الوقت



الصاله



شوويخ وهيه نازلة من فووق: غرييييبه شمااا واعيه قبلناا،،لالا ما اصدق،،وتهوي على امها وتحبها ع راسها،،شصبحتي اماايه



ام سلطان: بخيير امااايه،،جنهم الا عيااالج ما وعوا



شويخ وهيه تيلس: من الرقييص اللي رقصووه البارحه،،ما خلونا نرقد،،



ام سلطان: فديتهم ياا شويخ لا تضيقين عليهم،،



شويخ وهيه ماسكه دلة الحليب واتصبلها كوب: ثره حد عنده شرات حمد وسهيل وما يضيق،،وتصد صووب شما اللي كانت سرحااانه ويالسه في عاالم ثااني



شويخ: شميم بلاااااج،،موول ما عايبتنيه،،لا ترمسين ولا تسولفين،،من متى ما شفتح تضحكين،،حشى يبووج معذبه عمرج ترااج



شما وبنبرة هااديه شوي: ماا فيني شي،،



سهيل وهو ينزل من فووق ويسير صووبهن،،



ام سلطان: مرحبا مرحبااا الساااع بولديه،،فدييييت هالعيوون،،



سهيل وهو يسير صووب امه،،



شويخ: واااابويه سهيييل شو هالبزا بعد،،وووين عاافد عليه،،قم قم سلم ع امك العوده،،



سهيل وهو يالس ع ريوول شويخ ويتمغط: .....................



شويخ: بقرصك ترااااني،،بتقوووم ولا لا؟؟



ام سلطان: هبي يا انتي،،بررايه خلي الصبي،،جاانه فيه رقااد بعده،،



شويخ: يبووج شما قوومي زقريلي ساالمه ،،اباها اتحطلهم ريووق،،اكيييد حمد وعى الحينه،،



شما وهيه واقفه وسارت تزقر ع سالمه :.................................



ويرن تيلفووون ام سلطان،،وشما بعدها ما طلعت من الصااله،،



ام سلطاان: تستاااهلووون ،،تستااااهلوون سلااامته،،،



ام مطر وهيه اتصيييح: ............................



ام سلطاان: يالله يااا ختيه،،لا تصيحين،،حمدي ربج انه الله قومه بالسلاااامه،،



شما++عرفت انها ترمس عن عبدالله،،عن نصخ فوااادي،،نسيت سااالمه ونسيت نفسي،،ركضت فووق ادور تيلفوووني،،من كثر الربكه كان جدامي ولا شفته،،دقيت ع العنووود عسب اتأكد واطمن اكثر،،



شما وهيه الدموع في عيونها : ألوو



العنود وهيه اتصيييح:....................



شما وهيه اتصييح وياها: العنوووود قوليلي دخييييلج عبدالله نش صح،،عبدالله فتح عيووونه



العنود وهيه اتصيييح: هب مصدقه شموووه،،فدييييتك يااا خويه،،



شما وهيه اتصيييح: العنووود طالبتنج طلبه،،



العنود وهيه اتمش دمووعها: شو فخاااطرج شموووه،،رمسي،،



شما وهيه تيلس ع شبريتهاا ودموعها هماايل: اول ما تشووفينه،،قوليله شماااا اتسلم علييييك واااايد،،وقوليله ..........وتمت اتصييييح،،وما قدرت اتكمل جملتها



العنود وهيه اتمش دموعها: فديييتج يا شميم لا تصيحين،،سلااامج بيوصل،،ونحن الحينه كلنا بنسير،،



شما وهيه اتصيح: العنووود قوليله انه قلبي شرات ما هو ما اتغير،،



العنود: لا توصين،،ربي لا يفرقكم عن بعض،،برااايج شموووه اسمع اميه اتزااقر عليه بنظهر،،



شما++سكرت عنها ويلست اصيييح،،قمت وصليت ركعتين اشكر فيهن ربي،،من الفرحه ما عرفت شو اسوي،،نسييت فييصل ونسيت الملجه،،ونسيت حتى نفسي،،ما كان شي في بااالي غييره،،وما كان شي يهمني غير اني اشووفه،،



مستشفى توام



العنايه



غرفة عبدالله



عبدالله++اول ما فتحت عيووني،،كنت احس عظاامي اتعورني،،،وخاصة ايدي اللي كانت مجبسه،،،اول ما فتحت عيوني حسيت شرات الضباب عليهن،،ما اشووف بوضوح،،اشووف دكااترة وسيسترات،،وكنت ادور على أي حد اعرفه،،بس عيووني ما شاافت حد،،ما كنت متذكر شي غير اني قبل الحادث كنت ناوي اسير صووب منصور في بوظبي،،كنت متذكر انه بويه حرج عليه وضربني،،



مطر وبومطر وهم برى الحجرة بس كان اللي يفصلهم عن عبدالله مجرد زجاج،،



بو مطر: الحمدلله الحمدلله رب العااالمين



مطر++كنت مستااانس انه قاام،،كنت اطااالعه وانا قلبي يعورني انه عبدالله يمكن يكون انسان عاقر ما بيقدر اييب عيال،،ويكون له اسره وعيال يشيلون اسمه من بعده،،كنت اذكر عبدالله وهو يقولي<<<<



عبدالله: هههههه بنشووووفهم عاااد عياااالك شقاااايل بيظهرون



مطر: اسمييييك بتعذر عنهم،،ترااااني ما بيوزهم بنااااتك



عبدالله: هههه ومنووه قاالك اني بقربكم،،،



مطر: يبيييييه،،ثرك شو ناااوي اتسوي،،خقااااق بعد انته



العنوود: مطر ماا عليك منه،،آخر شي ما بيااخذوون غير بنات عمهم،،



عبدالله: وعااااد ان يبتهم كلهم شباب،،شو بتسووووون



مطر: جيه انته كم ناااوي اتييب



عبدالله: والله واااايد،،فخااطريه ايييب فووق العشرة،،



العنود وهيه حااطه ايدها ع راسها: خييييييبه،،حراام علييييك،،عشرة مرة وحده،،جاكرتا هب العين



مطر: ههههههه،،هذا من الحين جذيه يفكر،،الله يستر يوم بيكبر شوي



عبدالله+العنود:هههههههههه



مطر++كنت احس بالضيييج،،واحس انه ظلم،،بس عقب ارد واستغفر ربي،،حكمة الله،،هو اللي كاتبله هالشي،،وانا موكل ومفوض امره لربي،،بس في هالفترة محد بيطريله هالشي،،طلع الدكتور والسيسترات عنه،،ودخلنا انا وابويه



بو مطر اول ما دخل على ولده،،وشافه عبدالله،،صد عبدالله براسه للجهه الثانيه،،وكأنه يحمل ابووه السبب في كل اللي هو فيه،،



مطر وهو يرمس عبدالله: حمدلله ع السلاااامه بوحميد،،



عبدالله وهو بعده صااد عن ابوه: الله يسلمك



بو مطر كانت خانقتنه الغصة اللي في صدره،،وهو يشووف ولده يصد عنه وما يبى يشووفه،،طلع بومطر وما اتكلم ولا كلمه،،



مطر: عبدالله لا اتسوي برووحك جذيييه،،هذا ابووك ،،ولو سوا ما سوا فييك،،شراتك ما تصد عنه جذيييه



عبدالله وهو بعده صااد عنه:..............................



مطر: ارمسك اناا،،الشي اللي انته فيه ربك كاتبنه لك،،لا ابوك ولا غيره لهم السبب في هاالحادث،،



عبدالله وهو يصد صووبه ويطالعه بنظرات عتااب،،وكأنه يحمل اليميع الذنب،،كأنه يبى يقولهم انهم ظلمووه،،وظلمووه وااايد بعد،،طلع مطر عنه وساار صووب ابوه اللي كان واقف برى وعاطي الغرفة ظهره،،



مطر: بويه الله يهديك صبر عليه شوي،،يمكن يكون حاط في خااطره عليك،،الا ما عليك منه،،بيرد شراات قبل عاادي،،بس انته لا اتضاايج بروووحك،،



بو مطر: ادريييبه يااا بويه لو مااا قلت،،انا برووح،،وانته تم عنده اليووم،،انا حجزتله غرفه واول ما يطلع بتلقااها جااهزة،،



مطر وهو يحب راس ابوه: الله يطول عمرك ويعطيك الصحه والعافيه،،تباااني اوصلك،،



بو مطر: لالا امك وخواتك يايات وبروح ويا الدريول،،وبخليه يردلهن خلااف،،



"في هذاااك اليوم وصلت ام مطر والعنود ونورة ويدتهن،،وتمت كل وحده اتصييح من صوبها،،ع العصر تقريبا نقلوا عبدالله من العنايه لغرفه عااديه،،وكان الكل عنده،،ما عدا بناات عمه بو سلطان،،العنوود ما حصلت فرصه انها اتودي سلاام شميم له،،لنه الكل عنده،،فما قدرت اترمسه في هالشي،،مطر طلب من الحريم انهن يروحن،،لنه اكيد بعد المغرب ربع عبدالله ومعاارفهم بيترسوون الغرفه،،وهب حلوة يلستهن عنده،،عبدالله كااان هاادي شوي،،متغير من قو الصدمه ومن الحادث،،ما كاان يرمس وااايد،،ولا يسوولف شرات قبل،،وكأنه بعده شاال في خااطره على اهله،،الزيارات ما شااا الله ما وقفت حد من بوظبي وحد من دبي،،ومن غير ربعه اللي فالعين،،



في نفس اليوم



بيت بو مطر



الساعة وحده ونص بالليل



العنود وهيه اترمس سلطان



سلطان: والله يالعنوود فاجأتيني،،عبدالله عمره ما رمس وقااال ابى بنت عميه،،وامج يووم انها رمست أميه عن فييصل،،قالتلها نحن مرخصيينها شما،،لنه عبدالله يبى بنت خاالته،،شقاااايل الحين يايه اتقوليلي انه عبدالله يبااها؟؟



العنود: فاااهمه،،وكلااامك كله صح،،بس عبدالله يوم انهم خطبوله محد شااوره،،والحين يبى بنت عمه،،



سلطان: شو هالرمسه العنوود،،جيه شما اعتبااارها مخطووبه،،خلااص،،والريال مسكين مستعيل،،من متى يقوولي،،



العنود: انا هالشي اللي اباك اتسويه،،ابااكم اتردوون فييصل واتقولله انه ولد عمها يباااها



سلطان:أكرم انه انرد العرب،،جيه نحن عااطينهم رمسه،،لو بعدج ما اتعرفييين الموايييب،،



العنود وهيه محرجه: ما فيهااا شي،،ولد عمهااا ويبااااها،،يعني شو بيصير نهاااية العاالم ان رديتوا فيييصل،،



سلطان وهو محرج عليها: هيه نهااية العاالم،،هب عااايبنج،،جيه هااي رمسة ريااايييل هب يهااال،،ونحن هب من عوايدنا انرد في رمساتنا،،وازيد ما رمستي في هالموضوع لا ترمسين،،ادري انه شميم هيه اللي موصتنج اترمسنيه،،الا والله يالعنود ان رمستي مرة ثاانيه عن هالشي صدقييني بزعل عليييج



العنود وهيه خلاااص محرجه وتبى اتصيح،،لنه سلطان اول مرة يرمسها بهالاسلووب: براااايك عيل مع السلااااامه



سلطان: العنووود،،ارمسج انا،،الحييين لييش زعلتي،،



العنود: هب زعلااانه ابى ارقد،،تعبااانه شوي،،



سلطان: ما بسكر،،لييين ما تضحكين



العنود: تصبح ع خيير ،،وسكرت في ويهه،،



العنود++ما كان قصدي اني ارمسه جذيه او حتى اسكر في ويهه،،كنت احااتي هالقلبين كييف بيعيشون بعيد عن بعض،،يعني بإشارة وحده من سلطان وبيكنسلون كل شي ،،بس سلطان من النوع العنيد والحازم،،وخلااص من يقوول رمسه محد بيقدر يرده عنها،،سكرت عنه وانا قلبي زعلااان عليه وماخذه ع خااطريه منه،،وكان قلبي ع اخويه وع شميم ،،



بعد يومين من الاحداث



الساعة سبع ونص المغرب



مطر وهو يرمس فيصل فالتيلفون،،



فييصل: والله يا مطر سفريه تاريخ 26/7 ومناااك ماااشي وقت الصرااحه انه انأجل اكثر من جذييه،،جيييه شي فخااطرك؟؟



مطر وهو هب عاارف كييف يبدأ ويا فييصل: والله يااا فيصل هب عاارف شو اقوولك،،



فيييصل: افااا عليييك بوغييث ارمس،،ما بينا شي



مطر : والله ياا فيصل عبدالله قبل ما يسوي هالحادث كان متواجع ويا الوالد بسبة بنت عمه، ،،



فيييصل: أي بنت عم،،لا يكوون شمااا؟؟



مطر: هيه نعم،،شما،،واختك يوم انها خطبوها له،،محد شااوره فيهااا،،واستحينا انه انرد في رمستنا،،الا الحينه هو يبى بنت عمه،،وانا ياي طاالبنك طلبه انك اتهون عنها برضااك،،



فييصل وهو مستغييض ع رمسة مطر: بس مطر اخوووك لو كان يباها بيرمس فيها من قبل،،



مطر: والله ما ادري،،هذا اللي صااار،،



فييصل++وانا اقووول لييش ما تبااااني،،ثرها تبى ولد عمها،،الا بتحلمين فيه ولد عمج،،انا اللي رامس فيها قبل،،هب هو،،وانا ابااااها ومن خااطريه بعد،،وهو الحين ماله حق فيها دامنه ما رمس فيها من قبل،،ودامنها تبى واحد غييري،،بخليها تتعذب وتندم على كل كلمة قالتها لي،،



فييصل: والله يااا بوغيث كلاامك على عيني وراسي،،الا انا العرب قربوني،،وملجتيه قريب ان شااا الله،،وانا البنت ابااها



مطر وهو هب عاارف شو يقوول،،لنه رمسة فييصل صح،،ومحد يقدر يلومه عليها: داامنك تبااها،،عيل مبروووك،،



فييصل: بوغييث لا يكوون تاخذ ع خاطرك مني،،انا ما صدقت القى عرب شراات قوم بو سلطان،،وانا ودي اكون نسيبهم،،واي واحد يبى هالشي،،عبدالله الله بيعوضه ان شااا الله،،وكل واحد ونصيبه



مطر: ان شااا الله،،برااايك عيل فييصل،،سلم ع الجماعه،،




"عقب هذيج الرمسه اللي صارت بينه وبين فييصل،،كل بيت بو مطر درى بالسالفه،،ام مطر وبومطر ما كان بإيدهم أي شي،،وهاذي كلمة حق،،يعني فييصل رامس فيها قبل،،وهم ساكتين وما قالوا نباها حق ولدنا،،اللي كان محرج اكثر عن الكل اليدة،،اللي كانت مستغيضه من ام فيصل وولدها،،بس بعد مالها شي اتسويه،،العنود درت بكل شي،،وكاانت زعلاانه ع سلطان ذييج الفترة،،واللي زاد زعلها اكثر،،انه خلااص شما بتكون لشخص ثااني غيير عبدالله،،ما كانت اترد ع مكالمات سلطان ولا مسجاته ويوم ايي بيتهم ما تطلعله،،تم عبدالله عقب ما طلعوه من العنايه تقريبا اسبوع ويوم،،بس الجبس اللي في ايده ما فجوه،،اما كل شي كاان سليم،،قبل ما يطلع بيوووم من الدختر يعني ع تااريخ 2 من شهر سبعة(يوم الاثنين)



الساعة ثلاث ونص الظهر



غرفة عبدالله



ام مطروهيه يالسه اتلم الاغراض اللي كانن في الغرفه اللي كان يبات فيها مطر : بويه العنووود لا تنسن شي،،شوفي الدلال اللي فالمطبخ،،والفنااايييل،،حطيهم ارواحهم



العنود: ان شااا الله اماااايه،،



مطر واللي كان واقف ويا الدكتور برى فالممر،،



مطر: انا ما ودي يدري الحينه،،يعني قلت دامنه بخيير،،ما يحتااي انخبره



الدكتور: مطر انته رياال فااهم وعاارف،،هالتأخيير ماله فاايده ويمكن يأزم الامور اكثر،،المفروض اقوله من اول ما طلع من العنايه ،،ونتأخذ الاجراءات في العمليه



مطر: لا حول ولا قوة الا بالله،،انزين خلني اناا بقووله فالبيت



الدكتور: ما اقدر،،هذا شي من اختصاصنا،،والمفروض انبلغ المريض بتطورات حالته،،



مطر: انزين دكتور صبر علينا لين العصر،،يوم بيروح اليميع،،بقوولك،،



الدكتور: خلاااص ع راحتكم،،بس بلغني ع طوول



مطر: ان شااا الله



مطر++الحين شقاااايل بنقووووله،،وشقاااايل عبدالله بفهمه،،ما يتفاااهم،،اخاااف يسوي بعمره شي،،بس انا بصرف العنود واميه قبل،،عقب بخلي الدكتور اييه ويقوله كل شي



ع الساعة اربع وربع دق مطر للدريول وخلا امه والعنود يروحن ويشلن الاغراض وياهن،،حتى ام مطر استغربت من حركة مطر،،وحست انه فيه شي،،يعني ما كان له دااعي انهم يروحون في سيارتين،،كان ع بالها انهم بيروحون في سيارة وحده،،



بيت بو سلطان



في نفس الوقت



حجرة فطيييم،،



فطيييم وهيه اتزاعج على حمد اللي كان مااسك الكيسة اللي يايبنها لها مطر عقب ما طلعها من الكبت: حمد رد الكيييسه،،



حمد: ما ابى



فطيييم وهيه اتقرب صووبه تبى تمسكه: انته شااااطر،،يلااا حبيبي رد الكييسه،،ويربع عنهااا لييين تحت والكيسه في ايييده،،وفطيييم تربع ورااه،،



شويخ: بلاااااكم تراابعووون جذيييه،،حمد شو هالكييسة اللي في ايدك؟؟ وحمد واقف بعيد عنهن



فطيييم: شوويخ خليه يرد الكييسه مكانها،،



سلطان وهو طاالع من حجرته وهو لابس كندورة بييج وسفرة بيضاا وشال تيلفونه في ايده وشكله كاان متضاايج،،سلطان من يووم العنود زعلت عليه وهو دوومه متضاايج وما يرمس حد،،



ام سلطان: بويه وووين ساااير؟؟



سلطان وهو يعابل تيلفونه وموخي عنهن: بسير صوب واحد من الربع



شويخ: جيه هب اليوم بيرخصونه عبدالله ولا؟؟



ام سلطان: هيه اليوم بيرخصونه،،حتى ام مطر من ساعة مرمستنها،،



سلطان: ما عليه شر عبدالله،،المغرب بنسير انسلم عليه



فطييم: سلطاان فدييتك امسك لي هاللي حذاالك،،عييت ما اربع ورااه،،هب طاايع يعطيني الكيسه،،



حمد وهو يربع عنه ويطيح كل اللي فالكيسه،،الكييسه اللي محد يعرف شو فيها حتى امهاا،،ما اتعرف مطر شو كان يايب لبنتها ليلتها،،طاح البوكس وطاحت السويرة يانب،،والتيلفون والبطاقه طاحن وكل شي في صوب،،



شويخ وهيه اتشووف السويرة كيف تبرق من بعيد وماتت عليهاا: فطيييم هاتيلي هالاسويرة،،محلااااتهاااا،،من ووووين لج هااااي؟؟



فطييم وهيه اتشل التيلفون والبطاقه عسب محد ينتبه عليها بس سلطان خلااص شاافها ،،وعرف الكيسه انها من عند مطر،،لنه هالاسويرة كان سلطان وياه وهو يشتريهاا،،بس ما عطى هالشي اهتمام،،وطلع عنهن وهو ضاايج ومتوله ع العنوود،،



شويخ وهيه تاخذ الاسويرة من فطييم واتحطها على ايدها: محلااااهااا،،شو هالذوووق،،عيل يوم انها من عند ريلج شحقه ما تلبسينها،،



فطيم: هب لااازم،،تبينها اخذيها



ام سلطان: شقااايل بعد تاخذها جيه هااي هديه،،



شويخ: هيه صدقهاا امااايه،،تعااالي وشفت تيلفووون،،هاتي هااتي بشووفه،،



فطيم وهيه اتعطيها الكيسه بكبرها وتيلس ،،



شويخ وهيه ماسكه التيلفوون واتشوف انه ما فيه بطاقه ،،بس هيه لاحظت البطاقه اللي فالكيسة: فطيييم انا عمري ما شفتج ترمسين فيه،،



فطييم: يييييها يا شويخ،،سين جيم،،بلااااج،،هب لاازم،،تراه تيلفوني يديد،،



شوويخ: بس هذا من عند مطر،،لا يكوووون ما ...........



فطيم وهيه اتقاطعها: هيه نعم ما ارمسه،،



ام سلطان: ويدييييه يا امااااايه،،جييييه هو عااطنج هالتيلفوون اطااالعينه ،،والله اني ما ادريبج،،شو هالسنع بعد،،



فطيم وهيه تاخذ التيلفوون من ايد شيخة واتخلي الاسويرة واتسير فووق عنهن،،



فطيم++ما كنت ابى حد يدري بهالشي،،خااصه اهليه،،يعني صح مطر خلاااص ريلي،،بس ياا ناس هب قاادرة ،،هب قاادرة حتى اني اكلمه فالتيلفوون،،كييف بعييش ويا هالانسان تحت سقف وحده،،في غرفة وحده،،كيييف؟؟



شما واللي كانت في حجرتهااا++ كنت مرمسه العنوود الصبح،،وانا طاايرة من الفرحه انه عبدالله بيطلع،،وكنت متأمله انه كل شي بينتهي بيني وبين فييصل،،لنه عبدالله ولد عميه،،ودامنه يبااني ما شي قوة فالعالم تمنعه انه ما يكون لي،،اتسبحت واتلبست كندورة مخورة،،قطعتها وويل من هالخفيف،،وفيهااا ورد مرسووومات بشكل عشوائي ومب بارزات واايد،،والالوان اللي فيها اكثرها خريفيه،،نزلت غرتيه ولبست شيلتيه ونزلت تحت،،وانا قلبي فرحاااان ومستااانس،،وكنت قاايلة للعنود انهم اول ما يوصلون البيت اتقولي،،عسب اسير عندهم،،كنت هب قاادرة اتريا اكثر من جذيه،،كاانت عيوووني متلهفة ع شووفته،،نزلت تحت وانا ابتسااامتيه الكل يلاااحظهاا،،



شووويخ: شو هالزين،،شو هالزييين،،تعااالي من متى فصلتيها هالكندووورة؟؟



شما وهيه تيلس حذال شويخ ،،واللي دوومها اتغاايضها: من فترة بس ما لبستها،،



شوويخ وهيه تمسك بطرف كندورة شميم: بتخبرج من وووين اطييحين ع هالقطع،،انا ما ألقى هالالوااان؟؟



شما وهيه تبسملها: ماااا بخبرج،،اتحرقصي ليين باااجر ههههه



ام سلطاان: اظنيه قااصينها من بووظبي ولا شميم؟؟



شما: شو تبييين اتخبرينها ههههه



شويخ: سودا الويه،،انزين خذيلي ويااج قطعه،،وحليلي خويتج،،



شما: ههههه من عيوووني،،مرة ثاانيه،،الا تعااالي ويينهم عيااالج؟؟



شويخ: سهيل سرح ويا بويه العزبة،،وحمد تووه يربع اهنيه،،اظني الا برى يلعب،،



شما ويرن تيلفوونها ،،واتقوووم عنهن وسارت حجرة امهاا،،



شما: هيه نعم،،هاي طلبيتيه،،



محل الورد: بس اختي البااقه اللي طلبتيهاا كتيير كبييرة،،يعني ما راح تجهز الا ع حوالي الساعة سبعه بعد المغرب ،،



شما: ما عليه عاادي،،،المهم انك تكتب عليهاا اللي قتلك عليه،،وتنسقها شراات ما وصفتلك ،،انزين،،قبل نا توصلها قولي عسب ادفعلك الحسااب،،اوكيه،،



محل الورد: اوكيه،،أي طلباات تانيييه



شما: لا مشكوور،،



محل الورد: اوكيه



شما++كنت طاالبه بااقة كبيييرة،،ولو اقدر بهدييه ورود هالدنيا كلهاا،،من اول ما دريت انه بيرخصونه اليوم دقيت ع محل الورود وقتله ينسقلي بااقه بشكل واقف ،،بس يكوون فيهاا حركاات،،اتكوون مثل الشيرة والورد عليها من تحت لييين فووق،،وعلى كل غصن قلووب صغار لونهن احمر ،،قتله ينوعلي في ألوان الورد،،بس الورد الاحمر هو اللي كاان طااغي عليها،،انا كنت اقدر اني اخلي الدريول هو اللي يوديهم،،بس ما كنت ابى حد يدري انه هالباقة من عندي،،بس العنود وعبدالله،،قتله يكتب على الكرت اللي بيكوون عليهااا،،



" يا آسري وش حالها اليوم دنياك,,,,أرجوك طمني يحاتيك قلبي,,,غبت ابعيونك بس ما غاب ذكراك,,للحين بااقي يا دوايه وطبي,,,منهو يقول إني أببعد وبنساك,,, ياكيف بنسى من تعلق بحبي,,, كف كف دموعك ياحبيبي بيمناك,,, على الظروف اليوم أعلنت حربي,,,ساكن خفوقي ما معي حد يسواك,,,وكلمة أحبك ما تكفي وربي"،،،



ما كتبت أي شي ثااني،،لني ادري،،عبدالله اول ما يقرااها بيعرف انها من عندي،،

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 08:55 PM
تـــابع ..


مستشفى توام



غرفة عبدالله،،



بعد ما روحن العنود وام مطر،،



عبدالله وهو واقف يتسفر: هااا مطر شو تتريا،،يلاااا انسيير



مطر وهو هب عاارف شقااايل يفتح الموضوع وياه: صبر صبر شوي،،الدكتور قاال يبااك شوي،،



عبدالله وهو يصد صووبه: شو يبوون بعدهم،،قم قم،،خلنا انرووح،،اسميني عاايف الدختر وريحته



مطر وهو يشووف الدكتور دااخل عليهم،،



الدكتور: الحمدلله ع السلاااامه عبدالله



عبدالله وهو يبتسم: الله يسلم غاااليك،،



الدكتور واللي كان واقف فالصااله: استريح عبدالله شوي،،



عبدالله وهو مستغرب من ملاامح مطر المتوترة: ان شاا الله،،



الدكتور: انته يا عبدالله ريااال فااهم ومقدر كل شي،،وفوق كل هذا انته رياال مؤمن



عبدالله وهو زاايغ: ليييش كل هذا،،وهو يصد صووب مطر،،جيه انا شوو فيني عسب جذيه ترمس،،



الدكتور وهو يقوله شو فيه بالضبط: عبدالله انته اتعرضت لضربه قويه على عضوك الذكري،،والاعصااب في هالمنطقه بالذااات اتكوون واايد حساسه فصااار خلل في هرمووناتك الذكريه واللي أثرت على حيوانتك المنويه بشكل كبيير،،فمن قو الضربه،،صار خلل في هالمنطقه،،وصارت تشتغل بشكل غير طبيعي،،وبسببه ما بتقدر تنجب أطفااال في الفترة الحاالية،،



عبدالله وهو يوقف: جذب،،انا مااا فييييني شي،،مطر رمسهم،،هذيلااا اللي يبوون يطلعوون الاعواق فالناااس



الدكتور وهو يوقف وياه: يا اخ عبدالله،،نحن متأكدين من هالشي،،بس خل أملك في الله كبير،،واايد شباب مثل حاالتك،،والحمدلله اتعاالجوا ويعيشون حياة طبيعيه،،



عبدالله وهو محرج: أي حيااااة طبيعيه ترمس عنهااا،،كيييف ما بقدر اشوووف عيااااالي،،مطر ارمس،،قووول أي شي،،



مطر واللي كان يالس ومشابك بصبوعه وهب عاارف كييف يفهم عبدالله: اسمع عبدالله،،فيه عملية او عمليتين لازم اتسويهن،،وعقب بيرد كل شي لوضعه الطبيعي ،،حتى اتخبر الدكتور،،هب جذيه دكتور ،،



الدكتور: هيه نعم،،واذا حبيت اتسوي العملية اهنيه فنحن مسوينها كذا مرة،،واذا حاب برى تراه نفس الشي،،



عبدالله واللي طلع من الحجرة وهو هب عاارف وووين سااير،،كاان يمشي ويشووف طريق مظلم جداامه،،عبدالله ما كان متخيل في يووم انه بينحرم من العيااال،،ما كان متخيل انه ما بيكون عنده يااهل يحضنه ويقوله ابويه،،عبدالله اللي دوومه يفكر في هالشي الحين بينحرم منه،،كان مطر يمشي وراه واول ما نزل تحت،،لقااه يالس ع واحد من الكراسي اللي تحت ولابس نظارته ومجفت يديه،،ويلس حذااله مطر،،



مطر: يا رياااال ما يسوى عليييك،،هو مجرد علااج بسيط،،وان شااا الله خيير،،لا اتم جذيه،،نحن ما صدقنااك اتقووم بالسلاامه



عبدالله وهو موخي براسه ويكلم مطر بهدوء: حد يدري غيييرك،،



مطر: لا محد يدري



عبدالله: عيل خل هالشي بيني وبينك،،حتى ابويه ما اباها يدري،،



مطر: افااا عليك بوحميد لو ما وصيت،،انا امبوني ما بطريه عند حد،،قم قم خلنا انروح،،يدتك وكلهم هناك متولهين عليييك،،




بيت بومطر



الساعة خمس العصر



نورة وهيه ادخن حجرة عبدالله وتدخل عليها العنووود،،



العنود: اقوولج نواااير يوم بسج من المدخن هااتيه بدخن حجرتيه



نورة وهيه تبسم: خلااص دخنتهااا،،ما يحتاااي



العنوود: يحيج والله فكيتني،،بسير اتسبح ،،عييت من كثر ما ألم اغرااضهم،،



نورة: شكلج اصلااا تعبااااان،،انتي شي فيييج صح؟؟



العنود واللي كانت ملاامحها اتبين انها فيها شي: لالا ما فيني شي،،بس شوية تعب،،



نورة وهيه تقرب صوبها: بس احس انه هب تعب،،انتي شي بينج وبين سلطان صح؟



العنود وهيه تحااول ما تبين لحد انه سلطان هو السبب: لالا سلطاان ما يخصه



نورة: بس العنوود انا الاحظ سلطان كل مرة ايينا وانتي ما تنزلين اتسلمين عليه،،واذا حد زقرج تتعذرين بأي شي



العنود : لا اتعورين رااسج بهالامووور،،بخلييج نورة بسيير اتسبح،،



العنود++دخلت حجرتيه وانا مضاايجه،،وهب عاارفه انا صح اللي اسويه ولا غلط،،بس ما اهتميت،،كان تيلفووني ما يسكت،،ومن غيير المسجاات،،بس كنت حاطه في خااطريه علييه،،كان يقدر يخلي عبدالله لشميم،،بس هو هب رااضي،،وحرج عليه يووم اني رمسته،،سرت واتسبحت وبدلت ثيابي لنه اكييد الليلة البيت ما بيفضى من الحريم والريايييل،،وقبل ما اتسبح طرشت لشميم مسج وقتلها انه قووم عبدالله بيوصلون بعد شوي،،



بيت بو مطر



الساعة خمس وثلث العصر



عبدالله++اول ما وقف مطر بالسيااارة تميت اطااالع بيتنا،،وكأني من زماااان ما شفته،،واتأمل في كل شي فيه،،كنت متولهه عليييهم كلهم،،والشخص اللي (كان) قلبي ينبض يبى يشووفه شما،،بس الحين لا،،مستحيييل افكر لا في شما ولا في غيرها،،اظلم النااس كلها ولا اظلمها ويايه،،شو ذنبهااا انها اتعيش ويا واحد ما يقدر اييب عيال،،شو ذنبها تنحرم من شي أي وحده تتمناه،،نزلت من السيارة وألقى الكل يصيح والكل يلوي عليه ،،ما كنت احس بشي،،كثر ما كنت اتألم ع مستقبليه اللي ضااع،،ع الحلم اللي رسمته من زمان،،كنت اتألم واشووف الكل فرحاان فيه،،وفي ردتيه للبيت،،وما يدروون انه في قلبي شي يعورني،،شي يخليني اكره الحياه،،واكره نفسي،،



"بعد السلااامات والتعليقاات وغيره،،سااار عبدالله فوق في حجرته،،وسكر الباب على نفسه،،يلس ع شبريته وايده بعدها مجبسه،،كان موخي برااسه،،وفجأة نزلن دمووعه اللي كان حابسنهن من زمااان،،نزلن ألم وحسرة ع كل شي فاات وعلى كل شي بيي،،كاان يصيح بحرقه،،ومن قلب،،عبدالله اللي كاان يتريا هاللحظه انه يطلع من الدختر واتكون شما له ارووحه،،ويكمل حياته ويا الانسانه اللي اتعلق فييها،،الانسانه اللي كان يباها اتكون ام لعياااله،،كااان يصيح ويتذكر كييف كان متلهف انه يكوون ابو،،وفجأة ينحرم من كل شي يحلم فيه،،شما والعيااال وحياته اللي ضااعت،،بينحرم من كلمة ابويه،،بينحرم من حضن يااهل يكون من دمه،،تمن ادمووعه هماايل وهو هب عاارف شو يسووي عقب كل شي صاار،،



بيت بو سلطان



قبل المغرب بشوي



"بو سلطان كان حاالف عليهم انه يكوون عشاااهم عليه الليلة،،وكاانوا عااازمين تقريبا كل معاارفهم"



ام سلطان وهيه لابسة عباتها هيه وشويخ: بويه شما نحن بنسير قبلكن،،حريم عندهم،،وعقب ما اتصلن تعااالن ويا واحد من اخوانكن،،



شويخ: شما فديييتج قولي لسااالمه اتبدل للعيااال،،وهاتوهم وياكم،،



شما وهيه اتبسم: ان شاااااااااا الله،،شي تبن الشيخاات بعد



شويخ: يبيييه جنج الا تتطنزين علييينا،،لا ما نبى شي،،جلبي ويهج،،



شما: ههههه ويهي احلى عن ويهج ،،



شويخ: لاااا والله



ام سلطان: اسميكن متفيجااات،،يلاا بويه شووويخ،،بيأذن الاذان ونحن بعدنا ما ظهرنا،،



شما وهيه طالعه فووق وسايرة حجرتهاا،،



شما++كنت واقفه ع مراية التسريح هوانا اطاالع عمري،،وادقق في كل شي لابستنه،،كنت متلهفة ابى اشووفه،،ومتلهفة اني احط عيوني في عيوونه،،أّذن المغرب وصليت ،،وعقبها بعشر دقايق،،دقلي محل الورد،،وقالي انه عند بيتنا،،طرشتله الحسااب،،وخليت رووزي ادليه بيت عميه،،وكنت وااايد مستااانسه،،مع اني ما شفت الباقة بس كنت متأكده انها بتطلع حلوة،،دقيت للعنود وقتلها اتشلها ولا تخلي حد يقرا الكرت،،



بيت بومطر،،



الساعة سبع وخمس دقايق بعد المغرب



ليندا ورحيمه وهن شالات الباقه وداخلاات فيها عالصااله،،وتقوم العنود ع الحريم اللي كانن فالصاله الداخلية وتطلع وياهن لين ما وصلنها حجرة عبدالله،،وحطتها في زااوية،،وسكرت الباب،،وردت عند الحريم ،،ع الساعة سبع ونص تقريبا وصلن فطيم وشميم وسلمن ع الحريم ويلسن شويه ،،



شما وهيه اتهمس للعنود: العنوود شوو حلوة البااقة؟؟



العنود وهيه حااز في خااطرها انه شما فرحانه وما تدري باللي بييها: اتينن،،بس جنها كبيرة واايد،،



شما: قومي قومي ابى اشووفها،،وابى اتأكد من الكرت اذا كتبوا عليه اللي ابااه



العنود وهيه تحاول انه شما ما اتشوف عبدالله: يلسي يلسي،،ووين تبيين،،فضييحه انقووم والحريم يالساات



شما: شو فضيييحه بعد،،تراه فطيييم ونورة عندهن،،



العنود: لالا انا هب قااايمه،،عقب عقب كلنا بنسير فووق



شما: انا قلت الحين يعني الحييين،،برااايج تراااني بسيير ارووحي،،



العنوود: لالا عيني خيير،،قومي يبووج حشى يا انتي هب رااس عليج



شما: ههههه،،



شما++طلعنا من الصاله اللي داخل والصاله اللي فالنص محد كاان فيهااا،،فطلعنا ع طوول فووق،،دخلنا حجرة عبدالله،،وانبرهت من الباقة اللي جداامي،،كاان شكلهاا واااايد حلو،،وفيها اشيااء انا ما طلبتها،،فتحت الكرت ولقيتهم كاتبيلي اللي اباه بالضبط وبشكل مرتب،،بس كاان الكرت كبير،،وكل الكتابه كاتبينها فووق،،



العنوود: يلااا شميم هب بسج!!



شما وهيه واقفه حذال الباقة واتفج الكرت عنها: اقوولج العنوود سيري هااتيلي قلم



العنود: اوهوووه اسمييج متفيجه،،شو تبينه القلم؟؟



شما: بعد شوو يبونه،، يكتبوون،،يلااا العنوود،،،بس ابى قلم أخضر،،



العنود : شحااات ويشرط بعد،،انزين صبري،،طلعت العنود وسااارت حجرتهااا وانا واقفه حذاال الباقة وعاطيه ظهريه للباب،،وما دريت الا بوااحد يدخل عليه،،اول ما سمعت حركة الباب،،صديت صووبه،،



"وتلاااقن العيووون بعد طوول فرقى،،اتلاااقن وكل عين كاانت تحكي شووقها للثانيه،،اتلاااقن وكلهن متلهفاات لبعض،،وعتبانات على بعض،،تم عبدالله واقف عند الباب،،وشما واقفه بعباتها عند الباقه،،ومرت لمحة صمت بييينهم،،لنه كلاااام العيووم اكبر من الكلاام نفسه"



شما++كااانت أحلى صدفه بحياااتي،،،ما كنت مصدقه انه اللي واقف جدامي عبدالله،،ما كنت مصدقه،،كنت احس اني في حلم،،هب حقيقة،،تميت اطاالعه وهو يطالعني،،كنت اشووف عيوونه اللي من زمااان ما شفتهن،،كنت اشووف ايده المجبسة واقوول في خااطريه لييتها ايدي ولا اييدك،،شفت العنوود يايه ووقفت ورى عبدالله اللي ما كان حاسبهاا،،فجأة انسحبت العنود،،وكنت مستغربه من موقفها،،لنها دووم اتخرب علينا،،اجمعن دمووعي ،،ونزلن وانا والله هب حااسه بنفسي،،اصييح ولا اضحك،،شو اسوي بالضبط ما عرفت،،وما عرفت اتكلم او اقوول أي شي،،تميت مااسكه الكرت وهو ينتفض في يدييني،،اتقرب عبدالله صووبي وما كان بينا غير شوية امتار،،



عبدالله: هالورد من عندج؟؟



شما وهيه موخيه براسها ودموعها ع خدودها واتهز راسها انه هيه من عندي،،



عبدالله ويمد ايده وياخذ الكرت من ايدها بكل هدوء وقرا اللي مكتووب فييه ،،وعقب رفع عيوونه وقالي: شموووه



شما وهيه ترفع عيوونها اللي كلهن دموع: لبيييه



عبدالله: طلعي من حيااااتي،،ولا تفكرين في لحظة اني بكوون لج،،انسي كل اللي بيني وبيينج،،وانا ما اصلحلج،،



شما++مشيت دمووعي بيديني،،وانا هب مستوعبه كل اللي اسمعه،،هب مستوعبه شو اللي يقووله،،رفعت عيوووني وانا اشووف العنوود واقفه عند الباب وهيه شكلها سمعت عبدالله شو يقوول،،كنت اشووف العنود وكأنه عيووني اتقوولها شو السااالفة؟؟ارد وارفع عيووني صوب عبدالله اللي كان ماسك الكرت بين يديه وموخي برااسه،،ما قلت ولا كلمه،،وما عرفت شو اسوي غييير اني اطلع من هذيييج الحجرة،،وانزل تحت ،،ولا دريت بعمري الا وانا في حجرة يدتيه واصيييح،،



دخلت العنوود على عبدالله وهيه من قبل ضاربتنها الغصه ع اخوها وع شميم،،وما كاانت متوقعه انه عبدالله بيقوولها جذيه،،العنود كان على باالها انه مطر قااله انه فييصل هب طاايع في شما ويباها،،مب ع بالها انه عبدالله ما قال هالشي من سبب ثااني،،



العنود وهيه تقرب صووب عبدالله واللي اتشووف ملاامحه غييير،،هب عبدالله الاولي،،عبدالله اللي يضحك ويسولف ويا الكل: عبدالله كل شي قسمة ونصييب في هالدنيا ،،لا اتحط في خااطرك،،انته ألف بنت تتمنااك،،



عبدالله وهو يرمس العنود بكل هدوء وكان موخي برااسه وبعده مااسك الكرت: طلعي عني العنوود وسكري الباب ورااج،،



العنود: بس عبدالله......ويقطع في رمستها



عبدالله: اقووولج طلعي وخليني اروووحي،،ابى ارتاااح



عبدالله++طلعت عني وانا بعدني وااقف حذاال الباقه،،كنت يالس اشووفها واتأمل فيييها،،واشووفها كيييف انهااا مرتبة ومنسقه بشكل حلوو،،يالله يااا شميم والله اني احبج والله،،بس ما ابى اظلمج ويايه،،انتي ماالج ذنب،،ولنج أغلى وحده عندي ما ابااج تنحرمين من هالشي،،يلست ع شبريتيه وانا احس انه حياااتي انتهت،،احس اني جرحتهااا،،وجرحتها بقو،،بس شو اسوي،،كنت لااازم اخليها تنسااني واتعييش حيااتها ويا انسان تقدر اتكون وياه اسرة وعياال،،وارد وافتح الكرت واقراااه مرة ثاانيه،،وانا قلبي يتقطع على فراقها،،



" يا آسري وش حالها اليوم دنياك,,,,أرجوك طمني يحاتيك قلبي,,,غبت ابعيونك بس ما غاب ذكراك,,للحين بااقي يا دوايه وطبي,,,منهو يقول إني أببعد وبنساك,,, ياكيف بنسى من تعلق بحبي,,, كف كف دموعك ياحبيبي بيمناك,,, على الظروف اليوم أعلنت حربي,,,ساكن خفوقي ما معي حد يسواك,,,وكلمة أحبك ما تكفي وربي"،،،



العنوود وهيه سايرة صووب شماا اللي كانت في حجرة يدتها،،



شما++كنت يااالسه ومسانده ظهريه ع شبرية يدتيه،،وحاطه يديني ع ويهي واصييح،،جرحني وطعني في قلبي برمسته،،ما كنت ابى شي في هالدنيا غيييره هو،،ما كنت احلم في شي غييره،،من اول ما دريت انه بيظهر وانا كل مرة اقوول شو بتلبس،شو بقوول،،شو بهديييه،،كنت اتريااا هاللحظة بلهفة اكثر من اهله،،كنت مطرشه العنوود اتييبلي قلم اخضر عسب اكتبله فالكرت"أحبك من زمن يووم الطفوولة ويوم الوقت احلاام وتصور"،،ما كنت متخيله انه عبدالله بيقولي وبلساانه اني اطلع من حياته وانساااه،،يااا ربي شو ذنبي،،ليييش كل هذا يصير لي،،ليييش،،عبدالله اللي وقف في ويهه ابوه عشاااني،،ووقف في ويهه اهله كلهم عشااني،،ايي اليوم ويقولي انسيني وبكل بسااااطه،،



العنوود وهيه تدخل عليهااا واتسكر الباب وراها عسب محد ينتبه لها: شميم فديييتج لا تصيحين،،الحياة قسمة ونصييب،،لا تسوين في رووحج جذيييه،،قومي قومي غسلي ويهج،،



شما وهيه اتصيييح: العنووود احبه ،،والله العظيييييم احبه،،كييييف يباااااني انسااااه،،انا شووو سوووويت عسب يقوووولي جذيييييه،،



العنود : وغلاااااتي عندج ما اتصيحين،،قطعتيلي قلبي،،خلاااااص يا شماا،،نصييبج هب ويااااه،،لا اتمين اتعذبين رووحج،،



شما وهيه اتصيح : العنوووود ابى اروووح،،ما ابى ايلس اهنيه،،ابى ارووح بيتنا،،دخييييلج دقي لأي حد ابى ارووح،،هب قااادرة ايلس اهنيه،،احسني مخنووقه،،



العنود: وووين تروحين،،وبيتكم محد فيييه،،اتعوذي من الشيطاان وقومي غسلي ويهج،،اخااف حد يدخل عليينا ويلقااج جذيييه،،



شما وهيه اطلع تيلفووونها واتصييح وادق لدريولهم انه يشغل السياره عسب تطلع،،



شما++شليت شنطتيه وطلعت من الباب الرئيسي واتغشيت واول ما وصلت السيارة فتحتها وصديت صووب حجرة عبدالله اللي فوق،،وانا دموووعي همااايل،،وكأني آخر مرة ادخل فيهاا هالبيت،،وعااهدت نفسي اني ما ادخله من عقب اللي صااار،،ركبت السيارة وانا والله العظيم اني اتقطع،،واحس هالدنيا كلها ضدي،،وكل اللي فيها اعداائي،،احسني انظلمت واايد في حياااتي،،كنت مستغربه من تصرفه ولييش قااالي جذيييه،،وصلت البيت وسرت فوووق ودخلت حجرتيه وانا بعباااتي،،وطلعت دفتريه اللي اكتب فييه كل يووم،،اشووف كلمااات الشووق والحب اللي كنت اكتبها في غيااابه،،حضنت الدفتر وتمييييت اصيييح في وسط دنيا احسها هب دنياااااي،،وفي وسط نااس احسهم هب نااسي،،وفي مكان هب مكاني



بيت بو مطر



العنوود وهيه داخله في الصاله الداخليه وملاامحها متغيرة واتصد صووبها شويخ: العنوود عيل ووينها شميم،،ما كاانت وياااج،،



العنود وهيه هب عاارفه شو اتقووول فساارت ويلست صووب شويخ عسب محد يسمعها: عورها راسها وروحت البيت،،



شويخ وبصوت عااالي: جيييه توها ما فيها شي وكااشخه ومتشققه،،منيه والدرب بيعورها راسها



ام سلطان: منووه هاااي؟



شويخ: يوين شميم عورها راسها وروحت البيت



فطيييم: جيه محد هنااك شقااايل اتروح



العنود وهيه هب عارفه شقاايل اترد عليييهن: عااد هذا اللي صاااار،،



ام سلطان: عيل بنقووم انروح



اليدة: والله ولا وحده اتحرك ،،شما ما عليها البشكارات عندها،،عنبوه بيتكم الا فرة حصااه،،يلسن يلسن ما عليها شر ان شاا الله،،



ام مطر: بويه العنوود قوومي هااتيلي المدااخن من المطبخ،،



العنود: ان شاا الله أميه،،




العنود++كنت مستهمه من شمااا،،وهب عاارفه شو حالتها ذييج الحيين،،كان ودي اسيير وياها،بس كييف وانا ارووحي مستغيضة من كل شي،،سرت صووب المطبخ واترييت لين ما زهبت ليندا الدخوون،،وانا طاالعه من باب المطبخ ولا بسلطاان في ويهي،،سلطان اللي اكثر من اسبوع ما شفته ولا كلمته حتى،،



العنود وهيه شاله المداخن: سلطاان قم عن طريجي لو سمحت



سلطان وهو يتقرب صووبها: العنوود هب حااله هااي،،الحييين انا شوو سويت ،،لو أي حد مكااني مستحيل يسوي اللي تطلبينه منه،،صح ولا لا؟؟



العنود وهيه صاده صوب الجهة الثانيه:........................



سلطان: العنوود يوم ارمسج حطي عيونج في عيوني،،



العنود وهيه اتصد صوبه: سلطاان يعني عاايبنك اللي يصير،،اخويه حالته لا تسر لا عدو ولا صدييق،،واتقولي شو سوويت،،انته كنت تقدر تلغي كل شي،،قم عني سلطان خلني اخطف



سلطان: هب قااايم،،ليين ما تسمعيني،،انا ريلج وعليييج انج تسمعين رمستيه،،فيييصل كلمه مطر وقاال انه يبى شما،،العنوود كلمة الحق تنقاال صح ولا لا؟؟،،والرياال رامس فيها قبل اخوج،،وعبدالله ما رمس ولا حتى اهلج قاالوا انهن يبوونها،،الحين منووه الغلط منه خبرينيه



العنوود وهيه موخيه براسها وكأنها شبه مقتنعه: ما ادري ما ادري،،وترفع راسها،،بس بعد شاااورا عبدالله،،واذا اروحه رخصها ومن خااطره محد بيقوول شي،،



سلطان وهو يهز راسه: لا حوووول،،بشرط،،



العنوود: قوول



سلطاان: ترضين والحينه،،ما ارقد الليل وكله منج،،



العنود وهيه موخيه: انا ما يخصنيه



سلطان: لاااا والله عيل منووه يخصه،،سمعي انا والله ما اقدر على زعلج،،واذا على عبدالله انا ارووحي برمسه،،رااضيه الحينه



العنود وهيه ترفع راسها وتبسم: هيه رااضيه،،



سلطان وبهمس: أحبج



العنوود وهيه تخطف عنه وتبسم وويهها صااير طماطمه،،



سلطان: ههههه



"في هذييج الليلة اتعشى اليميع وكلن روح بيييته،،العنوود وسلطاان ردوا شراات قبل واحسن،،طبعا عقب ما وعد سلطان العنود انه يرمس عبدالله في شما،،العنوود اللي كانت حاطة امل في انه الامور اترد طبيعيه في العايلة،،ويرد اخوها شرات قبل،،شماا اللي من يووم ردت من عندهم وهيه اتصييح الاياااام اللي جمعتهااا بعيدالله،،اتصييح ذكرى عااشتها من سنين واتشوفها تنهدم جداام عينها،،شماا اللي من زوود ما صااحت رقدت بعبااتها ولا حست بنفسهاا،،وعبدالله اللي يحس مثل الناار في يووفه وهو يفااارق أغلى قلب اتعلق فييه من يووم وهو صغير"



يا "مطر" يوم اني بطلت الكتاب,,,سال دمعي وما قدرت اني امنعه,,,شفت به اسم الذي عن عيني غااب,,,وحتى صوته صعب(ن) اليوم اسمعه,,خََََطته يمنااي من قبل الغيااب,,يومه يتبعني وانا اللي اتبعــه,,يا "مطر" تعبان فكر(ن) منه ذاااب,,,كل ليلة في خيالي يجمعه,,يا"مطر" يا كبر ذنبه هالكتاب,,سيّّّل الدمع اللي مقدر امنعهـ""

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 08:56 PM
هاتوا الحبر هاتوا الورق خلوني أطــرب هالقلمـ,,,,خلوني أكتــب قصــتي ما دامــني من ضمنهــــا,,خلوني أرفع للغلا وللـــشوق أكثر من علم,,يمكن أريّّّّح خافقـــي وأنهي حروب(ن) شنها,,,ميـــدان أحوالي يســـال الخل كييف أنه "ظلمـ",,,حرّّّّم على نــفسي تطيع الكل فيما هو نََََهى,,,



بعد يوم من الاحداث



يوم الثلاثا



بيت بو مطر



الساعة ثمان ونص الصبح



عبدالله وهو منسدح ع شبريته++من البارحه هب طاايع اييني رقاااد،،يمكن غفت عيني ساعة وشوي بس،،بس كل ما اغمض عيني شوي اتخيلها جداامي،،واشووفها وااقفه حذال الورد اللي يايبتنه لي،،عبدالله وهو يقووم ويشم الورد مرة ثاانيه،،كنت احسبهااا عندي وحذالي،،كنت اتخيل ابتسامتها،،ضحكتهاا،،اسمع صووتهاا،،كنت اتذكر كييف كاانت عيوونها وهن ملياانات دمووع وهيه اتشوفني والشووق باين من عيونها،،ما قدرت اتحمل اشووف هالورد جداامي،،طلعت من الحجرة وانا ضاايج من كل شي،،نزلت وما لقيت الا يدتيه وأميه فالصااله،،هويت عليهن وسلمت ويلست،،



اليدة: اسميه البيت هب حلو بليااااك،،



عبدالله وهو يبتسم لها من ورى خااطره: ......................



ام مطر: بويه اتقرب اتريق،،خل الدم شوي يرد في عرووقك



عبدالله: لالا ما اشتهيه أميه،،الا ووينه مطر،،



ام مطر: فديت مطر دااوم،،من يوم هذاك الحادث الله لا يرده وهو ماخذ اجازة ،،



عبدالله: اوووه ثره قااايلي والله اني نسييته،،



اليدة: اشربلك من هالحليب ما يتخلااا



عبدالله وهو يااخذ دلة القهوة ويصبله فنيال: ما عليه ما عليه يدتيه،،



ام مطر وهيه اتشووف ولدها مستهم: بويه ما اباااك اتحط في خااطرك،،بنت عمك ما رمستنا قبل انك تبااهااا،،ولا والله يا مخليها الا لك



اليدة: موول انتي لا ترمسين،،يوم انكم خطبتوله ما شااورتوه،،وهذا أشد ،،يوم خطبوا بنته ما ييوا وشاورا بوحميد جانه مرخصنها



عبدالله++كنت اقوول في خااطريه،،ليييت هذيج الايااام اترد،،ليييت شما حرمتيه من زماان،،ييييييها يالزمن،،كيييف يفرق القلووب،،شما اللي حااالف ما اخليهااا،،ومحد يشووفها غييري،،بتكوون لولد خاالتيه،،بس انا اللي اسويه صح،،ما ابى اظلمها ويايه ،،هب هااين عليه انها تنحرم من شي هيه من حقها فيه،،



عبدالله: أميه انا ما ابى عرس الحييينه،،وهالرمسه قوليهاا لهم كلهم،،عرس ما ابى اعرس،،



اليدة: واااابويه عليييك،،شو هالرمسه بعد،،شقاااايل ما تبى اتعرس،،هب ع هوااك هو،،يا بويه بنت عمك جاانها الا في خااطرك موول لا تستحي،،وانا اللي برمس،،واللي يبى يزعل يزعل،،



عبدالله وهو يوطي فنيال القهوة: يدتيه انا محد في خااطريه،،ويوم ابى عرس بقولكم،،وقاام عنهم وهو شااايل هموم هالدنيا على راسه،،ويدته وامه مستغربات من رمسة عبدالله اليديدة،،قاام عنهن وهو كل اللي قاله لهن من ورا خااطره،،عبدالله اللي متلهف يبى شما الليلة قبل بااجر يقوول هالرمسه،،طلع برى وزقر ع البشكارات يشلن الورد اللي في حجرته في الصاله اللي فووق،،اما الكرت فكاان محتفظ فيه عنده،،ويا رسايلها وهدايها والدفتر،،هب هااين عليه ما يخلي ولا ذكرى من عندها،،هاي بالنسبة له ذكرى سنين،،هب ذكرى شهور وايام،،تم يتحوط فالحووش وهو الرقاااد هب طاايع ايييه،،





في بيت بو سلطان



ع الساعة تسع تقريبا الصبح



شما++اول ما وعيت لقيت حد ملحفني،،بس بعد رااقدة بعباتي وجلاابيتيه ،،قمت من على شبريتيه وفريت عباااتي وانا اشووف ويهي في المرايه شقااايل متنفخ من الصياااح،،اتعوذت من الشيطاان وسرت واتسبحت وبدلت ثيااابي وانا يااالسه اسحي شعريه ،،كاان في باااالي مليوون سؤااال وسؤال،،كنت يالسه استرجع كل اللي صااار البارحه،،وانا ماسكه نفسي لا اصييح،،كنت مستغربه لييش عبدالله قااالي هالرمسه،،كنت يايه بدق للعنود،،بس انتبهت انها الساعه تسع وقلت عقب بدقلها،،لفيت شعريه،،ولبست شيلتيه ونزلت تحت وما لقيت حد تحت،،سرت لين المطابخ وقالتلي روزي انه امايه وابويه ساروا صووب عمتيه في زاخر،،يلست شوي فالمطبخ وعقب طلعت اتمشى برى،،وانا والله قلبي وعقلي كانن عنده،،ما كان شي يشغل باالي في هذيج الفترة،،لنها اجازة،،فكان كل تفكيري عنده،،وصلت لين المسافه اللي جدام المطابخ بشوي،،وتميت وااقفه وانا اتذكر شكل عبدالله يوم كان يرااضيني في هالمكان بالضبط،،عقب مشيت لين ما وصلت جدام الدري اللي يودي الباب الرئيسي للصاله،،وانا اتذكر عبدالله يوم كان يايبلنا صحن تمر من عند يدتيه وهو يترجااني اقوله هذيج الكلمة اللي من متى يتريااها وانا هب قادرة انطقها،،واتنهدت تنهييدة من قلب ما عرف الرااحه من شهوور،،يلست على الدري،،وانا سرحاانه فيه وفي كل يووم جمعني وياه،،وفي كل موقف كنت فيه وياه،،ونزلن دمووعي وانا هب حااسه فيهن،،ما انتبهت الا بصووت سهيل ورايه،،



سهيل: خااالوه شما ليييش يالسه اهنيه؟؟



شما وهيه اتمش دمووعهاا واتأشرله انه ايي اييلس وياها: تعااال حبيبي،،تعال ايلس ويايه



سهيل وهو ياي ولابس بيجامته وواقف حذالي: خااااالوه وييين سيااارة خالي منصووور؟؟



شما وهيه تمسكه من ايده وتيلسه حذالها وكان صوتها فيه مثل الصيحه: منصوور عند البحر هب فالعين



سهييل: حتى نحن عدنا بحر،،



شما وهيه اتمش دموعها اللي ينزلن لا شعوريا: ووين حبيبي هالبحر؟؟



سهيل : عند يبل حفيييت،،بويه قالنا هناااك بحر عوووود،،بنتسبح فيييه



شما وهيه موخيه برااسهااا وتتذكر،،يبل حفيييت،،قلبت المواجع يا سهيل،،هالمكاان اللي له معزة خااصه في قلبي،،هالمكاان اللي اجمعن فيه قلبين،،قلبي وقلب عبدالله،،آآآآآخ يااا الدنياا،،وتمت موخيه براسها وهيه اتمش دموعها،،



سهيل: خالوه شماا،،بطنج يعورج؟؟



شما وهيه تلوي ع سهيل وصوتها فيه مثل الصيحه: هيييه فديييتك بطني يعورني شوي



سهيل وهو يرفع راسه لها: بقووول لبويه العود يشلج عند الدوا،،يقوول ابويه اللي ما يشرب الدوا يموت



شما وهيه اتصيح: ليييتني اموووت وارتااح،،ليييتني مت من زمااان ولا تم قلبي جذيه يعورني،،



سهيل وهو يربع عنها ويسير عنها دااخل،،



شما++مشيت دمووعي ،،ودخلت دااخل،،ولقيييت فطييم وشويخ توهن واعيات،،يلست وياااهن ،،وكنت ابى اكوون عااديه،،بس عيووني كانن منتفخات من تحت،،وامبين عليه اني كنت اصييح،،



شويخ: هاا شميم خف ويع رااسج؟؟



شما: هيه الحمدلله،،



شويخ: عيل بتسيرين ويايه،،فطيم ما طااعت اتسير،،



شما: ووين؟



شويخ: عندي موعد فالواحه ع الساعة 11،،وقلت بسير السوق شويه وعقب برد ع الموعد،،شووه بتسيرين ولا لا؟؟



شما: والله يااا شويخ مااالي نفس،،فطيييم سيري وياها،،



فطيييم: لالا اتعايزن،،انتن اتيوزن لبعض،،ومناك شويخ تبى السوق ومحد بيجلعها منااك،،وانا صراحه ما فيه



شويخ: يالله عنكن،،شراتكن تسابقن ع السيرة ويايه هب تعاازمن،،



شما،،حسيت انه شويخ خذت ع خااطرها،،مع اني والله ما كاان لي نفس لا لسووق ولا غيره،،بس رحمت شوويخ،،وهيه ما تحب اتسير السوق ارووحها: ما عليه شويخ انا بسيير وياج



شويخ: جاانها الا من ورى خااطرج ما ابااج اتسيرين،،بشل سالمة وبنسير



شما وهيه تبسم لشويخ: لالا من خااطريه،،اتريقي قبل،،وانا بسير ازهب عمري



شويخ وهيه اتبسم: هيه توكن حريم،،



شما++ع الساعة تسع ونص سرنا انا وشويخ،،والعيال خليناهم عند فطيم،،سرنا صووب الجيمي مول،،وشويخ وحليلها بطييئه فالمشي،،لنها خلااص موصل وكان شهرها،،شرت لعياالهاا يميع الشي،،وهاللي في بطنها اتلملم له من يوم هو في الشهر الثالث،،واشترت بجاايم لعمرهاا،،وعطوورات،،ونزلنا تحت صووب الجمعيه،،ومزرتلها بنت سلطان ثلاث سلل،،وما صدقنا نطلع ونحااسب،،



في السيارة



شويخ: حشى والله يا ظهريه احسه بينشطف،،الا تعاالي شما انتي ما شريتيلج شي،،،غرييييبه،،ما احيدج،،



شما : ما ابى شي،،لو فخاطريه باخذ،،اقوولج ووين موعدج؟؟



شويخ: الواحه



شما: خيييبه اول العييين،،حراام عليييج،،شعنه ما اتربين في توام أخيرلج،،



شويخ: يهبي توام ما يمدحوونه،،



شما: بالعكس،،وااايد زين،،الا انتي بطراانه،،



شويخ: انتي الا شرات رمسة علي،،يوين ماشي فرق،،توام الا شرات الواحه،،



شما وهيه سرحااانه:.............................



شويخ: جنها السيرة ناااقصنها شي،،ولا شميم؟؟



شما: ميحد ادري،،ولو ما قلتيلي،،مالي نفس اسمعه،،شما وهيه اترمس الدريول،،كريم مستشفى عند اتصالات،،انزين



كريم: اوكيه ماما



شويخ وهيه تتنهد: والله يا شما اخااف اربي قبل ما تملجوون،،



شما ++ ما كان عندي احساس محدد،،كنت كأني عديمة احساس في هذيح الايام،،يعني احيانا يكون الموقف مضايقني بس ما اصييح،،احيانا يضحكني بس ما اضحك،،ما احس بشي له قيمه من عقبه،،في شووه افكر او في شووه اشغل بااالي،،مداام كله راح من يديني شو ابى بعد،،



شما: ........................



شويخ: ارمسج انا،،يعني سلطان ما قاالج بالضبط متى الملجه



شما وهيه صاده صووب الشارع: لا ما قااالي،،



شويخ: اتصدقين زين يوم ما بتسوون حفله كبييرة،،صرااحه ما فيني ع الحريم،،وانا كرشتيه بين عيووني



شما:..........................




بوظبي



الساعة 12 وربع الظهر



بيت بو فيصل



بو فيصل وبكل بروود: والله هااي رمستهم،،العرب هونوا ما يبووون ميثا،،وعبدالله يوين ما يبى عرس الحينه،،وبومطر من ساعه مرمسني وقاالي هالرمسه



ام فيصل: يالله بالستر،،شقااايل ما يبى عرس،،واختيه ارووحها قايلتلي انه الصبي مستعيل



بو فييصل وهو ماسك الجريدة: والله هذا اللي عندي،،وقولي لبنتج،،مالها نصييب وياه



ام فيصل وهيه محرجه: جيييه هو لعب يهااال،،متى ما يبوون يونا ومتى ما يبوون ما ايونا،،وانا اقوول ام مطر موول ما ادقلي،،ثرها جذيه السااالفة،،يييييها يا اختيه،،



وطلعت ام فييصل من حجرتهاا وهيه سايرة تبى ادق لختهااا،،ويلست فالصااله،،



ام فيصل وهيه محرجه:ألو



ام مطر: مرحبا مرحبا بهل بوظبي،،شحاالج اختيه ربج الا بخير؟؟



ام فييصل: لا مرحبا ولا سهلاا،،عنبووه يا اختيه انا اختج واتسويبي جذيه،،عيل الغريب شقاايل،،يوم انه ما يبى عرس شحقه محير البنت،،وما خلت شي ما شرته،،ومن متى متزهبه،،والحين يايين اتقولولنا مالها نصيب ويا ولدنا



ام مطر وهيه هب عارفه شقاايل اترد ع اختها: والله ياختيه هب منا،،عبدالله ارووحه ما يبى عرس،،وطاالع من الحاادث وهو غيير،،وما بغينا انرده في شي هو ما يبااه



ام فييصل: وانا شو بقوولها هالمسجينه،،من متى وهيه اتحااتي ولدج يطلع من الدختر،،



ام مطر: السمووحه منج اختيه عاااد هذا اللي صاار،،



ام فييصل: يييييها يا ام مطر،،القلوب هب عند بعضهاا،،الا ع هواكم،،هو الخسراان،،والله لو يلف العيين كلها ما بيلقى شرات ميثا فديتها



ام مطر: ميثاا الله بيعوضها ان شاا الله،،وما شاا الله عليها ألف واحد يتمناها،،



ام فييصل: ما احيده سنعكم جذيه،،مع السلااامه،،واتسكر عن ام مطر وهيه محرجه،،



مريم واللي سمعت كل شي قالته امها بس كاانت واقف بعيد عنها ولا حست فيهاا،،مريم وهيه يايه صووب امهااا،،



مريم: أميه لا تحرجين،،الدنيا قسمة ونصييب،،وميثا نصيبها هب ويا عبدالله،،



ام فييصل: ييييها يا بنتي،،انا ادريبهم ما يبوون نسبنا،،يشوفونا بطرف خشومهم،،ام مطر من يووم خذت بو مطر وهيه دوومها اتعاايرني ع العز اللي هيه فيه،،الا يالله انه ولدهاا .....وتقطع مريم في رمستها لنها كانت تبى تدعي عليه



مريم: أميه الله يهديج اتعوذي من الشيطان،،حد يدعي على ولد اخته،،هذا حسبة ولدج،،انتي حتى ما اتحمدتي لها بسلاامة ولدهاا،،



ام فييصل وهو توقف: قومي عني باالله علييج،،الحين ميثا فدييتها شقااايل بقوولها،،يا حسرتيه علييج يا بنتي



مريم: امااايه خليها انا ارووحي بقولها،،انتي لا ترمسينها،،



ام فييصل: اخااف الا شي اييها،،



مريم: لالا ما بييها شي،،هيه حتى جنها ما تدري انه عبدالله ظهر البارحه من المستشفى



مريم++لا تستغربوون امااايه امبونها عصبيه،،واتقوول أي شي يووم انها ترمس ولا اتحاسب ع رمستهاا،،وميثا تقريبا مشاابهتنها،،طلعت فووق وسرت صوب ميثا واللي كااانت في ساابع نوومه،،وعيتها لنه ما شي بااقي عن صلااة الظهر،،بس هيه متعوده اتنش ع الساعة وحده الظهر،،خليتها رااقده وقلت بدق للعنود اسلم عليها،،ومناك اتحمد لعبدالله بالسلااامه،،



العنود وهيه توها طالعه صوب حجرتها ويرن تيلفونها وتيلس فالصااله: هلاااا والله بهالصوووت،،هلاا بمراااايم،،شحااالج عسااج بخير؟



مريم: بخييير يعلج الخير،،وووينج يالقااطعه،،من ملجتي موول ما تفضين لاي حد،،هالكثر سلطان شااغلنج،،



العنود: ههههه لااا والله،،انتوا دووم عالباال،،الا تعرفين تلهينا الدنيا وما انحس بالاياام،،انتوا شخبااركمـ وشو حالها خالتيه وميثووه،،



مريم: كلهم بخييير وسهاااله،،تستاااهلوون سلاامة عبدالله،،



العنود: ربي يسلم غاااليج ولا يذووقج حزنه يااا رب،،الا ميثووه ما اسمعلها حس،،ووينها؟؟



مريم: ههه تبين ميثاا توعي الحينه،،بعدها ،،بعد ساعه بالضبط بتوعي،،الا تبين الصدق هب عاارفة شقايل بقولها عن سالفة عبدالله؟؟



العنود وهيه مستغربه،،لنه محد عطاها خبر انهم رمسووهم: أي سااالفة تطرين مريم؟؟



مريم: تراه خالي بو مطر دق لبويه اليوم وقاله انه عبدالله هون عن ميثا،،وما يبى عرس يوين



العنود وهيه مبطله عيوونها: متى هالرمسه؟؟وكييف انا ما ادري؟؟



مريم: والله هذا اللي صااار،،ومناااك هب عاارفه شقااايل بقولها،،اتحيدينها خبله شوي،،وبتحشر الدنيا،،



العنوود وهيه بعدها منصدمه،،يعني هو قال لشما انه خلااص تنساه،،وبعد ما يبى ميثا،،لا وما يبى عرس بعد،،يعني السالفة فيها ان،،سكرت عن مريم وانا يالسه فالصااله وفي بالي ستين سؤال،،يت في باالي شما،،وقلت بدقلها الحينه،،كنت بدقلها اول ما نشيت،،بس قلت لا اكييد بعدها متأثره،،دقيتلها ،،



شما وهن بعدهن في مستشفى الواحه وتتريا شويخ تظهر من عند الدكتورة،،وهيه يالسه عند الكراسي اروحها: ألو



العنود: هلاااا شمووه شحااالج؟



شما وباين صوتها فيه التعب: الحمدلله بخيير،،انتي شحاالج؟



العنود: بخير وسهااله،،جنج هب فالبييت؟؟



شما: اهنيه فالواحه يايه ويا شويخ عندها موعد،،



العنود: اهااا،،شما فدييتج لا اتحطين في خااطرج منه ترااه عب....وتقطع في رمستها،،



شما وهيه موخيه براسها: خلاااص العنود لا ترمسين عنه،،هاذي حيااته وهو حر فيهاا،،ودامنه يبااني انساه انا حااضرة بس يكوون هو مرتااح ،،



العنود: ادري انه هالرمسه هب من خااطرج،،بس شما انا قلت لسلطان يرمس عبدالله عسب ما يرخصح لفيصل،،



شما وهيه تبتسم ابتساامه ساخره: يرخصني؟؟،،العنود انتي اتقصين على منوه،،اذا عبدالله بنفسه قاالي انسيني،،كييف تبين سلطان يرمسه،،



العنود: يالخبله ترااه سلطان بإيده الشور،،وعبدالله يمكن اتضاايق يوم انه فييصل ما طااع فييج يوم انه رمسه مطر،،بس الحين اذا قاال عبدالله انه يباج،،سلطان بيكنسل كل شي،،



شما: دقي لسلطان وقوليله لا يرمسه،،عبدالله ما يباااني،،ورمسته بعدها تتردد في اذووني،،



العنود: هب ع كييفج،،سلطان بيرمسه غصبن عنج وعنه،،عناادكم انتي وياه ما بيوصلكم لنتيجه،،



شما: اقووولج العنوود براايج امااايه عالخط،،



العنود: يلااا عيل مع السلااامة



بوظبي



الساعة وحده وثلث الظهر



بيت بو فيصل



ميثاا وهيه توها قايمة من صلااتهاا،،ومريم تتريااها ع الشبريه،،



مريم: تقبل الله



ميثا وهيه بعدها كسلاانه: منا ومنج،،اسميني ميته من اليووع،،ما حطوا غدا،،



مريم : لا بعدهم،،تعاالي يلسي حذاالي،،



ميثا وهيه واقفه عند التسريحه : هههه ايلس حذااالج شحقه بعد،،



مريم وهيه تبسم: انزين لا تيلسين حذالي،،صدي صووبي وطالعيني ابى اقوولج شي،،



ميثاا وهيه ماسكه المشط: هاا طالعتج،،قولي شو تبيين؟؟



مريم: عبدالله طلع البارحه من المستشفى



ميثا: هيه ادري،،سمعت فيصل يرمس ابويه البارحه وعرفت انه طلع،،شو عندج غيير؟؟



مريم وهيه مستغربه: ميثااا سمعيني زين،،الحياة قسمة ونصيب،،وانته اتعرفين هالشي،،خالي بو مطر دق لبويه اليوم وقال انه عبدالله هون ما يبى عرس موول،،



ميثا وهيه منصدمه: شووووووه؟؟



مريم: يعني خلااص ما يبى عرس،،يعني انتي مالج نصيب وياه،،



ميثا وهيه اتصد صووب التسريحه ،،وتحاول اتخبي دموعها عن مريم: كله واااحد،،ع بااالهم ميتين على ولدهم،،،



مريم: اسميج عياااارة،،انتي هب ميته عليييه!!،،وانتي من يوم رمسوا فيج ،،وما عندج غيير عبدالله وعبدالله،،وشو اشتري وكييف افصل،،صح ولا؟؟



ميثا وهيه تسحى والدموع في عيونها وعاطيه اختها ظهرها: عاااادي،،هو الخسرااان،،بس امووت واعرف منووه اللي بياخذها بداااالي،،



مريم: ما بيااخذ حد،،انا احس انه عبدالله منصدم من شي بعد ما سوا الحادث،،بس شو هو ما ادري،،



ميثا: منصدم ولا غيييره،،خلي غيييري تنفعه،،هب منه،،مني انا اللي وافقت بسرعه علييه،،



مريم: هههه الله بيعوضج ان شاا الله،،يلاا خلينا انسير نتغدى اكيد الغدا جاهز



ميثا: سبقيني وانا بلحقج،،



ميثا++اول ما طلعت مريم يلست اصييح،،كنت طااااايرة من الفرحه انه واحد مثل عبدالله بياخذني،،ما كنت مخليه شي ما شاااارتنه،،بس كله وااحد،،برااااايه،،هو الخسرااان هب انا،،من الاساس ما كنت متخيله اني بكون لـ هالانسان،،لييش ما ادري،،برااايه الريايييل ترس البلاااد،،وعبدالله هب آخر واحد في هالعالم،،بس امووت واعرف ليييش هون عني،،



في نفس اليوووم،،



الساعة ثلاث ونص الظهر



العنوود وهيه ترمس سلطان فالتيلفون



سلطاان: يالله يالعنوود ناازل من الدواام وتعباااان،،خليني ارقد



العنود: عيل متى بترمسه؟؟



سلطان: لا حووول،،اليوم والله اليوم برمسه،،خليني ارقد،،



العنوود: العصر انزيين



سلطان وهو ميت من التعب: ان شاا الله العصر،،شو تبين بعد؟؟



العنوود وهيه تبسم: سلااامة رووحك،،الحين برخصك برايك ارقد ههههه



سلطان: لاااا والله



العنود: ههههههه بلااااك



سلطان وهو تحت اللحاف: قولي أي شي،،اتكلمي لييين ما ارقد،،



العنوود: في شوووه ارمس،،شكلك هب صااحي



سلطان وهو مغمض عيوونه وصوته كله رقاااد: أي شي ،،قصة،،اغنيه،،أي شي،،المهم ارقد



العنود: ههههه هب صاحي،،خلااص اسمع عيل،،كاان ياا مكاان ،،في قدييييم الزمااااااااان،،في سااالف العصر والامااان،،كاااانت هنااااك بنيه اسمهاااااا ...........،،،العنود وبهمس،،سلطاااان،،حبيبي،،،ياااا ربي شقاااايل يرقد والسمااعه في اذنه ههههه،،سلطااااان رقدت،،ادريبك جذاااااب،،حبيبي،،،،ههههه،،،،وتمت سااكته تبى تتأكد انه رقد،،العنود وبهمس "أحــبك"



سلطان وهو مغمض عيوونه: فديييييييييت هالصووووت ،،وأخيرا قلتيهاااا،،تراااني الحييين بيي وبشلج من بيييتكم



العنود وهيه ميته من القفطه وويهها احمر:......................



سلطان: قوليها مرة ثااانيه،،دخييييلج



العنوود: مع السلااامه مع السلاااامه ،،



سلطان: ههههه وانا احبج،،بااااي




بوظبي



الساعة ست وثلث قبل اذان المغرب بشوي



شقة منصوور



منصوور++ قمت بسرعه واتسبحت وبدلت ثياااابي،،وظهرت لني موااعد سعييد ربيعي،،مشتطط ويا هالعرس،،وعليه انه افاازعه شوي،،طلعت واول ما نزلت من العمارة اللي انا اسكن فيها،،شفت سيارة فييصل،،اتأكدت من الرقم،،لقيته هو نفسه،،غرييبه،،اول مرة اشووف سياارته ذاك اليووم في هالباركنااات،،وانا في العااده اوقف سيارتيه في باااركن شوي بعيد هب جدام العمارة ع طوول،،ما اهتميت،،قلت يمكن ياي عند واحد من ربعه،،لنه العمارة اللي انا فيها اغلبها عزابيه،،شغلت سيارتيه وروحت ،،وقلت بدق لعبدالله اللي ما شفته من طلع من الحادث،،بس رمسته البارحه فالتيلفون،،وقلت بشووفه الويك انك الياي،،دقييتله ،،



عبدالله: ألو



منصور: هلاااااااااا بوحمييييييد،،وش حاااالك؟؟



عبدالله: والله تمااام،،هااا وويين؟؟



منصور: بوظبي ،،بعد وووين،،



عبدالله: يحيك يحيك،،يبالنا سيرة صووبها



منصور: زين والله تعااال ونسني في الشقه دامنها عندك اجااازة،،



عبدالله: عاااد ما ارووم اسووق،،ولا بيي،،متولهه ع دبي بعد،،



منصور: هيييه هنااك هو العوووق،،دبي،،الا تعااال ما تبااانا انساافر!!



عبدالله: والله زييين،،الا بشووف عمري قبل،،



منصور: شو بعد اتشوف عمرك،،انته كل صييف انته اللي اتعزم بنا،،لالا خل عنك،،بنسااافر من متى ما كشتناا



عبدالله: ما عليه ما عليه،،بنتشاور يوم انك بترد العين ،،اوكييه



منصور: تمااااام بو حميييد،،يلاا براااايك،،



عبدالله: مع السلاامه

إسَـتـآيڸـے شّيـﯛخٍـيـہ
31-07-2011, 08:57 PM
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الروابط] رد: ح ـبك مِن زمَـَن يّوـوم الطِفولـ‘ه // ويَوم الِوـوقت أحلـآم وتِصور . .

بيت بوسلطان



بعد المغرب



الميلس



سلطان: هاا بويه شو قوولك



بو سلطان: والله ياا بو ميييد دامنه ولد عمها يبااها ،،شووفه ،،وشاااوره،،وانا والله ما ادري انه عبدالله يباها الا ما بخليها الا له



سلطان وهو يوقف : خلااص عيل انا ساااير صووبهم وبرمسه ارووحي،،وجانه يباها نحن بنرمس فييصل،،وبنتعذر منه،،وجاانه الا مرخصنها تراه ماله نصيب وياها



بو سلطان: ما ضيعت ابويه،،رد السلااام عليييهم



"سار سلطان صوب بيت عمه،،وهو مستقصد انه يرمس عبدالله بنفسه،،والحريم بعدهن ما يدرن بشي،،وصل لين بيت عمه وكااان عندهم ريااايييل،،دخل عليييهم وسلم،،ويلس ويااهم تقريبا ساعه وشوي وهو يتريا الميلس يفضى عسب يااخذ راحته ويا عبدالله،،



بو مطر: هااا بوميييد ما شي سفر هالصييف



سلطان: والله غااايته عميه،،الا ما ادريبهم جاانهم بيرخصووني،،تدريبه دواامي شقاايل،،



مطر: جيه والسنويه لا يكوون خلصتها



سلطان: لالا بااقي شي منها،،الا مخلنها لرمضان،،



بو مطر: أخيرلك،،رمضاان شهر عبااده،،والواحد يبى يتعبد ولا يسير بيت الله،،



سلطان وهو يلااحظ عبدالله كييف هاادي وسرحااان: هاا بوحمييد شو ايدك الحينه بخيير؟؟



عبدالله: الحمدلله،،الا فليل شوي اتزيد عليه،،



مطر: لااازم بتعورك شوي،،الدكتور قالك جذيه،،



سلطان وهو يلتفت صووب عمه بو مطر: والله يا عميه انا مستقصد ييتيه هااذي عسب عبدالله،،



بو مطر: شو فخااطرك عليه بوميييد،،امرررة فالك طيب،،



سلطان: فااالك ما يخيب،،نحن يا عميه يوم انه فييصل يانا وخطب عدنا،،محد منكم رمس وقاال نباها لولدنا،،حتى نحن عاطين رمسة للريال،،وخالتيه ام مطر رخصتها يوم انها رمست أميه عن فييصل،،ولا قاالت جانها البنت في خااطركم،،الا دامنه ما صاار شي،،قلت ابى اسمع هالرمسة من عبدالله،،هيه بنت عمه وأحق فيها عن الغريب،،جاانه يباها محد بياخذها غييره،،وجانه ماا......ويقطع عبدالله في رمسته،،



عبدالله وبحزم: انا مرخصنها بنت عميه ومن خااطريه،،وخلها اتشووف طريجها ويا فييصل



مطر وبو مطر اللي كانوا منصدمييين من رمسة عبدالله،،عبدالله اللي وقف في ويوووهم هذيج الليلة وقاالهم انه يبى بنت عمه،،يمكن مطر ما استغرب كثر ما استغرب ابووه،،بومطر علااقته ويا عبدالله من بعد الحادث صاارت اكثر من رسميه،،كأنها فيه حساسية بينه وبين ابووه،،فما كان يحتك واايد فيه



بو مطر: بويه عبدالله،،انته ارووحك قااايلي انك تبااها،،ونحن رخصناها بنت خاالتك اليوم،،



عبدالله وهو واقف: سالفة العرس ما ابى حد يطريها لي،،عرس ما ابى اعرس،،وهو يلتفت صووب سلطان،،فييك الخير بومييد ،،ما اتقصر،،الا بنت عميه نصيبها ويا فيصل،،ويعله مبرووك عليكم،،وطلع عنهم وهو ضاربتنه الغصه على كل كلمة قاالها،،عقب ما طلع وسار حجرته،،طلع بومطر وكأنه مضاايق من رمسة ولده،،وبعده يحس بتأنيب الضمير،،تم مطر وسلطان في الميلس،،



سلطاان: بوغييث،،انا موول ما عايبنيه عبدالله،،من سوا هالحاادث ما عين خيير،



مطر وهو موخي براسه وهو الوحيد اللي يعرف اخوه شو اللي مغيرنه وجالب كياانه: والله يا سلطان امبوني بقوولك من يووم كان فالدختر،،الا عبدالله من درى وصااني اني ما اطريه عند حد،،



سلطان وهو زايغ: مطر ارمس،،شو بعد ما اتخبر حد،،شو السااالفة؟؟



مطر: انا ما بخبرك بس لأنك تفهم في هالسوالف اكثر عني،،ويمكن تقدر اترمسه وتقنعه بكلاامك،،



سلطان وهو زاايغ اكثر: مطر بترمس ولا لا؟؟ارمس يااا رياااال زيغتني



مطر وهو ياالس يخبره شو فيه عبدالله بالضبط وكييف لاازم يتعاالج،،



سلطان وهو يهز راسه: لا حول ولا قوة الا بالله،،والحييين شو بتسووون؟؟



مطر: والله يا سلطاان هب عاارف،،عبدالله مستوي حريجه،،محد يرووم يرمسه،،ودوومه سااكت ويالس ارووحه،،والدكتور قالي العمليه لاازم ما يتأخرون فيها،،وهيه عاادي يسوونه في تواام،،الا انا هب قاادر ارمسه،،



سلطان وهو يووقف: شو بعد هب قاادر اترمسه،،انته عطني ارواقه،،وانا ارووحي بسفره،،وهالشي محد يتهاااون فيييه،،قم قم خله ايي اهنيه،،انا بتفاااهم ويااه



مطر: شو تفاااهم الله يهديييك،،خله خله ليين كم من يووم،،عقب رمسه



سلطان وهو محرج: مطر انته ما تفكر،،هذا هب شي بسيط،،وااحد ينحرم من العياال والعلاااج متوفر،،نحن ما قااصرنا شي ما انسفره،،ولو يبى آخر الدنيا،،الصحه محد يتهااون فيها،،قم قم خله ايي،،ولا ترااني اروووحي بسير ليين عنده،،



مطر: ياا رياااال هو موصني ما اقوول حق حد،،والحين بيحرج عليييه اني قتلك،،



سلطان وهو بعده وااقف وطلع تيلفووونه ودق لعبدالله وقااله ايي صوبه الميلس،،قبل رفض عبدالله لنه ع باله عسب سالفة شميم،،عقب اقنعه سلطان انه يباه في موضوع ثااني،،



في نفس الوقت



بيت بو سلطان



فالصاله



فطيييم: والله يا شوويخ الحيين شو اقووله،،هو يباها ومن خااطره بعد



شويخ: انزييين خلاااص البنت رامس فيها ولد عمها،،وانا يوم اني رمست عمتيه قالتلي بيسوون ملجتها قبل الدوامات يعني ع شهر ثمانيه



فطيييم: حليلك ياا منصور،،والله انه ميت عليها



شويخ: مهرة ما شاا الله عليهااا مزيووونه ،،وفوق كل هذا أخلااق وادب،،بس يلاا الواحد ما ياخذ غيير نصيبه



فطيم وهيه اتشووف امها يايه صوبهن: سكتي سكتي اماايه يايه



ام سلطان: بويه فطييم عيل ووينها اختج،،



فطيم: احيدها فالمطبخ،،ما ادري شو تعاابل،،تبينها في شي؟؟



ام سلطان وهيه تيلس: لا حشى ما ابااها،،اتحراها في حجرتها،،الا غامضتنيه فديتها ما بيسوولها ملجه شرات العالم والناس،،



شويخ: الا اماايه تعالي هم ما قالولكم تااريخ هالملجه،،محد يدري شي ليين الحينه



ام سلطان: والله ياا بنتي فييصل يوم انه رمس سلطان ما قااله متى يبونها،،الا ما عليج ام فيصل بتسويلي تيلفوون وبتقوولي،،ولدها بيساافر آخر الشهر،،



شويخ: عسى انهم يسوونها قبل لا اربي،،



فطييم: وانتي ما تحااتين غير رباااج،،



شويخ: حليلي يا فطييم،،ما تتخيلين كييف تعب،،بشووفج عقب يوم بتحملين وبيكون عندج عياال،،بذكرج في هاليوم



فطيم++يكوون عندي عيااال،،عمري ما فكرت في هالشي،،انا مجرد تيلفون هب قادرة اسوي هالخطوة،،ووين ع العياال،،لالا ما اظني



شما وهيه داخله عليهم وشاله كوب عصير برتقال في ايدها وتبى اتسير فووق عنهن،،